أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رائد صناعة محركات الطائرات الحديثة في العالم‏..‏ مصري

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 رائد صناعة محركات الطائرات الحديثة في العالم‏..‏ مصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amirengineer

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 27/05/2011
عدد المساهمات : 507
معدل النشاط : 662
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رائد صناعة محركات الطائرات الحديثة في العالم‏..‏ مصري   الإثنين 9 يناير 2012 - 20:26

هو واحد من أكبر‏10‏ علماء في هندسة صناعة محركات
الطائرات علي مستوي العالم‏..‏ وهو أول مصري من رواد هذه الصناعة إنه
الدكتور هاني مصطفي البالغ من العمر‏60‏ عاما.






تخرج في قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة القاهرة ثم سافر إلي كندا وهناك
حصل علي دكتوراه في صناعة محركات الطائرة بتفوق.وعمل في اكبر شركات العالم
في صناعة الطائرات, حتي أصبح رئيس قسم ابحاث محركات الطائرات, واستاذا غير
متفرغ بجامعة كونكرديا الكندية بالاضافة لرئاسته عددا من معاهد الطيران
العالمية كما انه ممثل الحكومة الكندية في حلف( الناتو), ومشرف علي الابحاث
الهندسية بين وكالة الفضاء الامريكية( ناسا) وشركة برات اند وتني لصناعة
محركات الطائرة, وقد حصل علي23 براءة اختراع في تطوير وتصميم اجزاء داخل
محرك الطائرة, ولديه اكثر من100 بحث هندسي في رفع كفاءة المحركات وتقليل
الصوت والحجم, كما حصل علي30 جائزة كبري, مثل جائزة التفوق في مجال ابحاث
الطيران في العالم. وكان للأهرام السبق في إجراء هذا الحديث الخاص معه.



متي وكيف بدأت حياتك العلمية مع الطيران؟


تخرجت في كلية الهندسة بقسم ميكانيكا جامعة القاهرة, وكنت الثالث
علي الدفعة, وتم تعييني معيدا في الكلية, حتي حصلت علي منحة للحصول علي
الماجستير والدكتوراه في جامعة ماكمستر الكندية, عند وصولي إلي كندا وجدت
ان الحكومة الكندية تقوم بعمل تسهيلات عظيمة للطلبة الوافدين, وكان الحصول
علي الجنسية الكندية سهلا للغاية والحياة مريحة جدا والدراسة منظمة, فحصلت
علي الجنسية الكندية إلي جانب الجنسية المصرية, تخصصت في دراستي الجامعية
في هندسة محركات الطائرات, وهو تخصص لم يراود خيالي من قبل ولم أفكر فيه,
رغم ان جامعة القاهرة كان بها هذا التخصص اثناء دراستي بها, وفي وقت قياسي
حصلت علي الماجستير والدكتوراه بتفوق في ميكانيكا محركات الطائرات وتقليل
كمية الوقود, والسبب يرجع إلي استاذي في هذا التخصص الذي حببني فيه إلي
درجة العشق, أصبحت متميزا في هذا المجال, وبعد اتمام الدراسة بدأ تدريبي
العملي في شركة( برات آند وتني) وهي من كبري شركات العالم في صناعة محركات
الطائرات, لأن الشركة كان بينها وبين الجامعة بروتوكول تعاون, حيث تقوم
الشركة بتمويل الأبحاث ماديا وتستفيد بالخبرات العلمية والابحاث في تطوير
صناعتها ـ وهذا ما أتمني أن تفعله الشركات في مصر ـ بعد فتر ة وجيزة أصبحت
مسئولا عن البحوث العلمية في الشركة إلي جانب عملي كأستاذ في الجامعة,
الأمر الذي اكسبني خبرة علمية هائلة في التصميم, مما جعل الشركة تختارني
للاشراف ومتابعة بحوث الجامعة, وخصصت لي ميزانية ضخمة نحو400 مليون دولار
تحت تصرفي لتمويل الابحاث الجامعية التي تفيد الصناعة بالشركة, ونتعاقد مع
المتميزين في هندسة صناعة المحركات للتعيين, واصبحت مسئولا عن30 طالب
ماجستير ودكتوراه في هندسة الطيران سنويا, أقوم بالاشراف والتمويل لابحاثهم
للاستفادة منها في عمليات التطوير, كنت دائما اطلب التصميمات الجديدة
لتقليل الوقود وخفض صوت المحرك ورفع كفاءته في الدفع دون زيادة العادم,
وذلك بهدف فتح اسواق جديدة في العالم وزيادة نسبة البيع.



هل يختلف محرك الطائرة الحربية عن طائرة الركاب؟؟


لا يوجد فرق في هندسة التصميم, لكن الفرق في المواصفات بمعني ان
الطائرة المقاتلة تتطلب محركا له قوة دفع هائلة لعمل مناورات وانجاز مهام
في وقت قياسي, وهو محرك مرتفع الثمن وقصير العمر, بينما محرك طائرة الركاب
يتطلب العمل لفترات طويلة تصل إلي20 ساعة دون توقف, وسرعة مناسبة تتراوح
بين700 و900 ميل/ساعة, وكل محركات شركة(برات آند وتني) التي اعمل بها تصلح
لكل انواع الطائرات( ايرباص. بوينج), وغالبا عند شراء الطائرة يطلب المشتري
مثلا طائرة بوينج امريكية ويطلب لها محرك رولز رويس انجليزي حسب مركز
الصيانة الذي يتعامل معه.



ماهي طبيعة عملك ؟


عندما علمت شركة(برات آند وتني), وكنت اعمل في الجامعة بكندا, طلبت
مني التعاون معها, واصبح لدي مكتب في الشركة ومكتب آخر في الجامعة واصبحت
مسئولا عن الابحاث العلمية وحلقة الوصل بين الجامعة والشركة, وبدأت العمل
بنشاط ورغبة ودون أي صعاب مادية أو إدارية وتعلمت الكثير في الشركة حتي
اصبحت الآن مسئولا عن ابحاث وصناعة محركات الطائرة بالكامل, ومازلت اعمل
نحو90 ساعة في الاسبوع, واقوم بالسفر عدة مرات في الشهر لحضور المؤتمرات
وزيارة الشركات في مختلف دول العالم للوقوف علي احدث تكنولوجيا التصنيع
والتطوير وفتح اسواق جديدة في الخارج, وتمت دعوتي للامارات العربية
للمشاركة في مركز ابحاث الطائرات هناك وذهبت إلي قطر مع120 عالما مصريا
مغتربا لمساعدتهم في انشاء مركز ابحاث متطور في مختلف مجالات العلوم
الهندسية, وقامت الحكومة القطرية بتسهيل كل شئ أمامنا لاتمام هذا المشروع
الضخم.



هل تأتي إلي مصر لتقديم خبرتك في هذا المجال؟


أقوم بزيارة مصر ثلاث مرات سنويا, وللأسف لا أقدم لها شيئا سوي
القاء بعض المحاضرات أو المشاركة في ندوات ومؤتمرات, لم اتلق أي اتصال أو
دعوة من وزارة البحث العلمي, أو أي جهة بحثية حتي الآن, احيانا تأتي الينا
وفود من جامعات مصرية خاصة, لكنها لا تعاود الاتصال أو التعاون وكأنها تأتي
للفسحة, لاشك في انني استطيع مساعدة مصر من خلال التدريب والإدارة, لأنني
في كندا لست مديرا لفريق بحثي فحسب, بل مدير تصميمات وتطوير داخل الشركة,
وهناك جامعات في مصر لديها امكانات مناسبة لعمل تكنولوجيا, لكن هذا لا يكفي
وانما مطلوب إدارة الابحاث وتوجيهها في الطريق الصحيح.



هل تستطيع مصر انتاج طائرة حاليا وكيف؟


لا يوجد دولة في العالم تستطيع انتاج طائرة كاملة بمفردها بل تقوم
عدة شركات في العالم بتصميم اجزاء للطائرة وتأتي شركة أخري لتجميع كل هذه
المكونات.. في مصر كانت حرب فلسطين عام1948 حافزا للملك فاروق ملك مصر
والسودان, لكي يشرع في اقامة صناعة حربية في عهد مصطفي نصرت وزير الحربية
آنذاك, ورحم الله الدكتور عبدالرحمن الساوي الذي أسهم في إنشاء مصنعين
للطائرات, احدهما لطائرات القتال والثاني لطائرات التدريب, وقد شرعت حكومة
مصر ـ من أجل انتاج طائرات القتال ـ في التعاقد مع شركة بريطانية يمتلكها
الثري البريطاني دي هافيلاند, في17 يوليو1950, لإنتاج المقاتلة( فامباير).
اندمجت هذه الشركة ـ بعد تأميم صناعات الطيران البريطانية ـ في شركة ـ(
برتش اير كرافت) التي اندمجت بدورها بعد ذلك في شركة( برتش ايرو سبيس),
واستمر المشروع المصري الوليد إلي أن أعلن رئيس الوزراء مصطفي النحاس باشا
إلغاء معاهدة1936 مع بريطانيا, فكان رد الفعل البريطاني الانتقامي الغاء
التعاقد معنا لتصنيع الطائرة المقاتلة, وتوقف هذا المشروع إلي أن بدأت
الحكومة بعد الثورة في التعاقد علي تصنيع المقاتلة النفاثة( القاهرة300) مع
ميستر شميث الألماني وانتاجها في أوائل الستينيات.


وحاول جمال عبدالناصر عام1970 تصنيع المقاتلة النفاثة السوفيتية( ميج21)
وحضر من موسكو وفد برئاسة الوزير ميناييف الذي أجري مسحا شاملا لمصر لدراسة
امكانات تصنيع الطائرة, لكن استثمارات ومخاطرات المشروع كانت أثقل من أن
تقوم بها مصر آنذاك المنهكة اقتصاديا بعد نكسة1.967



ومازالت هذه الطائرة تعمل حتي الآن ؟


مما تجدر الإشارة إليه أن هيكل الطائرة وكل أجزائها كانت تصنع محليا
وكان المحرك المكبسي يستورد من الخارج, وهذا يعكس القدرة التصميمية
للمصنع, وكذلك تم انتاج طائرة التدريب النفاثة( القاهرة200) في الستينيات.


هذه الطائرات كانت بدائية جدا وهي لاتناسب الوقت الحالي, فهذه الصناعة
أصبحت تتطلب تكنولوجيا عالية جدا وإمكانات ضخمة خاصة ان صناعة محرك الطائرة
ليس عملا سهلا, لكن يمكن لمصر من خلال شركات القطاع الخاص انتاج أجزاء من
المحرك والطائرة كما تفعل الهند والصين واليابان, كذلك يمكنها التميز في
عمل صيانة الطائرات, من خلال إنشاء مراكز صيانة دولية معتمدة لمختلف أنواع
الطائرات, ولدينا قسم للطائرات في هندسة القاهرة, ومصر تتميز بموقعها
الجغرافي الفريد وتوفر يد العمالة الرخيصة, ووجود خبرات علمية علي أعلي
مستوي, وهذا يؤهلها للريادة في صيانة الطائرات وتجميعها.



هل تستعينون بشركات مساعدة في انتاج محرك الطائرة؟


اصعب شئ في الطائرة هو صناعة المحرك ولو افترضنا ان المحرك مكون من
الف جزء علي الاقل500 جزء نطلب تصميمها في الخارج, بمواصفات خاصة ونقوم نحن
بتصميم الاجزاء الباقية وتجميع المحرك كاملا, ويخضع المحرك للاختبار آلاف
المرات لفترات كبيرة قبل اعتماده نهائيا, لان وجود خطأ ولو بنسبة واحد في
المليون يعرضها للخطر, وانا مسئول في الشركة عن كل شيء في صناعة المحرك,
لانني اعمل في هذا المجال منذ35 سنة واصبحت مسئولا عن التقنية بفروع الشركة
بالخارج, اتابعها واشرف علي جودة الصناعة فيها ولو ثبت خطأ ماانهي التعاقد
فورا, حتي لانفقد ثقة المستهلك, نحن نقوم ببيع20% من انتاجنا في داخل كندا
و80% يتم تسويقة, لذلك يجب تشديد الرقابة.



هل يمكن للدول العربية الدخول في هذا المجال؟


بدأت الامارات العربية قريبا بانشاء شركة تسمي( مؤسسة دبي للطيران)
تحاول التعاقد معنا لتصميم اجزاء من المحرك, وخصصت الحكومة لهذا المجال
نحو17 مليار دولار, وطلبوا مني العمل معهم باضعاف مرتبي في كندا, لكن
الظروف لاتسمح, كذلك الهيئة العربية للتصنيع لديها امكانات وكفاءات ولديها
الورش وعليها ان تبدأ في صناعة اجزاء صغيرة وتتميز فيها حتي تستطيع تسويقة,
كما اتمني ان تفتح شركة مصر للطيران مراكز لصيانة دولية معتمدة لكل انواع
الطائرات وهذا ليس كثير علي مصر, ويمكن للقطاع الخاص التميز في هذا الصناعة
مع دعم الدولة له كما يحدث في كندا وغير معقول ان افريقيا كلها لايوجد بها
مركز صيانة معتمد سوي في جنوب افريقيا.



لو طلبت منك مصر العودة اليها والمساعدة هل تقبل؟


لاشك في ذلك, سوف اخصص وقتا كبيرا لمصر سواء في مجال الصناعة او
الابحاث او التدريس والادارة لو ارادت الدخول في هذه الصناعة بجد, لقد
امضيت نحو40 عاما في هذا التخصص في اكبر شركات العالم والشركة متمسكة بي
الي اخر العمر, كما أنني قمت بتقديم مساعدات وخبرات لبولندا والهند والصين
والمكسيك وقطر وسنغافورا, واري ان واجبي نحو بلدي التي تعلمت فيها مباديء
الهندسة كبير, ولها وضع مختلف عندي.



كيف تري مستقبل صناعة الطائرات في العالم؟


في المستقبل ستكون الطائرات لاتعتمد فقط علي وقود( الكيروسين) بل
هناك انواع اخري من الوقود نعمل علي اختبارها الان مثل وقود الميثان
والهيدروجين او الكهرباء وطاقة الشمس الي غير ذلك, ونسعي كذلك لتقليل نسبة
العوادم, والغازات السامة في الجو, كذلك نهدف دائما لتقليل ثمن تذكرة
الطائرة ورفع كفاءة المحرك وخفض صوته, وقد شاهدنا في السنوات الاخير ارتفاع
نسبة استخدام الطائرة في السفر خاصة في افريقيا والمنطقة العربية بنسبة
تتراوح بين3% و5% كل عام, وهذا يساهم بدور ه في زيادة شراء الطائرات وفتح
اسواق جديدة للشركة, لكن سوف يرتفع ضجيج حركة الطائرات ونسبة التلوث في
الهواء التي لاتمثل سوي3% مقارنة بالمصانع والسيارات, وغالبا يحدث تلوث
الطائرات فوق السحاب وهو غير ضار علي حياة البشر, لكن ربما يؤثر علي طبقة
الاوزون, وعليه ندرس الان كيفية خفض صوت المحرك والتلوث, حتي لاتقع علينا
عقوبات دولية, ومعروف ان معظم صوت المحرك ياتي من حركة الهواء داخل وخارج
الماتور, كذلك مطلوب صناعة طائرة خفيفة الوزن بهدف زيادة عدد الركاب



هل يمكن ان تحل الطائرة محل السيارة في المستقبل؟


نحن نعمل الان علي انتاج محركات لطائرة صغيرة سعة اربعة او ثمانية
اشخاص, علي الا يتعدي ثمن الطائرة مليوني دولار( ثمن سيارة ليموزاين), وهي
طائرة تصلح لعائلة او عائلتين للسفر بين المحافظات والمدن القريبة, ويمكن
لها الوقوف امام المنزل او الدخول في جراج صغير, ولدينا في الشركة طائرات
صغيرة نتنقل بها ونعقد داخلها اجتماعات, وسوف يزيد هذا النوع من الطائرات
في المستقبل, كما اننا نقوم الان بتصميم محركات تعمل بالكهرباء, وهناك تقدم
واضح في هذا المجال, حيث يقوم دينامو الطائرة بانتاج الكهرباء التي يمكن
ان تدفعها علي الارض حتي الاقلاع والارتفاع فوق السحاب, بعدها تبدأ دورة
البنزين في التشغيل



كيف تتم مراقبة صناعة الطائرات وهل تلتزم دول الشرق الآقصي وروسيا بالرقابة الدولية؟


في الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي هيئة دولية لابد
ان تعتمد هذه الصناعات قبل التشغيل واجراء اختباراتها الدقيقة عليها, وهي
غير ملزمة لشرق اسيا وروسيا, وبالتالي لايتم تسويق انتاجهم في اوروبا
وامريكا مثل الميج21 وغيرها, من هنا بدأت شركات صينية ويابانية بشراء اجزاء
للمحركات والطائرات من الاتحاد الاوروبي وامريكا وكندا والتعاقد معنا علي
تصميم اجزاء عندها بهدف فتح اسواق جديدة لمنتجاتها, وفي روسيا يتم حاليا
انتاج طائرة تحمل130 راكبا بخبرات فرنسية والمانية للحيلولة علي اعتماد
الجودة الاوروبية, كذلك في الصين يتم انتاج طائرة تحمل140 راكبا بخبرات
وتكنولوجيا امريكية واوروبية بهدف فتح اسواق.



ماهي الابحاث التي قمتم بها في تكنولوجيا التصميم, والجوائزة التي حصلتم عليها؟؟


بالفعل حصلت علي23 براءة اختراع في تطوير وتصميم اجزاء داخل محرك
الطائرة, ولدي اكثر من100 بحث هندسي في رفع كفاءة المحركات وتقليل الصوت
والحجم, كما حصلت علي30 جائزة كبري, مثل جائزة التفوق في مجال ابحاث
الطيران في العالم, واعتباري واحد من عشرة علماء في هندسة محركات الطائرات
في العالم, كما انني ممثل الحكمومة الكندية في حلف الناتو ومشرف علي
الابحاث بين وكالة الفضاء الامريكية( مناسا) والجامعة.



http://www.ahram.org.eg/Investigations/News/3705.aspx
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amirengineer

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 27/05/2011
عدد المساهمات : 507
معدل النشاط : 662
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رائد صناعة محركات الطائرات الحديثة في العالم‏..‏ مصري   الإثنين 9 يناير 2012 - 20:26

و هذه معلومات اخري عن د هاني يا م محمد


هاني مصطفى مصمم محركات للطائرات يحصد جوائز كندية وعالمية..15/10/2008 20:43


هاني
مصطفى عالِم متعدّد الجنسية ومتنوّع المواهب. ويرجع ذلك إلى أنه استاذ
جامعي وباحث في علم الطيران ومُصمّم لمحركات الطائرات، كما أنه بريطاني
المولِد، مصري النشأة وكندي الإقامة. استهل علومه الجامعية في هندسة
الطيران في جامعة القاهرة، حيث نال البكالوريوس بتفوّق، فعُيّن معيداً فيها
لسنة دراسية. هاجر إلى كندا عام 1972 إثر تلقيه منحة دراسية من جامعة «ماك
ماستر» في هاملتون بمقاطعة أونتاريو في كندا. وتخرج فيها بشهادتي
الماجستير والدكتوراه، متخصّصاً في الفيزياء الديناميكية للهواء، واختصاراً
«ايروديناميكس» Aerodynamics.



طائرات صغيرة



بعد نيله شهادة الدكتوراه، بدأ مصطفى حياته المهنية في العام 1978 بالعمل
مهندساً في شركة «برات اند ويتني» Pratt and Whitney، التي تعتبر الثالثة
في وضع تصاميم وصنع المحركات للطائرات المدنية، بعد «رولز رويس» و «جنرال
الكتريك». ويشكل انتاج «برات اند ويتني» حوالى 40 في المئة من السوق
العالمية.



وخلال بضع سنوات، أصبح مديراً لفرع الشركة في كندا بأقسامه التي ضمّت هندسة
الطيران، وخصوصاً بحوثها عن تصاميم لمحركات الطائرات الصغيرة التي تتسع ما
بين 80 و90 راكباً. وتبلغ موازنة ذلك الفرع قرابة نصف بليون دولار.



هيأت هذه المسؤوليات له إدخال تعديلات تكنولوجية على محركات الطائرات.
ووصفت الشركة هذه التعديلات بأنها «جذرية وذات كفاءة عالية من الدقة
والجودة». وسجل 23 براءة اختراع باسمه في الشركة وفي دوائر هندسة الطيران
الكندية والعالمية.



وأثناء لقائه مع «الحياة»، حاول مصطفى تبسيط نظريته بالقول: «إن الهواء
يتدفق بين شفرات محرك الطائرة، فيمتزج بالوقود ثم يحترق ويشتعل ما يؤدي إلى
دوران المحرك وجعله أكثر كفاءة وأكثر قدرة على التحمّل وأقل استهلاكاً
للوقود، كما يخفض انبعاث الغازات الملوثة للهواء ويُخفّف الضجيج.



وأضاف: «هذه المميزات التقنية لا تقل أهمية عن الجانب الاقتصادي، إذ تسمح
المحركات المتطورة بزيادة حمولة الطائرة من البضائع والركاب، ما يحقّق
مردوداً مالياً عبر خفض سعر تذاكر السفر». وأشار مصطفى إلى انه ينكب راهناً
على وضع اللمسات الاخيرة لتصميم نموذج آخر من محركات الطائرات المدنية.
واكتفى بوصف مواصفاته بأنها



«مثالية وثورية». ويعني ذلك أن في امكان الطائرة التي تستعمل هذا المحرك
السفر لمسافات طويلة باستهلاك كميات أقل من الوقود، «ما يجعل النقل الجوي
أرخص واسهل واسرع واقل تلويثاً».



ويبدو ان تعدّد مسؤوليات مصطفى التقنية والمالية والادارية في شركة «برات
اند ويتني»، التي يعمل فيها منذ ثلاثين عاماً، اتاحت له فرصاً ثمينة لبناء
شبكة واسعة من العلاقات المهنية والمعارف والاصدقاء من المؤسسات والشركات
والجامعات ومراكز البحوث المعنية بهندسة الطيران وتصميمه وصناعته.



وكذلك وفرت له مكانة علمية وأكاديمية رفيعة داخل كندا وخارجها. وتكشف بعض
الوثائق التي بحوزته عما يمتلك من رصيد مهني ومعنوي عالميين. فمثلاً، عمل
مصطفى مديراً للبرامج التكنولوجية والتدريب التقني في «برات اند ويتني»،
كما يتولى مسؤولية الاتصال والتعاون التكنولوجي مع الجامعات ومراكز البحوث
الكندية، ويتحمل مسوؤلية تنسيق العلاقات بين وكالات الفضاء الكندية
والاميركية والاوروربية في صناعة محركات الطائرات. وكذلك يعمل في إدارة
«معهد التصاميم الفضائية والاختراعات» في «معهد كونكورديا للتكنولوجيا
العالية» (كندا) ويرأس المجلس الاستشاري في جامعتي «بوليتكنيك - مونتريال»
و«ريرسون لبحوث الفضاء» (أوتاوا). كما يشغل منصب نائب رئيس «كونسرتيوم
البحوث والاختراعات» في علوم الفضاء في مقاطعة «كيبيك» الكندية.



ويتولى مصطفى تمثيل «برات اند ويتني» في لجنة متخصّصة تابعة لـ «حلف دول
شمال الاطلسي»، وكذلك الأمر في «جمعية تصاميم محركات الطيران العالمية» في
كندا.



30 جائزة و3 كُتُب



خلال مسيرته المديدة، حاز مصطفى أكثر من ثلاثين جائزة كندية وعالمية كتلك
التي منحتها له «ريرسون» (عام )2005، «اللجنة الاميركية لتصميم المحركات»،
«الجمعية الكندية للعلوم الميكانيكية الرفيعة» و «التفوّق الصناعي» في
«كيبك» (2007).



وبالنسبة للجائزة الأخيرة، فإن مصطفى كان أول عربي ينالها.



وكذلك كُرّمَ أكاديمياً بدكتواره الشرف من جامعة «كونكورديا» الكندية عام
2002، ودرجة الاستاذية في التعليم الاكاديمي والمهني عام 1999.



وفي رصيده الاكاديمي أيضاً أنه أسس، بمساعدة شركة «برات اند ويتني»، معهداً
لبحوث الطيران في جامعة كونكورديا في مونتريال، عام 1998. ولا يزال يتولى
ادارته. ويضم قرابة 150 طالباً في الدراسات العليا.



وتحدّث مصطفى عن أهمية المعهد بقوله: «انه نموذج متقدم من الدراسة
الاكاديمية... فنحن نشجع الطلاب (20 في المئة منهم من العرب) على تقديم
البحوث والتصاميم المتعلقة بهندسة الطيران إلى جانب الدراسة المنهجية.
وندفع لهم بدل اتعابهم مبالغ تتراوح بين 10و20 ألف دولار في السنة... وحين
يتخرجون يجدون عملا بسهولة كبيرة... ونحن نوفر لهم دورات تدريبية في
الشركات العالمية المُصَنّعة للطائرات في أميركا واوروبا فضلاً عن فروع
شركتنا في الصين واليابان والهند وأميركا الجنوبية». وأشار أيضاً إلى أن
هذه التجربة الناجحة «شجعتنا على تأسيس 4 معاهد مماثلة في مونتريال
وتورونتو والمكسيك».



والجدير ذكره أن مصطفى استاذ غير متفرغ ومحاضر في جامعات «كونكورديا» و
«ماكغيل» و«بوليتكنيك» و «كارلتون» (تورونتو) و «مدرسة العلوم العالية»
(مونتريال)، إضافة الى بعض الجامعات الأميركية. ويشرف حاليا على أكثر من 80
طالباً في هندسة طيران، كما تخرج على يديه مئات طلاب الدراسات العليا.
وأثرى مصطفى خزانة الطيران العالمي بعشرات البحوث. وترأس العديد من
المؤتمرات والندوات العلمية الدولية.



وألّف ثلاثة كتب باللغتين الانكليزية والفرنسية، من أهمها كتاب «التوربينات
المولّدة للطاقة». وتعتبر كتُبُه مصادر عالمية للطلاب والباحثين في هندسة
الطيران والعلوم المتفرعة منها.



يشار اخيراً إلى ان مصطفى شارك في اعمال «منتدى العلماء العرب» (2006) في
قطر، الذي حضره قرابة 150 عالِماً عربياً ممن يعملون في كندا والولايات
المتحدة. وعلّق مصطفى على هذه المبادرة بقوله: «ان العديد من هؤلاء العلماء
متعطش للعودة إلى الوطن، وكذلك لخدمة اي بلد عربي اذا توافرت فرص العمل
اللائقة في التعليم الأكاديمي والبحوث".


"الحياة"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: رائد صناعة محركات الطائرات الحديثة في العالم‏..‏ مصري   الإثنين 9 يناير 2012 - 20:42

مصر معروفة من زمان بالعلماء والادمغة
ليس بجديد ان يكون عندهم مهندس صناعة المحركات
كل البلدان العربية استضافت علماء مصر
لكن السؤال متى يصبح هؤلاء العلماء يعملون تحت لواء الجيش العربي ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رائد صناعة محركات الطائرات الحديثة في العالم‏..‏ مصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين