أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الطير الحر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 9:10







قائد القوات البحرية الجزائرية
اللواء مـالك نسيـب



نبذة صغيرة عن تاريخ البحرية الجزائرية








الاسطول البحري الجزائري ....اقوى اساطيل البحر الابيض المتوسط 1515-1827



كانت الجزائر خلال العهد العثماني من أقوى الدول فى حوض البحر الأبيض المتوسط، كما كانت تحتل مكانة خاصة
فى دولة الخلافة هذه إذ كانت تتمتع باستقلال كامل مكنها من ربط علاقات سياسية وتجارية مع أغلب دول العالم،
بل وهي أول دولة اعترفت بحكومة الثورة الفرنسية عام 1789 م وبالثورة الامريكية بعد استقلالها عن التاج
البريطاني عام 1776م. كان الإسم الحقيقي للدولة الـجـزائـريـة هو "أيـالـة الجــزائر" وأحيانا إسم " جمهورية الجزائر"
أو " مملكة الجزائر"، و أبرمت عشرات المعاهدات مع دول العالم.
كما بلغ أسطولها البحري قوة عظيمة بحيث استطاع خلال القرن الثامن عشر إحداث نظام للملاحة فى المتوسط يضمن
أمن الدولة الجزائرية خاصة والدولة العثمانية عامة وبصورة أعم بالنسبة للتجارة الدولية فى هذا البحر،
وهو ما جعل الدول الأوربية تعمل على إنهاء هذا النظام تحت غطاء إنهاء ما كان يسمى بـ " القرصنة "
التي كانت تمارسها جموع المغامرين الأوربيين بموافقة دولهم ومؤازرتها لهم. في حين أن ذلك كان أسلوبا دفاعيا
لمواجهة المد الاستعماري الذي انطلق منذ القرن الخامس عشر والذي دخلت الجزائر بمحض اختيارها من أجله
ضمـــن "الخلافة العثمانية " وتحت حمايتها.
لقد بادرت فرنسا فى "مؤتمر فيينا "1814/ 1815 م بطرح موضوع " أيالة الجزائر " فاتفق المؤتمرون
على تحطيم هذه الدولة فى مؤتمر " إكس لا شابيل " عام 1819 م حيث وافقت 30 دولة أوربية على فكرة القضاء على " دولة الجزائر"


مؤتمر فيينا


و أسندت المهمة إلى فرنسا وانكلترا ، و توفرت الظروف المناسبة للغزو عندما تمكنت بحرية البلدين
من تدمير الأسطول الجزائري في معركة " نافارين" Navarin سنة 1827م، حيث كان في نجدة الأسطول العثماني
وبذلك انتهت السيطرة الجزائرية على البحر الأبيض المتوسط.
لقد كانت حادثة المروحة الذريعة التي بررت بها فرنسا عملية غزو الجزائر. بعد ضرب الداي حسين قنصل فرنسا
بالمروحة نتيجة لاشتداد الخصام بينهما نظرا لعدم التزام فرنسا بدفع ديونها للخزينة الجزائرية التى قدمت لها
على شكل قروض مالية ومواد غذائية بصفة خاصة خلال المجاعة التى اجتاحت فرنسا بعد ثورة 1789م،
والتي قدرت بـ 20 مليون فرنك ذهبي فى ذلك الوقت.
فقرر الملك الفرنسي شارل العاشرإرسال أسطولا بحريا مبررا عملية الغزو بالثأر لشرف فرنسا و الانتقام من الداي حسين


حادثة المروحة


يحاول الملك شارل العاشر الرفع من شعبيته من خلال غزو الجزائر و لكن ذلك لم يمنع قيام
ثورة شعبية أطاحت بحكمه
إن الدوافع الحقيقية للإحتلال كانت غير ذلك، فبالإضافة إلى الصراع الديني القديم بين المسيحية و الإسلام
كان يسعى الاحتلال إلى الرفع من شعبية الملك شارل العاشر المنحطة و السطو على خيرات الجزائر و التهرب من دفع الديون.
وكان القرار النهائي بشن الحملة قد اتخذ يوم 30 جانفي 1830م، حيث قام الملك الفرنسي بتعيين كل من
الكونت دي بورمون قائدا عاما للحملة والأميرال دوبري (Duperré) قائدا للأسطول، وفي ماي 1830م
حررت الحكومة الفرنسية وثيقـتين لتبرير حملتها، الوثيقة الأولى موجهة للدول الأوربية، والثانية للشعب الجزائري
، تعلن فيها أن حملتها تستهدف تأديب العثمانيين وتحرير الجزائريين من سيطرتهم.
وفي 25 ماي 1830م إنطلقت الحملة الفرنسية تجاه الشواطئ الجزائرية من ميناء طولون (Toulon)،
وقد وضعت خطة الحملة وفق ما رسمه المهندس العسكري الخبير بوتان (Boutin) الذي جاء إلى الجزائر
سنة 1808م للتجسس عليها بطلب من الإمبراطور نابليون بونابرت.
كان تعداد الحملة حوالي 37.000 رجل موزعين على 3 فرق وعلى رأس كل واحدة منها جنرالا، تحملهم 675 سفينة
عليها 112 مدفعا ووصلت الحملة إلى شاطئ سيدي فرج يوم 13 جوان 1830م وشرعت في عملية الإنزال مباشرة
في اليوم الموالي
.


حصار أيالة الجزائر


انزال الجنود الفرنسيين على شاطئ سيدي فرج



تاريخ البحرية الجزائرية





القبطان بابا عروج


القبطان خير الدين برباروس أمير البحار



يعتبر تاريخ البحرية الجزائرية كبير وحافل. سنة 1518 حيث بداء بعد زيادة عمليات الغزو الأسباني لشواطىء
والموانئ الجزائرية حيث كانت تحتل موانىء مرسى الكبير و وهران و بجاية في عام 1518 حيث تم الاستعانة
باالدولة العثمانية لطرد الغزات وقد ارسلت الاخوين عروج بربروس وخير الدين بربروس وهما البانين الأصل
حيث اخرجو الغزات الأسبان من الموانء الجزائرية وبعدها انضمت الجزائر لدولة العثمانية وتم البدء ببناء
الاسطول البحري الجزائري حيث تم في البداية بناء 4 قطع بحرية وتلتها قطع اخرى أكبر وانضم الكثير
من العثمانيين للاسطول ليشكل اسطولا كبيرا بسط سيطرته على غرب المتوسط لفترة دامت ل 3 قرون.
وبعدها تم تطوير الاسطول وتزويده بمدافع كبيرة من هذا النوع. في عام 1618 هاجمت البحريتان الإنجليزية
والهولندية الجزائر العاصمة بوحشية لكن تم هزيمتهم وتدمير نصف اصطولهم ودحرهم



وقد كاانت هناك عدة معارك بحرية بين الجزائر واسبانيا طوال القرنين 17 و18 م لكن أكثر
ما جلب للجزائر شهرة واموالا واعداء هو النضام الذي كانت تعمل به البحرية الجزائرية وهو حماية السفن التجارية
من القراصنة عبر دفع دولها لضرائب مقابل دالك وان لم تدفع يتم حجز السفينة المعنية حيث كانت الضرائب على الدول خاصة :فرنسا ,السويد , البندقية , اسبانيا , الدنمارك , إنجلترا , أمريكا .

معركة نافارين1827

وقد ادى هذا القانون لزيادة اعداء الجزائر واستياء الدول الغربية كثيرا لكن الكارثة الكبرى حلت على الجزائر
في معركة نافارين عام1827 حيث قادت البحرية الروسية و الفرنسية و الاجليزية تحالفا لتركيع الدولة العثمانية
فارسل الجزائريون اسطولهم لنصرة العثمانيين مما جعل الجزء الأكبر منه يدمر في المعركة مما جعل الجزائر
من دون دفاعات وزادت شدة العداوة لها وبعدها قامت فرنسا بحصار الجزائر لمدة 3 سنوات تلتها
عملية الغزو الكبرى لتنتهي بسقوط العاصمة عام 1830 لتنتهي حقبة كبيرة من تاريخ البحرية الجزائرية




كخلاصة:

إن تاريخ البحرية الجزائرية ملحمة، تزخر ببطولات و أمجاد صنعها
رجال أشاوس من طينة الكبار، خاضوا عباب البحر، شقوا اليابسة، و ركبوا الصعاب، ضاربين أروع الأمثلة
في الشجاعة و الوطنية و نكران الذات، قهروا خلالها الأعداء بصدهم عدة هجمات و تحرشات كانت تتربص
بوطنهم، غذتها الضغينة و الهيمنة و روح الانتقام، و بسطوا نفوذهم على البحر المتوسط بفضل أسطول بحري
قلب الموازين و الاستراتيجيات البحرية السائدة آنذاك، و كان بمثابة الدرع الواقي للسواحل الجزائرية
و الدعامة الأساسية التي قامت عليها الدولة الجزائرية بدءا من القرن السادس عشر.

سقوط غرناطة


تسليم مفاتيح غرناطة وعمليات طرد المسلمين وحرق كتبهم لمسح اي اثر للاسلام

لقد كان لانجازات الأسطول الجزائري صدى منقطع النظير، فبقدر ما كان محل فخر و اعتزاز
، لحمايته و إجلائه للمسلمين الفارين من الأندلس نحو بلدان المغرب العربي، كانت محل حقد و ضغينة لدى البعض
و في مقدمتهم الأسبان الذين كانوا يتحينون أدنى الفرص للقضاء عليه بشنهم عشرات الهجمات على السواحل الجزائرية،
لاسيما بعد ضعف الخلافة الإسلامية و سقوط غرناطة سنة 1492.
عظمت صولة و سلطان البحرية الجزائرية قرابة ثلاثة قرون، إلى غاية مطلع القرن التاسع عشر، أصيب
خلالها الأسطول الجزائري بالضعف بسبب عدم أخذ رياس البحر في تلك الفترة بأسباب التطور الصناعي،
لتأتي بعدها النكسة التي تعرض لها في معركة نافارين سنة 1827، و التي فتحت المجال واسعا
أمام الهجمات المعادية، مما شجع شارل العاشر ملك فرنسا للتخطيط لاحتلال الجزائر بفرض
حصار بحري عليها، انتهى باحتلالها سنة 1830 .

عمدت الإدارة الفرنسية أثناء فترة الاحتلال إلى إبعاد الجزائريين عن أي نشاط له علاقة بالبحر، إلى غاية سنة 1956
بعد انعقاد مؤتمر الصومام ، حيث تم إرسال مجموعة من الشباب ينتمون لصفوف جيش التحرير الوطني للتكوين
خارج الوطن في مجال قيادة المراكب، ضفادع بشرية مؤهلة لوضع متفجرات مضادة للبوارج و تفكيك الألغام.

في غمرة الاحتفال بالاستقلال، استكملت الجزائر في العصر الحديث بناءها كشعب و دولة، بعد أن حققت
وحدتها الإقليمية و السياسية في الخامس من شهر جويلية 1962. في هذه الظروف، أنشئت
البحرية الوطنية الجزائرية سنة 1963، نصب مقر قيادتها بوزارة الدفاع الوطني الكائن آنذاك
بشارع "فرنكلين روزفلت"، لتحول بتاريخ الفاتح من جوان 1964 إلى الأميرالية.

مرت البحرية الوطنية بعدة تغيرات في هيكلها التنظيمي، أملتها الرغبة الملحة في تسيير هذا السلاح الحساس
بنظرة أكثر تطورا وحداثة. ففي المرحلة الممتدة من سنة 1962 إلى 1977 كانت البحرية الوطنية
عبارة عن مديرية بحرية ضمن مديريات وزارة الدفاع الوطني إلى غاية 1986 تحولت بعدها
إلى هيكل سام يحظى بتنظيم و مهام خاصة.



مراحل تطور البحرية الوطنية


تركز تطور البحرية الوطنية الجزائرية، منذ السنة الأولى لاسترجاع السيادة الوطنية سنة 1962، على تكوين الإدارة
وجلب العتاد الضروري لاحتياجات البلاد.

تمثلت المراكب القتالية الأولى التي باشرت بموجبها البحرية الوطنية نشاطها في:

سفينتان قتاليتان بريطانيتي الصنع من نوع كاسحات الألغام كانت تحملان على التوالي اسم "سيدي فرج"و"جبل الأوراس"
.قامت بإهدائهما مصر (تعرضت سفينة جبل الأوراس للغرق في أبريل 1963 جراء عاصفة بحرية، فقدت البحرية
خلالها ثلاثة من رجال بحريتها هم: الملازم الأول نورين علي واثنين من البحارة)؛
تقرر بعدها الاتجاه الى تكوين العدد الكافي لكادر البحرية اولا بعدها كانت اولى السفن المقتنات ايطالية وروسية
ثلاثة زوارق قاذفة للطوربيدات، تسلمت سنة 1963
.

مؤسس البحرية الجزائرية


الاميرال محمد بن موسات 1962/1978


ولد أول اميرال للبحرية الجزائرية الحديثة في 19 نوفمبر 1936 بتلمسان الابن الاصغر و الوحيد بين اربع بنات
عندما وصل سن15 ارسلته امه للدراسة في مدينة وجدة1951 بعدها انتقل الى الدار البيضاء 1954 حيث حصل على البكالوريا
وكان يعطي دروس في الرياضيات حتى يضمن بعض المال لتغطية مصاريفه انظم كغيره من الطلاب الجزائريين الذين درسوا
في ثانوية وجدة(عبد العزيزبوتفليقة) الى صفوف الثورة حيث ابتدأ دوره بتهريب السلاح من وجدة الى الجزائر في قارب سمك 1955
وكانت بداية قدره مع البحرية حيث ارسلته قيادة الثورة الى مصر 1957/1959 ليدرس في الكلية الحربية وتخرج برتبة ملازم




الملازم بن موسى الصف الواقف الخامس من اليسار بجانب علم الكلية مع مجموعة طلبة ضباط جزائريين

ومن 1959 الى 1962 تم ارساله مع طلبة ظباط جزائريين الى التكوين في الاتحاد السوفياتي في مدينة بوتي على ضفاف البحر الاسود


وعند استقلال الجزائر عين قائدا للبحرية الجزائرية في سن 26 سنة اغلى ما تملكه عنفوان شبابها جمع حوله مجموعة من الضباط زملائه
ليحقق حلما هو استرجاع مجد اقوى بحرية في البحر المتوسط تم استدعائه للدراسة لمدة سنة لقيادة اركان في روسيا 1965
بدأ تكوينه في موسكو ثم انتقل سان بيترسبورغ (لينينغراد) وأثنى عليه اساتذته وتنبئوا له بمستقبل زاهر



عند رجوعه في افريل 1966 اهتم بفتح مدرسة تامنفوست(لا بيروز) للبحرية وعقد اتفاقيات مع ارقى وأعرق المدارس البحرية
ايطاليا بريطانيا روسيا فرنسا وقام بإعتماد اللون الابيض للبحرية وكان أول من رفع العلم الجزائري عند استعادة القاعدة البحرية
لسيدي لكبير 02 فيفري 1968 تاريخ جلاء آخر جندي فرنسي

الثاني على اليمين بجنب الجنرال السوفياتي غورشكوف لتوقيع اتفاقية تعاون بين البحريتان1970

في الوسط مع الجنرال جياب الفيتنامي

قام ببناء قوات بحرية من لا شيئ تنحى عن منصبه و عين في البعثة الدبلوماسية للمكسيك في 79,
و كأول سفير للجزائر في المكسيك 80/83 ثم بعدها الى هولندا ووافته المنية سنة 2004 بعد تعرضه لازمة قلبية
وكانت جنازته رئاسية بمعنى الكلمة شارك فيها كل افراد البحرية الذين رباهم على يده باقي رفاقه في الكفاح ومات الاسد
رحم الفقيد و اسكنه فسيح جنانه



المرحلة الأولى من سنة 1962-1967 :





عرفت هذه المرحلة إتباع سياسة تكوين مكثف و اقتناء منشآت ووسائل قتالية كفيلة بضمان حماية السواحل
من الأطماع الخارجية، و في فترة وجيزة تعززت البحرية الوطنية بسفن قتالية و أخرى للإسناد،
زوارق قاذفة صواريخ صنف 183R، زوارق قاذفة طوربيدات صنف 183، سفن مضادة
للغواصات من طراز 201، زوارق قاذفة صواريخ من طراز 205، سفن طوبوغرافية،
سفن لاسترجاع الطوربيدات، سفن لإسناد الغطاسين وواضعي الألغام.
يعد استرجاع القاعدة البحرية "مرسى الكبير " في 02 فبراير 1968، مكسبا وطنيا كبيرا،
نظرا للأهمية الإستراتجية التي تكتسيها هذه القاعدة التي مكنت البحرية الوطنية من امتلاك وسيلة
للقيادة والدعـم التقني–العملياتـــي والردع في المنطقة، و التفكير في أفاق تنظيـــم و إنشاء ورشات
للصناعة البحرية و العمل على نشر أهم قواتها لمواجهة أي خطر محتمل
.




المرحلة الثانية من سنة 1968-1975 :


تعد البحرية الوطنية إحدى فروع القوات المسلحة الجزائرية، تضطلع بمهام دعم سياسة الدفاع
التي تنتهجها الدولة و تطلعاتها، و مواجهة التحديات الكبرى التي تعرفها منطقة البحر المتوسط من خلال أدائها
للمهام المسندة إليها على أكمل وجه و المتمثلة أساسا فـــي: ضمان حرية النقل البحري، حماية الهياكل
و المركبات الصناعية المتواجدة على طول سواحلنا. فضلا عن مهام الدفاع، تمارس البحرية الوطنية
نشاطات أخرى بعيدة عن الأزمات و الحروب، كالإسهام في شرطة السواحل، و مواجهة الأخطار
كالكوارث الطبيعية و التلوث.



المرحلة الثالثة من سنة 1975-1990 :









وعيا منها بالمشاكل التي تزعزع استقرار منطقة حوض المتوسط، لاسيما فيما يتعلق بالجانب الأمني
على طول سواحلنا، تجهزت البحرية الوطنية خلال هذه الفترة بسفن حربية مختلفة تمثلت في سفن المواكبة،
سفن قاذفة الصواريخ، زوارق قاذفة الصواريخ، غواصات، سفن الإمداد و أخرى للإسناد.

كما تم تدعيم المصلحة الوطنية لحراس الشواطئ بـزوارق ذات طول 20 و 30 متر و زوارق مينائية ذات طول 12 متر
و بدءا من سنة 1984 تم اقتناء سفن دورية ذات طول 37.5 متر ، زوارق سريعة (نصف صلبة)، و زوارق الإنقاذ.

سعيا منها لردع أي خرق للمجال البحري الجزائري، أنشئت على طول الشريط الساحلي، أبراج مراقبة
و مجموعات المدفعية الساحلية ومجموعات صواريخ الدفاع الساحلي وكتائب المشاة البحرية. أنشئت أول كتيبة
في فيفري 1983 كما استلمت البحرية الوطنية خلال هذه الفتـــــرة طائرات للدورية البحرية.
سعيا منها لضمان الدعم التقني والإمداد المتعدد الأشكال، دعمت القواعد البحرية بورشات تصليح أسطولها البحري،
كما تم إنشاء عدة مدارس و مراكز تكوين الضباط،ضباط صف و الجنود، في كل من تمنفوست، جيجل،
أرزيو والغزوات في الاختصاصات التي تتناسب و احتياجات القوات البحرية.



المرحلة الرابعة من 1990 إلى يومنا هذا :


تعززت القوات البحرية في هذه المرحلة بكتائب للمشاة، التي كان لها دور فعال في مكافحة الإرهاب
برا إلى جانب باقي وحدات الجيش الوطني الشعبي.

تم إحداث مشروع آفاق وخلق أقسام جديدة على غرار القسم البحري للغراب قاذف الصواريخ، قسم الطيران البحري
و قسم الكشف ومراقبة المشارف البحرية.

تحولت القوات البحرية في الوقت الحالي إلى ورشة كبيرة بتجسيدها لعدة مشاريع عصرنة بدءا بتهيئة منشآتها القاعدية
كالقاعدة البحرية الرئيسية لمرسى الكبير و القاعدة البحرية بجيجل، ثم تحديث أسطولها البحري و استلامها وحدات جديدة
عززت بموجبها أمن و سلامة مجال مسؤوليتها.

تسعى قواتنا البحرية لضمان أحسن تكوين لأفرادها منذ الوهلة الأولى لتجنيدهم مسخرة في سبيل ذلك كل الطاقات
و الوسائل التي تتوفر عليها.

تسلمت القوات البحرية بتاريخ 04 سبتمبر 2006، السفينة-المدرسة الصومام التي أشرف على تشغيلها فخامة
رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني.

حققت قواتنا البحرية قفزة نوعية في المجال العملياتي بسعيها الجاد و الدءوب لإقامة علاقات تعاون و شراكة
مع بحريات أجنبية، و خوضها تمارين ثنائية و متعددة الجنسيات (الرايس حميدو، ميداكسE ، ميداكسI و فينيكس إكسبريس)
فضلا عن حملات التكوين الميداني و السفريات البحرية الطويلة المدى في أعالي البحار.

ملاحظة: تم تجديد وتحديث كل السفن بأسلحة حديثة وانظمة قيادة متطورة حتى تواكب عصرها
بخصوص غواصتا الروميو واحدة فككت والثانية تم اغراقها بالتدرب على الرماية عليها



ثلاث فرقاطات كوني (96,4m)
مراد رايس 901


رايس كليش 902


رايس قورصو 903


06 كورفيتات
03 كورفيت كلاس نانوشكا (59,3m)

رايس علي 803


صالح رايس 802


رايس حميدو 801


03 كورفيتات كلاس جبل شنوة صناعة محلية (58,4m)

كورفيت جبل شنوة 351


كورفيت القرش 353


كورفيت الشهاب 352



20 سفن كلاس الكبير (37,5m)
سفينة المراقب 342



الراصد 345



المقدام 348


البارز 359


الوافي 355


المطارد 344


الساهر 345 (حسب الصورة) ورقم 347 حسب الويكي


الجاري 346


اليادخ 341


العزوم 356



08 سفن صواريخ اوسا 2
644


12 سفن دوريات (الصين)

المرافق 261 (59m)


المدرب نوع هاينان (251) (252) (253) (254) (255) (256) (257) (58,8m)



المنقذ (231)(232)(233)(234) (25 m)



03 سفن انزال
قلعة بني راشد 473


قلعة بني حماد 472


سفينة انزال Polnochny "Projet 771" رقم 471


06 سفن دورية سريعة Baglietto Mangusta(ايطاليا) (323)(325)(331)(332)(333)(334) (30m)


07 سفن دورية سريعة Baglietto Type 20 (ايطاليا) (321)(322)(325)(326)(327)(328)(329) (20,4m)


21 سفن دورية سريعة(فرنسا)







06 سفن انقاذ سريعة




السفينة المدرسة الصومام 937 (132m)



04 غواصات كلاس كيلو 636



عملية انزال علم البحرية الروسية وتسليم الغواصة للطاقم الجزائري على يمين سطح الغواصة



الضفادع البشرية
قصة اول ضفادع بشرية جزائرية



عثمان دمرجي، عبد الله دباغ، أحمد شيبان، يحيى رحال، مسعود بزّة، شربال بن عمر، رشيد بن دريس وعبد القادر جوتي..
شباب في عمر الورد كانوا نواة القوات الخاصة البحرية، التي استحدثتها جبهة التحرير الوطني، سنة 1956،
بفكرة من الزعيم الثوري أحمد بن بلّة الذي كان آنذاك متواجدا في القاهرة، وقررّ القيام بعملية مبتكرة
ضدّ السفن الفرنسية الراسية بميناءي طولون وبرست الفرنسيين وميناء المرسى الكبير بوهران،
وباعتبار أنّ بن بلّة كانت تربطه علاقة طيّبة مع الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر،
طرح بن بلة على عبد الناصر فكرة استضافة شباب جزائريين للتدريب في القوات البحرية المصرية،
وهو ما وافقت عليه الجهات المصرية؛ حيث تم بالفعل تجنيد تسعة متطوعين جزائريين، منهم من كانوا يدرسون
في القاهرة، ومنهم من استقدموا بجوازات سفر مزّورة من فرنسا وألمانيا..
اجتمع الشباب التسعة في القاهرة، وليس في أذهانهم تخمين واحد عن سبب اجتماعهم، غير أنهم كانوا يدركون
أنّ لقاءهم ببن بلّة واللواء المصري فتحي الديب، والدكتور هدّام، كان عنوانا لخدمة وطنهم المستعمر.

طرح بن بلّة على الشباب مسودّة فكرته وخيّرهم بين الدخول في مغامرتها أو العودة معزّزين مكرّمين إلى ديارهم،
وقبل أن ينهي بن بلّة كلامه، بصموا بالعشرة على قبول الشرف، ووقّعوا ورقة أوّل رجال ضفادع في تاريخ الجزائر،
دخلوا بعدها في تدريبات صارمة (تشبه إلى حدّ التطابق تلك التدريبات التي نقلتها المخرجة المصرية إنعام محمد علي
في فيلمها "الطريق إلى إيلات")، للقيام بعملية منظمة تحت سطح البحر لتدمير بواخر فرنسية من خلال سباحة ثلاث فرق
كلّ فرقة مكونة من زوجين، مهمتهم تلغيم قعر بواخر في ثلاث موانئ (طولون، برسن والمرسى الكبير)،
بقنابل موقوتة والعودة سباحة إلى الشاطئ

مقدمة
بالنسبة لهاته الضفادع البشرية الآن عليها تعتيم بالكامل عن تجهيزاتها و تسليحها لانها تعتبر زباد القوات الخاصة الجزائرية
وكل ما ظهر في المناورات عبارة عن فرق غطاسين أو رماة البحر وحتى الصور التي ظهرت كانو باسلحة عادية AK
و تجهيزات غطس عادية بينما الحقيقة انهم يمتلكون احدث المعدات لكن اظهارهاقد يدفع دول مصدر التجهيزات للمسائلة داخليا
لانها عبارة عن صفقات صغيرة سرية والسبب الثاني احاطة هاته القوات بسرية في كل شيئ يكفل نجاح مهماتها (المفاجأة)

مهام الضفادع البشرية:
باعتبارهم ارخص كلفة في اي معركة بحرية ودقة ضرباتهم في مقابل سفن تساوي مئات الملايين الدولارات في لحظة ضعف
, وقد كتبت هذه القوات ملاحم تاريخية في كل أرجاء المعمورة خلال اكثر من خمسين سنة خلت عند دول قليلة لها تاريخ بحري
وكفاءات استطاعت صناعة مقاتل شرس, شبح لا تعرف من أين سيأتي
مهمة الاستطلاع الخاص والاستعلام:
تتمثل في جمع المعلومات في محيط معادي, والمشاهدة بالعين (eye on target), التعرف على الشاطئ او التلال, بسط سلاسل
او مثبتات للمجنزرات للتحظير لأي انزال بحري , تحظير مخابئ خلف خطوط العدو
عمليات مباشرة:
هجوم مباشر خاطف سريع ومحدد الزمن وعدد الاهداف, يتمثل في تخريب منشئات مينائية , سفن ومساندة القوات الببحرية
خلال العمليات وكذلك القبض او خطف اهداف والتسلل بين خطوط العدو
مكافحة القرصنة البحرية:
التدخل لانقاذ الرهائن و القبض او تصفية الارهابيين (القراصنة) في السفن و المنشئات البترولية العائمة
الحرب التقليدية:
وتكون بمساندة باقي القوات وان اقتضى الامر التدخل المباشر
المهام المختلطة:
تتمثل في حماية الشخصيات والمساعدة الانسانية في الانقاذ واجلاء الرعايا ومساندة قوات مكافحة المخدرات و الجريمة المنظمة في البحر
بفتح الطريق لهم وصارت الضفادع البشرية مطلوبة بقوة في هذا المجال خلال العشرين السنة الاخيرة.




الرمات البحريين



سلاح الطيران البحري
يعتمد سلاح البحرية على طائرات السو 30 م ك السو 24 م ك بشكل رئيسى وكذلك الميغ 25
و طائرات البيرشكرافت سي 90و 200 ت كطائرات استطلاع وبحث وتعقب تنطلق كلها من قواعد برية
محاذية للساحل لكنه لا توجد طائرة مخصصة فقط للبحرية وانما هناك تكامل بين سلاح البحرية وسلاح الجو

وتعتمد البحرية في سلاح الحوامات على الكاموف 32 وحوامات اغوستا كاللينكس و الميرليين وقريبا الويلدكات

طائرة الهلكوبتر Merlin AW-101 SAR


طائرة الهلكوبتر Super Lynx Mk-130


طائرة الهلكوبتر AW-159 Wildcat تدخل الخدمة 2013



طائرة الهلكوبتر Kamov Ka-32C/T Helix


طائرة السو 30 م ك


طائرة Beechcraft C-90B


طائرة Beechcraft B-200T King Air


طائرة Beech 1900D HISAR/MMSA وهي مزودة بتكنولوجية تعقب للاهداف بما فيها الارهابيين و اتصالاتهم




اكبر قاعدة بحرية المرسى الكبير

قاعدة مرسى الكبير للبحرية الجزائرية
وقد استمر بنائها 15 سنة اشتغل في بنائها 5 الالاف عامل عبر مجموعات ليل نهار
وتم تسليمها سنة 1966 للجزائر لانها كانت انذاك قد انتزعت استقلالها بعدها طلب السوفييت بعد ان ساعدو في اعادة تاهيلها
في السبعينات استغلالها لغواصتهم النووية لكن الراحل هواري بومدين طيب الله ثراه رفض
وتعتبر هذه القاعدة من الاقوى القواعد البحرية في العالم لانها مبنية في الجبال عبر ممرات وانفاق سرية للغاية
وطرق متوازية هي بحق قلعة تحت الارض محمية ضد اي هجوم كان حتى ولو كان نوويا
و قد كانت فرنسا تعتبرها جوهرة البحرية الفرنسية نظرا لتموقعها بالقرب من مضيق جبل طارق الاستراتيجي
وتعتبر اليوم جوهرة البحرية الجزائرية وسرا من اسرار بلادى الحبيبة الجزائر

ذكـــرى و عبـــرة

ي الجهة الغربية للجزائر ، و على مقربة من الباهية وهران، يتراءى للعيان صرح مرسى الكبير متربعا بهيبته
و جبروته و هو يطل بجرأة على البحر المتوسط، محتميا بحصون الطبيعة و متحديا آلاف السنين الغابرة.

استمدت تسمية مرسى الكبير من اللغة العربية، و هي تحمل في طياتها النزعة البحرية للدولة لجزائرية.
استوعبت الأمم البحرية منذ القدم الأهمية التي يكتسيها صرح مرسى الكبير سواء تعلق الأمر
بالموقع الذي يحتله بالنظر للشواطئ الأيبيرية، مضيق جبل طارق و سواحل جبال الريف بمليلية
و التي أضفت عليه طابعا استراتيجيا يسمح له بمراقبة تدفق الملاحة البحرية بين مضيق جبل طارق
و قناة السويس، أو بميزة الملجأ الطبيعي التي يتمتع بها بفضل تموقعه بين مرتفعات سانتا كروز من الشرق
و سانتون من الغرب و التي تسمح له بوقاية السفن من الرياح العاتية الآتية من الشمال و الشمال الغربي .


كان مرسى الكبير، مكرها لا مخيرا عرضة لاعتناق ديانات و مِلل عديدة، فقد كان في البداية مرفأ رومانيا
يطلق عليه مرفأ الآلهة تلجأ إليه السفن و البوارج القتالية لتحتمي من الاعتداءات الآتية من الغرب.
فبالرغم من تعرضه للتدمير فيما مضى، تمكن بفضل العناية الإلهية من الانبعاث مجددا على أنقاض أطلاله.
بلغت التجارة البحرية بين الجزائر و شبه جزيرة أيبيريا خلال العهد الإسلامي أوجها، حيث وجد البحارة
في ميناء مرسى الكبير ضالتهم، فأضحى المناص و المحطة الرئيسية لعبور و توقف سفنهم التجارية.


طوّر الخليفة عبد المؤمن بن علي، مؤسّس دولة الموحدين خلال سنة 1162، مرسى الكبير إلى ميناء عسكري،
و الذي أضحى ترسانة للصناعة البحرية ناهيك عن مهمته التجارية.
ساهم سقوط دولة الموحدين سنة 1269 و ظهور دويلات ثلاث هي: المرينية بفاس، بني عبد الواد بتلمسان
و الحفصيين بتونس إلى حد بعيد في إضعاف مسلمي الأندلس و نشوب معارك تجارية ضارية بين المسلمين
و المسيحيين للسيطرة على موانئ البحر المتوسط .

مكّن سقوط غرناطة سنة 1492 و استعادة المسيحيين لكامل بلاد الأندلس إسبانيا من احتلال موانئ عديدة
من السواحل الجزائرية من بينها مرسى الكبير سنة 1505. خلال هذه الفترة كان الأخوان عروج
و خير الدين بربروس يجوبون البحر المتوسط لحماية و مواكبة اللاجئين المسلمين الفارين من القمع الصليبي
بالأندلس إلى بلاد المغرب. تمكن الأخوان بربروس خلالها من صد الهجمات الاسبانية المتكررة جاعلين
من الجزائر أيالة للباب العالي.

كانت البحرية الجزائرية خلال العهد العثماني قوة بحرية رائدة تحت إمرة بحارة بواسل الأخوان عرّوج
و خير الدّين بربروس و العلج علي، حيث عملت على حماية مدينة الجزائر و كذا السفن الدولية العابرة
بالبحر المتوسط مما اضطر الأسبان إلى التنازل عن وهران و مرسى الكبير سنة لصالح أيالة الجزائر.
بعد انهزام الأسطول الجزائري في معركة نافرين سنة 1827 و سقوط مدينة الجزائر في يد الاحتلال
الفرنسي سنة 1830، شنت إدارة الاحتلال الفرنسي حملة بحرية تجاه الغرب انتهت باحتلال
مرسى الكبير سنة 1831 بعد مقاومة شرسة من لدن أهالي المنطقة

خلال سنوات الثلاثينيات من القرن المنصرم، أولت إدارة الاحتلال الفرنسي عناية فائقة لقاعدة مرسى الكبير،
حيث بذل كل من وزير و قيادة أركان البحرية مساع حثيثة لغرض اعتماد النص القانوني لشهر جويلية 1934
و الذي يضع قاعدة مرسى الكبير في خانة المنفعة العمومية. شرعت السلطات الاستعمارية بدءا من سنة 1936
في مباشرة أشغال واسعة النطاق لكنها لم تستكمل إلا بعد الحرب العالمية الثانية في إطار ما يعرف بالحرب الباردة،
بسبب تصعيد توتر الوضع الأمني في البحر المتوسط، عكف خلالها كل الوزراء و رئاستي الأركان
دون إعطاء أدنى اعتبار لتكاليف الأشغال لتجسيد مشروع القاعدة البحرية العسكرية، غير أن اندلاع الحرب العالمية
الثانية سنة 1939 وقف حائلا دون تجسيد تلك المرامي.
كانت قاعدة مرسى الكبير بتاريخ 3 جويلية 1940، مسرحا لصدام عنيف و خطير نجم عن اختلاف مأسوي بين
بريطانيا و فرنسا، تمثل في قنبلة البريطانيين لعمارة بحرية فرنسية بعد أن رفضت التحذير البريطاني الأخير
يلزم الطرف الفرنسي بوقف القتال أو مواصلة الحرب ضد ألمانيا و الذي انتهى بمقتل 1300 بحارا فرنسيا.

في خريف سنة 1943، رست السفينة القتالية " Iowa " ذات حمولة 50000طن، على متنها الرئيس الأمريكي
فرانكلين روزفيلت، الذي كان في طريقه إلى إيران للمشاركة في مؤتمر طهران بمرسى الكبير و الذي يمكن اعتباره
المرفأ الوحيد في إفريقيا الشمالية الذي يمكنه استقبال بعجالة،حافة سفينة برصيف مرفأ، سفينة بذالك الحجم.

تجلت الأهمية الإستراتيجية لقاعدة "مرسى الكبير" مع مرور الوقت أكثر فأكثر، ففي سنة 1945،
تنامت وتيرة الاستثمارات حول أشغال بحرية و أخرى تحت الأرض في غاية الأهمية، جعلت مرسى الكبير
القاعدة البحرية العسكرية الأولى لفرنسا الاستعمارية و المرفأ الأول في البحر الأبيض المتوسط الواقي
من الإشعاعات الذرية عن جدارة و استحقاق. أ عيد النظر سنة 1950 في الطراز المعماري
لقاعدة "مرسى الكبير"، حيث كرس لإنجاز الرصيفين الشمالي و الشرقي بسبب تقليص في الميزانية.

شهدت الفترة من اندلاع الثورة التحريرية الكبرى سنة 1954، إلى غاية الاستقلال، تقليصا كبيرا
في الميزانيات المخصصة للبحرية الفرنسية، و التي تم تخصيصها لفائدة القوات الأخرى المشاركة في الحرب
. في غمرة هذه الأحداث، حققت الجزائر وحدتها الترابية و السياسية كدولة و أمة بعد استقلالها
في 05 جويلية 1962 بعد تضحيات جسام استشهد خلالها مليون و نصف مليون شهيد من خيرة أبناءها.

كانت قاعدة "مرسى الكبير" محور جدول أعمال إتفاقيات إيفيان سنة 1962، حيث كانت الإدارة الفرنسية
تنوي بموجبها الإبقاء على القاعدة لمدة خمس عشرة سنة إضافية على الأقل قبل استعادتها من لدن الجزائر،
لكنه بسبب تحول فرنسا في تلك الفترة إلى قوة نووية، تمكن الوفد الجزائري المفاوض بحنكته الدبلوماسية
من إقناع السلطات الفرنسية باستحالة استغلالها مرسى الكبير كقاعدة حربية و رفضه المطلق التنازل عنها
أو تأجيرها للقوات الأخرى، انتهى بالجلاء الفرنسي التام عن القاعدة بتاريخ 02 فبراير 1968.




لقد أصبحت قاعدة مرسى الكبير ملكا للدولة الجزائرية، كم كانت فرحة و فخر الجماهير عظيمين في ذلك اليوم المشهود
الذي يبقى راسخا في ذاكرة الشعب الجزائري، و هي تشهد إنزال العلم الفرنسي الذي حلت محله الراية الجزائرية
شاهقة خفاقة فوق صرح استكملت به مسيرة نضال شعب في سبيل تحقيق السيادة الوطنية و الوحدة الترابية،
بفضل الخيار السياسي الذي تبناه الشعب الجزائري، المتمثل في إصراره على التحرر من قيود و أغلال الاستعمار
الذي بدأ من جلاميد بلدة أخرى هي سيدي فرج و تحقيق سيادته الوطنية و وحدته الترابية. لقد رأت محاسن الصدف
أن يتم هذا الجلاء في ظروف سلمية، ليتم استخدامها بحكمة واقتدار كوسيلة قيادة لتكون دعما تقنيا و لوجيستيكيا
و ردعيا في المنطقة و حشد طاقاتنا لبناء مستقبل بحريتنا الوطنية في مجال الصناعة و الاستراتيجيات البحرية
تستجيب من خلالها لتطلعات و احتياجات قطاعاتنا الاقتصادية .



























اهم سبب الذي جعل الفرنسيين يسعون لبناء قاعدة المرسى الكبير من ميناء بحري الى قلعة تتكسر عليها ضربات الاعداء

وهذا بالانجليزية

وهذا بالفرنسية





الـصـناعة الــبحريـــة

تعد مؤسسة البناء و التصليح البحري، التي يرمز لها (م.ب.ت.ب)، هيئة عسكرية ذات طابع صناعي و اقتصادي،
تحت وصاية وزارة الدفاع الوطني، ممثلة في قيادة القوات البحرية.

تقع (م.ب.ت.ب) بالغرب الجزائري ببلدية مرسى الكبير، ولاية وهران و تتربع على مساحة قدرها أربعة و أربعين هكتارا (44),
و تتوفر على موارد بشرية متخصصة و مؤهلة فضلا عن وسائل الإنتاج التي تستجيب لاحتياجات الزبائن المحتملين كما وكيفا
و على رأسهم قيادة القوات البحرية.


تضمن الإمكانيات الفكرية و المادية التي تتوفر عليها (م.ب.ت.ب)، الأهلية اللازمة لتنفيذ مهام التصميم,
الانجاز البحري و التصليح، فضلا عن تجديد و تحديث الأسطول العسكري بما فيها المهام المتعلقة بالتطوير
و كذا العروض الخدماتية في مجال الصناعة البحرية.



التنظيم

علاوة على المديرية العامة و هيئات التسيير و الإسناد، تتوفر أداة الإنتاج و التصليح لمؤسسة البناء و التصليح البحري
على وحدات مختصة لتنفيذ مخطط أعبائها.


أ) وحدة البناء البحري

تضمن وحدة البناء البحري (و ب ب ) بمختلف تركيباتها البناء البحري ، والتي تتمثل مهامها
الرئيسية في كتصنيع هيكل جديد ، التجديد الكامل لهياكل المراكب المتواجدة في الخدمة، فضلا عن تركيب المعدات
و منظومات المتن للسفن الجديدة .


لتنفيذ هذه المهام، تتوفر وحدة البناء البحري على منشآت مهمة تتكون أ من:

ورشة التحبيب و الطلاء؛
ورشة المعالجة؛
ورشة التصنيع الأولي و التركيب؛
ورشة الكهرباء؛
ورشة الأنابيب؛
ورشة التصنيع الميكانيكي؛
ورشة النجارة؛
مساحات التركيب؛
أرصفة التجهيز.


ب) وحدة التصليح البحري

يتكون هذا القطاع من ثلاث وحدات هي:

• تضمن وحدة تصليح الهيكل، الطاقة و الدفع (و ت هـ ط د) خدمات تصليح الهيكل و التجهيزات (الكهرباء، الآليات و المكانيك)،
تعد هذه الوحدة من أهم وحدات هذا القطاع ،و تتفرع كالآتي :
ورشة الآلات ؛
ورشة الأنابيب و القفالة ؛
ورشة الكهرباء ؛
ورشة الآليات و التبريد ؛
مساحات و أرصفة التصليح.


تختص وحدة تصليح الأجهزة و المنظومات (و ت أ م) في تصليح أجهزة الملاحة و الإلكترونيك منها ، الرادار،
الاتصالات، القيادة الآلية، أداة التوجيه الجيروسكوبية الخ...


تضطلع وحدة تصليح الأسلحة البحرية (و ت أ ب) أساسا بتصليح الأسلحة البحرية (المدفعية، الطوربيدات، الصواريخ...)
على متن السفن العسكرية.


ج) الإسناد البحري و اللوجستكي

تم إحداث هذا القطاع لتسهيل بموجب المهام المنوطة به، عمل وحدات التصليح الأخرى.

تتكفل وحدة الإسناد بتسيير هذا القطاع الذي يتوفر على وسائل هامة تخول له الاستجابة للمتطلبات التقنية و اللوجيستيكية للوحدات.

تضم هذه الوحدة إساسا :

حوض سفن عائم قدرته 8500 طن ؛
مرفع السفن قدرته 4000 طن ؛
رافعة على عجلات ذات 75 طن؛
سند السحب بالحبال ذو ثلاثة مدارج 60 طن ؛
رافعات على السكك ذات 30طن و 10 اطنان ؛
أرصفة للتجهيز؛
محطات الهواء المضغوط ؛
مصلحة الغطس تحمائي ؛
حظيرة ماكينات و الآليات .


تستجيب مؤسسة البناء و التصليح البحري بفضل خبرتها و قدرتها البشرية و المادية، لمتطلبات و احتياجات القطاعات الاقتصادية:


البناء البحري :

قطاع الصيد البحري، قوارب الصيد البحري و مراكب صيد السردين؛
قطاع الموانئ: قاطرات ذات 800 إلى 1500 ح ب سفن الخدمة، قوارب سطحية؛
قطاع الملاحة التجارية، سفن الشحن الصغيرة.


التصليح البحري:

يمكن لمؤسسة البناء والتصليح البحري استقبال سفن ذات طول 100م و حمولة تصل إلى 3000 طن
و هذا من أجل لتنفيذ عمليات:

الترميم؛
تصليح الهيكل ؛
تصليح الماكينات (محركات و مولدات كهربائية)؛
تصليح الأجهزة (كهربائية، إلكترونية، مكانيكية)؛
تجديد و إعادة تصهير السفن.


خدمات مختلفة :

تضمن مؤسسة البناء والتصليح البحري خدمات مختلفة علاوة عن تلك المذكورة آنفا، المتمثلة في:

أشغال الأنابيب المعدنية ؛
أشغال ميكانيكية؛
أشغال التصنيع؛
أشغال التركيب المعدني ؛
إعداد الوثائق التقنية؛
التفتيشات والمراقبة التقنية للآليات العائمة.


الانجازات

منذ تحويل مؤسسة البناء و التصليح البحري ، تم انجاز أنواع مختلفة من السفن المدنية و العسكرية منها:

قوارب الصيد ذات طول 18م ؛
مراكب صيد السردين ذات طول 16م ؛
زوارق الخدمة ذات طول 12م ؛
قاطرات قوتها 800 ح ب.
سفن دورية 800ح ب ؛
زوارق ذات طول 37.5م ؛
غرابات ذات طول 58م ؛
حوض سفن عائم 500طن ؛
هدف عائم 42 م ؛
غرابة بطول 62 م ؛
حوض سفن عائم 4500 طن .




هناك بعض السفن لم يسمح لي الوقت لاضافتها
وللموضوع تتمة

آخر تعديل 27/12/2012

نظام الدفاع الساحلي
حرس السواحل
قوات رماة البحرية
الصفقات المستقبلية للبحرية:
فرقاطات+كورفيتات+حاملة هلكوبتر....الخ

-
-
-
وخرجت بنتيجة
كلما بحثت غرقت أكثر
أنا آش اداني

المصادر
موقع وزارة الدفاع الوطني www.mdn.dz
المنتدى الغير رسمي للقوات الجزائرية
FULLCRUM/BADBOY/ANZAR/T800
aquaman
ولكل من لم اذكر اسمه .
wikipedia
http://skikda.boussaboua.free.fr/algerie_histoire_corsaires_01_corso.htm
jane's fight ship
http://home.nordnet.fr/~jcpillon/piedgris/Base%20Kebir/Base-Kebir.html
والعديد من المواقع الاخرى










ملاحظة: سأقوم بإضافة الاقسام الناقصة بشكل دوري داخل المساهمة الرئيسية للموضوع
وليس في مساهمات إضافية فمن يريد معرفة المزيد من المعلومات عليه مراجعة الموضوع بين الحين و الآخر
تحياتي الطير الحر



عدل سابقا من قبل الطير الحر في الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 8:16 عدل 21 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجارح محمد عمر

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 19/12/2011
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 462
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 9:53

الله اكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sofioo

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المهنة : استاذ
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/11/2010
عدد المساهمات : 342
معدل النشاط : 368
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 10:01

مشكور اخي و مزيد من التقدم لبحريتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kioo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس
التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 2363
معدل النشاط : 2175
التقييم : 91
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 10:27

موضوع جميل يا طير حقيقة

بس انت نسيت تضع وقوف مصر بجانب الجزائر فى أعادة بناء قواتها البحرية مرة أخرى
ولا أنا مااخذتش بالى
7

رأيى فى المرسى الكبير دى فعلا كنز
يعنى مثلا لو الجزائر سمحت للغواصات الروسية او البحرية الروسية أستخدام أو تمركز لقواتها فى المرسى الكبير
أعتقد روسيا هطعطى فى مقابل ذلك للجزائر عطاء عظيم
مش ممكن تمضى معاها صفقة اس 500 ممكن أوسع من كدا ايضا ستتخذها حليف أستراتيجى
لن اللى يمتلك القاعدة دى ومعا من السلاح اللى يقدر يواجه بيه أى دولة أوروبية او أمريكى مثلا زى روسيا
هيكون ممتلك للبحر المتوسط
انا مش موافق طبعا على الفكرة تماما

فالنتخيل لو العرب أتحدوا فى دولة واحدة وجيشهم أتحدت
هيكونوا هما أصحاب الكلمة العليا فى البحر المتوسط بلا منازع تماما
ومسيطرين على ثلاث مضايق طبعا بعد مناخد الثلاث جزر الأماراتية من ال*** الأيرانى
بس فى أزمة فى القادة

من الأخر أنا مسميها حارس الظلام للمضيق 51 .....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجينرال

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جامعي
المزاج : DZ
التسجيل : 12/05/2010
عدد المساهمات : 2718
معدل النشاط : 2702
التقييم : 113
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 10:57

شكرا لك اخي لكن لم تدكر الصفقات المبرمة وان شاء الله ستدخل الخدمة لبتداء من 2012 وتقبل تقيم من عندي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسر قرطاج

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/09/2010
عدد المساهمات : 3458
معدل النشاط : 4456
التقييم : 349
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 11:17

كنت اتمنى لو الجزائر تملك سواحل على المحيط الأطلسي لأن البحر المتوسط
أشبه ببحيرة تسيطر عليها الولايات المتحدة( أسطول 6 ) وحلفائها (أوروبا ).


لكن البحرية الجزائرية قوية فعلا خاصة مع الصفقات المبرمة على الأقل في محيطها ولك مني تقييم أخي الطير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sofioo

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المهنة : استاذ
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/11/2010
عدد المساهمات : 342
معدل النشاط : 368
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 15:16

في انتظار التحاق هذه السفن والفرقاطات


عدل سابقا من قبل sofioo في السبت 24 ديسمبر 2011 - 18:31 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sadamkom15

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 3
معدل النشاط : 3
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 15:27

الي الامام يا بلادي وان شاء الله نسطر عما قريب على البحيرة المتوسطية
اقتباس :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطير الحر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 18:19

@kioo كتب:
موضوع جميل يا طير حقيقة

بس انت نسيت تضع وقوف مصر بجانب الجزائر فى أعادة بناء قواتها البحرية مرة أخرى
ولا أنا مااخذتش بالى
7

رأيى فى المرسى الكبير دى فعلا كنز
يعنى مثلا لو الجزائر سمحت للغواصات الروسية او البحرية الروسية أستخدام أو تمركز لقواتها فى المرسى الكبير
أعتقد روسيا هطعطى فى مقابل ذلك للجزائر عطاء عظيم
مش ممكن تمضى معاها صفقة اس 500 ممكن أوسع من كدا ايضا ستتخذها حليف أستراتيجى
لن اللى يمتلك القاعدة دى ومعا من السلاح اللى يقدر يواجه بيه أى دولة أوروبية او أمريكى مثلا زى روسيا
هيكون ممتلك للبحر المتوسط
انا مش موافق طبعا على الفكرة تماما

فالنتخيل لو العرب أتحدوا فى دولة واحدة وجيشهم أتحدت
هيكونوا هما أصحاب الكلمة العليا فى البحر المتوسط بلا منازع تماما
ومسيطرين على ثلاث مضايق طبعا بعد مناخد الثلاث جزر الأماراتية من ال*** الأيرانى
بس فى أزمة فى القادة

من الأخر أنا مسميها حارس الظلام للمضيق 51 .....



الموضوع لم اكمله بعد يا kioo 7 والدور الاكبر لمصر هو في تأسيس اول لبنة للضفادع البشرية الجزائرية
بالنسبة للقاعدة البحرية سيدى لكبير قام السوفييت بتطويرها في السبعينات وطلبوا من الراحل هواري بومدين استغلالها لكنه رفض
اهم شيئ بالنسبة للجزائر والجزائري هي سيادته لا يفرط فيها حتى و لو مات جوعا 81
بالنسبة لباقي المداخلات sofioo لا داعي لوضع صور فا للموضوع تتمة وحتى يبقى الموضوع منظما
كل الاضافات ستكون داخل المساهمة الاولى فعليكم بمراجعة الموضوع بين الحين و الآخر
شكرا على مروركم
تحيات الطير الحر


عدل سابقا من قبل الطير الحر في الأحد 25 ديسمبر 2011 - 18:22 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sadamkom15

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 3
معدل النشاط : 3
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 18:30

اقتباس :
رجال رجال واقفون تحت اقدام الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sofioo

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المهنة : استاذ
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/11/2010
عدد المساهمات : 342
معدل النشاط : 368
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 18:30

حسنا اخي طير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
8bb

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 26/11/2011
عدد المساهمات : 63
معدل النشاط : 44
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 20:47

تحيا الجزائر 127 127 127
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيب

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 245
معدل النشاط : 216
التقييم : -4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 20:55

موضوع جميل ورائع اخي الكريم

بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3z000z-24

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 18/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 23:07

الله قايم بشغل حلو اخيرا طلعت شوي مواهبك وتركت الناس بحالها ههههههههههههه >امزح

موضوع يستحق التثبيت بكل جدارة والبحرية الجزائرية لا غبار عليها ه الافضل
ننتظر

الااضاافااات
القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kioo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس
التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 2363
معدل النشاط : 2175
التقييم : 91
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 23:26

@الطير الحر كتب:
@kioo كتب:
موضوع جميل يا طير حقيقة

بس انت نسيت تضع وقوف مصر بجانب الجزائر فى أعادة بناء قواتها البحرية مرة أخرى
ولا أنا مااخذتش بالى


رأيى فى المرسى الكبير دى فعلا كنز
يعنى مثلا لو الجزائر سمحت للغواصات الروسية او البحرية الروسية أستخدام أو تمركز لقواتها فى المرسى الكبير
أعتقد روسيا هطعطى فى مقابل ذلك للجزائر عطاء عظيم
مش ممكن تمضى معاها صفقة اس 500 ممكن أوسع من كدا ايضا ستتخذها حليف أستراتيجى
لن اللى يمتلك القاعدة دى ومعا من السلاح اللى يقدر يواجه بيه أى دولة أوروبية او أمريكى مثلا زى روسيا
هيكون ممتلك للبحر المتوسط
انا مش موافق طبعا على الفكرة تماما

فالنتخيل لو العرب أتحدوا فى دولة واحدة وجيشهم أتحدت
هيكونوا هما أصحاب الكلمة العليا فى البحر المتوسط بلا منازع تماما
ومسيطرين على ثلاث مضايق طبعا بعد مناخد الثلاث جزر الأماراتية من ال*** الأيرانى
بس فى أزمة فى القادة

من الأخر أنا مسميها حارس الظلام للمضيق .....



الموضوع لم اكمله بعد يا kioo والدور الاكبر لمصر هو في تأسيس اول لبنة للضفادع البشرية الجزائرية
بالنسبة للقاعدة البحرية سيدى لكبير قام السوفييت بتطويرها في السبعينات وطلبوا من الراحل هواري بومدين استغلالها لكنه رفض
اهم شيئ بالنسبة للجزائر والجزائري هي سيادته لا يفرط فيها حتى و لو مات جوعا
بالنسبة لباقي المداخلات sofioo لا داعي لوضع صور فا للموضوع تتمة وحتى يبقى الموضوع منظما
شكرا على مروركم
تحيات الطير الحر

أيوه كدا يا طير
قول أنى فى تكمله
وفى انتظار التتمه
19
واتمنى تثبيته فى حالة التتمة
لشموليته وتدريجه وعرضه بنظام
وليك منى تقييم عند التكملة وأنت عارف أن تقيماتى مش أونطه 26 هههه
لا تتأخر علينا يا طير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3188
معدل النشاط : 4645
التقييم : 866
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   السبت 24 ديسمبر 2011 - 23:27

موضوع رائع صراحة البحرية الجزائرية مرت بمراحل تطوير عدة خلقت منها قوة لا يستهان بها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field marshal

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : عصبى
التسجيل : 07/03/2011
عدد المساهمات : 2141
معدل النشاط : 2567
التقييم : 407
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 15:17

موضوع رائع ومميز من رادار المخالفات
وكما ذكر بالموضوع البحرية الجزائرية لها تاريخ كبير وحافل
ومزيــداً مـــن التقــدم والتطــور للبحــرية الجزائـــرية ان شــاء الله

لك تقييمان++ وفى انتظار التتمة
تحياتى وتقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطير الحر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 22:16


ملاحظة: سأقوم بإضافة الاقسام الناقصة بشكل دوري داخل المساهمة الرئيسية للموضوع
وليس في مساهمات إضافية فمن يريد معرفة المزيد من المعلومات عليه مراجعة الموضوع بين الحين و الآخر
شكرا للجميع

تحياتي الطير الحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egyptian commandos

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : الحمد الله
التسجيل : 05/12/2010
عدد المساهمات : 2171
معدل النشاط : 2149
التقييم : 185
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 22:52

@الطير الحر كتب:

ملاحظة: سأقوم بإضافة الاقسام الناقصة بشكل دوري داخل المساهمة الرئيسية للموضوع
وليس في مساهمات إضافية فمن يريد معرفة المزيد من المعلومات عليه مراجعة الموضوع بين الحين و الآخر
شكرا للجميع

تحياتي الطير الحر



يا سلام عليك وانت استاذ


موضوع جميل و الصور اجمل

بس حلوة بتاعت وليس فى مساهمة اخرى
يعنى هى دى هتفرق اوى يعنى

لما تكمل الموضوع متناش الصور علشان



تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعدام ميت

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : ربى الله .... وليس امريكا
التسجيل : 05/03/2011
عدد المساهمات : 3728
معدل النشاط : 3221
التقييم : 167
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الإثنين 26 ديسمبر 2011 - 0:39

موضوع رائع جدا وشامل أخى الطير الحر

من فصيلة المواضيع الرائعة

تقبل تقييمى الذى لن يعطى هذا المجهود حقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنا ثورجى

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المزاج : عصبى
التسجيل : 29/10/2011
عدد المساهمات : 1048
معدل النشاط : 902
التقييم : 34
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الإثنين 26 ديسمبر 2011 - 1:48

راااااااائع جدا جدا جدا تقييم طبعا ++
و افضل شئ ايام الدولة العثمانية عندما كانت مسيطرة على البحر المتوسط و قريبا السيطرة ستعود للعرب مرة اخرى ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحاج

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 1154
معدل النشاط : 883
التقييم : 77
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 0:22

بصراحة كنت اتمنا ان اعطيك 100تقييم مرة واحدة على هاذا الموضوع الخارق واعتذر عن التأخر في الرد اخي الغالي واكرر شكري على الموضوع الذي اصبح من المواضيع المفضلة لدي في المنتدى +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karl roman poli

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس دولة
المزاج : لا يهم
التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 3506
معدل النشاط : 3792
التقييم : 231
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 11:16

تقرير رائع اخي واصل ولا تفاصل
لدي سؤال
هل الجزائر تنوي انشاء قواعد بحرية جديدة لان الصفقات العسكرية كبيرة ؟؟
اقصد مثل مرسى الكبير تكون محمية تحت الارض في الجبال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DZA

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المزاج : خارج الخدمة
التسجيل : 21/12/2011
عدد المساهمات : 222
معدل النشاط : 196
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 11:43

الي الامام يا بلادي
موضوع للتثبيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 16:01

التحية للاخوة فى الجزائر التحية للقياده الرشيده
فى بداية العام المقبل سوف تسجل قطعتين بحريتين زيارة اخوية الى قاعدة فلمنجو العسكرية فى بورتسودان
لك تقيمى اخى وانا اقترح تثبيت الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البحرية الجزائرية بين الماضي و الحاضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البحرية - Navy Force-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين