أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرابى

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
المهنة : مدمن منتدانا
المزاج : راضى ومتفائل وعال العال
التسجيل : 09/11/2011
عدد المساهمات : 853
معدل النشاط : 877
التقييم : 55
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم    الأربعاء 14 مارس 2012 - 1:34

الكاتب الامريكى استانلى ميسلر:
لماذا لاتثق مصر فينا؟‏!‏
بقلم ـ ستانلي ميسلر‏:‏
698

عدد القراءات


بعد السماح للأمريكيين السبعة المتهمين في قضية التمويل الأجنبي والتابعين لمنظمات غير حكومية مدعومة من الولايات المتحدة بالسفر بعد دفع الكفالة‏,‏

يجب علينا الآن أن نعرف ماذا كانت تريد الولايات المتحدة من وراء إرسال هؤلاء إلي مصر, معتمدين علي المنطق بدلا من المشاعر العاطفية قد يدفعنا الاحتجاج المصري الي هذا العمل الذي يبدو تعزيزا للديمقراطية إلي الشعور بالصدمة ووصف هذا الاحتجاج بالحماقة والبربرية, إلا أنه في حقيقة الأمر من حق المصريين ان يشعروا بالريبة, أن المحاولات الأمريكية لتعزيز الديمقراطية في جميع انحاء العالم من خلال المنظمات غير الحكومية لها كثير من الاحيان تاريخ مقلق وبدايات بغيضة.
ترجع هذه المحاولات إلي عملية لوكالة المخابرات الأمريكية والتي فقدت مصداقيتها, فخلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي وفي أثناء الحرب الباردة, انشأت المخابرات مجموعة من المؤسسات الصورية لتحويل أموال من وكالة المخابرات إلي المنظمات الخاصة سواء المناهضة لشيوعية أو غير الشيوعية, بالإضافة إلي بعض المستفيدين الآخرين من تلك الأموال ومنهم مؤسسات في لندن وإفريقيا, وكانت بعض هذه المنظمات لاتعلم أنها تستخدم أموال وكالة المخابرات الأمريكية. ولكن عندما نشرت وسائل الإعلام الأمريكية تفاصيل واسرار عمليات التمويل شعرت الإدارة الأمريكية بحرج بالغ وقام الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت ليندن جونسون بوضع نهاية لعمليات التمويل التي تقوم بها وكالة المخابرات.
ولكن شعر الكثير من أعضاء الكونجرس أن مشكلة برنامج التمويل تكمن فقط في علاقته بوكالة المخابرات وأوصوا بقطع تلك العلاقة وجعل كل شيء علنيا, وان أي محاولة كسب العقول والقلوب بالطريقة الأمريكية سيكون افيد, وخلال الثمانينيات في أثناء فترة حكم الرئيس ريجان أنشأ الكونجرس المؤسسة الوطنية للديمقراطية لتحل محل برنامج وكالة المخابرات المنتهي.
وبموجب القانون, تم تقسيم أموال المنح علي أربعة معاهد جديدة تم إنشاؤها لرعاية برامج تعزيز الديمقراطي في جميع انحاء العالم, وتولي الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي وغرفة التجارة الأمريكية إدارة المعاهد الأربعة لضمان تحقيق الإيديولوجية والمصالح الحكومية. كان من الواضح أن عملية نشر الديمقراطية في دول أجنبية تعتبر مسألة شديدة الحساسية ويجب التعامل معها بعناية فائقة, ولكن حدث نوع من التخبط حول من يستحق أموال التمويل, فعلي سبيل المثال تم تخصيص مبلغ مليون ونصف المليون دولار لمعهد AFL_CIO في فرنسا, ولأن فرنسا تعد دولة ديمقراطية وحليفة للولايات المتحدة لم يتم الإعلان عن ارسال تلك المنحة إليهم. وكان ايرفينج براون البالغ من العمر 74 عاما هو المسئول عن التعامل مع المنحة الأمريكية في باريس, حيث تولي انفاق أموال المخابرات التي تم ارسالها علي منع الشيوعيين من السيطرة علي النقابات العمالية بعد الحرب العالمية الثانية, ومنح براون معظم أموال المنحة الأمريكية إلي مؤسسة الممرضات واتحاد العمل المناهض للشيوعية, كما منح 575 ألف دولار إلي جماعة الطلاب اليمينيين التي تهاجم باريس وتنشر الملصقات التي تهاجم الرئيس الاشتراكي لفرنسا في ذلك الوقت فرانسوا ميتران.
ومن وجهة نظر براون, كانت فرنسا في خطر لأن الحزب الشيوعي الذي له نحو 10% من اصوات الناخبين بدعم ميتران.
وقال لصحيفة لوس أنجلوس تايمز: نحن ندافع عن الديمقراطية في فرنسا, ومن جانبها نفت السفارة الأمريكية علاقتها بالموضوع عندما استعرضت احدي صحف باريس دور براون في الحملة الانتخابية.
ومنذ ذلك الوقت كانت هناك اتهامات للمؤسسة الوطنية للديمقراطية بالتدخل في الانتخابات أو الاستفتاءات من قبل دول بنما ونيكاراجوا وتشيلي وكوستاريكا وتشيكوسلوفاكيا, وعلي الرغم من ذلك مازالت المنح التي تعطيها المؤسسة مدعومة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري, وخصص الكونجرس 118 مليون دولار لميزانية المنح التي ترسلها المؤسسة الوطنية للديمقراطية عام 2012
وفي مصر, تعرضت المنظمات الأمريكية الأربع للهجوم بسبب التمويل الأجنبي غير الشرعي, ومن بين تلك المنظمات التي حصلت علي أكبر حصة من المنح المعهد الجمهوري الدولي التابع للحزب الجمهوري الوطني الديمقراطي التابع للحزب الديمقراطي, بالإضافة إلي مؤسسة فريدم هاوس, والمركز الدولي للصحفيين والتي وجهت لهم أيضا تهمة تلقي أموال بطريقة غير شرعية من المؤسسة الوطنية للديمقراطية.
وتاريخ المؤسسة الوطنية للديمقراطية من المستحيل ألا يكون معروفا للسيدة فايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي والتي قادت الهجوم علي المنظمات الأمريكية, وتعد فايزة أبو النجا دبلوماسية صاحبة خبرة حيث قضت خمسة أعوام خلال فترة التسعينيات مستشارة لبطرس غالي أمين عام منظمة الأمم المتحدة في ذلك الوقت ولم يكن الوقت أو المكان مناسبا لها لمتابعة الممارسة الديمقراطية الأمريكية علي أرض الواقع.
وخلال فترة إدارة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون, حدث قلق في الرأي العام بسبب مقتل 18 جنديا أمريكيا في الصومال عام 1995, ووجهت الإدارة الأمريكية الاتهام إلي الأمم المتحدة وامينها بطرس بطرس غالي حول مسئوليته عن مقتل الجنود الأمريكيين علي الرغم من أن هؤلاء الجنود كانوا تحت قيادة الولايات المتحدة وليس الأمم المتحدة وذلك حتي لايتأثر بيل كلينتون والذي كان يستعد لخوض معركة إعادة انتخابه رئيسا لفترة ثانية, وتم تقديم بطرس بطرس غالي ككبش فداء, والذي سخر منه بوب دول منافس بيل كلينتون خلال الانتخابات ومقللا من شأن المتحدة.وبعد إعادة انتخاب بيل كلينتون, استخدمت مادلين أولبريت ـ سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ووزيرة خارجيتها بعد ذلك ـ حق النقض علي إعادة انتخاب بطرس بطرس غالي لفترة ثانية كأمين عام للأمم المتحدة في حين صوت باقي أعضاء مجلس الأمن له, لذلك ربما لن تجني المؤسسة الوطنية للديمقراطية أي مصلحة من فايزة أبو النجا الآن في ظل رئاسة مادلين أولبريت للمؤسسة.
نحن لانعرف بالضبط من الانشطة الأمريكية التي تثير غضب المصريين وفايزة أبو النجا في مصر, حيث لم يتم اسقاط التهم حتي الآن, وتقول جماعات مدافعة عن هذه المنظمات ان عملهم كان قانونيا ومشروعا في مجال المجتمع المدني, ولكن هناك حاجة إلي إجراء تقييم شامل.
والأهم من ذلك, يجب تقييم الواقع وراء تمويل الولايات المتحدة للمنظمات غير الحكومية وفي الحقيقة فإن تقديم النصح والمشورة لاصدقائنا يحتوي علي قدر كبير من الحساسية. حيث لايقبل الجميع تدخلنا في شئونه, لذلك يجب ألا تمارس هذه المنظمات الأمريكية الخاصة, والتي تحصل علي أموالها من الحكومة الأمريكية, نشاطها في دولة لاترغب في وجودها كما يبدو الحال في مصر, انهم غير مرغوب في وجودهم.
, نقلا عن صحيفة لوس انجلوس تايمز]
http://www.ahram.org.eg/Issues-Views/News/136983.aspx
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم    الأربعاء 14 مارس 2012 - 1:44

بصراحة يا عرابي انا مش عارف انت متبت ليه في المواضيع من النوه دا

صدقني دمك هيحرق فقط

مش هتعرف توصل لحاجة

المخابرات المصرية ورا الموضوع=احنا طلعنا بمكسب

ومتنساش ان المصلحة العليا للبلد تفوق القضاء وغيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tiger707

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 24/10/2009
عدد المساهمات : 210
معدل النشاط : 238
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم    الخميس 22 مارس 2012 - 5:10

<P id=text2 align=center>
<P id=text2 align=center>الاستراتيجية الأميركية الإسرائيلية تقوم حاليا على نقل المعركة إلى أرض العدو ليس بالضرورة عبر الأسلحة التقليدية أو حتى النووية. الاختراق الآن يتم من خلال حروب الطابور الخامس ومخططات أجهزة الإستخبارات لتدمير الدول من الداخل وإنهاكها في إضطرابات وحروب أهلية داخلية مما يؤدي إلى ضعفها وإفلاسها ومن ثم يمكن تفكيكها. هذا ما يظهر على أرض الواقع من تدمير المنطقة لخلق واقع سايكس بيكو جديد.
<P id=text2 align=center>الحقيقة هي أن جيل هذه الأمة العربية الإسلامية قد حكم عليه وربما دون إرادته، أن يخوض حربا على الهوية الوطنية، على الشعور بوحدة الانتماء إلى الأرض والتاريخ المشترك. إنها حرب على المستقبل.
في هذا القطر تستهدف طائفة، وفي قطر آخر تستهدف الدين. وفي كل الحالات هي تستهدف وحدة الشعب في كل بلد عربي، من العراق إلى المغرب وموريتانيا، ومن البحرين إلى اليمن والسودان والصومال، والبقية تأتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tiger707

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 24/10/2009
عدد المساهمات : 210
معدل النشاط : 238
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم    الخميس 29 مارس 2012 - 4:58


لم تعد امريكا تسطيع ان تكذب او تتلون ابعد من ذلك

فكل حيلها وعملياتها القذرة اضحت مكشوفة للجميع

وعدائها لمصر رغم كل محاولات التمويه والكذب والخداع اتخذت منحى اشد وقاحة بعد الثورة

الشعبية التى اطاحت بلاعق احذية البيت الاسود وتل ابيب الطاغية البائد الامبارك

وعليه فيجب اتخاذ الحيطة والحذر والرد بكل قوة ممكنة ومتنوعة على هؤلاء السفلة

واى تعاون من اى جهة مع هؤلاء لا يعد الا خيانة وسقوط يجب بتره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 28/03/2012
عدد المساهمات : 72
معدل النشاط : 47
التقييم : -4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم    الخميس 29 مارس 2012 - 12:48

ممتاز الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كيف تحول المخابرات الامريكيه الاموال الى عملائها فى العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين