أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تخريج دفعة جديدة من الكلية البحرية المصرية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تخريج دفعة جديدة من الكلية البحرية المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
X---XEGYX---X

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 32
المهنة : محلل نظم
المزاج : غبار ذرى منشطر
التسجيل : 30/12/2007
عدد المساهمات : 1280
معدل النشاط : 48
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تخريج دفعة جديدة من الكلية البحرية المصرية   الإثنين 7 يوليو 2008 - 7:37





وسط أجواء مفعمة بالحماس والوطنية‏,‏ قدمت الكلية البحرية عرضا عسكريا رائعا‏,‏ شهده الرئيس حسني مبارك‏,‏ القائد الأعلي للقوات المسلحة‏,‏ صباح أمس في بداية الاحتفال بتخريج الدفعة‏59.‏ تضمن العرض صفحات ناصعة من سجل الشرف والبطولة والانتصار المصري علي مر العصور بدءا من معركة ذات الصواري‏,‏ مرورا بإغراق المدمرة إيلات‏,‏ وتدمير وحدات بيت شيفع و بات يام‏,‏ وانتهاء بالدور البارز للبحرية المصرية في معارك أكتوبر‏.‏

وأكد العرض قدرة قادة الغد من خريجي الكلية علي القيام بدورهم في تأمين السواحل المصرية العريضة‏,‏ واستيعاب كل جديد لمواكبة التطور والتقدم السريع في تكنولوجيا التسليح والعلوم البحرية‏.‏

وقام الرئيس‏,‏ خلال الاحتفال بتخريج الدفعة التي أطلق عليها اسم الفريق عبدالمنعم واصل قائد الجيش الثاني الميداني في حرب أكتوبر‏,‏ بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية‏,‏ تقديرا لتفوقهم وتفانيهم في أداء مهامهم خلال دراستهم‏.‏

حضر الاحتفال المشير حسين طنطاوي‏,‏ القائد العام للقوات المسلحة ـ وزير الدفاع والإنتاج الحربي‏,‏ والفريق سامي عنان‏,‏ رئيس الأركان‏,‏ وعدد من الوزراء‏,‏ والمحافظين‏,‏ وكبار رجال الدولة والقوات المسلحة‏.‏

وقد قام الطلاب بتنفيذ عدد من العروض والبيانات العملية التي أظهرت مدي رقي التدريب والتميز في الأداء‏,‏ واستيعاب أسلحة العصر‏,‏ وأدي الطلاب بعض الأنشطة الرياضية لتأكيد التوافق والتلاحم بين الفرد والمعدات التي تستخدم في نقل جماعات الضفادع البشرية والصاعقة البحرية إلي عمق العدو‏,‏ وقدموا صورا لأبرز المعارك في تاريخ البحرية المصرية مثل ذات الصواري‏,‏ التي كانت أول معركة بحرية كبيرة في تاريخ المنطقة عام‏655‏ ميلادية‏,‏ ودمر خلالها الأسطول العربي من مصر والشام أساطيل الإمبراطورية الرومانية‏,‏ وكذلك معركة البرلس عام‏1956‏ التي سطر فيها شهداء القوات البحرية صفحة ناصعة في سجل الشرف والانتصار‏.‏

كما قامت مجموعة أخري من الطلاب بعرض لتجهيز المعدات طبقا للمعدلات الزمنية لأحدث الأسلحة والمعدات البحرية‏,‏ تضمنت تجهيز لنشات نقل الضفادع البشرية‏,‏ وأعمال التشغيل والصيانة والتأمين الفني‏,‏ وتجهيز لنش الغطس المتعدد المهام بحرية‏1,‏ الذي تم تصنيعه بالكامل بأيد مصرية‏,‏ وقامت مجموعة من الضفادع البشرية بالتدخل السريع لإنقاذ إحدي السفن من الغرق‏,‏ وإصلاح أعطالها‏.‏

كما نفذ الطلاب بيانا عمليا أمام الرئيس بدأ بعملية إغراق المدمرة إيلات باستخدام سرب من لنشات الصواريخ في وقت قياسي‏,‏ كما قدموا بيانا عمليا للإغارة علي ميناء إيلات في أثناء حرب الاستنزاف لتدمير الوحدات الإسرائيلية بيت شيفع و بات يام باستخدام الضفادع البشرية‏,‏ بالإضافة إلي بيان عملي لإقلاع طائرات الهليكوبتر من فوق ظهر الوحدات البحرية لأعمال الاستطلاع‏.‏

كما قامت القوات الجوية ببيان عملي للتعاون مع القوات البحرية‏,‏ حيث قامت طائرات إف‏16‏ بتوجيه الضربة الأولية للعدو لإضعاف قدراته القتالية تمهيدا لنجاح الضربة البحرية بتنسيق كامل مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة‏,‏ وأجهزة القيادة العامة‏.‏

وقام الطلاب ببيان عملي لاقتحام هدف ساحلي منعزل معاد ليلا‏(‏ محطة رادار‏),‏ حيث أسقطت طائرة هليكوبتر عناصر من الضفادع البشرية للاستطلاع والاقتحام بنجاح‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تخريج دفعة جديدة من الكلية البحرية المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين