أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pioneersb

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : دكتور سياسي واعي
التسجيل : 26/08/2011
عدد المساهمات : 2280
معدل النشاط : 3044
التقييم : 271
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار   الجمعة 23 ديسمبر 2011 - 18:01

حمل العام 2011 جملة من القوانين التي سنَّها، الكنيست الإسرائيلي، أو
ناقشها تمهيداً لإقرارها، ضد عرب أراضي الـ 48. وجوبهت تلك القوانين
بمعارضة من المواطنين العرب وفريق من اليهود على حد سواء. فها هي رئيسة
المحكمة العليا الإسرائيلية، القاضية دوريت بينيش، تعرب عن اعتقادها بأن
القوانين المطروحة في الكنيست هي منزلق أملس قد يؤدي إلى وضع مشابه لذلك
الذي كان في ألمانيا تحت الحكم النازي في سنوات الثلاثينات من القرن
العشرين، وهي الفترة التي داست فيها الأغلبية على حقوق الأقلية”. أما صحيفة
"هآرتس" فقالت: "إن ما يجري إزاء أعيننا الآن هو ح – ر – ب، حرب ثقافة في
إسرائيل".
أحدث القوانين، التي تم إقرارها، هو ما يعرف بـ "قانون
المقاطعة" الذي عدَّه البعض انتهاكاً لأبسط الأفكار الديمقراطية في دولة
تعتبر أنها "الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".
ووفق القانون
الجديد، الذي أُقرّ بغالبية 47 نائباً مقابل 38 معارضاً، فإنّ المبادرة
لمقاطعة إسرائيل أكاديمياً أو اقتصادياً أو ثقافياً، أو مقاطعة المستوطنات
في الضفة الغربية المحتلة، تعني مخالفة مدنية، مما يمنح أي جهة إسرائيلية
تتم، أو تمت مقاطعتها، بمقاضاة من بادر إلى مقاطعته، والحصول على تعويضات
بغض النظر عن الأضرار التي لحقت به. ويعطي القانون لوزير المال الإسرائيلي
الحق بحرمان هيئات شاركت في المقاطعة من التقدّم إلى مناقصات حكومية.
ورداً
على القانون أعلنت 4 منظمات حقوق إنسان (عدالة، تحالف النساء للسلام،
أطباء لحقوق الإنسان واللجنة العامة لمناهضة التعذيب في إسرائيل) أنها تنوي
تقديم التماس إلى المحكمة الإسرائيلية العليا ضد القانون، كما تظاهرت
منظمات يسارية إسرائيلية ضد القانون. وقال عضو الكنيست، من التجمع الوطني
الديمقراطي، جمال زحالقة: "إنّ المقاطعة شرعية والاستيطان غير شرعي"،
وأضاف: "من حق العالم وواجبه أن يفرض عقوبات ومقاطعة على إسرائيل حتى تمتثل
لقرارات الشرعية الدولية وتهدم جدار الفصل العنصري، وتوقف الاستيطان وتنهي
الاحتلال وتطبّق القرارات الدولية بشأن القضية الفلسطينية. ويجب فرض
مقاطعة على المستوطنات، التي تمثّل مخالفة للقانون الدولي وسلباً للأرض".
وقال رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، محمد بركة: "هذا القانون
تعبير عن ربط الاحتلال بالفاشية، وهو يسعى إلى فرض شرعية على أكبر نشاط
عربدة وانفلات واستبداد في البلاد والمنطقة، وهو المسمى "استيطان"..
القانون يضع المستوطنات فوق أي جدل ونقاش، وفوق مصلحة التوصل إلى اتفاق
سلام".
قانون آخر تم إقراره هو تعريف إسرائيل على أنها "دولة
"القومية اليهودية". ومن أبرز بنوده إلغاء صفة الرسمية عن اللغة العربية.
وبناء على القانون يمكن لإسرائيل طرد أي عربي من أراضي 48 لا يعترف
بإسرائيل دولة يهودية، وهذا القانون يمس التعليم والمناهج الدراسية
العربية، ولأنه قانون يتوجب أن يجري تدريسه للطلبة العرب في أراضي 48. كما
يطال القانون الثقافة العربية ويجعل اهتمام الدولة اليهودية خدمة اليهود
فقط، من دون الاهتمام بالعرب، لأن الأفضلية ستكون لليهودي الذي من الطبيعي
أن يعيش في دولته. ويفرض القانون عقوبة السجن لمدة عام على كل من يدعو إلى
عدم الاعتراف بإسرائيل كدولة "يهودية وديمقراطية"، ويفرض على فلسطينيي 48
الاعتراف بإسرائيل "كدولة يهودية" كشرط للحصول على بطاقة الهوية
الإسرائيلية.
ومن القوانين "قانون مكافحة الإرهاب" والذي سيتم عبره
تحويل بعض أنظمة الطوارئ في زمن الانتداب البريطاني إلى قوانين ثابتة،
ومنها قانون التوقيف الإداري على المعتقل الفلسطيني الذي لم تثبت أية تهمة
عليه، وبموجبه تستطيع السلطات المختصة توقيف هذا المعتقل إلى الأبد، بتجديد
فترة الاعتقال دورياً، وقد يستمر ذلك لعشرات السنين. وبموجب "الإداري"
يمكن مصادرة أملاك وأموال المشتبهين والمحبوسين إدارياً (من وجهة نظر
المخابرات الإسرائيلية) وحتى في حال عدم وجود أدلة كافية لاستمرار سجنه
ومصادرة أملاكه. وهذه العقوبات يجري تطبيقها في (أراضي الـ48، الضفة
الغربية، وقطاع غزة إلى حد ما)، ما دعا كثيرين لاعتبار "الإداري" من أخطر
القوانين التي جرى إقرارها.
ومن مشاريع القوانين التي يجري نقاشها
"قانون لجان التحقيق مع الجمعيات اليسارية"، الذي قدمه حزب "إسرائيل
بيتنا". ويدّعي مقترحو القانون أنّ القاضي ريتشارد غولدستون الذي أعدّ
تقرير الأمم المتحدة حول ارتكاب إسرائيل جرائم حرب غزة "تراجع"، وهذا يعني
أن عمل المنظمات (اليسارية) أعدّ لإلحاق الضرر بإسرائيل، ومسّها دون أيّ
أساس، في إشارة إلى بعض المؤسسات الحقوقية داخل إسرائيل التي تعاونت مع
لجنة غولدستون.
جدعون ليفي، الكاتب بصحيفة "هآرتس" علَّق، قبل بضعة
أيام، على القوانين التي صدرت في العام 2011 بقوله: "في 1948 نشأت دولة،
وفي 2011 نشبت المعركة على صبغتها التي لم تُصغ وتبلور نهائياً قط. وبين
هاتين السنتين تزعزعت الدولة بين أمواج هجرة وحكومات مختلفة وتوجهات
متناقضة أثقلت عليها جميعاً الحروب". ويضيف: "اليد القومية تسن القوانين
المعادية للديمقراطية والفاشية الجديدة، إن ادعاء أننا ديمقراطية غربية
مستنيرة يُستبدل به بسرعة مخيفة واقع مختلف لدولة دينية وجاهلة وأصولية
وعنصرية وقومية وظلامية. لم نأمل اندماجاً كهذا في المنطقة".
http://arabic.rt.com/news_all_news/analytics/68629/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pioneersb

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : دكتور سياسي واعي
التسجيل : 26/08/2011
عدد المساهمات : 2280
معدل النشاط : 3044
التقييم : 271
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار   الجمعة 23 ديسمبر 2011 - 18:02

تستكمل القوانين العنصرية هذا العام سلسلة من قوانين، تستهدف المواطنين
العرب أساساً، وصل عددها إلى أكثر من عشرة منذ صعود اليمين المتطرف بقيادة
نتنياهو وليبرمان إلى سدة الحكم في ربيع 2009، وتشرذم بقايا اليسار
العلماني.كما تحضر لقوانين أخرى أكثر عنصرية منها على سبيل المثال
لا الحصر قانون حظر رفع صوت الأذان. ولعل الأخطر أنه لا أفق في توقف سن
القوانين العنصرية، أو إقرار تشريعات أشد شراسة، في ظل الخريطة الحزبية
والبرلمانية وتصاعد الأجواء العنصرية في المجتمع الإسرائيلي، وصمت شبه مطبق
من معظم الأحزاب اليهودية المعارضة.
ويشير الباحث العربي أنطوان
شلحت في إحدى محاضراته إلى أن "العنصرية أصبحت جزءا من المشهد السياسي
العام في الدولة العبرية، والهجوم على الحقوق القومية الشرعية للعرب في
الداخل" ويوضح أن الاتجاه السائد في إسرائيل هو "قوننة العنصرية من خلال
سنّ جملة من القوانين العنصرية التي تستهدف الوعي الوطني العام والتنظيم
السياسي الوطني في الداخل، ومنها قانون الولاء وقانون منع إحياء النكبة،
والتلويح بسحب المواطنة من كل من يدعم "الإرهاب".
وتعكس القوانين
الجديدة تصاعد العنصرية ضد العرب والاتجاه نحو قوننتها منذ هبة
أكتوبر/تشرين الأول 2000، التي تلت انتفاضة الأقصى في الضفة وغزة، وعلى
خلفية موقف المواطنين العرب من حرب يوليو/تموز 2006، وعملية "الرصاص
المصبوب" على غزة التي سبقت صعود نتنياهو وتحالفه اليميني إلى الحكم.
وبعد
أن ضرب الكنيست الإسرائيلي في العام الحالي رقما قياسيا في سن القوانين
العنصرية بحق العرب في "واحة الديموقراطية" الشرق أوسطية، فإن سيل القوانين
العنصرية التي أقرها الكنيست ومشاريع القرارات التي من المرجح أن يقرها في
دورات لاحقة تنذر بهبة للمواطنين العرب في إسرائيل ربما تكون أوسع من هبة
أكتوبر/تشرين الأول 2000، مع الانتقال إلى مرحلة شرعنة قوانين التمييز
العنصري ضد العرب الفلسطينيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pioneersb

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : دكتور سياسي واعي
التسجيل : 26/08/2011
عدد المساهمات : 2280
معدل النشاط : 3044
التقييم : 271
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار   الجمعة 23 ديسمبر 2011 - 18:04

"هآرتس" فقالت: "إن ما يجري إزاء أعيننا الآن هو ح – ر – ب، حرب ثقافة في
إسرائيل".

ثقافة مش ثقافة
نحن مستعدووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pioneersb

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : دكتور سياسي واعي
التسجيل : 26/08/2011
عدد المساهمات : 2280
معدل النشاط : 3044
التقييم : 271
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار   الجمعة 23 ديسمبر 2011 - 18:05

زمن ال.. ال.. ال .. خلاص انتهى
انتباه يا معلمين
الاسلاميين الان مربيين الرعب لاسرائيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إسرائيل 2011 حرب قوانين عنصرية تنذر بانفجار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين