أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مالي تحضر لأكبر هجوم ضد ثوار أزواد قرب الحدود مع الجزائر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مالي تحضر لأكبر هجوم ضد ثوار أزواد قرب الحدود مع الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karl roman poli

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: مالي تحضر لأكبر هجوم ضد ثوار أزواد قرب الحدود مع الجزائر   الأربعاء 29 فبراير 2012 - 22:42

أفادت مصادر على صلة بالملف الأمني في الساحل أن الجيش المالي حشد أكثـر
من 4 آلاف جندي، لتنفيذ هجوم معاكس يهدف لدحر الثوار الأزواديين من قواعده
العسكرية التي افتقدها في معاركه، واستعادة السيطرة على الطرق الرئيسية في
شمال مالي.
قررت وزارة الدفاع المالية حشد نصف تعداد قواتها لتنفيذ
هجمات في الشمال والشرق والغرب، لاستعادة السيطرة على طرق الحاميات
العسكرية التي سيطرت عليها الحركات الانفصالية. وقام وزير الدفاع المالي،
الجنرال ساديو جاساما، بتجنيد أكثـر من 4 آلاف مقاتل ومئات السيارات رباعية
الدفع وعربات مدرعة، لتنفيذ هجوم معاكس يوصف بـ''الكبير'' على عدة محاور،
وتكثيف الضغط العسكري على حركتي التمرد في إقليم أزواد أو ''أزواغ''
بالترفية. وتشكل مساحة إقليم أزواد المالي أكثـر من نصف مساحة جمهورية
مالي، ويتكون من ولايتين رئيسيتين هما تمبكتو وغاو، ويضم عدة مدن رئيسية
أهمها تاودني، ميناكا، غاو، تساليت، كيدال وأنيفيس، وهو إقليم تغلب على
مساحته الصحراء القاحلة. وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن حكومة مالي حصلت
على سيارات دفع رباعي جديدة مصفحة ومعدات عسكرية من دول إفريقية، لتعويض
الخسائر التي تكبدتها خلال بداية القتال التي قدرت بأكثـر من 100 سيارة
ومئات قطع السلاح.
وكشفت مصادر على صلة بالملف الأمني في شمال مالي بأن
الجيش المالي يواصل حشد قواته بعد استلام شحنة من سيارات الدفع الرباعي
المصفحة التي وصلت قبل يومين فقط. وقالت مصادرنا إن الجيش المالي يركز منذ
أسبوع تقريبا على حشد أكبر عدد ممكن من سيارات الدفع الرباعي والعربات
المدرعة الروسية ''بي أم بي'' على مستوى عدة طرق رئيسية، تمهيدا لتنفيذ
هجمات معاكسة متعددة عبر عدة جبهات، لاستعادة السيطرة على مواقع وحاميات
عسكرية انسحب منها جنود الجيش المالي مؤخرا. وتتركز الهجمات المعاكسة التي
يشرف على تنفيذها وزير الدفاع المالي شخصيا، الجنرال ساديو جاساما، من
قاعدة متقدمة في منطقة غاو، على استعادة السيطرة على الطريق الدولي الذي
يربط مدينة تساليت المالية ببرج باجي مختار الجزائرية، بعد أن سيطر الثوار
الأزواد على قاعدة أمشش العسكرية. كما تركز قوات مالية، قوامها أكثـر من
800 جندي، على جبهة الغرب لتطهير 3 طرق فرعية تربط مدينتي تاودني وموقع
سيوت العسكري الإستراتيجي. وكشفت وكالة أزواد للأنباء أن مراسليها لاحظوا
انطلاق قوات مالية بقيادة العقيد أغ أمو وولد ميدو لاستعادة الطريق الدولي
المؤدي إلى مدينة تساليت.
وتركز قوات مالية ضخمة قوامها أكثـر من 1500
جندي على استعادة السيطرة على عدة قواعد قرب الحدود المالية النيجرية،
لحرمان الثوار الأزواد من الحصول على المؤونة والمحروقات والأسلحة المهربة
من ليبيا. وتهدف العمليات العسكرية الجديدة لتضييق الخناق على عناصر حركتي
الانتفاضة الأزوادية من جهة، وتحسين الموقف العسكري للجيش المالي، قبل
الدخول في أية مفاوضات مع الجانب الأزوادي.

http://www.elkhabar.com/ar/politique/281878.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مالي تحضر لأكبر هجوم ضد ثوار أزواد قرب الحدود مع الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين