أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بورصة السلاح .. بين الشرق ... والغرب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بورصة السلاح .. بين الشرق ... والغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1142
معدل النشاط : 1013
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بورصة السلاح .. بين الشرق ... والغرب   الأحد 22 أبريل 2012 - 10:05

يوسف الكويليت

قد لا يكون الانتصار على قوة موازية،
بإحاطتها بالقواعد، وسباق التسلح، واستخدام الإعلام ونشر الجواسيس، وحرب
النجوم ولكن بالسياسات الخاطئة التي يقتنصها أي فريق ليبني سياساته على تلك
الزلات، وقد تحارب الشرق والغرب على الساحات الدولية بمختلف الأسلحة
المتاحة، إلاّ أن الغرب انتصر بمعظمها وأخطأ بغيرها..


رفض الأمريكان تمويل بناء السد العالي، فاتجه عبدالناصر إلى السوفييت
وجر معه بعض الدول العربية، والأفريقية، ومارست أمريكا مذهب الحاشية
لأمريكا الجنوبية فولد يسار متطرف على حدودها كاد ان يشعل حرباً نووية بين
السوفييت وحلف الأطلسي، وأطلق الشيوعيون قدراتهم بنشر الأيديولوجيا
الماركسية اللينينية، لكنهم اختلفوا إلى حد الافتراق مع الحزب الشيوعي
الصيني وقائده «ماوتسي تونج» وجاء السلاح السوفييتي الميسر الدفع ليحصل على
غنائم امتناع الغرب تسليح حلفائهم مقابل زرع القواعد والحماية الذاتية تحت
نفوذهم..


دول عربية عديدة حاولت الانتقال إلى التسلح من الغرب، مصر حصلت على
معونات عسكرية أمريكية، لكنها ليست بما تحصل عليه إسرائيل، ودول الخليج
تتسلح منها وأوروبا لكن بتكاليف عالية جداً ولا تعطي عتاداً متقدماً وعقود
الصيانة والتدريب أضعاف ما يجري من صفقات أخرى مع دول مثل كوريا الجنوبية،
أو تايوان، وحتى الهند، وقد حاولت الجزائر الاتفاق مع أمريكا على صفقة
كبيرة، ولأسباب المغالاة بالأسعار فسخ العقد، ليأتي لصالح الروس..


الغرب بجناحيه الأمريكي والأوروبي متقدم تقنياً على الشرق، لكنه بخيل
جداً في إعطاء أسلحة متقدمة، إلاّ بقيود وشروط تعجيزية، ومنها إشرافه عليها
وتخضع لأوامره، ولذلك صار المستفيد من تسلح إيران، دول عربية، ولاتينية
وآسيوية مثل كوريا الشمالية، والهند، وأفريقيا، والروس، الذين مازالوا
يتخلصون من ترساناتهم القديمة بمبيعات كبيرة، لتكون سوقاً مؤثرة بالتسلح،
وهي هدايا يقدمها الغرب لدولة منافسة، ولا تزال الصين على خطى الروس، فهم
وإن لم يدخلوا سوق السلاح. فهو مطروح ضمن أهدافهم الكبيرة، وقد تساهم في
سباق تسلح بدول العالم الثالث في المستقبل القريب..


لنأخذ العراق، فهو حليف مع أمريكا، بعد الاحتلال، ولكنه لا يحصل على
أجهزة أمنية متقدمة، والسبب الخوف أن تذهب لإيران الحليف الثاني لحكومة
المالكي وقد يذهب إليها في تسلحه بحكم تلاحم الطائفة الواحدة، والروس
ينتظرون ربما يكون سوقاً قادمة لهم، سواء تحت غطاء إيراني، أو عقود مباشرة،
وهي ميزة لا تمنحها أمريكا وحلفاؤها لأصدقائهما، وروسيا الآن ذهبت لما هو
أكبر من تسليح خصوم الغرب إلى نشر قواعد في سوريا، وأخذت تمثل دور اللاعب
لقوة عظمى، ودعنا من القول ان الخلافات بين مصدري القوة ليست بتلك التي
تعيدنا إلى أجواء الحرب الباردة، ولكنه توزيع أدوار، فالروس سجلوا حضورهم
وأعطاهم نفوذاً سيزيد من وجودهم على خارطة العالم الجديد.


المصدر
http://www.alriyadh.com/2012/04/22/article729172.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بورصة السلاح .. بين الشرق ... والغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين