أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karl roman poli

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 21:04

فتح
العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، أمس الثلاثاء متحف الرسول محمد،
صلى الله عليه وسلم، الذي يقع في حرم مسجد الملك الحسين بن طلال في العاصمة
عمان بحضور كبار المسؤولين وممثلي الهيئات الإسلامية والثقافية والتراثية
وعدد من العلماء.
وذكرت تقارير إعلامية أن محتويات
المتحف تضم مقتنيات تحمل دلالات مهمة في تاريخ الإسلام، منها الرسالة التي
وجهها رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إلى هرقل عظيم الروم، وهي النسخة
الأصلية التي كتبت على قطعة من الجلد وشتلة من شجرة البقيعاوية التي استظل
بها عليه الصلاة والسلام أثناء رحلته الأولى إلى بلاد الشام.

ونقلت التقارير عن وزير الأوقاف
والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني، عبد السلام العبادي، قوله إن الجهات
المعنية في بلاده ستعمل سويا من أجل استكمال وجلب مزيد من الآثار المتعلقة
بالرسول الكريم ولو على سبيل الإعارة خصوصا من تركيا.

من جانبه قال مشرف المتحف، الشيخ
غالب الربابعة، في تصريح إن المتحف بتصميمه المعماري يبرز جوانب الحضارة
العربية الإسلامية، من خلال القناطر والقبة التي تعلوه واستخدام الخشب في
الديكورات والجداريات التي تحمل زخارف لآيات قرآنية تزين جدران المكان.


http://www.elkhabar.com/ar/autres/dernieres_nouvelles/289885.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6157
معدل النشاط : 5609
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 21:14




العلماء الألمان يقدرون عمر الرسالة بألف عام

كشف يمني مقيم
في دولة الإمارات العربية المتحدة عن ان عائلته تحتفظ بمخطوطة رسالة النبي
محمد صلي الله عليه وسلم الموجهة الى هرقل عظيم الروم. وقد قدرالعلماء
الالمان عمر الرسالة باكثر من الف عام، ويستند حامل المخطوطة حسب جريدة
اللواء الأردنية الى وثائق فنية صارمة بحوزته تثبت هذا الأمر.


الجدير بالذكر
ان الانباء تضاربت حول وجود الرسالة الاصلية التي بعث بهاخاتم الأنبياء
محمد صلي الله عليه وسلم الى ملك الروم فهناك من يؤكد انها موجودة في البنك
المركزي الأردني ومنهم من يقول انها محفوظة في المتحف الاسلامي في
اسطنبول، اما هذه الرسالة فهي الوحيدة في العالم التي نسخها الرومان
واحتفظوا بها لاكثر من الف سنة. ويقول حامل الرسالة ان هذه النسخة غير
موجودة عند اية جهة اسلامية او رومانية كما يؤكد حاملها وكما تؤكده وثائق
الفحص الالكترونية.


ويبلغ طول الرسالة 31سم وعرضها 20 سم ووجد الخبراء انها مكتوبة على ورق البردي والحبر الذي كتبت به الرسالة مطابق لعمر الورقة . ولم تكتب اية رسالة على هذا النوع من الورق بعد سنة 300للهجرة.

وتقول الصحيفة
ان الرسالة تخص احدى العائلات اليمنية توارثتها جيلاً بعدجيل منذ قرون
وتحتفظ باسماء الورثة الى حد 600 سنة وتنقطع بعدها المصادر. وتشير الى انه
تم فحص الرسالة في معهد جامعة Erlangen وهي مختبرات متخصصة في فحص الكربون
(41)الذي اثبت ان عمر الرسالة لا يقل عن الف سنة ميلادية. وقام بالاطلاع
عليها كل من الدكتورب Kurio من مكتبة برلين الوطنية قسم المخطوطات العربية
والبروفيسور Diem من متحف برلين قسم المخطوطات العربية واستاذ محاضر في
جامعة كولون الدكتور dolf Grohmann من المكتبة المصرية وقرروا جميعا انها
نسخت ما بين القرنين الثاني والثالث الهجري وأقروا ان الرومان قاموا بنسخ
الرسالة للحفاظ على نسخة الرسول الاصلية خوفا من ضياعها.

وفيما
يلي نص الرسالة (بسم الله الرحمن الرحيم من محمد بن عبد الله ورسوله الى
هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى اما بعد فاني ادعوك بدعاية الاسلام
اسلم تسلم وأسلم يؤتك الله اجرك مرتين فإن توليت فعليك اثم الأريسين قل
ياأهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم ان لا نعبد الا الله ولا
نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا
اشهدوا بأنا مسلمون).


عن الراية القطرية
5/7/
2007

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6157
معدل النشاط : 5609
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 21:18


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 21:20

خط رسول الله الطاهر
والله ان ملوك ورؤساء بعض الدول العربية حباهم الله بنعمة رؤية اشياء تخص الرسول عليه الصلاة والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdaka

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : طالب
المزاج : حسب الحالة
التسجيل : 02/12/2009
عدد المساهمات : 1282
معدل النشاط : 1237
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 21:38

لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Phoenix Bird

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : طالب علم
المزاج : بلدي عرضي لن أسمح لأحد بتدنيسه
التسجيل : 26/12/2011
عدد المساهمات : 3815
معدل النشاط : 3958
التقييم : 261
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 22:04

باختصار كان رأي هرقل.
أنه أعجب بالإسلام و كان الحكم بين الروم حكم ديموقراطيا فعرض الرسالة على مجلس الأمة ( البرلمان في ذاك الوقت عند الرومان ) وقال لهم الرسالة و عرضها عليهم فرفضوا
فأخفى هرقل حبه للإسلام و تقبله لرسالة رسول الله خوفا على ملكه لأن المجلس كان سوف يخلعه لو شعروا بقبوله او حتى اعجابه بالدعوة
وتقول بعض القصص أن هرقل أخبر المجلس في البداية اعجابه بالرسالة و تقبله إيها ولما رأى رفضهم قال لهم انه كان يختبرهم و يمازحهم و يتفقد عقيدتهم الدينية
و ارسل رسالة أعتذار إلى رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الأربعاء 16 مايو 2012 - 22:25

اسلم تسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6157
معدل النشاط : 5609
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الخميس 17 مايو 2012 - 19:04


شبهة إنكار أمية
الرسول الكريم و الرد عليها

الدكتور مسلم محمد
جودت اليوسف




إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره ، و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ، و
من سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، و من يضلل فـلا هادي لـه ، و
أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك لـه ، و أشهد أن محمداً عبده و رسولـه][1]…
.
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا
تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُون } [ آل عمران : 102 ] .
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ
وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً
وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ
اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً } [ النساء : 1 ]
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً
سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً } [ الأحزاب
: 70 – 71 ] .
و بعد :
وردني عن طريق الشيخ الدكتور أحمد نجيب حفظه الله تعالى أن مهندساً في جنوب
سورية يثير العديد من الشبه حول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
و الشريعة الإسلامية و مصادرها ، و قد كلفني الشيخ مشكوراً بالرد على هذه الشبه
لبيان الحق و نصرته ، قال تعالى :
فقلت مستعيناً بالله تعالى :
( إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) (غافر:51)

ذلك أن شبهة إنكار أمية الرسول
صلى الله عليه وسلم قديمة و ليست حديثة كما يظن البعض .
جاء في دائرة المعارف في مادة أمي :
( أمي لقب محمد في القرآن ، و هو لقب يرتبط من بعض الوجوه بكلمة " أمة " و لكن
يظهر أنه ليس مشتقاً منها مباشرة ، لأنه لم يظهر إلا بعد الهجرة و يختلف معناه
عن معنى كلمة " أمة " التي كانت شائعة قبل الهجرة ) .
و جاء في السياق نفسه قوله : ( و قد استدل قوم بإطلاق لفظ أمي على محمد بأنه لم
يكن يقرأ و لا يكتب . و الحقيقة أن كلمة أمي لا علاقة لها بهذه المسألة لأن
الآية 78 من سورة البقرة التي تدعو إلى هذا الافتراض لا ترمي الأميين بالجهل
بالقراءة و الكتابة بل ترميهم بعدم معرفتهم بالكتب المنزلة ) .
ثم جاء في هذا العصر من يجتر و يثير هذه الشبهة من جديد ثم يلقيها على الناس
حتى يفسد عليهم دينهم الذي ارتضاه الله لهم .
و لعل أهم نقاط الشبهة تتمثل في تفسير كلمتي الأمي ، و اقرأ :
أولاً – تفسير كلمة الأمي :

- ادعى هذا المبتدع أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان
يعلم القراءة و الكتابة و دليله على ذلك هو الفهم المحرف لقوله تعالى : (
الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ
مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ
بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ
وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ
وَالْأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ
وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ
أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (لأعراف:157) فمعنى لفظ " الأمي " بحسب زعمه هو
غير يهودي أو غير كتابي و ليس معناها الذي لا يعرف الكتابة و القراءة . ثم يدعم
شبهته بتفسير محرف آخر لقوله تعالى : ( رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً
مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ
وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) ( البقرة
:129) . و الدليل على ذلك - بحسب زعمه - أن قريشاً كانوا يتهمون الرسول بأنه
يؤلف القرآن و هي تهمة كان من شأنها أن تبدو مستحيلة و مضحكة لو كان الرسول
حقاً لا يحسن القراءة و الكتابة .
هذه هي مجمل أدلة هذه البدعة و فيما يلي الرد على هذه البدعة المضلة و بيان
الحق المبين الذي عليه سلف هذه الأمة :
- للرد على هذه الشبهة نعود إلى أهل اللغة و أهل التفسير لنرى ما معنى كلمة
" أمي " عندهم فهم أعلم بمراد الله تعالى ، يقول ابن منظور : ( معنى الأمي
المنسوب إلى ما عليه جَبَلَتْه أمه أي لا يكتب فهو أمي لأن الكتابة مكتسبة
فكأنه نسب إلى ما يولد عليه أي على ما ولدته أمه عليه ) ][2].
و قال الزهري : ( قيل للذي لا يكتب و لا يقرأ أمي ، لأنه على حيلته التي ولدته
أمه عليها و الكتابة مكتسبة متعلمة و كذلك القراءة من الكتاب )][3]
.
و قال الراغب الأصبهاني : ( الأمي هو الذي لا يكتب و لا يقرأ من كتاب ، و عليه
حمل قول تعالى : ( هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم …. ) ][4]
.
أما ابن قتيبة فقد نسب كلمة أمي إلى أمة العرب التي لم تكن تقرأ أو تكتب فقال :
( قيل لمن لا يكتب أمي ، لأنه نسب إلى أمة العرب أي جماعتها و لم يكن من يكتب
من العرب أي جماعتها و لم يكن من يكتب من العرب إلا قليل من لا يكتب إلى الأمة
… )][5] .
و مما سلف نرى أن كلمة أمي تعني عند أئمة اللغة : الذي لا يقرأ و لا يكتب و ليس
كما يدعي هذا المبتدع أن معناها غير الكتابي أو غير اليهودي .
أما تفسير كلمة أمي عند أهل التفسير فإننا نراهم قد اتفقوا مع أهل اللغة حول
معنى هذه الكلمة :
قال الإمام الطبري عليه رحمة الله تعالى : يعني بالأميين الذين لا يكتبون و لا
يقرءون ، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم إنا أمة أمية لا نكتب
و لا نحسب .... ) ][6].
أما الإمام الشوكاني عليه رحمة الله تعالى فقد فسر الأمي بأنه : منسوب إلى
الأمة الأمية التي هي على أصل ولادتها من أمهاتها لم تتعلم الكتابة و لا تحسن
القراءة للمكتوب )][7] .

ثانياً – تفسير كلمة اقرأ :
- يأتي هذا المبتدع بتفسير مضحك لمعنى " اقرأ " فقد فسر كلمة اقرأ في قوله
تعالى : ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) ( العلق : 1 ) ببلغ و ليس
أمر القراءة المعروف عند أهل اللغة و التفسير بل و من في قلبه قليل من الفقه و
الفهم .
إن معنى كلمة اقرأ في قوله تعالى : ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ )
( العلق : 1 ) هو مجرد فعل القراءة و ليس التبليغ كما يدعي هذا المبتدع ، لأن
الفعل قد جاء مكسور الهمزة من قرأ – يقرأ – اقترأ الكتاب بمعنى نطق بالمكتوب
فيه و ألقى النظر عليه و طالعه .
و قرأ الكتاب تتبع ما فيه و قرأ الآية نطق بها ، ][8] و أقرأ
اسم تفضيل من قرأ أي أجود قراءة – و استقرأه طلب منه أن يقرأ و القرّاء الحسن
القراءة ][9].
و بعد هذا فإن فعل اقرأ في أول سورة العلق لم يكن المراد به الأمر بالتبليغ ،
فلو كان دالاً على التبليغ فيجب أن يأتي من :
أقرأ – يقرئ – أقرئ ، و ذلك بإيراد همزة التعدية نقول أقرأ فلاناً السلام ، و
أقرأه إياه أي بلغه ، وفي الحديث عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم يوماً يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام … )
][10]
و نجد الزمخشري في أساس البلاغة يقول : و لا يقال اقرأ سلامي على فلان بل أقرئه
) .
و نستدل من ذلك أن قوله تعالى : ( اقرأ باسم ربك ) يراد منه الأمر بالقراءة و
لا يراد منه التبليغ ، لأنه لو كان ذلك لوجب أن يقول أقرئ و يكون المحذوف هو
مفعول الفعل طلباً للاختصار .
و ورد في لسان العرب أقرأ غيره إقراء و منه قوله تعالى ( سنقرئك فلا تنسى ) .
و الواقع لو كان معنى اقرأ في آية العلق بلغ لاستوعبه الرسول صلى الله
عليه وسلم لأول وهلة ، و لم يحتج – و هو على صواب – بأنه غير قادر على
القراءة عندما خاطبه جبريل لأول مرة : ما أنا بقارئ ، لأنه في هذه الحالة سيكون
قد عصى أمر ربه ، و لم يصدع بما أمر به أما و إنه كان عاجزاً عن القراءة التي
بمعنى فعل القراءة فإنه كان مصيباً أي غير قادر على القراءة و الكتابة .
عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه
وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل
فلق الصبح ثم حبب إليه الخلاء ، فكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه و هو التعبد
الليالي أولات العدد قبل أن يرجع إلى أهله و يتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة
فتزوده لمثلها حتى جاءه الحق و هو في غار حراء فجاءه الملك ، فقال : اقرأ ، قال
: ما أنا بقارئ ، قال فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني ، فقال لي اقرأ
، قال : قلت ما أنا بقارئ ، قال : فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم
أرسلني ، فقال : اقرأ باسم ربك الذي خلق حتى بلغ ما لم يعلم ، قال : فرجع بها
ترجف بوادره حتى دخل على خديجة فقال : زملوني زملزني فزملوه حتى ذهب عنه الريع
…. ) ][11].
الرسـول الكريم صلى الله عليه وسلم أخبر الملك بأنه لا يعرف
القراءة و الكتابة فلو كان مدلول اقرأ في مفتتح السورة بمعنى بلغ لكان قوله
صلى الله عليه وسلم ( ما أنا بقارئ ) و عدم جوازه على الرسول صلى
الله عليه وسلم ، فإنه لم يقل بهذا القول أحد من قبل .

و هذا و بالإضافة إلى ما سبق أورد العديد من الأدلة من القرآن الكريم و السنة
النبوية الشريفة و التي تثبت بطلان ما يدعيه هذا المبتدع .
1- القرآن الكريم :
قال تعالى : ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ
بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) ( العنكبوت : 48 ) .
يبين البيان الإلهي أن محمداً - صلى الله عليه وسلم لم يقرأ قبل القرآن
كتاباً بسبب أميته و لو كان يكتب و يقرأ لارتاب الذين في قلبهم مرض ، ثم إن
مجرور من إذا كان نكرة يدل على الزمن المطلق عندما يكون منفياً ، أي أن النبي
صلى الله عليه وسلم لم يكن يعلم القراءة و الكتابة و لم يتعلمها لا قبل
البعثة و لا بعدها بل ظل أمياً لا يقرأ و لا يكتب حتى توفاه الله تعالى .
قال النحاس : ( و ذلك دليل على نبوته ، لأنه لا يكتب و لا يخالط أهل الكتاب
فجاءهم بأخبار الأنبياء و الأمم و زالت الريبة والشك ) ][12].
أما ما ذكره النقاش في تفسير هذه الآية عن الشعبي أنه قال ما مات النبي
صلى الله عليه وسلم حتى كتب و أسند حديث كبشة السلولي ، مضمنه : أنه
صلى الله عليه وسلم قرأ صحيفة لعيينة بن حصن ، و اخبر بمعناها .
قال أهل العلم أن هذا كله ضعيف و لا يصح لا سنداً و لا متناً .][13]
فمدار هذه الرواية عن عيينة بن حصن و عيينة هذا لم تصح له رواية أبداً
][14].

2- في الحديث النبوي الشريف :

- عن سعيد بن عمرو بن سعيد أنه سمع بن عمر رضي الله عنهما يحدث عن النبي
صلى الله عليه وسلم قال : إنا أمة أمية لا نكتب و لا نحسب ، الشهر هكذا و
هكذا و هكذا و عقد الإبهام في الثالثة و الشهر هكذا و هكذا يعني تمام ثلاثين )
][15].
هذا الحديث يدل دلالة المفهوم و المنطوق على أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان لا يكتب ولا يحسب ، كما يجب أن لا نفهم أن معنى هذا الحديث أنه لا يوجد في
أمة العرب من يعلم القراءة والكتابة ، بل كان فيهم من يعلم ذلك ، بيد أن هذا
قليل جداً ، لذلك كان الحكم للغالب .
قال الأحوذي : ( قال صلى الله عليه وسلم إنا أمة أمية لا نكتب و لا
نحسب أراد أنهم على أصل ولادة أمهم لم يتعلموا الكتابة و الحساب فهم على جبلتهم
الأولى ) ][16].
إضافة إلى هذا فإن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم اتخذ لنفسه
كتاباً يكتبون الوحي و لم يذكر التاريخ الصادق أنه صلى الله عليه وسلم
قام بكتابة الوحي بنفسه ، ولو كان عالماً بالقراءة و الكتابة لفعل ذلك و لو
لمرة واحدة ، و لكن لم يؤثر عنه ذلك ، و لعل عقد صلح الحديبية يبين هذا :
- عن
البراء قال لما أحصر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البيت صالحه
أهل مكة على أن يدخلها فيقيم بها ثلاثاً و لا يدخلها إلا بجلبان السلاح السيف و
قرابه و لا يخرج معه أحد من أهلها و لا يمنع أحداً أن يمكث بها ممن كان معه ،
فقال لعلي : اكتب بيننا بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما قاضى عليه محمد رسول
الله ، فقال المشركون : لو نعلم أنك رسول الله تابعناك و لكن اكتب محمد بن عبد
الله . قال : فأمر علياً أن يمحوها ……. ) .][17]
و ربما يحتج محتج بحديث ذكر الدجال المكتوب بين عينيه كافر بأن الرسول
صلى الله عليه وسلم قد قرأ هذه الكلمة بما يعني أنه كان يعلم القراءة .
نقول رداً على هذه الشبهة بنص الحديث الوارد عن حذيفة و الذي ينص على كلمة كافر
يقرؤها كل مؤمن كاتب و غير كاتب .
- عن
حذيفة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنا أعلم بما مع
الدجال منه ، معه نهران يجريان أحدهما رأي العين ماء أبيض و الآخر رأي العين
نار تأجج ، فإما أدركه أحد فليأت النهر الذي يراه ناراً و ليغمض ، ثم ليطأطئ
رأسه فليشرب منه فإنه ماء بارد و إن الدجال ممسوح العين عليها ظفرة غليظة مكتوب
بين عينيه كافر يقرؤه كل مؤمن كاتب و غير كاتب ) ][18].
و في رواية التي رواها الإمام أحمد مكتوب بين عينيه كافر مهجاة .
-
عن جابر بن عبد الله أنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
يخرج الدجال في خفقة من الدين و أدبار من العلم فله أربعون ليلة يسيحها في
الأرض اليوم منها كالسنة و اليوم منها كالشهر و اليوم منها كالجمعة ثم سائر
أيامه كأيامكم هذه و لـه حمار يركبه عرض ما بين اليسرى أربعون ذراعاً فيقول
للناس أنا ربكم و هو أعور و إن ربكم ليس بأعور مكتوب بين عينيه كافر ك ف ر
مهجاة يقرؤه كل مؤمن كاتب و غير كاتب .... ) ][19].
أما الحكم على من يقول أو يروج هذه الأقوال المبتدعة ، فهو بلا شك على غير هدى
من الله تعالى و عليه التوبة من هذه البدع الضالة المضلة . و على أهل العلم و
طلابه مناصحته و أمره بالمعروف و نهيه عن المنكر حتى يعود إلى صوابه و رشده أو
يسحق من الله و من أولي العزم ما يستحق إن استمر على نهجه هذا و طغيانه .
و لا يمكنني أن أحكم على هذا المبتدع بأكثر من هذا لشح أخباره عني ، لذلك أتمنى
على من يقرأ هذا الرد أن يمدني بكتب و مصنفات و أقاويل هذا الرجل لكي أدرسها
دراسة أعمق و أشمل فيكون الرد عليه وعلى بدعه أعمق و أحكم و أدق و أوضح . و
الله المستعان .

و أختم قولي هذا بقول الله تعالى : ( وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ
وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ ) ( يونس : 82 ).

---------------------------
[1] - هذه الخطبة تسمى عند أهل العلم بخطبة الحاجة ، و هي
تشرع بين يدي كل خطبة ، سواء كانت خطبة جمعة أو عيد أو مـقدمة كتاب …إلخ .
[2] - لسان العرب لابن منظور ، ج12/34.
[3] - الزاهر للأزهري الهروي ، ج1/109.
[4] - غريب القرآن ، للراغب الأصبهاني ، ص 28.
[5] - غريب الحديث ، لابن قتيبة ، ج1/84.
[6] - تفسير الطبري ، ج1/373 .
[7] - فتح القدير ، ج 1/104.
[8] - المنجد في اللغة و الأعلام ، ص 617.
[9] - المعجم الوسيط ، ج 2/253.
[10] - صحيح البخاري ، ج3/1374.
[11] - صحيح مسلم ، ج1/141. صحيح البخاري ، ج1/4.
[12] - فتح القدير ، ج4/207-تفسير القرطبي ، ج13/351.
[13] - تفسير القرطبي ، ج13/352.
[14] - الإصابة في تمييز الصحابة ، ج4/767.
[15] - صحيح مسلم ، ج2/716- صحيح البخاري ، ج2/675.و اللفظ
للإمام مسلم .
[16] - تحفة الأحوذي ، ج8/212- و انظر شرح النووي على صحيح
مسلم ، ج7/192.
[17] - صحيح مسلم ، ج3/1410- مصنف ابن أبي شيبة ، ج7/383.
[18] - صحيح مسلم ، ج4/2249.
[19] - مسند اإمام أحمد ، ج3/367.


المصدر


عدل سابقا من قبل ماهر في الخميس 17 مايو 2012 - 19:26 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6157
معدل النشاط : 5609
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الخميس 17 مايو 2012 - 19:15






فتاوي الأزهر ودار الإفتاء في 100 عام




النبى الأمى




الموضوع (13) النبى الأمى.


المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.
مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.
سئل : قرأت فى بعض الكتب الحديثة أن النبى صلى الله عليه وسلم كان
يقرأ ويكتب ، لأن الله قال له " اقرأ " فلبى أمره ، والأمية المنسوبة إليه
فى القرآن هى أمية الدين والإيمان فهل هذا صحيح ؟.
أجاب : قال تعالى {وما كنت تتلوا من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك
إذًا لارتاب المبطلون } العنكبوت : 48 ، وقال تعالى {الذين يتبعون الرسول
النبى الأمى الذى يجدونه مكتوبا عندهم فى التوراة والإنجيل } الأعراف
: 157.
تدل الآية الأولى، على أن النبى صلى الله عليه وسلم كان قبل نزول القرآن
عليه أميا لا يقرأ ولا يكتب وتدل الآية الثانية على أن أهل الكتاب كانوا
يعرفونه فى كتبهم بذلك ، وهذا أمر لا يختلف فيه أحد، والحكمة فى أميته
بينتها الآية ، وهى منع اتهام الكافرين له بأن القرآن أخذه عن غيره من
الناس ، أو نقله من الكتب السابقة ، أما بعد نزول القرآن عليه فاختلف
العلماء فى كونه بقى على أميته ، أو أنه تعلم القراءة والكتابة، فقال بعضهم
: إن الأمية زالت عنه ، واستدلوا بأدلة ثلاثة ، أولها ما جاء فى البخارى
أنه غيَّر فى صحيفة صلح الحديبية عبارة "محمد رسول الله " إلى "محمد
بن عبد الله " ولا يحسن أن يكتب ، وثانيها أنه قرأ صحيفة لعيينة بن حصن
وأخبر بمعناها ، وثالثها أنه قال عن المسيح الدجال "مكتوب بين عينيه
كافر".

وقال الجمهور: إنه صلى الله عليه وسلم بقى أميا حيث تظل حكمة أميته
باقية ، ولا يوجد مطعن فى رسالته وفى القرآن الذى تلقاه وحيا من الله
سبحانه ما زال يتنزل منجما مفرقا إلى آخر حياته. وردوا على الدليل الأول
لغيرهم بأن كون النبى صلى الله عليه وسلم كتب بعض كلمات لا يمحو عنه
وصف الأمية ، فكثير من الأميين اليوم يكتبون أسماءهم ويوقِّعون بها ومع
ذلك لا يستطيعون أن يقرؤوا ما وقَّعوا عليه ، فهم ما يزالون على الرغم
من ذلك أميين.
وردوا على الدليل الثانى بأن الحديث غير صحيح ، فلا يعارض الصحيح
القوىَّ من النصوص ، كما ردوا على الدليل الثالث بأن معرفته لبعض الحروف
لا تمحو عنه وصف الأمية.
هذا ، وإذا كانت أمية الرسول صلى الله عليه وسلم وصف كمال له حكمته
، فإن الأمية فينا وصف ينبغى أن نتخلى عنه ، لأن النصوص كثيرة فى
الحث على التعلم والتعليم ، والقراءة من أقوى المفاتيح لذلك ، وقد كان
من هديه صلى الله عليه وسلم فى فداء أسرى بدر تعليم بعض أولاد الأنصار
القراءة والكتابة.
ونحن حين نحمد للكتَّاب غيرتهم ودعوتهم إلى محو الأمية نرجو منهم أن
يتحروا الصدق فى الأخبار المنقولة عن النبى صلى الله عليه وسلم وما يساعدهم
من النصوص الصحيحة على دعواهم كثير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6157
معدل النشاط : 5609
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الخميس 17 مايو 2012 - 19:39


الخميس 26 جمادى الثانية 1433 - 17 05 2012

قصة الإسلام - إشراف د. راغب السرجاني




رسالة الرسول إلى هرقل وموقف هرقل من الإسلام
د. راغب السرجاني

2
رسالة الرسول لهرقل

رسالة الرسول لهرقلجاءت رسالة الرسول في صحيح البخاري، وهناك كثير من الناس من الممكن أن تستغرب كلام هذه الرسالة، فنحن نعلم أن هذه الرسالة هي من رئيس دولة صغيرة جديدة وهي دولة المدينة المنورة، وجيشها على أكبر تقدير ثلاثة آلاف جندي، وعمرها لا يتجاوز الثلاث سنوات وأسلحتها بسيطة، وعَلاقاتها في العالم محدودة جدًّا، ومع ذلك يُرسِل زعيمها رسالة إلى هرقل قيصر الروم، الزعيم الأعظم للدولة الأولى في العالم الإمبراطورية الرومانية التي تسيطر على نصف أوربا الشرقي، إضافةً إلى تركيا والشام بكامله، ومصر والشمال الإفريقي، وجيوشها تقدر بالملايين بلا مبالغة، والأسلحة متطورة جدًّا، وتاريخها في الأرض أكثر من ألف سنة، لا بد أن ندرك كل هذا ونحن نقرأ كتاب الرسول إلى قيصر الروم: "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. مِنْ مُحَمَّدٍ عَبْدِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى هِرَقْلَ عَظِيمِ الرُّومِ، سَلاَمٌ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى، أَسْلِمْ تَسْلَمْ".



هكذا في منتهى الوضوح: أسلم تسلم.



"يُؤْتِكَ اللَّهُ أَجْرَكَ مَرَّتَيْنِ، فَإِنْ تَوَلَّيْتَ فَإِنَّ عَلَيْكَ إِثْمَ الأَرِيسِيِّينَ[1]"[2].



ثم كتب آية من آيات رب العالمين I: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} [آل عمران: 64].



ونحن نرى الوضوح والقوة والعزة والحكمة في كل كلمة من كلمات الخطاب. وهذا الخطاب يحتاج إلى وقت طويل حتى نحلله، وندرسه، ونستخرج منه الدروس التي في باطنه، ولكن هنا سوف نشير إلى بعض الدروس المهمة.



- فقد حرص الرسول على ظهور عزته وعزة الدولة الإسلامية في كل كلمة من كلمات الخطاب؛ أولاً: بدأ باسمه قبل اسم هرقل. وهذا الكلام كان خطيرًا في زمانهم، فقد كتب : "من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم"، ثم دعاه مباشرة للدخول في الإسلام، فقال: "أسلم تسلم". في صيغة ليس فيها تردُّد.



- وأيضًا من الدروس أنه مع إظهار هذه العزة والقوة إلا أنه لم يقلل من قيمة الطرف الآخر، بالعكس رفع قدر الطرف الآخر وحفظ له مكانته قال: "إلى هرقل عظيم الروم". وأيضًا جمع في مهارة عجيبة بين الترهيب والترغيب يقول له: "أسلم يؤتك الله أجرك مرتين". يعني فيها نوعٌ من الترغيب، ثم يقول له مهدِّدًا بوضوح: "فإن توليت فإن عليك إثم الأريسيِّين". ونحن نراه يجمع بين الترغيب والترهيب، فهو في ناحية يرغِّب، وفي ناحية أخرى يرهب، وهذا الكلام في سطور قليلة للغاية.



- وأيضًا من الدروس من هذه الرسائل حسن اختيار الآية المناسبة من القرآن الكريم، فقد أتى بآية تقرب قلوب أهل الكتاب، وتوضح أن هناك قواسم مشتركة كثيرة بيننا وبينهم، حتى يفتح عقولهم للتفكير، ويرفع حواجز كثيرة جدًّا بين الطائفتين المسلمة والنصرانية.



هذا كان خطاب هرقل عظيم الروم، وهكذا كان الخطاب إلى كل زعماء العالم، الخطاب متشابه في مضمونه مع اختلاف الألفاظ على حسب البلد المرسَل إليها، واختلاف الدين الذي يدينون به. ومع وحدة الخطاب إلا أن ردود الأفعال كانت متباينة، فقد بلغ بعضها القمة في الأدب وحسن الردّ، في حين بلغت بعض الردود الأخرى أدنى مستوى لسوء الأدب والمعاداة، وبعضها بين هذا وذاك.


رد هرقل على رسالة النبي

هرقل زعيم الدولة الرومانية، وهي دولة تسيطر تقريبًا على نصف مساحة العالم في ذلك الوقت. والحقيقة أن موقف هرقل من الرسالة يحتاج إلى وقفة، ويحتاج إلى تحليل، فهو يفسر لنا الكثير من أحداث التاريخ، سواءٌ في أيام رسول الله أو في الأيام التي تلت الرسول ، ويفسر لنا أحداثًا كثيرة جدًّا من الواقع الذي نعيشه؛ لأننا نعرف أن التاريخ يتكرر.



عندما تسلم هرقل رسالة الرسول أخذ الموضوع بمنتهى الجدية، مع أنه زعيم أكبر دولة في العالم، وهو يتسلم رسالة من زعيم دولة لم يسمع عنها أحد، وهذه الدولة خرجت في بلاد العرب، والرومان بصفة عامة كانوا ينظرون إلى بلاد العرب نظرة دونيّة، ويرونهم دائمًا أقل من أن يهتم أحدٌ بشأنهم، أو يدرس أحوالهم؛ فهؤلاء العرب قوم يعيشون حياة البداوة في أعماق الصحراء بعيدة كل البعد عن كل مظاهر الحضارة والمدنية، وهم متفرقون ومشتتون، وأحلامهم بسيطة، وأعدادهم محدودة، وأسلحتهم بدائية. الفارق بينهم وبين إمبراطورية الرومان الهائلة، كالفارق بين السماء والأرض أو يزيد. وحينما كان يدور الصراع بين دولة فارس ودولة الروم فإن كل ما كان العرب يفعلونه هو الاكتفاء فقط بمراقبة الأحداث، ويراهن بعضهم على بعضٍ فيمن سوف يكسب من الدولتين العظيمتين: فارس والروم، ولم يكن عندهم طموح لا من قريب ولا من بعيد في مشاركة القوة العالمية في الأحداث الجارية في العالم.



ومع كل ذلك عندما أرسل الرسول رسالته إلى زعيم الروم، أخذ هرقل ملك الروم الأمر بمنتهى الجدية، ولم ينكر أن يكون ذلك الرجل نبيًّا حقًّا، ولم يكن ينقصه إلا التأكد فقط. ونحن عندما نسمع عن هرقل أو نقرأ عنه نشعر أنه كان زعيمًا نصرانيًّا متدينًا ملتزمًا إلى حد كبير بتعاليم النصرانية، وكان يعلن كثيرًا أن الله يساعده في معاركه، حتى إنه نذر أن يحج إلى بيت المقدس ماشيًا على قدميه من حمص إلى القدس؛ شكرًا لله على نصره للرومان على الفرس. ورجل مثل هرقل لا بد أنه قد قرأ في التوراة والإنجيل أن هناك رسولاً سيأتي، وأن هذا الرسول بشَّر به موسى وعيسى عليهما السلام، وكان هرقل ينتظر هذا الرسول، وهذا الرجل الذي أرسل له الرسالةَ يذكر له في هذه الرسالة أنه نبي آخر الزمان، وهرقل آمَنَ بالفكرة، ولعله مشتاق لرؤية ذلك النبي. وكان هرقل قبل هذه الأحداث قد سمع عن هذا النبي ، بل إن الله يسَّر له لقاءً غريبًا عجيبًا ربما يكون قبل استلام الرسالة، مما قد يكون مهَّد هرقل نفسيًّا تمامًا لاستلام مثل هذه الرسالة العجيبة.


حوار بين أبي سفيان وهرقل

سمع هرقل أن هناك نبيًّا ظهر في بلاد العرب، فأمر هرقل جنوده أن يأتوا ببعض العرب؛ لكي يسألهم عن هذا النبي الذي ظهر في بلادهم. واستطاع الجنود الإمساك ببعض التجار الذين كانوا يتاجرون في غزة بفلسطين، وكان هرقل في بيت المقدس في ذلك الوقت، وهو يريد أن يستوثق من أمر الرسول ، وكان من بين هؤلاء التجار أبو سفيان بن حرب زعيم قريش. وهذا الأمر حدث بعد صلح الحديبية مباشرة؛ فقد سافر أبو سفيان لغزة للتجارة، وأمسكه بعض الجنود، وأخذوه إلى هرقل في بيت المقدس، والتوقيت عجيب من كل النواحي، فكأن الله I أرسل أبا سفيان الذي كان كافرًا في ذلك الوقت؛ ليقيم الحجة على هرقل في هذا اللقاء العجيب.



ورد في البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما، نقلاً عن أبي سفيان بعد إسلامه، أن هرقل سأل التجار أيكم أقرب نسبًا لهذا الرجل الذي يزعم أنه نبي، فقال أبو سفيان: "أنا أقربهم نسبًا إليه".



فقال هرقل: "أدنوه مني، وقربوا أصحابه، فاجعلوهم عند ظهره". أي جعل أبا سفيان واقفًا ووراءه مجموعة من أصحابه، ثم قال لترجمانه: "قل لهم: إني سائلٌ هذا الرجل -يعني أبا سفيان- فإن كذبني فكذبوه".



هرقل يريد أن يعرف بجدية كل شيء عن هذا النبي، فسأل أقرب الناس إليه نسبًا؛ ليكون على معرفة تامة به، وفي الوقت نفسه جعل وراء أبي سفيان مجموعة التجار الآخرين كحكّام على صدقه. وتحت تأثير إرهاب هرقل وبطشه، أبو سفيان سوف يخاف أن يكذب، ومَن وراءه سوف يخافون أن يكذبوا. ولكن أقول لكم: إن عامل الكذب هذا لم يكن واردًا في القصة، فالعرب حتى في أيام الجاهلية كانت تستنكر صفة الكذب هذه، وتعتبرها نوعًا من الضعف غير المقبول، حتى إن أبا سفيان كان يقول تعليقًا على كلمة هرقل هذه: "فوالله لولا الحياء من أن يأثر أصحابي عني الكذب لكذبته حين سألني عنه، ولكني استحييت أن يأثروا الكذب عني فصدقته".



فهو في هذه اللحظة -سبحان الله- مع أنه يكره الرسول كراهية شديدة، إلا أنه لا يستطيع أن يكذب على محمد ، لا يحب أن يشوّه صورته بالكذب، لدرجة أنه في رواية كان يقول: "ولكني كنت امرأً أتكرَّم عن الكذب".



وبدأ استجواب هرقل لأبي سفيان أمام الجميع من العرب والرومان وفي حضور عِلية القوم من الأمراء والوزراء والعلماء من الرومان. وفي هذا الاستجواب سوف نرى أن هرقل سيسأله أسئلة يحاول بها أن يتيقن من أمر هذه النبوة التي ظهرت في بلاد العرب، هل هي نبوة حقيقية أم كذب؟ وهذه الأسئلة عبارة عن استنباطات عقلية، وهذه الأسئلة بناء على معلومات عن الأنبياء بصفة عامة، وعن هذا النبي بصفة خاصة كما جاء في التوراة والإنجيل. وهذا الحوار الذي دار بين هرقل زعيم أكبر دولة في العالم في ذلك الوقت وأبي سفيان زعيم قريش، نحن نحسبه من أعجب الحوارات في التاريخ، وهو عجيب من أكثر من وجه؛ لاهتمام زعيم أكبر دولة في العالم بأمر رجل يظهر في صحراء العرب، أو من حيث ذكاء الأسئلة ودقتها، أو من حيث ردود أبي سفيان المشرك -آنذاك- الذي كان يكره محمدًا كراهية شديدة، أو من حيث تعليق هرقل على كلام أبي سفيان في آخر كلامه، أو من حيث ردّ فعل هرقل بعدما سمع كلمات أبي سفيان. إنه حوار عجيب بكل المقاييس، وقد بدأ الحوار بسؤال:



كيف نسبه فيكم؟



قال أبو سفيان: هو فينا ذو نسب.



قال هرقل: فهل قال هذا القول من قبلكم أحد قَطُّ قبله؟



قال أبو سفيان: لا، لم يدَّعِ أحدٌ في تاريخ العرب النبوة.



فقال هرقل: هل كان من آبائه من مَلِك؟



فقال أبو سفيان: لا.



قال هرقل: فأشراف الناس اتبعوه أم ضعفاؤهم؟



قال أبو سفيان: بل ضعفاؤهم.



قال هرقل: أيزيدون أم ينقصون؟



قال أبو سفيان: بل يزيدون.



قال هرقل: فهل يرتد أحد منهم سَخْطةً لدينه بعد أن يدخل فيه؟



قال أبو سفيان: لا، لا يرتد منهم أحد.



قال هرقل: فهل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال؟



قال أبو سفيان: لا.



قال هرقل: فهل يغدر؟



قال أبو سفيان: لا. ثم قال: ونحن منه في مدةٍ لا ندري ما هو فاعل فيها[3].



هذا كلام أبي سفيان، فهو أراد أن يقول أي شيء سلبي على الرسول ، فكل الإجابات ترفعُ من شأن الرسول ، يقول أبو سفيان: ولم تُمْكِنِّي كلمةٌ أُدخل فيها شيئًا غير هذه الكلمة.



أي حاولتُ قدر ما أستطيع أن أطعن في الرسول بأي شيء، فلم أستطع إلا بهذه الكلمة، وهرقل لم يعلِّق على هذه الكلمة، وكأنه لم يسمعها.



ثم قال هرقل: فهل قاتلتموه؟



قال أبو سفيان: نعم.



فقال هرقل: فكيف كان قتالكم إياه؟



قال أبو سفيان: الحرب بيننا وبينه سجال[4].



قال هرقل: بماذا يأمركم؟



قال أبو سفيان: يقول: اعبدوا الله وحده، ولا تشركوا به شيئًا، واتركوا ما يقول آباؤكم، ويأمرنا بالصلاة والصدق والعفاف والصلة.



انتهى الاستجواب الطويل من هرقل، وبدأ هرقل يحلل كل كلمة سمعها، وكل معلومة حصل عليها حتى يخرج باستنتاج. وأعلن ذلك الاستنتاج ترجمان هرقل، قال هرقل: "سألتك عن نسبه، فذكرت أنه فيكم ذو نسب، وكذلك الرسل تبعث في نسب من قومها".



وسوف يبدأ هرقل يأخذ كل كلمة، وكل نقطة يثبت بها لأبي سفيان وللجميع ولنفسه قبلهم أن هذا رسول من عند الله.



ثم قال: سألتك: هل قال أحد منكم هذا القول قبله؟ فذكرت أن لا، قلتُ: لو كان قال أحد هذا القول قبله لقلت رجل يَأْتَسِي بقول قيلَ قبله.



وسألتك: هل كان من آبائه من ملك؟ فذكرت أن لا، فلو كان من آبائه من مَلِك، قلتُ: رجلٌ يطلب مُلك أبيه.



وسألتك: هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال؟ فذكرت أن لا، فَقَدْ عَرَفْتُ أنه لم يكن ليذَرَ الكذب على الناس ويكذب على الله.



وسألتك: أشراف الناس اتبعوه أم ضعفاؤهم؟ فذكرت أن ضعفاءهم اتبعوه، وهم أتباع الرسل.



وسألتك: أيزيدون أم ينقصون؟ فذكرت أنهم يزيدون. وكذلك أمر الإيمان حتى يتم.



وسألتك: أيرتد أحد منهم سَخْطَةً لدينه بعد أن يدخل فيه؟ فذكرت أن لا. وكذلك الإيمان حين تخالط بشاشته القلوب.



وسألتك: هل يغدر؟ فذكرت أن لا. وكذلك الرسل لا تغدر.



وسألتك: بماذا يأمر؟ فذكرت أنه يأمركم أن تعبدوا الله، ولا تشركوا به شيئًا، وينهاكم عن عبادة الأوثان، ويأمركم بالصلاة والصدق والعفاف والصلة.



فهذه هي تحليلات هرقل حتى خرج إلينا في نهاية الأمر بنتيجة خطيرة فعلاً، يقول بمنتهى الصراحة: فإن كان ما تقوله حق فسيملك موضع قدمي هاتين[5]، وقد كنت أعلمُ أنه خارج، لم أكن أظن أنه منكم[6]، فلو أني أعلم أني أخلصُ إليه لتجشَّمْتُ لقاءَهُ، ولو كنت عنده لغسلتُ عن قَدَمِهِ[7].



إنها كلمات خطيرة وعجيبة من زعيم الإمبراطورية الرومانية، فقد أيقن هرقل من أول وهلة أن هذا الرجل رسول حقًّا، وأن ملكه سيتسع حتى يأخذ بلاد الشام، وأنه يجب الاتباع له والانصياع الكامل لأمره، بل الرضوخ لقوله تمامًا، والتواضع الشديد لدرجة أن هرقل يتمنى أن لو غسل قدمي رسول الله . ودعا هرقل بكتاب الرسول والمرسَل مع دِحْية بن خليفة ال***ي ، وقرأ هذا الكتاب في وجود أبي سفيان، ونحن لا نعلم إن كانت هذه أول مرة يقرأ هرقل الرسالة، أم قرأها قبل ذلك، وقد يكون هرقل قرأ رسالة النبي قبل ذلك، ثم أراد أن يَعْرف أكثر عن هذا النبي، فبحث عمن يَعْرفه جيدًا؛ ليسأله عنه وعن سيرته وأخلاقه كما رأينا. ولعله أراد أيضًا أن يُعَرِّف أساقفة الرومان وقادتها بهذا النبي الذي يريد أن يؤمن به هو شخصيًّا، وقد رأينا أسئلته لأبي سفيان وتحليلاته الشخصية لأجوبة أبي سفيان عنها، تلك التحليلات التي تنطق بأن هذا الرجل هو النبي الذي يجدونه مكتوبًا عندهم في التوراة والإنجيل.



المهم أنه قرأ الكتاب أمام أبي سفيان وأمام العرب وأمام الرومان الموجودين، وبدأ يقرأ الكلمات العجيبة، وفيها دعوة صريحة لدخول الإسلام. وبعد انتهاء القراءة من الرسالة سمع أصواتًا عالية، وكثر اللغط، وارتفعت الأصوات في كل مكان، وضجت القاعة بالاعتراض على كل كلمة من كلمات هذا الكتاب النبوي؛ لأن زعماء النصارى وأمراء الجيوش وعلماء الدين الموجودين رفضوا تمامًا هذه الدعوة الكريمة من رسول الله . ولما حدث ذلك أمر هرقل بأبي سفيان ومن معه من تجار أن يخرجوا من القاعة، ورأى أبو سفيان رهبة هرقل عندما سمع قصة المصطفى ، ولم يؤمن برسالته بعدُ، وهو يرى الرسول وهو يكتب الرسائل إلى زعماء الدول العالمية الكبرى في ذلك الوقت، فقد ترك هذا الموقف أثرًا نفسيًّا هائلاً عند أبي سفيان، حتى إنه ضرب يدًا بالأخرى، وقال: "لقد أَمِرَ أمرُ ابن أبي كبشة". أي عَظُم أمر ابن أبي كبشة، يقصد الرسول ، ثم قال: "إنه ليخافُهُ مَلِكُ بني الأصفر"[8].



هرقل زعيم الرومان، لدرجة أن هذا الحدث سيحفر تمامًا في ذهن أبي سفيان، وسيكون له أبلغ الأثر في قرارات أبي سفيان، وسوف نرى أبا سفيان يُسلِم بعد ذلك في فتح مكة.


هرقل يعترف بالإسلام ولكنه يفضل الملك

لقد كان هرقل على استعدادٍ لاتباع الرسول ، ولكن في المقابل كانت هناك ثورة كبيرة في داخل البلاط الملكي ترفض تمامًا فكرة الإسلام. وأدرك هرقل أنه لكي يعلن رغبته في اتباع الرسول عليه أن يغامر بملكه، وأن يخاطر بسيادته على شعبه؛ فالأمراء من الممكن أن يخلعوه من ملكه، وفي رواية أنه قال لدحية بن خليفة ال***ي: "والله إني لأعلم أن صاحبك نبي مرسل، وأنه الذي كنا ننتظره، ونجده في كتابنا، ولكني أخاف الروم على نفسي، ولولا ذلك لاتبعته".



وفي رواية ثانية ذكرها ابن كثير -رحمه الله- أن هرقل استدعى الأسقف الأكبر للرومان فدخل عليه، وكان كل الناس في الرومان يطيعون أمر هذا الأسقف الكبير، فعرض عليه هرقل الكتاب، فلما قرأ الأسقف الكتاب قال: "هو والله الذي بشرنا به موسى وعيسى الذي كنا ننتظر".



قال قيصر: فما تأمرني؟



فقال الأسقف: أما أنا فإني مصدقه ومتبعه.



فقال قيصر: أعرف أنه كذلك، ولكني لا أستطيع أن أفعل، وإن فعلت ذهب ملكي وقتلني الروم[9].



وهذا الأسقف كان اسمه ضغاطر وخرج للرومان، ودعا جميع الرومان إلى الإيمان بالله وإلى الإيمان برسوله الكريم ، وأعلن الشهادة أمام الجميع. إنه موقف شجاع من هذا العالم، ولقي ربه شهيدًا؛ حيث قام الناس وقفزوا عليه قفزة واحدة، فضربوه حتى قتلوه. وكان هذا الأسقف أعظم شخصية في الدولة الرومانية، حتى إنه كان أعلى من هرقل عند الناس، وعرف هرقل بقتل هذا الرجل الكبير، ولم يستطع أن يفعل أي شيء؛ وفي هذا دلالة على ضعفه الشديد أمام الكرسيّ الذي يجلس عليه.



وعقد هرقل مقارنة سريعة بين المُلك وبين الإيمان، أي بين الحياة ممكَّنًا وبين الموت شهيدًا، فأخذ القرار، واختار الملك والحياة ورفض الإيمان، ولم يكن ذلك لعدم تيقنه من أمر الرسول ، ولكنه ضنَّ بملكه وضحَّى بالإيمان. إن أمر الإيمان واضح، وإعجاز القرآن ظاهر، وطريق الإسلام مستقيم، والدلائل على صدق هذا الدين بينة وقاهرة وظاهرة للجميع، والإنسان هو الذي يختار، وعلى قدر قيمة الشيء في النفس يضحي الإنسان، يقول الله : {وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ} [النمل: 14]. ويقول تعالى: {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ} [يونس: 108].



وما فعله هرقل لا يمكن أبدًا أن يعذر فيه، مهما كانت الفتنة التي سوف يتعرض لها بعد ذلك، ومهما كان راغبًا في المُلك، راهبًا من الموت؛ يقول الإمام النووي -رحمه الله- تعليقًا على موقف هرقل: "لا عذر له في هذا؛ لأنه قد عرف صدق النبي ، وإنما شحَّ في الملك، ورغب في الرياسة، فآثرها على الإسلام... ولو أراد الله هدايته لوفَّقه كما وفَّق النجاشي، وما زالت عنه الرياسة"[10].



والحافظ ابن حجر رحمه الله يقول أيضًا تعليقًا على هذا الحديث: "لَكِنْ لو تفطَّن هرقل لقوله في الكتاب: (أسلم تسلم)، وحمل الجزاء على عمومه في الدنيا والآخرة، لسَلِمَ -لو أسلم- من كل ما يخافه، ولكنَّ التوفيقَ بيدِ الله تعالى"[11].



وبعد كل هذا اليقين اكتفى بأن يحمِّل دحية ال***ي ببعض الهدايا لرسول الله ، ولم يفكر في قضية الإيمان، مع أنه يعرف أنه في يوم من الأيام سيتحول كل الملك الذي يحكمه إلى رسول الله ، وكان يوقن في الكتب التي قرأها قبل ذلك في التوراة والإنجيل، ومن حواره مع أبي سفيان أن رسول الله سيملك موضع قدميه في الشام. وعندما غادر بيت المقدس إلى القسطنطينية، قال -بعد أن أشرف على الشام وصعد فوق رَبْوَةٍ عالية وأطلَّ على الشام بكاملها-: السلام عليك يا أرض سورية، تسليم الوداع[12].



وبعد كل هذه القناعة برسول الله ، وبكل هذا اليقين بنبوته لم يقف هرقل عند حدِّ عدم الإيمان ولم يقبل بالحياد، ولكنه سيَّر الجيوش تلو الجيوش لحرب المسلمين مع إحساسه الداخلي أنه سيغلب، وأنه لن ينتصر على المسلمين، ولكن هذا الإحساس لم يمنعه من اتباع الشياطين، ومحاولة مقاومة الإسلام بداية من مؤتة ومرورًا بتبوك، ومعارك متتالية في فلسطين والأردن وسوريا ولبنان وتركيا وغيرها، ومع فشله في كل هذه المعارك ومع تناقص الأرض من حوله ومع ظهور صدق الرسول يومًا بعد يوم، إلا أن هرقل لم يؤمن، ويبدو أن فتنة الكرسيّ لا تعدلها فتنة.



كان هذا هو موقف الدولة الرومانية، اعتذار مهذب، ثم حرب ضروس. وهذا الموقف نراه كثيرًا في التاريخ؛ فكثير من زعماء وأمراء ورجال دين في العالم يعرفون صدق الإسلام، ويعرفون نبوَّة الرسول ، ولكنهم يرفضون هذه النبوة حفاظًا على كراسيهم، وشحًّا بملكهم، فهم قد يحاولون في بعض الأحيان إقامة العلاقات الدبلوماسية اللطيفة، وتبادل الهدايا مع المسلمين، ولكن حتمًا سيأتي يوم تقف فيه الهدايا، ويبدأ فيه الصراع، وبدلاً من كلمات التحية والتودد ستكون هناك كلمات التهديد والإنذار، وبدلاً من الرسائل والسفراء ستكون القذائف والجيوش، يقول الله في كتابه الكريم: {وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا} [البقرة: 217].



د. راغب السرجاني

[1] "إثم الأريسيين": إثم استمرارهم على الباطل والكفر اتباعًا لك. والمراد بالأريسيين: الأتباع من أهل مملكته، وهي في الأصل جمع أريسي وهو الحرّاث والفلاح.

[2] البخاري: بدء الوحي، باب كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله (7)، ترقيم مصطفى البغا.

[3] أي أننا لا ندري هل يغدر بصلح الحديبية أم لا.

[4] أي ينال منا وننال منه، يقصد بدرًا وأُحُدًا.

[5] أي الشام.

[6] فهو يستكثر أن يكون من العرب.

[7] البخاري: بدء الوحي، باب كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله (7).

[8] البخاري: كتاب التفسير، باب تفسير سورة آل عمران (4278). مسلم: كتاب الجهاد والسير، باب كتاب النبي إلى هرقل يدعوه إلى الإسلام (1773).

[9] ابن كثير: السيرة النبوية، تحقيق مصطفى عبد الواحد، دار المعرفة، بيروت، 1396هـ- 1971م، 3/505.

[10] النووي: المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة الثانية، 1392هـ، 12/107.

[11] ابن حجر العسقلاني: فتح الباري شرح صحيح البخاري، دار المعرفة، بيروت، 1379هـ، 1/37.

[12] ابن كثير: البداية والنهاية، تحقيق علي شيري، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة الأولى، 1408هـ، 4/305.
2



المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6157
معدل النشاط : 5609
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الخميس 17 مايو 2012 - 19:46

اعضاء هيئة التدريس
» عبدالله حسين عبدالملك الشنبري الشريف
» صور وخرائط و وثائق تاريخية وحضارية
» وثائق ومخطوطات
» صورة رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هرقل بخط أحد الصحابة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بعد
أن تم صلح الحديبية في شهر ذي القعدة من السنة السادسة للهجرة، رجع رسول
الله صلى الله عليه وسلم قرير العين بما فتح الله إليه، فعندئذٍ كتب إلى
الملوك من العرب والعجم ورؤساء القبائل والأساقفة والمرازبة وغيرهم يدعوهم
إلى الله تعالى وإلى الإسلام، وقد ذكر محمد طاهر الكردي في كتابه تاريخ
الخط العربي بأن الصحابي عبدالله بن الأرقم الزهري كان يكتب لرسول الله صلى
الله عليه وسلم الرسائل للملوك وغيرهم.

ومن
هنا سأعرض عليكم أيها الأحبة رسائل الرسول صلى الله عليه وسلم، وصوراً
منها وقصتها عبر التاريخ، وسيكون أول موضوعنا عن رسالته صلى الله عليه وسلم
الذي أرسله إلى هرقل عظيم الروم، وبقية الرسائل ستأتي تباعاً في مواضيع
قادمة بإذن الله.

رسالته صلى الله عليه وسلم إلى هرقل عظيم الروم
قدم دحية بن خليفة على هرقل عظيم الروم بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه :
بسم
الله الرحمن الرحيم من محمد عبدالله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم سلام على
من اتبع الهدى أما بعد فإني أدعوك بدعاية الإسلام اسلم تسلم ويؤتك الله
أجرك مرتين فإن توليت فإن عليك إثم الأريسيين ويا أهل الكتاب تعالوا إلى
كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ
بعضنا بعضا أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون

وهذه صورة رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم، بخط أحد الصحابة رضوان الله عليهم :






وفيما يلي توضيح لما في ثنايا هذه الرسالة الكريمة :





بسم الله الرحمن الرحيم من محمد عبدالله ورسوله





إلى هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى أما بعد





فإني أدعوك بدعاية الإسلام اسلم تسلم ويؤتك الله





أجرك مرتين فإن توليت فإن عليك إثم الأريسيين ويا أهل الكتاب





تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله





ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضا أرباباً من





دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسـلمون





( ختم ) محمد رسول الله


إلى
هرقل عظيم الروم كتابه وقرأه، أخذه فجعله بين فخذيه وخاصرته، ثم أمر هرقل
ببطارقة الروم ؛ فجمعوا له في دسكرة، وأمر بها فأشرجت أبوابها عليهم ؛ ثم
اطلع عليهم من علية له ؛ وخافهم على نفسه، وقال: يا معشر الروم ؛ إنني قد
جمعتكم لخير؛ إنه قد أتاني كتاب هذا الرجل يدعوني إلى دينه، وإنه والله
للنبي الذي كنا ننتظره ونجده في كتبنا؛ فهلموا فلنتبعه ونصدقه، فتسلم لنا
دنيانا وآخرتنا. قال : فنخروا نخرة رجل واحد؛ ثم ابتدروا أبواب الدسكرة
ليخرجوا منها فوجدوها قد أغلقت، فقال: كروهم علي - وخافهم على نفسه - فقال :
يا معشر الروم ؛ إني قد قلت لكم المقالة التي قلت لأنظر كيف صلابتكم على
دينكم لهذا الأمر الذي قد حدث؛ وقد رأيت منكم الذي أسر به؛ فوقعوا له سجداً
؛ وأمر بأبواب الدسكرة ففتحت لهم ؛ فانطلقوا. ثم قال هرقل لدحية بن خليفة
حين قدم عليه بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : ويحك ! والله إني لأعلم
أن صاحبك نبيٌ مرسل ؛ وأنه الذي كنا ننتظره ونجده في كتابنا ؛ ولكني أخاف
الروم على نفسي ؛ ولولا ذلك لأتبعته؛ فاذهب إلى صغاطر الأسقف فاذكر لهم أمر
صاحبكم ؛ فهو والله أعظم في الروم منى، وأجوز قولا عندهم منى ؛ فانظر ما
يقول لك.

قال: فجاءه دحية؛ فأخبره
بما جاء به من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هرقل، وبما يدعوه إليه،
فقال صغاطر: صاحبك والله نبي مرسل؛ نعرفه بصفته، ونجده في كتبنا باسمه، ثم
دخل فألقى ثياباً كانت عليه سوداً، ولبس ثيابا بيضا، ثم أخذ عصاه؛ فخرج على
الروم وهم في الكنيسة، فقال: يا معشر الروم؛ إنه قد جاءنا كتابٌ من أحمد؛
يدعونا فيه إلى الله عز وجل؛ وإني أشهد أن لا إله إلا الله وأن أحمد عبده
ورسوله.

قال: فوثبوا عليه وثبة رجل
واحد، فضربوه حتى قتلوه. فلما رجع دحية إلى هرقل فأخبره الخبر قال: قد قلت
لك: إنا نخافهم على أنفسنا؛ فصغاطر - والله - كان أعظم عندهم وأجوز قولاً
مني.

ذكر اليعقوبي في كتابه ” أن
هرقل كتب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الرسالة : إلى أحمد رسول الله
صلى الله عليه وسلم الذي بشر به عيسى من قيصر ملك الروم: أنه جاءني كتابك
مع رسولك وإني أشهد أنك رسول الله صلى الله عليه وسلم نجدك عندنا في
الإنجيل، بشرنا بك عيسى بن مريم وإني دعوت الروم إلى أن يؤمنوا بك فأبوا،
ولو أطاعوني لكان خيراً لهم، ولوددت أني عندك فأخدمك واغسل قدميك. فقال
رسول الله: يبقى ملكهم ما بقي كتابي عندهم . “

وقد
ظلت هذه الرسالة متوارثة في أسرة هرقل، وكان منهم حكام في الأندلس ثم
انقطعت أخبارها بعد ذلك، حتى وُجدت بحوزة أميرة عربية كانت تقيم في لندن،
وما إن علم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله بأمر الرسالة ( الوثيقة
) حتى أوفد مستشاره إلى زيوريخ حيث كانت مودعة في خزانة خاصة بأحد البنوك،
ثم جرى نقلها بحضور الأميرة إلى خزينة أخرى بأحد بنوك لندن، حيث دُرست
هناك وتبين أنه عمرها يزيد على الألف وثلثمائة سنة، وأن الوثيقة صحيحة، أو
على الأقل نسخة من الأصل، فقد وجدتُ معلومة أخرى تبين أن الملك حسين بن
طلال عام 1977م أعلن فيه لشعبه أن أثر من أعز أثار تاريخنا العربي الاسلامي
وهو أصل الرسالة التي وجهها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هرقل عظيم
الروم، وأن جلالته وبمناسبة اليوبيل الفضي لتتويجه يتقدم بإهدائه إلى شعبه
الأردني، وأرتأى بأن تحفظ في مسجد الهاشمية.

والله أعلم.

المصدر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vipersoviper

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
التسجيل : 01/09/2009
عدد المساهمات : 690
معدل النشاط : 728
التقييم : 71
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن   الجمعة 18 مايو 2012 - 14:53

MOHAMMED NADDAF كتب:
باختصار كان رأي هرقل.
أنه أعجب بالإسلام و كان الحكم بين الروم حكم ديموقراطيا فعرض الرسالة على مجلس الأمة ( البرلمان في ذاك الوقت عند الرومان ) وقال لهم الرسالة و عرضها عليهم فرفضوا
فأخفى هرقل حبه للإسلام و تقبله لرسالة رسول الله خوفا على ملكه لأن المجلس كان سوف يخلعه لو شعروا بقبوله او حتى اعجابه بالدعوة
وتقول بعض القصص أن هرقل أخبر المجلس في البداية اعجابه بالرسالة و تقبله إيها ولما رأى رفضهم قال لهم انه كان يختبرهم و يمازحهم و يتفقد عقيدتهم الدينية
و ارسل رسالة أعتذار إلى رسول الله


معضم الرويات تحدثت على أن هرقل اجتمع بكل احباره و رهبانه و أمر الحراس ان يغلقو الباب و لا يفتحوه .. ثم خطب فيهم و قال لهم اني أسلمت ... فكان ردت الفعل من رجال الدين المسيح عنيفة و هرعو لأبواب للخروج و و فضح هرقل .. فوجدو الأبواب مغلقة و استمروا في الهيجان ... فصاح فيهم و قال .. أني أمزح معكم فقد اردت ان اختبركم ..

فبعث برسالة لرسول الله قال فيها انه اسلم لكن خاف ان يخلعوه من الحكم فاختار الكتمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رسالة رسول الله إلى هرقل تعرض في الأردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017