أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.
التسجيل
القوانين
قائمة الأعضاء
أفضل 20 عضو
الدخول

بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق

حفظ البيانات؟
الرئيسية
لوحة التحكم
الرسائل الخاصة
القوانين
الدردشة
البحث فى المنتدى
 



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
شاطر | .
 

 بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشروع نهر النيل الجديد

جــندي



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مهندس اتصالات ونظم معلومات
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/01/2012
عدد المساهمات : 15
معدل النشاط : 22
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 4:35

السلام عليكم:
أولا : الروابط :
لقد قمت بتجميع الرسوم البيانية لمعظم اسعار المعادن الهامة منذ عدة سنين (حاولت ان تكون قبل 2003 ولكن ليس في كلها) ومن اكثر من موقع وضغطها في ملف واحد للتيسير وها هو :
http://www.mediafire.com/?4lx1ol2o6p05zlt

وهذه روابط المواقع التي جئت منها بالرسوم البيانية في الملف السابق :
http://www.infomine.com/commodities/
ستجدوا الرسوم البيانية في الموقع السابق امام اسم كل معدن في الصورة الحمراء الصغيرة التي يظهر اسمها عند الوقوف عليها باسم Display all Charts
http://www.kitcometals.com/charts/
http://goldprice.org/gold-price-history.html
http://www.goldprice.org/spot-gold.html
http://www.kitco.com/charts/
بالنسبة لآخر موقع ستجدو الرسوم في مربع Historical Charts في القائمة على اليسار

,وأخيرا هذا شرح لقصة شراء مصر لكمية من الذهب لإسقاط اقتصاد اوربا وامريكا من هذا المنتدى وبها روابط لملفي شرح "مشروع نهر النيل الجديد" وملف "مقالات" وافكار اخرى كثيرة ارسلتها للحكومة المصرية :
http://www.arabic-military.com/t39936-topic


ثانيا : الشرح والتحليل المفصل للرسوم البيانية السابقة:
لقد قمت في هذا المنتدي بشرح قصة تحويل مصر لحوالي 4 مليار دولار إلي حوالي 76 طن سبائك ذهبية وقد عارض البعض وبرر سبب ارتفاع الذهب منذ عام 2003 من 400 دولار إلى 1600 للأونصة بان الصين تقوم بشراء الذهب وتسببت في رفع سعره ، وهنا اقدم دليل قوي جدا على ان سبب ارتفاع الذهب هو ان امريكا بتطبع دولارات بدون غطاء من الإنتاج وهي مجموعة من الرسوم البيانية لأسعار الذهب والفضة والبلاتيين والبترول وأكثر من 10 معادن اخرى وكلها ترتفع منذ عام 2003 بالضبط ومع بعض ولم تنزل إلا في 2008 بسبب الأزمة المالية العالمية ثم عاودت جميعها الإرتفاع وهذا الإرتفاع الجماعي لكل هذه المعادن مجتمعة لم يحدث من قبل 2003 أي ان هذه الأسعار اسعار قياسية لأول مرة في التاريخ وبمعدل غير مسبوق وتستطيعوا التأكد من النظر في الرسوم البيانية في السنين قبل 2003 ، فما هو تفسير هذه الزيادة الغير طبيعية ، أرجو منكم ان تسألوا احد الإقتصاديين او خريجين كليات التجارة والإقتصاد عن تفسير هذه الرسوم البيانية ، والتفسير الصعب القبول به عقلا ان كل المعادن هذه ارتفع سعرها بسبب نقص معروضها او زيادة الطلب عليها وهذا شيء صعب حدوثه وغير منطقي خاصة إذا عرفنا ان الزيادة في حدود 400 % !!!!!!!! . نعم 400 % فما سر هذا الإرتفاع الحاد في اسعار كل هذه المعادن مجتمعة منذ 2003 ؟ ، التفسير السهل والمنطقي والمرتبط بعام 2003 هو ان امريكا تخسر خسائر فادحة في العراق (ولكن بسبب تحكمها في الإعلام تقوم بإخفاء الأمر) ولكي تستمر في الصرف على الحرب تقوم بطبع الدولارات فتصيب إقتصاد العالم كله بالتضخم لحسابها لكي تصرف على الحرب في العراق وتعوض خسائرها ، بالبلدي أمريكا بتشفط من اقتصاد كل دول العالم لكي تغطي خسائرها في العراق وهذه اكبر عملية نصب في التاريخ البشري ، والدليل هو ان منحنى الرسم البياني لكل هذه المعادن مجتمعة يرتفع بداية من سنة 2003 ، ولو قمتم بعمل بحث على كل اسعار السلع الحرة السعر اعتقد ستجدوا نفس الإرتفاع منذ 2003 . وعندما قامت مصر بشراء 76 طن من الذهب في شهري 8 و 9 من عام 2011 ورفعت سعر الذهب من 1600 دولار للأونصة إلى 1900 دولار للأونصة لكي تحدث ذعر اقتصادي وتفهم روسيا والصين واليابان ، قامت روسيا والصين بعد ما فهموا بعمل الفيتو المزدوج في مجلس الأمن ضد القرار الموجه ضد النظام السوري وطبعا معملهوش علشان خاطر عيون بشار الأسد ولكن بسبب مصالحم ونصب أمريكا عليهم ولا زالوا بيتعنتوا امام امريكا بعد ما اتفضحت امامهم بل وبيضغطوا عليها ، وهذا هو تفسير الموقف الروسي والصيني الممانع لأي مصلحة أمريكية اوربية في الشرق الأوسط حتى الآن وهو كذلك سر ان امريكا بتحاول تراضي كل هذه الدول وغيرها بعد ما اتفضحت فقامت بما يلي : إدخال روسيا لمنظمة التجارة العالمية بعد اكثر من 18 عام من المفاوضات الغير ناجحة ، وقامت بعمل قاعدة امريكية في استرالية موجهة ضد الصين بعم ان وجهت الصين اشارة تهديد في معرض تقني للشباب الصيني قاموا فيه بعمل طيارة بدون طيار تضرب حاملة طائرات امريكية ، وقامت امريكا بمراضات الهند على حساب العلاقات الإستراتيجية لها مع باكستان ضد الهند فزعلت باكستان وتوترت العلاقات من حادث مقتل بعض الجنود الباكستانيين وهو ليس بجديد لأنه تكرر عدة مرات من قبل ، كما قام اوباما منذ عدة ايام بتخفيض ميزانية البانتجون بمقدار نصف تريليون دولار على 10 سنوات وبذلك لن يكون عند امريكا مقدرة على خوض حربين في آن واحد ولكي يغطي على الفضيحة قال "لا زالت امريكا اقوي دولة في العالم" وتحليل ذلك :
ستجدوا ان سعر الذهب ابتدأ يرتفع منذ سنة 2003 بالضبط ، وما هو اهم حدث تم في هذه السنة ؟ انها حرب غزو العراق ، فما حدث هو ان امريكا تتكلف كثيرا جدا وتخسر كثيرا جدا في حرب العراق وافغانستان من المقاومة التي تلاقيها هنالك ولتعويض الخسارة ولكي تقدر تواصل الحرب تقوم بكل بساطة بطبع دولارات ، هل فيه حد حيقدر يمنعها ؟ وما يحدث نتيجة ذلك هو انها تصيب العالم كله بالتضخم لحساب اقتصادها ، يعني بالبلدي بتشفط من كل احتياطيات العالم اللي في صورة دولار وأذون خزانة بالدولار لحسابها لكي تصرفها على الحرب وإليكم الدليل :
أن اوبما منذ عدة ايام قام بتخفيض ميزانية البنتاجون بحوالي نصف تريليون دولار في مدى عشر سنوات بعد ان انكشفت للصين ولروسيا ولليابان وباقي الدول لعبة طبع الدولارات التي تقوم بها امريكا :
http://arabic.euronews.net/2011/02/15/obama-launches-attack-on-us-deficit/
http://arabic.rt.com/news_all_news/news/563839/
http://www.b-style1.com/vb/global-news/t-87176.html

حد يقدر يقولي الفرق اللي خفضته امريكا دا كانت بتجيبه من اين ؟ بكل بساطة كانت بتشفطة من العالم كله عن طريق طبع الدولارات بدون انتاج.

وإنكشاف عملية طبع أمريكا للدولارات وانها بتشفط من باقي الدول هي سبب الفيتو المزدوج الروسي الصيني ضد امريكا واوربا في مسألة سوريا في مجلس المن في اواخر عام 2011، ولا انتم فاكرين ان روسيا والصين حتعمل فيتو ضد امريكا واوربا وتضر بمصالحا علشان خاطر عيون بشار الأسد ، لابد ان هناك مصلحة ، وستجون ان امريكا واوربا بتحاول ان ترضي كل من روسيا والصين وان هما اللي بيضغطوا عليها لأنهم مسكين عليها زلة . وعلشان كدا دخلت امريكا روسيا في منظمة التجارة العالمية بعد ان كانت زلاها لمدة 18 سنة ، وكذلك ذهبت إلى استرايا واقامت قاعدة عسكرية ضخمة لمواجهة الصين بعد ان كشفت الصين لعبة طبع الدولار وان ال 3 تريليون اللي معاها حتبلهم وتشرب ميتهم لأنهم بيقلوا فعملت معرض تكنولوجي للشبابا وعملوا طيارة بدون طيار بتضرب حاملة طائرات كإشارة وتعبير عن غضبهم ، فذهبت امريكا إلى استراليا وعملت القاعدة العسكرية ردا على ذلك ، وستجوا ان الأمر لا زال مشتعل وان روسيا والصين واقفين بيلطشوا سياسيا لمريكا في كل القضايا مثل ايران وسوريا وغيرها وذلك كله بسبب المصالح وهي انهم اكتشفوا ان امريكا بتنصب على العالم كله بطبع الدولارات. وتابعوا الأخبرا ستتأكدوا من ذلك.

..... وتتتابع المواقف بين كل هذه الدول ولن تستطيعوا ان تفهموا ماذا يحدث بين كل هذه الدول وما يرسلوه لبعض من إشارات بدون هذا التفسير الإقتصادي .

والمناقشة مفتوحة للجميع ولكن بعد الإطلاع على الرسوم البيانية والشرح في الرابط السابق ...وشكرا

مهندس احمد فاروق احمد حسن
مهندس اتصالات ونظم معلومات
الإسكندرية - مصر المحروسة ارض الكنانة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Born2Kill

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : سري
المزاج : سري
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 125
معدل النشاط : 115
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 10:56

الله يلعن أبوهم تسببوا في خراب الإنسانية 52
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 13:08

امريكا العالم كله عارف انها بتطبع من غير غطاء ذهبي بس حد يقدر يتكلم(لله الامر من قبل ومن بعد)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 13:42

فعلا العالم يغرق بالدولار..

ومستحيل امريكا يكون عندها غطاء من الذهب للدولار الموجود حاليا في السوق العالمي


ولكن ماحكم هذا في الاقتصاد ؟ ياريت خبراء الاقتصاد يفهمونا القصة آيش

اكيد امريكا عاملة خطة اقتصادية.. لانه لو ماهناك خطة لانهارت عملة الدولار وينخفض سعره بدرجة كبيرة لانه لاقيمة له في السوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 13:47

@ثوار طرابلس كتب:
فعلا العالم يغرق بالدولار..

ومستحيل امريكا يكون عندها غطاء من الذهب للدولار الموجود حاليا في السوق العالمي


ولكن ماحكم هذا في الاقتصاد ؟ ياريت خبراء الاقتصاد يفهمونا القصة آيش

اكيد امريكا عاملة خطة اقتصادية.. لانه لو ماهناك خطة لانهارت عملة الدولار وينخفض سعره بدرجة كبيرة لانه لاقيمة له في السوق



يا ثوار الموضوع وما فيه ان كل دولار بتطبعه لازم يكون له ما يوازيه ذهب في البنك المركزي



مفيش خطة ولا حاجة العملية لوي دراع مش اكتر طيب مكل دولة تطبع ما يحلو لها من الاوراق ويكون لديها خطة

لازم غطاء لكل دولار جنيه ذهب مثلا او بالنسبة لدولة غير امريكا ممكن يبقي الغطاء عملة اجنبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشروع نهر النيل الجديد

جــندي



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مهندس اتصالات ونظم معلومات
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/01/2012
عدد المساهمات : 15
معدل النشاط : 22
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 16:59

إلى الزميل سبيدر مان :
بالفعل يمكن لكل دولة ان تطبع مزيد من عملتها ، ولكن اي منطقة اقتصادية سوف يحدث بها ما يسمى بالتضخم ؟ انها المنطقة الإقتصادية اللي داخل البلد بس اي الإقتصاد المحلي بالبلدي لو مصر او روسيا او الصين او اي بلد طبع عملة بيقلل من قيمة الفلوس التي بين ايدي الناس والتي في البنوك والمدخرات (اكنه شفط منهم وحط القيمة في الفلوس الجديدة المطبوعة) وبالتالي لن تصاب اي دولة اخرى باي تضخم لأن التعاملات التجارية وتصفية الموازين التجارية بين الدول كلها تتم بالدولار وليس بالجنيه المصري او اليوان الصيني او الروبية الروسية فكل بلد ستقول لك لن آخذ منك عملتك المحلية التي تسببت في تضخمها ولكن هاتلي دولارات ، ونأتي للدولار لو طبعت امريكا دولارات فهل الدولارات تستخدم داخل امريكا فقط ام في كل العالم ؟ دا كل العالم بيعمل حساباته بالدولار وكل المخزون افحتياطي من العملات الصعبة بيتعمل دولار وكل مدخرات اليابان والصين والهند والسوعودية وغيرهم هي في صورة إما سيولة دولارية او أذون خزانة أمريكية بالدولار ، فلما تطبع امريكا دولارات فكل هذه المدخرات والسيولة الدولارية التي في العالم كله تصاب بالتضخم ويتم شفط كمية منها لحساب الدولار ومصاريف امريكا الحربية ، وحأقول لكم مثال صغير خاص بمصر ، كان في مصر قبل 25 يناير مباشرة حوالي 36 مليار دولار في 2011 وكان الاحتياطي في 2003 في حدود 14 مليار دولار ، وكان سعر اونصة الذهب في 2003 حوالي 400 دولار ثم ارتفع حتى وصل إلى 1600 دولار في عام 2011 ، اي انه تضاعف اربع اضعاف ، فلو افترضنا ان الحكومة المصرية قامت بتغير الإحتاطي في عام 2003 من دولار إلا ذهب وكان قيمته 14 مليار في ذلك الوقت لكانت كمية الذهب هذه تساوي الآن 56 مليار دولار يعني اكتر من الرقم اللي حوشناه من 2003 حتى الآن ، يعني تنغنغ مصر من اولها لآخر وتعمل مشروعين ولا تلاتة ضخمين !!!!! ، والتالي جدول يوضح الارقام بي السنتين

البيان---------------------------2003--------2011
-----------------------------------------------------------------
احتياطي مصر بالمليار دولار-----------14----------36
سعر الذهب بالدولار /للأونصة---------400---------1600
قيمة الإحتياطي بالمليار دولارالمكافئ------14----------56 (من الـ 14 مليار فقط)
لو كان مخزن في صورة ذهب

أي هناك مكسب كان يمكن تحقيقه مقداره 42 مليرا دولار
ويضاف إلى الـ 56 مليار دولار بالقي ال 36 مليار وهي 22 مليار ولكن يجب حساب كل قيمة دخلت البنك المركزي حسب سعر الذهب في تلك السنة ، بس المسئلة دي عايزه زميل محاسب يعملنا الحسبة دي بالمتوسطات وبالتقريب. على اي حال اي سيولة كانت مخزنة في صورة دولارات بين عامي 2003 و 2011 قيمتها قلت بنسبة كبيرة.
وشكرا.


عدل سابقا من قبل مشروع نهر النيل الجديد في الأحد 22 يناير 2012 - 22:13 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
uae kamikaze

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 05/01/2012
عدد المساهمات : 420
معدل النشاط : 476
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 17:07

@مشروع نهر النيل الجديد كتب:
إلى الزميل سبيدر مان :
بالفعل يمكن لكل دولة ان تطبع مزيد من عملتها ، ولكن اي منطقة اقتصادية سوف يحدث بها ما يسمى بالتضخم ؟ انها المنطقة الإقتصادية اللي داخل البلد بس اي الإقتصاد المحلي بالبلدي لو مصر او روسيا او الصين او اي بلد طبع عملة بيقلل من قيمة الفلوس التي بين ايدي الناس والتي في البنوك والمدخرات (اكنه شفط منهم وحط القيمة في الفلوس الجديدة المطبوعة) وبالتالي لن تصاب اي دولة اخرى باي تضخم لأن التعاملات التجارية وتصفية الموازين التجارية بين الدول كلها تتم بالدولار وليس بالجنيه المصري او اليوان الصيني او الروبية الروسية فكل بلد ستقول لك لن آخذ منك عملتك المحلية التي تسببت في تضخمها ولكن هاتلي دولارات ، ونأتي للدولار لو طبعت امريكا دولارات فهل الدولارات تستخدم داخل امريكا فقط ام في كل العالم ؟ دا كل العالم بيعمل حساباته بالدولار وكل المخزون افحتياطي من العملات الصعبة بيتعمل دولار وكل مدخرات اليابان والصين والهند والسوعودية وغيرهم هي في صورة إما سيولة دولارية او أذون خزانة أمريكية بالدولار ، فلما تطبع امريكا دولارات فكل هذه المدخرات والسيولة الدولارية التي في العالم كله تصاب بالتضخم ويتم شفط كمية منها لحساب الدولار ومصاريف امريكا الحربية ، وحأقول لكم مثال صغير خاص بمصر ، كان في مصر قبل 25 يناير مباشرة حوالي 36 مليار دولار في 2011 وكان الاحتياطي في 2003 في حدود 14 مليار دولار ، وكان سعر اونصة الذهب في 2003 حوالي 400 دولار ثم ارتفع حتى وصل إلى 1600 دولار في عام 2011 ، اي انه تضاعف اربع اضعاف ، فلو افترضنا ان الحكومة المصرية قامت بتغير الإحتاطي في عام 2003 من دولار إلا ذهب وكان قيمته 14 مليار في ذلك الوقت لكانت كمية الذهب هذه تساوي الآن 56 مليار دولار يعني اكتر من الرقم اللي حوشناه من 2003 حتى الآن ، يعني تنغنغ مصر من اولها لآخر وتعمل مشروعين ولا تلاتة ضخمين !!!!! ، والتالي جدول يوضح الارقام بي السنتين

البيان 2003 2011
احتياطي مصر بالمليار دولار 14 36
سعر الذهب بالدولار /للأونصة 400 1600
قيمة الإحتياطي بالمليار دولارالمكائ 14 56 (من الـ 14 مليار فقط)
لو كان مخزن في صورة ذهب

ويضاف إلى الـ 56 مليار دولار بالقي ال 36 مليار وهي 22 مليار ولاكن يجب حساب كل قيمة دخلت البنك المركزي حسب سعر الذهب في تلك السنة ، بس المسئلة دي عايزو زميل محاسب يعملنا الحسبة دي.
وشكرا.
ممكن شوية توضيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Why Not

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 31/08/2011
عدد المساهمات : 1486
معدل النشاط : 1130
التقييم : 93
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 19:05

هيا مصر مصر معندهاش احتياطي ذهي غير 72 طن بس ؟
..
ولو خلت كل احتياطها ذهب هل هتتعرض لعقوبات ؟
..
وشكرا
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 19:29

@Why Not كتب:
هيا مصر مصر معندهاش احتياطي ذهي غير 72 طن بس ؟
..
ولو خلت كل احتياطها ذهب هل هتتعرض لعقوبات ؟
..
وشكرا
...




كل جنيه مصري يطبع له مثيله ذهب غطاء له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Why Not

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 31/08/2011
عدد المساهمات : 1486
معدل النشاط : 1130
التقييم : 93
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 19:40

@spider man كتب:
@Why Not كتب:
هيا مصر مصر معندهاش احتياطي ذهي غير 72 طن بس ؟
..
ولو خلت كل احتياطها ذهب هل هتتعرض لعقوبات ؟
..
وشكرا
...




كل جنيه مصري يطبع له مثيله ذهب غطاء له

يعني كام جنيه موجود ؟
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shady taha

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 29
المهنة : طالب
التسجيل : 16/07/2011
عدد المساهمات : 32
معدل النشاط : 40
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 22:10

انا هكتب شويه مصطلحات عشان الاعضاء تفهم الموضوع

غطاء الذهب ويسمى أيضاُ معيار الذهب الدولي هو النظام مالي يتم فيه استعمال
الذهب كقاعدة لتحديد قيمة العملة, وكان بناء على هذا النظام تقييم عملة
بلد ما, ويقوم البلد الذي يتبنى هذا النظام بتحويل أي عملة لديه إلى ذهب
بعدما يوافق على اعتماد أسعار ثابتة لبيع وشراء الذهب.

قيمه العمله في جميع بلاد العالم بلا أستثناء
كانت تعتمد علي الذهب وهذا من فتره لا تتعدي خمسه عشر سنه وهي أن كل دوله
تصدر عمله يجب أن يكون لديها غطاء من الدهب لهذه العمله
مثلا لو الجرام الذهب بي 120 جنيه فالحكومه المصريه يجب عليها الاحتفاظ بجرام دهب في خزينه البنك المركزي لاصدار 120 جنيه وكان كل العملات تقوم بالذهب وبما فيها الدولار


ولو فرضنا تفكك الولايات المتحده أو حدوث كارثه
في امريكا فمعني هذا أن كل الدول سيكون الواجب عليها أحراق الأوراق
الملونه المسماه دولار وأن يدمر الاقتصاديات بسبب جهل الناس وجهل ومن
يمسكون السلطه ذات نظريه محدوده ولا يراعي الاجيال القادمه التي سوف تتهمهم
بالغباء الشديد والذل

معنى التضخم هو الارتفاع المستمر في الاسعار ، يعني مثلا لو افترضنا ان كل الناس معاها فلوس و الانتاج قليل ، بالتالي الناس لما تشتري سلعه ما ، السلعه ديه سعرها هيزيد نتيجه لزياده الطلب عليها عشان التجار يكسبوا اكثر ، و بالتالي سوف يحدث تضخم



بس اعتقد و من وجهه نظري ان امريكا بدات تطبع دولارات كتير نظرا ل زياده الطلب و شراء عمله الدولار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشروع نهر النيل الجديد

جــندي



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مهندس اتصالات ونظم معلومات
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/01/2012
عدد المساهمات : 15
معدل النشاط : 22
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الأحد 22 يناير 2012 - 22:27

إلى الجميع :
شكرا على المشاركة وسأعيد شرح الموضوع ولكن بعد توضيح خلفيته التاريخية مقتبسا هذا الشرح من المقالة التي ارسلتها للدكتور عصام شرف وللحكومة واقترحت عليهم تحويل افحتياطي النقدي الدولاري إلى ذهب ، وبعد قراءة هذا الشرح ستتضح هذه العلاقة بين الذهب والدولار ونفهم اكثر النظام المالي العالمي :
المقالة كاملة تبدا من صفحة 80 ويتبعها شرح وتوضيح ولكن في الصفحات العلي منها :

ملاحظة : توجد صور في وسط الشرح لم استطع وضعها ولكنها هي نفسها الرسوم البيانية الخاصة بسر الذهب منذ 1990 حتى الان.

هذه هي المقالة :
تحويل الأنظمة الإدارية والإقتصادية:
Systems Transformation:
محاولة لتنظير المفاهيم الإقتصادية من وجهة نظر هندسية

المتغيرات في عملية التحويل الإقتصادي والإداري:
(قد يكون هناك متغيرات أخرى غابت عن تفكيري وعلمي فعلى من يعرفها أو يكتشفها إضافتها)
1- التحول التدريجي الزماني : استخدام البعد الزمني
2- التحويل التدريجي المكاني : استخدام البعد المكاني وله وجهان وجه مكاني فارغ يتم إنشاء النظم الجديدة فيه مباشرة على افضل طريقة نظرية معروفة ثم جذب السكان إليه (كمنطقة سيناء ثم منطقة وادي نهر النيل الجديد التى سبق شرح تفاصيلهما في ملف وثيقة نهر النيل الجديد) ، ووجه مكاني لنظام قائم بسكانه يتم تحويله تدريجيا مكانيا بتوسع أفقى او رأسي.
3- التحويل التدريجي العددي : استخدام البعد العددي للسكان (حسب السن أو أو المهنة أو غيرهما)
4- التحول التدريجي الجيلي : استخدام البعد الجيلي أي من خلال تتابع الأجيال واقصد به طفرة تحويلية بين جيلين وليس تحول تدريجي
5- التحول التدريجي السلعي : استخدام البعد السلعي أي حسب نوع السلعة أو الخدمة
6- التحول التدريجي لقيمة العملة:
7- الجمع بين المركزية والّلا مركزية: ولذلك لأخذ أقصى مميزات كل نظام وتجنب أكثر السلبيات في كل نظام.

أولاً : تعريف معنى الإقتصاد ومعنى عملة نقدية؟:

لإدراك اي مفهوم يجب رده إلى أصله وتعريته من كل التطورات التي وضعها البشر عليه (في خيال الباحث او العالم لا في أرض الواق بالطبع) ، وعدم الإكتفاء بالنظر في الصور التي تطورت له عبر الزمن لأن اصله لن يكون سهل الظهور لنا لنراه اما لو نظرنا إليه مع شكله المتطور عبر الزمن فسنصاب بالإلتباس، فمثلاً يعنى ايه فلوس؟ او عملة ؟ أو نقد ؟ أو إقتصاد؟ ما معنى كل هذه المصطلحات؟. سوف اختصر الشرح بطريقة تخيلية سريعة لنرد الأمر إلى اصله بالعودة لليوم الذي هبط فيه سيدنا آدم عليه السلام من الجنة إلى الأرض وواضح طبعا ان الجنة ينال الإنسان كل ما يريده بلا عمل عكس سنة وجود الإنسان على الأرض ، أي بمعنى اول وجود للإنسان على الأرض، فلكي يحافظ الإنسان على حياته فهو يحتاج إلى ضروريات جسدية، ثم يحتاج بعدها لكماليات، هذه الضروريات بترتيب الأولويات هي :
1- الهواء للتنفس (الأكسجين)
2- المياه للشرب
3- الطعام النباتي وهو يعتمد على المياه والتربة والهواء (ثاني اكسيد الكربون والأكسجين)
4- الطعام الحيواني وهو يعتمد على المياه والنبات والهواء (الأكسجين)
5- الكساء أو الملابس
6- البيت أو السكن
7- صناعات لتخدّم على ما سبق
8- مواصلات ونقل لتخدّم على ما سبق
9- قوات لحفظ الأمن (الشرطة)
10- نظام قضائي لتحقيق العدل
12- قوات عسكرية للحماية من الأخطار الخارجية
13- إتصالات لتخدم على كل ما سبق
14- نظام صحي وطبي وعلاجي
15- وفي العصر الحديث يجب توفير الطاقة التي اصبحت المدنية تعتمد عليها.
16- باقي الكماليات. والسياحة من الكماليات وأسميها (الإقتصاد سريع التبخر والطيران) لأنها في اي ظرف طاريء تتبخر وتطير السياح في الطائرات إلى بلادها ولا يصلح الإعتماد عليها بنسبة كبيرة إلا ان تكون لتوفير الكماليات للشعب وليس الضروريات وثورة 25 يناير خير مثال على ذلك. فيجب الإعتماد على الذات في الضروريات فمن لا ينتج قوته لا يملك قراره.


وقبل كل ذلك واهم من كل ذلك هو غذاء الروح التي يسبق وجودها وجود الجسد، ولكن هذ الأمر رغم اهميته على كل الضروريات والكماليات ولكنه ليس تخصصي كمهندس فلن أخوض فيه واتركه لأهله وعلماءه.

ولو دققنا في النقاط السابقة لوجدنا ان معظمها يعتمد بدرجة كبيرة على الهندسة ، فمثلا نقل المياه في عصرنا من يقوم به هو المهندسين ، الطعام النباتي والحيواني من يقوم بإنتاجه هم المهنسون الزراعيون ، الكساء او الملابس بجميع انواعها من يقوم بتصنيعها هم المهندسون والبيوت والمساكن من يقوم ببناءها هم المهندسون ، الصناعات كلها يقوم عليها وتطويرها مهندسون ، المواصلات القائم على إنشائها وتطويرها هم كذلك المهندسون القوات العسكرية من اهم نقاط القوة في اي قوات حديثة هي المعدات والأسلحة وكلها يقوم على صناعتها وتطويرها مهندسون في كل التخصصات ، الطب والعلاج قائم أغلب تطوره على تطور الأجهزة الطبية والقائم عليها هم مهندسون ، انا لست متحيز للمهندسون لأني مهندس ولكن كل المصريون يريدون ان يرون مصر دولة متقدمة عظمي ، وما تقدمت الدول المتقدمة العظمي إلا بالصناعة القائمة على علم وفنون الهندسة بدليل قولهم مصطلح (الدول الصناعية العظمي) ، ولم نسمع مثلا الدول العظمى الطبية لأن المصريون عندهم الطبيب في مركز اجتماعي اعلى من المهندس عكس الدول الصناعية، أو مثلا لم نسمع عن دولة عظمى فنية أو كروية أو رياضية او غنائية او سينمائية أو صحفية او إعلامية مع احترامي لكل المهن هذه ، إلا اني ارى عدم إدراك المصريون لأهمية مهنة المهندس عقبة كبيرة في سبيل تطوير مصر ، وقد واجهت مواقف كثيرة تحققت فيها بعدم فهم الناس لأهمية المهندس وطريقة تفكيره ، وطبعا لن تتقدم مصر صناعيا بالمهندسين فقط حيث يوجد قصور كبير في المهن الفنية التي تنفذ ما يبدعه المهندسون من تصاميم واختراعات وهذه المهن الفنية انا أنظر إلي اصحابها على انهم مهندسون حقا فليس بالنسبة لي ان المهندس يحمل شهادة الهندسة (فكم من حامل لشهادة الهندسة ومستواه لا يرقي لدرجة فني) ، لو تم تطوير هذين التخصصين فإن مصر ستتقدم صناعيا بسرعة وتنهض. وكنت قد شكوت لزوج اختى وهو مهندس اتصالات مثلي متخرج من قسم إتصالات وإلكترونيات من كلية هندسة الاسكندرية من ان الفنيين لا يقدرونني أدبيا وانهم يقولون لماذا يأخذ المهندس مرتب ضعف الفني مع اننا نقوم بنفس العمل ، وكان تفسيري ان مصر تعين جميع مهندسيها في مهن فنية وليس هندسية لأنه ليس هناك مهن هندسية في مصر (بمعنى ان مصر لا تصنع ولا تصمم شيئا حتى يتم تصنيعه) فقال لي ليس هذا فقط بل ان الفنيين لا يدركون ان نفس معدات المصنع ونفس اجهزة التحكم التى نعمل عليها لو تم استبدالها باخرى احدث لما استطاع الفني استيعابها لأول مرة لأنها بالنسبة له اختراع وتحتاج لتفكير ودراسة حتى يتم فهمها وهذا لا يكون إلا للمهندس اما الفنيين فهم يعتمدون على حفظ الاعطال وحفظ كيفية تصليحها اما الشيء الجديد او المشكلة الجديدة فلا يستطيع التفكير فيها حولها للمرة الأولى ولكنهم يتعلمون الحل من المهندس ثم ينكرون فهمه وفضله والوظيفة التي خلقه الله لها، ورغم ذلك يجب التنويه على ان هناك مهندسون كثيرون تخروجوا من كليات الهندسة ولا يفهمون شيء ولا يعرفون كيف يفكرون ، وكذلك هناك فنيون يستحقوا أن يكونوا مهندسون فهم على درجة عالية من الفكر والفن الهندسي إلا انهم فنيون.

نعود للمفاهيم الإقتصادية:

لو افترضنا وتخيلنا ان سكان الأرض البالغ عددهم 6 مليار قد هبطوا اليوم من الجنة إلى الأرض مع سيدنا آدم او كسيدنا آدم، ومن كرم الله عليهم انه سبحانه اعطاهم عدد ضخم من الدولارات (تخيل اي رقم نريده بلا حدود) أو اليوروهات ، او حتى من الجنيهات الذهبية وهي العملة النقدية الحقيقية التي قيمتها ذاتية ثابتة وليست نسبية ، فماذا سوف يستطيع كل هؤلاء البشر ان يشتروا بكل هذه الأموال؟ وممن؟ الإجابة لا شيء البتة، فإن الله خلق الأرض والدنيا وبها احتياجات الإنسان كلها وزيادة ولكن لا يحصل الإنسان عليها إلا بالعمل. فهم في حاجة لتوفير المياه والطعام والكساء اول شيء وهذا لم يوجد ولم يصنع بعد، فقد جعله الله لا يتوفر إلا بالعمل ولكنه وفر موارده في الأرض وقدر لكل مخلوق سيخلق قوته فيها ولكنه لا يحصل عليه إلا بالعمل، إذا يجب على بعض الناس ان تتخصص (لابد من التخصص لعمل اي وظيفة بشرية واي حضارة لابد ان تبنى على التخصص وللأسف كل المصريين بيفهموا في كل حاجة وبيفتوا في كل حاجة بدون إستثناء حتى في الدين الذي هو وظيفة الأنبياء) فمثلا في نقل الماء وتوفير الطعام بمختلف انواعه وتوفير المواد الخام للكساء ثم صناعته ، ولا توجد ظهور أو قيمة حتى هذه اللحظة لأي صوره من صور النقد أو العملة أو حتى الذهب ، ولكن تظهر لاحقاً أهيتها والحكمة منها ، وذلك عندما يريد الناس تبادل هذه السلع مع بعض حسب احتياج كل واحد لأن كل واحد تخصص في شيء غير الآخر، فلا يوجد طريقة إلا بمقايضة سلعة بسلعة ، هذا هو الأصل ، وظهرت صعوبات كبيرة في عملية المقايضة لتابين قيمة كل سلعة عن الأخرى، وقيمة كل سلعة هي قيمة الجهد والوقت الذي بذل فيها، فظهرت هنا الضرورة لوضع نظام النقد أو العملة أو الفلوس ولكن الأصل في توفير إحتياجات الإنسان هو العمل وليس الفلوس ، ثم قام حكام البلاد بصك العملات وكانت في البداية ذهب وفضة وهذا يجعل قيمتها في ذات العملة أي محمولة معها اينما ذهبت (ولعل هذا سر تسمية الذهب بالذهب أي ان قيمته تذهب معه اينما ذهب كما انها لابد ان تذهب في النهاية بحقيقة عدم بقاء الدنيا)
(القصة التالية التي تحكي تاريخ وفهم تبديل الذهب والفضة بورق النقود حتى تعويم الدولار بعد عام 1973 هي من فهم احد اقربائي وليست من فهمي وجهدي لذا لا احب ان انسبها لنفسي لأني لا احب ان ينسب احد افكارى وفهمي الذي من الله به علىّ، لنفسه)
ثم تحولت حديثا إلى ورق وحيث سحبت الحكومات الذهب والفضة من الناس وقامت باعطائهم ورق نقدي مكتوب عليه تعهد بان قيمته ثابتة امام الذهب، وقامت البنوك المركزية في كل دولة بأعادة صب العملات الذهبية في سبائك كبيرة للتخزين ووضع في البنوك المركزية ، وكانت البنوك المركزية تضمن قيمة كل عملة ورقية بوزن ثابت من الذهب الذي تملكه، ثم ظهرت مشكلة لم تكون موجودة عند استخدام الذهب والفضة وهي التبادل بين الدول سيكون بأي أوراق ؟ لأنه عندما كان بالعملة الذهبية فلا يضير مصر ان تأخذ عملة ذهبية لأي دولة في صفقة تجارية ثم تقوم بصهرها وإعادة صكها مرة أخرى كجنيهات ذهبية مصرية، فأقترحت أمريكا حل هذه المشكلة (أو في الحقيقة استغلت أو بالأصح ان الأمر كله تخطيط من البداية) وفرضت على كل دول العالم ان تسلم لها مخزونها من سبائك الذهب على ان تسلم لهم بدلا منه عملات ورقية دولارية مطبوع عليها تعهد البنك المركزي الأمريكي بدفع وزن ثابت من الذهب في مقابل كل ورقة دولارية ، وكانت القيمة هي حسب النص التالي الذي كان مكتوب على الدولار (يتعهد البنك المركزي الأمريكي بدفع أونصة ذهبية في مقابل كل 33.3 دولار) تقريبا ، وقامت كل حكومات العالم بتسليم سبائك ذهبها كله إلى أمريكا بما فيها روسيا بل وأثناء الحرب الباردة، ثم سار الأمر فترة من الزمن ثم جائت حرب 1973 ليعلن فيها الملك الشهيد الملك فيصل رحمه الله حذر بيع البترول على أمريكا والغرب وقوفا مع مصر وسوريا ضد اسرائيل وأمريكا وسبب خسائر فادحة للغرب حتى انهم وضعوا الخيول امام السيارات الفارهة لتجرها بسبب عدم توفر الوقود البترولي، فرد نكسون بتعويم الدولار (اعترف اني أخطأت في الكلام بالون الأزرق السابق بشأن دقة تاريخ وقصة تعويم الدولار فقد كانت في عام 1971 وليس 1973)، ومعنى تعويم الدولار أي إزالة التعهد المكتوب على أوراق الدولار والتي تثبّت قيمته أمام الذهب وتركه للصعود والهبوط حسب السوق ، فما كان من ان أخذ الدولار في الهبوط حتى وصلت الأونصة الذهبية إلى حوالي 330 دولار ؟؟؟؟؟!!!!!!، يعنى بالبلدي لو كان مخزون مصر 10 اونصة ذهبية وسلمتها لأمريكا وأخذت مكانها 333 دولار مكتوب عليها التعهد ، ثم بعد التعويم للدولار وازالة التعهد وهبوط سعر الدولار لو إرادة مصر ترجيع الـ 333 دولار لأمريكا فإنها سوف تسترد عدد 1 اونصة فقط ، وباقي التسع اونصات الذهبية حلال على أمريكا :)))) وعلى فكرة سعر الأونصة الآن حوالي 1500 دولار أي ولا حتى أونصة نقدر نأخذها مقابل الدولارات التي أخذناها يوم اعطيناهم الذهب بل خُمس أونصة فقط :))) ، فالإستنزاف (الشفط) من قيمة الغطاء الذهبي للدولار لصالح أمريكا لازال قائما حتى اليوم حيث ان كل نقطة عرق يعرقها انسان في الكرة الأرضية يذهب منها باسلوب (الشفط: اي تقليل قيمة الدولار) من قيمة الورق سواء كان دولار او كل ما يرتبط بالدولار او يقيم به مثل البترول وكل السندات وأذون الخزانة والأسهم والسلع. حيث يتم شفط جزء من قيمة كل هذا الورق وهو في جيوبنا بدون ان يقل عدده لصالح امريكا بدون اي احتلال او قوة عسكرية ولا يستطيع احد منع ذلك ولا تظهر قوة اقتصاد اي بلد إلا لو اشتغلت من نار زي اليابان وألمانيا بحيث يغطي مكاسبها القيمة المشفوطة ، والدولار بذلك هو احد اهم اسباب قوة اقتصاد امريكا فهي الدولة الوحيدة في العالم التي إذا انخفضت قيمة عملتها تكسب كميات كبيرة من الذهب مجاناً بسبب وجود مخزون العالم من الذهب عندها على أرضها وبسبب جعل الدولار هو العملة الدولية المعيارية المرجعية لتثمين كل شيء وليس الذهب وفي نفس الوقت لم يشعر اي احد على سطح الأرض ان هذه المرجعية غير ثابتة وإنما متغيرة ، وكل هذه السبائك الذهبية موجودة في مدينة نيويورك فيما يعرف بالمخزون الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي من الذهب ، واللي يقدر يسترد باقي حقه منه يروح هناك ويحاول يخده :))))) (حتى هنا ينتهي الشرح والفهم الذي تعلمته من احد اقربائي لهذه اللعبة الشيطانية الخاصة بالدولار والورق عموما والفضل في فهمها يرجع له لأني لا احب نسبة فهم او فكرة علمها الله لأحد ما لنفسي والعكس) ، ويوجد أحد أجزاء فلم (داي هارد) كانت تدور قصته عن عصابة ألمانية شرقية تقوم بسرقة هذا المخزون الإحتياطي الفيدرالي من الذهب. ورغم ان عملية نقل الذهب لأمريكا واستبداله بالدولارات ثم تعويم الدولار كانت نصباية كبيرة من أمريكا على كل العالم إلا انها وضحت للعالم مفهوم النقد والفلوس أكثر وان الإقتصاد ينموا بالعمل لتوفير الضروريات ثم الكماليات وليس بالمال والذهب . وهذا المفهوم يدركه الاقتصاديون جيداً ولكن للأسف لا يدركه كثير من الناس لإعتقادهم ان الفلوس هي التي تأتي بالطعام والكساء وكل الإحتياجات والكماليات وهذا الإنطباع ينشأ عند الطفل عندما يأخذ مصروفه من والده لشراء اشياء فيعتقد ان الذي يأتي بالأشياء هو الفلوس، وفي الحقيقة العكس صحيح فالطعام والكساء هو الذي يتحول لفلوس بعد انتاجه. وقد لخص الدكتور كمال الجنزوري هذا المفهوم الإقتصادي بقوله (الإقتصاد الحقيقي هو المبنى على العمل والعرق في زراعة أو صناعة) ولهذا اقام مشروعي ترعة السلام وتوشكى، إلا انه كان ينقصه مهندسين متخصصين متفتحين ومخلصين لوطنهم لكي يراجعوا تصميم هذين المشروعين قبل تنفيذهما ، حيث اتضح ان مسار ترعة السلام يسير في اخفض منطقة في شمال سيناء ولكن كان يجب ان تسير الترعة من الجنوب حتى الشمال مع انحدار تضاريس سيناء وقد شرح هذا الأمر المهندس حسب الله الكفراوي واقترح توسيع وتبطين ترعة الإسماعيلية لكي تستوعب كميات مياه كبيرة ثم عمل سحارة عند الإسماعيلية اسفل قناة السويس حتى تدخل سيناء ثم يتم تفريعها شمالا وشرقا لأن دخول مياه النيل العذبة إلى سيناء ستجذب المصريين إلى هناك بكثافة بسبب ارتباطهم المعنوي بمياه النيل وقد شرحت هذا في ملف شرح مشروع نهر النيل الجديد، اما مشروع توشكى فقد سمعت ولست متأكد ان درجة الحرارة هناك هي سبب تعثر المشروع واعتقد انه توجد حلول كثيرة لهذه المسألة مثل استخدام رشاشات مياه لترطيب الجو وزراعة كميات كبيرة من النخيل والشجر لكل تلطف من أشعة الشمس وحرارتها واعتقد ان المتخصصين في الزراعة على علم اكثر مني بكل فنيات هذه المشاكل وحلولها.
واي اقتصادي او وزير مالية يعتقد انه سينهض باي اقتصاد عن طريق الديون الخارجية او حتى عن طريق اكتشاف كنز بترولي في اراضينا فهو إما جاهل فيجب علينا تعليمه او …...، والدليل على صحة المفاهيم التي اقولها بل واكثر منها هو ان دول الخليج غنية جدا بالسيولة النقدية بسبب بيع البترول وليس الإستدانة مثلنا ولكنها ليس عندها اقتصاد حقيقي والسبب هو ان سنة الله في الإنسان ان اقتصاده يقوى بالإنتاج وخاصة الغذاء والكساء ثم باقي الصناعات وليس بالمال ودول الخليج لا تنتج شيئا ذا قيمة من الضروريات مثل الغذاء والكساء، ومن سيقول انهم ينتجون البترول فأوجه لهم هذا السؤال هل الخليجيون هم من يعمل في انتاج البترول ويعلم اسرار انتاجه وصناعته ام الأجانب؟؟؟ وبالتالي ليس لدى الخليجيين اي اقتصاد وان كانوا اغنى اهل الأرض لأنهم يعتمدون بالكامل على الأجانب والإستيراد ، وقد قال سيدنا الإمام على بن ابي طالب كرم الله وجهه (قيمة كل أمرأ ما يتقنه) ، وبناء على ما سبق فإن إقتصاد اي بلد يبنيه فقراءها بمجهودهم وعرق جبينهم وليس اغنيائها ، بدليل أننا لو افترضنا بلدا كل سكانها اغنياء فلن يعمل احد في انتاج اي شيء لأنهم اغنياء وليسوا في حاجة للعمل وبالتالي دولة كهذه ليس بها اي اقتصاد وسوف يستوردون كل احتياجاتهم من الخارج، كما وضحنا بدليل ايضا ان لو سكان الأرض كلهم اغنياء فلن يعمل احد في انتاج اي شيء ولن يجدوا اي طعام منتج يشتروه او ملابس يرتدوها. وهذه هي الحكمة الإلهية من وجود فقراء في الأرض ، وكذلك الحكمة من ذم الشرع للأغنياء وحضه للإنسان بأن يزهد في الدنيا ولا يفرغ حياته لجمع المال بل لعمل قيمة مضافة لمجتمعه عن طريق الإنتاج في الضروريات ثم الكماليات.
لذلك اختصر مفهوم النقد الورقي في مفهومين درسناهما في كلية الهندسة :

النسبي: هو ما تُنسب قيمته لشيء آخرسواء كان ثابت او متغير
المطلق: هو الشيء الثابت غير المتغير ويمكن اتخاذه كمرجعية او معيار

وعلى هذا فقد كان الذهب والفضة هما المرجعية والمعيار كما انهما يمتازا بان قيمتهما في ذاتهما وليست تعتمد على اشياء اخرى ، واليوم المرجعية والمعيار التي يقيم بها سعر كل شيء هي الدولار ، وهنا اوجه لكل الإقتصاديين سؤال : ان كل حسابات المكسب والخسارة واسعر السلع والخدمات وكل شيء تقيم بالدولار ، فهل قيمة الدولار هي ثابتة ام بتتغير ؟ الإجابة بتتغير لكن لن يشعر احد بهذا التغير لأن كل الناس بتحسب كل مكاسبها واسعارها بالدولار، فكل شيء بيقيم بالدولار.

وأدعوا من هنا الحكومة المصرية إلى ان يكون الإحتياطي الأجنبي الذي هو الآن بالدولارات وغيره من العملات، ان يكون بالذهب والفضة والبلاتين كسبائك ومتواجد على ارض مصر وليس اي نوع من انواع الورق لأنه في الحوادث التاريخية لن يكون لأي نوع من انواع الورق اي قيمة ، وفي حالة الإحتياج إلى الدولارات يتم بيع الذهب واستبداله بالدولارات ، هذا سيوفر مكاسب كثيرة جدا لصالح مصر ودرجة أمان كبيرة جدا لأن الذهب هو الملاذ الآمن (خاصة في الفترة القادمة) لأن الذهب في صعود مستمر مجنون امام الدولار منذ عام 2003 ، يا ترى لماذا وما هو السبب ؟ . ومعنى ان الذهب في صعود مستمر ان الشراء عليه والطلب عليه عالي وفي ازدياد بدون توقف أو ان أمريكا بتخفض قيمة الدولار ولا يستطيع احد اكتشاف هذا لأن الدولار هو وحدة تقييم كل العملات الأخرى وكل السلع ولكن ظهر ذلك في الرسم البياني الخاص بسعر الذهب، ولكن لماذا يقبل كل رجال الأعمال والأغنياء والدول على شراء الذهب الذي هو الملاذ الآمن منذ عام 2003 ؟؟؟ أو لماذا تخفض أمريكا قيمة الدولار ، هذا سؤال لا يجرؤ أحد على الإجابة عليه :) ، ومن يعرفون الإجابة وخاصة الإعلاميون يعرفون لماذا لا يجرؤ أحد على الإجابة على هذا السؤال . ومن يعمل آلية الإستنباط لديه وآلية تحديد العلل المتبعة في البحث العلمي سيصل إلى الإجابة على سؤال علة ارتفاع سعر الذهب وبخاصة بداية من سنة 2003 ؟؟؟؟؟!!!! يعنى (ايش معنى) السنة دي بالذات؟؟؟؟ . ولو عرف السبب والعلة لعرف ان صعود الذهب لن يتوقف حتى تزول هذه العلة ، وهو ما لن يحدث بل سيحدث عكسه ليرتفع سعر الذهب اكثر واكثر ويتضرر اقتصاد أمريكا وأوربا اكثر وأكثر.
ومن يراجع الرسوم البيانية التالية في الرابط التالي (آخر أربع رسومات بيانية في المجموعة في الأسفل) لسعر الذهب على مدار السنين الماضية سيدرك ان الذهب ارتفع بطريقة جنونية بدون توقف منذ عام 2003 وحتى الآن ولا يزال رغم كل محاولات امريكا واوربا لإصلاح الإقتصاد وإرجاع الأمور إلى ما كانت عليه قبل 2003 ولم ينجحوا حتى الآن ولن ينجحوا حتى يتوقف سبب وعلة صعود سعر الذهب. وهناك محاولة لخفض سعر الذهب بين عامي 2008 و 2009 ولكنها فشلت واستمر الذهب في الصعود، في الحقيقة ان سعر الذهب لا يصعد ولكن الدولار وكل الأوراق المالية التي أمامه هي التي تنخفض لأنه من المفترض ان يكون الذهب هو المرجعية المعيارية وليس الدولار او اي نوع من الورق.
http://goldprice.org/gold-price-history.html

وها هي الرسوم البيانية لأهميتها:




والرسوم البيانية التالية من هذا الموقع :
http://www.kitco.com
توضح اسعر الذهب
الأولى بين عامي : 1975-2010
والثانية المتوسط السنوي لسعر الذهب بين عامي : 1833 - 1999
والثالثة للمتوسط الشهري بين عامي: 1968 - 1999




في هذا الرسم البياني يظهر الإرتفاع في سعر الذهب في وقت حرب اكتوبر سنة 1973 وبعدها عندما منع الملك فيصل رحمه الله البترول عن الغرب ، ثم بعد ذلك قفز قفزة ثم اخذ يتراوح حول الـ 400 دولار وهذا الرسم بين شرح عملية تعويم الدولار التي شرحتها.

ولماذا اقترح على حكومة مصر تحويل الإحتياطي النقدي المصري إلى ذهب ؟، لو نظرنا إلى الرسومات البيانية السابقة ولو افترضنا ان احتياطي مصر كان بالذهب قبل عام 2003 وكان مقداره 20 مليار دولار مثلا بسعر الذهب امام الدولار= 600 دولار ، ثم وصل هذا العام ان تخطى 1500 دولار ، معنى ذلك انه لو كان الإحتياطي المصري ذهبا لكان عندنا اليوم ما قيمته حوالي : 50 مليار دولار !!!!!! ، وانا اوجه سؤالي للمسؤولين عن الإحتياطي المصري لماذا لم تحولوا الإحتياطي إلى ذهبا منذ ان بدأ الذهب في الصعود عام 2003 او بعدها بعدة سنوات عندما اتضحت الرؤيا حتى اليوم (شهر 7-2011)؟؟؟ إن عدم اتخاذكم اجراء كهذا حتى الآن يستدعي تحقيق معكم لمعرفة السبب لأنكم قد دعمتم الإقتصاد الأمريكي بحوالي 30 مليار دولار على حساب الإقتصاد المصري بسبب ارتفاع الذهب امام الدولار وبالتالي يجب اعارتكم لتعملوا في هيئات امريكا الإقتصادية لأن عقولكم تعمل ما فيه دعم اقتصاد امريكا وليس مصر :)))))). اقول هذا رغم كل الإشادات التي اطلقت عليكم بسبب تكوينكم للإحتياطي النقدي المصري بالدولار واليورو وانا اعلم ما اقوله وما اتهمكم به حتى رغم انكم قد جعلتم الاحتياطي عبارة عن سلة عملات منها اليورو إلا ان كل العملات نزلت أمام الذهب كما ان كل العملات مرتبطة ببعض بتفاوت بسبب ارتباط اقتصاد الدول بعضها ببعض، أمامكم ان تختاروا بين امرين لا ثالث لهما : أما انكم فاهمين وخونة لمصر لصالح اقتصاد أمريكا والغرب، أو انكم مش فاهمين اقتصاد ومش عارفين تقرأوا الرسوم البيانية لأسعار الذهب التي اضفتها سابقا في هذه المقالة وهذا معناه انكم ممن كان بيحفظ في الثانوية العامة والكلية والماجستير والدكتوراة وبدون فهم ، وفي كلا الحالتين الأمر مصيبة كبيرة على مصر ، ويوجد لاحقا في هذه الوثيقة مقالة عن متفوقي التعليم والثانوية العامة والكليات الماجستير والدكتوراة الذين يعتمدون على الحفظ فقط دون الفهم وانهم سبب تخلف مصر علميا واقتصاديا وصناعيا وإداريا ، فلو مش فاهمين اقتصاد تعالوا لي وانا اعلمكم او روحوا لأي مهندس بيفهم وهو حيعلمكم أو اي تاجر تخزين او حتى تاجر متجول :))))) ، برضوا حيعلمكوا تعملوا ايه علشان تكسّبوا مصر بدل ما تكسّبوا امريكا :)))))) ، الموضوع بسيط جدا مجرد تجارة، يعني تخزن الحاجة اللي حتغلى (الإحتياطي) وتبيع الحاجة اللي حترخص ، بس لازم تبقوا عارفين ايه اللي بيخلي سعر الذهب يرتفع كما في الرسم البياني لأنه بسببه حتعرفوا انه لن ينزل ابدا من جديد مهما عملت امريكا بل سيزيد في ارتفاعه ، وانا ارى هذه هي بداية الانحدار الإمبراطوري لإمبراطورية أمريكا والغرب، فسنة الله في الأرض وكما هو معروف من دراسة تاريخ الإمبراطوريات أنه ليس هناك إمبراطورية دائمة في الدنيا كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيما معناه : (إن الله كتب على هذه الدنيا أنه إذا رفع فيها شيء ، وضعه) وهو شيء معروف علميا لدى كل العلماء فيما يعرف بمنحنى "التوزيع الطبيعي" "Normal Distribution Curve" إذ يبدأ هذا المنحنى قليلا ثم يأخذ في الإزدياد حتى يصل إلى القمة ثم لا يكون منه إلا الهبوط تدريجيا حتى يصل إلى الصفر أو قرب الصفر مرة أخرى ، وقد طبق خبراء أمريكا في البترول هذا المنحنى على إحتياطي البترول لكي يصلوا لتوقع بزمن نفاذ إنتاجه من سطح كوكب الأرض لأن البترول يشكل لهم عصب حضارتهم ، هذا المنحنى المسمى بمنحنى التوزيع الطبيعي المشهور لدى علماء الفيزياء والهندسة هو الذي ذكره سيدنا رسول الله في الحديث السابق وهو يطبق ومكتوب على كل شيء يعلوا ويرتفع في هذه الحياة الدنيا بدون إستثناء كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد دون الحكيم العبقري الكبير ابن خلدون ملاحظة إنهيار الأمم والحضارات والإمبراطوريات بعد درجة كمالها القصوى وما يصاحبه من علامات في الرفاهية والزخرف والثراء والغني والفساد الأخلاقي والظلم لغيرها من الأمم والدول، فقد سجل هذه الملاحظة التي تحتاج إلى قرون لملاحظتها العبقري العربي الكبير والعالم والمفكر "إبن خلدون" حيث لاحظ أن اي حضارة تتقدم وتتمدن وتبني الزخرف والرفاهية لابد لها ان تصاب بالإنهيار المصاحب لظلم الأمم الأخرى والعباد والفساد الأخلاقي كما لاحظ أن هذه السنة الإلهية لا تسرى على الأمم الفقيرة والتي تظل فقيرة ومستمرة في الحياة على هذا الحال مثل بلاد اليمن في عهده وقبله وهذا ما لخصه الله عز وجل في آية واحدة في القرآن الكريم حيث قال عز وجل : (حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس) لذا أنصح اهلي في مصر عندما يكرمهم الله عز وجل وتنفذ مصر مشروع "نهر النيل الجديد" وينشأوا العديد من المدن الجديدة وعاصمة جديدة لمصر ألا يبالغوا في الرفاهية وتزين المدن وزخرفتها بل التوسط أفضل شيء ، وأن يحافظوا على بث الأخلاق وعدم ظلم العباد والدول الأخرى وعدم نشر ثقافة طلب الثراء والغني بين الناس حيث أن الغني ليس سبب السعادة كما هو معروف للمتخصصين ولكن يجب إستثمار أموال الدولة في عمل خدمات مريحة للمواطنين من مواصلات وتعليم وصحة وغيرها لأنه بهذه الخدمات سيكون مرتاح نفسيا وغير حامل لعبيء التفكير فيها ، وذلك بدلا من إعطائهم الأموال في إيديهم لإثرائهم ثم ليسرفوها على البذخ والترف والرفاهية الزائدة عن الحد والمهلكة للإنسان بل التوسط خير الأمور، وقد توقع إنهيار الغرب اقتصاديا وسياسيا بهذا مسبقا وقبلي (في الحقيقة لقد تعلمته منه) المفكر اللبناني الكبير "كمال شاتيلا" في برامج قناة الجزيرة وذلك قبل حدوث الأزمة المالية العالمية بعدة سنين وقد بنى توقعه على تحليله للرسوم البيانية لأرقام الميزانية الأمريكية والغرب عموما وزيادة ديون الحكومة الأمريكية بدون توقف (برجاء مراجعة هذه الحلقات التي شرح فيها توقعه) وقد حدث بالفعل ان امريكا كانت على وشك اعلان الإفلاس في شهر 9-2011 لولا رفع مستوى سقف الدين وهو حل مؤقت ومسكن لأنها في السنين التالية لن تستطيع ان تدفع خدمة ديونها وفي النهاية ستشهر إفلاسها وسينهار اقتصادها ولن تجد مخرج سوى إشعال مزيد من الحروب في العالم مع جرائم إقتصادية وسياسية واخلاقية عالمية لها سوف ترتكبها في حق غيرها من الدول في العالم لكي تحاول إنقاذ إقتصادها بقوة البطش العسكري المتطورة جدا التي لديها ولن يزيد ذلك إقتصادها إلى انحدارا لأنها تعالجه بظلم العباد الآخرين واشعال الحروب التي تؤدي لقتل بني الإنسان وكل ذلك لأجل رفاهية امريكا والغرب. والدليل أيضا على بداية انهيار ابراطورية الغرب الأزمات المالية في ميزانيات دول أوربا ابتداءا من اليونان والبرتغال واسبانيا واسكتلندا ثم إيطاليا مرشح قوى ثم تليها إنجلترا و فرنسا أما ألمانيا فهي مستثناة بسبب قوة اقتصادها الصناعي الإنتاجي ذو الجودة العالية وبسبب عدم ظلمها للعباد في الدول الأخرى مثل كل من امريكا وانجلترا وفرنسا وايطاليا وتعاون باقى دول اوربا معهم . وسوف يدخل الإقتصاد الغربي والأمريكي في حالة كساد وسيستمر انحداره وستكون هناك حروب بينهم على المال والإقتصاد وستنهار منطقة اليورو وقد يتفكك الإتحاد الأوربي وقد يحارب بعضهم بعضا وستكون هناك حروب نووية تبدئها روسيا ضد أمريكا ثم يشترك الجميع في معسكرين وسيتم ضرب جميع أو أغلب العواصم الغربية بالقنابل النووية وتصبح رمادا وهذا ليس كلامي بل هو نبؤة قرأتها في احد الكتب ولكنها معماه وتحتاج لتفسير وأصلها قول الله عز وجل في القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه : (حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها انهم قادرون عليها أتها أمرنا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس) وهذه الأية نزلت في الغرب وهو الآن في قمة الزينة الأرضية (هل هناك زينة أكثر من هذه التي نراها اليوم في أمريكا وأوروبا) وهو يظن انه قادر على غيره من الأمم والبلاد وسوف يكون في النهاية حصيدا ورمادا.

وفيما يلي رسمة للشهرين 8 و 9 معاً. ويظهر ارتفاعين ثم انخفاض ثم تذتبذب ثم انخفاض حاد بسبب امتناع مصر عن شراء المزيد من الذهب.






حدث ان المذيعة ناميس الحديدي في قناة سي بي سي أذاعت تقريبا يوم 18-9-2011 الخبرالتالي :
http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=350263

ان السلطات قامت بعمل جرد لإحطياتي مصر من الذهب وان كمية الإحتياطي هي 76 طن بقيمة 4.4 مليار دولار ولمحت إلى ان وسط البلد كان يعج بالمدرعات بسبب عمل الجرد وحينها كان الذهب في اعلى اسعاره القياسية حيث وصل لمبلغ 1900 دولار للأوقية ، وانا استنتجت ان عملية الجرد لذهب موجود فعلا في خزينة البنك المركزي لا تحتاج إلى مدرعات في الخارج ولكن نقل الذهب من المطار إلى البنك المركزي هي التي تحتاج إلى مدرعات وهذا دليل على ان حكومة مصر إشترت كمية من الذهب بهذه القيمة المذكورة أو أقل والدليل ان السوق العالمي قفز من 1600 إلى 1900 تقريبا، وان الحكومة المصرية حولت النقد الاجنبي إلى ذهب اقتناعا منها بما شرحته سابقا عن لعبة ونصبة تعويم الدولار وخفض قيمته أمام الذهب والإقتصاد العالمي الغربي والإنهيار الأمبراطوري الإقتصادي والذي يتضح يوما بعد يوم في صورة ازمة الديون الأوربية والأمريكية ، ثم حدث ان الذهب هبط سعره فجأة من اكثر من 1900 إلى حدود 1700 ، طبعا قد يقول بعض المحللين ان مصر قد خسرت عدة ملايين او مئات الملايين من الدولارات في عملية تحويل الـ 4.4 مليار دولار إلى ذهب ، ولكني تأكدت من الأخبار ان الهبوط في اسعار الذهب كان بسبب ضخ وطرح كميات كبيرة من الذهب عن عمد في الأسواق وهذا عادة يتم عمله لتخفيض السعر بطريقة صناعية وليست طبيعية عن طريق زيادة المعروض، ثم جاء خبر اليوم 25-9-2011 أن الأوربيون يشددوا على التحرك متحدين لمجابهة ازمة الديون الأوربية وانهيار الأقتصاد العالمي وكساد كبير، وكذلك هناك خبر من صندوق النقد يشتكي من قلة السيولة بسبب كثرة إقراضه للدول المتعثرة اقتصاديا ، والذي حدث من تحليليي للأخبار ان الغرب وامريكا لما اكتشف تحويل مصر لإحتياطيها من الدولارات واليوروهات إلى ذهب، عرف ان مصر اكتشفت لعبة الدولار العالمية ومنحنيات اسعار الذهب امام الدولار والتي شرحتها سابقا وان اي دولة تخزن احتياطيها في صورة ورق (دولارات او يوروهات أو أذون خزانة أو أي شكل من اشكال الورق) فإن هذه الدولة تدعم اقتصاد امريكا وأوربا على حساب اقتصادها الوطني وبدون ان تشعر ويتم سحب وشفط كمية من قيمة هذه الدولارات واليوروهات وهي موجودة على ارض مصر أو ارض اي دولة عن طريق إنخفاض قيمتها امام الذهب ، بل ان أمريكا تقوم بتخفيض قيمة الدولار عمدا لكي تستولي على مخزون الذهب اللي عندها واللي اخدته قبل تعويم الدولار وتزود من كمية صادراتها من ناحية ولكي تشفط من قيمة الإحتياطيات التي تخزنها باقي دول العالم وكذلك من قيمة الدولارات المتداولة في كل العالم كما شرحت في تاريخ تعويم عملة الدولار والمنحنيات السابقة ، وما حدث ان امريكا لما رأوا مصر حولت كمية من الدولارات إلى ذهب وتسببت في رفع سعره إلى رقم قياسي 1900 اصابهم الذعر من أن تقوم عدة دول أخرى بهذه الخطوة إقتداءا بمصر ، ولكي يخفوا الأمر عن من لا يفهم لعبة انخفاض الدولار واليورو هذه وكارثة انهيار اقتصاد الغرب كله ، فقاموا بضخ كمية من معدن الذهب في السوق عمدا لكي يخفوا الأمر عن من لا يفهم ولا يتشجع مزيد من الدول بتحويل الدولارات واليوروهات إلى ذهب فينهار قيمة كل منها بسرعة كبيرة وينهار معها اقتصاد كل من امريكا واوربا ، واقول انه رغم ان مصر شرت الذهب الغالي (حوالي 1900 للأوقية) ثم انخفض إلى 1700 فإن الغرب لن يستطيع المحافظة على تخفيض سعر الذهب لأن اقتصاد الغرب في انهيار ذاتي وليس خارجي وهم كانوا يتعمدوا ان يخفوا ذلك مرة بان هناك ازمة ديون عقارية في أمريكا ادت إلى الأزمة المالية العالمية ، والآن أزمة الديون الأوربية ، وسوف يعود الذهب للإرتفاع مرة اخرى لأنه الملاذ الآمن بل إني اعتقد ان اليهود والصهيانة عندما علموا بان هناك انهيار اقتصادي بداو في تحويل ثرواتهم الورقية إلى ذهب (سواء نقد او اسهم او اذون خزانة او اي شكل من اشكال الورق ) وهذا هو سبب ارتفاع الذهب من عام 2003 حتى يومنا هذا ولكنهم يقومون بذلك بالتدريج وسرا حتى لا يعرف أحد ولا يقفز الذهب إلى ارقام فلكية ، ويمكن لمصر ان تشجع الدول الصديقة (مثل السودان وليبيا وتونس وتركيا وايران وحتى روسيا والصين والدول العربية الأخرى والإسلامية ودول أمريكا الجنوبية وبل اي دولة في العالم) التي لها احتياطيات بالدولار واليورو على تحويلها إلى ذهب لأنه الملاذ الآمن في مثل هذه الظروف وهذا سوف يرفع اسعار الذهب ولن تجدي محاولات ضخ أمريكا واوربا لكميات من الذهب لتخفيض سعره بالتزامن مع انهيار اقتصادهم دولة وراء أخرى كلعبة الدمينو والذي ظلوا سنين يحاولون إخفائه وهو الآن واضح وضوح الشمس من بيانات ميزانيات امريكا واوربا ويمكن تحليل الرسوم البيانية لميزانيات وإقتصاد كل دول اوربا وامريكا للتأكد من ذلك ، كما احذر من انهيار عملة اليورو بالكلية حيث أعتقد ان اوربا ليس لديها غطاء ومخزون ذهبي مثل أمريكا ، فلو افلست اليونان وانهارت ثم لحقتها كل الدول المرشحة لذلك مثل البرتغال واسبانيا وايطاليا ثم فرنسا وانجلترا كلعبة الديمنو، ولن يقوى على الصمود في وجه هذا الانهيار سوى ألمانيا بسبب تفوقها في الصناعة والإنتاج والتصدير و التي ستقول "يلا نفسي" وستخرج نفسها من منطقة اليورو وتستقل عنها لأنها لن تستطيع إنقاذ اقتصاد كل هذه الدول ودعمها ، ومن هنا ستنهار عملة اليورو بسبب خروج أغلب الدول المتعثرة واحدة وراء الأخرى.

ولتأكيد التحليل السابق هذا نص خبر يؤكد ان رقم 76 طن الذي هو الاحتياطي المصري ، لم يكن معروفا قبل شهر 9 سنة 2011 ، اي انه لو تمت عمليات شراء لهذا الاحتياطي قبل الجرد لن تظهر في الأخبار ، وهذا يرجح ان كل الكمية تمت شرائها في شهري 8 و 9 من سنة 2011 ، كما شرحت في التحليل السابق. وهذا هو الرابط:
http://gold-prices-today.com/news/gold/egypts-reserve-of-75-6-tons-of-gold/

اليوم: 26-9-2011 : ووجدت خبر في قناة سي إن بي سي الإقتصادية أن الذهب أخذ مرة أخرى في الصعود وهذا يؤكد التحليل الفني الإقتصادي السابق بأن هبوطه كان إصطناعيا للتعمية على الأسرار الفنية التي وضحتها سابقا ولإخفاء والتعمية على ان الإقتصاد الغربي آخذ في الهبوط والإنحدار الأمبراطوري وذلك بالتزامن مع إطلاق صيحات للمسؤلين الغربيين والدوليين بأنه يجب التحرك كجماعة لمواجهة هذه الأزمة وإحداث إنتعاش قبل حدوث كساد وإنهار للإقتصاد.

وفيما يلي رسوم بيانية توضح القفزة في سعر الذهب من 1600 إلى 1900 بسبب شراء مصر لحوالي 76 طن ذهب بقيمة 4.4 مليار دولار :
وكما شرحت ان مصر عندما اشترت الذهب قفز من 1620 إلى 1880 في يوم 23-8-2011 ثم حدث تدخل اصطناعي من الغرب بعرض كمية كبيرة من المعروض لتخفيض السعر إلى 1720 يوم 25-8-2011، ولكن يبدو ان مصر اشترت كمية أخرى فرفعت سعره إلى 1900 يوم 5 و 7 -9-2011. ثم في اوائل شهر سبتمبر حدث تذبذب صعودا وهبوطا ويبدو انه نتيجة حرب حقيقية للشراء والبيع بين مصر والغرب حتى توقفت مصر عن شراء الذهب بالاتفاق مع الغرب مقابل مكاسب اقتصادية لصالح مصر فإنخفض عند ذلك الذهب كما سأشرح لاحقا.

ثم اتفقت اوربا ممثلة في وزيرة خارجية الإتحاد الأوربي مع مصر في لقاء مع وزير خارجية مصر في القاهرة على ان اوربا سوف تلبي كل ما تريده مصر من اوجه المساعدات شريطة ان توقف مصر شراء الذهب وتحويل اليورو والدولار إلى ذهب ، وبالفعل فقد توقف سعر الذهب عن الصعود ونزل ولم يصعد مرة اخرى إلا صعوده البطيء الذي تسببه الأزمة المالية الأوربية والأمريكية ، وتم نشر ان الاتحاد الاوروبي سوف يعيد إلى مصر اموال الفساد المنهوبة باتفاقية وليس بالمقاضاة ووجع القلب ، كما سيتم ارسال اموال استثمار اوربي إلى مصر بدون ان تعود الحالة الأمنية إلى سابق عهدها ، كما سمعت من مكالمة تلفونية في قناة فضائية لمصري في فرنسا يقول ان هناك حملات اعلامية تحث وتحض الفرنسيين على زيارة مصر والسياحة بها وانها ام الحضارات ثم ظهر وزير خارجة مصر السيد محمد كامل عمرو مع وزيرة خارجية امريكا كلنتون في مؤتمر صحفي ليعلن ان مصر ترفض شروط امريكا التي وضعتها على المعونة الأمريكية ، واللي يتابع في الأيام القادمة سوف يتضح له نتائج هذا الفهم الذي كتبته هنا ، وسبب ذعر اوربا وامريكا من الخطوة التي اقدمت عليها مصر انه لو فهمت باقي الدول لعبة الدولار وتخفيض قيمته وتثمين كل شيء في العالم به كمرجعية تثمينية بما فيها كل انواع الورق والمنتجات والتجارة ، لو فهمت الدول هذا الأمر وحولوا احتياطياتهم إلى ذهب وفضة وبلاتين لأن الدولار واليور بينخفضوا منذ عام 2003 حتى اليوم ، لسبب ذلك انهيار امبراطورية الدولار واليورو وتفكك منطقة اليورو ، حتى ان اوباما قال لأوربا "ان سبب الذعر الاقتصادي في العالم هو عدم مقدرة بنوك اوربا على معالجة ازمة المديونيات" وانا ارى انه يلقي بالتهمة عليهم لكي يلهي الناس عن قصة شراء مصر للذهب كإحتياطي ولكي ينقذ الدولار رغم ان امريكا هي سبب كل هذه المصائب. والحمد لله وربنا ينصر مصر دائما.

اليوم 26-9-2011 : اما داخليا في مصر فمؤشر البورصة آخذ في الإنحدار والهبوط بشدة بسبب كثرة البيع وقلة الشراء ووصلت اسعار الأسهم لدرجة متدنية اقل من قيمتها التثمينية لدى خبراء التثمين ، ويقترح البعض عمل صندوق استثماري من السيولة التي في البنوك ثم القيام بعمليات شراء لتحسين مؤشر البورصة ، وانا اضيف انه لو تم بعد هذه العملية الإعلان عن المعادن النفيسة الموجودة في طمي النيل المترسب والمخزن في طمي النيل في مدخل بحيرة ناصر حيث يوجد مقالة وضعتها في وثيقة "نهر سيدنا يوسف الجديد" يؤكد فيها احد الخبراء أنه يوجد كميات كبيرة من الذهب والبلاتين وغيرها من المعادن النووية الثمينة في طمي النيل وهذا أمر من السهل التأكد منه فيوجد اجهزة حديثة تضع بها اي مادة وتقوم بتحليل كل المواد التي بها عن طريق الطيف الذري، اقول لو انه تم فقط الإعلان عن هذا الكنز ولنسمية "كنز طمي النيل" ولو تم وضع حجر الأساس لعمل مصنع لتعدين هذا الطمي واستخراج ما به من معادن نفيسة، فسوف يرتفع الإقتصاد بشدة او بدرجة كبيرة وسترتفع اسهم البورصة ومن اشترى الآن من اسهم البورصة مثل البنوك والصندوق الإستثماري المقترح سوف يربحون ارباح ضخمة جدا من لا شيء. واعتقد ان هذا الإعلان عن هذا الكنز والمعادن في طمي النيل ووضع حجر الأساس لعمل مصنع تعدين سيكون في آوخر هذا العام أي في الثلاث شهور التالية والأخيرة من عام 2011.

اليوم 26 و 27-9-2011 : تم إذاعة خبر في النشرة الإقتصادية في التلفزيون المصري مفادها ، ان الذهب أخذ في الإنخفاض أمام الدولار واذون الخزينة بسبب توجه المستثمرين إلى شراء الدولار وأذون الخزينة لأنهما "الملاذ الآمن" وكان هذا على لسان مذيع قاريء النشرة الإقتصادية واسمه "جورج" والذي بدى على وجهه علامات عدم الإقتناع أو علامات الاستغراب وهو يقول جملة "الملاذ الآمن" على الدولار وأذون الخزانة وتوقف لجزء من الثانية في القراءة ظنا منه انه خطأ مطبعي، لأنه منذ ان عمل في قراءة نشرة الأخبار عمر ما حد من الإقتصاديين قال ان الدولار وأذون الخزانة هي ملاذ آمن ، فالذي كان يردده الاقتصاديين دائما هو أن الملاذ الآمن هو الذهب والفضة والبلاتين لأن قيمت كل منها في ذاتها وليست منسوبة لإقتصاد دولة حيث تضمن قيمة الورقة الدولة، بحيث لو فلست الدولة او انهزمت في حرب فسيصبح لعملتها واذون خزانتها قيمة تساوي صفرا أو قيمة قليلة جدا ، وواضح ان الغرب فهم الرسالة ، لقد تعمدت استفزاز المسؤلين المصريين باتهامهم بخيانة اقتصاد مصر لحساب امريكا واوربا حتى يحولوا الإحتياطي او جزء منه إلى ذهب ، وانا اعلم ان هذه الخطوة لو صنعتها مصر ثم قلدتها باقي الدول العربية والدول التي ترى نفسها حرة امام امريكا مثل تركيا وايران وفنزويلا والبرازيل والأرجنتين والهند ودول افريقيا وآسيا ودول امريكا الجنوبية والصين وروسيا بالطبع ، فسوف ينهار إقتصاد امريكا واوربا ولم اكن اريد توضيح ذلك من قبل لعلمي ان بعض المصريين قد يشير بأن هذا الأمر سيهيج امريكا واوربا على مصر وقد يتم تصعيد وقد يصل إلى التهديد العسكري ، واردت ان ترى القيادة المصرية والحكومة المصرية هذا الأمر بالتجريب ، ولكن بالتأكيد ان قيادة المجلس العسكري وقيادة الحكومة المصرية كانت بالتاكيد قد درست هذه المسألة وهذا الإقتراح وخططت لعملية شراء الذهب ليكون كحرب اسعار على الذهب وانا متأكد انهم كانوا يفعلوا ما يفعلوا بدراسة وعلى علم ، ولا انسب هنا الفضل لنفسي ابدا فما انا الا كصانع السلاح في فهم سر صنعته وعلوم تصنيعه اما القيادة المصرية فهي كالفارس الضارب بالسلاح ومعلوم ان (السلاح بضاربه) فلهم ينسب الفضل في الشجاعة والتخطيط والتنفيذ والدراسة التفصيلية بعد ارجاع عموم الفضل لله عز وجل ككل ، فسر قوة اقتصاد الغرب وهو الدولار واليورو يمكن تحويله إلى سر ضعف وتهديد إقتصادهم بتجارة مشروعة حيث لا يوجد بهذا الشراء للذهب ما يخالف اي قانون دولي يستوجب مثلا ضربة عسكرية لمصر مثل العراق عندما احتل الكويت (وداوني بالتي كانت هي الداء) وقد نجح والحمد لله ، والدليل ان اخبار مصر ذاعت الخبر السابق ولهذا احتمالين ، إما ان الغرب ضغط على مصر حتى توقف تحويل الإحتياطي النقدي إلى ذهب ، وقد يكون الغرب قد هدد بما لديه من قوة عسكرية نووية أو ضرب السد العالي (وانا على يقين من ان الله يحفظ مصر ولن يتم ضرب لا السد العالي ولا النووي على مصر وذلك من تفسير اسرار بعض الأحاديث النبوية) ، وتم إجبار مصر على اذاعة خبر ان الدولار واذون الخزانة هي "ملاذ آمن" ، وقد يكون السبب وجود صفقة إقتصادية تعلن بها اوربا والغرب استسلامهما في حربها الإقتصادية والسياسية الخفية ضد مصر وهو الأرجح (بالفعل هذا الذي حدث حيث حضرت كاثرين آشتون إلى القاهرة وكانت تجلس مطأطأة الرأس هي ومن معها أمام وزير خارجية مصر محمد كامل عمرو ومساعديه) لأن اوربا اعلنت اليوم في الأخبار انها ستساعد دول الربيع العربي بإستثمارات تكون مكاسبها لصالح هذه الدول بدون إشتراط استتباب الأمن في هذه الدول ، كما ستسرع في تخليص الأموال التي هربت من هذه الدول عن طريق الفساد لكي تعود لمصر وليبيا وتونس عن طريق اتفاقيات، والله اكبر انتصرت مصر ، فلقد كانت هناك حرب اقتصادية وسياسية وضغوط من قبل الغرب على مصر مثل اتهام مصر بمرض الإيكولاي ووقف صادرات مصر الزراعية لأوربا ظلما وزورا لضرب صادراتها ، وكانت هناك عمليات بيع كبيرة للأجانب والعرب في البورصة المصرية لضربها وكان هناك أيضا عمل تمويل من الخارج ومن الداخل ومن العرب لعمل زعزعة امنية عن طريق البلطجة داخل مصر لضرب الإستثمار حتى ان اعمال البلطجة طالت كل شيء حتى المستشفيات ، ومنها ايضا عمل قنوات فضائية خاصة لتعمل لحساب مصالح غير مصرية ، وكان المجلس العسكري في غاية الحنكة والدهاء والتفكير الإستراتيجي الهاديء في كل مواقفه ولكن لا يفهم هذا التفكير الاسترتيجي اغلب الناس فقد حقق الكثير من النتائج الباهرة الداخلية والخارجية بدون ان تمسك أمريكا واوربا عليه غلطة واحدة لضربه كما حدث في حالة العراق (بجد الله ينور) ، ومما تحقق على يد المجلس العسكري سماح المجلس العسكري لإيران بمرور سفينتين حربيتين من قناة السويس ومنه ايضا تصريح وزير خارجية مصر نبيل العربي "إن إيران ليست عدوا لمصر" (على فكرة يمكن لإيران ان تمد مصر بكل انواع السلاح لديها وبدون مقابل ومن اهمها صواريخ اس 300 للدفاع الجوي مش عارف منعينها عن مصر ليه هو صواريخ الدفاع الجوي ممكن تضرب البيوت الإسرائيلية ؟ ! دي صواريخ للدفاع فقط ، ولا هما ناويين يضربوا مصر مستقبلا) ومن اهم النتائج الإستراتيجية عمل المصالحة بين فتح وحماس وارسال ملف فلسطين لمجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومن هذا التفكير انه بعث بمتظاهرين اثناء مظاهرات ميدان التحرير والسويس في إحدى أيام الجمعة لكي يطلقوا اشاعة بانهم سوف يغرقوا سفينة في قناة السويس ويعطلوا الملاحة بها ، ومعلوم ان هذا سيؤثر على كل تجارة اوروبا مع الشرق بالسلب ، وكان هذا ردا من مصر على اتهامها بمرض الإيكولاي والحرب الخفية ضد المجلس العسكري ، وانا اقول لحكومة مصر وللمجلس العسكري أنتم معكم الآن سر اقتصادي اقوى بكثير من قناة السويس ، لأن تعطيل الملاحة في قناة السويس وخط سوميد للبترول يؤثر سلبا على اقتصاد اوروبا وامريكا ولكنه لا يهدده مطلقا بالإنهيار بسبب وجود بدائل وامكانية تحمل امريكا واوربا لهذه الخسائر، أما كشف سر علاقة الدولار بالذهب لكل او بعض الدول التي تحتفظ بإحتياطيات من الورق (عملات نقدية او اذون خزانة او اسهم او اي صورة من اشكال الورق) سوف تدفع هذه الدول لتحويل الدولار واليورو واذون الخزانة والاسهم إلى ذهب وفضة وبلاتين وسينهار اقتصاد امريكا واوربا الذي هو اصلا مرشحا للإنهيار ولكنها مسئلة وقت ، هذا السر أقوى من اي سلاح إقتصادي آخر وشرعي مائة بالمائة ولا يستطيع الغرب محاكمة مصر عليه في مجلس الامن او جعله مبرر لضرب مصر، ولكني ارجو ان تحذر مصر من الغرب لأن عقولهم شيطانية لا أخلاقية ويضعون خطة بعد الأخرى، وقد يدفعون باستثمارات في مصر تمهد لإحتلال اقتصادي ثم عسكري لذا ارجو ان تكون الإستثمارات عربية فقط مع حذر البيع للأجانب، فالعرب والدول النفطية لها تريليونات الدولارات في امريكا واوربا في صورة دولارات ويوروهات واذون خزانة واسهم يستحيل على العرب ان يستطيعوا أن يأتوا بها إلى بلادهم لأنها تحت تصرف الغرب (لاحظوا ان سعر النفط يقدر بالدولار ، والدولار بينخفض ، يعنى بالبلدي ماذا لو كان برميل النفط يقدر بالذهب فكم تكون حصيلة بيعه؟)،، فيجب على مصر ان تشترط ان تكون الإستثمارات التي تاتي إلى مصر كلها عربية مثل السعودية وليبيا والإمارات وعمان والكويت وغيرها من الدولة النفطية وذلك بسماح الغرب بتحرير هذه الأموال والأرصدة الضخمة من الأموال التي في امريكا واوربا لتأتي إلى مصر كاستثمارات عربية وبشروط مصر وحسب مصلحة اقتصادها ومصلحة المصريين مع حذر بيع هذه الاستثمارات للأجانب ولو فيه حقوقيين بتفهم في كتابة العقود فممكن لمصر ان تكتب البنود والشروط اللي تكون في مصلحتها والقاعدة الشرعية تقول "العقد شريعة المتعاقدين" ولو اتكتبت شروط الاستثمار كويس من الاول مش حيكون هناك اي خسارة لو حد راح تحكيم دولي او غيره لأن التحكيم حيعترف بشروط العقد بين الطرفين، لا ان تاتي اموال غربية يملكها غربيون ويهود وصهاينة ثم نفاجأ ان مصر يملكها اليهود والغرب ، بل يجب ان تكون استثمارات عربية فقط لأن العرب لن يقدر احد منهم ان يحتل مصر عسكريا ابدا ولو حتى لو اجتمعوا مع بعض ضد مصر بل مصر هي القادرة على ان تحتل جميع الدول العربية البترولية عسكريا وبالأمن المركزي فقط :))) ، لذا يجب ان تأمن مصر هذه النقطة جيدا لأن شياطين اوربا وامريكا لن يسكتوا ابدا ويحضرون بعد فشل كل خطة شيطانية يحضرون خطة شيطانية أخرى ، واحذر من الملياردير "الوليد بن طلال" لأني اشعر انه على درجة صهيونية كبيرة ومن وجهة نظري ان أقرب البلاد إلى مصر واحبهم لمصر ومن لا يضمرون شرا او خبثا هم: الإمارات وعمان وليبيا بعد ثورتهم في 2011 ، وتركيا والذين يخشون من ان تحتل تركيا لمصر مرة اخرى عليهم ان يطمأنوا لأنهم لكي ينفذوا ذلك رغم تأكدي أنهم لا يفكرون مطلقا في ذلك وليسوا في حاجة إليه ، أطمأن من يخشى من اي احتلال تركي جديد من انه لكي تفكر تركيا في هذا لابد لها جغرافيا ان تمر على اسرائيل وتحاربها وتحارب أمريكا من ورائها وهذا لا يمكن ، ويمكن التعاون مع وإيران اقتصاديا وعسكريا ، فأنا أري إيران ليست خطرا على مصر (بل هي خطر على اسرائيل وأمريكا) ولا يجب تجاهلها مثل نظام مبارك فهم امة "الفرس" منذ بداية التاريخ ولا يمكن مسهحم من على الخريطة ولكن التعاون معهم ندا لند سيكون في مصلحة البلدين خاصة انه تربطنا بهم رابطة الدين الإسلامي ورابطة الطباع الشرقية الأصيلة، " اما حكومات "الكويت وقطر" فهي بلاد مشبوهة صهيونيا ، والسعودية للأسف وهابية تأتمر بأمر إنجلترا ، فلو تم التحكم في نشرها للدعوة والمذهب الوهابي داخل مصر عن طريق أموال البترول بحيث لا تحدث تخريب لعقول الشباب ودينهم فأهلا بهم ، والعراق غارق في المشاكل وتحت الضغط الأمريكي، عموما ارجو من القيادة المصرية والمجلس العسكرى والمخابرات المصرية ان يكون عندهم اقسام خاصة بالإقتصاد ورجال الأعمال والمستثمرين لتمييز من هو صهيوني ومخرب للبلد ومن هو مستثمر عادي وهم اعلم مني بهذه الأمور.
فأرجو من المجلس العسكري المصري و الحكومة المصرية الحذر الشديد في كل اتجاه خاصة السودان وليبيا ، كما يجب ان تشترط مصر على الغرب واسرائيل رفع يدهم عن نهر النيل في اثيوبيا ودول منابع النيل جميعها وان العبث في النيل هو خط "فوق أحمر" بالنسبة لمصر ، وان تنفذ مصر المشاريع التي تريدها مثل قناة جونجلي ومشار وبحر الغزال وغيرها من المشاريع لأنني وكثير ممن يفهمون يعلمون ان الغرب هو من يحرك اثيوبيا ودول منابع النيل فيستطيع بامر منه لهم ان تحصل مصر على ما تريد ، وان تضع مصر كل الشروط في قضية نهر النيل والتي تكون في صالح مصر اولا قبل اي شيء وقضية تصدير الغاز لإسرائيل وكل القضايا التي تمس مصالح مصر والسودان والتي يعلمها المجلس العسكري والحكومة المصرية أكثر مني سواء داخليا أو خارجيا ، وكذلك رفع يد الغرب الخبيثة عن اثارة الفتن في السودان لضرب مصر من الجنوب ، ويمكن لمصر كذلك ان تشترط ما تراه مناسبا لصالح القضية الفلسطينية وان تضع كل الشروط التي تراها مناسبة لمصلحتها القومية ومصلحة السودان وليبيا وباقي الدول العربية.
وارجو المعذرة من القائمين على الإحتياطي النقدي المركزي المصري واعتذر لهم لأني اتهمتهم بالخيانة او عدم الفهم فما كان ذلك إلا لإستفزازهم وإستفزاز الحكومة المصرية لمصلحة مصر فقط وانا اعرف ان هذا الأمر قد لا يكون باختيارهم لأنه امر إجباري على كل دول العالم ان يتعاملوا بالدولار والورق دون الذهب. وشكرا وربنا ينصر مصر دايما ويحفظها من اعدائها ، وارجوا لو ان تحليلي السابق افاد مصر اقتصاديا في هذه الأحداث ان لا تنسوني من رسالة ماجستير ودكتوراة في الإقتصاد لأني احب العلم لذاته ولفهمه لخدمة وطني وبلدي مصر.

اليوم 27-9-2011 : جاء خبر في نشرات الأخبار ان الرئيس الروسي على خلاف حاد مع وزير ماليته ، بل إن الرئيس الروسي أمر وزير المالية بتقديم استقالته للرئيس وهذا رابط عليه نص الخبر وتاريخه يوم 27-9-2011 :
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2011/09/110926_russia_finance_resignation.shtml
وهذا نص الخبر:
(تقدم وزير المالية الروسي ألكسي كودرين باستقالته من منصبه بعد خلاف علني مع الرئيس ديمتري ميدفيديف. وكان كودرين قد أعلن أنه لن يخدم في أي حكومة جديدة العام المقبل إذا ما تبادل ميدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين منصبيهما. وقال كودرين إنه لا يمكنه ان يعمل مع ميدفيديف كرئيس للوزراء بسبب خلافهما حول الميزانية ووبخ ميدفيديف كودرين شخصيا على تصريحه وأصدر له الأمر بتقديم استقالته إذا ما أصر على خلافه معه على السياسة الاقتصادية للبلاد. وأمهل ميدفيديف الوزير الذي يتمتع باحترام في المحافل الدولية حتى نهاية اليوم كي يقدم استقالته. وأعلن متحدث باسم الكرملين قبول ميدفيديف استقالة كودرين. وكان رد كودرين بأنه سيتشاور في الأمر مع بوتين إلا أنه قدم استقالته بعد ذلك وتم قبولها بسرعة. ويقول محللون إن كودرين كان يأمل أن يتولى منصب رئاسة الوزراء بنفسه بعد الانتخابات البرلمانية في كانون الأول/ديسمبر المقبل.)

واعتقد ان سبب هذا الاستقالة انه يوجد احتياطي روسي نقدي بالعملة الأجنبية في البنك المركزي الروسي وان هذا سبب خسائر لروسيا كما شرحت سابقا بالنسبة لمصر ولما فهم الرئيس الروسي ذلك اكيد وبخ وزير المالية الروسي بسبب تخزينه للإحتياطي في صورة دولار ويورو، ونحن نعرف انه بين روسيا وامريكا واوربا "ثأر بايت" من ايام الحرب الباردة وان روسيا انهارت اقتصاديا بسبب نظامها الاقتصادي وبسبب الحرب الباردة ثم انفردت امريكا واوربا بالسيطرة على العالم ، ويبدو ان الرئيس الروسي لم يكن يعرف لعبة تحويل العملات الذهبية إلى ورقية ثم جعل الدولار عملة عالمية للتسعير ثم تخفيض قيمته لشفط نفس القيمة من اقتصادات جميع الدول لصالح أمريكا . ولكن هذه اللعبة انكشفت الان وكل دولة او رئيسها او وزير ماليتها ينظر في منحنى سعر الذهب امام الدولار سيفهم ولو قامت معظم الدول بتحويل الإحتياطي النقدي والورقي لديها لذهب فسوف ينهار اقتصاد امريكا ومنطقة اليورو وهذا ما يصيب أمريكا ومنقطة اليورو بالرعب وارجو متابعة اخبار بدقة وتحليل كل خبر بناء على هذه المقالة لا على ما تعلنه امريكا واوربا بل وكل وسائل الإعلام. ولو تحليلي السابق صحيح والخاص بان روسيا كشفت لعبة الورق النقدي امام الذهب فمن الممكن (والله أعلم) ان تتطور الأمور بين روسيا وامريكا لتصل إلى حرب نووية تبدأها روسيا ضد أمريكا ثم تشترك باقي دول الغرب في معسكرين حتى تصبح جميع دول الغرب رمادا كما شرحت سابقا ، ونشهد قول الله عز وجل (حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن اهلها انهم قادرون عليها اتاها أمرنا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس) اما نبوءة ان تبدأ روسيا حرب نووية ضد امريكا ثم يصبح الغرب كله رمادا فقد جئت بها من احد الكتب ولكن يصعب تفسيرها إلا بشرح طويل ، ولست اعرف بالضبط شكل الخريطة السياسية وقتها لكن ارى ان لا تنحاز مصر والعرب والمسلمين لأي دولة لأن الدولة النووية الأخرى سوف تضربها لأنه حسب النبوءة ان كل دول الغرب سوف تهوي وتتدمر بالكامل كل عواصم الغرب فأفضل شيء "عدم الإنحياز لأي معسكر أو دولة" ، وقد يكون امام تحقق هذه النبوءة فترة طويلة ربما عشرات السنين وسبب آخر غير موضوع سعر الذهب امام الدولار والله اعلم إلا ان النبوءة صادقة ويصدقها الآية القرآنية السابقة او ما هي إلا تفسير للقرآن للآية التي ذكرتها سابقاً. حتى ان بعض المخرجين الأمريكين قد انتج فيلما هذه قصته التي تنتهي بأن ترى مشهد الكرة الأرضية من الفضاء وكل العواصم الغربية النووية "بتولع نووي" يعني "هما اللي بشروا على نفسهم".

كما أرجو المجلس العسكري وحكومة مصر ان تأدب قناة الجزيرة وكل دول البترول التي تعبث في مصر والسودان لتطاولهم على ام البلاد (لقد تم تأديبها عند اغلاق قناة الجزيرة مباشر مصر بسبب عدم وجود تراخيص لعملها في مصر) ولكني ارجوا ان تقوم مصر بتأديب كبير لهذه القناة ولدولة قطر ذلك القزم الذي يريد ان يصير عملاق على حساب وجسد ام البلاد وهي نائمة او مريضة ليأخذ مكانها القيادي ولكن ام البلاد استيقظت من نومها او ستستيقظ لتأدب كل البلاد التي هي ام لهم بما فيها دول الغرب ، فهي من علمتهم الزراعة والصناعات الحرفية وإقامة أنظمة الدولة وقد اساءوا جميعهم الأدب مع مصر وافسدوا فيها كثيرا واضروا بأهلها ضررا كبيرا ويجب جميعهم ان يُأدبوا حتى يعرفوا قيمة مصر المعنوية وانها امهم وصاحبة الفضل عليهم في كل علم وفن دنيوي بل وديني وتفرض احترامهم لها حتى لا يكرروا ما فعلوه مرة أخرى. ويجب على الإعلام المصري اخذ مكان قناة الجزيرة في الساحة العربية والدولية ولو بقوة القهر لدولة قطر وحاكمها عن طريق الضغط عليه من دول أوربا وامريكا ، ولكني ارجو من الإعلام المصري ان يطور نفسه باحتراف ليكون افضل من الجزيرة ، وما يهمني ليس ان يتطور افعلام سياسيا ولكن علميا وفنيا وحرفيا ، فمثلا من المفترض ان يتم افستفادة من العقول المصرية والخبرات المصرية في عمل برامج علمية وفنية مفيدة جدا ، وقد لاحظت ان افعلام المصري قام بتقديم عقول مصرية رائعة وخبرات عظيمة لكي تتحدث في وسائل الإعلام بحرية كبيرة وان تبدي رأيها في كل القضايا اقتصادية وعلمية وهندسية وبرجاء الإستمرار على ذلك النهج وزيادته فهكذا تصبح مصر اقوى واقوى ثقافيا وعلميا وتقوى قيادتها باستخدامها لهذه العقول والعلوم والفنون والخبرات.

وأوجه التحية العظيمة والشكر العظيم لكل الجيش المصري وبخاصة المجلس العسكري الذي أبلى بلاءا حسنا في كل قراراته الشجاعة بمقدار منقطع النظير وفي كل استراتيجياته واثبتوا انهم لهم تفكير استراتيجي عالي على مستوى العالم كله فتحية لخير أجناد الأرض وخير ضباط وقواد الأرض وعاشت مصر حرة والله اكبر. ويجب ان اسجد لله شكرا أولا ان نصر مصر بفضله ، ثم يجب ان انحني واضرب تعظيم سلام للمجلس العسكرى ولقيادته الشجاعة وللحكومة المصرية على شجاعتهم الفائقة في إدارة المعركة السياسية والإقتصادية داخليا وخارجيا ، فقد كنت عند إقتراحي بتحويل الإحتياطي النقدي المصري في البنك المركزي إلى ذهب لم اكن اقصد بالكيفية التي تمت لأني كنت اخشي ان يكون المجلس العسكري والحكومة المصرية بيعملوا حساب لأمريكا وأوربا ، ولكن ما ابهرني بشدة ان المجلس العسكري والحكومة المصرية قاموا بشن حرب وخطة لشراء الذهب ضد اوربا وامريكا ولم يعملوا لأمريكا وأوربا اي حساب من حيث الخشية منها (أي انهم وقفوا ضد الإثنين معا وهذه شجاعة منقطعة النظير) ، وقد فهمت هذا من تحليلي للرسم البيان السابق وأكرره هنا لأهميته :
فقبل شهر أغسطس كان الذهب يرتفع بمعدل ما ، ثم في بداية شهر اغسطس حدث ارتفاع اكثر حدة وشدة (نسمى ذلك في الهندسة زيادة معدل التغير) ، وهذا دليل على ان الطلب كان أكثر من العرض واستنتجت ان مصر قامت بشراء وتحويل النقد الأجنبي إلى ذهب ومما اكد ذلك ان المذيعة نميس الحديدي قالت ان وسط البلد في القاهرة كان يعج بالمدرعات والدبابات لجرد احتياطي مصر من الذهب ووضحت انه لا يوجد داعي للمدرعات لمجرد عملية الجرد ولكن لنقل سبائك الذهب من المطار إلى البنك المركزي ، ثم تقريبا في منتصف شهر اغسطس حدث نزول طفيف ثم صعود آخر حاد يدل على ان مصر قامت بعملية شراء أخرى كبيرة ، ثم حصل نزول حاد يبدو انه نتيجة لطرح معروض من الذهب للبيع على يد الغرب ثم حدث صعود آخر يبدوا انه نتيجة لإستمرار مصر في شراء الذهب وقد تكون ضاعفت الكمية (فقد كانت العملية حرب حقيقية) ، ثم حدث التذبذب الذي في الرسم من اول سبتمبر حتى بعد منصفه فيما يبدوا انه كان عمليات شراء من مصر لرفع السعر يقابلها طرح للمعروض لخفض السعر وانتهت الحرب كما ذكرت سابقا بأن جائت "كاثرين آشتون" إلى القاهرة مع وفد وجلسوا امام وزير خارجية مصر السيد محمد كامل عمرو وكانت كاثرين آشتون مطأطأة الرأس هي وكل من معها ويظهر على وجوههم علامات "الغم" او "الإستسلام" أمام السيد محمد كامل عمرو وزير خارجية مصر ومساعديه الذين كانوا جميعا رافعين رؤسهم بإبتسامة عريضة تدل على الإنتصار ، وبالفعل بعدها ذهب وزير خارجية مصر السيد محمد كامل عمرو إلى واشنطن وخرج بجوار السيدة هيلاري كلنتون وهو مبتسم وهي "مغمومة" ليصرح بمنتهى الثقة أن مصر ترفض شروط أمريكا التي تضعها على مصر مقابل المساعدات ، وبعد زيارة "الإستسلام" التى قامت بها كاثرين آشتون للقاهرة أذاعت اوربا انها سوف ترد الاموال المنهوبة بالفساد من مصر بإتفاقية (فهمت ان ذلك سيكون بدون محاكم وسنين طويلة من المعاناة من الجرى وراء الاموال المغسولة) وكذلك سوف يرسلون اموال الإستثمار إلى مصر بدون شرط عودة الأمن وإستقرار وتحسن الحالة الأمنية ، وكذلك تم عمل حملات دعائية لصالح السياحة المصرية (اللي تأكدت منه في فرنسا) ومن يتابع الأخبار والتطورات سيجد الأمور أكثر اتضاحا بعد نهاية شهر 9 لسنة 2011 ، كما صرح السيد المشير محمد حسين طنطاوي يوم 3-10-2011 في التلفزيون بأن "مصر لم ولن تسقط أبدا إن شاء الله" ، وكان تصريحه بمنتهى الثقة والحزم ، واريد ان اكرر إنحنائي احتراما وتعظيم السلام لكل جيش مصر العظيم ولكل قادته وبخاصة المجلس العسكر وبخاصة قيادته الشجاعة الذي دخل في حرب سياسية واقتصادية حقيقية ضد كل من اوربا وامريكا من اول يوم في الثورة، وتأكدت من ذلك بعد عبور سفنتي ايران من قناة السويس وتصريح السيد نبيل العربي بأن ايران ليست عدوا وهذا ضد مصالح امريكا واسرائيل فتأكدت ان المجلس العسكري سيخوض حرب سياسيا واقتصاديا ضد اقوى قوتين في الارض اوربا وامريكا واردت ان اقدم اللي ربنا يقدرني عليه من اول يوم فكتبت وثيقة نهر النيل الجديدة ووثيقة المقالات هذه وارجوا من الله ان اكون قد قدمت خدمة لرفعة بلادي مصر التي احلم برفعتها منذ الصغر وهذا الذي دفعني منذ الصغر لدراسة الفيزياء والتعمق بها رغم صعوبتها وكره الجميع لها والتخصص في الهندسة لتحقيق هذا الحلم ولكن للأسف لم اوفق في عمل شيء ذو شأن في مجال العمل لأن ما تعمقت به من الفيزياء النظرية ليس مطلوبا في اي عمل ووظيفة داخل مصر ولكني كنت متأكد منذ الصغر ان في الفيزياء اسرار أو بعض اسرار الكون الغامضة التي لو فهمتها فسوف اعرف اخدم بلدي وفي النهاية اكرر احترامي وتقديري العظيمين لكل من المجلس العسكري والحكومة المصرية على شجاعة منقطعة النظير في مجابهة كل من اوربا وأمريكا معا وباستراتيجية على مستوى عالي جدا وحنكة ودهاء وذكاء وصبر على الوضع الداخلي ومعالجة المشاكل بكل هدوء وحنكة واهم شيء في الموضوع على الاستماع لرأي اي أحد بيقترح فكرة او رأي ثم دراستها على يد المتخصصين والعمل بها لو ثبت نفعها وهذا اهم شيء في الحاكم والحكومة وهو المشورة والمشاورة بالرأي والأخذ به وما اسقط مبارك وكل الديكتاتوريين إلا انهم لا يشاورن احد كما امر الله بذلك سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال (وشاورهم في الأمر) مع علمي بأن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اعطي علم الأولين والاخرين بل هو صلى الله عليه وسلم مصدر كل العلوم على الإطلاق وليس في احتياج لرأي احد ولن يخطأ أبداً لأنه معصوم صلى الله عليه وسلم ، ولكن هذه الآية وما قام به سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من مشورة لأصحابه رضي الله عنهم في مواقف كثيرة والأخذ برأيهم في مواقف كثيرة، ما حدث هذا إلا للتعليم لنا وحتى لا يستكبر حاكم او مدير او مسئول عن مشاورة من حوله أو غيره لأنه لا يوجد شخص "هو بكل شيء عليم" وانما وزع الله علمه على جميع خلقة وخص كل واحد بعلم دون الآخر فيجب عليهم ان يتعاونوا ويعطوا المشورة لبعض ، ومن وجهة نظري ان الحاكم الذي يشاور من حوله ويستمع لارائهم ويميز بين النافع والضار ويميز بين النافع والأنفع هو افضل من الشخص الذي جاء بالرأي أو الفكرة فالفكرة قد اسمعها حتى من شخص مجنون او من طفل او حتى اتعلمها من حيوان او نبات أو حتى حشرة، ولكن الحاكم الذي يقوم بالمشورة ثم الاتفاق على الرأي الصائب افضل في شجاعته وقراراته لأنه تواضع لغيره كما انه افضل من صاحب الفكرة في تميزه لأنه مميز بين النافع والضار وصاحب الفكرة لا يستطيع ذلك لأنه يتحمس لفكرته وحسب ، كما ان صاحب الفكرة قد يصيب في فكرة ويخطأ في عشرة ، ولكن الحاكم والقائد والمدير الذي يشاور من حوله ويكلف المتخصصين بدراسة هذه الآراء والأفكار وينفذ أصلحها للبلاد والعباد نادرا ما يُخطأ ، بل في أغلب الظروف يوفق لإختيار أفضل الآراء التي يرسلها له الله من غير رأيه وفكره لأنه يضيف بالشورى الإسلامية كثيرا من العقول إلى عقله ورأيه (يمكن تسمية ذلك بإتحاد العقول ، وهو بالتأكيد مثل اتحاد القوى) فبالتأكيد سيصل إلى أفضل الآراء وهذا الأمر يسرى على كل مدير وكل قائد وكل مسئول وكل جماعة من الناس مكلفة بأمر ما ، وما الدكتاتور إلا رجل يرفض تطبيق مبدأ الشورى الإسلامي ولا يأخذ إلا برأيه فقط دون اي رأي آخر، وبالشورى الإسلامية تسير كل البلاد ناحية التقدم. فتحية وإنحناء وتعظيم سلام مليون مرة لكل أعضاء المجلس والعسكري وقيادته الشجاعة وتحية للحكومة المصرية وقيادتها الهندسية :) .

وهذا تصريح لأوباما يوم 29-9-2011 عن ازمة الديون الأوربية على الرابط التالي:
http://www.aramica.com/index.php?option=com_content&view=article&id=2042:2011-09-29-21-53-38&catid=51:arab-american&Itemid=81
وهذا نص الخبر :

(أوباما يحذر قادة أوروبا من الدخول في أزمة مالية تثير الذعر عالميا
Thursday, 29 September 2011 21:52

في أقوي تصريح له حول أزمة الديون السيادية التي تعصف بمنطقة اليورو انتقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشدة طريقة معالجة الاتحاد الاوروبي للأزمة المالية التي يعاني منها بعض اعضائه.

محذرا من أن فشل أوروبا في حل أزمة الديون في اليونان من شأنه اثارة الذعر في العالم.

وقال أوباما إن أوروبا لن تتمكن أبدا من مواجهة كافة التحديات التي واجهت قطاعها المصرفي,والآن زاد علي تلك المشكلة ما يحدث في اليونان وتابع قائلاانهم بذلك يدخلون في ازمة مالية تنشر الذعر في العالم.

وفي مزيد من التصعيد الامريكي, حث وزير الخزانة الامريكي تيموثي جاثنير- في حوار مع قناة ايه.بي.سينيوز القادة الأوروبيين علي فعل المزيد لمواجهة الأزمة,وذلك بعد اجتماعات مكثفة عقدها جاثنير مع مسئولين في البنك الدولي و صندوق النقد الدولي ومجموعة العشرين في واشنطن.)
انتهى الخبر

يبدو بالفعل ان مصر أثارت الفزع في العالم وبالعمل السابق هددت اوربا بالتفكك او على الأقل منطقة اليورو.

مقترحات:

هذه مجرد مقترحات لكن بالتأكيد يوجد لدى الحكومة المصرية ولدى المجلس العسكري امور اخرى علني او سرية يجب تصفيتها من الغرب مثل مثلا التعويضات في حادث طائرة الطيار البطوطي ، وكذلك قضايا وعقود الغاز مع اسرائيل وغيرها من البلاد ، وكذلك تعديل اتفاقية السلام مع اسرائيل ، ومشاكل سدود اثيوبيا والفتن داخل السودان ومشاكل السودان مع جنوب السودان في تسعير قيمة تمرير البترول عبر اراضي شمال السودان وغيرها مما يهم السودان ، ومثلا ان يكون استرداد اموال الفساد المنهوبة وكل تكليف تعقب هذه الأموال على حساب الإتحاد الأوربي وأمريكا، وغيرها من القضايا التي تهم مصر والسودان وليبيا وغيرها من الدول العربية مما لا اعلمه ولكن بالتأكيد فإن المجلس العسكري والحكومة المصرية على علم به ويمكن لهما حصره جيدا مع عدم نسيان اي امر، ومن ذلك مثلا ان توقع وتتعهد اوربا وامريكا واسرائيل بعدم شن اي حرب سرية اقتصادية وتجارية أو لتسميم البيئة المصرية والسودانية ومياه النيل مرة اخرى او العبث في منابع النيل مرة اخرى وعدم التدخل مطلقا في الشئون الداخلية لمصر والسودان وليبيا وباقي الدول العربية وعدم تمويل اي جماعات او نشاطات في مصر والسودان وباقي الدول العربية. ارجو من المجلس العسكرى والحكومة المصرية عدم نسيان اي قضية او مشكلة تهم مصر والسودان وليبيا وباقي الدول العربية في كل المجالات والتخصصات والقضايا ما فات منها وما هو في المستقبل.

ومن هنا ورايح يجب ان يكون لمصر كلمة ورأي بالموافقة او الرفض في كل ما يخص الدول العربية والشرق الأوسط بل والعالم ويجب ان تكون عضوا دائما ممثلا عن افريقيا والعرب في مجلس الأمن ومتمتعة بحق الفيتو لأنها "أم البلاد" كلها فيجب عليهم ان يحترموها لا ان ينهبوها ويحاربوها سرا وبالأمراض والسموم ليهلكوا اهلها خير جند الله في الأرض. واعتقد ان اليوم (5-10-2011) حيث استخدم كلا من الصين وروسيا لحق الفيتو ضد قرار لمعاقبة سوريا في مواجهة الغرب دليل على ان الصين وروسيا فهمتا اللعبة والنصباية الكبيرة الخاصة بالعلاقة بين الذهب والدولار وباقي العملات وانواع الورق، وهذا دليل على أمن مصر لم تكسب الحرب الخفية الإقتصادية بينها وبين الغرب ولكنها غيرت موازيين القوى في العالم فيبدو انه من الآن وصاعدا ستقف كلا من روسيا والصين في مواجهة الغرب وأطماعه بلا من مجاراته في كل رغباته.

1- ارجو من الحكومة المصرية لو انها تم الضغط (في الحقيقة كلمة ضغط غير صحيحة وخطأ مني هنا لأن ما حدث أن اوربا وأمريكا اعلنت التسليم في الحرب الخفية السياسية والإقتصادية التي كانوا يشنوها على مصر بقيادة المجلس العسكري وسوف يلبوا كل طلبات مصروشروطها) عليها حتى تتوقف عن شراء الذهب من السوق العالمي وتحول الاحتياطي النقدي الدولاري واليورو والورقي عموما إلى ذهب حفاظا على سعر الدولار واليورو عالميا ، وانا متأكد ان المجلس العسكري لن يستجيب لمثل هذه الضغوط إلا بمقابل مكاسب اقتصادية اخرى كبيرة لصالح مصر ونهضتها ولن يعامل المجلس العسكري الغرب بنظام السمع والطاعة كما كان في عهد مبارك وهذت واضح جدا من اول يوم تولى فيه المجلس العسكري امور مصر، لكن ارجو ان تستمر حكومة مصر في تكوين احتياطي من الذهب من حصتها من إنتاج منجم السكري حيث ينتج شهريا 600 كيلو جرام وحصة مصر منها 52% ، فأرجو ان تحتفظ مصر بكل هذه الحصة كإحتياطي ذهبي داخل أرض مصر وعلى ارض مصر وليس خارجها ، ولو أمكن شراء حصة الشريك الأجنبي من الاحتياطي النقدي الاجنبي في البنك المركزي سيكون افضل ، ويجب الإستمرار في تكوين احتياطي ذهبي ضخم على ارض مصر من منجم السكري ومن الذهب والبلاتين الذي سوف يتم انتاجه إن شاء الله من طمي النيل المترسب في مدخل بحيرة ناصر ، وذلك لأن كل انواع الورق النقد والاسهم واذون الخزانة كلها يتم "شفط" قيمة كبيرة منها لصالح أمريكا واوربا بطرق اقتصادية شيطانية وتلاعبات لا تخطر على بال أحد. ولكن ارجو ان تكون مصر قد لقنتهم درسا لأن مصر هي أم البلاد وقد أساءوا الأدب كثيرا مع مصر وكان يجب تأديبهم عن طريق اقدس شيء عندهم وهو المال والإقتصاد والذهب. ويمكن الاحتفاظ بكمية من الدولار واليورو بحيث يتم استخدامها لرفع سعر الذهب كما حدث في شهر 8 و 9 - 2011 ، لأن الغرب بالتأكيد لن يتوقف عن كيده لمصر وكذلك اسرائيل.

2- أرجو من المجلس العسكرى والحكومة المصرية أن تطلب من العالم تعديل اتفاقية القسطنطينة الخاصة بالعبور بقناة السويس والمجحفة لمصر، لأن الاتفاقية تلزم مصر بمرور السفن لأي دول إلا التي بينها وبين مصر حالة حرب عسكري، فماذا لو كانت حالة حرب اقتصادية او تجسسية او بزعزعة الأمن لمصر كاعمال البلطجة أو تهديد امن مصر المائي في دول حوض النيل او اثارة الفتن والحروب في السودان مثلا او اقامة مشاريع تضر بمصر في دول حوض النيل وبخاصة اثيوبيا او اي عمل يضر بمصالح مصر داخليا وخارجيا، كل ذلك يجب ان يتم إضافة لإتفاقية القسطنطينة بحيث يكون من حق مصر ان تمنع كل دولة تعمل هذه الاشياء التي تضر بمصر ان تمنعهم من المرور في قناة السويس ، مش عارف بس يبقى الدول عمالة تحارب في مصر اقتصاديا في السر ويهدودها في ماء النيل واحنا بنكسبهم من العبور في قناة السويس ، برجاء الاهتمام بهذا التعديل وإضافة ما غاب عني من نقاط اخري عند المتخصصين تأمن مصر من كل الألاعيب الشيطانية اللي كانت بتتعمل ضد مصر. كدا الدول اللي بتعدي من القناة حتفكر ألف مرة قبل ان تعمل اي حاجة فيها ضرر اقتصادي بمصر او حرب اقتصادية بمصر او حرب بيئية لن.

3- كما ارجوا ان يتم طلب من اوربا وامريكا الكف عن العبث في السودان وعمل كل ما يلزم في مصلحة السودان خارجيا واللي المسؤولين السودانيين حيكونوا اعلم به مني وان يتم الضغط على دولة جنوب السودان لكي توافق ان تعطي شمال السودان النسبة التي تطلبها من رسوم مقابل عبور البترول في اراضيها عن طريق الانابيب لأن اقتصاد السودان تدهور والتضخم وصل 20 % بعد الانفصال لأن 75% من موارد السودان ذهبت للجنوب، وغيرها من الأمور التي تقوي السودان .

4- أرى ان البورصة المصرية بتنزل نزول حاد ، لست متاكد هل ان بيع الاجانب والعرب هو السبب فقط ام لا ولكن يمكن للحكومة المصرية ان تتركها تهوي لأقل اسعار (يعنى تبقى في الحضيض) ثم قبل الإعلان عن مشروع "نهر سيدنا يوسف عليه السلام" أو نهر النيل الجديد ، وقبل الإعلان عن كنوز الذهب والبلاتين والمواد النووية التي في طمي نهر النيل يتم شراء كل اسهم البورصة المصرية بارخص الاسعار لصالح الدولة من اموال البنوك والاحتياطي المصري النقدي ولصالح اموال المعاشات وغيرها من الاموال السائلة في البنوك ، ثم عند الاعلن عن مشروع نهر النيل الجديد وعن كنوز طمي النيل من الذهب والبلاتين وغيرها من المواد وان هذه الكنوز سوف تستثمر في مشروع نهر النيل الجديد فسوف يرى جميع الاقتصاديين والمهندسين ان الاقتصاد المصري خلال الثلاثين سنة القادمة سوف يكون قويا وسوف يقبلون على الاستثمار في مصر وسوف تصعد البورصة مرة اخرى وهكذا كل الاموال التى وضعت في البورصة سوف تكسب ويمكن بيع بعضها لتعويض النقص في السيولة والاحتفاظ بالاسهم الرابحة وهكذا يمكن لمتخصصين وضع الملامح لهذه الخطة اكثر مني.

5- سمعت ان يوسف والي وزير الزراعة الاسبق بعد ان ترك الوزارة كان له مكتب في الوزارة يذهب إليه ، لماذا وهو طلع من الوزارة ؟ أرجو من المجلس العسكري ان يطهر وزارة الزراعة من كل اتباع وتلاميذ يوسف والي مخرب الزراعة في مصر من كل الوجوه. إن لم تفعلوا ذلك سيظل الفشل الكلوي والكبدي والسرطان يستشري في المصريين. وليكن التطهير لهذه الناس تحت مسمى "تجديد الدماء وتصعيد الشباب".

6- ارجو من المجلس العسكري ان يأمر الغرب وإسرائيل بان يوقفوا "الحرب السرية" ضد صحة الشعب المصري والتي تتمثل وتظهر في أعلى نسبة سرطان في العالم واعلى نسبة فشل كلوي واعلى نسبة امراض كبد ، وان هذه الحرب كانت تنفذ بجنود خفيين بالداخل والخارج بمخططات شيطانية لقتل الشعب المصري وتخريب ابدان اولاده فتكون عقولهم خرابنة ومتعرفش تفكر وصحتهم تعبانة ومينفعوش لا في إنتاج ولا في الجيش ، يجب كشف كل الإلعيب العلمية التي كانت تنشر الأمراض والتلوث في مصر وكشف من يخطط وينفذ هذه الحروب ، وكما يعلم العقلاء مهما اقمتم من مستشفيات سرطان وكبد وكلى فإن النسبة ستضل اعلى النسب في العالم ويجب على العقلاء والوطنيين في الحكومة المصرية ووزارات الزراعة البيئة والصناعة والري وأخيرا الصحة ان تتعاون لكي تصلح ما خربته هذه الحروب البيئية الصحية ، ولا استبعد ان يكن قد تم او سيتم إلقاء سموم كيماوية تسبب أمراض خطيرة او حتى العقم في منابع النيل او في اي نقطه على طوله لذا ارجو من الوزارات المعنية التي تقوم على تحليل مياه النيل ان تقوم بتحليله بدقة وعلى مدار 24 ساعة وبأجهزة غير أمريكية او حتى أوربية (يمكن ان تكون يابانية مثلا) . حتى نضمن عدم التلاعب الإلكتروني عن بعد في نتائج التحليل عن طريق الدوائر المتكاملة الإلكترونية التي بداخل ههذ الأجهزة.

7- أرجو من الحكومة المصرية والقيادة المصرية ممثلة في المجل العسكري وقيادته الجرئية الشجاعة ان تطالب كل من ألمانيا وانجلترا بدفع تكاليف ازالة ألغام التي زرعتها هاتين الدولتين في منطقة العالمين تمهيدا فنشاء مدينة ضخمة بها ومليونية ، وهذا حق قانوني لمصر لا تستطيع ألمانيا وانجلترا إنكاره ، وقد سمعت ان الغرب او امريكا قام بعمل ازدواج الطريق الصحراوي وتوسيعه على نفقته او بتسهيلات منه وكذلك عمل وصلة طريق العالمين - وادي النطرون ، ومصلحة الغرب في ذلك ان الطريق الصحراوي ووصلة العالمين هي طريق سهل لإحتلال القاهرة عن طريق انزال بحري على الساحل الشمالي والذي كانوا يتدربون عليه تحت اسم (مناورات النجم الساطع) ، والحل الإستراتيجي المصري والإقتصادي لهذا التهديد الإستراتيجي هو انشاء مدينة مليونية ضخمة في العالمين مع ميناء ضخم والعمل على ملىء الطريق الصحراوي ووصلة العالمين بالكثافة السكانية الكبيرة . انا مش عارف الجماعة الغربيين دول فاكرين ان ربنا اداهم ذكاء لوحدهم وان غيرهم اغبياء مش بيفهموا ؟ مع انه المفروض العكس ، أي ان الي بيعمل نفسه زكي على خلق الله ربنا بيطلعه اغبى واحد ، انا نفسي مبعرفش احل مشكلة او مسئلة علمية واو هندسية (إلا لما اعمل غبي واستعبط عليها) وهذا نوع من الأدب للنفس امام الله ان العبد بيعترف بضعفه وعجزه وغبائه ، فتجد الله نظير هذا الأدب فتح له اسرار المشكلة والمسئلة والمعضلة ، هذا الأمر تعلمته من مدرسي في الرياضيات في المرحلة الثانوية واسمه (الأستاذ ابراهيم الدسوقي) وهو يعيش بالاسكندرية ، ومن حسن حظي وفضل الله علي انه مهندس وليس مدرس ، حيث انه ترك العمل كمهندس واشتغل كمدرس خصوصي في مادة الرياضيات ، وقد تشرفت باني درست على يديه من سنة 3 اعادي حتى 3 ثانوي ، واردت ان اوجه له الشكر هنا بسبب ما تعلمته على يديه وكان سبب جعله الله في دخولي كلية الهندسة والتفوق في اول سنة حيث حصلت على امتياز في اعادي هندسة بسبب حماسي الشديد في اني سوف افهم الفيزياء وةاساراها ثم لما لم افهمها اصابني اليأس واهملت التفوق ،فلا معنى عندي للتفوق في الدرجات والتقدير وانا لا افهم اصول الفيزياء مثل (اصل قانون الجاذبية ، والنظرية النسبية ونظرية الكم) .


والحمد لله رب العالمين وحده لا شريك له ولا حول ولا قوة إلا بالله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وكل آله وكل صحبه وكل اتباعه اجمعين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشروع نهر النيل الجديد

جــندي



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مهندس اتصالات ونظم معلومات
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/01/2012
عدد المساهمات : 15
معدل النشاط : 22
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   الإثنين 23 يناير 2012 - 3:58

وهذا شرح آخر لنفس القضية والموضوع ومعه توضيح للأسباب الحقيقية لحرب العراق ، وكل هذا على ملف المقالات على الرابط التالي :

https://docs.google.com/document/d/1XhUOCQ-oWFX1F0dhV-bA6KdTvQt14RDdVYztW7_M_cg/edit?hl=en_US&pli=1

مقترحات كتبت يوم 3-1-2012 بمناسبة الحصار الإقتصادي على مصر
1- من متابعني لنشرات الأخبار عرفت ان امريكا واوربا فرضت حصار مالي على مصر ولا زالت تعمل على بث الفتنة والفوضى الخلاقة في مصر وارى انها لن تكف عن ذلك ويبدوا ان وعودهم لمصر والتي حصلت عليها مصر بعد عملية شراء الذهب في شهري 8 و9 عام 2011 وبعد ان جائت كاثرين آشتون إلى مصر وظهرت في التلفزيون مطأطأة رأسها هي ومن معها وأعلنت التسليم ثم أعلن الإتحاد الأوربي انه سيعيد أموال الفساد المنهوبة من مصر عبر اتفاقيات مع البرلمانات وانه سيضخ استثمارات إلى مصر بدون ان تتحسن حالة الأمن ، ويبدى انهم كانوا يأملون في ان يحاولوا انقاذ منطقة اليورو والإتحاد الأوربي ، وانا أءكد ان منطقة اليويو ستنهار وان الإتحاد الأوربي سيتفكك وان اقتصاد دول (اليونان وايطاليا وأسبانيا والبرتغال وآيرلندا وربما فرنسا) سينهار ويخرب وقد أُنهكت فرنسا وألمانيا في مسعدة باقي الدول لذا ستتأثران سلبا أما إنجلترا فمن المفترض ان ينهار اقتصادها كذلك ولكنها تحتفظ عليه عن طريق الكذب لأن عملائهم يسيطرون على مؤسسات التصنيف المالية العالمية ويكذبون في قولهم ان اقتصادها مستقر وذو نظرة مستقبلية إيجابية فيتسبب ذلك في استقرار اقتصادهم بالكذب رغم ان 20% من اقتصاد انجلترا مبنى على البنوك التي لها ديون في الدول الأخرى اتلي بها ازمات ، وقد صرح بهذا التنتقض رئيس ةزراء فرنسا حيث قال انه لا بفهم القواعد التي تعمل بها مؤسسات التصنيف المالية العالمية لأنها تخفض من تصنيف فرنسا وباقي الدول ولا تخفض من تصنيف انجلترا ، وهذا الوضع سوف يؤدى إلى هيجان هذه الدول التي بها ازمات ديون على انجلترا بسبب عدم امانة وكذب عملائها داخل هذه المؤسسات ، ويبدو ان بعد كل هذه التطورات ان الاتحاد الأوربي وأمريكا قررةا فرض حصار مالي على مصر وربما اشياء اخرى لأني أرى وجوه المسؤلين متجهمة وكأيبة خاصة الدكتور الجنزورى ، ولكن لا تنسوا ان هذه الدول في أزمة اشد من ازمة مصر بما فيها أمريكا وأنهم خططوا عبر عملائهم في مصر لإسقاد مصر عبر مخطط الفوضى الخلاقة لتفتييت مصر وقد نجحوا بقدر ما ، وان مطمأن إلى ان المجلس العسكرى المصرى يبذل قصارى جهده وإن شاء الله ربنا سيفرجها ، وكانت اعرف منذ بداية الثورة ان هناك نصر لمصر ثم انتكاسة ، المكلوب مننا ان نلجيء إلى الله وإلى الصالحين فينا كما كتبت سابقا ، واكتب هنا بعض المقترحات ولكن ارجوا دراستها جيدا من جميع المسؤلين قبل تنفبذ اي منها لأنها قد تسبب في مشاكل.
2- ان السودان لما كانت امريكا واوربا تمارس عليه الضغوط السياسية والإقتصادية كان يتوجه إلى الصين وإيران للتعاون معها فالصين في عام 2012 اصبحت قوة عالمية عظمى بعد ان انكشفت وانفضحت ازمة الديون في اوربا وامريكا ، وقد لاحظت ان امريكا ارضت الصين بان تغاضت عن تخفيضها لقيمة اليوان لكي تزيد من الصادرات وانها ارضت روسيا بأن ضمتها إلى منظمة التجارة العالمية اكيد انها تسى لإرضاء باقى الدول المؤثرة واكيد ان الثمن الذى تطلبه من هذه الدول هو فرض حصار على مصر وعدم مساعدتها . واقترح على المجلس العسكرى بعض الإقتراحات لكن يجب ان يتم دراستها جيدا من المتخصصين لأنها قد تتسبب في مشاكل ضخمة قد لا اكون انها اراها بسبب عدم إلمامي بكل التفاصيل ، الموضوع يحتاج لبعض التمهيد:
1- تمهيد : هناك عدة مصطلحات مرتبطة ببعضها ومرادفة لبعظها وهي (اليهود ، الصهيونية ، الماسونية ، الروتاري ، اليونز ، الإنرويل ، وغيرها من المصطلحت التى تنضوى تحتها ) لقد نجح اليهود في تكوين تنظيم سري على مستوى الحكومات وعلى مستوى العالم ، مشكلة هذا التنظيم انه يسيطر بإستخدام الشر واللا أخلاق ويحارب الدين واهله وليس الإسلام فقط بل كل الأديان لكي يجعل دين الإنسان هو الشهوات فقط حتى يتحكموا فيه ، وقد سيطر هذا التنظيم على معظم الأنظمة الحاكمة في العالم ، وكمثال على ذلك نظام حسنى مبارك وابنه جمال واتباعهم بل وكثير من معارضيهم كان يمثل أدوار مسرحية في ما يقومون به من سيناريوهات ومخططات ، وهذا التنظيم يستخدم اسلوب العصى والجزرة في إخضاع الدول وحكامها له وهو الدور الذي تقوم به أمريكا واوربا ضد كل معارضيها ، وأهم ما يقومون به هو حماية دولة إسرائيل ، ورغم ان اسرايل تملك قوة نووية إلا أنها في حالة ذعر دائم ، ولكي تشعر بالأمان كان لابد من تفتيت الدول الكبيرة التي حولها في المنطقة عبر مخططات مثل الفوضى الخلاقة الذي اعلنت عنه كندليزا رايس والمحافظين الجدد في امريكا عند غزو العراق ، ولماذا لم يتم تنفيذ هذا المخطط منذ 2003 حتى اليوم ، لأنه هناك اسرار لا تعلن في وسائل الإعلام عن حرب غزو العراق وهي ان امريكا خسرت هذه الخرب ولمنها لا تعترف بذلك ، وما الدليل على صدق هذا القول وعلى كذب أمريكا ، الدليل هو الرسم البياني الخاص بسعر الذهب منذ 2003 بل و منذ 2001 إلى يومنا هذا وقد شرحته من قبل وهو على هذا الرابط :
http://goldprice.org/gold-price-history.html
وكلما شرحت هذا الرسم لأحد المحيطين بي حتى المهندسين اجده لا يفهم شيئا مما اقول والسبب انه بنظر بعقله على ان الدولار هو المرجع وان الذهب سلعة بينما الأمر عكس ذلك وسأحاول شرحه هنا مرة اخرى بطريقة اسهل فهذا الرسم البياني يبين ان سعر الذهب يرتفع منذ 2003 بشدة ولا يهبط أبدا ، ولو هبط فإنه يعاود الإرتفاع ، فما السبب ؟ السبب هو حرب العراق ، فإن أمريكا تخسر كثيرا هناك ولكي تعوض الخسارة فإنها تقوم بطبع دولارات فتصيب العالم كله بالتضخم وتسحب او تشفط هذا الفرق لصالح اقتصادها ولا يظهر ذلك في الأسواق لأن المعيار الذي يتم حساب كل سلعة به هو الدولار ، ولم يظهر هذا التضخم وهذا الشفط إلا في سعر الذهب ، ولماذا ؟ ساشرح هذا المر كله في صورة نظريتان لنظامان سيكونان مشابهان علميا لنظمين فيزيائيين فلكيين معروفين للفلكيين وللفيزيائيين لتفسير وحساب حركة الكواكب والشمس والقمر وهما نظامي بطليموس ونظام كوبرنيكوس.
فنظام بطليموس: وهو نظام مركزية الأرض وهو النظام الوهمي الخاطأ الصعب الحساب جدا والصعب الفهم جدا بل يكاد يكون مستحيل فهمه لأنه مليس بكثير من المتغيرات سماها بطليموس فلك التدوير الفرعي (لو استعنتن بأحد الفلكيين او الفيزيائيين وبختصة الدكتور أحمد زويل لأن تخصصه اصلا الفيزياء رغم انه حصل على جائزة نوبل في الكيمياء ولكن اكتشافه كان فيزيائا اساسا ولكن اثره سيكون على علم الكمياء لأنه انهى الإستنباط العقلى في هذا العلم بحيث يمكن مشاهدة كل التفاعلات الكيميائية ، على اي حال فإن نظام بطليموس كان خاطأ ووهميا رغم ان الناس كانوا يستخدمونه في الملاحة وكان يعطى نتائج جيدة . ولمذا هو خاطأ وصعب ووهمي ، لأنه جعل من الأرض مركز الحركات للشمس والكواكب في حين ان الأرض تتحرك وليست ثابتة بالنسبة لباقى الأجرام وخاصة الشمس.
ثم جاء نظام كوبرنيكوس : وهو نظام مركزية الشمس حيث وضح ان الشمس هى مركز حركات المجموعة الشمسية وهي المرجع وليس الأرض فكان نظامه اسهل بكثير جدا وادق واصح وهو النظام الحقيقي الموجود في الطبيعة في حين ان نظام بطليموس كان وهميا وليس حقيقيا .
وعموما ففي اي نظام هندسي حسابي لابد من وجود نقطة مرجعية يتم الحساب بالرجوع إليها بشرط ان تكون ثابتة ، ففي الهندسة التى درسانها جميعا في المرحلة الإعدادية والثانوية كانت المرجعبة في رسم المحورين السينات مع الصادت هي النقطة صفر ومنها يتم الحساب والعد على كل من المحورين السيني والصادي ، فماذا لو ان هذه النقطة ليست ثابتة ولكنها متحركة ؟ لحدث لخبطة كبيرة جدا ولتاهت العقول وألتبس المر كله.
فلا بد من نقطة مرجعية ثابتة لا تتغير لكي يكون عندنا نظام حسابي او محاسبي نفهمه ولا يصيبنا بالإلتباس ، ففي نظرية كوبر نيكوس الهندسية نقطة المرجعية الحسابية هي الشمس ، بينما في النظرية النسبية المرجعية هي سرعة الضوء ، وبالنسبة للمعماري او لمهندسالذي ينشيء عمارة او مبني يختار نقطة في زاويةالرض لكي تكون نقطة حساب مرجعية بالنسبة له فيقيس من عندها المسافات طولا وعرضا وارتفاعا ، فماذا لو ان المهندس حدد نقطة ثم جاء شخص بدون علمه وحركها ، ثم ضل بحركها يوما بعد يوم فإن عمل المهندس وحساباته وقياساته كلها تفسد ولا يستطيع بناء المبنى .
فكذلك فهناك نظامين في الإقتصاد كل منهما له مرجعيته القياسية : النظام الورقي الدولاري ، والنظام الذهبي الفضي
ففي النظام الورقي الدولاري : الدولار هو المرجع الذي اقيس به كل باقي السلع ، مثل البترول والطعام والأجور وكل شيء بما فيه باقي العملات الورقية للدول الأخرى وحتى الذهب والفضة على الرغم من انهما ليسا سلعة اساسا ولكنهما هما المرجع القيساسي للنظام السليم والصحيح وهو النظام الذهبي الفضي. وبالتالي ينظر كل الناس لهماعلى انهما سلعة يرفع سعرها او ينخفض وهذا هو اللبس اللذي في عقول كل الناس بما فيهم جميع الإقتصاديين وبما فيهم جميع من حصل على جائزة نوبل وجميع من احاول ان افهمه من حولي ثم لا اجده قد فهم شيء لأنه ينظر للعملة الورقية على انها المرجع الذي يقيس ويحسب به كل شيء آخر بما فيها الذهب والفضة. في هذا النظام يكون المرجع الورقي وهو الدولار ليس ثابتا ، ولكن متغيرا فهكذا يصبح جميع النظام المالي والحسابي بطليموسي لا يفهم منه احد شيء بما فيهم من حصلوا على جائزة نوبلفب الاقتصاد ولو كنت مخطأ فأطلبوا منهم ان يشرحوا لنا معنى الرسم البيني لسعر الذهب امام الدولار منذ عام 2001 حتى اليوم ومعناه على اقتصاد العالم وعلى ما تتخره الدول في صورة احتياطيات واذون خزانة امريكية.
اما في النظام الذهبي الفضي : فيكون المرجع القياسي المعياري الذي يقاس به كل شيء هو الذهب أساسا والفضة كأجزاء من الذهب عندما كان يتم صكهما كعملات. ففي هذا النظام يتم حساب كل شيء بالذهب ـ اي ان الذهب هو العملة وليس سلعة يرتفع ثمنها وينخفض ، في هذا النظام لا يستطيع احد ان يطبع ذهبا كما يطبع الدولارات الآن ، ولو فهمنا ذلك ثم قلبنا الرسم البياني الخاص بسعر الذهب ليكون الذهب هو العملة ثم نحول الدولار وننظر إليه على انه سلعة وليس عملة فنقول ارتفع سعر الدولار امام الذهب او انخفض ، ولا نقول ارتفع سعر الذهب او انخفض ، فالذهب قيمته ثابتة لدى الإنسان لا ترتفع ولا تنخفض وخاصة النساء :) ، فلو ان سعر اونصة الذهب ارتفع ما بين عامي 2003 حتى 2011 من 400 دولار إلى 1600 دولار معنى ذلك ان الدولار قيمته انخفضت للربع امام الذهب ، يعنى مصلا فالنقوم بعمل وحدة للقياس (المفترض او الأقرب للصحة ان تكون هر جرام الذهب) فالأونصة تساوي 31.3 جرام ذهب فيكون سعر الغرام بين عامي 2003 و 2011 قد رتفع من 12.78 دولار إلى 51.12 دولار، ثم نقوم بعمل مقولب لهذه الأرقام (اي نقسم على الآلة الحاسبة رقم واحد على كل من الرقمين) لكي نجعل جرام الذهب هو المرجع القياسي والدولار هو السلعة ، فنحصل على سعر الدولار بغرام الذهب : 0.078 و 0.019 أي ان سعر الدولار انخفض من 0.078 إلى 0.019 جرام من الذهب وهي 4 اضعاف اي انخفض لربع قيمته وهي نفس النسبة التي يوضهحا الرسم البياني ، ومن الممكن لتسهيل قراءة الارقام تقسيم جرام الذهب لألف جزء وهو ما يسمى في العلم الهندسة (ميليجرام) فتكون الأرقام هي ان سعر الدولار انخفض من 78 إلى 19 مليليجرام ، اعتقد ان وحدة المللي جرام هي الأنسب لإنشاء نظام ذهبي يكون فيه الذهب هو المرجع والمعيار والمقياس في هذا النظام الإقتصادي الجديد ، وكما نرى هنا فبسهولة يمكن قسمة 78 على 19 لنحصل على اربعة ، وهب نفس النتيجة ان الدولار فقد ثلاث ارباع قيمته ولم يبقى به إلا الربع ما بين عامي 2003 و 2011 ، وبناءا على ذلك فإن إي دولة تخزن احتياطي في صورة دولار فقد فقدن ثلاث ارباع قمد هذا الإحتياطي ، ولو عندها اذون خزانة امريكية بالدولار فقد فقدن ثلاث ارباع قيمتها ، ولو ان نسبة الفائدة عليها مثلا 10% فمعنى ذلك ان قيمتها ستتضاعف مرة خلال 10 سنوات بينما هي انفضت للربع في خلال 9 او قل 10 سنوات ، فمعنى ذلك ان ذه الدول لم تحصل على اي فائدة زائدة او مكسب بل انها لو قسمت القيمة على اربعة ثم ضربتهافي اثنان فتكون امريكا قد خفضن قيمة هذه السندات بمافيها ارباحها ‘لى النصف ، وهذا سبب حرج أمريكا امام العالم الدول الخرى مثل الصين واليابان وروسيا والهند ، فلقد ذهبشقى اليابان كله في اذون خظانة امريكية بقيمة 2 تريليون دولار والصين في حدود 3 تريليون والهند 2 تريليون والسعودية 2 تريليون وهكذ باقي الدول وكل هذا تم قسم قيمته على 2 ، كل هذا بسبب حرب العراق حيث قال الصحفى احمد المسلماني في حلقة الطبعة الأولى في قناة دريم يوم 2-1-2012 ان لجنة فب الكونجرس الأمريكي قدرت خسائر حرب العراق بواحد تريليون وهذا على الأغلب كذب ، بينما يوجد خبراء مستقلون امريكيون قدروا هذه الخسائر ب 3 تريليون وهو رقم اقرب إلى الصحة فلو ان امريكا بطبعها للولار واستدانتها من الدول الأخرى شفطن من اليابان ما قيمته تريليون والهند تريليون والصين تريليون ونصف والسعودية تريليون سنجد ان هذا قيمة تكلفة حربي العراق وافغانسان ، اي ان امريكا جعلت هذه الدول تدفع نكلفة هذه الحروب من عرقها وشقاها وكل ذلك لصالح اسرائيل . ومعنى ذلك ان كل هذ الدول وغيرها هي من تمد امريكا بالقوة المالية والسياسية بعلم او بدون علم ، وهنا تظهر اهمية مصطلح الماسونية والروتاري وغيرها من الأسمار البغيضة التى تسيطر بها امريكا واليوهد على باقي حكام العالم ، ولقد قام المجلس العسكري المصري بعد ثورة 25 يناير بحرب معنوية ضد هذا التنظيم في مصر لعلمهم انهم هم من افسد الحياة السياسية والإقتصادية في مصر وقد وضعوا بذلك ارواحهم على كفوفهم واسهد لهم بقوة الإخلاص لمصر وقوة الشجاعة الفائقة لأنهم وقفوا ضد هذا التنظيم السري الشرير واطاحوا برموزه الظاهرة ولكن هناك رموز خافية سرية تحت الأرض هي جذور هذه الشجرة الخبيثة ولكنها جذور ما لها من قرار ومن السهل خلعها بعون لله ، ولكن هذا التنظيم لن يسكت وسيقوم بحرب مضادة او صورة مضادة سواء من الداخل او من الخارج حيث انصاره في كل العالم ، ولا اظن ان هناك دولة نجت من هذا النظيم الشرير إلا بعضها مع شك في انهم يقومون بدور تمثيلي او ما شابه ، من الدول التى هي من الواضح انها لا تخضع لهؤلاء المفسدين : ايران والسودان وفنزولا والحزب الحاكم في الصين وكوريا الشمالية وامبراطور اليابان الذي اضطر للتسليم في الحرب العالمية وماليزيا في عهد مهاتير محمد والعراق في النصف الأخير من فترة حكم صدام حسين حيث كان منهم ثم انقلب عليهم لأسرار سأشرحها هنا وهي سبب حرب الكويت ثم العراق ، والدول الإسكندنافية في شمال اوربا لأنهم اناس فيهم خير كثير ودائما مع الحق العربي الفلسطيني ، اما روسيا فلا اعلم الا ان بينها وبين امريكا ثأر من ايام الخرب الباردة لما تفكك الاتحاد السوفيتي وضاعت هيبة روسيا بين الأمم وانهار اقتصادها واعتقد انها تنتظر الفرصة للعودة كقوة عظمى عالمية في مواجهة امريكا خاصة اني عرفت ان رئسها بوتن من رجال مخابرتها ال كي جي بي، وربما دولة هنا او هناك لا اعلمها ، جميع باقي الدول تسير في ركب امريكا والصهيونية سواء بالخضوع كما كان نظام مبارك او للمصالح ، لو ان كل هذه الدول اي امريكا ومن اطاعها سوف يضغطون على مصر اقتصاديا فالحل والرد (ولكن ارجو دراسته بدقة لأنهم قد يشعل حربعالمية نووية) ان تخاطب قيادة ورئاسة مصر قيادات هذه الدول وتشرح لهم قصة الذهب وحرب العراق ثم نطلب مهم ان يكونوا حياديين معها وان يتعاونوا معها اقتصاديا او يقرضوها ما تحتاجه من اموال ثم لو رفضوا خضوعا لضغوط امريكا الاقتصادية والعسكرية والسياسية (الماسونية الصهيونية) فارى ان تخاطبهم مصر ولكن بلهجة دبلوماسية بأنها سوف تنشر شرح قصة ارتفاع سعر الذهب والرسم البياني وحرب العراق على عبر الإنترنت على شباب هذه الدول حتى بعلموا ان حكوماتهم الوطنية إما ان امريكا نصبت عليها او ان هذه الحكومات ولائهاليس لأوطانهم بل لأمريكا ومصلحتها ، بل ويمكن عمل ذلك مع شباب امريكا نفسها وهم جماعة (احتلوا وول ستريت او 99%) التى تعارض النظام الرأس المالي ولما هؤلاء الشباب يفهم ان امريكا بتنصب عليهم وبتطبع دولارات وخربت اقتصادهم من اجل حربي العراق وافغانستان وخسرت بلادهم 3 تريليون دولار من اجل عيون اسرائيل وليس في مصلحة امريكا بل ضد مصلحة امريكا ، ومع هذا الشرح اقترح ضم بعض الافلام مثل فيلم (Loose Change) وفيلم (The New American Century) والفلمين موجودين على موقع يوتيوب على هذين الرابطين:
http://www.youtube.com/watch?v=i3MN9382eGY

http://www.youtube.com/results?search_query=%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF+%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%89+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9&oq=%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86&aq=0&aqi=g3&aql=&gs_sm=c&gs_upl=5298l16672l0l26983l22l22l5l3l3l0l337l2966l0.1.6.4l11l0

والفلمين السابقين من قام بصنعهما هم امريكيون وليسو عرب او مسلمون ، ثم ضم بعض الكتب مع هذه التركيبة اهمها على الإطلاق كتاب اسمه (برتوكولات حكماء صهيون : نرجمة عجاج نويهض) ويجب ان تكون نسخة عجاج نوهض بالذات لأن الترجمات الأخرى تم تحريفها من قبل الماسنويين واليهود ، ثم توضيح التسلسل التاريخي التالي :
1- بدأ الصراع العرب يالإسرائيلي بعد سقوط الخلافة العثمانية وإعطاء انجلترا (وهي ام كل الشرور وأم الماسونية في العالم) وعد بلفور لليهود لإقامة دولة في فلسطين تمهيدا لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل ، وفي نفس الوقت اندحرت الابراطورية الانجليزية التى كانت لا تغيب عنها الشمس فنقل الصهاينة مركز قوتهم إلى امريكا ، وبالافساد والظام يتسببوا ام هلاكها كما هو متقع من سنن الله في الأمم ولذلك نقل اليهود والصهاينة كصر من اموالهم إلى الصين فالحكومة الصينية مديونة لرجال العمال الصهاينة والحكومة الأمريكية مديونة بدورها للحكومة الصينية ، وهكذا يسيطروا على الحكومة الأمريكية والصينية معا ، ثم ان تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي معلوم للجميع بعد انشاء دولة اسرائيل ، إلا ان هناك حلقة غير مرئية هي حلقة العراق ، فلا يوجد احد يعرف لماذا تمت حرب تحرير الكويت ثم حرب غزو العراق ، نبدأ القصة في الثمانينيات عندما كان هو عميل امريكي وقد امرته امريكا بضرب وحربايران لمصلحتها بعد ان قامت ثورة ايران واهانت عظمة أمريكا في العالم كما هو معروف بعد فشلها في انقاذ طاقم سفراتها في طهران ، ثم سلطت امريكا صدام ليقوم بالحربعلى ايران لمصلحتها وقد وقع في هذا الخطأ بموالاته لإعداء امة الإسلام ضد بلد مسلم وفي هذا هلاك اي حاكم مهما طالة فترة حكمه لأن هناك نص نبوي يقول (من اعان ظالما سلطه الله عليه) وهذا ما حدث فقد سلط الله امريكا على صدام وما هو السبب يا ترى ، السبب هو نبوءة وصلت ليد اليهود والصهاينة بها علامات تدل على ان صدام هو الشخص الموعود بتدمير اسرائيل ، ولنبوءة صحيحة وهنا سينفتح باب للجدل لن استطيع ان اغلقه في عقل السامع لأني ليس لدي دليل مادي على ان صدام حي ، ولكن هناك ادلة مادية كثيرة على ان الشخص الذي اعدمته امريكا ليس هو صدام بل هو شبيهه والذي قام بالتضحية بنفسه من اجل ان يستمر صدام حي لحين خروجه مرة أخرى وأمريكا على علم بذلك بالنأكيد من طريق تحليل الحمض النووي لكنها رضت بهذا السيناريوا لكي تهدأ من روع اليهود في اسرائيل لأن نبوة ان صدام هو مدمر اسرائيل وصلت لهم وكانوا في ذعر شديد منها لأنها ترتبط في ذاكرتهم التاريخية بنبوخذ نصر الذي جاء من مدينة بابل ودمرهم واخذهم سبايا فيما يعرف بالسبي البابلي ، وهذه الأدلة من متخصصين في علم الطب الشرعي أحدهما إيراني اسمه (مسلم الأسدي) والآخر ألماني اسمه (بيتر هوفمان) وهذه الروابط التى تحدثوا فيها مع ملاحظة ان فلم الطبيب الإيراني مقسم على عدة أجزاء:
http://www.youtube.com/watch?v=DUiBAYMIbDE
http://www.youtube.com/watch?v=DQJ78MJgHRA&feature=related
على اي حال سواء كان صدام حي ام لا لا يهم الأن ، المهم ان امريكا جائت بناءا على هذه النبوة لتدمير العراق حتى لا تتحقق النبوة والنبوة لها عدة مصادر ولكن المصدر الذي كشف النبوة وفتح طلسمها هو كتاب اسمه (The Rise Of Babylone) , وهذا رابط الكتاب :
http://www.abebooks.co.uk/servlet/SearchResults?bt.x=26&bt.y=13&sts=t&tn=the+rise+of+babylon
وهذا الكتاب له طبعتان الأولى عام 1991 اي بعد حرب تحرير الكويت ، والأخرى عام 2003 اي في عام غزو العراق مناجل تحقيق مبيعات للكتاب ، على العموم الكتاب صدر اول مرة عام 1991 اي بعد ان دبرت امريكا حرب الكويت باستدراجها لصدام إلى غزو الكويت بعد شتم ولي عهد الكويت نائب صدام وتف في وشه وقال له (والله لأجيب لكل كويتي 4 امريكان يحموه) وذلك أثناء التفاوض على ديون الكويت للعراق والتى كانت تلح عليه في طلبها بدافع من امريكا والغرض هو استفزاز صدام لدخول الكويت بجيشه فيكون هناك مبرر شرعي امام العالم لتدمير جيش العراق تحت مظلة الأمم المتحدة لصالح تأمين دولة اسرائيل بسبب النبوءة التى في هذا الكتاب والتى عرفها الصهاينة واليهود قبل ان يطبع مؤلف الكتاب عذا الكتاب لأنه غالبا صهيوني معهم ، والنبوءة التي في الكتاب قصتها كما يلي :
كان هناك بعض الثريين الذين ينقبون في مدينة بابل الصرية وهي عاصمة الملك (نبوخذ نصر ) وهو احد اربع ملوك ملكوا العالم ولكنه كان وثنيا، وكان من حروبه انه دخل فلسطين ومدينة القدس وقتل منهم كثيرا ربما مئات الألوف وسبى اشرافهم وكبرائهم إلى مدينة بابل كعبيد فيما يعرف بالسبي البابلي وكانت نهاية دولتهم على يديه ، وكان من ضمن الأسرى نبي كريم اسمه سيدنا دانيال عليه السلام، ولما كان سيدنا دانيال يجيد الكتابة باللغة العبرة كلفوا بالعمل في قصر الملك نبوخذ نصر ككاتب للمراسلات مع ولاة نبوخذ نصر في فلسطين او للترجمة مع اليهود عموما ، ثملما رأي كهنة الأصنام انه لا يأكل مما يذبحونه على الصنام وشوا به للملك وقالوا له ان هذا الرجل كافر بآلهتك ، فأرمهم بإلقائه للأسود لتأكله ، ثم في اليوم التالي مر على الأسود فوجد سيدنا دانيل جالس معهم وبجوارهم والسود لا تأذيه فأمر بإخراجه وإلقاء الكهنة للأسود فأكلتهم فعرف ان لسيدنا دانيال خصوصية كونية تعرفها السود ، فكلمه وتناقش معه وعرف انه نبيى من الله ، فسأله نبوخذ نصر لما انك نبيى وقومك مسلمون (وكانوا كذلك قديما) فلماذا سلطني ونصرني الله عليكم فقال له حكمة بالغة جدا (قال ذلك بسب ظلمنا وبسبب كفرك) وهذا حال المسلمون اليوم مع الكفار حيث يسلط الله الأم مالأخرى على المسلمين بسبب ظلم المسلمين وبسبب كفر الآخرين وبخاصة الصهاينة ، ثم قال سيدنا دانيال للملك نبوخذ نصر ان قومي سيتبدل بهم الحال ويصبحوا في آخر الزمان كفارا ثم يأتي ملك من ارضك هذه ويفعل بهم مثل ما فعلت انت بنا من قتل ونفي وتشريد وتدمير للدولة ، فقال له الملك نبوخذ نصر (ما علامة هذا الملك) فقال له سيدنا دانيال (علامته ان تكون عاصمته هذه -اي مدينة بابل- مهدمة ويقوم هو بإعادة بناءها) ، كل القصة السابقة مصدرها هو الكتاب المقدس اللذي في أيدي الطائفة الأرثوذكسية التى في مصر لكنة لا اذكر الآن مواضع القصة من الكتاب ولكن اظنها في سفري (دانيال وأشعياء) عليهما السلام ، على اي حال نعود مرة اخرى لقصة الثريين اللذين كانوا ينقبوا في مدينة بابل حيث وجدوا لوح حجرى مكتوب عليه (من يعيد بناء هذه المدينة بملك ملكي) واللحة وذيلة بتوقيع حتم الملك بوخذ نصر وهو معروف لدى الأثريين ، فطمع الأثريين في أن يحصلوا على تمويل من صدام ٌعادة بناء وترميم مدينة بابل لو صدق هذا الحجر حتى يكسبوا منه اموالا ، فذهبوا إليه فطردهم ولم يهتم بهم ، وكان منهم مؤلف لكتاب السابق ، ثم يقول المؤلف (وبدون ان عرف السبب الذي غير تفكير الرئيس صدام فقد دعانا وطلب الحجر الأثري وجاء بأثريين يجيدوا ترجة اللغة المكتوب بها الحجر وطلب ترجمته منهم فقالوا له نفس الجمل التى قالها له الأثريين الأجانب ، فقال للأثرين كلهم عراقيين واجانب (عندكم اعتماد مالي مفتوح غير محدد الرقم على ان تعيديوا لي بناء وترميم مدينة بابل كما كانت بالضبط) وبالفعل تم الترميم في مشروع ضخم وتن افتتاحه عام 1988 ، فتاكد للصهاينة ان صدام يحلم بان يكون مثل نبوخذنصر وأنه سيدمر دولة إسرائيل خاصة بعد تصريح له يقول فيه (سوف أحرق نصف إسرائيل) (والتصريح موجود على اليوتيوب) ، فقرروا التخلص منه ومن جيشه حتى لا يخلفه احد ابنائه ويقوم بهذا الأمر ، هذع القصة هي سبب حرب الكويت وحرب غزو العراق.
كل القصص والمعلومات السابقة لو عرفتها حكومات العالم فمن المفترض الا تساعد امريكا واوربا في الحصار الإقتصادي على مصر ، ولو اصروا على ذلك فيجب ان يعرف كل المعلومات السابقة شعوب هذه الدول وبخاصة الشباب والمثقفين والعلميين ليعرفوا ان امريكا واوربا بتستنزف اقتصادهم لتمويل شن حروب ضد العرب والمسلمين لصالح اسرائيل ، فينقطع بذلك الإمداد الإقتصادي عن امريكا من باقى دول العالم ولا تكون لديها مقدرة على فرض رأيها وامريها على باقى الدول الكبرى وتصبح قوة عظمى ولكن ليست وحيدة كما كانوا يحلمون ، ويوجد نص في الكتاب المقدس الأرثوذكسي المصري يقول : (ان هناك حية نلف نفسها حول العالم كله ثم تأتي عند نهر الفرات فيقطع نيار نهر الفرات رأسها) وقد رأين رسم على ذيل طيارات امريكا التي نقلع من حاملات الطائرات لقصف العراق عبارة عن حية نلف نفسها حول الكرة الرضية وبذلك نكون قد نحققن مقولة الكتاب المقدس لأن حرب العراق هي من خرب اقتصاد امريكا رأس الأفعى الصهيونية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
التنين الفرعونى

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 27
المهنة : طالب علم
المزاج : الذكاءالمخابراتى-قتل-دم العدو اللدود
التسجيل : 05/01/2010
عدد المساهمات : 69
معدل النشاط : 83
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق   السبت 4 فبراير 2012 - 13:34

تسلم ايديك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بالرسوم البيانية: أمريكا بتطبع دولارات منذ 2003 ولا يقابلها إنتاج بسبب خسائرها الفادحة في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين