أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 14:26

MOHAMMED NADDAF كتب:
@Dr Isa كتب:








أخي محمد بالمصدر مكتوب اسم الكتاب و لم يذكر إيران بأسم الكتاب و ايضا مكتوب بالمصدر اي هو توقع فقط و ليس له أي علاقة بأسم الكتاب و بعنوان الموضوع يوجد نقطة بين أميركا و صعود إيران

أوباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى


اي الجملتين مختلفتين و مفصولين عن بعضهم و أسم الكتاب هو فقط عالم ما بعد أميركا




تحياتي
شكراً على التعقيب
أوباما يقرأ كتاب ما بعد أمريكا و الكاتب السوري يتوقع نضوج إيران ك دولة عظمى
الفصل كان ضروري مشكور على التحليل


هكذا في المصدر الكاتب سوري الذي يعلق و يتوقع على الصورة
3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم المجهول

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب علم
المزاج : لن أرتاح قبل أن تقوم الدولة العربية
التسجيل : 08/03/2012
عدد المساهمات : 838
معدل النشاط : 656
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 14:29

بسم الله الرحمن الرحيم

أخى أحمد سامح الديب

ان اسرائيل فى 1948 لم يكن لها جيش يذكر ولكن بدعم الغرب أصبحت كذلك

ويوم ان تقول يا عرب حى على الوحدة سترى ايران اسرائيل الجديدة

ويجب أن نستعد لها فلا يلدغ المؤمن من جحر مرتين

وان كنت لا تعلم خطر ايران فاسأل أهل الخليج

أو اقرأ سلسلة فتن الشيعة فى كتاب نصائح غالية للشيخ أدم بن عبد الله الهلالى

وايران حاليا تمثل الدولة الشيعية التى تريد نشر التشيع

وايران أخطر علينا من اسرائيل

لأن اسرائيل تريد تدمير دنيانا أما ايران فتريد تدمير ديننا ودنيانا

ومرة أخرى أناشدك أن تسأل أهل الخليج فى هذا الأمر فهم أهل الخبرة

والأمر هنا ليس عسكريا فقط بل له أبعاد خطيرة أخرى لا تتخيلها

و ما زلت أحترم رأيك

والله الموفق والمستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 14:31

اقتباس :
( على العلن )

أحاديث أخر الزمان

اقتباس :
يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ ، وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ ، وَيُؤْتَمَنُ الْخَائِنُ ، وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ

سلسلة عصر الاستيقاظ

للاخوان من تركيا للمغرب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 15:35




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 16:23

تحيه لك اخي ماهر

بحثت ووجد علاقه ايران

يتكلم عن رئيس ايران

الاخ ماهر ممممممماتضحك وجدت اسم السودان الاخ صالح وعلى لو اتطلعوا على هذا الموضوع صار يكون ملكهم

ويشير الكتاب إلى نبوءة حزقيال: "كان كلام الرب إليّ قائلاً: "يا ابن ادم اجعل وجهك على يأجوج أرض مأجوج، رئيس روش ماشك وتوبال وتنبئ عليه، وقل هكذا قال لي الرب هاأنذا عليك يأجوج رئيس روش ماشك وتوبال، وأرجعك وأضع شكائم في فكيك وأخرجك أنت وكل جيشك خيلاً وفرساناً كلهم لابسين أفخر لباس، جماعة عظيمة مع أتراس ومجان كلهم ممسكين السيوف، فارس وكوش وفوط معهم كلهم بمجن وخوذة، وجومر وكل جيوشه وبيت توجرمة من أقاصي الشمال مع كل جيشه شعوباً كثيرين معك" (سفر حزقيال 38: 1-6).

ويزعم الكاتب الأمريكي مارك هيتشكوك بأن الأسماء القديمة في نبوءة حزقيال لا توجد الآن على الخريطة الحديثة، ولكن من الممكن اكتشاف أين كانت هذه الأراضي القديمة في زمن حزقيال وتحديد مقابلتها الحديثة، مشيراً إلى أن كلمة يأجوج التي تعني "العالي" أو "الجبل"، هي لقب لقائد هذا الغزو. و روش هي دولة روسيا الحالية. أما مأجوج القديمة فقد كانت أرض السكيثيين، وهي ما يُعرف اليوم بآسيا الوسطى، وأن تركمانستان وطاجاكستان جزء من أرض مأجوج الحديثة. أما المشاركين الآخرين المذكورين في هذا الغزو في سفر حزقيال 38: 1-6 فهم ماشك وتوبال وجومر وتوجرمة، وجميعها مناطق وأقاليم تقع الآن في دولة تركيا الحديثة.

أما المشاركين الآخرين في القوة الغازية، حسب تفسير الكاتب، فهم فوط (ليبيا)، وفارس (إيران)، وكوش (السودان). ويزعم الكاتب أنه من المثير للانتباه والجدل أنه تم ذكر إيران والسودان إلى جانب بعضهما منذ أكثر من 2500 سنة مضت في سفر حزقيال 38: 5، إذ ذُكرت فارس (إيران الحديثة) وكوش (السودان الحديثة) إلى جانب بعضهما كحليفين مشاركين في معركة نهاية الزمن هذه التي تعرف "بيأجوج ومأجوج".

ويجادل الكاتب في ختام بحثه الديني أن هذا التوافق الدقيق بين نبوءة حزقيال والأحداث التي نراها اليوم في العالم يؤكد مرة ثانية على حقيقة نبوءات العديد من الأديان السماوية والكتب المقدسة، مشيراً إلى أن الرئيس الإيراني الحالي أحمدي نجاد يؤمن بهذه النبوءات ويلعب دوراً في تهيئة المنصة من أجل الوصول للنهاية الحقيقية للسيناريوهات التي أشارت إليها وتنبأت بها العديد من الأديان السماوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم المجهول

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب علم
المزاج : لن أرتاح قبل أن تقوم الدولة العربية
التسجيل : 08/03/2012
عدد المساهمات : 838
معدل النشاط : 656
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 16:30


أسفار اليهود محرفة ولا يعتد بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 16:58

معلومات عن ماذا يتحدث الكتاب :
The content is divided into seven chapters. The first chapter introduces the thesis of the book: that a 'post-American' world order is emerging in which the United States of America will continue to be the most powerful nation but its relative power will be diminished. He believes that there have been three power shifts in the last 500 years: a shift of power to the West during the Renaissance, a shift of power to the US making it a superpower, and now a shift to several surging countries, especially China and India, and to non-governmental organizations. Zakaria believes that international organizations are not adapting well to emerging challenges and that there is too much focus on problems arising from potential market failures or general crises (e.g. terrorism) at the expense of focus on problems stemming from success (e.g. development causing environmental degradation, or rising demand creating high commodity prices).
The world is moving from anger to indifference, from anti-Americanism to post-Americanism. The fact that new powers are more strongly asserting their interests is the reality of the post-American world. It also raises the political conundrum of how to achieve international objectives in a world of many actors, state and nonstate.
Fareed Zakaria, The Post-American World, pages 36–37.

The second and third chapters examine factors that led to the current power balance. Power shifted to the West because it fostered trade with foreign peoples and developed superior labour productivity per capita. Power shifted to the US because of its strong democracy and capitalist market. Zakaria argues that the success of the US in promoting free market capitalism and globalization has led to power being dispersed to several other countries. Economies have been surging for decades, in part due to large new players entering the global market place. He compares this era's economic growth to the economic surges of the 1890s and the 1950s which also saw new players become global powers. At the same time, Zakaria sees attitudes in the US becoming insular and distrustful of foreigners.

The fourth chapter focuses on China. Its strategy of small, gradual reforms have allowed it to quietly modernize. It has become the second most powerful nation, but still unlikely to match the US for decades to come. China's strengths include a philosophy that reflects Confucian ideals of practicality, ethics and rationalism. Its non-combative foreign policy is more appealing, most notably in Africa, over interventionist Western-style policy that demands reforms in other countries. China's weakness, though, is a fear of social unrest.

The fifth chapter focuses on India. Contrasted to China, India has a bottom-up democratic political system constantly subject to social unrest but which only results in few politicians losing an election. Its political system is characterized by strong regionalism — often placing high priority on regional interests rather than national. Zakaria lists India's advantages: independent courts that enforce contracts, private property rights, rule of law, an established private sector, and many business savvy English-speaking people.

The sixth chapter compares the American rise to superpower status and its use of power. He draws parallels between the British Empire in the 1890s and starting the Boer War with the US in the 2000s and starting the Iraq War. The difference between them is that the British had unsurpassed political power but lost its economic dominance, whereas the US, in the 2000s, had huge economic power but faltering political influence. Zakaria defends the US from indicators that suggest American decline but warns that internal partisan politics, domestic ideological attack groups, special interest power, and a sensationalistic media are weakening the federal government's ability to adapt to new global realities.

The final chapter outlines how the US has used its power and provides six guidelines for the US to follow in the 'post-American world' envisioned by Zakaria





.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:12

يا اخي محجوب السودان هو السودان الحديث - الجنوب سوف يبلع الشمال في حصار مصر ويخرج منهم هادم الكعبة

وهدم الكعبة يتفق مع شريعة ال داوود

ايران والسودان الحديث والغرب






@المحجوب كتب:
تحيه لك اخي ماهر


بحثت ووجد علاقه ايران

يتكلم عن رئيس ايران

الاخ ماهر ممممممماتضحك وجدت اسم السودان الاخ صالح وعلى لو اتطلعوا على هذا الموضوع صار يكون ملكهم

ويشير الكتاب إلى نبوءة حزقيال: "كان كلام الرب إليّ قائلاً: "يا ابن ادم اجعل وجهك على يأجوج أرض مأجوج، رئيس روش ماشك وتوبال وتنبئ عليه، وقل هكذا قال لي الرب هاأنذا عليك يأجوج رئيس روش ماشك وتوبال، وأرجعك وأضع شكائم في فكيك وأخرجك أنت وكل جيشك خيلاً وفرساناً كلهم لابسين أفخر لباس، جماعة عظيمة مع أتراس ومجان كلهم ممسكين السيوف، فارس وكوش وفوط معهم كلهم بمجن وخوذة، وجومر وكل جيوشه وبيت توجرمة من أقاصي الشمال مع كل جيشه شعوباً كثيرين معك" (سفر حزقيال 38: 1-6).

ويزعم الكاتب الأمريكي مارك هيتشكوك بأن الأسماء القديمة في نبوءة حزقيال لا توجد الآن على الخريطة الحديثة، ولكن من الممكن اكتشاف أين كانت هذه الأراضي القديمة في زمن حزقيال وتحديد مقابلتها الحديثة، مشيراً إلى أن كلمة يأجوج التي تعني "العالي" أو "الجبل"، هي لقب لقائد هذا الغزو. و روش هي دولة روسيا الحالية. أما مأجوج القديمة فقد كانت أرض السكيثيين، وهي ما يُعرف اليوم بآسيا الوسطى، وأن تركمانستان وطاجاكستان جزء من أرض مأجوج الحديثة. أما المشاركين الآخرين المذكورين في هذا الغزو في سفر حزقيال 38: 1-6 فهم ماشك وتوبال وجومر وتوجرمة، وجميعها مناطق وأقاليم تقع الآن في دولة تركيا الحديثة.

أما المشاركين الآخرين في القوة الغازية، حسب تفسير الكاتب، فهم فوط (ليبيا)، وفارس (إيران)، وكوش (السودان). ويزعم الكاتب أنه من المثير للانتباه والجدل أنه تم ذكر إيران والسودان إلى جانب بعضهما منذ أكثر من 2500 سنة مضت في سفر حزقيال 38: 5، إذ ذُكرت فارس (إيران الحديثة) وكوش (السودان الحديثة) إلى جانب بعضهما كحليفين مشاركين في معركة نهاية الزمن هذه التي تعرف "بيأجوج ومأجوج".

ويجادل الكاتب في ختام بحثه الديني أن هذا التوافق الدقيق بين نبوءة حزقيال والأحداث التي نراها اليوم في العالم يؤكد مرة ثانية على حقيقة نبوءات العديد من الأديان السماوية والكتب المقدسة، مشيراً إلى أن الرئيس الإيراني الحالي أحمدي نجاد يؤمن بهذه النبوءات ويلعب دوراً في تهيئة المنصة من أجل الوصول للنهاية الحقيقية للسيناريوهات التي أشارت إليها وتنبأت بها العديد من الأديان السماوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:23



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:34

انا نفسى افهم حاجه

انسان مثقف بيقراء كتاب
وذنبه انه رائيس دوله استغفر الله العظيم


تحولو الموضوع ايران دوله عظمه
والصراع الدينى

والماسونيه

وتاريخ اليهود

فاضل تدخلو ازمه الاسعار فى مصر وارتفاع اسعار الاحذيه

وطلاق مرات عم ابويه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:34

سنن أبي داود - كِتَاب الْخَرَاجِ وَالْإِمَارَةِ وَالْفَيْءِ - منعت العراق قفيزها ودرهمها ومنعت الشام مديها ودينارها

بَاب فِي إِيقَافِ أَرْضِ السَّوَادِ وَأَرْضِ الْعَنْوَةِ

3035 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يُونُسَ حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ حَدَّثَنَا سُهَيْلُ بْنُ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنَعَتْ الْعِرَاقُ قَفِيزَهَا وَدِرْهَمَهَا وَمَنَعَتْ الشَّامُ مُدْيَهَا وَدِينَارَهَا وَمَنَعَتْ مِصْرُ إِرْدَبَّهَا وَدِينَارَهَا ثُمَّ عُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ قَالَهَا زُهَيْرٌ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ شَهِدَ عَلَى ذَلِكَ لَحْمُ أَبِي هُرَيْرَةَ وَدَمُهُ





صحيح مسلم - كِتَاب الْإِيمَانِ - تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء

208 145 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ وَابْنُ أَبِي عُمَرَ جَمِيعًا عَنْ مَرْوَانَ الْفَزَارِيِّ قَالَ ابْنُ عَبَّادٍ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ عَنْ يَزِيدَ يَعْنِي ابْنَ كَيْسَانَ عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشير1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 2162
معدل النشاط : 1890
التقييم : 66
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:37


الاخوه الاعضاء

على العموم الموضوع ابسط من هذا كله

الامر هو اقرب الى الناحيه السياسيه اكثر من اي ناحيه اخرى

ولاكن اخى ماهر هذا الشي متوقع سياسيا فاذا رائت اسرائيل فى ايران

منطقه خصبه بافكارهم وحليف افضل فاكيد ستتوجه نحو ايران و سوف تكون المقربه من اسرائيل اكثر من امريكا وغيرها
فهى استراتيجه بانسبه لاسرائيل

واعتقد ان اكثر هذه الاحداث هى ممهده لذالك

اما من ناحية النهايه فاتمنى نهاية الدولتين معا وفى يوما واحد انشاء الله

وشكراااا



المشير 1




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:38

يا اخي الموضوع لم يخرج عن قانون المنتدي ويوجد موضوع مشابه وجميع المواضيع تتفرع

لماذا هذا الرد




@FALCON كتب:

انا نفسى افهم حاجه

انسان مثقف بيقراء كتاب
وذنبه انه رائيس دوله استغفر الله العظيم


تحولو الموضوع ايران دوله عظمه
والصراع الدينى

والماسونيه

وتاريخ اليهود

فاضل تدخلو ازمه الاسعار فى مصر وارتفاع اسعار الاحذيه

وطلاق مرات عم ابويه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:41

@ماهر كتب:

يا اخي الموضوع لم يخرج عن قانون المنتدي ويوجد موضوع مشابه وجميع المواضيع تتفرع

لماذا هذا الرد




@FALCON كتب:


انا نفسى افهم حاجه

انسان مثقف بيقراء كتاب
وذنبه انه رائيس دوله استغفر الله العظيم


تحولو الموضوع ايران دوله عظمه
والصراع الدينى

والماسونيه

وتاريخ اليهود

فاضل تدخلو ازمه الاسعار فى مصر وارتفاع اسعار الاحذيه

وطلاق مرات عم ابويه




اخى انا لا اتكلم عن القوانين

انا اتكلم عن التشعبات الغريبه فى الموضوع
كمان السوال المهم اين الخبر العسكرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tomahawk

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : SWE
المزاج : ;)
التسجيل : 01/12/2011
عدد المساهمات : 2230
معدل النشاط : 2054
التقييم : 204
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:42

اعتقد الاخ فالكون ... يقصد كاتب الخبر نفسه


عدل سابقا من قبل Tomahawk في الأحد 1 يوليو 2012 - 17:52 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:46

@ماهر كتب:

يا اخي محجوب السودان هو السودان الحديث - الجنوب سوف يبلع الشمال في حصار مصر ويخرج منهم هادم الكعبة

وهدم الكعبة يتفق مع شريعة ال داوود

ايران والسودان الحديث والغرب






@المحجوب كتب:
تحيه لك اخي ماهر


بحثت ووجد علاقه ايران

يتكلم عن رئيس ايران

الاخ ماهر ممممممماتضحك وجدت اسم السودان الاخ صالح وعلى لو اتطلعوا على هذا الموضوع صار يكون ملكهم

ويشير الكتاب إلى نبوءة حزقيال: "كان كلام الرب إليّ قائلاً: "يا ابن ادم اجعل وجهك على يأجوج أرض مأجوج، رئيس روش ماشك وتوبال وتنبئ عليه، وقل هكذا قال لي الرب هاأنذا عليك يأجوج رئيس روش ماشك وتوبال، وأرجعك وأضع شكائم في فكيك وأخرجك أنت وكل جيشك خيلاً وفرساناً كلهم لابسين أفخر لباس، جماعة عظيمة مع أتراس ومجان كلهم ممسكين السيوف، فارس وكوش وفوط معهم كلهم بمجن وخوذة، وجومر وكل جيوشه وبيت توجرمة من أقاصي الشمال مع كل جيشه شعوباً كثيرين معك" (سفر حزقيال 38: 1-6).

ويزعم الكاتب الأمريكي مارك هيتشكوك بأن الأسماء القديمة في نبوءة حزقيال لا توجد الآن على الخريطة الحديثة، ولكن من الممكن اكتشاف أين كانت هذه الأراضي القديمة في زمن حزقيال وتحديد مقابلتها الحديثة، مشيراً إلى أن كلمة يأجوج التي تعني "العالي" أو "الجبل"، هي لقب لقائد هذا الغزو. و روش هي دولة روسيا الحالية. أما مأجوج القديمة فقد كانت أرض السكيثيين، وهي ما يُعرف اليوم بآسيا الوسطى، وأن تركمانستان وطاجاكستان جزء من أرض مأجوج الحديثة. أما المشاركين الآخرين المذكورين في هذا الغزو في سفر حزقيال 38: 1-6 فهم ماشك وتوبال وجومر وتوجرمة، وجميعها مناطق وأقاليم تقع الآن في دولة تركيا الحديثة.

أما المشاركين الآخرين في القوة الغازية، حسب تفسير الكاتب، فهم فوط (ليبيا)، وفارس (إيران)، وكوش (السودان). ويزعم الكاتب أنه من المثير للانتباه والجدل أنه تم ذكر إيران والسودان إلى جانب بعضهما منذ أكثر من 2500 سنة مضت في سفر حزقيال 38: 5، إذ ذُكرت فارس (إيران الحديثة) وكوش (السودان الحديثة) إلى جانب بعضهما كحليفين مشاركين في معركة نهاية الزمن هذه التي تعرف "بيأجوج ومأجوج".

ويجادل الكاتب في ختام بحثه الديني أن هذا التوافق الدقيق بين نبوءة حزقيال والأحداث التي نراها اليوم في العالم يؤكد مرة ثانية على حقيقة نبوءات العديد من الأديان السماوية والكتب المقدسة، مشيراً إلى أن الرئيس الإيراني الحالي أحمدي نجاد يؤمن بهذه النبوءات ويلعب دوراً في تهيئة المنصة من أجل الوصول للنهاية الحقيقية للسيناريوهات التي أشارت إليها وتنبأت بها العديد من الأديان السماوية



هذا ذوالساقين ولكن في نهايه الدنيا ويموت المؤمنين

اما الان ياويل من فكر بهذا البيت

الجيش الوحيد الذي يعزو الكعبه هو جيش من امه محمد وهو جيش للسفياني ويخسف به الله

اما الحديث عن السودان فيطول وهذا ليس موضوعه ولكن اعطيك حديث

ورواه الإمام أحمد ، عن أسود بن عامر ، عن شريك ، عن محمد ، بياع الملاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، فذكره . وقد روي من حديث جابر نحو هذا ، ورواه الحافظ ابن عساكر من طريق هشام بن عمار : حدثنا عبد ربه بن صالح ، عن عروة بن رويم ، عن جابر بن عبد الله ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : لما نزلت : ( فيومئذ وقعت الواقعة ) ، ذكر فيها ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ) ، قال عمر : يا رسول الله ، ثلة من الأولين وقليل منا ؟ قال : فأمسك آخر السورة سنة ، ثم نزل : ( ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا عمر ، تعال فاسمع ما قد أنزل الله : ( ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، ألا وإن من آدم إلي ثلة ، وأمتي ثلة ، ولن نستكمل ثلتنا حتى نستعين بالسودان من رعاة الإبل ، ممن شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له



وبعد الانفصال نحن بنسبه 98% مسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:49

الخبر العسكري هو العسكرية الامريكية قائدها يقرأ نهايتها



ابحث عن سبب مقتع أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:50

اخي محجوب

اقتباس :
بلع الشمال في حصار مصر ويخرج منهم هادم الكعبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 17:55

الاخ فالكون اعتزر لك الحديث جاء بالحديث وفي بحث عن ترجمه لهذا الكتاب جاء بعض النصوص خارج الموضوع التي خرجنا بها عن الموضوع

بالنسبه للموضوع عسكري اكيد فهذا الكتاب يتحدث عن الاستراتجيه للمكتب دراسات

نرجوا من الاخوه ترجمه هذا الكتاب او جزء منه او تحميله في الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 18:00

@ماهر كتب:

اخي محجوب

اقتباس :
بلع الشمال في حصار مصر ويخرج منهم هادم الكعبة

اعطيني فرصه ارتب كلامي بالدليل

سوف ارجع لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 18:01

الاخ ماهر اليكم الاتي







وهو كتاب مثير للجدل يتكلم عن نهاية الامبراطورية الامريكية الماسونية وصعود دولة اخرى في الشرق الاوسط لتحكم العالم وتدمر أمريكا وطفلتها أسرائيل عنده يقين ان نهاية أمريكا قريبا بنهاية الانظمة التابعة له

وستصعد دولة الخلافة على انقاض المشروع الصهيوامريكي وقريبا حتى أوباما مهتم بمعرفة متى نهاية الشر الامريكي الصورة صورها صحفي امريكي من جريدة النيويورك تايمز أسمه مايكل مولنر بكاميرا بعيدة المدى لاوباما وهو نازل من الطائرة ونشرها...
..
..
خلاصة الكتاب:
1- الفصل الأول يقدم أطروحة الكتاب: أن نظام 'ما بعد أميركا "عالم آخذ في الظهور ولا يوجد تكييف جيد لمواجهة التحديات الناشئة، ولا يوجد تركيز على المشاكل المساهمة في سقوط أمريكا.. وسيشهد العالم ربما تدهورا رهيبا في البيئة ، وارتفاعا غير عادي في أسعار السلع الأساسية.

2- في الفصلين الثاني والثالث: انتقال السلطة إلى الولايات المتحدة بسبب ديمقراطيتها القوية والسوق الرأسمالية. زكريا يرى أن الاقتصاد ويتراجع الان جزئيا نظرا لدخول لاعبين جدد وكبار في السوق العالمية.

3- الفصل الرابع يركز على الصين في استراتيجيتها في الاصلاحات التدريجية وتركيزها على على الأخص في أفريقيا ، والكاتب يعبر عن تخوفه من الاضطرابات الاجتماعية في اوروبا.

4- الفصل الخامس يركز على الهند:. التي لديها نظاما سياسيا ديمقراطيا يخضع باستمرار لاضطرابات اجتماعية ولكن وضع أولوية عالية الى المصالح الإقليمية وليس الوطنية.

5-الفصل السادس يقارن الكاتب بين أوجه الشبه بين الامبراطورية البريطانية في 1890 والبدء في حرب البوير مع الولايات المتحدة في بدء حرب العراق ..لكنه يحذر من أن السياسات الحزبية الداخلية والجماعات المحلية والهجوم الأيديولوجي، و الإثارة وسائل الإعلام وإضعاف قدرة الحكومة الاتحادية على التكيف مع الواقع العالمي الجديد.

6- الفصل الأخير يلخص كيف أن الولايات المتحدة قد استخدمت قوتها ويوفر 6 مبادئ توجيهية للولايات المتحدة لمتابعة في "عالم ما بعد أميركا" التي تصورها الكاتب "فريد زكريا " الذي هاجر الى الولايات المتحدة من الهند خلال مهنة جامعته. وتخرج من جامعة هارفارد ويحمل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية عام 1993 بعد حصوله على شهادة البكالوريوس من جامعة ييل . شغل منصب مدير تحرير الشؤون الخارجية مجلة قبل قبول منصب رئيس التحرير في مجلة نيوزويك.


عدل سابقا من قبل المحجوب في الأحد 1 يوليو 2012 - 18:02 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 18:01

@المحجوب كتب:
الاخ فالكون اعتزر لك الحديث جاء بالحديث وفي بحث عن ترجمه لهذا الكتاب جاء بعض النصوص خارج الموضوع التي خرجنا بها عن الموضوع

بالنسبه للموضوع عسكري اكيد فهذا الكتاب يتحدث عن الاستراتجيه للمكتب دراسات

فامريكا تعمل حساب في هذه المراكز مثلا لو تم الغاء اتفاقيه كامديفد ماذا سوف تفعل وكيف يكون الرد .


اخى المحجوب اخى ماهر الامر لا يحتاج اعتذار

بل كل الامر اننا نحن العرب نعرف ماهو الخطر لكن نتجه اليه بكل قوه

ولا نبحث عن حلول وطرق بديله بل نكتفى بالكلام عن انه موجه ضد دوله او جماعه

ولا نفكر فى حل للمستفبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشير1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 2162
معدل النشاط : 1890
التقييم : 66
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 18:11

@FALCON كتب:
@المحجوب كتب:
الاخ فالكون اعتزر لك الحديث جاء بالحديث وفي بحث عن ترجمه لهذا الكتاب جاء بعض النصوص خارج الموضوع التي خرجنا بها عن الموضوع

بالنسبه للموضوع عسكري اكيد فهذا الكتاب يتحدث عن الاستراتجيه للمكتب دراسات

فامريكا تعمل حساب في هذه المراكز مثلا لو تم الغاء اتفاقيه كامديفد ماذا سوف تفعل وكيف يكون الرد .




اخى المحجوب اخى ماهر الامر لا يحتاج اعتذار

بل كل الامر اننا نحن العرب نعرف ماهو الخطر لكن نتجه اليه بكل قوه

ولا نبحث عن حلول وطرق بديله بل نكتفى بالكلام عن انه موجه ضد دوله او جماعه

ولا نفكر فى حل للمستفبل




كلام سليم

فا بنسبه لتلك للادله

كلام فارغ بمعنى الكلمه

فكل تلك عباره عن بروتكولات يبرروا فيها اعمالهم ومخطاطاتهم الشريره

وينسبوها الى الخالق

فلا يجب ان نفكر فى ما يقولون بل التصدي لما يعملون

ولاكن فالكون (الا تعتقد ان هذا صعب)


المشير 1


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 18:16

كلام سليم

فا بنسبه لتلك للادله

كلام فارغ بمعنى الكلمه

فكل تلك عباره عن بروتكولات يبرروا فيها اعمالهم ومخطاطاتهم الشريره

وينسبوها الى الخالق

فلا يجب ان نفكر فى ما يقولون بل التصدي لما يعملون

ولاكن فالكون (الا تعتقد ان هذا صعب)


المشير 1


[/quote]







النظام العالمي الجديد اصطلاح في السياسة بدأ استخدامه بشكل واسع نهايةالثمانينات وبداية التسعينات من القرن العشرين المنصرم، وبالتحديد مع ظروفتفكّك الاتحاد السوفيتي، حيث اقترن بالعولمة ليعبر عن انتقال عمليات السلع ورؤوس الأموال وتقنيات الإنتاج والأشخاص والمعلومات بين المجتمعات البشرية بحرية ودون قيود. لكنه ومن الناحية العملية يعبر عن اتجاه للهيمنة على مقدرات العالم من طرف واحد أمريكا أو ما يسمى بالقطب الواحد.

وهو بوجه العموم مصطلح ظهر على الصعيد الأكاديمي أول مرة بداية الستينات عندما استعمله المحامي الأمريكي المتقاعد كرنفينك كلارك، المستشار الفاعللعدد من وزراء الخارجية في البيت الأبيض في الثلاثينات والأربعينات من
القرن الماضي، لكنه ورغم الظهور المذكور لم يُدرج تعبيرا عاما في الفكر السياسي إلا بعد ثلاثين سنة على وجه التقريب، وكان أول من استخدمه بمعناه الحالي أواخر الثمانينات غورباتشوف 1989، وبوش 1990والأمم المتحدة
1991 وباختصار يمكن القول أنه مصطلح لا يحمل في طياته أي جديد سوى محاولة الأمريكان لاستغلال انهيار الاتحاد السوفيتي في تعديل ميزان الصراع
بينهم وبينه، وكذلك استثمار التخلخل الحاصل في الوضع الدولي آنذاك لإضافة المزيد من معايير القوة في كفة ميزانهم للصراع مع قوى أخرى ما بعد الاتحاد السوفيتي هذا من وجهة النظر السياسية، أما من وجهة النظر النفسية السياسيةفإنه (النظام العالمي الجديد) واقع لم يكن جديدا بتوجهاته وأهدافه، لأنه استمرار لذات الجهود في السيطرة وإدارة الصراع، والجديد فيه يتعلق فقط بالوسائل والأدوات التي اخترعتها أو استثمرت اختراعها أمريكيا لإيجاد
قناعات خاصة وتحوير أخرى لصالح توجهاتها الإستراتيجية في المجتمعات
المستهدفة.



عدل سابقا من قبل FALCON في الأحد 1 يوليو 2012 - 18:20 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى   الأحد 1 يوليو 2012 - 18:18

الاخ فالكون احيك

واتفق معك واختلف معك


مصر باختصار رئيس يخرج من سجن ويحكم من سجنه

اي قوه اي تخطيط اي شعب كسر المخطط


عدل سابقا من قبل المحجوب في الأحد 1 يوليو 2012 - 19:20 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وباما يقرأ كتاب نهاية امبراطورية امريكا . وصعود ايران دولة عظمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين