أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الولايات المتحدة ترفع جهوزية الحرب المضادة للألغام البحرية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الولايات المتحدة ترفع جهوزية الحرب المضادة للألغام البحرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
comanda

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 19
التسجيل : 27/01/2012
عدد المساهمات : 389
معدل النشاط : 668
التقييم : 40
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الولايات المتحدة ترفع جهوزية الحرب المضادة للألغام البحرية   الجمعة 6 يوليو 2012 - 11:31

1





إن الألغام البحرية التي يمكن أن تزرع في مياه الخليج العربي قد تؤدي إلى قطع عمليات نقل النفط والمواد الأخرى عبر المنطقة بأسرها. ومن الممكن أن تمنع عمليات زرع الألغام إمكانية دخول مضيق هرمز، أو تؤدي إلى حصار مرافئ الخليج أو المحطات أو أي بنية تحتية أخرى خاصة بصناعة البترول، وحتى أنها قد تستخدم كسلاح هجومي.

وعلى الرغم من غياب أي تهديد محدّد حالياً، فإنّ سلاح البحرية الأميركي يتولى نقل القوات المتخصصة بصيد الألغام وغيرها من القوات المهمة في هذا المجال إلى الخليج العربي، دون ضجة إعلامية، من أجل ردع الجيش الإيراني من إغلاق مضيق هرمز أو استكمال أي نشاطات أخرى خاصة بوضع الألغام.

فمع وصول أربع سفن أميركية للإجراءات المضادة للألغام من فئة MCM-1 أواخر الشهر الماضي إلى البحرين، تمكن سلاح البحرية الأميركي مباشرة من رفع جهوزيته بشكل ملحوظ في العمليات المضادة للألغام. والسفن الأربع هذه التي تعمل على تحقيق عملية انتشار مدتها سبعة أشهر في منطقة أمرة الأسطول الخامس، تنضم إلى أربع سفن MCM-1 موضوعة في خدمة البحرية الأميركية في المنطقة.

في هذا الإطار تحدث الرائد البحري كايل راينز، المتحدث باسم سلاح البحرية الأميركي في مقر قيادة الأسطول الخامس في البحرين إلى موقع الأمن والدفاع العربي SDA وقال "يعتبر عمل سفن الإجراءات المضادة للألغام دفاعيّاً بطبيعته، بشكل كلّي، وهي متواجدة في المنطقة لتوفير ملاحة بحرية آمنة للسفن التجارية وسفن الصيد. كما تستطيع هذه السفن تنفيذ مهام المواكبة البحرية، وإقامة الروابط المباشرة مع الأساطيل العسكرية والتجارية، وتنفيذ عمليات مشتركة مع قوات التحالف."

بالإضافة إلى السفن المضادة للألغام الثماني ، تستمر البحرية الأميركية بالاعتماد على عدد غير محدّد من مروحيات MH-35 Sea Stallion وطاقم مدرّب على التخلص من الذخائر المتفجّرة، تم نشرهم في المنطقة لدعم قدرتها على مكافحة الألغام.

في الوقت الذي ليس من المخطط إجراء أية مناورات أو عمليات أخرى للسفن الأربعة التي وصلت حديثاً، اعتبر راينز أنه "على الرغم من أنّ وجود سفن MCM إضافية يوفر للأسطول الخامس الأميركي قدرة على تنفيذ عمليات مضادة للألغام متعددة ومختلفة، عبر منطقة أوسع في آنٍ معاً."

ولدى سؤال راينز التعليق على التوقيت والعوامل الأخرى المرتبطة بفتح مضيق هرمز أو غيره من الأهداف المغلقة بسبب الألغام في حال وقوع أمر كهذا، أوضح هذا الأخير أن "هناك عدد من العوامل التي تحدد الوقت المطلوب لتوظيف قدرات الإجراءات المضادة للألغام المتواجدة لدى الأسطول الخامس بشكل فعّال. ونحن نتبع سياسة مستمرة بعدم الدخول في نقاشات تتعلّق بعمليات مخطط لها ولا حتى نتوقع سيناريوهات محتملة."


المصدر : http://sdarabia.com/preview_news.php?id=26753&cat=3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشير1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 2162
معدل النشاط : 1890
التقييم : 66
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الولايات المتحدة ترفع جهوزية الحرب المضادة للألغام البحرية   الجمعة 6 يوليو 2012 - 18:18


من أجل ردع الجيش الإيراني من إغلاق مضيق هرمز أو استكمال أي نشاطات أخرى خاصة بوضع الألغام.



يعنى توقعي طلع بمكانه

شكرااا


المشير 1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الولايات المتحدة ترفع جهوزية الحرب المضادة للألغام البحرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين