أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 16:34

مقدمة :
لقد استمرت الحرب العراقية - الإيرانية تسع سنوات تقريبا بين دولتين مسلمتين متجاورتين متنافستين وتعتبر هذه الحرب من أطول الحروب فى تاريخ العالم الثالث الحديث واشترك فيها كل القوى الرئيسة سواء فى الصراع السياسى الذى أحاط بالحرب أو فى القتال الفعلى الذى دار بالمنطقة ورغم أن الخبراء العسكريون يجمعون على أنها تعتبر حرب برية أساسا إلا أنها اشتملت على معارك بحرية وقصف جوى استراتيجى واستخدام للصواريخ أرض- أرض لأول مرة وكذا للأسلحة الكيماوية فى نطاق محدود إلى جانب ما يمكن أن يطلق عليه قتال بالوكالة .

وتوقف القتال بين الدولتين المتحاربتين إلى ما يمكن أن نطلق عليه " حالة اللاسلم واللاحرب " وهو تعبير ابتكره الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل فى وصفه لموقف مماثل تم فى جبهة القتال قبل حرب أكتوبر 1973 ولا أحد يعرف أو يمكنه أن يتكهن بأن وقف إطلاق النار الذى اتفق عليه سينتهى أو يؤدى إلى اتفاقية سلام دائم بين الدولتين وحل المشاكل المعلقة بينهما سواء بالنسبة للحدود أو مشاكل عقائية يرجع تاريخها إلى مئات السنين أم سيتجدد القتال يوما ما لحسم الأمور بين الدولتين .

لقد قدم كاتب أمريكى معروف وصفا لهذه الحرب حينما قال أنها حرب توضح كيف يؤدى الموقف المتوتر الناتج من النمو العسكرى للدولتين الغير محكوم إلى حرب وراءها حرب أخرى أو إلى حرب باردة قد تتحول إلى حرب ساخنة فى أى لحظة ومدى ما يشكل ذلك من خطورة على الاستقرار فى منطقة الخليج العربى .

وفى هذا الكتاب حاولت أن أوضح صورة للموقف الدولى والإقليمى قبل الحرب والأسباب التى أدت إلى نشوبها وتعرضت باختصار لسير الحوادث بها طبقا لما أمكننى جمعه من معلومات من عدة مصادر . ولكننى على يقين من أن أسرارا كثيرة عن هذه الحرب مازالت مجهولة لى سيكشف عنها التاريخ فى المستقبل وإنى أردت أن أضع أمام القارىء العربى صورة لا بأس بها عن هذه الحرب علها تفتح عيوننا وقلوبنا لما يحاك من حولنا يؤثر فى حياتنا وعلى مستقبلنا فالأمن العربى كل لا يتجزأ وما يحدث فى الخليج العربى أو فى صحراء المغرب على المحيط الأطلسى يؤثر على كل بلد عربى رضى أم أبى يؤثر على حياة كل شعب عربى وعلى اقتصادياته وعلى أمنه القومى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 16:37

العراق وايران وقعتا في فخ الامريكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 16:54

( 2 )
وكما هو متوقع من أى صدام عسكرى بمثل هذا المستوى سواء من حيث امتداده الزمنى أو تعدد الأسلحة والمعدات الحديثة التى اشتركت فيه أومن حيث حجم القوات الضخم وكذا من سير الحوادث والتطورات الدولية والدولية التى أحاطت به لابد أن نخرج منه بدروس كثيرة فى مجالات الاستراتيجية والفن التعبوى والتكتيك وفى مسائل القيادة والسيطرة ... الخ المفيدة لكل رجل عسكرى فى أمتنا العربية ، لقد استخدم فى هذه الحرب معدات شرقية ومعدات غربية ولقد خرج منها كل من المعسكرين بدروس وملاحظات خاصة بتلك الأسلحة فقام بتطوير وتعديل ما لديه من أسلحة ومعدات ، وهو ما شاهدناه بعد ذلك فى حرب الخليج الثانية ( غزو العراق للكويت ) وكيف استفاد الغرب من الحرب العراقية الإيرانية بصورة يسرت لقوات التحالف أن تهزم حجما ضخما من القوات العراقية فى مائة ساعة فقط .

أما الحديث عن تكلفة هذه الحرب فيكاد يكون من المستحيل تقدير هذه التكاليف وهى باهظة ولا شك ، أنهكت كلا من العراق وإيران واستنزفت مواردهما وهو هدف رئيس للدول الكبرى شرقيها وغربيها لمصالح خاصة بها ويمكن بالنظر إلى ضخامة هذه التكلفة والخسائر التى حدثت فى هذه الحرب أن نتصور آثار أى صدام مسلح فى المستقبل على مستقبل الدول سياسيا واقتصاديا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 17:33

( 3 )

فآثار الحرب العراقية - الإيرانية على المستقبل السياسى والاقتصادى لكل من إيران والعراق آثار مدمرة فالإنفاق العسكرى الضخم على المعدات والتسليح والذى لازال دائرا سيمتص الجزء الأكبر من الدخول القومية ويعطل برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكلا الشعبين المسلمين .

لقد قدرت بعض المصادر أن الخسائر البشرية وصلت إلى :
730 ألف قتيل إيرانى ، 340 ألف قتيل عراقى
1200 ألف جريح إيرانى ، 700 ألف جريح عراقى
2 مليون لاجىء إيرانى ، 400 ألف لاجىء عراقى
45 ألف أسير إيرانى ، 70 ألف أسير عراقى
وأنفقت العراق على شراء الأسلحة والمعدات 159 مليار دولار وأنفقت إيران 69 مليار دولار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed ghazy

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : طالب علم
المزاج : فراولة
التسجيل : 23/08/2011
عدد المساهمات : 441
معدل النشاط : 421
التقييم : 15
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 17:46

@Abd_elrahman2011 كتب:
( 3 )

فآثار الحرب العراقية - الإيرانية على المستقبل السياسى والاقتصادى لكل من إيران والعراق آثار مدمرة فالإنفاق العسكرى الضخم على المعدات والتسليح والذى لازال دائرا سيمتص الجزء الأكبر من الدخول القومية ويعطل برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكلا الشعبين المسلمين .

لقد قدرت بعض المصادر أن الخسائر البشرية وصلت إلى :
730 ألف قتيل إيرانى ، 340 ألف قتيل عراقى
1200 ألف جريح إيرانى ، 700 ألف جريح عراقى
2 مليون لاجىء إيرانى ، 400 ألف لاجىء عراقى
45 ألف أسير إيرانى ، 70 ألف أسير عراقى
وأنفقت العراق على شراء الأسلحة والمعدات 159 مليار دولار وأنفقت إيران 69 مليار دولار .

و الله هذا ما تريده امريكا تشغلنا بحروب بعضنا البعض و تنتظر الفرصة لتاكلنا
لعنة الله عليهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 19:32

( 4 )

ولم يدخل فى هذه التقديرات قيمة ما تم تدميره من منشآت وبنية أساسية وما كان موجودا من أسلحة ومعدات قبل بداية الحرب وهذا يثبت ما ذكرته من الآثار المدمرة لاقتصاد الدولتين وما هى النتيجة :
لا منتصر ولا مهزوم !

هذا وتعتبر الحرب العراقية الإيرانية من أهم الصدامات العسكرية استراتيجيا فى العصر الحديث . فبخلاف الصدامات التى تحدث فى العالم الثالث هددت الحرب العراقية الإيرانية مصالح كل دولة من دول العالم تقريبا وبدون استثناء.

لقد أثرت الحرب تأثيرا مباشرا على دول لديها احتياطى بترول يزيد عما يوجد ببعض القارات . لقد أثرت على مستقبل منطقة بها أكثر من 50 % من احتياطيات البترول فى العالم .

إن سريان البترول بسلام من الخليج إلى العالم أمر حيوى لاقتصاديات الكثير من الدول . لقد أثبتت الحرب أن أيا من العراق وإيران كان يمكن أن تخرج من الحرب لتكون القوى المهيمنة فى الخليج وما يحدثه ذلك من آثار على الاستقرار والتوازن ولهذا حاولت القوى العظمى ألا تخرج أيا منهما منتصرة بل وأن تخرج كلاهما منهكة تلعق جراحها لفترة طويلة .

ويمكن لأى مراقب أن يلاحظ بسهولة أن هذه الحرب أخذت منذ اللحظة الأولى سمة دولية واسعة عن أى حرب أخرى فى العالم الثالث . فبعد أيام قليلة من بدء الحرببدأت دول كثيرة من خارج المنطقة تنحاز لطرف ضد الطرف الآخر وبدأ صراع آخر بين إيران والعراق فى الحصوص لعى حلفاء تمويل ومصادر للأسلحة ، ونجحتا فى اكتساب العديد منهم وبدأ انهمار الأسلحة والمعدات إلى كل منهما ، وإن كان اعتماد إيران الرئيس كان على مواردها الذاتية ( انخفضت احتياطياتها النقدية من 14.6 مليار دولار عام 1979 إلى 6 مليار عام 1986 ) .

ومن سخريات القدر أن تنحاز سوريا إلى إيران بل وتلعب دورا رئيسا فى تدعيمها ، فلقد أغلقت سوريا خط أنابيب البترول العراقى المار بأراضيها بل لقد حلقت طائراتها المقاتلة فى الأجواء العراقية حينا لجذب الطائرات العراقية فتخفف من الضغط الجوى على إيران .كما قدمت إسرائيل دعما ملموسا لإيران وكان الهدف واضحا وهو أن إضعاف دولة عربية مثل العراق يخرجها من حسابات إسرائيل للتهديدات العربية .

وفى المرحلة الأخيرة من الحرب أخذت طابعا دوليا عندما تدخلت الدول الغربية والاتحاد السوفيتى فى منطقة الخليج لتأمين الملاحة وسريان البترول من منطقة الخليج إلى الأسواق الدولية وتدخلت الأمم المتحدة لفرض وقف إطلاق النار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار الصحراء

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 29
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 102
معدل النشاط : 107
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 21:08

الله يرحمك ياصــــــــدام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 21:20

فين ايام جيش صدام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام القيسي

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 63
المهنة : مقدم ركن طيارمتقاعد-حاليا استاذ جامعة في
المزاج : عصبي جدا
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 59
معدل النشاط : 69
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الثلاثاء 17 يناير 2012 - 22:19

كلما تطرق احدهم لموضوع الحرب العراقية الايرانية يتناسوا عن قصد او تعمدا ان نظام القذافي كان يسلح طهران بالصواريخ لضرب بغداد العروبة وكيف كان يقوم بمهزلة ومسرحية رخيصة الثمن حين كان يطلب في مجلس الامن (الامم المتحدة) التحقيق في اعدام الرئيس العراقي الشهيد البطل صدام حسين.
القذافي كان يتناسى ان صواريخه قتلت الكثير من العراقييين وينصح مرة ويتطاول مرة اخرى على مندوبي دول الخليج العربي في مؤتمرات القمة ويذكرهم ان وقتهم قد ازف وان لم يتعضوا سيكون دورهم قادم !!!!!!!!!!!.الحرب لها اسرارها لهذا ننصح الاخوة بالتروي في سرد وقائع حرب لم يكونوا حاضرين ولا مشاركين في معاركها وان يحترموا دماء شهدائنا وذكراهم العطرة.
لماذا لايتطرق الاخوة الى مذكرات ورسائل الخارجية العراقية المؤثقة بملفات الامم الامتحدة والتصريحات العدائية من المسوؤلين الايرانيين والتجاوزات البرية والاختراقات الجوية لسماء العراق من يوم 4-9 1980- حتى يوم 22-9 -1980 وكيف ومن بداْ الحرب وكيف توقفت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد حنحنا للسلم اكثر من مرة ولم توافق ايران العمائم على اي مبادرة بهذا الخصوص ضننا منها ان موافقة العراق على السلم كان ضعفا !!!!!!!!في اخر الامر تجرعوا السم وقبلوا مرغمين على وقف الحرب.
وعندما وضعت الحرب اوزارها كان في ايران 158000 جندي عراقي يمسكون بالاف الكيلومترات المربعة من اراضيها والاف الدروع والاليات وسيطرة حوية عراقية كاملة وكيف اختفت من سماء المعركة فانتوم الشاه والاف 14 المغررورة بطياريها وغربان الاف 5 بقدرة خالق لم يحارب ايران السنة وحدهم ولا الشيعة وحدهم ولا الاكراد وحدهم ولا المسلمون وحدهم بل كل طوائف الشعب العراقي برجاله ونسائه كبيرهم وصغيرهم على السواء قيادة كانت في الخنادق حالها مثل حال الجنود ابطال العراق البواسل شاركتهم بردا ونار شمسا لا تطاق.هكذا انتصر العراقيون في القادسية الثانية.لم تكن قادسية صدام بل قادسية العراق والعرب.

سلام القيسي

مقدم ركن طيار

لااعرف هل النسيان داء ام هو تعمد بحق العراقيين

رحم الله شهدائنا وشهدا كل العرب وغفر لنا ولهم انه سميع مجيب . امين

سلام القيسي

مقدم ركن طيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elaraby

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : فني تشغيل و اخصائي تشكيل معادن
المزاج : يعني مش رايق
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 115
معدل النشاط : 111
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 0:58

@spider man كتب:
فين ايام جيش صدام
علي فكره صدام مكنش بيشكل اي خطر كده
هو بس و قع في فخ
علي صواريخ العمق ( صلاح الدين )
اليهود عندهم اريحا 3 يوصل لحد المغرب في نفس الوقت
هو كان فخ و خلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 2:02

@سلام القيسي كتب:
كلما تطرق احدهم لموضوع الحرب العراقية الايرانية يتناسوا عن قصد او تعمدا ان نظام القذافي كان يسلح طهران بالصواريخ لضرب بغداد العروبة وكيف كان يقوم بمهزلة ومسرحية رخيصة الثمن حين كان يطلب في مجلس الامن (الامم المتحدة) التحقيق في اعدام الرئيس العراقي الشهيد البطل صدام حسين.
القذافي كان يتناسى ان صواريخه قتلت الكثير من العراقييين وينصح مرة ويتطاول مرة اخرى على مندوبي دول الخليج العربي في مؤتمرات القمة ويذكرهم ان وقتهم قد ازف وان لم يتعضوا سيكون دورهم قادم !!!!!!!!!!!.الحرب لها اسرارها لهذا ننصح الاخوة بالتروي في سرد وقائع حرب لم يكونوا حاضرين ولا مشاركين في معاركها وان يحترموا دماء شهدائنا وذكراهم العطرة.
لماذا لايتطرق الاخوة الى مذكرات ورسائل الخارجية العراقية المؤثقة بملفات الامم الامتحدة والتصريحات العدائية من المسوؤلين الايرانيين والتجاوزات البرية والاختراقات الجوية لسماء العراق من يوم 4-9 1980- حتى يوم 22-9 -1980 وكيف ومن بداْ الحرب وكيف توقفت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد حنحنا للسلم اكثر من مرة ولم توافق ايران العمائم على اي مبادرة بهذا الخصوص ضننا منها ان موافقة العراق على السلم كان ضعفا !!!!!!!!في اخر الامر تجرعوا السم وقبلوا مرغمين على وقف الحرب.
وعندما وضعت الحرب اوزارها كان في ايران 158000 جندي عراقي يمسكون بالاف الكيلومترات المربعة من اراضيها والاف الدروع والاليات وسيطرة حوية عراقية كاملة وكيف اختفت من سماء المعركة فانتوم الشاه والاف 14 المغررورة بطياريها وغربان الاف 5 بقدرة خالق لم يحارب ايران السنة وحدهم ولا الشيعة وحدهم ولا الاكراد وحدهم ولا المسلمون وحدهم بل كل طوائف الشعب العراقي برجاله ونسائه كبيرهم وصغيرهم على السواء قيادة كانت في الخنادق حالها مثل حال الجنود ابطال العراق البواسل شاركتهم بردا ونار شمسا لا تطاق.هكذا انتصر العراقيون في القادسية الثانية.لم تكن قادسية صدام بل قادسية العراق والعرب.

سلام القيسي

مقدم ركن طيار

لااعرف هل النسيان داء ام هو تعمد بحق العراقيين

رحم الله شهدائنا وشهدا كل العرب وغفر لنا ولهم انه سميع مجيب . امين

سلام القيسي

مقدم ركن طيار
يا أخى الكريم أراك متحاملا على وعلى سردى للأحداث التى رواها أعظم وزير دفاع لمصر بل فى العالم العربى بل فى العالم أجمع .. إنها كلمات المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة من كتابه الذى ألفه عام 1993 .. والمقاتلون فى الجيش العراقى قادة و ضباطا وجنودا يعلمون جيدا من هو أبو غزالة .. إنه الرجل الذى جعله الله سببا فى رجحان كفة الى الجيش العراقى بعد أنا كادت إيران أن تعلن انتصارها .. وأنصحك بالتروى وقراءة باقى الكتاب الذى أنشره عليكم جميعا على هيئة حلقات متسلسلة يوميا.. لأنى أكتبه ولا أنسخه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mood128

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : سياسى
المزاج : اخر تمام
التسجيل : 09/12/2010
عدد المساهمات : 1512
معدل النشاط : 1600
التقييم : 37
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 13:16

كمل يا اخى الكتاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجارح محمد عمر

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 19/12/2011
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 462
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 13:46

الله يرحم صدام الحسين البطل الذي حارب العالم كله باثره فهو اعظم من هتلر ولو كان لديه قوة قوات هتلر لكان انتصر وحكم العالم كله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HarPooN

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 29
المهنة : التكنولوجيا
المزاج : الحمد لله كويس
التسجيل : 08/02/2011
عدد المساهمات : 366
معدل النشاط : 296
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 14:41

صدام حسين بطل مفيش حد يقدر ينكر ده وشاكرين جدا علي الموضوع وياريت حضرتك توضح كمان انهم كانوا دوله العراق السنيه ودوله ايران الشيعيه يعني بيدخل موضوع الطائفيه بشكل كبير في الاحداث .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام القيسي

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 63
المهنة : مقدم ركن طيارمتقاعد-حاليا استاذ جامعة في
المزاج : عصبي جدا
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 59
معدل النشاط : 69
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 16:26

الاخ الغالي عبد الرحمن لست متحاملا عليك الله يشهد في كل حرف اكتبه لكني اتعجب من هذا النسيان المتعمد للحقائق التي ذكرتها في مشاركتي ومررت عليها مشكورا.
رتبتي في القوات الجوية العراقية وكذلك المرحوم الشهيد والدي امر الفيلق الاول المدرع كانت لنا القدرة على تتبع الكثير من الامور في القوات المسلحة العراقية اثناء الحرب ولسنا على دراية بمساهمة البطل ابوغزالة في حربنا.الشئي الوحيد ان مصر باعت العراق عتاد عسكري ولم تمنحه بدون مقابل كما فعلت الاردن الشقيق وتسائل النواب المصريون عن سبب بيع مصر لذلك العتاد ايامها فاجاب المرحوم الرئيس الراحل انور السادات بما يلي:(للعراق في اعناقنا ديننا للعرب عامة ولمصر بصورة خاصة ومن الاجحاف العراق ان ننساه) انتهى قول الرئيس الراحل.
لم تكن هناك مساعدة في تخطيط وادارة الحرب من اي ضباط اشقاء او اجانب ,الجهد المصري كان في اشغال الوضائف الشاغرة والخدمات المدنية للدولة العراقية بسبب الحاجة الى دفعات الاحتياط من العراقيين (على سبيل المثال لا الحصر كانت اطقم الدروع في القوات المسلحة العراقية معلمين ومدرسين واستاذة وعند تلبيتهم لنداء الواجب اصبح الطلبة في الكثير من المدارس والمعاهد والجامعات مهددين بخسارة مستقبلهم لهذا السبب قدمت مصر مشكورة الاطقم التدريسية لوزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ولكن ليس بالمجان).

استشهد عددا من الاخوة العرب في الحرب العراقية الايرانية كمقاتلين في الجيش الشعبي التابيع لحزب البعث العربي الاشتراكي وليس ضمن القوات المسلحة النظامية ومن ضمنهم مصريون
ليس انقاصا في حقهم بل الحقيقة نذكرها بحيثياتها.

في احدى احتماعات الجامعةالعربية وبالضبط لمناقشة طرق وسبل التوازن الاقتصادي والمالي بين الدول العربية وتقليل الفجوة بين الدول الغنية القليلة السكان وبين الدول الفقيرة ذات الكثافة السكانية الكبيرة وكانت القرارات الختامية كل الاتي:تاخذ الدول الغنية السكان من الدول الفقيرة
وتعمل على ايجاد فرص العمل لديها لترفع من مدخولات العملة الصعبة للدول الفقيرة ويرتفع بعدها الاقتصاد وتزدهر وتتم عملية رفع المستوى المعيشي للدول الفقيرة بدون قرض او منح او هبات لاتغني عن ولاتسمن, الدولة الوحيدة التي طبقت تلك القرارت كانت العراق حيث استقبلت
اكثر من 8 مليون مصري في شتى الاختصاصات حتى الفلاحين المصرين كانت لهم ارض العراق المعطا وطن جديد حيث استلموا قطعة ارض عليها دار وجميع مايحتاجونه من اليات
لتسهيل عملية الزراعة ويحق للفلاح بيع محاصيله لوزلرة الدفاع فقط ويستطيع ارسال نسبة كبيرة من مدخولاته كما استخدم العراق فلاحين وعمال وحرفين من تونس والسودان وارتيريا
والصومال والاردن وسوريا وفلسطينيون الشتات ووتم الغاء تاْشيرة الدخول للعرب عامة.
لانحبذ تكذيب الاخرين لكن لانحب غير الحقائق ولا نفضل نشر غيرها الكذب على الميت اسهل
امانحن فلازلنا احياء!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لو سنحت لك الفرصة للتجول على ضفاف شط العرب في البصرة لشاهدتة الكثير من النصب
التذكارية لضباط عراقيون من خريجي كلية الاركان العراقية استشهدوا في تلك الحرب.لم نكن بحاجة لمن يعلمنا كيف نضرب عدونا او كيف ننتصر.النصر كان عراقيا عربيا لاغير.

سلام القيسي
مقدم ركن طيار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 16:29

( 5 )

كل هذا الخليط من القوى جعل الحرب العراقية الإيرانية ذات أهمية خاصة دوليا إلى جانب الخروج بدروس غير تقليدية منها فإلى جانب الدروس المستفادة من القتال والعمليات البرية والجوية والبحرية فلقد أثبتت كيف تؤثر الأيديولوجيات على مسار أى قتال فى العالم الثالث وأثبتت لنا نحن العرب - ونحن من دول العالم الثالث - أهمية التكنولوجيا الحديثة وأنها ستؤثر علي حياتنا ومستقبلنا وإذا أهملنا الحصول عليها فسيكون مصيرنا مظلما بل حالك الظلام .

وأثبتت أهمية الاعتماد على النفس فى الصناعات العسكرية رغم ما يقال عن التكلفة العالية للتكنولوجيا الحديثة على أن تكون للدفاع عن الأمة العربية والإسلامية وليست لقتال يدور بين العرب والعرب أو بين المسلمين والمسلمين.

لقد صدمتنى جملة وردت فى كتاب لتونى كوردسمان حينما قال :" إن الحرب العراقية الإيرانية أثبتت انتصار النظام العلمانى العراقى ععلى النظام الإسلامى الإيرانى المتطرف " .
وهو يخطىء كثيرا فى ذلك لأن الحرب لم تكن بين نظام علمانى ونظام إسلامى وإنما كانت بين فرس وعرب يرجع تاريخها إلى مئات السنين .

وكنت أتمنى أن يكون الإسلام الذى يسود فى الدولتين مانع لمثل هذه الحروب . إن هذا التعبير " الكوردسمانى " فيه ظلم كبير لنا كمسلمين ولنا كعرب .

وأمر أخير أريد أن أوضحه فى مقدمة هذا الكتاب أراه بالغ الأهمية .. توجد دعوة عارمة للاعتماد فى تسليحنا على مصادر خارجية وأننا لن نتمكن مهما فعلنا من منافسة الغرب والشرق فى هذا المجال.

وأنا أقول أن تصنيعنا للسلاح لا نقصد به منافسة أحد وإنما نقصد به تحقيق أمر صدر لنا من العلى القدير لنا كأمة إسلامية فى قوله تعالى :
( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ) ..الآية

إن إحصائية وردت فى دراسات كثيرة قدمتها المعاهد الاستراتيجية الدولية حددت حجم المعدات الموجودة بالعالم العربى وحده وصلت إلى أرقام هى :
15000 / 16000 دبابة - 2500 / 3000 طائرة قتال - 35000 عربة مدرعة - 20000 / 30000 قطعة مدفعية وغير ذلك من المعدات .


فلو افترضنا على سبيل المثال أن عمر الدبابة 15 / 20 عاما فمعنى ذلك أن الاستهلاك السنوى للدبابات يصل إلى 1000 دبابة فلو اتفقت الدول العربية على توحيد دبابة القتال الرئيسة لقامت صناعة دبابات قوية تغذى الأمة العربية بكل احتياجاتها دونما حاجة لتصدير وبالطبع لتحقق لها الأمان فى التسليح والتأمين الفنى .. الخ

والموارد المادية والبشرية والمالية متاحة وبوفرة وما ينطبق على الدبابة ينطبق على الطائرة والتكنولوجيا متوفرة فى كل مكان وفى الأسواق والعقول العربية قادرة على مواكبة العصر ،
ويتعذر على أى قوة كبرى أو عظمى أن تفرض مقاطعة على دولة عربية لسبب أو لآخر .

والعالم ملىء بالأمثلة على دول من العالم الثالث نجحت فى الحصول على التكنولوجيا وتصنيع احتياجاتها العسكرية مثل الصين الشعبية والهند وباكستان والبرازيل، ونحن لا نقل عن أى منها إلا فى شىء واحد وهو القرار . إنى أدعو الله من كل قلبى أن يهدينا سواء السبيل وأن يرشد الأمة العربية إلى الطريق الذى يؤمنها أخطار المستقبل إنه سميع عليم .


عدل سابقا من قبل Abd_elrahman2011 في الأربعاء 18 يناير 2012 - 16:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الأربعاء 18 يناير 2012 - 16:43

@سلام القيسي كتب:
الاخ الغالي عبد الرحمن لست متحاملا عليك الله يشهد في كل حرف اكتبه لكني اتعجب من هذا النسيان المتعمد للحقائق التي ذكرتها في مشاركتي ومررت عليها مشكورا.
رتبتي في القوات الجوية العراقية وكذلك المرحوم الشهيد والدي امر الفيلق الاول المدرع كانت لنا القدرة على تتبع الكثير من الامور في القوات المسلحة العراقية اثناء الحرب ولسنا على دراية بمساهمة البطل ابوغزالة في حربنا.الشئي الوحيد ان مصر باعت العراق عتاد عسكري ولم تمنحه بدون مقابل كما فعلت الاردن الشقيق وتسائل النواب المصريون عن سبب بيع مصر لذلك العتاد ايامها فاجاب المرحوم الرئيس الراحل انور السادات بما يلي:(للعراق في اعناقنا ديننا للعرب عامة ولمصر بصورة خاصة ومن الاجحاف العراق ان ننساه) انتهى قول الرئيس الراحل.
لم تكن هناك مساعدة في تخطيط وادارة الحرب من اي ضباط اشقاء او اجانب ,الجهد المصري كان في اشغال الوضائف الشاغرة والخدمات المدنية للدولة العراقية بسبب الحاجة الى دفعات الاحتياط من العراقيين (على سبيل المثال لا الحصر كانت اطقم الدروع في القوات المسلحة العراقية معلمين ومدرسين واستاذة وعند تلبيتهم لنداء الواجب اصبح الطلبة في الكثير من المدارس والمعاهد والجامعات مهددين بخسارة مستقبلهم لهذا السبب قدمت مصر مشكورة الاطقم التدريسية لوزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ولكن ليس بالمجان).

استشهد عددا من الاخوة العرب في الحرب العراقية الايرانية كمقاتلين في الجيش الشعبي التابيع لحزب البعث العربي الاشتراكي وليس ضمن القوات المسلحة النظامية ومن ضمنهم مصريون
ليس انقاصا في حقهم بل الحقيقة نذكرها بحيثياتها.

في احدى احتماعات الجامعةالعربية وبالضبط لمناقشة طرق وسبل التوازن الاقتصادي والمالي بين الدول العربية وتقليل الفجوة بين الدول الغنية القليلة السكان وبين الدول الفقيرة ذات الكثافة السكانية الكبيرة وكانت القرارات الختامية كل الاتي:تاخذ الدول الغنية السكان من الدول الفقيرة
وتعمل على ايجاد فرص العمل لديها لترفع من مدخولات العملة الصعبة للدول الفقيرة ويرتفع بعدها الاقتصاد وتزدهر وتتم عملية رفع المستوى المعيشي للدول الفقيرة بدون قرض او منح او هبات لاتغني عن ولاتسمن, الدولة الوحيدة التي طبقت تلك القرارت كانت العراق حيث استقبلت
اكثر من 8 مليون مصري في شتى الاختصاصات حتى الفلاحين المصرين كانت لهم ارض العراق المعطا وطن جديد حيث استلموا قطعة ارض عليها دار وجميع مايحتاجونه من اليات
لتسهيل عملية الزراعة ويحق للفلاح بيع محاصيله لوزلرة الدفاع فقط ويستطيع ارسال نسبة كبيرة من مدخولاته كما استخدم العراق فلاحين وعمال وحرفين من تونس والسودان وارتيريا
والصومال والاردن وسوريا وفلسطينيون الشتات ووتم الغاء تاْشيرة الدخول للعرب عامة.
لانحبذ تكذيب الاخرين لكن لانحب غير الحقائق ولا نفضل نشر غيرها الكذب على الميت اسهل
امانحن فلازلنا احياء!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لو سنحت لك الفرصة للتجول على ضفاف شط العرب في البصرة لشاهدتة الكثير من النصب
التذكارية لضباط عراقيون من خريجي كلية الاركان العراقية استشهدوا في تلك الحرب.لم نكن بحاجة لمن يعلمنا كيف نضرب عدونا او كيف ننتصر.النصر كان عراقيا عربيا لاغير.

سلام القيسي
مقدم ركن طيار.
أولا أشرف بحديثى ونقاشى مع بطل من أبطال العراق الحبيب ..ونحن لا ننسى ما فعلت العراق لأجل مصر وكل بيت فى مصر يشهد للعراق بالخير ولا ينكر ذلك إلا جاحد .. أما العتاد العسكرى المصرى الذى بيع للعراق فى بداية النصف الثانى من العقد الثامن من القرن الماضى وأخص بالذكر الصواريخ الاستراتيجية أرض - أرض من نوع سكود والتى قدمتها مصر للعراق فى مرحلة تعد من أخطر مراحل الحرب العراقية الإيرانية والتى كان النصر فى معظمها للشيعة الروافض من الإيرانيين قد قلبت ولا شك ميزان المعركة .. كما أن ارسال خبراء عسكريين مصريين إلى العراق قد أثر بشكل واضح جدا لا يخفى إلا على الضرير على التطور الرائع فى الأساليب القتالية لدى الجيش العراقى ولوحظ استخدام استراتيجيات جديدة عليه لم تكن موجودة من قبل أثناء المراحل السابقة من الحرب كما لوحظ أن هذه التكتيكات الجديدة هى بعينها التى استخدمتها القوات المصرية فى ردع القوات الإسرائيلية ومحقها إبان حرب العاشر من رمضان 1393 من الهجرة الموافق السادس من أكتوبر 1973 من الميلاد .. وهو ما سيرد ان شاء الله فى سطور الكتاب القادمة .. يسعدنى مرورك ويشرفنى النقاش معك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   الجمعة 20 يناير 2012 - 22:02

( 6 )
الموقف العالمى قبل الحرب

لقد شهد المجتمع الدولى فى سنوات ما بعد الحرب العالمية الثانية تغييرات
سريعة ومتلاحقة أثرت بشكل جذرى على شكل وطبيعة العلاقات الدولية السائدة فلقد أثر
التطور العلمى الذى خدم تلك الحرب فى إحداث ثورة فى وسائل الاتصالات فتلاشت
المسافات بين الشعوب وانفتحت على بعضها البعض وأصبح أى حدث فى أى بقعة من العالم
مرئيا ومسموعا فى كل أنحاء العالم لحظة وقوعه وأصبحت كثير من الدول قادرة على
التحرك بإمكاناتها وقواتها خلال ساعات لتكون فى أى بقعة تريدها فى العالم .


إن التقد العلمى والتكنولوجى الذى أصبح سمة العصر أحدث متغيرات كثيرة فى
شكل حياة الدول والشعوب الأمر الذى أدى الى وجود فوارق كبيرة بين من يملكون
المعلومات والتكنولوجيا ويحسنون استخدام الوسائل والأساليب وصولا لتحقيق الأهداف
وبين من لا يملكون هذه المعلومات وتلك التكنولوجيا ويتجمدون .


لقد أدركت تلك الدول بعد الحرب أهمية البترول كمصدر حيوى للطاقة وأهمية
تأمين مصادره دون أدنى تهديد ضمانا لاستمرار التقدم الحضارى وحفاظا على استخدام
قواتها فى السلم والحرب وقدراتها الاقتصادية .


والأمر الذى لا شك فيه أنه خلال الحقب الماضية فرضت أزمة الطاقة واقعا جديدا
على العلاقات الدولية وغيرت مواقع الدول على خريطة السياسة العالمية .


وقبل نشوب حرب الخليج الأولى ( العراقية الإيرانية ) وخلال النصف الأول من
الثمانينيات كان العالم ينقسم الى ثلاث مناطق أو أقسام :

-
التكتل الشيوعى العالمى

-
التجمع الديموقراطى العالمى

-
العالم الثالث


وبالنسبة للتكتل الشيوعى الدولى والتجمع الديموقراطى العالمى كانت أصول
الصراع الدولى ومقاييس اللعبة الدولية وتوازن القوى فيها محدد أو واضح المعالم
وأصبح الشغل الشاغل لقوى الصراع الدولى بالنسبة لهما هو الحفاظ على توازن متقارب
فى القوى يقلل بدوره من حدة الصراع فى هاتين المنطقتين وظهر ذلك جليا فى سياسات
الانفراج الدولى ومحادثات وإجراءات الحد من الأسلحة الاستراتيجية وتخفيض السلاح
وغيرها من مظاهر التوازن والتى انتهت أخيرا فى التسعينات بانتهاء الحرب الباردة
وانهيار الامبراطورية السوفيتية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجارح محمد عمر

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 19/12/2011
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 462
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   السبت 21 يناير 2012 - 6:50

@سلام القيسي كتب:
الاخ الغالي عبد الرحمن لست متحاملا عليك الله يشهد في كل حرف اكتبه لكني اتعجب من هذا النسيان المتعمد للحقائق التي ذكرتها في مشاركتي ومررت عليها مشكورا.
رتبتي في القوات الجوية العراقية وكذلك المرحوم الشهيد والدي امر الفيلق الاول المدرع كانت لنا القدرة على تتبع الكثير من الامور في القوات المسلحة العراقية اثناء الحرب ولسنا على دراية بمساهمة البطل ابوغزالة في حربنا.الشئي الوحيد ان مصر باعت العراق عتاد عسكري ولم تمنحه بدون مقابل كما فعلت الاردن الشقيق وتسائل النواب المصريون عن سبب بيع مصر لذلك العتاد ايامها فاجاب المرحوم الرئيس الراحل انور السادات بما يلي:(للعراق في اعناقنا ديننا للعرب عامة ولمصر بصورة خاصة ومن الاجحاف العراق ان ننساه) انتهى قول الرئيس الراحل.
لم تكن هناك مساعدة في تخطيط وادارة الحرب من اي ضباط اشقاء او اجانب ,الجهد المصري كان في اشغال الوضائف الشاغرة والخدمات المدنية للدولة العراقية بسبب الحاجة الى دفعات الاحتياط من العراقيين (على سبيل المثال لا الحصر كانت اطقم الدروع في القوات المسلحة العراقية معلمين ومدرسين واستاذة وعند تلبيتهم لنداء الواجب اصبح الطلبة في الكثير من المدارس والمعاهد والجامعات مهددين بخسارة مستقبلهم لهذا السبب قدمت مصر مشكورة الاطقم التدريسية لوزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ولكن ليس بالمجان).

استشهد عددا من الاخوة العرب في الحرب العراقية الايرانية كمقاتلين في الجيش الشعبي التابيع لحزب البعث العربي الاشتراكي وليس ضمن القوات المسلحة النظامية ومن ضمنهم مصريون
ليس انقاصا في حقهم بل الحقيقة نذكرها بحيثياتها.

في احدى احتماعات الجامعةالعربية وبالضبط لمناقشة طرق وسبل التوازن الاقتصادي والمالي بين الدول العربية وتقليل الفجوة بين الدول الغنية القليلة السكان وبين الدول الفقيرة ذات الكثافة السكانية الكبيرة وكانت القرارات الختامية كل الاتي:تاخذ الدول الغنية السكان من الدول الفقيرة
وتعمل على ايجاد فرص العمل لديها لترفع من مدخولات العملة الصعبة للدول الفقيرة ويرتفع بعدها الاقتصاد وتزدهر وتتم عملية رفع المستوى المعيشي للدول الفقيرة بدون قرض او منح او هبات لاتغني عن ولاتسمن, الدولة الوحيدة التي طبقت تلك القرارت كانت العراق حيث استقبلت
اكثر من 8 مليون مصري في شتى الاختصاصات حتى الفلاحين المصرين كانت لهم ارض العراق المعطا وطن جديد حيث استلموا قطعة ارض عليها دار وجميع مايحتاجونه من اليات
لتسهيل عملية الزراعة ويحق للفلاح بيع محاصيله لوزلرة الدفاع فقط ويستطيع ارسال نسبة كبيرة من مدخولاته كما استخدم العراق فلاحين وعمال وحرفين من تونس والسودان وارتيريا
والصومال والاردن وسوريا وفلسطينيون الشتات ووتم الغاء تاْشيرة الدخول للعرب عامة.
لانحبذ تكذيب الاخرين لكن لانحب غير الحقائق ولا نفضل نشر غيرها الكذب على الميت اسهل
امانحن فلازلنا احياء!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لو سنحت لك الفرصة للتجول على ضفاف شط العرب في البصرة لشاهدتة الكثير من النصب
التذكارية لضباط عراقيون من خريجي كلية الاركان العراقية استشهدوا في تلك الحرب.لم نكن بحاجة لمن يعلمنا كيف نضرب عدونا او كيف ننتصر.النصر كان عراقيا عربيا لاغير.

سلام القيسي
مقدم ركن طيار.

استاذ سلام القيسي حضرتك مقدم ركن طيار في الجيش العراقي السابق او الجيش العراقي الحالي نرجو اجابة منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلام القيسي

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 63
المهنة : مقدم ركن طيارمتقاعد-حاليا استاذ جامعة في
المزاج : عصبي جدا
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 59
معدل النشاط : 69
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة   السبت 21 يناير 2012 - 7:57

الاخ الجارح محمد عمر تحية عربية عراقية لك ولكل الاخوة في النتدى :-اشكر الله عزوجل الف مرة اني كنت من الضباط الذين اسعدهم الحظ وخدمنا ايم العز في القوات المسلحة العراقية الحقة وليس الشراذم الايرانية الاصل التي تدعي عراقيتا جوفاء كاذبة حاقدة على كل ماهو عربي ذليلة امام الايرانيون عندما يتجاوزون حدودنا ويسكتون على مهاترات الاكراد وسؤ المعاملة التي يتلقاها السكان العرب في المحافظات العراقية الشمالية والضرب الذي يتعرض له الصيادون العراقيون من اهل البصرة على يد الجنود الكويتيون عندما يكونوا في المياه الاقليمية العراقية الشراذم الايرانية الاصل دافعت عن المحتل وقتلت كل من قاوم الغزاة ونكلت بكل ماهو عراقي حقيقي وسهلت للفرس الاستيلاء على معداتنا واسلحتنا بثمن بخس .هل تعرف كم طيار عراقي وضابط محنك من الجيش العراقي السابق قتلوا بدم بارد؟ كم عالم واستاذ ومهندس وطبيب ؟لقد افرغوا العراق من كل ذو علم ومعرفة استجابة لاسيادهم من الصهاينة والفرس المجوس والغرب الحقير حتى يبقى العراق ضعيف ولايقوم مرة اخرى.

اعدك اننا عائدون بعون الله وسيكون العراق اقوى من السابق الف مرة.انه سميع مجيب

سلام القيسي
مقدم ركن طيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 للمشير أبو غزالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين