أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3z000z-24

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 18/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 19:25

وفي عام 1995 ، دخل رجل في منتصف العمر الى وكالة المخابرات المركزية الصينية عرضت محطة في جنوب شرق آسيا وحتى على كنز من الوثائق السرية الصينية. وكان من بينها ملف يحتوي على تصميم السرية من الرؤوس الحربية الأمريكية w - 88 النووية التي ترقد فوق والصواريخ التي تحملها الغواصات ترايدنت.

وقال في قصة لc.i.a. الغريب هو أن ذلك قد يكون مجرد الحقيقية. وقال إنه كان يعمل في البرنامج النووي للصين وكان الوصول إلى الأرشيف حيث كانت تخزن وثائق سرية. ذهب الى هناك بعد ساعات ليلة واحدة ، حصدت مئات الوثائق ومحشوة منهم في كيس من القماش الخشن ، الذي كان ثم القوا خارج النافذة الثانية القصة للتهرب من حراس الأمن. لسوء الحظ ، اندلعت الحقيبة وأوراق مبعثرة.

في الخارج ، انه جمع الملفات ومحشوة اعادتهم الى الكيس الممزق. على الرغم من أن العديد من الوثائق والاهتمام لمحتوى ذكائهم ، كانت واحدة حول w - 88 التي اغضبت معظم مكافحة التجسس الأميركية لأنها تتضمن تفاصيل سرية للغاية حول تصميم الرؤوس الحربية المتطورة.

كانت الولايات المتحدة قد تم انتاج رؤوس حربية نووية صغيرة لعقود ، والصينيون كانوا يائسة لمعرفة كيفية بناء المنمنمة الرؤوس الحربية نفسها. وكان الجيش الصيني ، ومازال ، يلعب اللحاق بالركب إلى الولايات المتحدة.

نجاح الصين في الحصول على تصميم سر w - 88 هو المثال الأكثر دراماتيكية من حقيقة أن وكالات الأمم المتحدة مكافحة التجسس الدول كانت بطيئة في الاعتراف بأن : تماما كما ان الصين اصبحت قوة اقتصادية عالمية ، فقد وضعت خدمة تجسس من الطراز العالمي -- واحدة أن المنافسين وكالة الاستخبارات المركزية

خلال الحرب الباردة ، وعشرات من عملاء مكافحة التجسس في مكتب التحقيقات الفدرالي وc.i.a. متابعة الجواسيس الروس السوفياتي والحين. وk.g.b. وكان ينظر إليها على أنها عدو ، والصين اتخذت المقعد الخلفي. سوى حفنة من f.b.i. وكلاء متخصصين في قضايا التجسس الصيني ، وكان لا يعتبر عملهم في تعزيز وظائف. وقد سمح فشل واشنطن المستمر لجعل التجسس الصينية أولوية الصين ليسجل عددا من النجاحات في جهود التجسس ضد الولايات المتحدة.

خدمة الاستخبارات الأجنبية للصين وكالة الاستخبارات العسكرية بنشاط تجسس على صناعة الدفاع الأمريكية ، لدينا مختبرات الأسلحة النووية ، وادي السيليكون ، وكالات استخباراتنا وأهداف حساسة أخرى.

في يناير الماضي ، كشفت بكين عندما روبرت غيتس ، ثم وزير الدفاع ، كان يزور الصين ، وهي طائرة مقاتلة الشبح ، وj - 20. أظهر الكشف عن ان الصين قد حققت قدرة على التخفي ، والسماح لها لاخفاء فيها الطائرات والسفن والصواريخ من على شاشة الرادار -- مشابهة لتقنية الشبح الاميركية ان الصين كانت تسعى للحصول على بالوسائل السرية لسنوات.


في وقت لاحق من ذلك الشهر ، وكان حكم على المهندس الذي يعمل على الانتحاري الشبح b - 2 لشركة نورثروب غرومان إلى 32 سنة في السجن بتهمة تمرير أسرار دفاعية للصين. في مقابل ما يزيد على 100000 ، وقال انه ساعد في تصميم نظام العادم خلسة لصواريخ كروز الصين لتجعل من الصعب الكشف عنها وتدميرها.

وفي آب ، وأكدت تقارير نسبت الى مسؤولي الاستخبارات الاميركية ان باكستان سمحت لخبراء صينيين لتفقد ما تبقى من المروحية التي تحطمت خلسة أثناء البعثة مايو لقتل اسامة بن لادن. على الرغم من أن باكستان والصين ونفى التقارير ، فإن بكين لديها مصلحة كبيرة في دراسة ذيل طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك ، وجزء من الطائرات التي لم تدمر من قبل فريق الفقمة البحرية ، لمعرفة المزيد من التفاصيل السرية للتكنولوجيا الشبح الأميركية.

وفي الوقت نفسه ، سر التصميم تسربت w - 88 رأسا لا تزال دون حل. في البداية ، والحكومة الاميركية يشتبه ان ون هو لي ، وهو عالم لوس الاموس النووي ، قد سربت w - 88 ، لكنها لم تسفر عن أدلة على أنه لم يفعل ذلك. احتجز في الحبس الانفرادي لمدة تسعة أشهر ، واعترف في النهاية بأنه مذنب في تهمة واحدة سوء معلومات سرية وفاز اعتذارا غير عادي من القاضي الفدرالي الذي ترأس هذه القضية.

تضليل من قبل وزارة الطاقة ، وf.b.i. طاردت الشخص الخطأ لمدة ثلاث سنوات. أخيرا ، في عام 1999 ، جند روبرت بريانت ، ثم نائب مدير مكتب التربية العربي ، وستيفن ديلارد ، وهو عميل مكافحة التجسس المخضرم ، ليرأس التحقيق الرئيسية في الصين حصلت على كيفية تصميم w - 88.

وقاد التحقيق الذي تجريه f.b.i. ويديرها فريق عمل من 300 محققا من 11 وكالة فيدرالية ، بما في ذلك وزارة الدفاع ووكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي ووكالة استخبارات الدفاع. يوم 11 سبتمبر 2001 ، وقتل بعض المحققين عندما تم نقل اميركان ايرلاينز الرحلة 77 من قبل الارهابيين في البنتاغون.

بل ذهب التحقيق في. بدا السيد ديلارد في قوة العمل ، التي تعمل انطلاقا من الرأي العام ، في مختبرات الأسلحة النووية ، والوكالات الحكومية ومقاولي الدفاع في كاليفورنيا والعديد من الدول الأخرى الذين قد صنعت أجزاء من الرؤوس الحربية. وf.b.i. قابلت المشي في ، الذي كان من قبل الذين يعيشون الآن في الولايات المتحدة ، لكنه لا يمكن أن يسلط الضوء على مصدر هذه الوثيقة.

أخيرا ، وبعد أربع سنوات ، انتهى التحقيق مع وكالات الاستخبارات الاميركية اقرب الى معرفة كيفية الحصول على تصميم الصين سرا من الرؤوس الحربية النووية. الجواب ما زال مغلقا فى بكين.

أكثر من عقد من الزمان في وقت لاحق ، جواسيس الصين تواصل القيام بالتجسس ضد أهداف عسكرية. في العام الماضي ، حكم على مسؤول في البنتاغون إلى السجن ، وكان آخر من 10 شخصا اعتقلوا من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ، وجميعهم أعضاء في شبكة تجسس صينية ارتباطا فضفاضا على السواحل الغربية والشرقية التي كان يديرها هونغ لين ، وهو الجاسوس الرئيسي في بكين. البيانات التي شقت طريقها الى الصين اشتملت على معلومات عن محرك كهربائي للبحرية هادئة ، مصممة لجعل الغواصات من الصعب الكشف ، وb - 1 مهاجما والمتوقعة مبيعات الأسلحة الأميركية الى تايوان.

وقد اخترقت الصين حتى f.b.i. في عام 2003 وكاترينا ليونغ ، وهو f.b.i. مخبر لعقدين من الزمن ، وجدت أن العمل كعميل مزدوج لبكين. مدهش ، واثنين من كبار f.b.i. وكان عملاء في ولاية كاليفورنيا المسؤول عن مكافحة التجسس الصينية وجود علاقات جنسية مع السيدة لونغ في نفس الوقت ، مما يسمح لها أن تساعد نفسها على الوثائق السرية التي تم جلبه الى منزلها من قبل أحد وكلاء.

ونجاح الصين في سرقة الأسرار الأميركية تشكل تحديا مستمرا للتجسس الصيادين. وكلاء مكافحة التجسس في واشنطن ، الذين اعتادوا على المعلمات مريحة من الحرب الباردة والمعارك الأخيرة ضد تنظيم القاعدة ، يجب إعادة النظر في أولوياتها وتحويل تركيزها والموارد والطاقة شرقا لمواجهة جواسيس الصين.

إذا لم يحدث ذلك فإن المزيد من الاسرار مثل w - 88 رأس حربي نووي مواصلة تجد طريقها الى بكين.

ديفيد وايز هو كاتب ومؤرخ من المخابرات والتجسس. كتابه الأخير هو "فخ النمر : حرب أميركا الجاسوس السري مع الصين"




http://www.nytimes.com/2011/12/11/op...g-up.html?_r=1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيب

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 245
معدل النشاط : 216
التقييم : -4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 19:29

ترا مصدرك مايشتغل ياعزوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3z000z-24

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 18/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 19:57

@طيب كتب:
ترا مصدرك مايشتغل ياعزوز

يآخي لآ آعلم اسدخم متتصفحين فاير فوكس واكسبلور بالتصفح استخدم فاير فوكس وبالمنتدى عادة اكسبلور هل من الرابط او المتصفح حقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed negm

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : طالب في كلية تجارة انجليزي جامعة الاسكند
المزاج : متقلب
التسجيل : 03/09/2011
عدد المساهمات : 1380
معدل النشاط : 1275
التقييم : 81
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 21:24

طب يعني لازم ترجمة جوجل
ممكن تترجم النص في الوافي و تنقله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed.youssef

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 11/12/2011
عدد المساهمات : 348
معدل النشاط : 341
التقييم : 56
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 22:10

الموضوع يستحق المتابعة لكن الترجمة رديئة ...

مرة اخرى شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3z000z-24

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 18/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 22:12

شبآب ياليت آحد آذآ يحسن يترجمة يترجمة ومشكور جدآآآ جدآ الموضوع مهم ومحتآج ترجمة اوضح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسر قرطاج

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/09/2010
عدد المساهمات : 3458
معدل النشاط : 4456
التقييم : 349
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 22:15

المصدر لا يعمل يا عزوز لذا استبدله بهذا :
http://www.nytimes.com/2011/12/11/opinion/sunday/chinas-spies-are-catching-up.html?_r=1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3z000z-24

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 18/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    السبت 24 ديسمبر 2011 - 22:23

مشكور آخي نسر ادخلوا على الرابط الذي وضع نسر وترجموة انا اعاني من مشاكل حتى

الفيديو مقدر ارفعة بالموضوع واكون شاكر له للى راح يترجمة ول مني 3 تقييمآآت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجينرال

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جامعي
المزاج : DZ
التسجيل : 12/05/2010
عدد المساهمات : 2718
معدل النشاط : 2702
التقييم : 113
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 10:16

هههه كما العادة امريكا تخسر والصين ياتي وياخد بالمجان هههه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egygeneral

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : Student
المزاج : unstable
التسجيل : 06/04/2011
عدد المساهمات : 258
معدل النشاط : 247
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 10:30

ال 3 تقييمات بيغرو الواحد انه يترجم الموضوع بس للاسف :( مش فاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anas algehni

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : القوات المسلحة السودانية
المزاج : رايق
التسجيل : 08/11/2011
عدد المساهمات : 484
معدل النشاط : 554
التقييم : 12
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 10:33

الصين الصين اروع سياسة خارجية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشكلتي طيبتي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 26
المزاج : النفسيه HHHHHHHHHHHHH
التسجيل : 13/08/2011
عدد المساهمات : 1061
معدل النشاط : 1287
التقييم : 26
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 13:41

@3z000z-24 كتب:
مشكور آخي نسر ادخلوا على الرابط الذي وضع نسر وترجموة انا اعاني من مشاكل حتى

الفيديو مقدر ارفعة بالموضوع واكون شاكر له للى راح يترجمة ول مني 3 تقييمآآت
دخلت على رابط الذي وضعه نسر وهذه ترجمته


وفي عام 1995 ، دخل رجل في منتصف العمر الى وكالة المخابرات المركزية الصينيةعرضت محطة في جنوب شرق آسيا وحتى على كنز من الوثائق السرية الصينية. وكان من بينها ملف يحتوي على تصميم السرية من الرؤوس الحربية الأمريكية W - 88 النووية التي ترقد فوق والصواريخ التي تحملها الغواصات ترايدنت.

وقال في قصة لC.I.A. الغريب هو أن ذلك قد يكون مجرد الحقيقية. وقال إنه كان يعمل في البرنامج النووي للصين وكان الوصول إلى الأرشيف حيث كانت تخزن وثائق سرية. ذهب الى هناك بعد ساعات ليلة واحدة ، حصدت مئات الوثائق ومحشوة منهم في كيس من القماش الخشن ، الذي كان ثم القوا خارج النافذة الثانية القصة للتهرب من حراس الأمن. لسوء الحظ ، اندلعت الحقيبة وأوراق مبعثرة.

في الخارج ، انه جمع الملفات ومحشوة اعادتهم الى الكيس الممزق. على الرغم من أن العديد من الوثائق والاهتمام لمحتوى ذكائهم ، كانت واحدة حول W - 88 التي اغضبت معظم مكافحة التجسس الأميركية لأنها تتضمن تفاصيل سرية للغاية حول تصميم الرؤوس الحربية المتطورة.

كانت الولايات المتحدة قد تم انتاج رؤوس حربية نووية صغيرة لعقود ، والصينيون كانوا يائسة لمعرفة كيفية بناء المنمنمة الرؤوس الحربية نفسها. وكان الجيش الصيني ، ومازال ، يلعب اللحاق بالركب إلى الولايات المتحدة.

نجاح الصين في الحصول على تصميم سر W - 88 هو المثال الأكثر دراماتيكية من حقيقة أن وكالات الأمم المتحدة مكافحة التجسس الدول كانت بطيئة في الاعتراف بأن : تماما كما ان الصين اصبحت قوة اقتصادية عالمية ، فقد وضعت خدمة تجسس من الطراز العالمي -- واحدة أن المنافسين وكالة الاستخبارات المركزية

خلال الحرب الباردة ، وعشرات من عملاء مكافحة التجسس في مكتب التحقيقات الفدراليوC.I.A. متابعة الجواسيس الروس السوفياتي والحين. وK.G.B. وكان ينظر إليها على أنها عدو ، والصين اتخذت المقعد الخلفي. سوى حفنة من F.B.I. وكلاء متخصصين في قضايا التجسس الصيني ، وكان لا يعتبر عملهم في تعزيز وظائف. وقد سمح فشل واشنطن المستمر لجعل التجسس الصينية أولوية الصين ليسجل عددا من النجاحات في جهود التجسس ضد الولايات المتحدة.

خدمة الاستخبارات الأجنبية للصين وكالة الاستخبارات العسكرية بنشاط تجسس على صناعة الدفاع الأمريكية ، لدينا مختبرات الأسلحة النووية ، وادي السيليكون ، وكالات استخباراتنا وأهداف حساسة أخرى.

في يناير الماضي ، كشفت بكين عندما روبرت غيتس ، ثم وزير الدفاع ، كان يزور الصين ، وهي طائرة مقاتلة الشبح ، وJ - 20. أظهر الكشف عن ان الصين قد حققت قدرة على التخفي ، والسماح لها لاخفاء فيها الطائرات والسفن والصواريخ من على شاشة الرادار -- مشابهة لتقنية الشبح الاميركية ان الصين كانت تسعى للحصول على بالوسائل السرية لسنوات.

في وقت لاحق من ذلك الشهر ، وكان حكم على المهندس الذي يعمل على الانتحاري الشبح B - 2 لشركة نورثروب غرومان إلى 32 سنة في السجن بتهمة تمرير أسرار دفاعية للصين.في مقابل ما يزيد على 100000 ، وقال انه ساعد في تصميم نظام العادم خلسة لصواريخ كروز الصين لتجعل من الصعب الكشف عنها وتدميرها.

وفي آب ، وأكدت تقارير نسبت الى مسؤولي الاستخبارات الاميركية ان باكستان سمحت لخبراء صينيين لتفقد ما تبقى من المروحية التي تحطمت خلسة أثناء البعثة مايو لقتل اسامة بن لادن. على الرغم من أن باكستان والصين ونفى التقارير ، فإن بكين لديها مصلحة كبيرة في دراسة ذيل طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك ، وجزء من الطائرات التي لم تدمر من قبل فريق الفقمة البحرية ، لمعرفة المزيد من التفاصيل السرية للتكنولوجيا الشبح الأميركية.

وفي الوقت نفسه ، سر التصميم تسربت W - 88 رأسا لا تزال دون حل. في البداية ، والحكومة الاميركية يشتبه ان ون هو لي ، وهو عالم لوس الاموس النووي ، قد سربت W - 88 ، لكنها لم تسفر عن أدلة على أنه لم يفعل ذلك. احتجز في الحبس الانفرادي لمدة تسعة أشهر ، واعترف في النهاية بأنه مذنب في تهمة واحدة سوء معلومات سرية وفاز اعتذارا غير عادي من القاضي الفدرالي الذي ترأس هذه القضية.

تضليل من قبل وزارة الطاقة ، وF.B.I. طاردت الشخص الخطأ لمدة ثلاث سنوات. أخيرا ، في عام 1999 ، جند روبرت بريانت ، ثم نائب مدير مكتب التربية العربي ، وستيفن ديلارد ، وهو عميل مكافحة التجسس المخضرم ، ليرأس التحقيق الرئيسية في الصين حصلت على كيفية تصميم W - 88.

وقاد التحقيق الذي تجريه F.B.I. ويديرها فريق عمل من 300 محققا من 11 وكالة فيدرالية ، بما في ذلك وزارة الدفاع ووكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي ووكالة استخبارات الدفاع. يوم 11 سبتمبر 2001 ، وقتل بعض المحققين عندما تم نقل اميركان ايرلاينز الرحلة 77 من قبل الارهابيين في البنتاغون.

بل ذهب التحقيق في. بدا السيد ديلارد في قوة العمل ، التي تعمل انطلاقا من الرأي العام ، في مختبرات الأسلحة النووية ، والوكالات الحكومية ومقاولي الدفاع في كاليفورنيا والعديد من الدول الأخرى الذين قد صنعت أجزاء من الرؤوس الحربية. وF.B.I. قابلت المشي في ، الذي كان من قبل الذين يعيشون الآن في الولايات المتحدة ، لكنه لا يمكن أن يسلط الضوء على مصدر هذه الوثيقة.

أخيرا ، وبعد أربع سنوات ، انتهى التحقيق مع وكالات الاستخبارات الاميركية اقرب الى معرفة كيفية الحصول على تصميم الصين سرا من الرؤوس الحربية النووية. الجواب ما زال مغلقا فى بكين.

أكثر من عقد من الزمان في وقت لاحق ، جواسيس الصين تواصل القيام بالتجسس ضد أهداف عسكرية. في العام الماضي ، حكم على مسؤول في البنتاغون إلى السجن ، وكان آخر من 10 شخصا اعتقلوا من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ، وجميعهم أعضاء في شبكة تجسس صينية ارتباطا فضفاضا على السواحل الغربية والشرقية التي كان يديرها هونغ لين ، وهو الجاسوس الرئيسي في بكين. البيانات التي شقت طريقها الى الصين اشتملت على معلومات عن محرك كهربائي للبحرية هادئة ، مصممة لجعل الغواصات من الصعب الكشف ، وB - 1 مهاجما والمتوقعة مبيعات الأسلحة الأميركية الى تايوان.

وقد اخترقت الصين حتى F.B.I. في عام 2003 وكاترينا ليونغ ، وهو F.B.I. مخبر لعقدين من الزمن ، وجدت أن العمل كعميل مزدوج لبكين. مدهش ، واثنين من كبار F.B.I. وكان عملاء في ولاية كاليفورنيا المسؤول عن مكافحة التجسس الصينية وجود علاقات جنسية مع السيدة لونغ في نفس الوقت ، مما يسمح لها أن تساعد نفسها على الوثائق السرية التي تم جلبه الى منزلها من قبل أحد وكلاء.

ونجاح الصين في سرقة الأسرار الأميركية تشكل تحديا مستمرا للتجسس الصيادين. وكلاء مكافحة التجسس في واشنطن ، الذين اعتادوا على المعلمات مريحة من الحرب الباردة والمعارك الأخيرة ضد تنظيم القاعدة ، يجب إعادة النظر في أولوياتها وتحويل تركيزها والموارد والطاقة شرقا لمواجهة جواسيس الصين.

إذا لم يحدث ذلك فإن المزيد من الاسرار مثل W - 88 رأس حربي نووي مواصلة تجد طريقها الى بكين.

ديفيد وايز هو كاتب ومؤرخ من المخابرات والتجسس. كتابه الأخير هو "فخ النمر : الحرب الأمريكية على الجاسوس السري مع تشي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Priest armed

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
المهنة : طالب حقوق
المزاج : هادئ
التسجيل : 26/02/2011
عدد المساهمات : 821
معدل النشاط : 905
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 13:44

الصين في 2020 ستصبح القوة رقم 1 في العالم

خلي امريكا تغرق في ديونها وتنسحب بذيول الهزيمة

من حروبها الواهمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المجاهد الصامد

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 40
المهنة : تاجر
المزاج : اسلامي
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 46
معدل النشاط : 51
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 15:59

جاء اليوم على امريكا لتشرب من نفس الكاس
فبعد ان اخذت العلماء الالمان وبنت علومها العسكرية على خبراتهم وبعد ان اشترت الاسرار من كل مكان بالمال
وبعد ان هددت العلماء في كل العالم او اغرتهم بالمال
هاهي تحصد ما زرعته وشكرا يا اخي على الموضوع
والصين فعلا بعد عشر سنوات رقم 1 في العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egygeneral

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : Student
المزاج : unstable
التسجيل : 06/04/2011
عدد المساهمات : 258
معدل النشاط : 247
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 16:12

Washington

IN 1995, a middle-aged Chinese man walked into a C.I.A. station in Southeast Asia and offered up a trove of secret Chinese documents. Among them was a file containing the top-secret design of the American W-88 nuclear warhead that sits atop the missiles carried by Trident submarines.

He told a story to the C.I.A. that was so bizarre it might just be true. He said that he worked in China’s nuclear program and had access to the archive where classified documents were stored. He went there after hours one night, scooped up hundreds of documents and stuffed them into a duffel bag, which he then tossed out a second-story window to evade security guards. Unfortunately, the bag broke and the papers scattered.

Outside, he collected the files and stuffed them back into the torn bag. Although many of the documents were of interest for their intelligence content, it was the one about the W-88 that roiled American counterintelligence most because it contained highly classified details about a cutting-edge warhead design.

The United States had been producing small nuclear warheads for decades, and the Chinese were desperate to find out how to build miniaturized warheads themselves. China’s military was, and still is, playing catch-up to the United States.

China’s success in obtaining the secret design of the W-88 is the most dramatic example of a fact that United States counterintelligence agencies have been slow to recognize: just as China has become a global economic power, it has developed a world-class espionage service — one that rivals the C.I.A.

During the cold war, dozens of counterintelligence agents in the F.B.I. and the C.I.A. pursued Soviet and then Russian spies. The K.G.B. was seen as the enemy; China took a back seat. Only a handful of F.B.I. agents specialized in Chinese spy cases, and their work was not regarded as career-enhancing. Washington’s ongoing failure to make Chinese espionage a priority has allowed China to score a number of successes in its espionage efforts against the United States.

China’s foreign intelligence service and its military intelligence agency actively spy on the American defense industry, our nuclear weapons labs, Silicon Valley, our intelligence agencies and other sensitive targets.

In January, when Robert M. Gates, then the defense secretary, was visiting China, Beijing unveiled a stealth fighter jet, the J-20. The disclosure demonstrated that China had achieved a stealth capability, allowing it to conceal its planes, ships and missiles from radar — similar to the American stealth technology that China has been seeking to acquire by clandestine means for years.

Later that month, an engineer who worked on the B-2 stealth bomber for Northrop Grumman was sentenced to 32 years in prison for passing defense secrets to China. In exchange for more than $100,000, he had helped design a stealth exhaust system for China’s cruise missiles to make it difficult to detect and destroy them.

And in August, reports attributed to American intelligence officials asserted that Pakistan had allowed Chinese experts to inspect the remains of the stealth helicopter that crashed during the May mission to kill Osama bin Laden. Although Pakistan and China denied the reports, Beijing would have a great interest in examining the tail of the Black Hawk helicopter, the part of the aircraft that was not destroyed by the Navy Seals team, to learn more secret details of American stealth technology.

Meanwhile, the mystery of the leaked W-88 warhead design remains unsolved. At first, the American government suspected that Wen Ho Lee, a Los Alamos nuclear scientist, had leaked the W-88, but it produced no evidence that he had done so. He was held in solitary confinement for nine months, eventually pleaded guilty to one count of mishandling classified information and won an extraordinary apology from the federal judge who presided over the case.

Misled by the Energy Department, the F.B.I. had chased the wrong person for three years. Finally, in 1999, Robert Bryant, then the bureau’s deputy director, enlisted Stephen Dillard, a veteran counterintelligence agent, to head a major investigation of how China had acquired the design of the W-88.

The inquiry was led by the F.B.I. and run by a task force of 300 investigators from 11 federal agencies, including the Defense Department, the C.I.A., the National Security Agency and the Defense Intelligence Agency. On Sept. 11, 2001, some of the investigators were killed when American Airlines Flight 77 was flown by terrorists into the Pentagon.

But the investigation went on. Mr. Dillard’s task force, operating out of public view, looked at the nuclear weapons laboratories, government agencies and defense contractors in California and several other states who had manufactured parts of the warhead. The F.B.I. interviewed the walk-in, who was by now living in the United States, but he could shed no light on the source of the document.

Finally, after four years, the investigation ended with American intelligence agencies no closer to knowing how China obtained the secret design of the nuclear warhead. The answer remains locked up in Beijing.

More than a decade later, China’s spies continue to conduct espionage against military targets. Last year, a Pentagon official was sentenced to prison, the last of 10 people rounded up by the F.B.I., all members of a loosely connected Chinese spy network on the West and East Coasts that was run by Lin Hong, a spymaster in Beijing. The data that made its way to China included information on the Navy’s Quiet Electric Drive, designed to make submarines harder to detect, the B-1 bomber and projected American arms sales to Taiwan.

China has even penetrated the F.B.I. In 2003, Katrina Leung, an F.B.I. informant for two decades, was found to be working as a double agent for Beijing. Astonishingly, the two top F.B.I. agents in California responsible for Chinese counterintelligence were having affairs with Ms. Leung at the same time, allowing her to help herself to classified documents that were brought to her home by one of the agents.

China’s success in stealing American secrets will provide a continuing challenge to the spy catchers. And Washington’s counterintelligence agents, accustomed to the comfortable parameters of the cold war and more recent battles against Al Qaeda, must rethink their priorities and shift their focus, resources and energy eastward to counter China’s spies.

If not, more secrets like the W-88 nuclear warhead will continue to find their way to Beijing.

David Wise is a writer and historian of intelligence and espionage. His most recent book is “Tiger Trap: America’s Secret Spy War with China.”
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egygeneral

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : Student
المزاج : unstable
التسجيل : 06/04/2011
عدد المساهمات : 258
معدل النشاط : 247
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 16:17

برجاء مراجعة الترجمه العربيه لاحتوائها على العديد من الاخطاء الجسيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب المؤمنين 1

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : مهندس ألكترونيك
المزاج : عربـــــــي من ارض العروبة
التسجيل : 27/08/2011
عدد المساهمات : 1473
معدل النشاط : 1379
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية    الأحد 25 ديسمبر 2011 - 18:14

التنين الصيني يأخذ من غير تعب . بالاول س300 والنووي ...... الخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الصين تسرق اسرار احدث التكنولوجيا النووية الامريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين