أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جملة خطيرة نقولها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 جملة خطيرة نقولها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصاعقة المدمرة

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 30/03/2011
عدد المساهمات : 365
معدل النشاط : 254
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: جملة خطيرة نقولها   الخميس 8 مارس 2012 - 18:52



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

إخواني هناك جملة يقولها الكثيرون منا دون قصد ولكن للأسف هي خاطئة ولها عواقب وخيمة

فيقول السائل
(ما حكم قول * يسعد ربك أو يسعد الله
وهناك أخرى وهي لا حياء في الدين )

الجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كلمة "يسعد الله" لم ترد في القرآن ولا في السنة بإثبات ولا نفي، قال
شارح الطحاوية: فالواجب أن ينظر في هذا الباب -أعني باب الصفات- فما أثبته
الله ورسوله أثبتناه، وما نفاه الله ورسوله نفيناه، والألفاظ التي ورد بها
النص يعتصم بها في الإثبات والنفي، فنثبت ما أثبته الله ورسوله من
الألفاظ والمعاني، وننفي ما نفته نصوصهما من الألفاظ والمعاني، وأما
الألفاظ التي لم يرد نفيها ولا إثباتها، فلا تطلق حتى ينظر في مقصود
قائلها، فإن كان معنى صحيحاً قبل، لكن ينبغي التعبير عنه بألفاظ النصوص
دون الألفاظ المجملة إلا عند الحاجة مع قرائن تبين المراد والحاجة، مثل أن
يكون الخطاب مع من لا يتم المقصود معه إن لم يخاطب بها ونحو ذلك.

وقال في موضع آخر: والتعبير عن الحق بالألفاظ الشرعية النبوية والإلهية هو سبيل أهل السنة والجماعة.

وعلى ذلك، فلو عبر عما يريد بكلمة "يفرح الله" أو "يرضي الله" لكان أولى،
لثبوت صفة الفرح والرضا في القرآن والسنة الصحيحة، وأما قول " لا حياء في
الدين" فالغالب أن قائله يقصد أنه لا يشرع الحياء في معرفة الدين، ولا
ينبغي أن يكون مانعاً من السؤال عما يحتاج إليه الإنسان في دينه إذ لا حرج
عليه في ذلك، وإن غالب من يسأل في دينه عما يستحي منه يقدم لسؤاله
بالعبارة السابقة، فهي كالاعتذار عن التقدم بهذا السؤال، وقد قدمت أم سليم
بسؤالها عن حكم احتلام المرأة بقولها: إن الله لا يستحي من الحق. فلو
استعيض عن قول القائل: "لا حياء في الدين" بما قدمت به أم سليم لكان أولى،
كما أن إطلاق "لا حياء في الدين" قد يفهم منه احتمال بعيد وهو أن الحياء
ليس من الدين، وذلك ليس بصحيح، بل الحياء شعبة من الإيمان، وراجع الفتوى
رقم: 5173.

والله أعلم.






أتمنى أن نكون أكثر إنتباها واحتراما وتأدبا لله
ربما نحن لا نقصد شيء مما نقول ولكن بما اننا علمنا فيجب علينا ترك هذه الكلمات


أتمنى أنكم تنشروها وإذا سمعتوها لا تسكتوا بل بينوا للناس فهو من الأمر بالمعروف


جزاكم الله عني كل الخير

ارجو ان ينال إعجابكم

منقول
مع تحيات:الصاعقة المدمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الكبسوله

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 29
المهنة : عسكري
المزاج : عصبي
التسجيل : 13/01/2011
عدد المساهمات : 141
معدل النشاط : 85
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جملة خطيرة نقولها   الإثنين 26 مارس 2012 - 19:18

اللهم اغفر لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جملة خطيرة نقولها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017