أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وسائل الإعلام الإسرائيلية: قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل أبيب.

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وسائل الإعلام الإسرائيلية: قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل أبيب.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صاعق الروم

جــندي



الـبلد :
العمر : 34
التسجيل : 16/02/2012
عدد المساهمات : 21
معدل النشاط : 49
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: وسائل الإعلام الإسرائيلية: قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل أبيب.   الخميس 16 فبراير 2012 - 16:37


صحيفة معاريف
وسائل الإعلام الإسرائيلية: قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل أبيب..
وزيارة نتانياهو التاريخية لها لتقسيم ثروات الغاز الطبيعى بالمتوسط
بينهما.. و"آبار النفط" تشعل الصراع مع أنقرة
ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل
أبيب، وأن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، التاريخية لها
اليوم هدفها الرئيسى تعزيز العلاقات القوية بينهم، بعد انهيار العلاقات
الإسرائيلية – التركية، بالإضافة لتقسيم ثروات الغاز الطبيعى بالمتوسط.
وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إن نتانياهو وصل إلى جزيرة قبرص، صباح
اليوم، فى زيارة تستغرق يوماً واحداً، للمرة الأولى فى تاريخ البلدين، فى
رحلة استغرقت 30 دقيقة طيران فقط من تل أبيب إلى هناك.
وأوضحت معاريف أن زيارة نتانياهو تأتى بعد عام من زيارة الرئيس القبرصى
ديميتريس كريستو فياس إلى إسرائيل، فى زيارة اعتبرت الأولى من نوعها أيضا
يقوم بها رئيس قبرصى منذ أحد عشر عاماً.
وأضافت الصحيفة العبرية، أنه من المتوقع أن يكون موضوع الطاقة والتعاون على
تطوير منابع الغاز الطبيعى فى شرق البحر المتوسط محل نقاشات رئيسية خلال
الزيارة التى يجريها نتانياهو، وأن الفكرة الرئيسية على جدول النقاش هى
كيفية بناء خط لنقل الغاز إلى قبرص، ومن ثم تصديره إلى أماكن أخرى فى
أوروبا، حيث تسعى شركة "ديليك" الإسرائيلية للطاقة لإبرام عقد شراكة مع
قبرص لبناء منشأة لمعالجة ونقل الغاز إلى كلا الجانبين.
فيما قالت صحيفة "جيروزليم بوست" الإسرائيلية، إن رحلة نتانياهو تبين مدى
العلاقات مع قبرص، والتى كانت قبل أربع سنوات من أكثر الدول المعادية
لإسرائيل فى أوروبا، وقد تحسنت الآن بشكل كبير.
ونقلت الصحيفة عن دبلوماسى إسرائيلى قوله، "إنه ينظر إلى قبرص على أنها
شريك إقليمى مهم بالنسبة لإسرائيل إلى جانب اليونان ورومانيا وبلغاريا،
وينظر إليها على أنها تحالف إقليمى موازى لتركيا".
ووفقاً للصحيفة العبرية، فقد بدأت العلاقات تزدهر مع قبرص، فى الوقت الذى
تدهورت فيه مع تركيا على مدى السنوات الأربع الماضية، حيث تنظر إسرائيل إلى
قبرص من الناحية الجغرافية على أنها أقرب دولة إلى الدول الأوروبية،
بوصفها جسراً إلى أوروبا، خاصة فيما يتعلق بقضايا الطاقة.
وأضاف المسئول الإسرائيلى، "هناك طرق عديدة يمكننا التعاون فيها بشأن قضية
الغاز بطريقة مفيدة للجانبين"، مشيراً إلى أن قبرص مهتمة بتطوير عمليات
التنقيب عن الغاز وعمليات تخزينه، وقد خلق هذا المسار توتراً بينها وبين
تركيا، حيث حذر وزير الخارجية التركى، أحمد داود أوغلو، فى الصيف الماضى من
رد ضرورى إذا مضت قبرص قدماً فى خططها التنموية لاستخراج الغاز الطبيعى من
البحر المتوسط.
وزعمت الصحف العبرية أن تركيا تحتل شمال جزيرة قبرص منذ عام 1973، وتؤكد أن
قبرص ليس لديها الحق فى استغلال المواد الطبيعية للجزيرة، فى حين أن
العلاقات المتوترة مع تركيا، دون شك، كان لها تأثير كبير على تحسن العلاقات
بين إسرائيل وقبرص.
ولفتت الصحف إلى أن قبرص لعبت دوراً رئيسياً العام الماضى فى مساعدة
إسرائيل، من خلال إحباط محاولة أسطول بحرى كان محملاً بالأسلحة من التوجه
إلى قطاع غزة، ورفضت بإصرار السماح للسفن بالإبحار من موانئها.
كما قامت قبرص بإرسال طائرة هليوكوبتر، كمساعدة عاجلة لإسرائيل فى شهر
ديسمبر من عام 2010، لإخماد حريق كبير نشب فى غابات جبل الكرمل، وبالمقابل
أرسلت إسرائيل إلى قبرص، كهدية، عشرة مولدات كهربائية للجزيرة للتخفيف من
نقص الكهرباء، الذى حدث بسبب انفجار قاعدة لسلاح البحرية القبرصى ودمر أحد
مراكز الطاقة الرئيسية هناك.
واتهمت قبرص تركيا باستخدام "أسلوب الترهيب"، موجهة بعضا من أشد انتقاداتها
حتى الآن لعدوتها القديمة التى تخوض معها مواجهة منذ عقود بشأن تقسيم
الجزيرة واكتشاف حقول للغاز الطبيعى فى الفترة الأخيرة.
ومن المنتظر ارتفاع إنتاج الغاز فى شرق البحر المتوسط عقب اكتشاف احتياطيات
بحرية هائلة أعقبتها ادعاءات بحقوق بحرية من جانب كل من تركيا وقبرص
ولبنان وإسرائيل.
فيما أجرت إذاعة الجيش الإسرائيلى مقابلة إذاعية مع وزيرة خارجية قبرص
ايراتو كوزاكو ماركوليس، مساء أمس، قبل زيارة نتانياهو للجزيرة قالت
خلالها، "إن تركيا أجرت العديد من التدريبات العسكرية "الاستفزازية" فى شرق
البحر المتوسط خلال الشهور القليلة الماضية"، على حد تعبيرها.
وأضافت الوزيرة القبرصية، إن استعراض القوة كان محاولة لتهديد قبرص
وإسرائيل، وإثناء الشركات الأجنبية عن التعاون معهما فى التنقيب عن الغاز
وإنتاجه، موضحة أن"هذا أسلوب غير مقبول بالمرة من جانب تركيا إنه أسلوب
ترهيب".
وأغضبت مساعى قبرص للاستفادة من ثروات النفط والغاز البحرية تركيا التى تطعن فى قانونية بحث نيقوسيا عن النفط والغاز.
وكانت شركة نوبل إنرجى الأمريكية التى تعمل مع قبرص وإسرائيل قد أعلنت،
الشهر الماضى، اكتشاف احتياطيات محتملة تتراوح بين 85 تريليون قدم مكعبة من
الغاز لقبرص، وهى كميات يمكن أن تحقق الاكتفاء الذاتى للجزيرة من الغاز
لعقود.
ومن المنتظر نمو إنتاج الغاز فى إسرائيل أيضا، وقد تتحول إلى مصدر رئيسى
للسلعة بدعم من اكتشافات يمكن أن تكفى لمدة أربعين عاما، وفق ما أعلنه وزير
الطاقة الإسرائيلى.
واتفقت قبرص وإسرائيل على الحقوق البحرية فى مياههما المتجاورة، فيما تنازع
تركيا، التى تسيطر على شمال قبرص فى حدودها البحرية، مع كل من قبرص
ولبنان.
وأوضحت وسائل الإعلام العبرية أن زيارة نتانياهو تشكل مؤشراً على تحسن فى
العلاقات بين الدولة العبرية والجزيرة المتوسطية، مرتبط باكتشاف احتياطات
كبيرة من الغاز الطبيعى قبالة سواحل البلدين الجارين اللذين تشهد العلاقات
بينهما فتورا.
وباتت مصالح الدولة العبرية وقبرص مرتبطة فى إطار عمليات التنقيب عن النفط
والغاز فى وقت يزيل تدهور العلاقات الإسرائيلية التركية عقبة.
جدير بالذكر أن إسرائيل وقبرص اكتشفتا احتياطات كبيرة من الغاز فى عرض
البحر أمام سواحلهما، وتنويان التعاون لوضع البنية التحتية التى تسمح
بإمداد الأسواق الأسيوية والأوروبية.
واكتشفت شركة "ديريك" الإسرائيلية وشريكتها "تيكسان نوبل" 450 مليار متر
مكعب من الغاز فى حقل "ليفياتان" القريب من المنطقة القبرصية، كما تملك
أيضا حصصا فى كل ما يمكن لشركة نوبل اكتشافه فى المياه الإقليمية القبرصية.
وأعلنت نوبل العام الماضى أنها اكتشفت احتياطيا يقدر بـ224 مليار متر مكعب قبالة سواحل قبرص.
وهذه الاحتياطات والآفاق الاقتصادية المرتقبة فتحت المجال لتجدد العلاقات
الإسرائيلية – القبرصية، خصوصا أن علاقات الدولة العبرية متوترة مع أنقرة
منذ الهجوم الذى شنه قوات الكومندوز البحرى الإسرائيلى على أسطول الحرية،
الذى كان يحاول كسر الحصار عن غزة، وأسفر عن مقتل تسعة أتراك فى شهر مايو
2010.
وجدير بالذكر أن قبرص كانت من أشد منتقدى إسرائيل حول القضية الفلسطينية،
ولم تقم علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية إلا فى عام 1994.
http://www3.youm7.com/News.asp?NewsID=603940&SecID=228&IssueID=168
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاعق الروم

جــندي



الـبلد :
العمر : 34
التسجيل : 16/02/2012
عدد المساهمات : 21
معدل النشاط : 49
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وسائل الإعلام الإسرائيلية: قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل أبيب.   الخميس 16 فبراير 2012 - 16:37

تركيا كانت للعراق دلوقتى قبرص اصبحت لمصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وسائل الإعلام الإسرائيلية: قبرص أصبحت بديلاً لتركيا بالنسبة لتل أبيب.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين