أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إسرائيل لن تبلغ واشنطن مسبقا بأي ضربة عسكرية محتملة لإيران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

  إسرائيل لن تبلغ واشنطن مسبقا بأي ضربة عسكرية محتملة لإيران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kaderamir

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : .....ننتصر او نموت
المزاج : ثائر طبعا
التسجيل : 21/06/2011
عدد المساهمات : 1171
معدل النشاط : 1108
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إسرائيل لن تبلغ واشنطن مسبقا بأي ضربة عسكرية محتملة لإيران   الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 18:28

كشف مصدر استخباراتي أمريكي أن المسؤولين الإسرائيليين أكدوا أنهم لن يبلغوا واشنطن مسبقا إذا قررا توجيه "ضربة عسكرية وقائية" للمنشآت النووية الإيرانية.
وقال المصدر لوكالة أسوشيتدبرس إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه إيهود باراك نقلوا رسائل بهذا المعنى لعدد من كبار المسؤولين الأمريكيين الذين زاروا إسرائيل أخيرا ومنهم رئيس الأركان مارتن ديمبسي و مستشار الأمن القومي توم دونيلون ومدير المخابرات الوطنية الأمريكية وعدد من نواب الكونغرس.
وبحسب المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه قال المسؤولون الإسرائيليون إنهم إذا قرروا ضرب إيران فسيكتمون الأمر عن الأمريكيين لتقليل احتمالات اتهام واشنطن بالفشل في منع الهجوم الإسرائيلي.
ويقول محللون إن كبار المسؤولين الأمريكيين حاولوا خلال جولات المحادثات أخيرا مع الجانب الإسرائيلي تقليل " فجوة الثقة" بين الولايات المتحدة وإسرائيل حلو كيفية التعامل مع طموحات إيران النووية.
وقالت تقارير إن واشنطن حوالت على مدى الشهور الماضية إقناع إسرائيل بأن الضربة العسكرية سيكون لها تأثير مؤقت على البرنامج النووي الإيراني.
وأعلنت الولايات المتحدة انه ليس لديها معلومات عما إذا كانت طهران قد قررت بدء الاستخدام العسكري للمواد النووية المتاحة لها أي تحويلها إلى قنبلة أو رأس صاروخ نووي.
وقد رفض البيت الأبيض التعليق على هذه التسريبات التي يرى المحللون انها ستزيد قلق المسؤولين الأمريكييين وتدفعهم لإجراء المزيد من المحادثات على مستوى عال مع إسرائيل.
وأشارت تقارير إلى أن المسؤولين الإسرائيليين أصابهم الإحباط خاصة بعد زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي.
وقال المصدر الاستخباراتي إن إسرائيل اقتنعت عقب زيارة دونيلون بأن الأمريكيين لن يلجأوا إلى العمل العسكري وأيضا لن يؤيدوا قيام إسرائيل بذلك.
وأضاف أن المسؤولين الإسرائيليين توصلوا إلى نتيجة مفادها بأن عليهم القيام بعمل عسكري من جانب واحد ضد إيران.
وخلال الأسبوعين القادمين سيجري باراك في واشنطن محادثات مع كبار المسؤولين ونواب الكونغرس.كما سيزور نتنياهو واشنطن لإجراء محادثات مع الرئيس الأمريكي.
يشار إلى أن إيران تؤكد انه برنامجها النووي لأغراض سلمية.
وتقاوم طهران ضغوط الغرب لوقف انشطة تخصيب اليورانيوم التي يعتقد انها قد تكون مقدمة لجانب عسكري للبرنامج النووي الإيراني.
وعقب محادثات اجراها وفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي في إيران اتهمت الوكالة طهران بعدم التعاون ا بشأن برنامجها النووي، معربة عن "مخاوف جدية بشأن أبعاد عسكرية محتملة" لأنشطة طهران النووية.
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/02/120228_israel_strike_usa.shtml
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3188
معدل النشاط : 4645
التقييم : 866
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إسرائيل لن تبلغ واشنطن مسبقا بأي ضربة عسكرية محتملة لإيران   الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 22:24

ويستمر مسلسل التناغم
الاسرائيلي الايراني الامريكي في المنطقة على حسب المصالح المشتركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إسرائيل لن تبلغ واشنطن مسبقا بأي ضربة عسكرية محتملة لإيران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين