أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ألملحمه الكبري

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ألملحمه الكبري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmouadsaad

جــندي



الـبلد :
العمر : 20
المهنة : ربنا يسهل
المزاج : رايق
التسجيل : 03/04/2012
عدد المساهمات : 5
معدل النشاط : 11
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ألملحمه الكبري   الخميس 5 أبريل 2012 - 4:36


{ يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ
آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَــعْلَمُونَ أَنَّهَـا الْحَـقُّ
أَلَا إِنَّ الَّـــذِينَ يُمَــارُونَ فِي السَّاعَــةِ لَفِي
ضَلَالٍ بَعِيدٍ } الشورى(18)
{ يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا
عِندَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا }
الاحزاب (63)
{ إِنَّ اللَّهَ عِـندَهُ عِلْــمُ السَّـاعَـةِ وَيُـنَزِّلُ
الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَــامِ وَمَا تَدْرِي
نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ
بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} لقمان (34)
{ يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ
عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ } الروم(7)
عن جبل من ذهب )

هى قرآءة للمستقبل من واقع الاحداث الجارية
في المنطقة منذ نيف و 60سنة.
الروم ذات القرون...
حربنا معهم طويلة حتي تأتي المعركة الفاصلة.

الثوابت:خروج الاعور الدجال.
ونزول عيسى صلى الله عليه وسلم.
وخروج المهدى رضى الله عنه.
المعركة الفاصلة وكسر الصليب وإبادة اليهود.
اما تسلسل الاحداث ووقت وقوعها فهو بيد الله
وحده وعنده مفاتح الغيب.

هذا البحث اخذ من وقـتي اسبوع في كل يوم
ساعة واحدة. حتي خرجت لكم بهذا التقرير
الشامل. وحرصت علي البحث في القرآن
عن موعد الساعة ويوم القيامة.

الأدلة من السنة على حقيقة المهدي:
عن الإمام علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة) رواه ابن ماجه وأحمد وصحيح الجامع للألباني قال ابن كثير: ( أي : يتوب عليه ، ويلهمه ، ويرشده ، بعد أن لم يكن كذلك ) ،
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( المهدي مني أجلى الجبهة، أقنى الأنف ، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ويملك سبع سنين) رواه أبو داود وقال الألباني اسناده حسن .
وعن أم سلمة رضي الله عنه قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( المهدي من عترتي من ولد فاطمة ) رواه أبو داود والحاكم في المستدرك
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لن تهلك أمة أنا أولها وعيسى بن مريم في آخرها والمهدي في وسطها) أخرجه أحمد ،
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تقوم الساعة حتى تمتلئ الأرض ظلما وعدوانا ، قال : ثم يخرج رجل من عترتي أو من أهل بيتي يملؤها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وعدوانا ) رواه أحمد وابن حبان والحاكم ،
وعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليو م حتى يبعث فيه رجلا مني أو من أهلي يواطئ اسمه اسمي واسم ابيه اسم أبي) رواه أبو داود والترمذي .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يكون في أمتي المهدي إن قصر فسبع وإلا فثمان وإلا فتسع تنعم أمتي فيها نعمة لم ينعموا مثلها ترسل السماء عليهم مدرارا ولا تدخر الأرض شيئا من النبات والمال كدوس يقوم الرجل يقول: يا مهدي أعطني ، فيقول : خذ ) رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات ،
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم ، وإمامكم منكم ( رواه البخاري ومسلم ،
وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ) قال : ( فينزل عيسى بن مريم عليه السلام فيقول أميرهم : تعال صل لنا . فيقول : لا ، إن بعضكم على بعض إمراء، تكرمة الله لهذه الأمة ) رواه مسلم


Armageddon

إنها الوقعة العظيمة، والحرب النووية المدمرة.

• إنها المنازلة الاستراتيجية الضخمة.

• إنها الحرب التحالفية العالمية التي ينتظرها جميع أهل الأرض اليوم.

• إنها المواجهة الدينية السياسية.

• إنها الحرب الصليبية الجديدة.
• إنها معركة التنين "Dragon War" متعددة الأطراف.

• إنها أعنف وأشرس حروب التاريخ.

• إنها بداية النهاية.

• إنها الحرب التي يعم قبلها "السلام المشبوه" فيقول الناس: حل السلام حل الأمن.

• إنها ارمجدون.

الحرب العالمية الثالثة "ارمجدون":
هذه الكلمة العبرية المكونة من مقطعين: "هر" بمعنى جبل، و "مجيدو" هو وادي بأرض فلسطين، فهي تعني جبل مجيدو بفلسطين.
هذه الكلمة على بساطتها تعني الكثير والكثير، فهي تسيطر على أدمغة المثقفين من "المسيحيين" خاصةً رؤساء أمريكا، بل تعتبر المحرك الأساسي والموجه الرئيسي للسياسة الأمريكية والغربية المسيحية عموماً.

وقد أوردت في كتاب "عمر أمة الإسلام" طائفة من أقوال رؤسائهم وعلمائهم ومثقفيهم في شأن ارمجدون، فليرجع إليها من أراد، غير أنني أورد هنا نصاً واحداً لكل طائفة من طوائف القوم، من باب الإشارة وبيان معتقدهم في هذه الكلمة "ارمجدون".

يقول "رونالد ريجان" الرئيس الأسبق لأمريكا: "إن هذا الجيل بالتحديد هو الجيل الذي سيرى ارمجدون".

ويقول "جيري فولويل" زعيم الأصوليين المسيحيين: "إن ارمجدون هي حقيقة، إنها حقيقة مركبة، ولكن نشكر الله أنها ستكون نهاية العامة".

وهذه الكاتبة الأمريكية "جريس هالسل" تقول في كتابها "النبوءة والسياسة":

"إننا نؤمن كمسيحيين أن تاريخ الإنسانية سوف ينتهي بمعركة تدعى "ارمجدون"، وأن هذه المعركة سوف تتوج بعودة المسيح الذي سيحكم بعودته على جميع الأحياء والأموات على حدٍ سواء".
(هذه المقولات مأخوذة من كتب: "النبوءة والسياسة" لجريس هالسل، وكتاب: "دراما نهاية الزمن" للكاتب أورال روبرتس، وكتاب "نهاية أعظم كرة أرضية" للكاتب هال ليندسي، ويفترض صاحب الكتابين الأخيرين المشهورين في أمريكا أن الكرة الأرضية سوف تنتهي تماماً في سنة 2000م أو قريباً منها).

أتدرون ما سر اهتمام الغرب المسيحي قادةً وعلماء و مثقفين وكثير من عامتهم بهذه الكلمة "ارمجدون"؟!

إن ذلك يرجع إلى أن هذه الكلمة مذكورة في الإنجيل في أكثر من موضع وهو كتاب مقدس عندهم، حتى بعد تحريفه وتبديله. فهي إذن كلمة مقدسة لها معنى مقدس عندهم، ومن هنا جاء اهتمامهم بها.

فقد جاء في سفر الرؤيا (16/16):

(و جَمعت الأرواحُ الشيطانية جيوشَ العالم كلها في مكان يسمى "ارمجدون").
(ص 388، الناشر: دار الثقافة).

فهذا اعتقاد العامة منهم والمثقفين والعلماء، وهذا سر اهتمامهم بـ "ارمجدون"؛ لأنها عقيدة عندهم، أما القادة والعسكريون فيجمعون إلى هذا السر في الاهتمام بـ "ارمجدون" سبباً آخر كشفت عنه "جريس هالسل" في كتابها المذكور ص 40 إذ تقول:

(و يعتبر العسكريون –خاصةً الغزاة القدماء- هذه المنطقة موقعاً استراتيجياً، يستطيع أي قائد يستولي عليه أن يتصدى لكل الغُزاة).

أظن هذا السبب المذكور يكشف لنا سرّ تمكين الغرب لليهود من إقامة دولة بأرض فلسطين بوعد "بلفور" واستماتتهم في الدفاع عنهم، لأن هذه الدولة الناشئة – التي وافقت أطماعها أطماعهم – هي قاعدة عسكرية لهم في "ارمجدون"؛ لأنهم يخططون للمرحلة القادمة من المواجهات المحتومة.

ومن العجب أننا حين نرى أقوال أهل الكتاب قد تواطأت وكلمتهم قد اتفقت على اعتبار ارمجدون عقيدة وحقيقة ينتظرونها، نجد كثيراً من المسلمين بل أكثرهم لا يعلمون عنها شيئاً. بل على العكس يهاجمون من يحاول تنبيههم إلى خطرها القادم، والمرء عدو ما يجهل.

إن النصارى جميعاً يعتقدون أن المسيح هو الرب المخلص "Jesus is the Christ"، وأنه لابد سينزل آخر الزمان ويجيء من السماء بمجرد أن تقوم حرب "ارمجدون" النووية الفظيعة، ليأخذ أتباعه ويرفعهم فوق السحاب، حتى لا يعاينوا أهوال الحرب الضروس، بل يظلون في "البلكونة" فوق السحاب –كما يقولون- حتى تفرغ الحرب من القضاء على الأشرار أو بمعنى أصح "الإرهاب".

يقول لهم السيد المسيح:

"سآتي أيضاً وآخذكم"."لتكن أحقَّاؤكم مُمَنطَقة، وسُرُجكم موقدة، وأنتم مثل أناس ينتظرون سيدهم حتى يرجع من العُرْس، حتى إذا جاء وقرع يفتحون له للوقت، طوبى لهؤلاء العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين..." (لوقا: 12/25-37).

ولذلك فإنهم ينتظرون "ارمجدون"، بل ويستعجلون مجيء المسيح، ويقولون متغنيين: (O Jesus Come) أيها المسيح تعال. و "حبيبنا يا يسوع، آمين، تعال"، وقد علمتم أنهم يعتقدون أنه لن يأتي حتى يمهدوا له الأرض بالقضاء على الأمم الأخرى أو الأشرار في معركة "ارمجدون".

ومن هنا جاءت أهمية التنبيه على خطورة هذه الكلمة وضرورة إلقاء البيان الخاص بارمجدون.

توضيح معنى:
لإزالة سوء فهم وقع فيه البعض –يغفر الله لنا ولهم- نقول:

إن المقصود بحديثنا عن ارمجدون ليس اللفظ والكلمة، وإنما المراد المدلول والمعنى، فإنها كلمة تعني الكثير والكثير. فإذا كان بعض المسلمين انشغل باللفظ عن المعنى، وشَغل نفسه بالقِشر عن اللُّباب، وظل يعترض على مجرد كلمة "ارمجدون"، على أنها كلمة لم ترد في السنة، وبناءً على ذلك أغمض عينيه وأغلق قلبه وجعل أصابعه في أذنيه، حتى لا يسمع هذه البدعة. فأقول لهم –إشفاقاً على حالهم-:

دعوكم من الكلمة كلفظ، وافهموا المعنى المراد، فهي حرب تحالفية عالمية نووية مدمرة قريباً جداً، ويمكنكم أن تطلقوا عليها هذا الاسم: "الحرب العالمية الثالثة" آخذين في الاعتبار أن أهل الكتاب الذين سيشعلون نار هذه الحرب يسمونها "ارمجدون".. هذا الاسم الأعجمي المبتدع.

فهل يا ترى استطعنا بذلك أن نحل هذا الإشكال، ونزيل هذا الهم الكبير الذي جثم على صدوركم من جرّاء هذا الاسم "ارمجدون"؟؟!!

هل ارمجدون هي الملحمة الكبرى؟

والجواب: كلا.

فالملحمة الكبرى تكون بعد ارمجدون وفي أعقابها، ويمكن أن نميز ارمجدون بالآتي:

• هي حرب تحالفية عالمية، يشترك فيها معظم أهل الأرض.

• الأرض الرئيسية للمعركة وادي مجيدو بفلسطين.

• هي حرب نووية مدمرة تقضي على معظم الأسلحة الاستراتيجية للدمار الشامل.

• وهي تمهيد للملحمة الكبرى، إذ يستعين الروم (أمريكا و أوروبا) بالمسلمين للقضاء على الشرق (الصين و روسيا و إيران ومن معهم). ويتم لهم ما أرادوا، ثم يشحذوا سيوفهم، ويحدوا أسنانهم للقضاء على المسلمين في الملحمة الكبرى، والتي تتميز بالآتي:

• تكون بعد ارمجدون العالمية وفي أعقابها بفارق بضعة أشهر.

• هي لقاء مباشر بين الغرب الصليبي والمسلمين.

• تكون في سوريا، وتحديداً في "الأعماق" أو "دابق" قريباً من دمشق.

• يكون قائد المسلمين فيها المهدي عليه السلام بلا خلاف.

• وهي حرب بالخيل والسيوف.

• ومدتها أربعة أيام.

• والنصر في النهاية هو للمسلمين بقيادة المهدي.

• و نقول إن ثمة حربين ستقعان: ارمجدون ويليها الملحمة الكبرى، ويكون النصر في الأولى للروم والمسلمين على عدوهم، أو بمعنى أصح كما جاء في بعض الروايات أنه عدو لهم –أي للروم- وهم المعسكر الشرقي (الصين و روسيا و إيران ومن معهم)، ويكون النصر في الثانية - وهي الملحمة الكبرى- للمسلمين على الروم.

ويمكننا القول بأن الحربين حرب واحدة في جولات، إذ إن الروم بعد رجوعهم ورجوعنا معهم منتصرين يرجعون إلى بلادهم وفي نيتهم الغدر بنا، كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: "وفي نيتهم الغدر"، فهي حرب واحدة طويلة في جولتين بل جولات، بدأت بضرب العراق وتنتهي بالملحمة الكبرى، ولعل ذلك يفسر ذكرهم ارمجدون فقط دون الملحمة، على أنها حرب واحدة طويلة، يدخل في مرحلتها الأخيرة الملحمة الكبرى.
منقول..... 29
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Diaboo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : طالب
المزاج : عنب
التسجيل : 06/12/2011
عدد المساهمات : 2809
معدل النشاط : 3072
التقييم : 113
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ألملحمه الكبري   الخميس 5 أبريل 2012 - 4:44

ايه الى عرفك ان حرب ارمجدون ستكون الحري العالمية الثالثة ربما تكون الحرب العالمية الرابعة او الخلمسة ما ادرانا نحن ؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ألملحمه الكبري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017