أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إنطلاق حملة تقييم موارد الصيد في أعماق البحار

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 إنطلاق حملة تقييم موارد الصيد في أعماق البحار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إنطلاق حملة تقييم موارد الصيد في أعماق البحار    الجمعة 4 مايو 2012 - 20:05



تم يوم الخميس بالجزائر الانطلاق الرسمي لحملة
تقييم موارد الصيد في أعماق البحار و هي أول حملة يقوم بها باحثون جزائريون
على متن باخرة علمية جزائرية بحضور وزير الصيد البحري و الموارد الصيدية
عبد الله خنافو.

و تندرج هذه الحملة التي تدوم 30 يوما في
إطار برنامج تقييم الموارد الصيدية الوطنية التي تمتد على مدى خمس سنوات. و
أوضحت المسؤولة عن الحملة نوال عينوش أن الحملة تهدف بالدرجة الأولى إلى
"تحيين المعطيات و المعلومات المتعلقة بحالة استغلال موارد الصيد في أعماق
البحار القابلة للصيد و كيفية نموها". و ستتم هذه الحملة على متن باخرة
الابحاث " قرين بلقاسم" تحت اشراف فريق من الباحثين و العلميين الجزائريين
التابعين للمركز الوطني للأبحاث و تطوير الصيد البحري و تربية المائيات على
عمق 20 إلى 800 متر.
و قد تم اختيار شهري ماي و جوان للقيام بهذا البحث كونهما يصادفان فترة
تكاثر أهم الأنواع السمكية المصطادة في الجزائر و التي لها أهمية تجارية
على غرار الغبر و سلطان ابراهيم و الفريدي. و سيقوم الباحثون خلال هذه
الحملة بتقييم مؤشرات الوفرة و مردود موارد الصيد في أعماق البحار لا سيما
تلك التي لها قيمة تجارية. و أوضحت عينوش أنه "تم إحصاء عشرات الأنواع التي
لها قيمة تجارية عالية على غرار الغبر و سلطان ابراهيم و الفريدي". و تهدف
هذه الحملة الجديدة إلى دراسة البنية البيولوجية لأصناف الاسماك و
اللافقريات التي تعيش في أعماق البحار و طريقة تكاثرها و إعداد خرائط حول
توزع هذه الأنواع.

و ستشكل المعلومات المجمعة قاعدة بيانات حول البنية الديمغرافية لمخزون
الموارد الصيدية و توزعها و وفرتها حتى تكون أداة عمل للمهنيين. و حسب
خنافو ستساهم النتائج العلمية و التقنية المحققة في "تعزيز مشاركة العلميين
الجزائريين في اللقاءات الدولية كما ستمكن الجزائر من الدفاع عن السياسات
المنتهجة لاستغلال مواردها على أساس البحث العلمي". و أشار الوزير إلى أنه
سيتم "إعادة حملة تقييم الموارد الصيدية في أعماق البحار التي أطلقت في
أكتوبر الفارط لأن الباخرة كانت تفتقر لبعض التجهيزات العلمية".

و أوضح في هذا الصدد "في الحملة الأولى لم نكن مجهزين بحيث انه لا يمكن
معالجة نتائج التحليل من خلال برمجية ستقتنيها الوزارة قريبا". و حسب
الوزير فإن هذه الحملة التي تتم على متن باخرة "قرين بلقاسم" سمحت بالحصول
عل نتائج حول التوزع الجغرافي للموارد الصيدية في أعماق البحار و التي
ستوضع تحت تصرف المهنيين. و تتوفر الواجهة البحرية الجزائرية الممتدة على
حوالي 1200 كلم على موارد صيدية هامة إلا أن المصطح القاري الجزائري يعد
وعرا للغاية و ضيقا مما يقلص المساحات التي يمكن فيها الصيد. و ذكر الوزير
بالحملات الثلاث لكشف و تقييم الموارد الصيدية التي تمت في 1982 و 2003 و
2004.

و أظهرت نتائج الحملة الأخيرة تنوعا هاما بحيث تم اصطياد حوالي 600 نوع
من الموارد الصيدية في أعماق البحار منها 25 ذات أهمية تجارية شكلت محل
دراسة فيما يخص توزعها و مؤشر وفرتها. أما حملة 2003 فقد قدر المخزون من
الأسماك المصطادة ب 000 220 طن علما أن الجزائر لا يمكنها اصطياد سوى حوالي
000 180 طن/السنة مما يمثل حصة فرد لا تتجاوز 5 كلغ /السنة. و لتدارك هذا
العجز المرفوق بارتفاع كبير للطلب ستقوم الجزائر بتكثيف انتاجها في مجال
تربية المائيات. و بهذا تم تحديد حوالي 156 مشروع جديد لتربية الأسماك في
حين بلغ عدد المواقع المستغلة 450 موقعا.

http://www.aps.dz/%D8%A5%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إنطلاق حملة تقييم موارد الصيد في أعماق البحار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين