أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 20:10



قال شهود عيان ان 20 شخصا على الاقل قتلوا في معركة بالاسلحة النارية
في بلدة جاو بشمال مالي يوم الاربعاء بين انفصاليين من الطوارق واسلاميين
مرتبطين بتنظيم القاعدة.

وجاءت المعركة بعد اسابيع من التوتر المتزايد بين الحركة الوطنية
لتحرير ازواد التي يقودها الطوارق واسلاميين محليين ذوي تسليح جيد ساعدوا
الحركة على الاستيلاء على الثلثين الشماليين من مالي في ابريل نيسان.

وقال شاهد عيان ان مقر الحاكم السابق لجاو الذي حوله المتمردون إلى
"القصر" في الاقليم الشمالي الذي أعلنوا استقلاله تحت اسم دولة ازواد اصيب
بأضرار شديدة بنيران الاسلحة خلال المعركة.

ومن شأن هذا القتال ان يضيف المزيد إلى المخاوف من إمكانية تحول
مالي إلى قاعدة جديدة للانشطة الجهادية. وقال مجلس الامن الدولي انه سيكون
مستعدا لدعم التدخل العسكري من جانب جيران مالي لكنه يحتاج إلى تفاصيل عن
مهمتهم أولا.

وقالت سيلا اسكو وهي سكان جاو بالهاتف "الحركة الوطنية لتحرير ازواد
وحركة الوحدة والجهاد في غرب افريقيا تتبادلان إطلاق الصواريخ بين سوقي
البلدة ومبنى الحاكم" مشيرة لمقر الحاكم الذي اتخذته الحركة الوطنية لتحرير
ازواد مقرا لها.

وأضافت "في الوقت الحالي الوحيدون في الشوارع هم الجماعتان اللتان تتقاتلان. الجميع مكثوا في منازلهم."

وقالت هبساتو سيس وهي من سكان جاو في اتصال هاتفي انها ترى خمس جثث
من المنزل الذي تحتمي به في حين قال سكان اخرون انهم رأوا 11 جثة واربع جثث
في موقعين آخرين بالمدينة.

وعلى صعيد منفصل قال سكان في بلدة تمبكتو الشمالية التي تبعد 300
كيلومتر إلى الغرب ان قوافل مسلحة من جماعة أنصار الدين الحليفة لحركة
الوحدة والجهاد في غرب افريقيا المرتبطة بالقاعدة تتجه إلى جاو.

وقال الاسلامي المحلي عثمان توري عبر الهاتف "سوف نمحو الحركة الوطنية لتحرير ازواد اليوم.. فاض الكيل."

وقال مواطن آخر يدعى مالك اليو مايجا عبر الهاتف ان مقر قيادة الحركة الوطنية لتحرير ازواد تضرر بشدة في القتال الذي بدأ وقت الضحى.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدثين باسم الحركة الوطنية
لتحرير ازواد سواء في مالي او في اوروبا لكن عضوا في الجماعة قال بعد ان
طلب عدم الكشف عن اسمه انه تم صد الهجوم على المقر الرئيسي للحركة

رويترز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 20:24

إصابة بلال أغ شريف أحد قادة حركة تحرير أزواد في معارك غاو



باماكو: أصيب
الأمين العام للحركة الوطنية لتحرير ازواد زعيم الطوارق بلال اغ شريف
الاربعاء خلال معارك مع الاسلاميين في غاو، شمال شرق مالي، ونقل الى
واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، كما افادت مصادر في المنطقة.

وقال مصدر امني لفرانس برس ان اغ شريف
نقل بسرعة من غاو من دون ان يحدد مدى خطورة اصابته. وقال مصدر دبلوماسي من
جانبه "نقل الى واغادوغو للعلاج بعد اصابته". وقال المصدر ان مصير قائد اخر
في حركة ازواد هو محمد دجيري مايقا، غير معروف.

من جهة ثانية، قتل الضابط في الجيش
المالي العقيد بونا اغ طيب، الذي انضم الى صفوف جبهة تحرير ازواد خلال
مواجهات، كما قال احد المقربين منه. واكد مصدر امني مالي مقتله.

واكدت حركة التوحيد والجهاد في غرب
افريقيا الاسلامية الاربعاء انها باتت تسيطر سيطرة كاملة على مدينة غاو
(شمال شرق مالي) بعد معارك عنيفة مع الطوارق.

وصرح المتحدث باسم الحركة عدنان ابو
وليد الصحراوي في بيان مقتضب "سيطرنا على مقر الحاكم (الذي كان تحت سيطرة
متمردي الطوارق) ومقر سكن بلال اغ شريف امين عام الحركة الوطنية لتحرير
ازواد الذي فر مع جنوده".


ايلاف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خير جنود الارض

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : واقعي جدا لا احب تصوير الامور باشكال ورد
التسجيل : 17/02/2011
عدد المساهمات : 1736
معدل النشاط : 1860
التقييم : 44
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 20:50

يقال ان 4 قطريين من الهلال الاحمر كما يقال
دخلو الى مالي بمساعدة المجموعة التي اختطفة الدبلوماسيين
http://www.elkhabar.com/ar/politique/293891.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 20:54

@خير جنود الارض كتب:
يقال ان 4 قطريين من الهلال الاحمر كما يقال
دخلو الى مالي بمساعدة المجموعة التي اختطفة الدبلوماسيين
http://www.elkhabar.com/ar/politique/293891.html


هناك صراع دولي في مالي
وقد بدأت عملية تكسير العظام بين الجماعات وحركة الازواد للسيطرة على شمال مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الخميس 28 يونيو 2012 - 10:44

الاتحاد الأفريقي يلوح بتدخل عسكري بأزواد




قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي إنه لا يستبعد اللجوء إلى
الخيار العسكري لمواجهة الجماعات المسلحة التي تسيطر على إقليم أزواد شمالي
مالي. ويأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه حركة التوحيد والجهاد في غرب
أفريقيا "سيطرتها الكاملة" على مدينة غاو (شمالي شرقي مالي) بعد معارك عنيفة أمس مع الحركة الوطنية لتحرير أزواد (متمردون طوارق) خلفت أكثر من عشرين قتيلا وعشرات الجرحى.

وأشار جان بينغ في تصريحات للجزيرة في العاصمة الموريتانية نواكشوط
إلى أن الاتحاد الأفريقي يبحث عن حلول سياسية للأزمة لكنه لم يستبعد اللجوء
إلى حل عسكري بعد استنفاد الحلول السياسية.

وأوضح أن مجلس الأمن الدولي طلب من الاتحاد الأفريقي إيضاحات بشأن إمكانية القيام بعمل عسكري ضد هذه الجماعات.

ومن المقرر أن يعقد قادة دول المجموعة الاقتصادية في غرب أفريقيا غدا
الجمعة اجتماعا جديدا في ياماسوكرو لمناقشة إرسال قوة مسلحة إلى مالي، وهي
الفكرة التي طرحت رسميا على السلطات الانتقالية في باماكو.

وكانت الجزائر اعتبرت الأحد الماضي أن ما وصفته بحل "سياسي تفاوضي" يمكن
أن يضع حدا للأزمة في مالي، وخصوصا في شمالي هذا البلد الذي تسيطر عليه
جماعات مسلحة منذ مارس/آذار الماضي.

ومنذ بدء الأزمة في مالي اعتمدت الجزائر سياسة عدم التدخل في شؤون
جارتها الجنوبية مع تأكيد تمسكها بسيادة مالي، ولكنها كثفت الاتصالات مع
الدول المعنية في المنطقة وخارجها وخصوصا فرنسا والولايات المتحدة.


تغطية خاصة

اشتباكات وسيطرة
وتأتي هذه التطورات في وقت أكدت فيه حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا المقربة من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي،
أمس الأربعاء "سيطرتها الكاملة" على مدينة غاو بعد معارك عنيفة مع الحركة
الوطنية لتحرير أزواد التي أصيب أمينها العام في المواجهات التي أسفرت عن
مقتل 21 على الأقل، وإصابة 14.

وجاء ذلك بعد معارك دارت بالأسلحة الثقيلة بين عناصر من الحركة الوطنية
لتحرير أزواد وحركة التوحيد والجهاد الإسلامية المقربة من تنظيم القاعدة في
بلاد المغرب الإسلامي صباح أمس في اثنين من أحياء غاو على الأقل.

وقال المتحدث باسم التوحيد والجهاد عدنان أبو وليد الصحراوي في بيان
مقتضب "سيطرنا على مقر الحاكم (الذي كان تحت سيطرة متمردي الطوارق) ومقر
سكن بلال آغ شريف -أمين عام الحركة الوطنية لتحرير أزواد- الذي فر مع
جنوده".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر بالمنطقة نبأ إصابة الأمين العام
للحركة الوطنية لتحرير أزواد بلال آغ شريف أثناء المعارك مع الإسلاميين,
وأفاد مصدر دبلوماسي بنقله إلى واغادوغو (عاصمة بوركينا فاسو) للعلاج. كما
قتل الضابط في الجيش المالي العقيد بونا آغ طيب الذي انضم إلى جبهة أزواد
أثناء مواجهات، كما قال أحد المقربين منه.

وأضاف الصحراوي أنهم قبضوا على أربعين شخصا من الحركة الوطنية لتحرير
أزواد، واحتجزوهم سجناء. كما أكدت مصادر طبية وشهود مقتل 21 على الأقل
أغلبهم من الطوارق، وجرح العشرات أثناء المعارك.


عناصر الحركة الوطنية لتحرير أزواد فروا بعد معارك غاو (الفرنسية-أرشيف)

شرارة المواجهات
وتجري
هذه المواجهات بين المقاتلين الطوارق والإسلاميين بعدما دشن متظاهرون
غاضبون مظاهرات عنيفة في غاو احتجاجا على اغتيال عضو المجلس البلدي إدريس
عمرو المدرس والعضو في الحزب الحاكم حاليا في مالي.

وأطلق مسلحون النار على مئات المتظاهرين فقتلوا شخصا على الأقل وأصابوا
عشرة. واتهم شهود الحركة الوطنية لتحرير أزواد بإطلاق النار على الحشود،
لكن الحركة نفت ذلك قطعيا وتحدثت عن "تضليل" من طرف حركة التوحيد والجهاد.

وأعلنت حركة التوحيد والجهاد اعتقال شخصين متهمين بقتل عمرو دون أن توضح إذا كانا ينتميان إلى الحركة الوطنية لتحرير أزواد أم لا.

وقد سقطت أكبر ثلاث مدن ومناطق إدارية في شمالي مالي (تمبكتو وكيدال
وغاو) تحت سيطرة حركات أنصار الدين والتوحيد والجهاد الإسلاميتين إضافة
للحركة الوطنية لتحرير أزواد بعد الانقلاب الذي شهدته البلاد يوم 22
مارس/آذار الماضي، وأدى إلى الإطاحة بنظام الرئيس المالي أمادو توماني توري
الذي اتهم طويلا من جيرانه بالتساهل في التعاطي مع القاعدة.

وأعلنت الحركة الوطنية لتحرير أزواد منذ ذلك دولة مستقلة من جانب واحد
في شمالي مالي أسمتها أزواد، وتسببت أعمال العنف التي ترتكب في المنطقة منذ
ذلك الوقت بشح عدة مواد ونزوح نحو 300 ألف إلى البلدان المجاورة حسب
المنظمات غير الحكومية التي تتحدث عن وضع "مثير للقلق".

الجزيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الجمعة 29 يونيو 2012 - 10:39

أنباء عن سيطرة "أنصار الدين" على تمبكتو



نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان أن متمردي الحركة الوطنية لتحرير أزواد غادروا تمبكتو وضواحيها بعد تلقيهم أمرا بإخلائها من حركة أنصار الدين، لتكتمل سيطرة هذا التنظيم وحلفائه من فصائل إسلامية أخرى على شمال مالي بعد معارك عنيفة في غاو سقط فيها أكثر من عشرين قتيلا.

وتحدث
مالك فندق في تمبكتو للوكالة عن أوامر وجهتها "أنصار الدين" لمقاتلي حركة
تحرير أزواد بترك المدينة خلال ساعتين، وهو ما حدث فعليا.

وقالت الوكالة إنها لم تستطع الوصول إلى مسؤولين في حركة أزواد أو جماعة أنصار الدين للتعليق على الخبر.

معارك غاو
وكانت حركة أنصار الدين أعلنت سيطرتها على مدينة غاو بعد
معارك عنيفة مع حركة أزواد استعملت فيها الأسلحة الثقيلة، واضطرت حركة
أزواد للقيام بما أسماه متحدث باسمها انسحابا تكتيكيا، تمهيدا للعودة
و"تخليص المدينة من الجماعات الإسلامية التي تروع السكان".

كما تحدث سكان عن دوريات يقوم بها في المدينة تنظيم إسلامي آخر هو حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا الذي سبق أن سيطر على كيدال بالتحالف مع جماعة أنصار الدين.

وقال مسؤول محلي لوكالة الأنباء الفرنسية إنه رأى في غاو قيادييْن في جماعات إسلامية هما القيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مختار بلمختار وقائد جماعة أنصار الدين إياد آغ علي.

وسقط في معارك غاو عشرون قتيلا على الأقل، حسب جماعة أنصار الدين وشهود عيان، إضافة إلى جرحى بينهم قيادي حركة أزواد بلال آغ شريف.

وأعلن
المسؤول في حركة أنصار الدين عمر ولد حامها لوكالة الأنباء الفرنسية أن
التنظيم بات يسيطر على كل المدن الرئيسية الثلاث في شمال مالي وهي غاو
وكيدال وتمكبتو.

فراغ أمني
وتأتي
المعارك لتتوج أسابيع من التوتر بين حركة أزواد وجماعات إسلامية ساعدت
الحركة العلمانية في السيطرة على شمال مالي، مستغلين فراغا أمنيا نتج عن
انقلاب أطاح بحكم الرئيس أمادو توماني توري في مارس/آذار الماضي.

وأعلنت حركة أزواد -التي تضم بالأساس متمردين طوارق- دولة في الإقليم الذي تعادل مساحته مساحة فرنسا تقريبا. لكن اتفاقا بينها وبين حركة أنصار الدين التي أعلنت رغبتها في تطبيق الشريعة سرعان ما انهار.

وأبدت
دول أفريقية وغربية قلقها للفراغ الأمني في شمال مالي. ولم يستبعد رئيس
المفوضية الأفريقية جان بينغ متحدثا للجزيرة في نواكشوط الخيار العسكري
لمواجهة الجماعات المسلحة في أزواد.

ومن المقرر أن يجتمع اليوم
مجددا في ياماسوكرو الغينية قادة دول المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا
لمناقشة إرسال قوة إلى مالي، وهي فكرة طرحت رسميا على سلطات هذا البلد
الانتقالية.

الجزيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2116
معدل النشاط : 1843
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الجمعة 29 يونيو 2012 - 17:11

أظن أن الجزائر تتعرض الان لضغوط كبيرة من طرف الغرب الان لكي تسمح بالتدخل عسكريا شمال مالي.ما سيجلب لنا مشاكل نحن في غنى عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الجمعة 29 يونيو 2012 - 17:13

red1

اوافقك وجهة النظر والى الان الجزائر ترفض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الجمعة 29 يونيو 2012 - 20:50

مسمار بجوار مصر دقوه في ليبيا ومسمار اخر سيدقوه في مالي بجوار الجزائر ، اذا اقتضي الامر فلتتدخل الجزائر عسكريا ولاتسمح لجندي واحد من الناتو ان يدخل مالي ، هكذا ستطوق الجزائر شرقا وجنوبا وهو امر في غاية الخطورة ، اما عن المعارك نفسها ، فهولاء الناس يعيشون منذ قرون في سلام ، ومن المؤكد ان السياسات الدولية الخبيثة هي السبب وراء تلك المعارك في جميع انحاء العالم ، لقد ظل الاوروبيين يتقاتلون طوال تاريخهم ثم صدروا لنا ثقافة الحرب واتهمونا بالارهاب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الجمعة 29 يونيو 2012 - 21:24

محمد علام

يبدو ان عملية حصار تنفذ مخطط لها جيدا
بدأت تظهر بعض البوادر
وسيسعون لاختلاق المشاكل في المنطقة قد تصل لحرب لاستنزاف مايمكن استنزافه
والمحرك الرئيسي في كل هذا الطمع في الثروات الطبيعية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي   الأحد 1 يوليو 2012 - 9:04

معارك شرسة بشمالي مالي




قتل ما لا يقل عن 35 شخصا هذا الأسبوع في معارك شرسة بين مسلحين من حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا ومتمردين من الحركة الوطنية لتحرير أزواد في مدينة غاو بشمالي مالي التي سقطت مع مدن رئيسية أخرى بيد تنظيمات إسلامية.

وتحدث طبيب عائد من غاو -الواقعة على نهر النيجر- لوكالة الأنباء الفرنسية
عن ما لا يقل عن 35 قتيلا "دون أن يؤخذ بالحسبان من سقطوا في نهر النيجر
والجرحى الذين توفوا".

وتحدث الصليب الأحمر من جهته عن 41 جريحا، إصاباتهم ناتجة عن طلقات نارية، نتيجة مظاهرات شهدتها غاو، ومعارك بين جماعات مسلحة.

وقد أقرت حركة تحرير أزواد بوقوع أربعة قتلى في صفوفها، لكنها تحدثت عن عشرات القتلى في صفوف حركة التوحيد والجهاد.

وتقول حركة التوحيد والجهاد إنها طردت حركة تحرير أزواد من مدينة غاو
التي سقطت -مثلها مثل كيدال وتمبكتو- في أيدي تنظيمات إسلامية مسلحة،
استغلت لبسط سيطرتها على شمالي مالي فراغا أمنيا نتج عن انقلاب في العاصمة
المالية باماكو في مارس/آذار الماضي.

وكان آخر موقع تضطر حركة تحرير أزواد على الانسحاب منه هذا الأسبوع مدينة تمبكتو التاريخية، وذلك بعد أن أمرتها جماعة أنصار الدين بإخلائها، كما ذكر شهود عيان.

قوة إقليمية
وتدرس
المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا إرسال قوة من 3300 إلى شمالي مالي،
لكنها تقول إنها تحتاج دعما وإسنادا لوجيستيا دوليا لتحقيق ذلك.

مقاتل من حركة تحرير أزواد قتل في غاو هذا الأسبوع (الفرنسية)
وقد هددت حركة التوحيد والجهاد باستهداف الدول التي تفكر في المشاركة في هذه القوة.

وفعلا تبنت الحركة تفجيرا استهدف مركزا أمنيا في مدينة ورقلة جنوبي
الجزائر الجمعة الماضية وأوقع قتيلا، "عقابا" لهذا البلد على دعمه متمردي
حركة تحرير أزواد.

كما توعد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي من جهته بالتعامل "بحزم" مع من سيتعاونون مع هذه القوة.

ونقلت وكالة أنباء نواكشوط عن مختار بلمختار أحد قادة التنظيم البارزين
في بيان له قوله "نحذر كل من يريد التعاون مع قوى أجنبية تتربص بالمنطقة،
لأننا لن نقف مكتوفي الأيدي".

وقد اتُهمت التنظيمات الإسلامية المسلحة باستهداف التراث العالمي في
مالي بعد أن دمرت عناصر من جماعة أنصار الدين ثلاثة أضرحة في تمبكتو، وهو
ما نددت به حكومة باماكو وفرنسا، في وقت دعت فيه منظمة الأمم المتحدة
للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) الأطراف المتنازعة في المدينة لتحمل
مسؤولياتها.

وقالت جماعة أنصار الدين إنها ستدمر باقي الأضرحة لأن "الله واحد لا شريك له" كما ذكر متحدث باسمها.

والأضرحة المدمرة جزء من مواقع أدرجتها اليونسكو ضمن التراث العالمي في 1988.
وبطلب من حكومة مالي أدرجت اليونسكو الخميس الماضي هذه المواقع ضمن التراث العالمي المهدد.

وتمبكتو مدينة أسسها الطوارق في القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلاديين ولقبت "بمدينة الأولياء الـ333".

وحسب موقع اليونسكو يوجد في تمبكتو "16 مقبرة وضريحا كانت من المكونات
الأساسية للنظام الديني، حيث إنها -حسب المعتقدات الشعبية- كانت حصنا يحمي
المدينة من كل المخاطر".

وكانت تمبكتو مركزا ثقافيا إسلاميا ومدينة تجارية مزدهرة تعبرها القوافل التجارية، وعرفت أيضا بآلاف المخطوطات النادرة.

وقالت حكومة مالي إن تدمير الأضرحة "لا علاقة له بالإسلام دين التسامح"،
وتحدثت عن عنف مدمر يرقى إلى جرائم حرب في شمالي البلاد، وتوعدت بملاحقة
المسؤولين عنه وطنيا ودوليا.

وقد أقرت حكومة مالي "مبدأ الاستعانة بالمحكمة الجنائية الدولية" في ملاحقة الضالعين في أحداث العنف في الشمال، وشكلت فريقا لذلك.

الجزيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مقتل 20 على الاقل في اشتباكات بشمال مالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين