أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

احدث طائرة امريكية بدون طيار

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 احدث طائرة امريكية بدون طيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kaderamir

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : .....ننتصر او نموت
المزاج : ثائر طبعا
التسجيل : 21/06/2011
عدد المساهمات : 1171
معدل النشاط : 1108
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 10:00

حصلت القوات الجوية الأميركية على أكبر وأسرع طائرة بدون طيار وأشدها فتكا حتى الآن، مما يثير تكهنات بأن الولايات المتحدة تحث الخطى نحو صراع محتمل مع إيران، حسب ما ذكرته صحيفة التايمز البريطانية.

وتعتبر الطائرة التي تعمل بمحرك نفَّاث ويطلق عليها اسم "أفينغر" أحدث تجسيد لطائرة "بريديتور" الفتاكة التي تستخدمها الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.

ويرى خبراء أن حيازة القوات الجوية لهذه الطائرة تشير إلى أن الولايات المتحدة تعكف على مراجعة ترسانتها من الطائرات بدون طيار حتى يتسنى لها مواجهة دول تمتلك دفاعات جوية متطورة، وهي نظرة تتجاوز تجربتها في أفغانستان والعراق حيث دانت لها السيطرة الكاملة في المجال الجوي للبلدين.

وقد صُممت الطائرة "أفينغر" البالغة تكلفتها 15 مليون دولار لتتجنب أجهزة الرادار، وتصل سرعتها القصوى 460 ميلا/ساعة، أي أسرع من الطائرة بدون طيار الحالية من طراز "ريبر" التي تطير بسرعة 276 ميلا/ساعة.

وتستطيع "أفينغر" حمل عدد من القنابل أكبر أربع مرات من رصيفاتها السابقة، ويبلغ اتساع جناحها 66 قدما، ويمكنها الطيران إلى ارتفاع 50 ألف قدم لمدة 20 ساعة.

وقد حصلت القوات الجوية الأميركية على طائرة واحدة من طراز "أفينغر" التي تُعرف أيضا باسم "بريديتور سي"، وأشرفت على صناعتها شركة جنرال أتوميكس لنظم الطيران.

والطائرة الجديدة مزودة كذلك بغرفة داخلية لتخزين الأسلحة، لكيلا تتمكن أجهزر الرادار من رصد القنابل والصواريخ التي تحملهاhttp://www.aljazeera.net/NR/exeres/5D3A8285-2204-4E2E-8B1B-096980BC3E45.htm?GoogleStatID=9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kaderamir

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : .....ننتصر او نموت
المزاج : ثائر طبعا
التسجيل : 21/06/2011
عدد المساهمات : 1171
معدل النشاط : 1108
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 10:17

اوباما وخيار طائرات التجسس............................

استمرت الصحف الأميركية بتناول موضوع اغتيال أيمن العولقي بكثافة، وقالت نيويورك تايمز إن إدارة الرئيس باراك أوباما لجأت للطائرات بدون طيار لدواع لوجستية واقتصادية، بينما ذكرت واشنطن بوست أن اغتيال العولقي ضربة للقاعدة ولكنه لن ينهي خطرها.

فقد قالت نيويورك تايمز أن الغارة الأميركية التي اغتالت الزعيم بتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب أنور العولقي باستخدام طائرات بدون طيار تمثل نقطة تحول في الحرب على الإرهاب، نحو اعتماد هذا النوع من الطائرات المسيرة عن بعد كخيار إستراتيجي.

وقالت الصحيفة إن العملية أتت كترجمة لدعم المسؤولين الأميركيين لاستخدام هذا النوع من الطائرات التي دأبوا على وصفها بأنها منخفضة التكاليف وآمنة ودقيقة في تصفية الهدف.

كما رأت أن عملية اغتيال العولقي تعتبر نقطة تحول هامة فيما عرف بالحرب على الإرهاب والمستمرة منذ عقد من الزمان.

وتحت وطأة دروس الماضي بالعراق وأفغانستان والتي أثبتت الحرب فيهما أنها مكلفة وغير مضمونة النتائج، عمدت إدارة أوباما إلى اعتماد الطائرات بدون طيار والغارات القصيرة ذات الأهداف المحددة سلفا مثل تلك التي تم فيها اغتيال زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن في مايو/ أيار الماضي.

العامل الآخر الذي رجحته الصحيفة وقد يكون له دور لا يستهان به في قرار التحول إلى الطائرات المسيرة عن بعد، هو العامل الاقتصادي حيث تعاني الولايات المتحدة منذ مدة مشاكل اقتصادية خانقة.

يُذكر أن وجود جيوش الولايات المتحدة بالخارج يكلف الميزانية الأميركية مليون دولار لكل جندي سنويا، وإذا أخذنا بنظر الاعتبار مئات الآلاف من الجنود الموجودين بميادين خارج الولايات المتحدة سيكون الرقم مهولا.

لكن الصحيفة أشارت أيضا إلى أن المسؤولين العسكريين أشاروا إلى أن الطائرات المسيرة عن بعد قد لا تكون صالحة للتعامل مع جميع أشكال التهديدات الأمنية.

واشنطن بوست أشارت من جهتها إلى استمرار خطر تنظيم القاعدة رغم اغتيال العولقي.

وتقول الصحيفة نقلا عن مسؤولين بالمخابرات أن الغارة التي قتلت أميركيا ثانيا إضافة إلى العولقي الأميركي الجنسية قد حرمت تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب من أهم عمودين في ذراعها الإعلامي والتعبوي.


تحول إدارة أوباما إلى الطائرات المسيرة عن بعد له أبعاد لوجستية واقتصادية (الفرنسية)
لكن أولئك المسؤولين نبهوا أيضا إلى وجود عدد آخر من العناصر بالتنظيم يحملون مشاعر كره للولايات المتحدة والغرب لا تقل عن تلك التي حملها العولقي ورفيقه سمير خان، وأن عناصر التنظيم الأحياء على استعداد تام لتوجيه ضربات للغرب.

وأشار المسؤولون المخابراتيون الأميركيون إلى الصعوبات التي واجهوها في استهداف العولقي الذي كان حريصا على الابتعاد عن استخدام التقنيات الحديثة التي عادة ما تكون عرضة للتتبع الاستخباري.

وبينت الصحيفة أن العولقي لم يكن في الجنوب حيث قبيلة العوالق المتنفذة التي ينتمي إليها بل كان يتنقل بين معاقل للقاعدة غربي العاصمة صنعاء، واستمرت التحريات حول موقعه قرابه شهرين.

وتنقل عن مسؤولين استخباراتيين أن العولقي كان ينزل ضيفا على خميس بن عرفج، وهو إسلامي معروف رشح نفسه في السابق لعضوية البرلمان اليمني عن حزب الإصلاح.

وكانت الحكومة قد قالت إن الحزب بدأ يرتبط مؤخرا بارتباط وثيق بتنظيم القاعدة، ولكن الحزب دأب على نفي ذلك.

نيويورك تايمز تطرقت إلى مساعدة الحكومة اليمنية في تحديد مكان العولقي واغتياله، ونقلت عن متحدث باسم الحكومة أن الولايات المتحدة تشعر بامتنان كبير لدور الرئيس علي عبد الله صالح في نجاح العملية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي رفض الكشف عن هويته أن اليمن زود المخابرات الأميركية بمعلومات استخباراتية حول مكان العولقي.

وقال المسؤول إن عناصر الأمن اليمني حددوا مكان العولقي يوم الجمعة الماضي في منزل بقرية الخصاف بمحافظة الجوف، وهي منطقة صحراوية لا تتمتع الحكومة بالسيطرة الكاملة عليها ويحكمها زعماء قبليون متعددو الولاءات.

يُذكر أن اغتيال العولقي تم بعد أسبوع واحد من عودة الرئيس اليمني من رحلة علاج بالسعودية من إصابات أصيب بها نتيجة انفجار استهدفه في مسجد النهدين الرئاسي بالعاصمة صنعاء في وقت سابق من العام الجاري.


أخلاقية استخدام طائرات بلا طيار.........................................
تساءل الكاتب الأميركي يوجين روبنسون بشأن شرعية وأخلاقية استخدام الطائرات بدون طيار التي تديرها وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) لشن هجمات وتنفيذ اغتيالات، وقال إن أجواء ستة بلدان على الأقل تدور عبرها تلك الطائرات وتطلق صواريخها لتنفيذ مهمات اغتيال.

وأضاف روبنسون أنه مقتنع بأن هذه الطريقة في شن الحروب تكلف أقل، لكن استخدامها لتنفيذ مهمات اغتيال ربما يكون عملا غير أخلاقي، مشيرا إلى الجدل الذي يدور في العالم بشأن مدى شرعية استخدام هذا النوع من الطائرات لشن هجماتها المفاجئة وغير المتوقعة على الناس.

وأشار الكاتب إلى أن سي آي أي تشغل طائرات بدون طيار فوق أجواء الصومال وباكستان وأفغانستان والعراق واليمن وليبيا لشن هجمات ولتنفيذ مهمات اغتيال ضد أشخاص مستهدفين.

وأضاف أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما كثفت من استخدام تلك الطائرات، وذلك لقدرتها على التحليق فوق المناطق المعادية وتحديد الأهداف بدقة عالية، دون تعريض الأرواح البشرية الأميركية للخطر.

"
تشغيل وإدارة الطائرات بدون طيار يتم بشكل إلكتروني بواسطة مشغلين من البشر على الأرض، لذا فيمكن تحريكها يمنة ويسرة حسبما يتحرك الهدف

"
تحرك الهدف
وحيث يتم تشغيل وإدارة الطائرات بدون طيار بشكل إلكتروني بواسطة مشغلين من البشر على الأرض، فإنه يمكن تحريكها يمنة ويسرة حسبما يتحرك الهدف.

وقال الكاتب إنه سيتم الاعتماد على هذا النوع من الطائرات في المستقبل في إطار إستراتيجية مكافحة "الإرهاب"، مشيرا إلى أنه تم تنفيذ 215 من الهجمات بواسطة هذا النوع من الطائرات في باكستان منذ يناير/كانون الثاني 2009.

وأما جون بيرنان مستشار الرئيس الأميركي فأشار إلى أن الولايات المتحدة لن تعتمد على جيوش كبيرة الحجم في الحروب الخارجية المستقبلية، مضيفا أنه يمكن إجراء عمليات جراحية للجماعات التي تهدد الأمن القومي للبلاد أينما وجدت في الخارج، عبر وسائل أخرى متعددة، ومن بينها هذه الطائرات.

ولكن يبقى السؤال بشأن مدى نجاعة هذا النوع من الهجمات، وكون اغتيال أشخاص "إرهابيين" قد يؤدي إلى إيجاد أشخاص آخرين.

أما بشأن شرعية استخدام طائرات بدون طيار لاغتيال أشخاص يخططون للهجوم على الولايات المتحدة، فإن إدارة أوباما تدعي شرعية ذلك، ولكن تلك المهمات تتطلب معلومات استخبارية مسبقة عن قرب.

نوايا المهاجمين
ومن بين تلك المعلومات المطلوبة هو التأكد من نوايا المهاجمين العدوانية، والتأكد من أن الشخص المستهدف موجود داخل البيت أو داخل السيارة المستهدفة، والحقيقة أنه لا يمكن تجنب الأخطاء القاتلة.



ثم –والقول للكاتب- إذا كنا نلاحق عناصر تنظيم القاعدة بصفتهم يشكلون خطرا على الولايات المتحدة، فلماذا نستخدم تلك الطائرات لشن هجمات في ليبيا؟ فلا يوجد طريقة لشن الحرب دون أن تكون لها تبعاتها.
طائرات شبح تجسست على بن لادن.....................................................
استخدمت وكالة المخابرات المركزية (سي آي أي) طائرات شبح بدون طيار تتمتع بتقنيات عالية للقيام بعشرات المهمات السرية في الأجواء الباكستانية لمراقبة المجمع الذي كان يقيم فيه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وجاء في تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن المخابرات الأميركية استخدمت الطائرات القادرة على تجنب الرادار على مدى أشهر قبل قتل بن لادن، بهدف الحصول على صور فيديو أكثر دقة من تلك الصور التي توفرها الأقمار الصناعية.

وقد سمح هذا النوع من الطائرات للوكالة الأميركية بالعمل دون الكشف عنها في وقت فرضت فيه باكستان قيودا على الطائرات الأميركية بدون طيار، مثل بريداتورز وريبرز التي تنفذ هجمات ضد المسلحين بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول أميركي سابق، لكنه مطلع على العملية، قوله إن الوكالة تحولت إلى استخدام طائرات الشبح لأنها تريد أن تعرف ما يجري هناك بالضبط.

واشتملت جهود المراقبة كذلك على أقمار صناعية وأجهزة تنصت وعملاء لسي آي أي أقاموا في منزل آمن قريب من مجمع بن لادن في إبت آباد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الغارات السرية المتكررة لسي آي أي في الأجواء الباكستانية توضح مستوى انعدام الثقة بين الولايات المتحدة الأميركية وباكستان، التي توصف بأنها حليف رئيسي في مكافحة الإرهاب يتلقى مليارات الدولارات ضمن مساعدات أميركية.

وكان الجيش الباكستاني والأجهزة الاستخباراتية قد واجها انتقادات قاسية منذ الكشف عن أن بن لادن كان يقيم في البلاد منذ سنوات.

"
من طائرات الشبح التي استخدمت "آر كيو 170" والطائرة العمودية بلاك هوك المجهزة بتقنية لتخفيف الضوضاء وتجنب الرادار
"
الطائرات
وقالت الصحيفة إن الطائرات بدون طيار الجديدة تمثل تقدما هاما في القدرات لدى الطائرات التي يتم التحكم فيها عن بعد، والتي دأبت الولايات المتحدة على استخدامها ضد "الجماعات الإرهابية" منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ولفتت واشنطن بوست إلى أن المراقبة الجوية المكثفة بعد تحديد المجمع في أغسطس/آب الماضي قد تفسر السبب الذي دفعت سي أي أي للتوجه إلى الكونغرس أواخر العام الماضي للمطالبة بعشرات الملايين من الدولارات لتمويل جهود جمع المعلومات عن المجمع.

وكانت طائرات الشبح قد استخدمت أيضا ليلة قتل بن لادن لتقديم صور حية مكنت الرئيس باراك أوباما وفريقه الأمني من متابعة العملية بشكل مباشر، كما يتضح من الصور التي نشرت لاحقا.

ومن طائرات الشبح التي استخدمت "آر كيو 170"، والطائرة العمودية بلاك هوك المجهزة بتقنية لتخفيف الضوضاء وتجنب الرادار.

وأشارت الصحيفة إلى أن طائرات الشبح عادة ما تستخدم تقنيات لتجنب الرادار، ولا سيما أن الجانب السفلي من الطائرة يغطى بمواد مصممة لامتصاص الأمواج الصوتية بحيث لا ترتد إلى مجسات على الأرض.

ومن مزايا هذه الطائرات أن محركاتها محمية، وأن العادم موجه إلى الأعلى بحيث لا تستطيع مجسات الأشعة فوق الحمراء اكتشافها.

طائرات أميركية بدون طيار فوق ليبيا.............................................................

وافق الرئيس الأميركي باراك أوباما على استخدام طائرات بدون طيار مزودة بصواريخ لضرب مواقع القوات التابعة للعقيد معمر القذافي، بينما تواصل كتائبه الأمنية قصفها وحصارها لمدينة مصراتة.

وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن طائرتيْن أميركيتيْن بدون طيار توجهتا أمس إلى ليبيا لكنهما عادتا بسبب رداءة الطقس.

واعتبر أن إرسال طائرات بدون طيار لا يمثل زيادة كبيرة لدور بلاده في المهمة التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليبيا، بموجب قرار من مجلس الأمن الدولي ينص على حماية المدنيين هناك.

وأضاف أن إرسال مثل هذه الطائرات مجرد "مساهمة متواضعة" من بلاده في جهود هذا التحالف الدولي، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ القرار "نظرا للوضع الإنساني" في ليبيا، وبموافقة من أوباما.

وكان الجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأميركي ذكر أن الطائرتين -وهما من نوع بريداتور- ستتيحان توجيه ضربات دقيقة، وذلك لقدرتهما على التحليق على مستوى منخفض، ومن ثم على الرؤية بصورة أكثر وضوحا، وستعملان على مدار الساعة بالأجواء الليبية.

وستتمركز مثل هذه الطائرات بدون طيار بالمنطقة، ولكن يسيرها طيارون من الولايات المتحدة باستخدام أجهزة للتحكم عن بعد.


القتال بمصراتة
في هذه الأثناء, واصلت الكتائب الأمنية التابعة للنظام الليبي قصفها وحصارها لـ مصراتة ورغم ذلك تمكن الثوار من طرد بقايا هذه الكتائب من شارع طرابلس المهم وسط المدينة.

وأعلنت إيطاليا أنها سترسل مستشارين عسكريين إلى ليبيا للمساعدة في تدريب الثوار الذين يقاتلون قوات العقيد معمر القذافي.

وقال وزير الدفاع الإيطالي إغناسيو لاروسا إن إيطاليا لن ترسل قوات برية إلى ليبيا رغم عزمها إرسال المستشارين لأن الثوار لا يرغبون في وجود قوات برية أجنبية خشية اتهامهم بأنهم سمحوا "بالتدخل الصليبي" في البلاد إذا وافقوا على ذلك.


استطاع الثوار الليبيون السيطرة على معبر وازن على الحدود مع تونس بعد معارك
تقدم الثوار
وما زال الثوار الليبيون يواصلون تقدمهم حيث أعلنوا أنهم سيطروا على معبر وازن (الذهيبة) على الحدود مع تونس بعد معارك عنيفة ضد الكتائب المنتشرة هناك والتي فرت إلى الأراضي التونسية.

وقالت وكالة الأنباء التونسية إن كتيبة تتكون من نحو مائة من الضباط والجنود أجبرت على الفرار إلى الأراضي التونسية، مشيرة إلى أنها عادت بعد ذلك إلى الأراضي الليبية.

ويؤشر إنهاء وجود كتائب القذافي في الجانب الليبي من معبر ذهيبة وهو النقطة الحدودية الثانية لتونس مع ليبيا، لتوسع سيطرة الثوار على مناطق الجبل الغربي بعد أن احتلوا مدينة وازن الواقعة على بعد حوالي خمسة كيلومترات من الحدود التونسية.

تطورات أخرى
وفي تطورات أخرى، وصل جثمانا الصحفييْن الأجنبييْن إلى بنغازي ليل الخميس على متن سفينة يونانية.

وكان المصور الصحفي البريطاني تيم هيذرينغتون والمصور الأميركي كريس آندروز لقيا مصرعهما في انفجار قذيفة بعد أن خرجا من شارع طرابلس الذي يشهد اشتباكات دامية وقصفا عنيفا.

كما أظهرت صور بُثت عبر شبكة الإنترنت مقاطع تبين أفراد قوات تابعة للقذافي وهم يأسرون عددا من المدنيّين الليبيين ويقومون بضربهم وتعذيبهم وإجبارهم على ترديد عبارات مؤيدة للقذافي. والتقطت هذه الصور في مدينة أجدابيا منتصف الشهر الماضي خلال سيطرة قوات القذافي عليها.
انتقاد أممي للطائرات بدون طيار.........................................................
دعا تقرير للأمم المتحدة إلى وقف الهجمات التي تشنها طائرات أميركية بدون طيار على مواقع في باكستان, تقول واشنطن بأنها تضم عناصر من طالبان والقاعدة.

وحذر المقرر الخاص للأمم المتحدة فيليب ألستون بالتقرير من أن عمليات القتل بعيدا عن ميدان المعارك قد تؤدي إلى تبني ما سماها عقلية ألعاب الفيديو (بلاي ستيشن).

وذكر التقرير بهذا الصدد أنه "من المعتقد أن الولايات المتحدة تسيطر على أسطول من الطائرات بلا طيار من مقر وكالة المخابرات المركزية في فرجينيا بالتنسيق مع طيارين مدنيين بالقرب من مطارات مخبأة بأفغانستان وباكستان يتحكمون في تلك الطائرات عن بعد".

وقال ألستون مشيرا إلى ألعاب الفيديو "لأن القائمين على تنفيذ تلك الضربات يبعد مقرهم آلاف الأميال عن ميدان القتال ويتولون العمليات كاملة من شاشات حاسوب فإنه يوجد خطر أن يكتسبوا عقلية ألعاب بلاي ستيشن في القتل".

وأشار إلى أنه بموجب القانون الدولي فإن عمليات القتل الموجهة والمقصودة يجوز اللجوء إليها في الصراعات المسلحة حينما تستخدم في مكافحة مقاتلين أو مدنيين منغمسين بشكل مباشر في أنشطة شبيهة بالقتال. واستدرك بقوله "ولكن هذه العمليات يجري استخدامها بشكل متزايد بعيدا عن أي منطقة قتال".

وقال أيضا إن أعمال القتل خارج نطاق القضاء "قد لا يكون لها مبرر إلا عندما يكون من المستحيل الإمساك بالمتمردين أحياء" مشيرا إلى ضرورة وجود "إشراف سليم والتزام بقواعد الحرب".

وجاء في تقرير ألستون المكون من 29 صفحة أن استخدام وكالة المخابرات المركزية الأميركية للطائرات التي تعمل بلا طيار في أفغانستان وباكستان لمحاربة مقاتلي القاعدة وطالبان، أدى إلى مقتل مئات من الناس بينهم مدنيون أبرياء.

وأشار إلى أن أجهزة المخابرات تصر على أن تبقى بعيدا عن المساءلة "إلا أمام من يدفعون أجورهم". كما قال ألستون بتقريره "إن العالم لا يعرف متى وأين تكون وكالة المخابرات المركزية مفوضة للقتل، وما هي معاييرها في اختيار الأهداف، وهل هي أعمال قتل مشروعة، وماذا تفعل للمتابعة حينما يقتل مدنيون بغير وجه حق".

كما تحدث ألستون عن الاشتباه بتورط روسيا بارتكاب عمليات قتل متعمدة ومقصودة في الشيشان وخارجها في إطار عملياتها لمكافحة ما يسمى "الإرهاب".

ويقول ألستون بهذا الصدد إن الولايات المتحدة واحدة من بين أربعين بلدا تملك تكنولوجيا الطائرات التي تعمل بلا طيار, ويعتقد أن بريطانيا والصين وفرنسا والهند وإيران وإسرائيل وروسيا وتركيا تملك أو تسعى لامتلاك القدرة على إطلاق صواريخ من طائراتها التي تعمل بلا طيار. واعتبر أنه يجب على الدول أن تستخدم قوات مؤهلة وأن تسعى قدر الإمكان لاعتقال المشتبه بهم لا قتلهم.

في المقابل, رفضت وكالة المخابرات المركزية ما جاء بالتقرير, وطعنت في النتائج التي توصل اليها ألستون, وقالت على لسان متحدث باسمها "دون خوض في الحديث عن أي عمل أو برنامج معين أو تأكيده فإن عمليات هذه الوكالة تجري في إطار القانون وتحت إشراف حكومي دقيق، والمساءلة حقيقية، ومن يقل بغير ذلك فهو مخطئ".

يُشار إلى أنه وفي عهد الرئيس باراك أوباما, كثفت المخابرات الأميركية هجماتها بطائرات دون طيار في المناطق القبلية لباكستان المتاخمة لأفغانستان, عملا بأمر تنفيذ أصدره أول مرة الرئيس السابق جورج بوش وتم الإبقاء عليه.

وقال مسؤولون أميركيون في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه يعتقد أن القيادي الثالث في تنظيم القاعدة الشيخ سعيد المصري المعروف أيضا باسم مصطفى أبو اليزيد قتل مؤخرا في ضربة جوية صاروخية على المناطق القبلية في باكستان.

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5D3A8285-2204-4E2E-8B1B-096980BC3E45.htm?GoogleStatID=9


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجارح محمد عمر

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 19/12/2011
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 462
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 10:44

سنسقطها باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egygeneral

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Student
المزاج : unstable
التسجيل : 06/04/2011
عدد المساهمات : 258
معدل النشاط : 247
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 11:36

‏:/‏:/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النشمي

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/12/2011
عدد المساهمات : 125
معدل النشاط : 128
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 15:31

اقتباس :
يُذكر أن وجود جيوش الولايات المتحدة بالخارج يكلف الميزانية الأميركية
مليون دولار لكل جندي سنويا، وإذا أخذنا بنظر الاعتبار مئات الآلاف من
الجنود الموجودين بميادين خارج الولايات المتحدة سيكون الرقم مهولا.

اعتقد ان الرقم قيه مبالغة ، كون هذه قيمة عالية جدا جدا جدا
يا ترى لما يكلف الجندي الاميركي مليون دولار سنويا ً ، هل هو خارق للطبيعة ؟؟؟؟

شكرا على الموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 17:26

رووووووعة
اسمها بريداتور وهي صائدة حقيقية
عند الاشتباك بين القوات البرية تقوم هده الطائرة بتحديد مكان العدو وقصفه
العدو لن يجد الحل الرد على الهجوم البري ام الجوي
تبا العاب الفيديو اصبحنا نراها الان مع الامريكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب المؤمنين 1

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : مهندس ألكترونيك
المزاج : عربـــــــي من ارض العروبة
التسجيل : 27/08/2011
عدد المساهمات : 1473
معدل النشاط : 1379
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: احدث طائرة امريكية بدون طيار   الثلاثاء 3 يناير 2012 - 18:53

الى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الى اين تريد ان تصل امريكا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ العالم لا تمسكه يد واحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

احدث طائرة امريكية بدون طيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين