أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟ - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 10, 11, 12  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
اللهو الخفي

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
العمر : 32
المزاج : معتدل اغلب الأوقات
التسجيل : 12/11/2011
عدد المساهمات : 317
معدل النشاط : 448
التقييم : 16
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 22:23

الردارات غير فعالة كما اني لا احبذ فكرة الكمائن ..... الأقمار الصناعية التشويش يفقدها فعاليتها .... حتى التعويل على التصدي للصواريخ المنطلقة من المقاتلة الشبحية غير مجدية .... فالصواريخ هيا ايضاً للأسف اصبحت شبحية .
اذن عدنا الى وسيلة الرصد البصري الى اجل غير مسمى .... عفواً التكنولوجيا الحالية لا تسمح بغير ذلك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Nbn-123

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 32
التسجيل : 02/07/2011
عدد المساهمات : 2860
معدل النشاط : 2685
التقييم : 170
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 22:40

موضوع مميز كالعادة و 3+ لرصيد الاخ ابو جو نظرا لمجهوده المثمر.
بالنسبة لموضوع فمن وجهة نظري الشخصية احسن حل لمثل هذه المسائل هي الرادارات الثلاثية
الابعاد كرادار نبيوالروسي مثلا NEBO المتوفر على مجموعة كاملة من نظم السيطرة الالية والغير الية من وحدات الدفاع الجوي. من مميزات الرادار هوائي المصفوفة التقنيات المتقدمة في صد التشويش والاعاقة الرادارية الايجابية ++ بالاضافة الى الاندماج الكامل مع الانظمة الروسية مع معالجة الية للبيانات والمعلومات

The 1L119 Nebo SVU is the first Russian VHF Band Active Electronically Steered Array (AESA [Click for more ...]) antenna equipped radar to be disclosed publicly. While a limited amount of technical literature has been disclosed on this design, the VHF antenna array permits considerable additional analysis. This paper explores, in radar engineering terms, antenna and transmit receive channel design features, and the cardinal performance parameters for this radar. Published performance data indicate that this radar has sufficient accuracy to be used as a battery target acquisition radar for the S-300PMU-1/2 / SA-20 Gargoyle and S-400 / SA-21 Growler Surface to Air Missile systems. Numerous Russian sources are citing exceptionally good performance against VLO/LO aircraft targets.


http://www.ausairpower.net/APA-Nebo-SVU-Analysis.html



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abojo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 37
المزاج : أخيرا متفائل بالمستقبل !!
التسجيل : 31/03/2011
عدد المساهمات : 7146
معدل النشاط : 6446
التقييم : 969
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 22:52

اقتباس :
الردارات غير فعالة كما اني لا احبذ فكرة الكمائن ..... الأقمار الصناعية
التشويش يفقدها فعاليتها .... حتى التعويل على التصدي للصواريخ المنطلقة
من المقاتلة الشبحية غير مجدية .... فالصواريخ هيا ايضاً للأسف اصبحت شبحية
.
اذن عدنا الى وسيلة الرصد البصري الى اجل غير مسمى .... عفواً التكنولوجيا الحالية لا تسمح بغير ذلك .

الرادارات وحدها قي مواجهة الرابتور أو B2 صعب جدا لكن منظومة متكاملة من الرادارات المختلفة والنظم السلبية و تظم الرؤيا الكهروبصرية معا كفيلة بمواجهة ال f35 وتصعيب عمل
باقي أخواتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Diaboo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : طالب
المزاج : عنب
التسجيل : 06/12/2011
عدد المساهمات : 2809
معدل النشاط : 3072
التقييم : 113
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 22:57

بما ان تركيا شريكة فى الأف 35 و تركيا حليف مهم لمصر اليس من الممكن ان نشتريها من تركيا


ثانيا هل تستطيع امريكا ان تستعمل الرابتور لمده طويلة نظرا لكثرة عيوبها مثل انها تختاج صيانة 30 ساعة لكل ساعة طيران و اذا طارت اكثر من 1.7 ساعة تصاب بالتعطب اذن هل تستطيع امريكا ان تستغل قوت الرابتور لمده طويلة ثانيا ان هناك عيوب بقمرة القيادة مثل عدم تدفق الأكسجين جيدا و يسبب صعوبة فى التركيز و يسبب الصداع و التقئ و هذا يجعل الطيار بأقل كفائة ممكة و ايضا هناك طيارين امريكان رفضوا التحليق بها و لو فى حالة حرب طويلة هل سيستطيع الطيارين الأمريكان ان يتحملوا كل هذه العيوب فى قمرة القيادة ؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Diaboo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : طالب
المزاج : عنب
التسجيل : 06/12/2011
عدد المساهمات : 2809
معدل النشاط : 3072
التقييم : 113
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 23:04

@abojo كتب:
اقتباس :

ياريت لو تشاركنا فى الدراسة فقد اتى الخامس من جولاى ولم تظهر اى اسلحة جديدة

والان
تقول كلام مرسل كما قلت لى ذات مرة ضع برهانك على هذا الكلام حتى نناقشك
وانا لا اعتقد ان الحرب بعيدة واذا سطت ايران تهوى بسهولة سوف تكون القشة
التى ستقسم ظهر البعير اقصد السلاح الروسى


هههههههه وهل صدقت يا أخي ولو للحظة مثل هذه الخزعبلات !؟
إيران الدولة النامية المحاصرة تمتلك ما يتفوق على أحدث ما في الترسانة الأمريكية !؟
والله وهو قسم أحاسب عليه لو قررت أمريكا سحق إيران ما إستغرق الأمر أسبوعا واحدا
لا روسيا ولا الصين ولا دولة ملل الفرس طبعا تستطيع أن تتعامل مع الرابتور أو ال B2
ولكن البعض يحب الإشاعات و الإفتاء ...وعموما نهاية إيران تقترب يوما بعد يوم
و أعدك بتغطية يومية سيغلب عليها طابع الكوميديا لأحث هذه الحرب التي لن تدوم كثيرا!
يا اخ ابوجو اليس من الممكن ان امريكا و اسرائيل متفقين مع ايران ان تمثل انها تريد ضرب الخليج حتى بضطروا الخليج ان يشتروا يلاح من امريكا و الأتحاد الأوروبى حتى تنتهى الأزمة الأقتصادية و فى نفس الوقت الخليج لا يشكل خطر عسكريا على الغرب و فلا نفس الوقت الخليج لا يشغل باله بمصر و لا يساعدونا مثلما حثل فى حرب اكتوبر المجيدة و خصوصا عندما تقابل رئيس الوزراء الروسى مع نظيره الأسبانى و قال رئيس الوزراء الأسبانى لنظيره الروسى لا تزودوا ايران بلأس 300 فرد قائلا لا شئ يمنعنا ان نزوده لأيران و ايران و اسرائيل طبخينها مع بعض و هذه المقابله قرأتها فى احدى المواضيع فى االمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 23:10

@Nbn-123 كتب:

موضوع مميز كالعادة و 3+ لرصيد الاخ ابو جو نظرا لمجهوده المثمر.
بالنسبة لموضوع فمن وجهة نظري الشخصية احسن حل لمثل هذه المسائل هي الرادارات الثلاثية
الابعاد كرادار نبيوالروسي مثلا NEBO المتوفر على مجموعة كاملة من نظم السيطرة الالية والغير الية من وحدات الدفاع الجوي. من مميزات الرادار هوائي المصفوفة التقنيات المتقدمة في صد التشويش والاعاقة الرادارية الايجابية ++ بالاضافة الى الاندماج الكامل مع الانظمة الروسية مع معالجة الية للبيانات والمعلومات

The 1L119 Nebo SVU is the first Russian VHF Band Active Electronically Steered Array (AESA [Click for more ...]) antenna equipped radar to be disclosed publicly. While a limited amount of technical literature has been disclosed on this design, the VHF antenna array permits considerable additional analysis. This paper explores, in radar engineering terms, antenna and transmit receive channel design features, and the cardinal performance parameters for this radar. Published performance data indicate that this radar has sufficient accuracy to be used as a battery target acquisition radar for the S-300PMU-1/2 / SA-20 Gargoyle and S-400 / SA-21 Growler Surface to Air Missile systems. Numerous Russian sources are citing exceptionally good performance against VLO/LO aircraft targets.


http://www.ausairpower.net/APA-Nebo-SVU-Analysis.html




س 300 لا يعتمد على الرادار فقط بل ايضا على معدات الكتروبصرية وكهروبصرية للرصد
مصححات التردد لاصلاح ما يخلفه التشويش الالكتروني
وانظمة اعاقة الكترونية للتشويش بنقلها لترددات اخرى
منظومة متكاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الخميس 5 يوليو 2012 - 23:12


عوده حميد يا اابو جو بالمواضيع المتفجره بالنقاش وصولات وجولات الاعضاء
المهم
لا يوجد شى منيع فى العالم
لكل داء دواء



وأى كان السبب الحقيقى فى سقوط المقاتلة الأمريكية f 117 التى تتميز بالقدرات
الشبحية سواء بسبب عطل فنى فى غلق باب الذخيرة أدى لزيادة مساحة مقطعها
الرادارى أو خلافة. فالمنظومة الروسية القديمة المزودة بالرادار p-15
القديم المعروف والذى يستخدم فى مجال الكشف يعمل بال c-band أما رادار
الأشتباك الجوى فيعمل فى نطاق ال d-band ومنة من يعمل فى مجال ال e/i على
حسب مستوى التطوير!

وبنظرة بسيطة على معطيات ال c-band نجد أنة يعمل فى نطاق الطول الموجى ما
بين ال 4 وال 8 سم. والتردد من 4 الى 8 جيجا هيرتز! أى أنة الطول الموجى
أكبر من الطول الموجى الخاص بال x-band الذى تعمل على تطويرة الطائرات
الأمريكية وأقل فى التردد الخاص بالرادارات الحديثة أيضا
وهنا العيب الخطير الذى وقع فية الجانب الأمريكى فى تطوير الطائرة f-35 على وجة التحديد وليس ال f-22 بالطبع
فالأمريكان عملوا على تقليل مساحة المقطع الرادارى لطائراتهم المقاتلة من
نوع f-35 وخاصة الجذء الأمامى منها لمواجهة الرادارات الشائعة الأستخدام
والتى يتم تطويرها فى ذلك الوقت للعمل على المقاتلات المعادية من نوع
x-band وليس غيرها! فلم يتوقع الأمريكان أن تستخدم الطائرات المعادية
رادارات أقدم تعمل فى نطاق أقل من ال x-band نظرا للميزات ال x-band
الهائلة فى وضوح ودقة الكشف وحساسيتة فى التعامل مع الأهداف الصغيرة والتى
كان الأتجاة العام فى التطوير يتبنهاها فى مقاتلات الجيل الخامس
لا أخفى عليكم سرا بأننى قرأت وسمعت أن أحد دول التحالف فى حرب الخليج

الأولى التى ترجع لعام 1991 قد أكتشف أحد مهندسيها العاملين على أحد

الرادارات القديمة الطائرة f-117 الشبحية الأمريكية وتم تكتم الأمر وقتها
على هذة الواقعة وربما كان يرجع تاريخ تطوير مضادات المقاتلات الشبحية الى
ما هو أبعد من ذلك ولكننى لا أجد سوى هذة الواقعة لسردها أمام حضراتكم
وكانت مشكلة الروس الحقيقية هى كيفية أستخدام رادار يعمل بال bands الأقل
من ال x-band على طائراتهم المقاتلة خاصة أن هذة الرادارات الأقل من ال
x-band سوف تسبب فى مشاكل كثيرة منها ضعف مدى الكشف الرئيسى للطائرات
وغيرها من المشاكل المتعلقة بعدم دقة الرؤية وخلافة
وأستمر الروس فى بحثهم عن ذلك وخاصة أن رادارات ال c-band المستخدمة على
منظومات السام 3 الروسية القديمة والتى عمل الروس على تحديثها أخيرا والتى
أسقطت المقاتلة الشبحية الأمريكية f-117 فى الحرب ضد يوغسلافيا المعروفة
بحرب البلقان تحتاج الى لواقط dishes أو antenna تتميز بحجم متوسط ومن ثم
لا تناسب الطائرات المقاتلة والتى تتطلب معدات خفيفة فى الوزن ولا تعوقها
على المناورة. ورغم أن ال c-band كان أفضل كثيرا من ال s-band وال l-band
من ناحية الحجم والخدمة اللوجيستية.
حتى انفجر ذهن مهندسى شركة niip الروسية على الرادار epualet الذى يعمل
بتكنولوجيا ال aesa والمستخدم فى توجية الصواريخ
رابط الصفحة الخاصة بالرادار epualet من موقع شركة niip الروسية:
http://www.niip.info/modules.php?nam...howpage&pid=12

فالرادار مميز جدا وخفيف الوزن ويتكون من 64 t/r modules فقط! أى غير مكلف
على الأطلاق بالمقارنة برادار الطائرة f-22 المكون من 1500 modules!!
وبالمقارنة بأداءة فى توجية 4 صواريخ فى نفس الوقت على هدفيين لمسافة 65
كيلومتر وأمكانية وضعة فى أى مكان على المقاتلة, فهوا أبتكار مميز بكل
المقاييس ويستطيع الخدمة على جميع المقاتلات تقريبا من بداية ال mig-21 كما
ذكرنا فى موضوع سوريا منذ أكثر من 4 شهور تقريبا وحتى ال su-35 الروسية
الجديدة.
وكانت المفاجأة فى معرض maks 2009 الروسى
هو أن شركة niip الروسية قامت بعرض فكرة الرادار epualet الروسى على
الطائرة su-35s ولكن بصورة مختلفة جذئيا وأكثر أبتكارا فى نفس الوقت
بالقياس على المعطيات السابقة فقدرة الرادارات ال s-band على أكتشاف
الطائرات الشبحية أكبر من قدرة الرادارات ال x-band. ورادارات ال s-band
تعمل فى نطاق الطول الموجى 5 الى 18 سم وبقدرة تردد من 2 الى 4 جيجا هيرتز.
والقاعدة أصبحت أنة كلما زاد الطول الموجى وقل التردد كلما أصبحت قدرة
الرادار على أكتشاف الطائرات الشبحية أكبر
المفاجأة هى عرض الرادار epualet الذى يمكن تركيبة على أى جذء من أجزاء
الطائرة بسهولة ولكن بال l-band aesa حيث يعمل فى نطاق الطول الموجى 15 الى
30 سم وبقدرة من 1 الى 2 جيجا هيرتز!! وليس هذا فحسب ولكن عمل منظومة لدمج
الرادار الرئيسى للطائرة من نوع x-band بمدى 400 كيلومتر لهدف مقطعة
الرادارى 3 متر مربع مع منظومة الرادارات الصغيرة l-band لكشف الطائرات
الشبحية وكلهم بتكنولوجيا ال aesa الحديثة
علما بأن niip مازالت فى بداية الطريق فى هذا المجال ولكن الطريق أصبح
ممهدا تماما تماما لقهر ال f-35 الأمريكية فى الجو لو تم الأسراع فية
والفرص الخاصة بالأسراع فى هذا الطريق رائعة أذا علمنا أن هذا الرادار يمكن تركيبة على جميع أنواع الطائرات الروسية تقريبا
وأذا أستطاعت روسيا الوصول الية اليوم وتطويرة غدا فأن الصين بكل تأكيد
(مقتبس الأسلحة الروسية) فى طريقها لتطويرة بعد الآعلان عنة خاصة أن
التكنولوجيا الخاصة بتصنيعة غير معقدة على الأطلاق. بل ويمكن لأحد الدول
العربية تصنيعة حاليا بقليل جدا من بعض الجهد وبأمكانياتها المتاحة
حاليا
والأسئلة التى تطرح نفسها للنقاش
هل تستطيع الدول العربية أقتناص أحد الفرص العديدة المتاحة حاليا فى وقت أدمنت فية تضييع الفرص والبكاء على اللبن المسكوب؟
هل نترك روسيا والصين تأخذ المبادرة وتقوم بتطويرة وتصنيعة ونقوم نحن بعد 5
الى 10 سنوات من الآن بمحاولة شراء منتجاتهم للحصول علية وبشروطهم
ما هو مصير طائرات الميج 21 المصرية التى تم تطويرها فى أكرانيا مؤخرا وهل
هناك جدوى بأعادة تطويرها برادارات aesa الجديدة لانها هى الوحيدة حاليا من
طائرات سلاح الجو المصرى التى تستطيع أستخدام ترسانة الصواريخ الروسية
بالصاروخ r-77 الرهيب لمواجهة الأمرام الأسرائيلى حتى بال f-35


واسف على الاطاله والتاخير فى الرد لن النت عندى اصبحى خفى لا اره الى نادرن
تقيم ليك يا كبير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1141
معدل النشاط : 1012
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:22

فيه نقطة لفتت نظري الا وهي النقظة الرابعة في الاساليب لكشف الطائرات الشبحية
الا وهي اخماد رادارات بطاريات الدفاع الجوي فما الامقصود بالاخماد لرادار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abojo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 37
المزاج : أخيرا متفائل بالمستقبل !!
التسجيل : 31/03/2011
عدد المساهمات : 7146
معدل النشاط : 6446
التقييم : 969
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:26

اقتباس :
بما ان تركيا شريكة فى الأف 35 و تركيا حليف مهم لمصر اليس من الممكن ان نشتريها من تركيا

لاتستطيع طبعا فأنت عندما تشتري سلاحا لا تستطيع بيعه لدولة أخرى إلا بموافقة الصانع كما تركيا
لن تخاطر بلاقتها مع أمريكا من أجلك


اقتباس :

يا اخ ابوجو اليس من الممكن ان امريكا و
اسرائيل متفقين مع ايران ان تمثل انها تريد ضرب الخليج حتى بضطروا الخليج
ان يشتروا يلاح من امريكا و الأتحاد الأوروبى حتى تنتهى الأزمة الأقتصادية
و فى نفس الوقت الخليج لا يشكل خطر عسكريا على الغرب و فلا نفس الوقت
الخليج لا يشغل باله بمصر و لا يساعدونا مثلما حثل فى حرب اكتوبر المجيدة و
خصوصا عندما تقابل رئيس الوزراء الروسى مع نظيره الأسبانى و قال رئيس
الوزراء الأسبانى لنظيره الروسى لا تزودوا ايران بلأس 300 فرد قائلا لا شئ
يمنعنا ان نزوده لأيران و ايران و اسرائيل طبخينها مع بعض و هذه المقابله
قرأتها فى احدى المواضيع فى االمنتدى
-


في عالم السياسة كل شئ ممكن ولكن بدون إتفاق لما تصبر أمريكا على إيران؟
السبب هو مليارات الخليج التي تنفق على اسلاخ الأمريكي في البداية كان العراق أيام صدام
هو البعبع ثم تم تدمير البعبع وكان لابد من بديل وطبعا إيران كانت المرشح الوحيد
أمريكا تعلم أنها لو سحقت إيران -وهو أمر جد يسير بالنسبة لها - فلن يكون هناك مبرر
لدول الخليح لكي تنفق المليارات على السلاح فهل تغلم مثلا أن خط إنتاج ال F15
كان سيتوقف ويغلق نهائيا لولا الصفقة السعودية ؟


عدل سابقا من قبل abojo في الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:29 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:27

@صقور الجزيرة كتب:
فيه نقطة لفتت نظري الا وهي النقظة الرابعة في الاساليب لكشف الطائرات الشبحية
الا وهي اخماد رادارات بطاريات الدفاع الجوي فما الامقصود بالاخماد لرادار



iهى عمليه صمت رادارى ايى ايقف رادار البطاريه عن العمل حتى لا تلتقطه الطائره وتحدد مكانه منما يجبر الطائره على تشغيل رادارها اتحديد مكان الهدف من ما يتبح كشفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1141
معدل النشاط : 1012
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:32

@FALCON كتب:
@صقور الجزيرة كتب:
فيه نقطة لفتت نظري الا وهي النقظة الرابعة في الاساليب لكشف الطائرات الشبحية
الا وهي اخماد رادارات بطاريات الدفاع الجوي فما الامقصود بالاخماد لرادار





iهى عمليه صمت رادارى ايى ايقف رادار البطاريه عن العمل حتى لا تلتقطه الطائره وتحدد مكانه منما يجبر الطائره على تشغيل رادارها اتحديد مكان الهدف من ما يتبح كشفها

شكرا يا اخ فالكون
طيب هل يؤثر ذالك لو كان يتخلل الضربة الجوية هجوم صاروخي اتكلم طبعا عن اعتراض الصواريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:44

اقتباس :
طيب هل يؤثر ذالك لو كان يتخلل الضربة الجوية هجوم صاروخي اتكلم طبعا عن اعتراض الصواريخ

ان الصاروخ يستخدم تقنيات gps والرصد البصرى
للوصول للهدف لذلك لا يصدر اى اشعاع ردارى يسمح بكشفه كما انه يصنع الان من ماود ماصه للرادار
وحتى لوتم ايقف ردار البطاريه عن العمل
فالصاروخ لا يحتاج الى الاحدثيات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1141
معدل النشاط : 1012
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:50

@FALCON كتب:

اقتباس :
طيب هل يؤثر ذالك لو كان يتخلل الضربة الجوية هجوم صاروخي اتكلم طبعا عن اعتراض الصواريخ

ان الصاروخ يستخدم تقنيات gps والرصد البصرى
للوصول للهدف لذلك لا يصدر اى اشعاع ردارى يسمح بكشفه كما انه يصنع الان من ماود ماصه للرادار
وحتى لوتم ايقف ردار البطاريه عن العمل
فالصاروخ لا يحتاج الى الاحدثيات

نفهم من كلامك يا اخ فالكون ان اخماد رادار بطاريت الدفاع لايؤثر على قدرتها في اعتراض الصواريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 0:58

@صقور الجزيرة كتب:
@FALCON كتب:




ان الصاروخ يستخدم تقنيات gps والرصد البصرى
للوصول للهدف لذلك لا يصدر اى اشعاع ردارى يسمح بكشفه كما انه يصنع الان من ماود ماصه للرادار
وحتى لوتم ايقف ردار البطاريه عن العمل
فالصاروخ لا يحتاج الى الاحدثيات

نفهم من كلامك يا اخ فالكون ان اخماد رادار بطاريت الدفاع لايؤثر على قدرتها في اعتراض الصواريخ


يبدوانى انا فهمت سوالك بشكل خطاء اعتذر اخى

اقتباس :
نفهم من كلامك يا اخ فالكون ان اخماد رادار بطاريت الدفاع لايؤثر على قدرتها في اعتراض الصواريخ
[/quote]

لا يا اخى لا يمكن ذلك لن الردار هو عين واذن البطاريه التى ترى وتسمع بها واذا تم ايقف الردار تصبح البطاريه
مثل شخص يقف فى الظلام لا حول له ولا قوه لابرى من بضربه حتى طفل صغير يستطيع ضربه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abojo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 37
المزاج : أخيرا متفائل بالمستقبل !!
التسجيل : 31/03/2011
عدد المساهمات : 7146
معدل النشاط : 6446
التقييم : 969
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 1:14

أهلا صديقي فالكون ...
رادارات عائلة الفلاتكر الحديثة كلها من أفضل الرادارات في العالم وبالفعل تعطي قدرات
عالية على رصد الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير ولكن المشكلة هنا أننا يجب أن نفرق
بين ال f35 التي تعاني من نقطة ضغف في مواجهة رادارات ال L-Band وبين الرابتور
وال B2 لأن الأخيرتين مصممتان لخداع الرادارات العاملة في ال X-band و ال L-Band
وال S-Band وحتى ال VHF !
وهناك مشكلة كبيرة أخرى وهي أن الروس أو غيرهم لا يملكون ما يجربون عليه أو حتى ما
يقارب الرابتور أو ال B2 فكيف تعرف كمصمم أن الرادار سيرصد طائرة ما إذا كنت لا تعرف
أي شئ عن أهم أسباب قدرات التخفي لديها وهو المواد التي يصنع منها البدن و الطلاء الماص
للرادار ؟ كيف تتأكد من أن راداراك سيرصدها ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1141
معدل النشاط : 1012
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 1:19

@FALCON كتب:
@صقور الجزيرة كتب:

نفهم من كلامك يا اخ فالكون ان اخماد رادار بطاريت الدفاع لايؤثر على قدرتها في اعتراض الصواريخ



يبدوانى انا فهمت سوالك بشكل خطاء اعتذر اخى

اقتباس :
نفهم من كلامك يا اخ فالكون ان اخماد رادار بطاريت الدفاع لايؤثر على قدرتها في اعتراض الصواريخ

لا يا اخى لا يمكن ذلك لن الردار هو عين واذن البطاريه التى ترى وتسمع بها واذا تم ايقف الردار تصبح البطاريه
مثل شخص يقف فى الظلام لا حول له ولا قوه لابرى من بضربه حتى طفل صغير يستطيع ضربه
[/quote]
العفو يا اخي
هذا مالفت نظري في الاسلوب لاني معلوماتي عن الرادار وانظمة الرصد قليلة جدا
والي اعرفه ان عماد عمل بطاريات الدفاع هو الرادار لكن لما قرائت الموضوع شدني هالاسلوب
فاتوقعت ان الاخماد يعني شي اخر لكن بهالحالة راح يكون هالاسلوب خطر ... عموما شكرا لك يا اخ فالكون على الايضاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmadyaya

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 30
المزاج : قادمون
التسجيل : 31/08/2010
عدد المساهمات : 3163
معدل النشاط : 2944
التقييم : 133
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 3:01

موضوع مميز ولاكن بعض التعليقات
اقتباس :
الحرارة مصادرها الأساسية في الطائرة هي المحركات والإحتكاك مع الهواء خصوصا عند حواف الأجنحة
الحراره مصدرها كما قلت المحرك ومقدمه الطائره وليس الحواف
اقتباس :
- وضع المحركات في مكان معين في البدن
2- تبريد الغازات المنبعثة من المحركات
3- تبريد الحواف وخصوصا حواف الأجنحة
هذا الكلام لأسف غير صحيح
اقتباس :
F35-B: وهي أول مقاتلة في التاريخ ذات أقلاع قصير وهبوط عمودي (STOVL) وذات خواص شبحية في
الوقت ذاته والطائرة تم إختيارها من قبل مشاة البحرية الأمريكية وكذلك البحرية البريطانية والإيطالية
اذا بتقول كده وانت عارف ان الهارير بها هذه الخواص (AV8B)


بالنسبه b2 فهي مشروع غير ناجع يا ابو جو والدليل ان برنامج تصنيع الطائره لم يكتمل وتوقف قبل انتاج ربع الكميه مما يضع علامات استفهام كبيره امامها
اما عن هذا الجزئيه
اقتباس :
غالبا ال B2 نظرا لطول مداها و حجم وتنوع تسليحها
الذي يجعلها قادرة على تدمير أي هدف مهما كان محصنا وتشمل قائمة أهداف الضربة الأولى التي تسهدفها ال B2
مراكز القيادة المجمعة
مراكز الإتصالات الأساسية
رادارات الإنذار المبكر
الأهداف السيادية (رئاسة جمهورية-برلمان-وزارة الدفاع-....)
فكيف تضه البي 2 في مواجها القوات الجويه المعاديه دون ان تسقط او تتاثر لاتحكم عن الحروب السابقه من حيث المبدأ فدوله مثل مصر تمتلك قوات جويه وهي ماهله للعميل علي عكس ماواجهته b2 من قبل
هل تضمن خروجها من مصر في وجود طائرات استطلاع وطائرات داع جوي ستشتبك معها
اقتباس :
وأفضل الطرق مهاجمتها من الخلف بحيث لا ترصد الرابتور الطائرة
الإعتراضية قبل أن ترصدها هي
الجمله دي معاناها ان الرابتو لا ترصد الطائرات التي خلفها واو ترصدها من مدي قليل مش فاهمها
اقتباس :

3- تحذير نظم الدفاع الجوي في المناطق التي قد تكون مستهدفة من قبل الطائرة -بناء على
خط سيرها- والغرض من التحذير ليس فقط محاولة رصدها بل ربما يكون العكس فلو كان
الهدف بطارية دفاع جوي مثلا مثل الباك تدخل في حالة صمت راداري حتى لا تكون هدفا
للأسلحة المضادة أو الراكبة للإشعاع التي تحملها الطائرة الشبح المهاجمة مما يقلل من فرص
إصابتها بل ربما يجبر الطائرة الشبح على تفعيل رادارها مما يزيد من فرص رصدها
تما بس ده مش كل حاجه يعني نعمل ايه لو كانت الطائره محمله بالجادام مثلا او باقنابل الموجهه بالليزر لو اطفأت الرادرا فأنت تحكم علي نفسك بالموت ولا ايه
لي هوده لأبداء رأيي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salih sam

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : College student
المزاج : اللهم سلم السودان و اهل السودان
التسجيل : 09/05/2011
عدد المساهمات : 7924
معدل النشاط : 6293
التقييم : 268
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 6:37

هذا الموضوع لمزيد من التوضيح و تزضيح كثير من المفاهيم الغير مفهومه للبعض

أنظمة رادار الدفاع الجوي
سيظل
الصراع بين نظم التسليح المختلفة قائما، فلكل سلاح السلاح المضاد له، ما يستدعى
تطوير أسلوب الاستخدام بها يبطل التقنيات التي يتمتع بها النظام المضاد. وسيستمر
الصراع بين نظم التسليح ومضاداتها، وستوظف التقنيات المستخدمة على مر السنين،
ليتفوق نظام على الآخر، ثم تتبادل درجة التفوق، وسيظل أسلوب الاستخدام وتكتيكاته
عاملا مرجحا، تحسمه ظروف المعركة، لتأكيد أهمية بقاء النظام في المعركة لأكبر
وقت ممكن، وبأعلى كفاءة.


تتكئ
نظم الدفاع الجوى في عملها على أجهزة الرادار، سواء لأغراض الإنذار المبكر، أو
لتتبع الأهداف وتعرفها وتمييزها، أو لتوجيه الصواريخ نحو أهدافها. والأهداف
الجوية تغيرت خواصها من حيث السرعة، والمناورة، والتخفي، والتسلح. وأصبحت الحرب
الالكترونية تمثل تهديدا خطيرا يمكن أن يشل فاعلية المعدات الرادارية بجميع
أنواعها. وازدحمت سماء المعركة بالطائرات ثابتة الجناح، والطائرات الموجهة بدون
طيار، والطائرات العمودية، الصديقة منها والمعادية، والصواريخ الجوالة "
كروز"
Cruise والمقذوفات البالستية. وإزاء كل ذلك كان لزاما على الرادار أن
يتطور في مجالات عديدة، منها خفة الحركة، واستخدام الرادارات المزدوجة الموقع
Bistatic، والكشف فيما وراء الأفق، وزيادة عدد الإحداثيات التي يمكن
قياسها، واستخدام هوائيات المصفوفات
Arrays، وتطوير دوائر الاستقبال
والمبينات، واستخدام تقنية البصمة الرادارية لتمييز الأهداف.


ورادارات
الإنذار المبكر هي المستشعرات الأساسية لأنظمة الدفاع الجوى الحديثة، ولكنها- في
نفس الوقت- تعد أكثر عناصر هذه الأنظمة ومكوناتها تعرضا للهجوم. وجهاز الرادار
المستخدم في منظومة الدفاع الجوى، بحجمه الكبير، ولكي يحقق الإنذار على المدى
الطويل، فان تصميمه يستلزم وجود هوائي ضخم، ما يجعله هدفا سهلا للتدمير.


وقد
أثبتت الحروب، ومنذ نشأة أنظمة الرادار وحتى اليوم، مدى التأثير الكبير الذي
تتعرض له هذه الرادارات في المراحل الأولى من العمليات الحربية. وتدمير رادارات
الإنذار المبكر للدفاع الجوى ليس بالشيء الجديد. فمنذ ظهور هذه الرادارات وهى
عرضة للتشويش والتدمير من خلال الموجات الأولى للهجوم الجوى المعادى. ولعل
العمليات الجوية التي تمت في البلقان والشرق الأوسط، خير دليل على إمكان وسهولة
إخماد رادارات الدفاع الجوى بوسائل الحرب الإلكترونية، أو بالصواريخ جو/ أرض
المضادة. وفى هذه العمليات العسكرية، التي نفذتها وسائل الهجوم الجوى، الكثير من
الدروس التي يجب دراستها وتحليلها، والاستفادة منها، عند التخطيط لتصميم وبناء
وسائل الإنذار المبكر للدفاع الجوى، حيث إنّ الصواريخ المضادة للإشعاع الراداري،
والقذائف الموجهة من بعد
Stand-
off Weapons هي أهم أعداء أنظمة الرادار.


لعبت
التكنولوجيا دورا كبيرا في سبيل تقليص حجم أجهزة الرادار، ومع ذلك لم تصل إلى
الأحجام المناسبة لتوقف الصراع الذي يخوضه الرادار من أجل البقاء. واتجهت
الأنظار إلى إيجاد وسائل وتكتيكات وطرق استخدام للتغلب على هذه العدائيات، ومنها
استخدام كوابل الألياف الضوئية
Fiber
Optics لإنشاء
شبكة متكاملة، تتيح للرادارات المختلفة ومراكز القيادة والمستشعرات أن تكمل كل
منها الأخرى، مما يزيد القدرة على التحكم في الإشعاع، لتفادى المقذوفات المضادة.


واستخدم
تكتيك خفة الحركة، لتفادى التصوير والتصويب بالقذائف الموجهة، وكذا استخدمت
المرسلات الخداعية
Decoys لتضليل الصواريخ المضادة للإشعاع. وظهرت الحاجة إلى استخدام
تقنيات جديدة ومبتكرة، مثل الرادارات ذات المصفوفات النشطة
Active Arrays، والشبكات المقاومة للاختراق والتدمير، والاستخدام الجيد لنظم
التحكم في الإشعاع الراداري، وكلها وسائل وتقنيات تجعل الرادارات أكثر مقاومة
لكشفها وتدميرها من جانب العدو.


ويحتاج
نظام الدفاع الجوي إلى توصيل الحاسبات فيما بينها للتقليل من الآثار الناجمة عن
حدوث عطل لواحد أو أكثر منها، وهذا ما يسمى بفكرة الفائض الاحتياطي
Redundancy، التي من خلالها يمكن الخروج بتصور عن تقييم الصلاحية، حيث يمكن
للحاسب أن يعطي إنذارا عن حدوث عطل، وبهذا يتوافر بعض الوقت لاتخاذ الإجراء
المناسب.
وحيث
إن اتجاه التقدم المستقبلي هو زيادة سرعة إعداد البيانات، وزيادة المقاومة
للتداخل الكهرومغناطيسي، فهناك أبحاث كثيرة حول استخدام أقراص أرسنيد الجاليوم
والألياف البصرية والدوائر المتكاملة ذات السرعات المتناهية، بغرض تقليل الزمن
اللازم لاستخدام هذه التقنيات استخداما فعليا.


أولاً:
:
نظم رادار توجيه الصواريخ


يلعب
الرادار دورا مهماً في توجيه الصواريخ، خاصة في المديات الطويلة، والظروف الجوية
السيئة، حيث تتعثر نظم التوجيه الأخرى. وبعد الحرب العالمية الثانية، تطورت نظم
توجيه الصواريخ تطورا كبيرا في مجالات عديدة، أهمها مجال تقنية الالكترونيات،
بهدف أن تكون هذه النظم ذاتية العمل، ولها دقة توجيه عالية.


ومع
تطور الالكترونيات، وقدرات أجهزة الرادار، واستخدام الحاسبات الالكترونية
المتطورة، تطورت نظم التوجيه، فزادت قدرتها على التغلب على أعمال الإعاقة. كما
أدى استخدام الهوائيات التي تعمل بنظام المسح الالكتروني والمتعددة الأشعة، إلى
إمكان تتبع أكثر من هدف، ومن ثم، التعامل مع عدة أهداف، في نفس الوقت. وأمكن
كذلك تطوير أسلوب جديد لتوجيه الصواريخ، بحيث يتيح تتبع الصاروخ والهدف معاً، في
نفس الوقت، كل بشعاع راداري منفصل من نفس الهوائي، بالإضافة إلى مواصلة الرادار
أعمال المسح بشعاع ثالث.


ويعمل
رادار توجيه الصواريخ في ظل ظروف عمليات متغيرة، وعليه أن يكون قادرا على مواجهة
هذه الظروف، ومنها: استخدام العدو لأساليب إعاقة الرادار، وللصواريخ المضادة
للرادار، والتعامل مع أهداف معادية، تمتاز بالسرعة، والقدرة على المناورة،
والهجوم بأعداد كبيرة. وقد تطلب ذلك مقدرة التعامل مع أكثر من هدف في وقت واحد،
وأن يحمل الصاروخ باحثا راداريا.


وكان
التطور في نظم توجيه الصواريخ نتيجة طبيعية للتطور السريع في النظم الالكترونية،
ووسائل التغلب على أعمال الإعاقة الإلكترونية. وتعتمد الصواريخ نظم التوجيه
الآتية:


1. التوجيه الذاتي السلبي Passive
Homing، حيث
يتجه الصاروخ نحو الهدف ذاتيا، باستشعار الموجات المنبعثة من الهدف، وذلك بواسطة
مستشعر راداري سلبي في مقدمة الصاروخ، وقد تطور هذا الأسلوب بزيادة حساسية
المستشعر للتعامل مع الأهداف المقتربة من جميع الاتجاهات، وأدى ذلك إلى صراع بين
الصاروخ ووسائل الإعاقة الرادارية.


2. التوجيه
نصف الإيجابي، وفيه يعمل رادار التوجيه على إضاءة الهدف الذي يعكس الموجات
الرادارية بدوره ليلتقطها الصاروخ بواسطة الباحث السلبي الذي يحمله، ويتوجه إلى
الهدف. ويهدد هذا الرادار الصواريخ المضادة للرادار، وتقل فاعليته عند وجود
أهداف معادية كثيرة، حيث إنه يضيء هدفا واحدا حتى يفرغ منه. ومن أهم ملامح تطور
هذا الأسلوب من أساليب توجيه الصواريخ استخدام رادار ينتج أوامر التوجيه في صورة
متقطعة
Sampled Data في نصف المسار الأول للصاروخ، على أن يجري
التوجيه في المسار النهائي إيجابيا، ويتحقق ذلك باستخدام رادار له هوائي على شكل
مصفوفة للتفتيش عن الهدف والتقاطه وتتبعه.


3.
التوجيه الإيجابي، وفيه يحمل الصاروخ جهاز الرادار الذي يضيء الهدف، ثم يستقبل
الإشارة المنعكسة منه لحساب أوامر التوجيه. ويمكن أن يتم ذلك في نهاية مسار
الصاروخ فقط، على أن يتم التوجيه في بداية المسار بالتوجيه نصف الإيجابي. ويحقق
هذا الأسلوب التغلب على الصواريخ المضادة للرادار، وعلى أعمال الإعاقة
الالكترونية.


ومن
اتجاهات التطور في رادار التوجيه الإيجابي، استخدام رادار ضيق الشعاع، ويعمل
بموجة ميلليمترية (35-94 جيجا هرتز) ليمكنه التغلب على الظروف الجوية السيئة في
المدى القصير، وتمييز الأهداف المتحركة من الأهداف الساكنة، وكذلك يجري تطوير
الباحث الراداري الإيجابي ليكون قادرا على التقاط هدفه آليا، ما يزيد تبعاً من
مدى الطائرة التي تطلق الصواريخ.


4. التوجيه بإعادة الإرسال، ويعتمد هذا الأسلوب استخدام جهاز
رادار واحد له هوائي يقوم بالمسح إلكترونيا، ويضيء الرادار الأهداف بأسلوب
اقتسام الوقت، حيث تتغير الترددات عشوائيا، أو تستخدم خاصية الرشاقة الترددية.
وترسل المعلومات الخاصة بترددات إضاءة الهدف وفترات الإضاءة إلى الصاروخ المخصص
للتعامل معه. ويقوم الباحث الراداري الموجود بالصاروخ بقياس إحداثيات الهدف بعد
أن يستقبل منه الإشارة المنعكسة، وترسل هذه الإحداثيات، إلى محطة التوجيه
الأرضية لاسلكيا، ثم تعالج هذه الإحداثيات، وتحسب إشارة التوجيه، وترسل إلى
الصاروخ لاسلكيا. ويمتاز هذا الأسلوب للتوجيه بالقدرة على مواجهة أعمال الإعاقة،
مع إمكان توجيه عدد كبير من الصواريخ إلى عدد من الأهداف، في نفس الوقت.


5. التوجيه بركوب الشعاع، وذلك بأن يسلط الضوء على الهدف من محطة
الرادار، ويركب الصاروخ شعاع الرادار، ويتجه إلى الهدف.


ثانياً: متطلبات رادار الدفاع
الجوى


بعد
انتهاء الحرب العالمية الثانية، حدث تطور كبير في أجهزة الرادار، وذلك بالزيادة
في استخدام نطاقات التردد الكهرومغناطيسي، والقدرة المرسلة لمحطات الرادار.
وبحلول عام 1960، كان قد أمكن استغلال كافة نطاقات التردد المتاحة لأجهزة
الرادار، كما وصلت القدرة المرسلة إلى مستويات عالية، تقترب من قدرات الرادارات
الحديثة. ومن متطلبات رادار الدفاع الجوى ما يلي:


1.
يتطلب اكتشاف الأهداف الجوية على المديات البعيدة توجيه الأشعة الرادارية نحو
هذه الأهداف وإضاءتها بطاقة كهرومغناطيسية كافية، واستقبال الأشعة المنعكسة
منها، وعلى قدر الطاقة المرسلة من جهاز الرادار، وحساسية المستقبل لاكتشاف
الإشارات المرتدة من الأهداف، يتحقق الكشف الراداري للأهداف الجوية، على مسافات
أكبر.


2.
جهاز مستقبل الرادار، الذي يتلقى الإشارات المرتدة، يجب أن يكون قادرا على العمل
في وجود الأشكال المختلفة من الضوضاء
Noise، المصاحبة للإشارة المرتدة،
ولذلك، يجب أن يكون جهاز المستقبل قادرا على اكتشاف هذه الإشارة، وفصلها عن
الشوشرة المرتدة من التأثيرات الأرضية، غير المفيدة، وبعض هذه الشوشرة تتولد في
جهاز المستقبل ذاته، أو تذوب وتتداخل في الإشارات غير المرغوب فيها، والتي تصل
إلى هوائي الرادار والمستقبل. ومثال ذلك، الإشارات المرتدة من الأرض المجاورة،
أو الأهداف الثابتة، والسحب التي تتحرك بسرعة الرياح وتداخلات التشويش المتعمد.


3.
بفضل استخدام التقنيات الحديثة في معالجة الإشارات، أمكن استخلاص الإشارات
المفيدة للأهداف، وعزل الإشارات غير المرغوب فيها، والتخلص منها، حيث إن هذه
الإشارات تعد عشوائية، بينما تصل الإشارات المرتدة الحقيقية بصورة تكرارية إلى
المستقبل. وفى هذه الحالة، يمكن اختيار الإشارات المرتدة من الأهداف الحقيقية
فقط عند وصولها تكراريا لعدة مرات، طبقا لمعدل تكرار نبضة الإرسال.


4. لا بد من استخدام هوائيات ذات حجم أكبر لتحقيق أفضل أداء
لجهاز الرادار لاكتشاف الأهداف، على أكبر مدى ممكن، وفى ظل مستوى تكنولوجي معين
لنظام الإرسال والاستقبال، حيث إن زيادة حجم الهوائي تؤدى إلى زيادة الطاقة التي
تسقط على الهدف المراد كشفه، ما يساعد على تعظيم قيمة الإشارات الضعيفة، التي
ترتد من الأهداف التي توجد على مسافات بعيدة، وتصل إلى مستقبل جهاز الرادار.


5. من المعروف أن الشعاع الضيق للهوائي، بجانب وصوله لمسافات
أطول في كشف الأهداف الجوية، فإنه يحقق قدرة أعلى على التمييز بين مجموعة من
الأهداف التي تطير على مسافات قريبة من بعضها، وكلما كان الشعاع أضيق قلل من
كمية الشوشرة والتداخلات غير المرغوب فيها، التي تصل إلى المستقبل.


6. يفضل أن يكون لجهاز الرادار القدرة على المناورة، والانتقال
من موقع إلى آخر بسهولة، أو يغطى قطاعا جديدا من قطاعات الكشف الراداري، أو يحل
جهاز رادار محل جهاز آخر يكون قد دمّر أثناء القتال. ولكن نظرا لحجم جهاز رادار
الإنذار المبكر الكبير، فإن خفة الحركة تعنى أيضا زمن تركيب الجهاز، وزمن الفك،
والاستعداد للتحرك، وكل ذلك يمكن أن يمتد لساعات، ومع ذلك، يقال إن هذا الرادار
متنقل. وهذه المناورة تتطلب عمالة فنية مدربة، وحماية الجهاز أثناء التحرك،
وأيضا أثناء التركيب.


7. في الأجيال الحديثة من رادارات البحث والإنذار بعيدة المدى،
تضع الشركات المنتجة نصب عينيها القدرة العالية لجهاز الرادار على المناورة،
ويجب ألا يزيد زمن تركيب الجهاز عن 30 دقيقة، مع سهولة تحرك الجهاز من مكان إلى
آخر في أمان. ولتحقيق ذلك بكفاءة فإنه يتم إعداد عدة مواقع تبادلية، مع التوصيل
المسبق لخطوط شبكات الاتصال والتحكم بها من قبل شبكة الدفاع الجوى، بحيث يسمح
هذا الإجراء للقوات المدافعة أن تؤدى عملها، وتقوم بلعبة الظهور والاختفاء مع
الطائرات المغيرة، وذلك باستخدام موجودات وأجهزة الرادار والاتصال في شبكة
الدفاع الجوى المتكاملة.


8. يفترض أن الخصم يمتلك جهاز استخبارات قوى، لديه القدرة على
تجميع معلومات عن أجهزة الرادار ومواقعها في شبكة الدفاع الجوى، بحيث إنه بمجرد
أن يبدأ جهاز الرادار في بث الإشعاع، يضاف هذا الموقع إلى قائمة الأهداف التي
يستهدفها الجانب الآخر، ولذلك، يجب أن يتم التحرك سرا، والعمل من المكان الجديد
قبل أن يتم اكتشافه، وأيضا قبل أن تبدأ أعمال الحرب الإلكترونية، التي تصاحب
الحملة الجوية.


ثالثاً: تأثير الغلاف الجوى
على عمل الرادار


يؤثر
الغلاف الجوى المحيط بالأرض على انتشار الموجات الكهرومغناطيسية. والمشكلة
الرئيسية أمام مصممي أجهزة الرادار ترجع إلى امتصاص بخار الماء، الموجود في
الغلاف الجوى، لطاقة الموجات الرادارية قبل وصولها إلى الأهداف الجوية المطلوب
اكتشافها. ومثل هذا الامتصاص يكون في حده الأدنى عند الترددات الأقل من 1 جيجا
هرتز، ولكن الامتصاص يزيد مع زيادة التردد، حتى يصل لذروته عند تردد 24 جيجا
هرتز، وهذا بالطبع مثال لما يقابل المصمم من قيود ومحددات عند استخدام الترددات
العالية، التي تحقق له أصغر حجم ممكن للهوائي.


ويوجد
نطاقان للترددات يمكن استخدامهما في رادارات الإنذار المبكر، التي تعمل على
المسافات الطويلة: الأول حول الطول الموحى 23 سم، والثاني حول الطول الموحى 10
سم. ولقد اختار المصممون الروس لرادارات الإنذار المبكر نطاقات التردد المنخفضة،
والتي استخدمت أيضا في بعض رادارات البحث والإنذار الصينية، وكانت النتيجة
الطبيعية لتصميم هذه الرادارات للعمل على ترددات منخفضة هي زيادة حجم الهوائيات.


أما
بالنسبة لأجهزة رادار البحث التكتيكي ورادارات التوجيه المستخدمة مع نظم
الصواريخ أرض/ جو، والتي تقوم بالبحث والإنذار والتوجيه على مسافات أقل، فقد
أصبحت مشكلة امتصاص طاقة الموجات الرادارية أقل تأثيرا على أداء هذه الرادارات،
حيث أمكنها العمل على ترددات أعلى باستخدام هوائيات أصغر حجما بكثير من هوائيات
رادارات الإنذار المبكر.


ولكن
بالنسبة لرادارات الإنذار المستقبلية، التي تعمل على مسافات بعيدة، فانه يمكن
تجنب امتصاص طاقة الرادار بواسطة بخار الماء العالق في الجو أو توهينها، ولذلك،
سوف يستمر التطوير باستخدام مكونات وعناصر إليكترونية حديثة، صغيرة الحجم، تؤدى
وظائف متعددة، حتى يمكن تقليل الحجم العام لجهاز الرادار.


رابعاً: العدائيات التقليدية
لرادارات الإنذار


إن
رادار البحث والإنذار، مهما كان نوعه، يمكن إسكاته وتدميره. فمنذ حرب فيتنام،
والتهديد الأكثر خطرا على مواقع الرادار هو الصواريخ المضادة للإشعاع الراداري،
التي تزود برأس ذات باحث
Seeker سلبي، صممت لاكتشاف الإشارات الرادارية،
وتوجيه الصاروخ نحو الرادار الباعث لهذه الإشارات لتدميره. ولهذا، فإن هذه
الصواريخ تجبر أجهزة الرادار على أن توقف إشعاعها الكهرومغناطيسي، أو أن تستمر
في العمل تحت خطر التدمير.


وعلى
الرغم من أن باحث الصاروخ المضاد للإشعاع الراداري ذو قطر صغير نسبيا، حيث يقلل
هذا من حجم هوائي الباحث، إلا أنه يستطيع التقاط الإشارات الرادارية، واكتشاف
الهوائي الذي بثها، ومن ثم، تحديد الرادار المطلوب تدميره. وعلى الرغم من أن
الشعاع الرئيس لمجسم الإشعاع الراداري لا يوجه مباشرة إلى الصاروخ المهاجم، فإن
الصواريخ الحديثة المضادة للإشعاع الراداري أصبحت حساسة جدا لدرجة أنها توجه
نفسها على أقل مستوى من الطاقة يأتي من الفصوص الجانبية
Sidelobes للرادار.


وسواء
كان الإشعاع من رادار ذي مصفوفة إيجابية، أو من أي رادار تقليدي آخر، فإن الفصوص
الجانبية الصغرى لمجسم الإشعاع الراداري سوف تساعد على جعل هذا الرادار واضحا
أمام باحث الصاروخ. وقد أنتجت الشركات الأمريكية هوائي رادار ذا فصوص جانبية
صغيرة جدا، مثل هوائي الرادار
TPS-7 الذي يقلل من احتمال تعرض
جهاز الرادار لخطر مداهمة الصواريخ المضادة.


ولقد
كان للضربات الجوية الأمريكية ضد رادارات الإنذار المبكر العراقية طراز
Tall King روسية الصنع، والرادارات Volex فرنسية الصنع، مدخلا جديدا
لعدائيات مستحدثة، حيث استخدمت القنابل الموجهة طراز
AGM-154 Joint Standoff Weapon :JSOW، وعلى الرغم من أن تأثير
هذه القنابل كان ضعيفا، نتيجة الأخطاء في التصويب، إلا أنها أظهرت أن نوعا ما من
الصواريخ سوف يكون مؤثرا في المستقبل عند الاستخدام ضد الرادارات، التي يكون قد
حددت مواقعها جغرافيا من قبل بكل دقة.


خامساً: إخفاء أجهزة الرادار

كانت
التقنية الأقدم لمنع الهجوم الجوى بالصواريخ على محطات رادار الدفاع الجوى هي
التحكم الصارم والدقيق في بث الإشعاع الراداري. وكان هذا يعنى تشغيل المرسل
الراداري لفترات محددة بدقة، والإشعاع فقط في قطاعات معينة، وإيقاف البث نهائيا
في حالة إطلاق صاروخ مضاد في اتجاه محطة الرادار. إلا أن معظم وحدات الدفاع
الجوى لم تكن مدربة تدريبا جيدا على هذا الاستخدام لعمل أجهزة الرادار. ففي
عمليات عاصفة الصحراء، مثلا، وبمجرد أن بدأت الأعمال الإلكترونية بالتشويش على
أجهزة الرادار والإنذار، تم عزل هذه الأجهزة عن أداء عملها في شبكة الدفاع
الجوى، وكانت هذه الأجهزة غير قادرة على العمل نهائيا، وحاولت الاختفاء أو
التحرك إلى أقرب الأماكن وأكثرها أمانا، حتى لا تدمر، بعد أن رصدت وحددت
مواقعها.


وإذا
تم تدريب قوات الدفاع الجوى جيدا على التحكم الجيد في البث الإشعاعي، فسوف تظل
هذه القوات مؤثرة وفعالة أثناء القتال، ولكن ذلك يستلزم أن يعمل كل رادار، أو
مركز قيادة، داخل شبكة قيادة وسيطرة واتصالات محكمة. وحيثما يكون موقع جهاز
الرادار، فإنه يجب تزويده بمستشعرات أخرى للعمل معه.


سادساً: أنظمة رادار الدفاع الجوى
الأمريكية


تحظى
أجهزة الرادار العاملة في أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية بنصيب الأسد، من حيث
التوسع في الاستفادة من التقنيات الحديثة في برامج تطويرها، وخاصة التقنيات
الالكترونية، وقد نشر الجيش الأمريكي في أواخر عام 1997 الرادار طراز
MPQ-64، والذي يستخدم مع وحدات الدفاع الجوي للارتفاعات المنخفضة
لتوفير الإنذار وإدارة النيران، وهو رادار ثلاثي الأبعاد،
نبضي، يعمل في النطاق الترددي X-band، ويستخدم التقنية الحديثة
في هوائيات المصفوفة، ويكشف الأهداف ويتعقبها ويصنفها (عموديات ـ صواريخ طوافة ـ
طائرات من دون طيار ـ طائرات ثابتة الجناح)، ويدور الهوائي بسرعة 30 دورة في
الدقيقة، ويغطي 360 درجة في الاتجاه، ويكشف المقاتلات حتى مدى 40 كم، ويمكنه
تتبع حتى 60 هدفا في نفس الوقت، وله قدرة عالية على مقاومة التداخل وأعمال
الإعاقة الالكترونية بسبب انخفاض مستوى الفصوص الجانبية
Sidelobes لمجسم الإشعاع، وكبر حيز
التردد (8-12 جيجاهيرتز)، ويستخدم الجهاز لصالح وسائل الدفاع الجوي عن المناطق
الأمامية ضد الأهداف المنخفضة.


ويستخدم
الرادار
MPQ-64 لدى الجيش الأمريكي مع نظام الدفاع الجوى المتقدم Forward Area Air
Defense System :FAADS، وكذلك مع نظام الدفاع الجوى، متوسط المدى،
"هوك"
MIM-23
Hawk‏،
الذي دخل الخدمة في الجيش الأمريكي عام 1960، ويبلغ مدى صواريخه
25 كم، بارتفاع أقصى 13.700 م، ويستطيع مهاجمة الطائرات التي تحلق على ارتفاع
منخفض وحتى 30م من سطح الأرض. ويستخدم الصاروخ "هوك"
HAWK موجات الرادار المرتدة من الهدف
ليهتدي إليه، وخرج هذا النظام من الخدمة في القوات المسلحة الأمريكية عام 2002 إلا أنه لا زال
يستخدم لدى جيوش بعض الدول الأخرى.


أما
في سلسلة رادار
TPS، فأحدث
طرازاتها هو الرادار
TPS-73 لكشف وتتبع الأهداف الجوية على الارتفاعات المتوسطة والمنخفضة
(800 م - 100 كم)، ويعمل في النطاق الترددي
S-Band، وهو مزود بإمكانات لمواجهة
الأعمال الالكترونية والتغلب على تأثيرات البيئة المحيطة، ويصلح لاحتلال المناطق
الساحلية والمفتوحة، ما يمثل تقدما كبيرا في التغلب على معظم مشكلات رادارات
الإنذار.


والرادار TPS-70 (أنظر
صورة الرادار TPS-70
) يعمل
في حيز الطول الموجي 10 سم، ويستخدم هوائيا أبعاده 3×5.5 م، ويحقق الكشف حتى 444
كم في المدى و
10 آلاف
قدم في الارتفاع، ويمكن تحميله في طائـرة طـراز
C-130 ومعه مولد القدرة، وقطع
الغيار، ومعدات الإشارة، وهذا الرادار له مقاومة الكترونية عالية، بفضل صغر الفصوص
الجانبية لمجسم الإشعاع، واستخدام تقنية الرشاقة الترددية
Frequency
Agility،
بالإضافة إلى نظام التخلص من الارتدادات الزائفة. والرادار
TPS-70 يحتوي
أيضا على النظام الآلي للخرائط، الذي يميز القطاعات ذات الضوضاء العالية، مثل
الجبال والأبراج العالية، وبه نظام استخلاص الإشارات الحقيقية، الذي يوفر
معلومات محددة عن الهدف، وكل ذلك يتيح للجهاز تتبع أكثر من 500 هدف، مع إبلاغ
بيانات كل هدف إلى مركز القيادة والسيطرة.


الرادار
TPS-70 يمكنه كشف وتتبع الصاروخ " لانس " Lance وصواريخ النظام متعدد القواذف MLRS بفاصل زمني ثانيتين ونصف
بين كل صاروخ وآخر، وذلك في مراحل طيرانها الأولى، وكذلك تحديد أماكن إطلاقها
وموقع سقوطها. ولذلك، فان الشركة المنتجة للرادار
TPS-70 تدرس إمكان استخدامه في نظم
مواجهة الصواريخ البالستية التكتيكية، وتقوم بتطوير هوائي يمكن استخدامه لكشف كل
من الطائرات والصواريخ.


ويرسل
الرادار
TPS-70 نوعين من النبضات: نبضة
عريضة تستخدم لتغطية المسافات الطويلة، ونبضة ضيقة تستخدم في حالة وجود مصادر
التشويش. والجهاز مزود بنظم للتغلب على الإعاقة، وتشمل هذه النظم دوائر تحليل
الإعاقة، ومعرفة الترددات التي حدثت الإعاقة عليها ليتجنب العمل بها.


وفي مجال تطوير أجهزة رادار الدفاع الجوي
لكشف الصواريخ البالستية، تم تطوير الرادار
TPS-59، الذي يستخدم هوائي
المصفوفة الايجابية، وعدد 54 عنصر إرسال واستقبال خلف الهوائي، وذلك لتحقيق
قدرات أفضل في كشف الصواريخ البالستية التكتيكية، مثل "سكود"
Scud. ويتضمن التطوير استبدال معظم معدات معالجة المعلومات والأجهزة
الالكترونية الموجودة داخل حاويتين، بحيث تصبح في حاوية واحدة. وبفضل هذه
التعديلات فان في إمكان الرادار
TPS-59 كشف صواريخ بالستية وتتبعها
حتى مسافة تزيد عن 400 ميل بحري (700 كم)، وبعد اكتشافها، تنقل الإحداثيات آليا
إلى بطاريات صواريخ "هوك " ومراكز أخرى بواسطة النظام المشترك لتوزيع
المعلومات التكتيكية
Joint Tactical
Information Distribution System
:JTIDS.


ورادار الدفاع الجوي التكتيكي طراز ACWAR: Agile Continuous Wave
Acquisition Radar يعمل بالموجة المستمرة، ويستخدم للكشف والتتبع على الارتفاعات
المنخفضة والمتوسطة حتى 55 كم في المسافة
، و15 كم في الارتفاع، ويعمل
بنظام الرشاقة الترددية، ويمكنه تتبع حتى أكثر من 100 هدف، والهوائي محمول على
صاري ارتفاعه خمسة أمتار، ويستخدم تقنية الهوائيات الشريطية
Microstrip، وإشعاعه الجانبي منخفض، ويمسح الكترونيا في الارتفاع،
وميكانيكيا في الاتجاه، بمعدل 30 دورة في الدقيقة، ما يتيح له التتبع المستمر
والسريع لهذا العدد الكبير من الأهداف.


والرادار TPQ-36A هو تطوير لنظام رادار تحديد
مواقع المدفعية، الواسع الانتشار، طراز
TPQ-36، ويستخدم لكشف الأهداف
الجوية المنخفضة وتتبعها، مثل العموديات والطائرات ثابتة الجناح، وقد كان
التطوير لصالح وحدات الجيش والبحرية الأمريكية، والنظام ثلاثي الأبعاد، ويصل
مداه حتى 75 كم، ويستخدم هوائي المصفوفات ذات المسح الالكتروني في المستوى الرأسي،
والمسح الميكانيكي الدائري (360 درجة) في المستوى الأفقي بمعدلات دوران مختلفة،
ويمكن للجهاز اكتشاف الأهداف حتى ارتفاع (30- 1800 م)، ويعمل في حيز التردد
I/ J بنظام الرشاقة الترددية، ويمكنه تتبع حتى 50 هدفا، ويحدث
المعلومات كل ثانيتين.


الرادار
الأمريكي بعيد المدى (حتى 400 كم)، طراز
FPS-117 يعمل عند الطول الموجي 23 سم.


طورت
الولايات المتحدة الأمريكية نظام رادار ضخم يستطيع توجيه الصواريخ الاعتراضية في
اتجاه صواريخ بالستية معادية، طويلة المدى (
أنظر
صورة أضخم رادار أمريكي
). وقد أجريت عليه سلسلة من
الاختبارات الناجحة مع عدد متزايد من الصواريخ الاعتراضية. ويبدو النظام، الذي
طُور بكلفة تناهز 900 مليون دولار، مثل كرةٍ بيضاء ضخمة فوق إحدى منصات حفر آبار
النفط البحرية المتحركة؛ التي يبلغ طولها 116 م، وارتفاعها 68 م، وإزاحتها 50
ألف طن، ويمكنها التحرك بسرعة 8 عقدة، وتستخدم 6 مولدات طاقة، بقدرة 3.6 ميجاوات
لكل مولد. ويتكون طاقم النظام من 75 إلى 85 شخص، وقد تم نشره في ألاسكا، واستعمل
الحيز الترددي
X-band (7 - 11.2 جيجا هرتز) لأول مرة من أجل توجيه
وإرشاد الصواريخ الاعتراضية إلى أهدافها، أما مدى الرادار فغير معلن. ويستخدم
الرادار مصفوفة هوائيات تحرك الشعاع الراداري الكترونيا، ويعد تطويرا للرادار
المستخدم على المدمرة الأمريكية "ايجيس"
Aegis.


سابعاً: أنظمة رادار الدفاع
الجوى الأوروبية


هناك
العديد من الشركات الأوروبية التي تتولى إنتاج وتطوير أنظمة رادارات الدفاع
الجوي الحديثة. وقد كشفت الشركات الفرنسية النقاب عن الرادار
TRS 2245، ثلاثي الأبعاد، بعيد المدى، يقام على سطح الأرض، ويستخدم الحيز
الترددي
E/ F، ويمتاز بانخفاض كلفة الصيانة الخاصة به، وبارتفاع معدل الأداء
ضد أعمال الإعاقة، كما أنه أقل عرضة لهجوم الصواريخ المضادة للرادار، ويستطيع
اكتشاف الأهداف ذات البصمة الرادارية الصغيرة، والتي تطير على ارتفاع 100 ألف
قدم، ويمكن حمل الجهاز في طائرة طراز
C-130.


ونجحت
الشركات الفرنسية في إنتاج الرادارات ثلاثية الأبعاد، المتحركة منها والثابتة،
والتي تعمل في حيز الطول ألموجي 10 سم، وذلك لخدمة أعمال المراقبة والإنذار. ومن
هذه الرادارات الطراز
TRS 2215 المتحرك، وأقصى مدى له 335 ميل بحري،
والطراز
TRS 2230 الثابت، بينما يجري المسح في الاتجاه ميكانيكيا، والجهازان
يستخدمان نفس الأنظمة الفرعية، عدا الهوائي، حيث يصبح أكبر حجما في الجهاز
الثابت.


ويطابق
النموذج المتحرك من الرادار الثلاثي الأبعاد والبعيد المدى طراز
TRS 22XX مواصفات الفئة "A" الموضوعة من قبل حلف
"ناتو"، ويستخدم هوائي المصفوفة في المسح الالكتروني في المستوى
الرأسي، والمسح الميكانيكي في الاتجاه، ويستخدم تقنية الرشاقة الترددية
العشوائية في حوالي 15% من إجمالي حيز التردد، ويتكون الهوائي من 56 دليل موجة
Wave Guide، بكل منها 72 مشعا نشطا ليحقق تغطية في زاوية الارتفاع قدرها 20
درجة. وقد صمم الجهاز
TRS 22XX ليكتشف الأهداف الصغيرة على مسافة 260 ميلا
بحريا، وعلى ارتفاع 100 ألف قدم، وللجهاز قدرة على الفصل بين الأهداف بلغت 120 م
في المسافة، و2.5 درجة في الاتجاه.


ويحقق
الجهاز
TRS 22XX أداء جيدا في الأحوال الجوية السيئة وحالات الشوشرة والتداخل
والإعاقة
،
ومجسم إشعاع الهوائي ذو فصوص جانبية صغيرة، وشعاع رئيس قلمي حاد. ويستخدم الجهاز
نوعين من النبضات: نبضة عريضة لتغطية المسافات الطويلة، وأخرى ضيقة في حالة وجود
مصادر للشوشرة الطبيعية. والرادار مزود بعدة أنظمة عمل مبرمجة للمسح لتمكنه من
الأداء الجيد في الظروف المختلفة.


واستبدلت
الشركات الفرنسية بالرادار
(TRS 2100) Tiger S جيلاً جديداً من الرادار ثلاثي الأبعاد للمدى
المتوسط يستخدم المسح الالكتروني في المستوى الرأسي. وهذا الرادار هو الذي أطلق
عليه اسم
TRS 2140 FLAIR، ويغطي الارتفاعات المنخفضة والمتوسطة، ويعمل في ظل الظروف السيئة
من الإعاقة لتمييز الأهداف المتحركة من الأخرى الثابتة، نظرا لاختلاف تردد
الإشارة المستقبلة بعد انعكاسها من الهدف، ويمكنه أن يعمل ضمن مجموعة متكاملة من
رادارات الدفاع الجوي، أو منفصلا، ويمكن نقله بالطائرات
C-130، وC-160، وهو يستخدم هوائي مصفوفة نشطة وجهاز تعارف طراز MK II، وهو من أوائل الأجهزة التي تستخدم تقنية النبضة المضغوطة Compressed Pulse لتحقق القدرة على الأداء الجيد في ظروف الإعاقة، ويمكن برمجة
المسح الالكتروني ليقوم بالإعاقة الدقيقة للهوائي ليتجنب القطاعات ذات
الارتدادات العالية من الأهداف الطبيعية الثابتة.


إن
الشعاع الرئيسي القلمى الحاد للجهاز
،
والاختفاء الظاهري للفصوص الجانبية، والكسب العالي للهوائي، بالإضافة إلى
الرشاقة الترددية والمسح الالكتروني، كل ذلك يساعد النظام على مقاومة أعمال
الإعاقة الالكترونية الحادة، وأيضا يضعف احتمال الإصابة بالصواريخ المضادة
للإشعاع الراداري. وقد ادعت الشركة المنتجة للرادار
TRS
2140 FLAIR أن متوسط الزمن بين الأعطال الحادة له وصل إلى 20 ألف ساعة، وأن
كفاءة الجهاز لا تتأثر بتعطل حوالي 10% من مكونات مصفوفة الهوائي، والتي يصل
متوسط الزمن بين أعطالها إلى 30 ألف ساعة، والرادار قادر علي اكتشاف الأهداف
الصغيرة، والتي تطير بسرعة 3 ماخ على مسافة حتى 140 كم، وعلي ارتفاع 30.000 قدم،
ويستطيع الرادار أيضا أن يكشف الصواريخ راكبة الأشعة في الوقت المناسب.


وخلال
أزمة احتلال العراق للكويت عام 1991، ظهرت الحاجة إلى الإحلال السريع وإعادة
التشغيل للرادارات لخدمة شبكة القيادة والسيطرة، وقد اقترح تكوين شبكة من أربعة
رادارات
TRS 2140 FLAIR للعمل على تغطية الارتفاعات المنخفضة والمتوسطة مع رادار TRS 22XX للإنذار على المسافات الطويلة، وترتبط كل هذه المجموعة بشبكة
واحدة على مركز قيادة وسيطرة لدمج المعلومات، ويحتاج ذلك إلى استخدام مبينات
تلفزيونية شديدة الوضوح لعرض المعلومات التي تتضمن الخرائط، وصور الأقمار
الصناعية، وصور الأشعة تحت الحمراء.


أما
نظام رادار الدفاع الجوى الفرنسي، متعدد المهام، طراز "أرابل"
ARABEL، فيستخدم مع نظام صواريخ "أستر- 30 " Aster-30 متوسطة المدى، وهو رادار ثلاثي الأبعاد، ويعمل في حيز الترددات X-band (8-13جيجا هيرتز)، ويستخدم هوائي مصفوفة يتكون
من 2600 مشع، ويدور بمعدل 60 دورة في الدقيقة، ويستخدم المسح الالكتروني في
المستوى الرأسي، وهو مزود بإمكانات متطورة لمواجهة أعمال الإعاقة الالكترونية
المختلفة.


طورت
الشركات البريطانية الرادار طراز
AR-325، المعروف باسم
"كوماندر"
COMMANDER، والذي يعد تطويرا للرادار
طراز
AR-320، وقد صمم طبقا لمواصفات حلف "ناتو"، وهو يحقق الكشف
على مدى 450 كم، وبارتفاع 100 ألف قدم، ويمكنه كشف هدف صغير على مدى 420 كم،
ويستخدم هوائي يتكون من 60 صفا أفقيا من مصفوفات أدلة الموجة، وينتج الهوائي
فصوصا جانبية منخفضة جدا، وشعاعا قلميا ذي مسح الكتروني، والجهاز مزود بإمكانات
عديدة لمقاومة الإعاقة، ويستخدم تقنية الرشاقة الترددية، ونظام تمييز الأهداف
المتحركة من الثابتة.


أما
ال
رادار طراز AR-327، فهو متحرك، ويمكن نقله جوا
في طائرات
C-130، ويتم تركيبه في ساعة واحدة.


ولمواجهة
التحديات الخاصة بإيجاد الأماكن المناسبة لإقامة موقع الرادار الذي يستخدم
لمواجهة الأهداف التي تطير على ارتفاعات منخفضة جدا، فإن استخدام أنواع متقدمة
من التكنولوجيا المتطورة أتاح فرصة غير مسبوقة لتقليل حجم مكونات الرادار، دون
الإقلال من قدرته على القيام بمهامه الأساسية. وفي هذا الإطار، طور الرادار
البريطاني، ثلاثي الأبعاد، طراز " داجر"
DAGGER لكي يعمل مع نظام الدفاع
الجوي البريطاني طراز "رابير"
Rapier-2000 (النسخة التصديرية للنظام "رابير"
أطلق عليها اسم "جرناس"
JERNAS)، وهو نظام محمول على
قاطرة، وله درجة دقة عالية في قياسات المدى والارتفاع والسمت
Azimuth، ويمكنه التتبع السريع لعدة أهداف، كما يتضمن نظاما لتمييز الأهداف، ويمكن نقله معلقا تحت
طائرة عمودية متوسطة الحجم، كما يمكن نشره ميدانيا بسرعة.


والرادار
"داجر" يحمل على شاسيه دبابة من طراز "سنتوريون"
Centurion، وبذلك أمكن التغلب على
مشكلة النقل وتوفير الموقع المناسب، ويمكن وضع الرادار على الارتفاع المطلوب
لاكتشاف الطائرات التي تحلق على ارتفاعات منخفضة، أو منخفضة جدا، على مسافات
أبعد، كما أن هذا الرادار يوفر البيانات الدقيقة عن مدى الهدف، وزاوية اقترابه،
وارتفاع خط الطيران. وفي حالة وجود مجموعة من الأهداف المعادية، يستطيع الرادار
أن يرتب الأهداف طبقا لأهميتها وخطورتها من خلال نظام التعرف عليها. والميزة الأكبر
التي يتمتع بها رادار " داجر" هي قدرته على اكتشاف الأهداف المتناهية
في الصغر، مثل الطائرات الموجهة بدون طيار، وكذلك صعوبة مهاجمته بالصواريخ
الراكبة للشعاع.


طورت
الشركات الايطالية رادار الإنذار طراز
RAT-31S إلى جيل جديد محسن منه، وهو RAT-31SL لاستخدامه في الدفاع الجوي،
وهو رادار ثلاثي الأبعاد، يستخدم هوائي المصفوفة في الحيز الترددي 10 سم لأغراض
الإنذار حتى 450 كم، واستخدام التحكم بالكمبيوتر والتقنيات الرقمية أتاح له أن
يناور ويغير من السيناريو على مسرح العمليات في وجود أعمال الإعاقة الشديدة.
ويستخدم الجهاز مرشحات
Filters تتيح التحديث اللحظي
للمعلومات، مع العمل في ظل الشوشرة الأرضية أو البحرية والمطر، وكذلك في ظل
الظروف العادية في نفس الوقت.


ولمواجهة
متطلبات خفة الحركة والقدرة على المناورة لرادارات المراقبة على الارتفاعات
المنخفضة، فقد طورت الشركات الايطالية الرادار "أرجوس-73"
Argos-73، وهو
مشتق من الرادار الأمريكي
TPQ-73. ومع أن الرادار "
أرجوس- 73 " يعمل في شبكات الدفاع الجوي المتحركة للارتفاعات المنخفضة
والمنخفضة جدا، إلا أنه يستخدم أيضا لحماية الشواطئ، وهو قادر على اكتشاف
العموديات والأهداف التي تطير بسرعات حتى 3 ماخ، حتى في ظروف الإعاقة
الالكترونية.


تنتج
السويد رادارا للدفاع الجوي يحمل اسم " جيراف "
Giraffe
AMB-3D، وهو
مصمم للعمل مع أنظمة الدفاع الجوي متوسطة المدى، وقع الاختيار عليه للعمل مع
النظام السويدي
RBS-23 للدفاع الجوي متوسط المدى، ويمتاز بقدرته على
العمل مع عدة أنظمة صاروخية في وقت واحد، وكذلك يزيد هوائي الرادار ذو الشعاع
المتعدد من معدل البحث زيادة كبيرة، نظرا للأشعة الملتقطة المتعددة التي تجعل
زمن رد الفعل قصيرا جدا، مع توفير معلومات دقيقة عن الهدف، وأيضا يمتاز بتقليل
الفصوص الجانبية، وهذا يزيد من مقاومة الرادار للتشويش.


ويمكن
للرادار " جيراف " إدارة نيران عشر وحدات صاروخية متوسطة المدى في وقت
واحد، وهو مزود بوسائل تمكنه من العمل على مديات 30 – 60 – 100 كم، ويتمتع بنظام
كامل الآلية للقيادة والسيطرة والاتصالات، ويعمل على ثلاث موجات، ما يسمح
باستعماله في أنظمة الدفاع الجوي والمراقبة التكتيكية، ويستطيع تنسيق النيران
لمختلف وسائل الدفاع الجوي متوسطة المدى، بالإضافة إلى عدد كبير من وسائل صواريخ
الدفاع الجوي قصيرة المدى. ويتحرك الرادار "جيراف" بسهولة على مركبة،
وهو محمي بغلاف خاص من أسلحة الدمار الشامل، وهو قيد العمل في 20 جيشا حول
العالم.


وتنتج
شركة ألمانية رادار الإنذار ثلاثي الأبعاد، طراز
TRM-S، الذي يستخدم لأغراض
الإنذار عن الأهداف الجوية، ويعمل في حيز الترددات
C-band، ويحقق مدى كشف 200 كم
للأهداف الكبيرة، باحتمالات كشف 60%، و100 كم للأهداف الصغيرة باحتمالات كشف
90%، ويتم تجديد المعلومات بمعدل مرة كل (3-5 ثانية) طبقا لنظام العمل. والنظام
مزود بإمكانات للتغلب على أعمال الإعاقة الالكترونية المضادة، والهوائي محمل على
مركبة، ويرتفع حتى 12 م، ويعمل في ظل سرعة رياح حتى 100كم/ ساعة، وهو ما يتناسب
مع تحقيق خفة الحركة والمناورة وسرعة التجهيز.


ويستخدم
الرادار
TRM-S مع نظام الدفاع الجوي الألماني " رولاند " ROLAND لتوفير معلومات الإنذار المبكر عن الأهداف الجوية، أما الطراز TRML فيعمل مع القوات الجوية في مركز القيادة والسيطرة، وأيضا مع
نظام " رولاند "
ROLAND للإنذار عن الأهداف الجوية المنخفضة والطائرات
العمودية.


وتمتاز
هوائيات المصفوفات بدرجة اعتماد عالية، نظرا لعدم اعتمادها على أجزاء ميكانيكية،
كالحوامل
Bearings والمحركات، كما أن معظم
الرادارات التي توجه هوائياتها ميكانيكيا تستخدم صماما
Tube واحدا لتكبير الإشارة
المرسلة. فرادار الدفاع الجوي البريطاني طراز "مارتيللو"
Martello يستخدم صماما واحدا قدرته حوالي 3 ميجاوات، فإذا تعطل هذا
الصمام توقف الجهاز عن العمل. أما رادار "كوبرا دين"
Cobra Dane (أنظر
صورة الرادار Cobra Dane
) الأمريكي، الذي يستخدم هوائي المصفوفات، ففيه 96 صماما، قدرة
كل منها 160 كيلووات، وإذا تلف صمام، فإنه لا يؤثر على أداء الهوائي، ويظل
الرادار صالحا للعمل، وإن انخفض أداؤه قليلا، كما أن استبدال صماماته الصغيرة
أسهل من استبدال الصمام المفرد الكبير، المستخدم في رادار "مارتيللو".


والأسلحة
المتقادمة نسبيا، المدفعية منها والصاروخية، تستفيد
، إلى درجة كبيرة، من التطور
التقني في مجال رادار المراقبة الجوية وإدارة النيران للارتفاعات المنخفضة، كما
هو الحال في أنظمة الدفاع الجوي المحمولة التي تطلق من الكتف. وفى هذا الإطار،
طورت شركة سويدية رادار الدفاع الجوي
HARD-3D، المصمم أساسا لدعم نظام الدفاع الجوي الصاروخي
التكتيكي
RBS-90، ولكنه يستطيع أيضا مراقبة الأهداف وتحديدها لأسلحة أخرى، وهو
عبارة عن رادار مسح وتتبع لمراقبة التهديدات منخفضة الارتفاع، مثل الطائرات
العمودية.


ثامناً: أنظمة رادار الدفاع
الجوى الشرقية


تستخدم
أنظمة الدفاع الجوى الروسية أنواعا مختلفة من أجهزة الرادار، يتراوح عددها بين
30 و40 نوعا، وقد أدخلت عليها التقنيات الحديثة، وجرى تطويرها لمسايرة العدائيات
المتجددة، وفي نفس الوقت، أبقى على ما هو جيد من أنظمة الرادار القديمة، لتعمل
جنبا إلى جنب مع الأنظمة الحديثة. وتتكون شبكة الرادار الروسية من الأنواع
المتعددة من رادارات الإنذار المبكر الأرضية، بعيدة المدى، ورادارات توجيه
المقاتلات، ورادارات القيادة التكتيكية، ورادارات التتبع وإضاءة الهدف.


أشارت
تحليلات الاستخبارات الغربية إلى تقدم أنظمة الرادار الروسية الحديثة، من ناحية
خفة الحركة، والقدرة على المناورة العالية، وإلى امتلاك روسيا لأنظمة رادارية
تعمل مع منظومات الدفاع الجوي ضد الصواريخ البالستية، ومنها أجهزة الرادار العملاقة
المسماة "بيت الدجاجة "
Hen House (أنظر
صورة الرادار Hen House
)، الذي يوجد منه ثلاثة طرازات، كل طراز يحمل اسم أحد الأنهار
الشهيرة في روسيا، وهذا الرادار يعمل في حيز الترددات
VHF، وله هوائيات تعمل بنظام
المصفوفة، ومدى كشفه حتى 5000 كم، وشملت برامج التحديث بناء رادار ما وراء الأفق
Over The Horizon، الذي يستند في عمله على
انعكاس موجات الرادار من طبقة الأيونوسفير
Ionosphere.


وأنتجت
روسيا نظام رادار متطور، ذاتي الحركة، ثلاثي الأبعاد، ومتعدد المهام، تحت اسم
CASTA-2E2، ويعمل في حيز التردد UHF، وهو مصمم لتنفيذ مهام
الكشف والتتبع الآلي للأهداف الجوية التي تطير على ارتفاعات منخفضة، مثل
الطائرات العمودية، والصواريخ الطوافة، والطائرات الموجهة بدون طيار، ومدى كشف
الجهاز حتى 150 كم، ويمكنه تتبع حتى 30 هدفا، ويمكن استخدام الجهاز في المجال
المدني، مثل مراقبة المجال الجوي.


وحدثت
الشركات الروسية الرادار
P-12، المعروف لدى دول حلف
"ناتو" باسم
Spoon
rest،
والمصمم لكشف الأهداف المتوسطة والعالية الارتفاع، إلى الطراز الحديث
NEBO-SV (1L13-3)، الذي يستخدم هوائي المصفوفة المستوية، ويعمل في حيز الترددات VHF، ويكشف الأهداف حتى مدى 500 كم، وارتفاع 40 كم، والجهاز مزود
بإمكانات متطورة للتغلب على أعمال الإعاقة الالكترونية، كما أنه مزود بحواسب
متقدمة للتحكم في عمليات المعالجة واستخراج المعلومات.


ومن
أجهزة الرادار الروسية الحديثة أيضا رادار الإنذار المبكر بعيد المدى، طراز
55J6-3، ثلاثي الأبعاد، وله
إمكانات كشف على الارتفاعات المختلفة، وهو يستخدم هوائي المصفوفات، ويعمل في حيز
الترددات
VHF، وأقصى مدى كشف له هو 1200 كم، وقد استخدمت في تصميمه العديد من
التقنيات الحديثة، وخاصة للمعالجة عالية السرعة للإشارات، وسعات التخزين الكبيرة
لأجهزة الحواسب.


من
ناحية أخرى، ففي أجواء الحرب الحديثة، والدفاع الجوي المتقدم، أصبحت هناك حاجة
ماسة إلى أجهزة رادارات متطورة لإدارة النيران
، وللتمييز بين العدو والصديق،
ومنها الرادار الروسي طراز
Low Blow، حسب تسمية حلف الناتو،
الذي يستخدم مع الصواريخ طراز
SA-3، والرادار الروسي RPK-2 المستخدم مع المدفعية الرباعية "شيلكا " طراز ZSU-23-4.


ومن
أحدث الرادارات الصينية النظام
146-1A ثلاثي الأبعاد، الذي يستخدم لأغراض الكشف، ويستخدم هوائي
المصفوفة، ويعمل في حيز الترددات
UHF، وأقصى مدى لعمل الجهاز 350
كم لكشف هدف صغير، ويمكنه تتبع حتى 100 هدف، ويعد أول نظام راداري صيني يعلن عنه
ذا هوائي مصفوفة، إلا أن مواصفاته مازالت أقل من مثيلاتها من النظم الغربية، من
حيث القدرات الفنية، وسرعة معالجة البيانات. ويمتاز هذا النظام بقدرته على
التغلب على أعمال الإعاقة الإلكترونية، والانعكاسات الأرضية، والإنذارات
الكاذبة، وكذلك مقدرته على مواجهة الصواريخ المضادة للإشعاع.


أما
الرادار الصيني طراز
YJ-14، الذي يطلق عليه Great
Wall فيستخدم في الصين وإيران وفيتنام وزيمبابوي وفنزويلا (أنظر
صورة الرادار YJ-14

وهو رادار كشف وتتبع تكتيكي، بعيد المدى، يميزه شكل الهوائي المصمم على صورة ذيل
الطاووس، ويعمل في حيز الترددات
E/ F، ويستخدم تقنية الرشاقة
الترددية، ويحدد الإحداثيات الثلاثة للأهداف الجوية، وأقصى مدى لكشفه 300 كم حتى
ارتفاع 25 كم، ويمكنه تتبع حتى 100 هدف، والهوائي يدور بمعدل ست دورة/ دقيقة.


وقد
امتازت الأجيال الجديدة من الإنتاج الصيني من الرادارات بتطبيق عدد من التقنيات
المتطورة، والتي يهدف معظمها إلى زيادة قدرة الأجهزة على العمل في ظروف الإعاقة
الالكترونية، مع سرعة معالجة البيانات، ما أدى إلى زيادة عدد الأهداف التي يمكن
تتبعها. ومن أمثلة ذلك، استخدام نظام إظهار الأهداف المتحركة الرقمي، وتقنية
الرشاقة الترددية، وتقليل مستوى الفصوص الجانبية في نظام الهوائيات.


ويعد
كشف الأهداف الجوية المنخفضة من أكثر مهام عناصر الدفاع الجوي صعوبة، نظرا لظهور
إشارات هذه الأهداف مختلطة بإشارات التضاريس الأرضية على المبينات، كما أن
المديات التي يجري كشف هذه الأهداف عليها تكون قصيرة نسبيا، ما يجعل الزمن
المتيسر لاتخاذ الإجراءات المضادة صغيرا، ويتطلب سرعة عالية في الكشف ومعالجة
البيانات، ولكل ذلك، طورت الصين رادار الكشف والتتبع للأهداف المنخفضة، الذي
يستخدم تقنية القفز الترددي على 24 ترددا، لتوفير الحماية من أعمال الإعاقة
المضادة. والجهاز مزود بمعالج إشارة رقمي، ونظام متطور لكشف الأهداف المتحركة،
بالإضافة إلى ذاكرة لحفظ مواقع الأهداف الثابتة.


وفي
الهند، قامت مؤسسة تطوير الالكترونيات والرادارات بتطوير رادار الدفاع الجوي
طراز
RAJENDRA، متعدد المهام، والذي يستخدم هوائي المصفوفات، ويعمل بنظام
المسح الالكتروني الشامل. وهذا الرادار يعمل مع نظام الدفاع الجوي الهندي طراز
" أكاشي "، والذي يعد تقليدا للنظام الروسي "سام-6 "
SAM-6، وقد استخدم في تصميم الرادار تقنيات متقدمة، مثل المصفوفات
المساحية في الهوائي، والتحكم الالكتروني في حركته في الاتجاه والزاوية بواسطة
حواسب آلية متطورة، ويقسم هوائي الجهاز إلى ثلاثة أجزاء: الجزء الأول عبارة عن
مصفوفة مستوية للكشف والت
تبع،
وتتكون من 4000 عنصر، ويتحكم في شعاعها 44 حاسبا آليا عالي السرعة، والجزء
الثاني من الهوائي يستخدم لإرسال أوامر التوجيه للصواريخ، وهو مصفوفة مستوية أيضا،
أما الجزء الثالث، فهو هوائي لجهاز التعارف، يتكون من مصفوفة خطية تضم 16 عنصرا.


وقامت
شركة هندية بإنتاج نظام راداري متكامل لكشف الأهداف الجوية وتتبعها من مديات
بعيدة، وأطلقت على هذا النظام اسم
PCS-514، وهو يساعد في الحصول على
المعلومات اللحظية وتحليلها وإرسالها مباشرة إلى مراكز القيادة.


وطورت الهند وأنتجت الرادار ثلاثي الأبعاد للإنذار بعيد المدى لخدمة القوات
الجوية الهندية، وقد أطلق على هذا الرادار اسم PSM33،
ويمكن أن يحتل موقعه في لحظات قليلة ليحل محل محطات الرادار الثابتة، ويستخدم
الرادار ثلاثة ترددات مختلفة في حيز 10 سم.
رغم شكي و انتقادي للموسوعه .. لكن هذا المزضوع (ما فيهو كلام) !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salih sam

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : College student
المزاج : اللهم سلم السودان و اهل السودان
التسجيل : 09/05/2011
عدد المساهمات : 7924
معدل النشاط : 6293
التقييم : 268
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 6:55

سابدا بــ B-2
اراك لم تتطرق للحديث عن رادار الايونسفير !!

ما هو مقطع البي 2 من الاعلي ؟ 15 متر !!

مقطع البي 2 من الاعلي راسا هو كمقطع لواء مدرع .. ورصدها من الاعلي ممكن بواسط عكس الموجات بطبقات الغلاف الجوي (الايونسفير)





و الصوره تفضح فتاتك الجميله

الحقيقه انه كل القاذفات الشبحيه يمكن فضحها بهذه الطريقه حتي b-3


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kioo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : مهندس
التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 2360
معدل النشاط : 2170
التقييم : 91
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 9:26

أهلا بالمواضيع المميزة

الطائرات الشبحية هى فعلا كابوس ومع ذلك لا أرى لها فائدة كبرى عند استخدامها من جانب اى دوله ولكن دول معينة فقط فى العالم هى التى تستطيع استخدامها على رأسها الولايات المتحدة بكل جدارة حقا ....

عندما قرأت عنوان الموضوع وجدت افكارى تتطابق تقريبا مع الأفكار التى وضعتها فى الموضوع
وسعدت عندما كتبت استراتيجية امريكا الحربية وفى استخدام طائراتها الشبحية
لأن ذلك سيفيد كثيرا فى ابتكار الأفكار لمواجهة خطرها

بالنسبة لطائراتها منها المقاتلات مثل عائلة الأف ومنها القاذفات فئة البى
علشان امريكا تضرب مكان بالقاذفة أو بالصواريخ بعيدة المدى من المقاتلات
اكيد مش هتضرب غير المناطق الحيوية والمؤثرة
1- لازم يكون فى خطة خداعية تتولاها المخابرات الحربية وتديرها بشكل احترافى
يعنى فى مواقع مش هتقدر تغير مكانها زى وزارة الدفاع ورئاسة الأركان دا هدف ثابت
بس يكفى انها تعلن انها قللت محتوايتها لعدم جعلها هدف مثير وبرضو هتتبقى اهداف ما تنفعش معاها الكلام ده زى السدود والمشاريع القومية العملاقة والمناطق المضيئة اقتصاديا للبلد
وتتبقى مواقع الدفاع الجوى اللى دائما قبل تطوير الهجوم الجوى لامريكا لازم تستهدف مواقع الدفاع الجوى زى ما ذكرت بقاذفاتها الشبحية وهنا يكون التفكير ووضع الخداع والتأمين الحقيقى
لخلق حيرة عند مستخدم الشبح فعلا ....
فتتبقى المواقع المثيرة فعلا للضرب (ودا طبعا مش للحصر ولكن بدل ما كانوا 100 بالخطوة دى ولنفرض انهم قلوا نسبة كبيرة متوقفة على درجة الخداع والترتيبات ) ....
2 - هما هدفهم ضرب الدفاعات الجوية المتطورة والمؤثرة والاهداف الأخرى التى ذكرتها حضرتك فعلشان نحميها من الضرب بالقاذفات او المقاتلات لازم نهتم بوجود ردارات سلبية
لأنها هى اللى هتقدر تكشف الطائرات الشبحية على الاقل على مسافة ان لم تنجى الهدف 100% ستقلل الخسائر وتزيد درجة الخطورة على طائراتهم الشبحية دى نقطة ..
ونهتم بوضع أستنتاجات للمسارات الجوية التى ممكن ان تاتى منها الضربات
وتنشيط طلعات جوية أستمرارية أساسية ودعم ومش على الاهداف فقط بل بعيده عنها
وتستخدم أسلوب وتشكيلات ما تجعلهاش فى موجه تخسيريه لنا زى ما ذكرت حضرتك برضو .
وتهتم الطلعات بالارتفاعات المرتفعة قريبا من الاهداف لكشف البى تو وعلى بعد من الاهداف لكشف المقاتلات .....
3 - المراقبة الكهروبصرية للاهداف مباشرتا لكشف القاذفات المقتربة من الاهداف
وجعل المطارات اكثر جاهزية تحسبا لضربها لمنع المقاتلات بها من الدعم او الطلعات
والاهتمام بالمنظومات المتميزة فى الدفاع الجوى قصير المدى حقيقتا ليس بعيدة المدى فى هذه الحالة وليس فى العموم !!!!
ووضع مصادر ومنابع ليزاريه ومنابع رداريه حتى لو كانت ردارات ايجابية قديمة
خرجت من الخدمة حتى تكون اهداف واضحة وسهلة للصواريخ بدلا من الاهداف الصحيحة
ودا كله طبعا علشان لو ما عرفتش تكتشف الطائرات الشبحية تقدر تتصدى من اللى هينزل منها
من صواريخ على المواقع اما لو كان قصف مباشر من القاذفات اعتقد ان طيارى القاذفة ليسوا بالغباء فى اكمال مهمة مع اكتشافهم من بعيد جدا وجود معترضات جوية او بالمعلومات الاستخباراتية عن التواجد الأرضى ...
فتتبقى الصواريخ هى الحائل القوى اما ان تتخذ الاهداف الوهمية كهدف لها اما ان تعترض من منظومات الدفاع الجوى قصيرة المدى أو هدم الهدف ولكن النسبة للأصابة اكيد هتقل ....

وانا ما ذكرتش اسماء لردارات سلبية او منظومات دفاع جوى قصيرة المدى
باذن الله هتكون فى المشاركة التانية ....

حته خارج الموضوع قليلا ولكن مرتبطه به .....
واولا واخيرا التفكير الصحيح امامى هو شئ واحد فقط فى هذه الحالة بالخصوص ....
انت كدولة عرفت ان دولة زى امريكا بتجهز لضربك واحتلالك !!!!
أا فهى حرب مصير اما تكون او لا تكون !!
فماذا تنتظر ؟؟ انت تضرب اولا وتدافع ؟؟!!!

فالواقعية أنك لن تستطيع المواجهة فعلا باستمرارية ودى حقيقة لاى دولة فى العالم
بنسبة كبيره والتخطيط هنا للنهاية فلا مكان للهدف الصغير او الكبير
مثلا مع اى دول فى الشرق الاوسط امريكا استراتيجيتها ضرب دفاعاتك ومواقعك الحيوية بالطائرات الشبحية من ثم المرحلة الثانية بموجات وموجات من التاموهوك والصواريخ الاخرى ومعهم الطلعات الجوية من الحاملات وذلك كله من بحريتها الأسطول السادس والخامس والدعم الذى سيضاف لهم
فلما لا تفكر فى افساد المرحلة الثانية عليهم ومحاولة ضرب الأسطول البحرى لهم بأى شكل
وهو فى مرحلة التحضير وانتظار الضربة الاولى
وكان فى مواضيع مميزة لك عن ذلك ستستطيع فقط فكر وحاول
وهو بدلا من محاولة التفكير وتسخير كل قوتك فى التصدى لطائرات صعب رصد
ولهجمة ستصيبك بخسائر مهما فعلت كبرت ام صغرت وستتكرر حتى تنهى اهدافها !!

بلاش نظل ننتظر حتى نضرب لنتوسل شرعية العالم اننا المظلومين وليس البادئين
شرعية العالم فى يد امريكا والعالم لا يعلم ألا الاقوياء ...

واخيرا أشكرك اخى على موضوعك الجميل
وانا قيمتك طبعا من غير تنويه ....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 10:48



التقنيات الأكثر تطوراً قد يمكن اعتراضها بأخرى بسيطة


يقف المرء مشدوهاً أمام التقدم التقني الذي يشهده العالم اليوم، وخصوصاً
ما يتعلق منه في مجال الطيران الحربي تحديداً، ولعلّ قراءة كتاب في هذا
السياق تجعلنا نحلّق في الأجواء، ونخوض المعارك، ونهاجم قواعد العدو خلف
خطوط المواجهة، كل ذلك يحصل لنا من دون أن نغادر أسرتنا، وإنما عبر أحلام
رائعة ستراودنا بُعيد قراءة ذلك الكتاب لا محالة.
وإذا أردنا أن نتجاوز الأحلام قليلاً لندخل في الواقع الماثل في تلك الساحات فعلاً، فإننا نحتاج إلى كثير
من الخيال لإدراك بعض مما يجري في ذلك العالم. وما أثار لديّ فضول البحث
في هذا المضمار خبر تتناقله الأوساط العلمية البريطانية مفاده أن طائرات
«بي-2» الخفية، التي تصنّف ضمن مجموعة الطائرات الملقبة بالشبح، لم تعد
شبحاً ولا يحزنون، فالتقنية العالية المستخدمة لإخفاء الطائرة عن عيون
الرادارات المختلفة، أصبح بالإمكان كسرها عبر تقنيات بسيطة جداً وباستخدام
موجات كهرومغناطيسية تشبه تلك الصادرة عن الهواتف الخلوية.
الفكرة
ببساطة أن القيام بإجراء مكالمة هاتفية عبر هاتفك النقال (أو الخلوي أو
الجوّال كما تسمّيه)، تلك المكالمة كافية لكشف وجود الطائرة المرعبة على
بعد ثمانية أميال فوق رأسك، بل وتحديد موضعها بالضبط.
إن آلاف المكالمات
الخلوية العشوائية التي تجري بين الناس في كل لحظة قد استطاعت بالفعل
وبشكل غير متعمد «تخريب» تقنية الإخفاء المعقدة التي تتميز بها طائرة
«بي-2» وأشباهها. وحتى ندرك كيف يتم ذلك دعونا نشرح الفكرة بإيجاز، ثم نربط
بينها وبين فكرة الطائرات الشبحية، بعد استعراضها بشيء من التفصيل.


أداء غير موثوق

على الرغم من أن الأبحاث جرت في معهد «روكي مانور» الواقع في قرية انكليزية معزولة، فإنه معهد
تابع لشركة «سيمنز» الألمانية العملاقة، وهي شركة كما نعلم تعنى بالعديد
من المجالات الكهربائية والالكترونية، ومنها الهواتف الخلوية. وقد أعلن
المعهد في وقت مبكر من العام 2001، أن «أداء أنظمة الطائرات الخفية أو
الشبحية لم يعد موثوقاً كما كان من قبل». وقد برّر قوله بأن «تحليل إشارات
الهواتف الخلوية المرتدة عن أجسام طائرات الشبح يتيح للمدقق معرفة مكان
الطائرة بالضبط، فضلاً عن اكتشاف وجودها».
وتقوم فكرة الرادار في الأصل
على تسليط شعاع قوي من الإشارات اللاسلكية نحو الفضاء، ثم تحليل الإشارات
المنعكسة عن الأجسام المتحركة في الفضاء. ولكننا اليوم نعيش في بحر من
الإشارات اللاسلكية المنبعثة بشكل مستمر من أبراج الهواتف الخلوية،
والمحطات الفضائية، وغيرها من المصادر، ولعلّ تلك الثورة الهائلة في
الاتصالات والمعلومات قد تسببت في انتاج أداة تجسّس وتنصّت جديدة لم تكن
تخطر لأحد من قبل، إنه رادار جديد يستثمر الإشارات اللاسلكية الموجودة
فعلاً في الفضاء بدلاً من إنتاج إشارات جديدة.
لقد كانت فكرة معهد روكي
بسيطة وطريفة، وتعتمد على الهاتف الخلوي في الأساس، وذلك عبر إجراء مجموعة
من المكالمات الهاتفية ومن مناطق متعددة تغطي المنطقة المقصودة بالمراقبة،
ويتم تحديد نقطة مركزية لمعالجة الإشارات الصادرة والواردة من المكالمات
المتعددة، وبالتالي يتم تحليل تلك الإشارات ومعالجتها ومقارنتها بما يسبقها
وما يليها، وتسجيل أي اختلالات أو تشوهات حدثت للإشارات (بسبب مرور طائرة
عبرها). ومن خلال دراسة طبيعة التغيرات، وطبيعة حركتها، وتقاطعها مع خطوط
المكالمات بحسب مصادرها، يمكن تحديد مسار حركة الطائرة، وموضعها بالضبط في كل لحظة ضمن مدى الرادار (الخلوي) إن جاز لنا التعبير.
إن
هذه الفكرة تبدو منطقية وممكنة إلى حد كبير، إلا أنها لم تخرج إلى النور
على شكل جهاز فعلي حتى الآن، وما زالت تحتاج إلى المزيد من العناية
والتحليل الواقعي، وخصوصاً من الجانب العسكري والأمني. ولكن العلماء لدى
معهد روكي يصرّون على أن الفكرة سترى النور قريباً، بالرغم من إدراكهم
صعوبة رصد صدى التغيرات التي تجري على المكالمات الخلوية بدقة.

لعبة الهرّ والفأر

من المسائل التي تجعل فكرة معهد روكي أقرب إلى كونها مزحة من أن تكون
فكرة قابلة للتطبيق عسكرياً، ذلك التاريخ المعقد لتطور الطائرات الخفية،
فقبل اختراع الرادار الذي يكتشف وجود الطائرات على بُعد عشرات الكيلومترات
كانت عملية مراقبة الطائرات تتم بالعين المجرّدة، وبقي الأمر كذلك إلى
الثلاثينيات من القرن الماضي، حين بدأ العلماء البريطانيون أول أبحاثهم في
هذا السياق. واستفاد البريطانيون كثيراً من تجربة الحرب العالمية الثانية،
حيث تم الكشف عن الطائرات القادمة لضرب لندن عام 1940 قبل وصولها بمدة،
وبالتالي أخذ الاحتياطات اللازمة للمواجهة.
واستمرت لعبة الهر والفأر
بين الطائرات والرادارات بعد تلك الحقبة عدة عقود، واستخدم العلماء أنواعاً
مختلفة من الدهانات والطلاء لتمويه الطائرات، إلا أن ذلك لم يفلح بعد تطور
الرادارات وتحسّن إمكاناتها. ومن
القصص المشهورة في هذا المجال إرسال وكالة المخابرات المركزية الأميركية
(CIA) لطائرة «يو-2» داخل الأراضي السوفياتية بعد تمويهها بكل الوسائل
المتاحة آنذاك لأغراض تجسسية، ولكن الرادارات السوفياتية اكتشفتها وحدّدت
مسارها بالضبط، وأدت هذه المسألة إلى احتجاجات سوفياتية وكشف العملية على
الملأ.
وجــرت بعـد ذلك عدة محاولات من جانب السوفيات لتمويه طائراتهم،
إلا أن المسألة لم تفلح، ومن هنا بدأت الأبحاث تتجه في نهاية الستينيات من
القرن الماضي نحو إعادة تصميم الطائرات بطريقة تضمن عدم عكسها للإشعاعات
المرسلة من قبل الرادار نحو الأرض. وكانت الفكرة كما يشـرحها المهندس آلان
براون من شركة لوكهيد التي تولّت عمليات التطوير هـي: «إنتاج أسوأ هوائي
لاسـلكي، ثم جعـله يطــير في الفضاء».
وأسفرت الأبحاث المضنية عن إنتاج
أول طائرة خفية لدى شركة لوكهيد، لقد كانت بالنسبة إلى مهندسي التصميم أشبه
ما تكون بالمسخ المشوّه، فجسمها لم يكن أملساً بل مليئاً بالأخاديد،
وأجنحتها ذات زوايا حادة مائلة للخلف، وبالكاد استطاعت الطيران فوق الأرض.
ولكن من حيث المعايير الأخرى، فإن الرادار لم يستطع أن يراها إلا بحجم طائر
صغير بالرغم من أن وزنها كان يتجاوز الستة آلاف كيلوغرام.

قدرة على تشتيت الأشعة

الفكرة الأساسية التي كانت وراء ذلك النجاح المبدئي هي قدرة جسم الطائرة المشوّه على تشتيت الأشعة المنبعثة من الرادار في كافة الاتجاهات، وبالتالي عدم قدرة الرادار على التقاط انعكاسات بحجم تلك الأشعة الصادرة.
وتمـثل
طائرتا «F-117» و«B-2» أول طـائرتين خفـيتين تم انتاجهما فعلياً عام 1980،
وتعتمدان المبدأ نفسه، حيث يقوم سطحهما العلوي والسفلي المائل بتشتيت أشعة
الرادار إلى اتجاهات مختلفة، وتساهم الحواف الحادة في زيادة تشتيت الأشـعة
القادمة من الرادار، وبالتالي ضمان عدم عودة تلك الأشعة إليه.
ولكـن
لأن التكـنولوجيا تأكل بعضها، فإن أبحاث معـهد روكـي تأتي في سـياق لعـبة
الهـرّ والفـأر بين الرادارات والطائرات الشبحية، ومن الممكن أن تكون
الفكرة قابلة للتطبيق خلال السنوات القادمة، وعندئذ علينا انتظار الفكرة
الجديدة التي سترد بها الطائرات على الرادارات.
وتجـدر الإشارة إلى أن
الرادارات قد سجّلت نجاحاً عبر فكرة متطورة أخرى سبقت فكرة معهد روكي،
وتسمى بالرادار متعدد المواقع. ففي حين يكون جهاز إرسال الإشارات وجهاز
استقبالها في الموقع نفسه في الرادار التقليدي، فإن جهاز الإرسال يكون
منفصلاً تماماً عن جهاز الاستقبال، وهنا يمكن لهذا الرادار التقاط أشعة
منعكسة أكبر من الطائرة الشبح التي تحلق في الأجواء، وبالتالي تحقيق رؤية
أكبر بالنسـبة إلى تلك الطائرة.
إنه صراع مستمر بين التكنولوجيا
والتكنولوجيا المضادة، علماً أن التقنية برغم تعقيـداتها وتكلفة أبحاثها قد
يمكـن مواجـهتها بتقنية بسيطة عبر استخدام الموارد المتاحة، فقد يستطيع أي
معهد بحثي في أرجاء العالم القيام بما قام به معهد روكي في سبيل إنتاج
«رادار الفقراء» (إن جازت لنا التسمية).


المصدر

http://www.lebarmy.gov.lb/article.asp?ln=ar&id=7803









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الى الابد

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : مهندس
المزاج : الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التسجيل : 09/09/2011
عدد المساهمات : 1006
معدل النشاط : 720
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 11:35

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعقيبا على كلامى فالكون
تعتمد هذه التقنية على ارسال اشارات كهرومغناطيسية مخصصة لنقل الطاقة ( مثل اشارات المحمول)
هذه الاشارات لاتستطيع المقاتلات والقاذفات الخفية تشتيتها او امتصاصها او التغلب عليه باستخدام التشويش

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Almosheer

عمـــيد
عمـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 40
المهنة : جراح سابق بالجيش المصرى
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 18/05/2011
عدد المساهمات : 1707
معدل النشاط : 2133
التقييم : 397
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 13:48



أستعنا على الشقى بالله..

الموضوع رائع فعلا ويفتح ابوابا لنقاش علوم الدفاع الجوى بأكملها..

تقييمين اضافيين ++..

بالرغم من انه يستحق تقييم يومى اجبارى..

كيف تسقط الرابتور؟؟ اصعب سؤال ممكن ان تواجهة اى قوة فى العالم..

وقد قصدت النقاش حول الرابتور بالذات..

لان الجوينت سترايكر( الاف 35) اقل خفاءا..

وبالتالى ما يسرى على الرابتور بالطبع سيكون قاتلا للجوينت..

وحتى لا يتشعب النقاش..

يجب ان نرسى بعد الأسس والقواعد الهامة..

اولا : الصراع العربى الاسرائيلى نستبعده مبدأيا..

لأننا عندما نصل الى نتائج نستطيع تطبيقها بسهولة على صفقة الجوينت..

والتى اصبحت على اعتاب ابواب تل أبيب..

ثانيا : مواجهة عربية للرابتور ايضا مستحيلة فى الوقت الحالى..

والاقرب ان تستقبلها الوحدات الايرانية..

حتى المواجهة السورية لها صعبة جدا فى هذه المرحلة..

ثالثا : من ذلك نستخلص ان القوى الوحيدة فى العالم القادرة على توفير تكنولوجيا..

تواجه الرابتور هى فى روسيا ثم الصين..

وطبعا بأستبعاد كل الخبطات الصحفية التى تتكلم عن محاولات التشيك او استراليا او حتى انجلترا..

لذلك سيكون التحليل منصبا على تكنولوجيات جديدة قادرة على تنفيذ هذا المستحيل..

لانه فى الوقت الحاضر المهمة شاقة جدا..

خصوصا وان الكم والكيف غير كافى نهائيا..

والحل قد يكون فى الحزام الأسود..



وساعطيكم تلميحا لحين العودة..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmadyaya

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 30
المزاج : قادمون
التسجيل : 31/08/2010
عدد المساهمات : 3163
معدل النشاط : 2944
التقييم : 133
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 14:02

متنظر الي الطائره الشبحيه علي انها اكبر العاوامل التي ستادي الي خساره الحرب ولاكن الكبر العوامل هي الضربات الاستباقيه التي كان يقوم بها التوماهوك لضرب مناطق بعينها تأدي الي

اضعاف وفتح ثغره ما لتقوم الطائرات الشبحيه بدورها ثم يدخل باقي الاسطول
الجيل القادم هو مايسمي بضرب اي مكان في العالم في اقل من ساعه فهو بديل التوماهوك

المستقبلي لفتح ثغره في دفاعات العدو لأضعافها بما يسمح للمنظومات الشبحيه الي الدخول مما يادي الي خساره الحرب مع عامل الوقت
ان الدفاع الجوي اما ان يكون منظومه متكامله او ان يصبح كعساكر الشطرنج يتسلي باقي القطع وتتسارع عليها الجنرالات ليسطر التاريخ انهم تمكنو من هيزمه الدفاع الجوي العراقي والدفاع الجيو الليبي وغيره غيره
ان النظر التي المنظومات الهجوميه كخطر يجب التخلص منها كافه بدل من اللتركيز علي جزء واحد فقط فأفضل صواريخ الدفاع الجيو تتلفه تكفيه رصاصه جندي ليتلف
لذلك من راي الشخصي ان الحل الامثل لمواجهه التهديدات الجويه هو بمعرفه مايمتلكه لاغرب ومن كافه انواع المنظومات الهجوميه ومكافحتها كافه بدل من التركيز علي نقطه وترك الاخري
والان اهم مايميز الغرب من منظومات الحرب الاستباقيه سيستخدمها
1/ الموجه الاولي لمنظومات التوماهوك

2 /الضربات التي ستحصل عليها من منظومد درابا

3/مواجهه الطائرات بدون طيار والتشويش عليها لان لها القدره علي الدخول في العمق وقائدها ماذال في قاعدته

4/التعامل مع اي اخاراقات للحدون لقوات بريه ومعرفه كيفيه حمايه الارادارات ومنظومات الدفاع الجوي (الخطأ الذي وقع فيه العراق بترك منظومه الانظار المبكر في الغرؤب العراقي بدون اي حمايه فتسلي عليها مروحيات العدو

5/عدم وجود منظومات دفاع جوي في متناول المدففيه المتحرك والاثابته والملرز




6/التعامل مع صواريخ المنطلقه من الطائرات سوار كانت راكبه لشعاع الرادار او موجها بالجي بي اس والتي تنطلق من مسافات بعيده


7/القدره التجسسيه للعدو المتمسله خاصه في الاقمار الصناعيه

8/واخيرا يجب ان تعلم وكل مايدور حولك ولا تتفاجأ ابدأ لان المفاجات بدايه الثغره والثغره بدايه الهزيمه

والان الحل
لي عوده للأجابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abojo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 37
المزاج : أخيرا متفائل بالمستقبل !!
التسجيل : 31/03/2011
عدد المساهمات : 7146
معدل النشاط : 6446
التقييم : 969
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟   الجمعة 6 يوليو 2012 - 14:23

أهلا أخي أحمد ...

1- مصادر الحرارة هي
كل الحواف التي تشق الهواء في الطائرة وليس مقدمة الطائرة
فقط بل أن الأجنحة تسخن حوافها أكثر من المقدمة في أوض معينة وإليك هذه الصورة حتى
تتضح لك الأمور

وكما تعرف الجزء الأكثر بياضا هو الأسخن طبعا وواضح توزيع الحرارة ...

2 طرق تصغير البصمة الحرارية

- وضع المحركات في مكان معين في البدن
- تبريد الغازات المنبعثة من المحركات
- تبريد الحواف وخصوصا حواف الأجنحة
ولست أعرف ما الخطأ هنا فاكلام هذا معروف وأسف عندما أقول أنه من الواضح أنك لم
تقرأ كثيرا عن الطائرات اشبحبة وهذا مقطع مبسط من أحد المصادر عن بعض طرق تصغير
البصمة الحرارية

اقتباس :

An exhaust plume contributes a significant infrared signature. One means to reduce IR signature is to have a non-circular tail pipe
(a slit shape) to minimize the exhaust cross-sectional volume and
maximize the mixing of hot exhaust with cool ambient air. Often, cool
air is deliberately injected into the exhaust flow to boost this
process. Sometimes, the jet exhaust is vented above the wing surface to
shield it from observers below, as in the B-2 Spirit, and the unstealthy A-10 Thunderbolt II. To achieve infrared stealth, the exhaust gas is cooled to the temperatures where the brightest wavelengths it radiates are absorbed by atmospheric carbon dioxide and water vapor, dramatically reducing the infrared visibility of the exhaust plume.[29] Another way to reduce the exhaust temperature is to circulate coolant fluids such as fuel inside the exhaust pipe, where the fuel tanks serve as heat sinks cooled by the flow of air along the wings.[citation needed]


Ground combat includes the use of both active and passive infrared sensors and so the USMC ground combat uniform requirements document specifies infrared reflective quality standard

الكلام واضح جدا ...تغيير إتجاه العادم وتبريد العادم ووضع المحرك ...
http://en.wikipedia.org/wiki/Stealth_technology

3- ال F35B هي أول طائرة ذات هبوط رأسي و إقلاع قصيرذات خواص شبحية

أنت لم تقرأ الجملة للنهاية أخي أول طائرة شبحية ذات إقلاع قصير وهبوط رأسي

4- ال B2
مشروع فاشل ؟؟؟؟ كلام غريب أخي العزيز ال B2 من أنجح الطائرات
في سلاح الجو الأمريكي والإكتفاء ب 21 طائرة فقط كان سببه هو عدم وجود مبرر
لبناء طائرة تتكلف أكثر من مليار دولار بعد إنهيار الإتحاد السوفيتي وإنتهاء الحرب
الباردة وهو أمر حدث مع أسلحة أخرى من أقوى ما يمكن مثل الغواصة SeaWolf
التي لا تزال تعد أقوى غواصة في العالم ولكن تم إيقاف إنتاجها لنفس الأسباب

5- كيف تعمل ضد دولة لديها قوات جوية ؟ الB2 صممت في الأصل لكي توجه الضربة

الأولى للإتحاد السوفيتي فهل لا يمتلك الإتحاد السوفيتي سلاح جو ؟!؟
إستخدام ال B2 ضد دول نامية لم يشكل أي تحدي حقيقي للطائرة فيما عدى إثبات قدرتها
على الطيران في مهمات طويلة جدا تصل ل 50 ساعة -وهو ما يتنافي مع موضوع الفشلل!-
ولكن هذا لا يعني أنها صممت لمهاجمة ليبيا أو العراق فقط!!
وأنا أسألك كيف ترصدها أي دولة لديها قوات جوية ؟ ماذا يمكن لطائرات الإعتراض أن
تفعل ولا أحد يعرف أين القاذقة ؟؟؟ ما هي نقطة الضعف التي سيعتمد عليها الدفاع الجوي
|أو الطيران للدولة التي تهاجمها ال B2؟؟؟

6- الرابتور -شأن أي مقاتلة- أكثر منطقة عرضة لأن تتعرض للهجوم منها هو الخلف ولست

أعرف ما وجه الإعتراض هنا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كيف تسقط طائرة شبح أمريكية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 12انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 10, 11, 12  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات الجوية - Air Force & Aviation-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017