أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الحرب النفسية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الحرب النفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القلب النابض

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2008
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 1
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الحرب النفسية   الأحد 27 يوليو - 9:54

الحرب النفسية


مقدمة :
الحرب النفسية من أهم موضوعات الساعة وتعتبر الحرب النفسية من أخطر أنواع الحروب ومن أمثلة الحرب النفسية تلويح العدو بإنتاج القنبلة الذرية . والحروب حرب بالمدافع وحرب بلا مدافع ويستخدم كل من النوعين لتحقيق وتنفيذ خطة أو إستراتيجية معينه. والحرب ذات المدافع هي الحرب التقليدية هي حرب الحديد والنار. والحرب بلا مدافع تشمل الحرب السياسة, والحرب الاقتصادية, والحرب النفسية .
تعريف الحرب النفسية :


هي حرب تغير السلوك, وميدان الحرب النفسية هو الشخصية . وهي استخدام مخطط من جانب دولة أو مجموعة من الدول في وقت الحرب أو وقت السلام لإجراءات إعلامية بقصد التأثير في آراء وعواطف ومواقف وسلوك جماعات أجنبية معادية أو محايدة أو صديقة بطريقة تساعد على تحقيق سياسة وأهداف الدولة أو الدول المستخدمة .
وعلى العموم فأن الحرب النفسية هي حرب باردة, هي حرب أفكار تهدف للحصول على عقول الرجال وإذلال إرادتهم, هي حرب إيديولوجية عقائدية, وهي أيضا حرب أعصاب, وحرب سياسية, وحرب دعاية, هي حرب كلمات وإشاعات, وهي حرب تزلزل العقول وتغير السلوك.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( جاهدوا الكفار بأنفسكم وسيوفكم وألسنتكم) .
وقال عليه الصلاة والسلام ( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم) .
الحرب النفسية هي استخدام علم النفس بصفة عامة وعلم النفس العسكري بصفة خاصة لإحراز النصر. وتعتبر الحرب النفسية أضمن سلاح تستخدم الدول في الحرب الحديثة لأنها تقوم بالدور الفعال في قتل إرادة وتحطيم معنويات العدو والحصول على استسلامه.
أمثلة من الحرب النفسية :



1.ففي مصر القديمة استخدم الحيلة والخديعة والمفاجأة في حروبه خاصة عند فتح يافا في فلسطين .
2.
وفي الصين القديمة استخدم السحر و العرافون والعسكريون.
3.
وفي اليونان القديمة استخدم السب والشتائم والتشهير السياسي لتأثير على الروح المعنوية للعدو
4.
واستخدم المغول الجاسوسية وأجاد التتار الحرب النفسية وكانوا أساتذة فيها. والقراصنة أيضا استخدموا الحرب النفسية البحرية .
5.
وفي الحرب العالمية الأولى تحولت الحرب النفسية من وسيلة عرضية إلى أداة عسكرية رئيسية. وقيل أن الحرب النفسية كانت السلاح الذي كسب الحرب . وبين الحربين قام الانجليز والألمان والروس والأمريكان بجهود كبيرة في ميدان الحرب النفسية. وفي الحرب العالمية الثانية استخدمت الذعر الكامل والانهيار العصبي وحرب الإعلام. وبعد الحرب العالمية الثانية وحتى الآن أصبحت الحرب النفسية مستمرة لا هي حرب فعلية ولا هي سلام حقيقي. أنها الحرب الباردة .


وفي حروب الإسلامية :- استخدمت الحرب النفسية :


إذ بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام استغل الكفار هذا لأحداث الفرقة بين المسلمين, ولكن أبا بكر رضي الله عنه قال ( أيها الناس من كان يعبد محمد فأن محمد قد مات, ومن كان يعبد الله فأن الله حي لا يموت, واسمعوا قول الله ( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل, أفأن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم, ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا, وسيجزي الله الشاكرين) .
وقال طارق بن زياد( أيها الجنود, العدو أمامكم والبحر وراءكم, وليس لكم والله إلى الموت أو النصر ) .


نظرية الحرب بلا قتال :


القوات المسلحة لها مصدران للقوة مصدر معنوي ومصدر مادي, والمصدر المعنوي للقوة أهم بكثير من المصدر المادي, حتى يتم إحراز النصر يجب توجيه ضربات نفسية قوية إلى معنويات العدو باعتبارها مصدر القوة لديه. إن أفضل سلاح لتوجيه الضربات النفسية للعدو هو الحرب النفسية. وأن أعظم درجات المهارة هي تحطيم مقاومة العدو دون قتال, والحرب النفسية تستهدف عقل وتفكير المقاتل بغرض تحطيم معنوياته والقضاء على رغبته وقدرته على القتال .
الشخصية هي ميدان الحرب النفسية. وأسلحة الحروب تتغير, بنما الطبية البشرية لا تتغير .
أن الأسلحة المادية ليست العامل الوحيد ولا الأول والأخير في كسب الحرب. والحرب ليست مجرد سلاح ضد سلاح وإنما الحرب إرادة ضد إرادة. أن الناس يلجئون إلى القتل عندما يعزجون عن تحقيق أهدافهم بوسائل أخرى. ويجب ألا تلجأ الأطراف المتنازعة إلى الحرب الحديد والنار إلا بعد أن تستند كل الطرق الأخرى, أبعد أن يثبت عدم جدوى الحرب السياسية والحرب النفسية والحرب الاقتصادية.
ويجب أن تمهد الحرب النفسية مع شقيقاتها لحرب الحديد والنار وتلازمها وتستمر بعدها. أن الأسلحة يجب أن تكون آخر وسائل الحرب . وأن أصلح استراتيجيات الحرب هي أن تؤجل العمليات الحربية حتى يهيء تحلل

القوى المعنوية للعدو إلى الضربة القاضية بسهولة ويسر. وأن الغرض من القتال ليس دائما تدمير قوات العدو, ويمكن تحقيق الغرض دون أن يجري قتال على الإطلاق . أن من أضمن الاستراتيجيات أن تدفع العدو إلى تحطيم نفسه أو انهزامه عن طريق نفسه. أن إخضاع دولة بالوسائل النفسية أرخص بكثير من اخضاعها بقوة السلاح. لقد أصبح في مقدور الجيوش أن تنتصر بواسطة الحرب النفسية بأقل عدد وعلى أرض غير مناسبة إذا مهد لها علم النفس الطريق بأضعاف معنويات الأعداء العسكريين والمدنيين وبتقوية معنويات القوات الضاربة والجبهة الداخلية .


يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب النابض

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2008
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 1
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية   الأحد 27 يوليو - 9:56


أهداف الحرب النفسية :


يمكن تلخيص أهداف الحرب النفسية فيما يلي :
1.
بث اليأس من النصر في نفوس القوات المعادية, وذلك عن طريق : المبالغة في وصف القوة وفي وصف الانتصارات والمبالغة في وصف الهزائم حتى يشعر العدو أنه أمام قوة لا يمكن أن تقهر, وتوضيح أن كل مجهودات النهوض والتقدم في صفوف العدو ضائع سدى, واستخدام مبدأ الحشد في عدد الطائرات والدبابات, والصواريخ, والتلويح بالتفوق العلمي والتكنولوجي .
2.
تشجيع أفراد القوات المعادية على الاستسلام, وذلك عن طريق : توجيه نداءات إلى القوات المحاربة للعدو بواسطة مكبرات الصوت- قبل أن يبدأ الهجوم- تدعوهم إلى الاستسلام وعدم المقاومة وتوزيع منشورات تحتوي على حيل مختلفة لتشجيع الاستسلام .
3.
زعزعة إيمان العدو بمبادئه وأهدافه, وذلك عن طريق : إثبات استحالة تحقيق هذه المبادئ أو الأهداف وتصوير المبادئ والأهداف على غير حقيقتها, وتضخم الأخطاء التي تقع عند محاولة تحقيق هذه المبادئ والأهداف.
4.
أضعاف الجبهة الداخلية للعدو وإحداث ثغرات داخلها. وذلك عن طريق: إظهار عجز النظم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية عن تحقيق آمال الجماهير والضغط الاقتصادي على حكومة العدو حتى ينهار النظام الاقتصادي . وتشجيع بعض الطوائف على مقاومة الأهداف القومية والوطنية. وتشكيك الجماهير في ثقتها بقيادتها السياسية. وتشكيك الجماهير في قدرة قواتها المسلحة على مواجهة عدوهما المشترك. وإيجاد التفرقة بين القوات المسلحة وباقي قطاعات الشعب المدنية في الجبة الداخلية. والدس والوقيعة بين طوائف الشعب المختلفة .
5.
تفتيت وحدة الجبة القومية والعالمية المعادية, وذلك عن طريق : التشكيك في أهداف التعاون بين أعضاء هذه الجبهة, وتشجيع بعض أعضاء الجبهة على الخروج على ما تجمع عليه الغالبية, وإثارة مخاوف أعضاء الجبهة من بعضهم البعض, والتشكيك في قدرة أعضاء الجبهة.
الحرب النفسية وتوجهها

توجه الحرب النفسية لشل معنويات العدو, وتثبيط عزيمته على القتال, وإلقاء الرعب في قلبه, ودفعه إلى الاستسلام. والحرب النفسية حرب شاملة توجه إلى القوات المسلحة وتمتد إلى الجبهة الداخلية, إلى الشعب كله من عسكريين ومدنيين. وهي حرب متصلة ومستمرة في زمن الحرب والسلم على السواء. أنها تشن قبل الحرب الفعلية لتحطيم معنويات العدو, وأثناءها لزلزلة ثباته وبعدها لإخضاعه. وتغلغل الحرب النفسية في جميع شئون ونواحي الحياة, في السياسة وفي الاقتصاد والنواحي الاجتماعية وفي النواحي التربوية .
وتقوم الحرب النفسية على الهجوم والدفاع في وقت واحد وهي تستخدم على أوسع نطاق في الحرب الخاطفة . ولا بد من إحداث التغيرات نفسية في كل من الجهتين المحاربة والداخلية قبل نشوب الحرب. أما حرب الأعصاب فيؤدي إلى وباء من الذعر. لذلك يجب غرس سمات المهارة والشجاعة والأقدام والإصرار على المقاومة في القوات المسلحة. ويجب التمسك بشعارات مثل " النصر أو الاستشهاد " وشعار" احرص على الموت توهب لك الحياة"ولاشك أن المستعدين للموت في سبيل وطنهم هم وحدهم المواطنون وهم وحدهم الذين يستحقون الحياة. أن فرقة في الجيش أفرادها أصحاء نفسيا وروحهم المعنوية مرتفعة, يساندهم جبهة داخلية قوية, محصنون ضد الحرب النفسية التي يوجهها العدو, مثل هذه الفرقة تقبل على المعركة بحماس وعزيمة وتحقيق النصر تحت نداء " الله أكبر ".
أسحله الحرب النفسية:


إذا كان ميدان الحرب النفسية هو الشخصية, فأن أسلحتها هي الكلمات, والأفكار, والدعاية, والإشاعات, وهذه توجه مباشرة إلى الأفراد والجماعات, ومن أخطر أسلحة الحرب النفسية سلاح الرعب الشامل وهدفه تدمير الروح المعنوية للعدو, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" نصرت بالرعب" . وكذلك من الأسلحة الهامة في الحرب النفسية الخداع. قال الله تعالى" وأن يريدا أن يخدعونك فأن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين " ويمكن تلخيص الوسائل التي استخدمت في الحرب النفسية قديما فيما يلي:
1.
الخداع عن طريق الحيل والإيهام" أن الحيلة هي أساس فن الحرب وينبغي التظاهر بالعجز عندما تتوافر القدرة على الهجوم, والتظاهر بعدم العمل عند الرغبة في استخدام الجيوش, وإقناع العدو بأننا بعيدون عندما


يكونون على مقربة منه, وبأنهم قريبون وهم بعيدون عنه. استخدموا الفخ لجذب العدو. وتظاهروا بالفوضى ثم حاربوه" .
2.
أثارة القلق والتوتر باستخدام وسائل مثيرة مثل الشتائم.
3.
الافتراءات وتشويه قضية العدو التي يحارب من أجلها .
4.
زعزعة الأيمان بالنصر وإشاعة الانهزامية.
5.
أنشاء قوة خاصة جبارة لا تقهر, والتحقير من قوة العدو.
6.
التهديد بواسطة التسليح.
7.
الإرهاب وبث الذعر والتخويف من الموت والفقر وإطلاق الشائعات.
8.
الأغراء والتضليل والوعد والوعيد, ومحاولة كسب العناصر المحايدة والمترددة.
9.
استغلال الخلافات الدينية والعقائدية واستثارة الطائفية والعنصرية وتأجيج الأحقاد.
10.
استغلال العلاقات الزوجية مثل أخبار الجنود أن زوجاتهم يرتكبن الخيانات الزوجية وأنهن مصابات بأمراض سرية, مما يجعل جنود العدو في حالة يأس وقلق مستمر على ذويهم قد يؤدي بهم إلى الأنهار العصبي أو الفرار من الميدان .

يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب النابض

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2008
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 1
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية   الأحد 27 يوليو - 9:58

وفيما يلي أهم أسحله الحرب النفسية الحديثة :
الدعاية في الحرب النفسية:


الدعاية العسكرية هي الاستخدام المخطط لأي نوع من وسائل الأعلام بقصد التأثير في عقول وعواطف جماعة معادية معينة أو جماعة محايدة أو جماعة صديقة أجنبية لغرض استراتيجي أو تكتيكي معين. والدعاية لها أثرها على المدنيين وعلى العسكريين على السواء. وتبني الدعاية الحديثة على أساس علم النفس وعلم الاجتماع وعلم النفس الاجتماع.
ومن مميزات الدعاية في الحرب النفسية مايلي:


1.تنشر التخاذل, وتثبط المعنويات, وتعمل على تحطيم الدوافع والبواعث للقتال.
2.
تجد الدعاية طريقها في كل كلمة مكتوبة أو منطوقة وفي كل صورة مرسومة ومطبوعة, وهي أكثر انسيابا في تيار الحياة اليومية للناس, وتسرى في النفوس دون ما ضجة ولا صخب إلى أن تنتهي بهم رويدا رويدا إلى تبديل الرأي والعقيدة وتغير الاتجاهات ثم اعتناق الآراء التي ترسمها لهم .
3.
لها تكتيك يشبه تكتيك القتال, فهي تهاجم وتدافع وقد تنسحب من قطاع من الجبهة لكي تسدد ضرباتهم في قطاع آخر, وقد توهم بالهجوم من ناحية بينما هي نحشد قواها من ناحية أخرى.
ومن أنواع الدعاية في الحرب النفسية ما يلي :


1. الدعاية الإستراتيجية : ضد الشعوب المعادية لبث روح الاستسلام واليأس.
2.
الدعاية التكتيكية: ضد القوات المسلحة المعادية, لبث روح الهزيمة.
3.
الدعاية الخاصة: إلى البلاد المحايدة بغرض كسب تأييدها .
4.
الدعاية البيضاء: الصريحة العلنية, ومصدرها معروف. وتتحمل الدولة مسئوليتها, وتستخدم جميع وسائل الأعلام.
5.
الدعاية السوداء: الخفية السرية, وغير الرسمية, وهي غير مسئولة, وتصعب مقاومتها .
6.
الدعاية الرمادية: لا يعرف مصدرها, وهي بين العلنية والسرية.

ومن أهم أهداف الدعاية في الحرب النفسية ما يلي:
1.
تغير الفكر والاتجاه, وتغير القيم والمعتقدات والرأي والسلوك تغييرا من شأنه أن يحقق الكسب لنا والخسارة للعدو.
2.
أحداث الفرقة بين صفوف العدو وزعزعة إيمانه بمبادئه ومعتقداته وأفكاره وخفض قدرة العدو القتالية بأضعاف روحه المعنوية وزعزعة معتقداته التي يؤمن بها والتشكيك في قدرة العدو على تحقيق النصر في حال نشوب القتال, مع تهيئة جماهيرهم للوقوف ضد فكرة الحرب وبث الرعب والخوف في قلوب قوات العدو المحاربة, وحملهم على الاستسلام والفرار, وبث روح التذمر والتمرد بين جنودهم
3.
كسب العدو فكريا, ودعم المكاسب فيما أحتل من أرض العدو, وإظهار أن قضية العدو خاسرة, واستغلال الفكرة التي تزعم أنه لا جدوى من المقاومة, واللعب بنفسية الشعب والقوات المعادية, ورفع معنويات العناصر الموالية في أرض العدو حتى يحين الوقت المناسب لاستخدامهم
4.
الخداع والتمويه الاستراتيجي, وتشجيع الآمال الزائفة, والتقليل من شأن انتصارات العدو, والتهويل من شأن هزائمه .
5.
كسب التأييد والرأي العام العالمي, وتنمية الاحتفاظ مصداقية الدول الحليفة, والحصول على صداقة الدول المحايدة. وإظهار عدالة القضية التي يقاتل من اجلها .


6. المحافظة على روح القتال في الشعب وتنميتها. ورفع معنويات الساكن المدنيين وتوجيه أفكار الجمهور لتقبل فكرة الحرب وما قد ينتج عنها .


ومن وسائل الدعاية في الحرب النفسية ما يلي :


1.الأذعاعة حيث توجه إلى الدولة المعادية مثلا نشرات الاستسلام
2.
السينما والتليفزيون حيث تقدم الصور التي توضح القوات والصور التي توضح ضعف وهزيمة العدو, وتلعب الصحافة دورا هاما في عملية الدعاية عن طريق الأخبار والنشرات والتحقيقات الصحفية .
3.
وهناك عدد من الوسائل التي تحقق الأهداف ومنها الكتيبات والمنشورات, ومكبرات الصوت, والأحاديث الفردية والجماعية, والاستعراضات العسكرية( استعراض القوة والتفوق), والمعارض, كذلك يستغل الزوار الأجانب وطريقة معاملتهم لتحقيق أهداف الدعاية. وقد لجأت بعض الجيوش إلى استخدام دبابات الدعاية التي لا تفتح نيران المدافع بل تفتح أفواه مكبرات الصون\ت, وطائرات الدعاية التي لا تقذف بالقنابل بل تلقي المنشورات.

يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب النابض

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2008
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 1
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية   الأحد 27 يوليو - 10:00

ومن أساليب مقاومة دعاية العدو ما يلي :


1.الاستمرار في رفع المعنويات داخل الوحدات العسكرية وبين المدنيين, وكشف دعاية العدو وتبصير الشعب والقوات المسلحة بأنها دعاية وهذا يفقدها مفعولها, ومن ثم يجب إلا تروعنا دعاية العدو.
2.
سرعة إعلان ونشر الأخبار الصحيحة مهما كانت مريرة حتى لا تحور أو يبالغ فيها بمعرفة العدو وعملائه.
3.
منع تسرب أي معلومات إلى العدو.
4.
بالعلم والمعرفة يمكننا أن نمحي تراثنا من الفساد الذي يحاول العدو إدخاله إليه .

الشائعات في الحرب النفسية :
الشائعة هي موضوع خاص يتناوله الأفراد بواسطة الكلمات بقصد تصديقه أو الاعتقاد بصحته دون توافر الأدلة اللازمة على حقيقته .
ومن أهداف الشائعات ما يلي :
1.
تدمير القوى المعنوية وتقنياتها, وبث الشقاق والعداء( حملات نفسية من التشكيك) والإرهاب وبث الرعب في النفوس ( الهجوم بالإشاعة) .
2.
استخدامها كستار دخان لإخفاء حقيقة, وللحط من شأن مصادر الأنباء, وكطعم بقصد أظهار الحقيقة من جانب آخر.
3.
تحطيم وتفتيت معنويات الجبهتين العسكرية والداخلية.
ومن سمات الشائعات ما يلي:
1.
الإيجاز, وسهولة التذكر, وسهولة النقل والرواية, والتناقض, والأهمية والغموض .
2.
القانون الأساسي للشائعة هو "( قدر الإشاعة السارية يتغير تبعا لمدى أهمية الموضوع عند الأشخاص المعنيين وتبعا لمقدار الغموض المتعلق بالمسألة المعنية( والعلاقة بين الأهمية والغموض ليست علاقة أضافه وإنما علاقة تضاعفية) ".
3.
تبدأ الشائعة من إيجاد خبر لا أساس له من الصحة, أو تلفيق خبر فيه أثر من الصحة, أو المبالغة في نقل خبر فيه خبر فيه شيء من الصحة.
4.
تزدهر الشائعة على الإخبار, وعندما تكون الإخبار في أقصى وفرتها وحينما يرتاب الأفراد في الإخبار.
5.
الشائعة تنفس عن المشاعر المكبوتة, وتشعر راويها بأنه رجل مهم ومتصل ببواطن الأمور.
ومن أنواع الشائعات ما يلي :
1.
الشائعة الزاحفة..... وهي التي تروج ببطء وهمسا وبطريقة سرية.
2.
الشائعة الغائصة.... وهي التي تروح ثم تغوص تحت السطح لتظهر مرة أخرى عندما تتهيأ لها الظروف.
3.
الشائعة الهجومية... وهذه توجه ضد العدو.

وتنقسم الشائعات حسب موضوعها إلى إشاعة أتهامية, وإشاعة توقعية, وإشاعة مروعة( غولية) وإشاعة الفضول( الاستطلاع), وإشاعة هدامة, وإشاعة مفرقة, وإشاعة مثيرة لأعصاب, وإشاعة الخوف, وإشاعة الكراهية والعداء, وإشاعة ملتهبة, وإشاعة سوء السلوك, وإشاعة جنسية, وإشاعة سامة, وإشاعة شريرة, وإشاعة الأماني .
ويجب مقاومة الشائعات والسيطرة عليها: وهذه من مسئوليات القيادة, ومسئولية الأفراد, ومسئولية مكتب الامن.
ومن أهم أساليب مقاومة الشائعات ما يلي :
1.
تعاون الجمهور في الإبلاغ عن الشائعات, وتكذيبها وعدم ترديدها .
2.
تكاتف وسائل الإعلام المختلفة من اجل عرض الحقائق في وقتها وإشاعة الثقة بين المواطنين, وتنمية الوعي العام وتحصينه ضد الحساسية النفسية بصفة عامة وضد الشائعات بصفة خاصة.

3. التوعية المستمر لتثبيت الأيمان والثقة بالبلاغات الرسمية عن طريق الندوات والمحاضرات والمناقشات .
4.
اقتفاء خط سير الشائعة والوصول إلى جذورها, وإصدار البيانات الصحيحة الصريحة, والتخطيط الشامل وتكاتف الجهود .
5.
الثقة بالقادة والرؤساء, والثقة بأن الأمور العسكرية تحاط دائما بالسرية والكتمان,

تم بحمد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوسهام

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 15/04/2008
عدد المساهمات : 157
معدل النشاط : -4
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية   الأحد 27 يوليو - 10:28

مشكور على الموضوع المذهل
وننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب النابض

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2008
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 1
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية   الأحد 27 يوليو - 15:57

الله يحفظك وإن شاء الله هناك جديد وشكرا على مرورك وتفاعلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحرب النفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين