أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الفراعنة مؤمنون ولو كره الكافرون

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الفراعنة مؤمنون ولو كره الكافرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفرعون تحتمس

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 25/11/2011
عدد المساهمات : 316
معدل النشاط : 220
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الفراعنة مؤمنون ولو كره الكافرون   الأحد 18 ديسمبر 2011 - 16:14

الموضوع ردا على كل من يحاول نزعنا
– كمصريين – من جلدنا من أجل مسخنا تمهيدا لإستعبادنا .. فرعونية البلد و
المنشأ مسلم الديانة و سأظل كذلك .. لن أتخلى عن أحدهما .. باحبك يا رسول
الله ياللى عمرك ما عيبت فى الفراعنة، بالعكس، إفتخرت بإنتماءك لإمرأة
فرعونية و زواجك من القبط اى المصريين أحفاد الفراعنة ووصيت على أهل مصر لأنهم أحفاد
الفراعنة الذين يرتبطون معك بصلة دم و صلة نسب و مصاهرة .. باحبك عشان إنت
جميل، عشان عندك سماحة، عشان قلبك كله نور و ضياء من الحب الذى يملؤه ..
لو كنت إتولدت لقيت أهلى مش مسلمين أكيد كنت أسلمت من جمال الإسلام و
نقاؤه و طهره .. لا أجد أى تعارض بين فرعونيتى و إسلامى .. فكلاهما متحضر
و جميل .. أنا فرعونية الأصل و البلد و المنشأ .. مسلمة الدين .. أفضل
نعمتين أحمد الله عليهما .. و لن أفرط فى أيا منهما من أجل إرضاء نفوس
مريضة لا تعرف إلا الكره .. أقصد هؤلاء المتأسلمين (المتسترين تحت عباءة
الإسلام و هم ليسوا بمسلمين) هم أذناب الماسنونيين .. ردا على كل ما
حاولوا إلصاقه بتاريخ الفراعنة من أجل تنفير الناس منهم أضع بين أيديكم
ردى و حسبى الله و نعم الوكيل ..


يا أخ ياللى متضايق من الفراعنة .. هل نسيت أن هؤلاء الفراعنة الذين
ترميهم بالكفر و أنت لا تعلم عنهم شيئا منهم السيدة هاجر الفرعونية جدة
سيدنا محمد - صلى الله عليه و سلم - و أم سيدنا إسماعيل؟؟؟ .. الرسول صلى
الله عليه و سلم أوصى بأهل مصر بس عشانها .. قال رسول الله صلى الله عليه
و سلم "ستفتح عليكم مصر من بعدى فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم نسبا و
رحما" ... لإنها (أم سيدنا إسماعيل) فرعونية و أخواله فراعنة و جدته لأمه
فرعونية و جده لأمه فرعونى و أبناء خالاته و أخواله فراعنة .. يا هذا، إلى
أين تريدون إيصال مصر؟؟؟ .. الفراعنة هم أصل مصر - اللى مالوش ماضى مالوش
حاضر و لا هيكون له مستقبل .. أفيقوا يا أهل مصر، الإسلام لا يدعو الإنسان
للخروج من جلده و التخلى عن ماضيه ..


نعم المصريين أحفاد الفراعنة و هذا ثابت بحديث الرسول صلى الله عليه و سلم
"إنكم ستفتحون مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم نسبا و صهرا" .. لإنهم من
نسل الفراعنة اللى هما أهل هاجر الفرعونية (جدة سيدنا محمد صلى الله عليه
و سلم) و الصهر هو ماريا القبطية و الأقباط هم سلالة الفراعنة و كلمة قبط
مشتقة من الكلمة الفرعونية "كمت" و تعنى مصر و هذا ثابت بالتاريخ و قد
كانت ماريا القبطية زوجة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .. و قبطى يعنى
مصرى فرعونى و ليس معناها مسلم أو مسيحى فهى لا تتحدث عن الديانة و لكن عن
الوطن و الدليل على ذلك أنه حتى بعد أن أسلمت السيدة ماريا إسمها تم
كتابته فى كتب السيرة و التاريخ بإسم ماريا "القبطية" يعنى المصرية ..

المصيبة إنه بدأ يظهر الفتنة الطائفية فى مصر بسبب وجود هؤلاء المتأسلمين
الذين يعملون على تأجيج الموقف و إشعال نار الفتنة تحت إسم الإسلام و
نسيوا أن الفتنة لن تنفع أحدا بل ستؤدى إلى حدوث حرب أهلية داخل مصر و سوف
يقتل فى الشوارع المسلمين و المسيحيين و يصاب العرب و الأجانب الذين أتوا
أمنين إلى مصر و ليس لهم أى ذنب .. فأرجو من هؤلاء المتأسلمين الرجوع إلى
روح الإسلام الحقيقية السمحة لإن مصر فيها مشاكل داخلية و الوضع لا يتحمل
..

نرجع لموضوعنا:

حديث التوصية دليل على إن أهل مصر منحدرين من نسل الفراعنة أهل هاجر
الفرعونية لأنه لو لم يكن أهل مصر هم أحفاد الفراعنة لما قال الرسول صلى
الله عليه و سلم "فإن لهم نسبا و رحما" ..وإلا لما كان برر محمد صلى الله
عليه و سلم وصيته عليهم بإن لهم رحم معاه يعنى من نسل الفراعنة الذين جاء
– صلى الله عليه و سلم – من نسلهم عن طريق السيدة أمى الجميلة الصابرة
هاجر الفرعونية اللى هوا جاء من نسلها .. متهيألى محدش هيعرف أكتر من محمد
صلى الله عليه و سلم فى موضوع الأنساب ده بالذات .. و قبط مصر (يعنى
المصريين) اللى طلع منهم ماريا ثابت إنهم أحفاد الفراعنة و الدليل على ذلك
إن اليونانيين سموهم القبط – المشتقة من كلمة "كمت" الفرعونية - عشان
يميزوا بين أهل مصر الأصلين و بينهم أنفسهم هما اليونانيين لما إحتلوا
مصر.. و كوننا أسلمنا لا يعنى أننا لسنا أحفاد الفراعنة فالإسلام ديانة
يعتنقها الإسلام أيا كان وطنه و هذا لا يغير شىء فى جنسيته فلا يشترط
الإسلام على من أسلم ترك الهوية المصرية و لا الجنسية المصرية و لا
التاريخ المصرى و لا حضارة بلده المصرية الخالصة ..

ما فى فينا واحد إلا و له جدود فراعنة و الدليل على ذلك إنه لو فرضنا إن
واحد من المحتلين تزوج من مصرية فرعونية و خلف منها فهل يعنى ذلك إن إبنه
مش من أحفاد الفراعنة؟ طب إزاى و أمه فرعونية و أبو أمه - يعنى جده -
فرعونى و جدته لأمه فرعونية و بعد كده لما هوا نفسه يتجوز مصرية هيبقى
أبناؤه برضو نفس القصة و هيتأصل فى دمه الدم الفرعونى أكثر و أكثر .. و
حتى اللى إنتم بتقولوا عنهم إختلطوا علينا بسبب الإحتلال، أولا معروف عن
المصريين إنهم بيرفضوا الإحتلال على مدار تاريخهم و يرفضوا أن يتزوجوا من
المحتلين إلا حالات نادرة جدا جدا جدا جدا .. و الدليل على ذلك إن إنجلترا
إحتلت مصر 73 سنة فى عصر قريب جدا فكم واحد فينا له جدة إنجليزية؟ معظمنا
جداتنا و جدودنا مصريين و نادر جدا إنك تلاقى واحد جدته إنجليزية ..

بس حتى لو فرضنا جدلا إن المحتلين إتجوزوا و خلفوا على أرض مصر و نسيوا
عيالهم هنا و مشيوا هههههههههه .. و ده طبعا أمر غير منطقى على الإطلاق
... بس هنفرض عشان نبرد نار المتشدقين بالإسلام .. فعيالهم دول بقا
إتجوزوا مصريين و خلفوا منهم و بقوا عيالهم دول مصريين ذات دم فرعونى ..
يعنى عندهم برضو جدور تمتد للفراعنة.. و طبق ده على كل إحتلال جه على مصر
.. عادة الإحتلال بيبقى بجيوش .. و ليس بشعوب .. و الجيوش بتبقى مشغولة
بالحرب و جاية تؤدى مهمة محددة و تغادر حين يدحرها المصريين أصحاب الأرض
الأصليين مرجعا إياها من حيث أتت ..

كل مصرى على أرض مصر ذات أصول فرعونية سواء كان جميييييع أجداده فراعنة أو
معظمهم .. العرق الأصلى هوا اللى بيغلب .. و دى حاجة معروفة و معروف كمان
إن الهنود الحمر هم الشعب الوحيد الذى تم إستبداله و حتى الهنود الحمر
مازال منهم قلة موجودة فى أمريكا و أنا شوفت بنفسى أمريكية فى مصر قالتلى
إنها أجدادها من الهنود الحمر و كانت فعلا شوية مختلفة عن باقى الأمريكان
الذين رأيتهم فى حياتى .. الفراعنة بقا مش هنود حمر و لا خضر و لا زرق
يعنى لم يتم إستبدالهم أصلا .. الفراعنة ظلوا فى مصر و تزاوجوا و أنجبوا و
حتى اللى منهم إتجوز حد تانى بيفضل معناها إن عياله عندهم أصول فرعونية
... ممكن يكون فى فرعونى هجين بنسبة 10% أو 20% لإن معظم أجداده مصريين و
القليل منهم فقط من جنسيات أخرى و فى فرعونى بنسبة 100% لكن كلنا فى
النهاية "أحفاد الفراعنة" .. نحن فراعنة الأصل و التاريخ .. مش فاهمة ده
مضايق المتأسلمين فى إيه؟ .. هؤلاء المتسترين خلف عباءة الإسلام هم فى
حقيقة الأمر عالة على الإسلام و يقدمون أسوأ نموذج للإسلام يجعل الناس
تنفر من إعتناق الإسلام للأسف الشديد ..

الرسول نفسه إعتز بأصله المنتمى لهاجر الفرعونية و وصى على أهل مصر لإن
لهم رحم معاه .. شىء غريب المتأسلمين دول عندهم إستعداد يكدبوا الرسول صلى
الله عليه و سلم عشان يحققوا كلام أسيادهم الماسونيين اللى بيمولوهم بطريق
غير مباشر عن طريق السعودية و أيران .. مع كامل حبى و تقديرى و إحترامى
لمن يحب مصر من السعوديين لإنى بصراحة رأيت بعض السعوديين يحبون مصر و
الله يمكن أكتر من بعض المصريين .. وجدت منهم ناس شرفاء بيحبوا مصر حب
يدعوا إلى الإعجاب بهم بصراحة .. لكن أنا هنا أتحدث عن التمويل و هذا ليس
ذنبهم بالأساس فهم يعانون من نفس التيار الذى نعانى منه ..

الماسونيين الرؤوس الكبيرة فيهم يهود بالأساس و كل اللى هامهم إنهم يثبتوا
التحريف اللى وضعوه وضع بأيديهم فى التوراة لما قالوا إنهم أول الموحديث و
إن كل من سبقهم بما فيهم الحضارة الفرعونية أمم وثنية و هذا غير صحيح
ببساطة لإن سيدنا إدريس كان فى مصر و علم الفراعنة التوحيد و سيدنا
إبراهيم قرأ صحف سيدنا إدريس فى مصر .. اللذيذ بقا إن صغار المتأسلمين
مايعرفوش إن تمويلهم جاى من دول إحنا عارفينها كويس و عارفين إتجاهاتها و
حجم كراهيتها لمصر .. و مايعرفوش إن إيران بتكره مصر عشان أسباب كتير جدا
سوف أسردها لكم فيما بعد و ده جزء من عقيدة الشيعة الإيرانيين "كراهية
مصر" و سوف أرفق لكم دليل لاحقا من كتب الشيعة نفسها .. ليس كل الشيعة
يكره مصر .. أنا هنا أتحدث عن بعضهم .. و أحترم كل من يحب مصر ..

حتى الجيش العربى اللى فتح مصر و المتأسلمين بيحتجوا بيه عشان يقولوا إننا
مش فراعنة كان جيش مش شعب يعنى مجرد جيش جاء فى مهمة محددة .. فالجيش
الأمريكى دخل العراق فهل معنى ذلك أن العراقيين قد أصبحوا أمريكان؟؟ ..
طبعا هذا مجرد تشبيه مع الفارق طبعا ما بين الصحابة و ما بين هؤلاء العلوج
الذين إحتلوا العراق .. سيدنا عمر بن الخطاب لما فى 3- 4 قبائل عربية
هاجروا لمصر فى عام المجاعة أمر إنهم يرجعوا فورا و رجعهم فعلا .. رضى
الله عنه لو كانت أخلاقه زى أخلاق المتأسلمين المتسترين خلف الإسلام
لأغراض سياسية مكانش فى دبانة فى مصر أسلمت .. المصريين أسلموا لما شافوا
أخلاق الصحابة ... ربنا يحرق المتأسلمين اللى هيودوا الإسلام فى ستين
داهية .. عايزين يقلبوا مصر عربية كبدة و حتى مش هتلاقى تبيع كمان .. أو
يقلبوها نورماندى تو .. دى دعابة و الله محدش يزعل هههههههه

و للدلالة أستعير هنا قول سيدنا عمرو بن العاص – رضى الله عنه – حيث قال
"إن المصريين هم أكرم الأعاجم و أسخاهم يدا" .. و هذا دليل كافى على أننا
من نسل الفراعنة لسنا شذرات من هنا و هناك كما يدعى البعض فلو كان الشعب
المصرى إختلط كما يدعى الكاذبين لما كان لهم جميعا نفس الصفة .. و قال
أعاجم لأن الفراعنة أعاجم و هذا لا يعيبنا على الإطلاق بل يشرفنا أن
الفراعنة هم من إنحدر منهم الرسول و لهم معه - صلى الله عليه و سلم - نسبا
و رحما .. و كما قال الرسول – صلى الله عليه و سلم – إن الفيصل هو العمل
الصالح و طاعة الله ... بس أنا أحذر المصريين من مظاهر البعد عن صحيح
الإسلام التى بدأت أراها بعد هجوم المتأسلمين و التيارات الوهابية على مصر
.. أحذرهم تماما من البعد عن التسامح و عن صحيح الإسلام .. و أتمنى أن
يعود التسامح و الرضا بأسرع وقت ممكن و أن نفيق إلى المكائد التى تدبر
لمصر من كل حدب و صوب سواء من اليهود أو الماسونيين أو من أتباعهم
المتسترين خلف الإسلام ..

لم نرى من قبل مثل مظاهر العنف التى بدأت تسود بيننا و مظاهر التفكك .. مع
إن الإسلام يحذر من هذا بشدة .. أتمنى أن نعود إلى صحيح الإسلام و إلى
جوهره الحقيقى الملىء بالتسامح و العفو .. و أن نعمل كفريق واحد لنصرة مصر
و إخراجها من الكبوة التى ألمت بها منذ هجوم المتشدقين المرتزقة أصحاب
الشعارات البراقة الكاذبة .. أتمنى أن يعى المصرى أن كونه مصريا يجعل منه
مسئولا عن البلد الوحيد الذى ذكر بإسمه فى القرأن العديد من المرات و أنه
سيحاسب يوم القيامة على مسئوليته هذه ..
كما أتمنى أن يكف غير المصريين عن مهاجمة مصر و نعت المصريين بالغرور ..
ففخر المصرى بوطنه ليس معيبا فيك إلا إذا كان إنت على راسك بطحة .. طالما
أن المصرى لم يعيب فيك فكف عن نعته بالغرور .. هو يتغزل فى مصر بسبب حبه
لها و هذا حقه .. طالما إنه مجابش سيرتك إنت زعلان ليه؟؟؟ .. أنتم – أيها
المهاجمين – من وضعتم المصريين فى وضع دفاع عن النفس و أضطررتوهم أن
يتحدثوا عن مكانة مصر بسبب هجومكم الشرس على كل ما هو مصرى .. فكل هجوم
يصاحبه هجوم مضاد و كثيرا ما تغاضى المصريين عن الهجوم و لكن للأسف فى ناس
مش عايزة تخلى فى وشها شوية دم و مستمرين فى مهاجمة كل ما هو مصرى ..

على العموم نكمل حديثنا:

من المعروف أن الفراعنة .. كانت عيونهم بنى غامق و لونهم حنطى (قمحى يعنى
درجات الأسمر) .. و لو مشيت كده بس فى الشارع فى مصر هتلاقى معظم اللى فى
الشارع لونهم قمحى .. و عيونهم بنى غامق .. كمان الفراعنة كانت عيونهم على
خط أفقى و لهذا كان يرسم الفراعنة عيونهم بالكحل بشكل أفقى تناغما مع
الشكل الأصلى للعين .. و لو بصيت على المصريين هتلاقى معظمهم عيونهم على
خط أفقى .. و حتى اللى مش لونه حنطى عيونه على خط أفقى و اللى معندوش
الإتنين عيونه و شعره لونهم بنى غامق ... و كمان معظم المصريين شعرهم أجعد
يعنى متموج لإن الفراعنة كانوا مصريين أفارقة .. شوف وصف السيدة عائشة رضى
الله عنها و هيا بتوصف ماريا القبطية بتقول "و ذلك أنها كانت جميلة جعدة"
... معروف إن القبط هم سلالة الفراعنة .. و لذلك المحتلين اليونانيين و
الرومانيين سموهم القبط عشان يفرقوا بينهم هما الفراعنة أهل البلد
الأصليين و بينهم .. و إيجبت هى إيقبط .. و القبطى لا يعنى مسلم أو مسيحى
و لكن يعنى مصرى ..

ياللى بتشكك فى إننا أحفاد الفراعنة و كفرت بكلام الرسول صلى الله عليه و
سلم أحب أجيب لك أدلة من الماديات طالما سيبت الروحانيات و بقيت زى الغرب
عايز أدلة مادية .. أحب أقوللك إحنا الشعب الوحيد فى العالم اللى يقدر
يثبت نسبه لأجداده لإن الفراعنة تحاليل ال DNA بتاعتهم موجودة و موجود لهم
خرائط جينية كاملة فى أعظم و أكبر جامعات العالم ... إتقى الله .. الإسلام
نهى عن هذا و الأولى أن تستوصى بسيرة الفراعنة أهل السيدة هاجر جدة سيدنا
محمد خيرا ...

سيبك من الدعايات الصهيونية المعروفة .. اليهود معروف إنهم حرفوا كتابهم
المقدس و كتبوا فيه إنهم أول الموحدين و أن جميع من سبقهم بما فيهم
الفراعنة كانوا وثنيين لذلك هم من إتهموا الحضارة الفرعونية بأنها كانت
حضارة وثنية لإنهم حاقدين عليهم لإن اليهود مالهمش تاريخ و لا ثقافة و لا
هوية .. اليهودية ديانة و هما عايزينها دولة ..

إذا كانوا صادقين بأنهم أول الموحدين فأين ذهب سيدنا إدريس و سيدنا
إبراهيم و .. و .. و .. إلخ ... هناك حديث عن سيدنا محمد – صلى الله عليه
و سلم – يثبت فيه عدد صحف سيدنا إدريس و عدد صحف سيدنا إبراهيم .. و من
المعروف أن سيدنا إدريس ولد بمصر و عاش و مات بمصر و هو نبى الفراعنة و هو
من علمهم الإعتقاد فى البعث بعد الموت و الحياة الأخرى و كل هذه الأشياء
كما هو معروف أن سيدنا إبراهيم قد قرأ صحف سيدنا إدريس حين أتى إلى مصر ..
و لكن كما قلت اليهود يريدونها دولة و يريدون أن يتصور العالم أنهم أول
الموحدين .. و هذا غير صحيح بشهادة القرأن ..

الغريبة بقا إن المتشدقين بإسم الإسلام بيقولوا نفس الكلام بتاع اليهود ..
لو كانت حضارة وثنية كان الرسول صلى الله عليه و سلم قال و كان سيدنا يوسف
كسر الأثار الفرعونية و كان يقدر يعمل كده لإنه كان وزير مالية فى مصر و
ثابت بالقرأن أنه كان له سلطات عظيمة فى مصر .. و سيدنا إبراهيم جه مصر و
ماكسرش الأثار الفرعونية لإنها أثار مش أصنام زى ما اللى مش بيفهموا فى
الإسلام بيقولوا عشان يرضوا أسيادهم الماسونيين ... مع العلم إن سيدنا
إبراهيم مكانش بيخاف و الدليل على ذلك إنه كسر الأصنام التى كان يعبدها
أبيه و أصحاب أبيه و رماه الملك فى النار و بمنتهى الإيمان قال حسبنا الله
و نعم الوكيل و لم يخشى شيئا ..

الرسول صلى الله عليه و سلم إعتز بأصله و إنتماؤه لهاجر الفرعونية و وصى
على أهل مصر لإنهم أحفاد الفراعنة أهل السيدة هاجر الفرعونية .. و اللى
عاملين نفسهم متدينين بيستعروا من أصلهم مع إن ده نسب الرسول صلى الله
عليه و سلم لإن سيدنا إسماعيل أمه فرعونية و هى أول من سكن مكة و ليس بمكة
يومئذ أحد (الحديث فى صحيح البخارى) .. و ربنا سبحانه و تعالى أرسل لها
سيدنا جبريل ينبش بجناحيه و يفجر لها مية زمزم ... زم زم .. زم كلمة
فرعونية كانت بتكررها السيدة هاجر و هى تلم الماء حين فجره لها سيدنا
جبريل و كلمة زم فرعونية و تعنى "لم الماء" .. حاول بعض المتأسلمين إنهم
يلصقوا الكلمة فى اللغة العربية بالعافية لدرجة إنهم قالوا كلام يضحك ..
قالوا إن زمزم هو الماء اللى بين العذب و المالح .. هل كل ماء طعمه ما بين
العذب و المالح يبقى زمزم؟؟؟ .. كما ذكر الله سبحانه و تعالى "بكة" فى
القرأن الكريم .. قائلا عز و جل "إن أول بيت وضع للناس للذى ببكة" .. و
"بكة" كلمة فرعونية أيضا .. و هذا تكريما للسيدة هاجر الفرعونية و إبنها
سيدنا إسماعيل ..

السيدة هاجر الفرعونية كلمها جبريل ملك الوحى و هو أمير الملائكة .. هل
ياللى بتعيبوا فى الفراعنة أنتم فاهمين مكانة سيدنا جبريل كملاك؟؟؟ ..
سيدنا جبريل ما بيكلمش أى حد يا شاطر منك له ... سيدنا جبريل قاللها إن
هذا الغلام (سيدنا إسماعيل) و أبيه هم من سيرفع القواعد من البيت عشان
كانت خايفة و عمالة تغرف من زمزم خايفة المية تخلص .. عشان يهدىء من روعها
قاللها إنها متخافش و إن الماء لن ينفذ و هم مستمرين فى هذا المكان و أن
هذا الغلام (إبنها) و أبيه (زوجها) هم من سيرفع القواعد من البيت (الكعبة)
..

الكلمة "زم" هى كلمة فرعونية صرف .. و هيا كانت بتستغيث بلغتها .. "زم" ..
بتقولها و بتكررها "زم زم" .. و ربنا تكريما لها سمى البئر زمزم ...

ياريت بقا اللى بيعيبوا فى الفراعنة يخلوا عندهم مبدأ و مايشربوش من زمزم .. لإن زمزم إنفجرت لإمرأة فرعونية ...

و كمان ربنا تكريما لها جعل السعى بين الصفا و المروة شعيرة من شعائر الحج
.. لإنها كانت بتسعى بين الصفا و المروة عشان توجد لإنها (سيدنا إسماعيل)
ماء ... و هى أول من رجم إبليس بالحصى حين تركت إبنها يذهب مع أبيه ليذبحه
إمتثالا لأمر الله فجاء إبليس ليوسوس لها و من شدة إيمانها غضبت و رجمته
بالحصى حتى يرحل .. عرفت بقا بترجم إبليس بالحضى ليه فى الحج عشان تعمل زى
مين؟؟ زى واحدة فرعونية و العياذ بالله .. مش هيا دى صورة الفراعنة فى
ذهنك يا متخلف .. فراعنة؟ أستغفر الله العظيم .. مش هوا ده اللى بتقوله؟
عشان تسمع كلام اليهود و تكرر كلامهم بدون علم ..

السيدة هاجر مش مرتاحة و إنتوا بتشتموا عليها و على أهلها .. إتقوا الله
شوية بقا ... ده الرسول وصى على شعب مصر بس عشان هما أحفاد الفراعنة أهل
هاجر فما بالك بالفراعنة نفسهم اللى هما أهل هاجر و فيهم أخوال سيدنا
إسماعيل و جدته لأمه و جده لأمه و أبناء خالاته و أبناء أخواله .. إتقوا
الله و إستوصوا بسيرتهم خيرا .. بطلوا تخوضوا فى سير الموتى .. هذا ليس من
أخلاق الإسلام .. الإسلام منكم براء ..

حتى فرعون موسى اللى بيعايرونا بيه ليل و نهار و نهار و ليل و صبح و مغرب
و عشاء كان من الهكسوس .. القرأن بيقول "و فرعون ذى الأوتاد" .. التاريخ
أثبت إن الهكسوس إحتلوا مصر لمدة 300 سنة و كانوا عبارة عن قبائل بدوية
جاؤوا على مصر من شمال شبه الجزيرة و بلاد الشام و جنوب فلسطين .. فرعون
موسى إسمه الوليد بن مصعب .. و لو اللى بيعيب فى الفراعنة كان عنده ذرة
تقوى و تدبر القرأن كنت قرأت "و فرعون ذى الأوتاد" .. الأوتاد هى الأخشاب
التى يدقها البدو و الأعراب فى الأرض عشان ينصبوا عليها الخيام .. فهل كان
الفراعنة يعيشون فى خيام؟ الفراعنة الأصليين (المصريين) كانوا بارعين فى
بناء القصور و المعابد على أعلى مستوى .. و ربنا قال ذى الأوتاد لإن فرعون
و قومه (الهكسوس) كانوا بيستخدموا الأوتاد فى تعذيب و صلب كل من أمن
بسيدنا موسى .. و أعتقد إنك قرأت القرأن لما فرعون صلب السحرة و قطع
أيديهم و أرجلهم من خلاف ... طبعا المتأسلمين هيقولوا الأوتاد هى
الأهرامات أو المسلات و ده لا يمكن يكون صحيح لسببين .. أولا الوتد لابد
أن يكون مصنوعا من الخشب و ثانيا يدق فى داخل الأرض نفسها و كلاهما لا
ينطبق على الأهرامات و لا على المسلات .. ثانيا عشان يصلبهم على مسلات
لازم المسلتين بيقى المسافة بينهم أد المسافة بين إيدين الإنسان لو
فردناها و بين رجليه لو فردناها و الرسول صلى الله عليه و سلم ذكر إن
فرعون صلب إمرأة فرعون بالطريقة دى .. كان بيجيبهم يفرد إيدهم و رجلهم
اليمين فى ناحية و إيدهم و رجلهم الشمال فى الناحية التانية و بهذه
الطريقة قطع أرجل و أيدى سحرة فرعون من خلاف .. بالإضافة إلى إنه لا يوجد
نهائيا على معابد الفراعنة و قصورهم أى شكل من أشكال الصلب لأن أسلوب غير
معتمد فى العقاب عند الفراعنة الأصليين (المصريين) و لم يستخدموه و
بالتالى لم يسجلوه على الأحجار كما كانوا يسجلون كل تفصيلة من تفاصيل
حياتهم ..

هو أعطى لنفسه لقب فرعون و هو لا يستحقه لإنه ليس مصريا بل هو محتل و هو
الحاكم السادس من المحتلين الهكسوس .. و القرأن بيتميز بدقة اللفظ .. يعنى
لو ربنا عايز يقول الأهرامات أو المسلات مش هيستخدم المواربة فى دى بالذات
و الدليل على ذلك أنه وصف قوم عاد قائلا "إرم ذات العماد" لأنهم كانوا
بيتميزون فى البناء بالأعمدة .. كان سهل جدا يعمل مواربة أو إستعارة لكن
قالها صريحة لعلكم تعقلون .. قال "ذات العماد" ... و ما يؤكد صحة كلامى إن
ربنا سبحانه و تعالى لما قال و فرعون ذى الأوتاد كذم ليهم إن دى كانت
أداتهم فى تعذيب الناس و أتبع قائلا "الذين طغوا فى البلاد" يعنى دى طريق
طغيانهم .. يعنى ذكر إيه وجه ذمهم بالأوتاد لإنهم كانوا بيستخدموها فى
تعذيب الناس .. أضف إلى ذلك أن مصر بلد و ليس بلاد .. و ده يؤكد صحة كلامى
إنهم الهكسوس المحتلين .. لإن الهكسوس كانوا عبارة عن قبائل و القبائل منذ
فجر التاريخ إرتباطها بالأرض قليل .. هم يذهبوا للرعى و الكلأ حيث وجد ..
يعنى أى مكان فيه خير بيغيروا عليه .. و هذا ما فعلوه بمصر فى مرحلة الضعف

.. و ربنا قال كمان "و دمرناهم و ما يعرشون" .. فمن أين أتت كل هذه الأثار
الفرعونية؟؟؟ ... و قوله تعالى :{..وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ
فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ }4. القصص ... إليكم نص
تدمير الله للهكسوس إكتشفته البعثة النمساوية مشكورة منذ حوالى شهرين و لم
يفهموها و فهمناها نحن كمسلمين لأنها مروية فى القرأن ...

و قد نجحت البعثة النمساوية بالمشاركة مع المجلس الأعلى للأثار فى تصوير
عاصمة الهكسوس فى مصر و هى مبلوعة بالكامل تحت الأرض و موجودة فى محافظة
الشرقية ..

عشان كده حتى يومنا هذا مش لاقيين الفرعون المزيف اللى نصب نفسه فرعون على
مصر عافية لإن الفراعنة لم يحنطوه بعد أن لفظه البحر لأنه كان محتلا و لا
يستحق التحنيط و البقاء عليه .. و هذا إقتباس مما تقوله الأبحاث العلمية
العالمية عن إحتلال الهكسوس لمصر و كيف نصبوا أنفسهم فراعنة بدون وجه حق و
كيف أخذوا أماكن الفراعنة و سموا نفسهم الفراعنة بينما هم فراعنة مزيفين
.. إليكم الإقتباس:

The Hyksos ("foreign rulers") imitated Egyptian models of government
and portrayed themselves as pharaohs, thus integrating Egyptian
elements into their Middle Bronze Age culture.[41]


حتى رمسيس التانى (الفرعون المصرى الأصيل) اللى الجهلاء المتأسلمين هبلوا
فى الكلام و إتهموه إنه فرعون موسى عشان لقوا إيده مرفوعة شوية من التحنيط
قالوا يبقى هوا ده .. القرأن وصف فرعون موسى بإنه لم يكن لديه أولاد و
إمرأته طلبت منه إنها تأخذ سيدنا موسى يربوه

  1. <blockquote class="postcontent restore">حتى
    يكون إبنا لهم .. وقال تعالى: { وقالت امرأت فرعون قرت عين لي ولك لا
    تقتلوه..} ... بينما رمسيس التانى أثبت التاريخ إنه كان أكثر فرعون عنده
    أولاد و كان أولاده عددهم كبير جدا جدا و بعضهم خلفه فى الحكم بعد وفاته و
    أحدهم كان يساعده فى الحكم .. يبقى هوا فرعون موسى إزاااااااااااى؟؟ طبعا
    البهائم لم يقرأوا القرأن أو يتدبروه لإن هما أصلا لا يعنيهم إلا تضليل
    الناس بالباطل و خلاص لكن باقوللهم "قل جاء الحق و زهق الباطل إن الباطل
    كان زهوقا" ..

    رمسيس الثانى أثبت التاريخ إنه مات و عمره أكتر من 90 سنة و أصيب بأمراض
    كتير أدت إلى وفاته فى النهاية و من كتر ما كان طاعن فى السن (شيخوخة) كان
    بيشارك إبنه معاه فى الحكم لإنه كان طاعن فى السن و لا يقوى .. يبقى
    بالعقل كده هيركب فرس (حصان) و يرمح ورا سيدنا موسى إزاى؟؟؟ .. أضف إلى
    هذا إن رمسيس التانى معظم أثاره لسه موجودة و ربنا لما بيدمر قوم لا يترك
    إلا القليل جدا من أثرهم .. و ربنا سبحانه و تعالى نفسه قال فى القرأن "و
    دمرناهم و ما كانوا يعرشون" .. هل ربنا – حاشا لله - كان غير قادر على
    تدمير معظم أثارهم مثلما فعل بقوم عاد الذين لم يتبقى من أثارهم إلا كام
    عامود ... الحمد لله ربنا سبحانه و تعالى أظهر الحق و من حوالى شهر و تم
    الكشف عن عاصمة الهكسوس و كيف خسف الله بها الأرض من شدة ظلم أل فرعون
    (الهكسوس المحتلين) .. و إليكم جزء من نص الخبر:

    وأوضح الدكتور زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار أن الصور التي تم
    اتخاذها عن طريق الرادار لعاصمة الهكسوس التي مازالت موجودة تحت الأرض
    توضح أنها مدينة كاملة بها شوارع وبيوت ومعابد ومقابر مما يعطى صورة عامة
    كاملة للتخطيط العمراني لتلك المدينة وبالتالي تحديد كل منطقة في هذه
    المدينة على حده.واعتبر حواس أن المسح الأثري بالرادار يعتبر من أهم السبل
    التى يمكن استخدامها لمعرفة أبعاد وشكل هذه المدينة القديمة حيث أنه من
    المستحيل حفر كل هذه المساحة مرة واحدة ( و أنا باقول لبتوع الأثار إن
    القرأن بيؤكد أنها لم يتم حفرها مصداقا لقوله عز و جل "و دمرناهم و ما
    كانوا يعرشون" .. أى أن الأرض إبتلعتها بالكامل)

    طبعا الأخ الفرعون المزيف اللى إفترا على المصريين كان أخره بالكتير أوى
    يبنى مبانى من الطين زى اللى فى عاصمة الهكسوس دى كما هو ثابت بالقرأن
    "إبنى لى يا هامان صرحا من الطين لعلى أبلغ الأسباب" .. و لا أستعبد مطلقا
    إنه يكون أجبر المصريين إنهم يبنوا له بعض أشياء أو يساهموا فى بناءها غصب
    عنهم .. بس الحمد لله ربنا خده و قصف عمره و دى رسالة لكل اللى بيفترى على
    مصر و المصريين .. مصر كنانة الله فى أرضه من أرادها بسوء قصمه الله ..

    أضف إلى ذلك حاجة مهمة أوى .. فى ناس أخدت نظرية واحدة من ضمن 2000 نظرية
    إتعملت عن بناء الأهرامات لحد دلوقتى ... هذه النظرية بتقول إن الأهرامات
    مبنية من الكلس و قالت لك بس يبقى أكيد الهرم ده اللى مذكور فى القرأن ..
    لا يا حلو منك له الكلام ده غير صحيح لعدة أسباب:

    أولا: الكلس فى تركيبه الكيميائى يختلف عن الطين شكلا و موضوعا .. فالطين
    طين و الكلس كلس و هناك الكثير من الإختلاف بينهم فى الخواص .. و القرأن
    يتميز بدقة اللفظ .. و ربنا لم يكن عاجز عن إنه يقول الكلس .. ربنا جعل
    القرأن بليغ و دقيق و محدد .. و ربنا سبحانه و تعالى اللى خلق كلا من
    الطين و الكلس و عارف كويس أوى الفروق بينهم .. لكن بعض الجهلاء مش عارفين
    ..

    ثانيا: هذه مجرد نظرية لم يثبت صحتها على وجه اليقين لإن فى علم كامل خاص
    بدراسة الأهرامات و يوجد فى بناء الأهرامات أكثر من 2000 نظرية لم يثبت
    أيا منها حتى الأن و هو ما حير العالم .. و أحب أقول للناس إنه لن يتم
    معرفة السر الحقيقى فى بناء الأهرامات فى القريب العاجل لإن الفراعنة
    أنفسهم عمدوا إلى إخفاء هذا السر و إعتباره من أسرار الدولة مثل سر
    التحنيط .. دول سرين الفراعنة لم يتحدثوا عن بعض جوانبهم كثيرا على جدران
    معابدهم لإنها من أسرارهم الخاصة .. هم تحدثوا فقط عن الطعام الذى كان
    يقدم لعمال الأهرامات كما توجد مقابر العمال بناة الأهرامات فى نفس
    المنطقة تكريما لهم لكن لم يقولوا مما بنوا الأهرامات و كيف .. و لو إحنا
    كمسلمين إتقينا الله ربما ربنا سبحانه و تعالى يكشف لنا السر .. لكن ربنا
    بصفة عامة لم يعطينا العلم بسبب عصياننا القومى على الإسلام .. و تمردنا
    غير الظاهر على الإسلام .. فحين نصر على الإتصاف بصفات هى أبعد ما تكون عن
    سماحة الإسلام فهذا تمرد على الدين .. أتمنى أن يأتى اليوم الذى يعود فيه
    الإسلام الصحيح القائم على التسامح و العدل و العفو و تمنى الخير للأخرين
    و إحترام قيم العمل .. و هذه نفس الصفات التى إتصفت بها الحضارة الفرعونية
    .. الحمد لله لا تعارض بين فرعونيتى (أصلى ووطنى) و بين إسلامى (دينى) ..
    أعلم جيدا أن القبط الفراعنة الذين كانوا موجودين وقت الفتح الإسلامى لمصر
    أسلموا لأنهم وجدوا الإسلام يعيدهم إلى أمجاد الفراعنة و لا يتعارض مع ما
    تركه لهم الفراعنة من حكم و نصائح تحث على الجمال و العدل و العمل و
    التقدم و التحضر و إحترام حقوق الأخرين .. الحمد لله أننى أنتمى إلى أعظم
    حضارة فى التاريخ (الحضارة الفرعونية) و أعظم دين فى التاريخ (الدين
    الإسلامى) و أفتخر كثيرا بكونى فرعونية مسلمة و أرى أننى لو لم أنهض لأحسن
    من نفسى ووطنى سوف يعاقبنى الله عقابا شديدا على عدم حملى الأمانة ..
    الإسلام ليس دين تراخى ..

    عودة إلى عاصمة الهكسوس:

    على العموم أنا أطالب المصريين بالصبر و نسيان الأمر حتى يتم إستكمال
    أبحاث عاصمة الهكسوس .. و ربنا يوفق الجميع .. ربنا أمرنا بإحترام العلم و
    مساندته ... لأن العلم هبة من الله .. أنا إقتبست فقط جزء من الخبر عشان
    أعلم الناس بإن ربنا سبحانه و تعالى مع الحق دائما و إنه عالم سبحانه و
    تعالى إننا صبرنا على إتهام الأخرين لأجدادنا الفراعنة بالكفر مستغلين ما
    ورد فى القرأن عن هذا الفرعون المزيف .. لكن سبحان الله لما زادت الشتيمة
    ربنا دافع عننا لإنه عالم إننا لم نؤذى أحدا و لم نتدخل فى تاريخ أحد مع
    إن عندهم حاجات فى تاريخهم يندى لها الجبين و مع ذلك بيفتخروا بيها و منهم
    مثلا الشاعر ده اللى إسمه المتنبى اللى إدعى النبوة و برغم ذلك أحد الدول
    العربية (لن أذكر إسمها عشان محدش يزعل) دورت على المكان اللى كان فيه
    منزله و إعتبرته مكان أثرى و مع ذلك إحنا لم نتكلم و لم نعاير أحدا لإننا
    مش من طبعنا نحشر أنوفنا فى أمور الناس كما يفعل الأخرين .. و لا أشير هنا
    لدولة بعينها و لكن للعرب بصفة عامة و ليس لكل العرب .. فيهم الكويس اللى
    بيحترم نفسه و فيهم السىء اللى أول ما المصريين يفخروا بأجدادهم الفراعنة
    يروحوا راعبينهم و يقولوا "فراعنة؟ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" .. مع
    إننا فراعنة الأصل مسلمين الديانة .. مش فاهمة إيه وجه التعارض بين أصل
    مصر كوطن و إنتماء و بين الدين .. الفراعنة هم قدماء المصريين و ديننا هو
    الإسلام .. و زى ما شرحت الرسول صلى الله عليه و سلم نفسه لم يتبرأ منهم
    بل بالعكس وصى بأهل مصر من أجلهم .. بس إحنا كمسلمين للأسف مش عارفين
    نتعلم إزاى نحب بعض ..

    نكمل كلامنا ... فى ناس أول ما لاقت الفرعون اللى أيام سيدنا يوسف مكتوب
    فى القرأن "الملك" و الفرعون اللى أيام سيدنا موسى مكتوب "فرعون" قالتلك
    بس يبقى أكيد الأولانى من الهكسوس و التانى مصرى .. الكلام ده غير صحيح و
    بنظرة بسيطة على الأسرة الحاكمة فى مصر فى تاريخها الحديث هتلاقى كل واحد
    فيهم كان واخد لقب مغاير للتانى مع إنهم أسرة واحدة و عيلة واحدة كمان ..

    محمد على باشا "والى" على مصر و الشام
    "الخديوى" إسماعيل
    "الملك" فاروق

    واحد لقبه "والى" وواحد لقبه "الخديوى" و واحد لقبه "الملك" مع إنهم من نفس الأسرة الحاكمة ..

    ببساطة شديدة و حاجة محدش خد باله منها .. فرعون موسى أخد لقب فرعون عشان
    يثبت إنه مالك مصر زيه زى الفراعنة المصريين (الفراعنة الأصليين) .. يعنى
    عشان يشيل من دماغ الناس فكرة إنه محتل و هكسوسى و مالوش حق فى الأرض دى و
    إن مصر بتاعته غصب عنهم و هوا رئيسهم غصب عنهم .. بينما الملك أيام سيدنا
    يوسف مكانش شديد التجبر زى فرعون موسى .. فلم تعنيه المسميات و الأفكار
    الشيطانية اللى كانت عند فرعون موسى .. هو فرعون مزيف و ليس من الفراعنة
    الأصليين (المصريين) .. مثلما سرق البلد سرق اللقب و أطلق على نفسه فرعون
    .. ليس هذا فحسب بل إدعى الألوهية ...

    و الدليل على ذلك إن فرعون موسى غرق هو و قومه (من إحتل مصر من الهكسوس)
    فى اليم .. فلو كان فرعون مصرى و قومه المصريين فكيف إستمرت الحضارة
    الفرعونية بعدها ألاف السنين؟؟ .. ده دليل على إنهم قوم أخرين بخلاف
    المصريين ..

    هناك أيضا دليل من القرأن أجراه الله على لسان مؤمن أل فرعون فى سورة غافر
    حين كان يحاول أن يدعوا قومه (الهكسوس) إلى الهداية .. حيث قال الله تعالى
    (وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ
    فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن
    يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ
    هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ) آية 34 ... أى أنهم نفس القوم الذين أتى لهم
    سيدنا يوسف .. و من المعروف أن سيدنا يوسف أتى للهكسوس فى مصر .. و خد
    بالك من "جاءكم" دى ـ يعنى جاءكم أنتم نفسكم ..

    و ده دليل على كفرهم الشديد إن ربنا بعث لهم برسولين و لم يؤمنوا .. ربنا
    بعثهم لهم حتى يهتدوا و يرحموا الفراعنة (المصريين) لإنهم إحتلوا بلد
    الفراعنة بدون وجه حق .. و على العموم ليس غريبا على محتل أن يكون بهذا
    الظلم و الكفر .. فنحن رأينا الإحتلال مرارا و تكرارا و نعلم جيدا ماذا
    يفعل الإحتلال .. و الجميع يعلمون مش إحنا بس ..

    نكمل:

    حيث يقول القرأن الكريم : قال تعالى : {وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ
    فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا
    يُرْجَعُونَ }

    و من المعروف أن القرأن أشار لمصر أكثر من مرة بكلمة "الأرض" حيث قال فى
    سورة يوسف "إجعلنى على خزائن الأرض" ... و لو لاحظتم الأية قال تعالى :
    {وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
    وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ } ... لو لاحظت معايا كلمة
    "بغير الحق" لإنها مكانتش أرضهم و لكنها أرض المصريين فلم يكن لهم حقا
    فيها .. لإن لو كان حاكم ظالم كان ربنا قال و استكبر فى الأرض .. لكنه
    أضاف "بغير الحق" كتلميح ليعرف العقلاء أنه كان محتل و ليس صاحب الأرض ..

    أضف إلى ذلك شىء فى منتهى الأهمية .. كلمة "هو و جنوده" .. من المعروف أن
    الحاكم يستخدم الأمن لقمع الشعب و ليس الجنود .. فالجنود تشير إلى الجيش و
    ليس الأمن و هذا تلميح أخر إلى أنه كان يعتمد فى قمع الناس على الجنود
    الذين هم جيش الهكسوس الذى أتى إلى مصر و إعتدى عليها ... فكان الحاكم
    يعتمد عليهم فى قمع المصريين لتثبيت أقدامه فى مصر ..

    دليل أخر:

    من كلام مؤمن أل فرعون .. حيث يقول القرأن " وَقَالَ الَّذِي آمَنَ: يَا
    قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُم مِّثْلَ يَوْمِ الْأَحْزَابِ * مِثْلَ
    دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ وَمَا
    اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ"

    فقوم عاد و ثمود كانوا من نفس البلاد التى أتى منها الهكسوس و حدثت لهم
    هذه الأحداث هناك و تناقلتها أجيالهم كحكايات و هذه هى عادات القبائل ..
    يروون الأحداث شفهيا لبعضهم جيلا بعد جيل .. فأراد هذا الرجل المؤمن أن
    يذكرهم بما سمعوا من أجدادهم عن هذه الأقوام و يحذرهم مما قد يحدث لهم من
    مغبة ظلمهم .. بينما الأمر مختلف بالنسبة لمصر لأن مصر لم يكن بها لا قوم
    عاد و لا ثمود و هى بعيدة عن هذه البلاد من حيث الموقع الجغرافى و خصوصا
    أن حضارة الفراعنة تسمى حضارة وادى النيل لأنها قامت فى منطقة نهر النيل و
    هى منطقة داخل أفريقيا بينما أحداث قوم عاد و ثمود حدثت فى أسيا و تعرفها
    قبائل الهكسوس حيث سمعوها تروى من أجدادهم جيلا بعد جيل و شاهدوا ما تبقى
    منهم بعد أن خسفهم الله ..



    معروف إن المصريين كان معظمهم هرب إلى الجنوب من شدة البطش بتاعه و لما
    غرق و راح فى داهية رجعوا تانى للشمال .. أكيد كان فى قلة من المصريين فى
    الشمال و دول كانوا قرفانين منه و فرحوا فيه لما غرق و اليم لفظ جثته و
    طردها على الشاطىء .. "و كذلك ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك أية" .. خلفه
    لإنه لما دخل فى اليم كان ضهره ليهم يعنى كانوا خلفه لإن وشه كان ناحية
    سيدنا موسى لإنه كان بيطارد سيدنا موسى و من معه .. و على فكرة أتحدى إن
    جثة فرعون تكون موجودة أو محنطة .. هيحنطوه يعملوا بيه إيه أساسا؟ عشان
    يصطبحوا كل يوم بطلعته البهية بعد ما إحتل بلدهم؟؟ ... بصراحة لا أعتقد إن
    الفراعنة المصريين حنطوا جثته .. و الدليل على ذلك إنه حتى الأن لم يثبت
    على أحد المومياوات إن صاحبها مات غرقان .. هيحنطوه ليه أساسا و هوا عذبهم
    و بطش بيهم .. ممكن يكونوا رموه تانى فى اليم أو رموه فى الزبالة أو حرقوا
    جثته أو سابوه يعفن و يتحلل و ياكله الدود .. الله أعلم .. بس كنت دايما
    لما الناس تتساءل إزاى محدش لاقى مومياء ثبت بالقطع إنها مومياء فرعون
    موسى كنت أقوللهم و لا هيلاقوها و أسكت ... إذا كان ربنا سبحانه و تعالى
    دمر مدينة الهكسوس بالكامل .. فماذا فعل الفراعنة بجثة فرعون موسى اللى
    إحتل بلدهم و ذلهم و كان معظمهم بيكتم إيمانه خوفا من بطش الظالم ده .. و
    شوفنا ماشطة بنت فرعون لما جهرت بإيمانها عمل فيها إيه و كمان فى سحرة
    فرعون لما أمنوا قاللهم إيه و عمل فيهم إيه .. و قاللهم على سيدنا موسى
    إنه يريد أن يخرجكم من أرضكم بسحره و ده دليل على إنها أرضهم و ليس أرضه و
    ألا كان قال "من أرضنا" لكن هوا ساعة الجد و لما لقاهم هيأمنوا بدأ يعزف
    على الوتر الحساس و يقوللهم "ده وحش و عايز يخرجكم من أرضكم" .. دول القلة
    اللى ممكن تكون صمدت و لم تهرب إلى الجنوب .. لكن الفراعنة (الأصليين)
    المصريين معظمهم هربوا للجنوب و رجعوا بعدها للشمال لما الهكسوس حلوا عن
    سما مصر .. و ثابت إن الهكسوس أغاروا على مصر أكتر من مرة فى مراحل الضعف
    و عطلوا الحضارة الفرعونية و الفراعنة كانوا قرفانين منهم و بيطردوهم لحد
    لما فى الأخر الملك أحمس تعقبهم لحد داخل فلسطين نفسها و قضى عليهم ..
    عشان كده ربنا مقالش الهكسوس قال أل فرعون يعنى الشوية منهم اللى كانوا مع
    فرعون فى مصر .. و ربنا قال على أل فرعون يعنى قوم فرعون (الهكسوس) إنهم
    غرقوا فى اليم .. لو كان قوم فرعون دول هما الفراعنة المصريين يعنى
    الفراعنة الأصليين فكيف إستمرت الحضارة الفرعونية بعدها لألاف السنين
    بأيدى ملوك فراعنة و شعب فرعونى و الملك توت عنخ أمون و شغلانة كبيرة
    وصولا إلى الملكة حتشبسوت ..

    تعالوا نتقى الله حق تقاته و مانحكمش على ناس بالكفر و إحنا ماشوفناهمش و
    ماعشناش معاهم أصلا و مش متأكدين بنسبة 100% هل هم كفار أم مؤمنين ... لإن
    الرسول نهى عن إتهام أحد بالكفر و قال "إن كان كذلك و إلا رجعت عليه" يعنى
    لو مكانش اللى بتتهمه بالكفر ده كافر و إنت متأكد 100% يبقى ترجع عليك و
    تبقى إنت اللى كافر .. تعالوا نبطل تشويه لصورة الإسلام أمام العالم و
    نبطل نصوره للعالم على إنه دين همجى .. تعالوا نحترم حضارات المسلمين سواء
    فرعونية أو غيرها لإن الغرب رغم كل الفلوس اللى عنده مايقدرش يشترى لنفسه
    تاريخ .. و أديكم شايفين إسرائيل عمالة تقتبس من أكلات المسلمين و تقول
    إنها بتاعتها و يقولوا إنهم هم بناة الأهرامات و ربنا يفضحهم و أتباعهم
    ممن يقولون إن قوم عاد هم بناة الأهرامات و برضو ربنا يخذلهم و مصر
    العظيمة تكتشف مقابر العمال بناة الأهرامات اللى إتعملت لهم حوالين
    الأهرامات تكريما لهم و يثبت التاريخ إن العمال بناة الأهرامات كان يقدم
    لهم أحسن طعام و إن الهرم وقتها كان المشروع القومى لمصر .. ربنا بيحب مصر
    و ذكرها فى القرأن كتير بأعذب و أجمل الأوصاف .. يمكن ربنا سبحانه و تعالى
    خلى الفراعنة يعملوا هذه الحضارة الضخمة عشان تعلى إسم مصر للأبد ..
    تعالوا إحنا كمسلمين ننبذ التخلف و نرجع للإسلام الصحيح .. إسلام الجمال و
    البناء و العلم .. مش تأسلم الهدم و التعصب و التخلف و الهمجية .. نعم هذا
    تأسلما و ليس إسلاما حقيقيا لإنه خالى من جوهر الإسلام و روح الإسلام
    الحقيقية

    الرسول صلى الله عليه و سلم وصى على شعب مصر لإنهم أحفاد و أنساب و أصهار
    هاجر الفرعونية و ماريا القبطية .. فأولى من إنك تستوصى بالمصريين إنك
    تستوصى بسيرة الفراعنة لإنهم أقرب لمحمد صلى الله عليه و سلم من كل
    المصريين .. إتقى الله لإنك فى يوم هتعرض عليه و هيسألك عن ما تروجوه من
    إشاعات مغرضة .. إحذروا أمثال هؤلاء يا مسلمين فهم لا يأتون بخير أبدا و
    لا يسعون إلا لتدمير العالم .. أحب أقول كلمة أخيرة من القرأن دليل على إن
    كلامهم هيجيله يوم و ينتهى .. "فأما الزبد فيذهب جفاء و أما ما ينفع الناس
    فيمكث فى الأرض" ... حسبنا الله و نعم الوكيل

    كفوا عن العض فى ظهور الفراعنة .. الفراعنة كان عندهم قيم و أخلاق أفضل من
    المتشدقين بالإسلام و القيم دى أدت إلى بناء حضارة مازال العالم عاجز عن
    فك أسرارهم حتى الأن .. بصوا لأخلاقكم و قارنوا بينها و بين أخلاق
    الفراعنة و إنتم تعرفوا إن الفراعنة كانت أخلاقهم أقرب منكم للإسلام
    الصحيح و كان عندهم إحترام لحقوق الإنسان و حتى حقوق الحيوان و فى حاجات
    بدأت تثبت إن سيدنا إدريس كان موجود أيام الفراعنة و ده سبب إيمانهم
    بالبعث و الحساب .. للأسف فى برديات موجودة مع الماسونيين مصممين على عدم
    الكشف عنها لإنها لو إنكشفت هتثبت تحريف كتاب اليهود و الدليل على ذلك إن
    بابا الفاتيكان حذر الغرب علنا من الكشف عن البرديات التى تتعارض مع العهد
    القديم (ما يؤمن به اليهود) ...

    بدل ما إنتم تاعبين نفسكم فى مهاجمة الفراعنة اللى ماتوا شوفوا بتوع الصين
    اللى فى عز القرن ال21 بيعبدوا الشجرة و البقرة و بوذا .. و للا على
    الهندوس .. جايين تتكلموا على الفراعنة؟؟ .. على الأقل الأثار الفرعونية
    محفوظة فى متاحف عليها أمن و بيبقى المتحف فيه كذا ألف بنى أدم بيتفرجوا و
    بنبقى واقفين متكومين ورا بعض بس عشان نعرف نبص بس .. مين بقا اللى هييجى
    فى وسط المهرجان ده كله و يعبد تمثال فرعونى؟؟ .. ياخى لو لاقيت واحد معاه
    تمثال فرعونى و خايف إنه يتهبل فى مخه و يعبده روح سلم التمثال للهيئة
    العامة للأثار لإن ده مال عام و حرام أى حد يسرقه ..



    زى ما شرحت فى أدلة بتقول إن الفراعنة كان عندهم ديانة سماوية (سيدنا
    إدريس) و الدليل على ذلك إنهم كانوا بيؤمنوا بالبعث و الحساب .. كلمة
    "إله" ممكن تكون مترجمة غلط من اللغة الهيروغليفية و ده بسبب اليهود عشان
    عايزين يثبتوا صحة التحريف الموجود فى كتابهم .. ممكن أوى يكونوا اليهود
    ترجموا الكلمة دى تحديدا غلط عشان يثبتوا كلامهم الفارغ إن الفراعنة كانوا
    كفار .. و الدليل على ذلك إن الفراعنة كان عندهم كلمات دينية زى "برك"
    يعنى بارك و "حنف" يعنى دين حنفى بتاع سيدنا إبراهيم و "أمون" يعنى أمين و
    هارفق لكم قريب صورة فيها الكلام ده و هوا مكتوب باللغة الهيروغليفية
    (الفرعونية) .. ممكن بالأساس كلمة إله دى تكون معناها "رمز أو رجل دين"
    خصوصا إن الأديان كلها اللى قبل الإسلام كان فيها تعاليم غير الإسلام يعنى
    على سبيل المثال ربنا قال لبنى إسرائيل "إقتلوا أنفسكم" عشان يقبل توبتهم
    بينما فى الإسلام اللى يقتل نفسه يبقى كافر .. اليهود و أعوانهم ترجموها
    "إله" عشان يثبتوا صحة كلامهم" و الدليل على ذلك إن فى دكتور عمل قاموس
    للغة الهيروغليفية إتقتل و إتسرق بعض أوراق هذا القاموس .. إسألوا نفسكم
    مين له مصلحة يطمس الحقائق عشان يثبت إن العرب معندهمش تاريخ و لا بطيخ ..
    مين اللى مالوش تاريخ و عايز يعمل دولة و بيرسم لها تاريخ من الهوا ..
    إتقوا الله و لو كرامة لهاجر أم سيدنا إسماعيل و جدة سيدنا محمد

    اللى عايز يروح للمتأسلمين و اليهود، يروح .. لا المتأسلمين بيطبقوا
    الإسلام الصحيح و لا اليهود طبقوا اليهودية الصحيحة و كمان حرفوا التوراة
    عشان تيجى على مزاجهم زى ما المتأسلمين عايزين يلووا الحقائق و الإسلام
    عشان يوافق هواهم .. و المتأسلمين بدل ما يتكلموا على الفراعنة أولى بيهم
    يهدوا بعض الكفار اللى فى بعض الدول العربية .. فى طائفة إسمها اليزيديين
    بتعبد الشيطان و فى شيعة بيسبوا الصحابة و بيشتموهم و فى ناس بتعبد العجل
    هابقى أجيب لكم أسماء طائفتهم و فى دروز معرفش بيعبدوا إيه .. و فى
    بهائيين بيقولوا إن بهاء بتاعهم ده هوا أخر المرسلين .. و حاجة أخر بطيخ
    .. لما يبقوا يهدوا دول الأول يبقوا ييجوا يسألونا عن الفراعنة .. على
    الأقل الفراعنة لا كانوا بيعبدوا الشيطان و لا البقرة و لا الشجرة ..
    الفراعنة جه من نسلهم 65 مليون مسلم .. مش المتأسلمين اللى هيعلمونا
    الإسلام و هما بيقبضوا من دول تانية .. الرسول صلى الله عليه و سلم قال
    "تعس عبد الدرهم .. تعس عبد الدينار .. تعس و إنتكس" .. الأزهر فى مصر
    عمره أكتر من 1000 سنة يعنى من أيام التابعين و السلف الصالح بعد الصحابة
    بفترة وجيزة جدا و هوا اللى قرىء فيه القرأن بجميع قراءاته و أى حد فى
    العالم العربى عايز ياخد سند عن الرسول فى قراءة القرأن لازم ييجى الأزهر
    .. لإن شيوخ الأزهر القدامى تعلموا قراءة القرأن من السلف الصالح مباشرة
    .. إتقوا الله فى سيرة أصل مصر .. مصر فرعونية و هذا لا يتعارض مع الإسلام
    لإن الإسلام لم يطلب من أحد إنه يطلع من جلده .. الإسلام دين أما
    الفرعونية فهى مصر .. أصل مصر فرعونى ..

    اللهم إنى أشهدك أن المتشدقين الإسلام يضطهدوا المسلمين لطمس هويتهم بإسم
    الإسلام .. حسبى الله و نعم الوكيل .. عايزين يغيروا أية من أيات ربنا فى
    الكون عشان يخلونا نطلع من جلدنا عشان هما يرضوا خيالهم المريض هما و
    أسيادهم الصهيوعرب ..

    ملحوظة: أنا لا أقصد بكلامى كل العرب و لكن أقصد هؤلاء الذين يهاجمون كل
    ما هو مصرى و اللى حتى الفراعنة ما سلموش من أذاهم و بالمناسبة يشترك معه
    شرذمة من المصريين الخائنين لوطنهم (و هؤلاء من نطلق عليهم عبدة الريال و
    الدرهم و الدينار بديلا عن الله) .. أما عن من يحب مصر من العرب و يحترمها
    و يحترم حضارتها و تاريخها فهؤلاء جزمتهم على راسى من فوق ...

    يريدون تغيير أية من أيات الله فى الكون لطمس الهوية المصرية و إرضاء
    نفوسهم المريضة .. فالنفس دائما أمارة بالسوء .. أدعوهم إلى التوبة و
    الرجوع إلى الله ..

    " وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ
    أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ
    "

    يا مصرى .. اللى مالوش ماضى مالوش حاضر و لا هيكون له مستقبل .. لا يعقل
    أن نلغى 5000 عاما من تاريخ مصر .. لقد كان جد الرسول – صلى الله عليه و
    سلم – كافرا و مع ذلك لم يتبرأ منه بل كان يفتخر به قائلا أنا النبى لا
    كذب أنا بن عبد المطلب ... فما بالك بإن الفراعنة مانقدرش نثبت إن كان
    هكذا أو هكذا يعنى مؤمنين أو كفار .. فقد شرحت مسبقا الإكتشافات التى
    أظهرت وجود سيدنا إدريس و كيف أن العقائد قبل الإسلام كانت تختلف عنها فى
    الإسلام .. فى تعاليمها و طرق العبادة .. و الدليل على ذلك أن توبة بنى
    إسرائيل كانت تتطلب أن "يقتلوا أنفسهم" حتى يقبل الله توبتهم و هذا مذكور
    فى أية فى القرأن الكريم، بينما قتل النفس فى الإسلام يعتبر إنتحار و يؤدى
    بصاحبه إلى النار ...

    راجع نفسك يا مصرى .. إنت فرعونى مسلم .. تذكرها جيدا .. الفرعونية أصل
    مصر يعنى الوطن بينما الإسلام فهو دين و ليس هناك أى تعارض ما بين الوطن و
    الدين .. الإسلام دعى إلى حب الوطن .. و خصوصا لما الوطن ده يكون مصر .. و
    لو بحثت فى حياة الفراعنة بما تحويه من إحترام حقوق الإنسان و حقوق
    الحيوان و التقدم و التحضر و الإيمان بالبعث و الرقى الأخلاقى و إحترام
    حقوق الأخرين سوف تجدها أقرب إلى الإسلام من هؤلاء الذين يهاجمون سيرة
    الفراعنة .. إنظر كيف كان الفراعنة يربون أولادهم و كيف هؤلاء الذين يسبون
    مصر و أصلها تربوا .. الفرق شاسع جدا جدا .. الفراعنة فى أخلاقهم أقرب
    للإسلام و لديهم الكثير من الحكم و المواعظ التى تحذر من الزنا و تنهى عن
    شرب الخمر و تحض على إحترام المعلم و تحض على كل ما فيه خير .. حتى حقوق
    الحيوان كانوا بيراعوها لذلك ربنا سبحانه و تعالى رزقهم بسلالة أصلية من
    القطط تسمى القط الماو المصرى مرسومة على جدران القصور الفرعونية و باقية
    حتى الأن و ذات شهرة عالمية .. على الأقل الفراعنة لم يسبوا أحد مع إن كل
    الشعوب اللى حواليهم كان عايشة فى ظلام دامس بينما هم كانوا فى قمة التقدم
    ..

    و إليك جزء بسيط من أدلة إيمان الفراعنة و التى لم يستطع اليهود إخفاءها
    مع باقى ما أخفوه .. سبحان الله "و يمكرون و يمكر الله و الله خير
    الماكرين" ..


    وصايا الحكيم ( اني )

    هناك تساؤل يصيبني بالحيره ولا اجد له جوابا شافيا

    فكلما قرات نصائح الحكيم ( اني ) الذي عاش في عصر الاسره الثامنه الفرعونيه اي ماقبل

    عهد اخناتون و امنموبي بمئات السنين

    لا اعرف كيف اصنف هذا الرجل ؟

    هل كان فيلسوفا ام شيء اخر .......؟؟؟؟؟؟؟


    هيا سويا نقرا بعض نصائح الحكيم ( اني ) ونفكر سويا في تصنيف هذا الرجل


    الحكيم ( اني ) ومعامله الوالدين


    اعجبتني كثيرا هذه الفقره التي يتحدث فيها هذا الحكيم عن كيفيه معامله الام
    مما يذكرنا بقول الله تعالي ( وبالوالدين احسانا )

    فيقول :

    (كلام الفراعنة : ضاعف مقدار الخبز الذي تعطيه لوالدتك واحملها كما حملتك . لقد كان عبؤها ثقيلا في حملك ولم تتركه لاحد قط
    وحين ولدتك حملتك كذلك ثانيه بعد شهور حملك وقد اعطتك ثديها ثلاث سنوات ولم تشمئز من برازك ولم تكن متبرمه
    ولم تقل يوما ( ماذا افعل انا ) ولقد الحقتك بالمدرسه عندما تعلمت الكتابه وقد وقفت هناك يوميا بالخبز من بيتها
    وحينما تصبح شابا وتتخذ لنفسك زوجه وتستقر في بيتك اجعل نصب عينيك كيف وضعتك امك و كيف ربتك بكل
    الوسائل . فليتها لا تضرك بالا ترفع اكف الضراعه الي الله وليته لا يسمع عويلها )

    نفس الشىء فى القرأن مع تشابه كبير فى الألفاظ و التعاليم و المعنى "
    ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين"

    ياريت نقراها مره اخري ونحاول ان نقارن بين هذه النصائح ومما جاء في الكتب السماويه المعترف بها

    واشار ايضا لفضل الاب

    ( قرب الماء لابيك وامك اللذين يسكنان في وادي الصحراء ولا تنس ان تؤدي ذلك حتي يعمل لك ابنك بالمثل )

    و نفس الشىء فى القرأن بتشابه كبير جدا حيث يقول القرأن " و بالوالدين إحسانا"

    كما أضيف حديث الرسول صلى الله عليه و سلم "انطلق ثلاثة نفر ممن كان قبلكم
    حتى آواهم المبيت إلى غار فدخلوه، فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم
    الغار، فقالوا: إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح
    أعمالكم.
    فقال رجل منهم: اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران، وكنت لا أغبق قبلهما
    أهلا ولا مالا (أي: لا أقدم في الشراب قبلهما لأحد)، فنأى بي طلب الشجر
    يوماً فلم أرح عليهما حتى ناما، فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين،
    فكرهت أن أوقظهما وأن أغبق قبلهما أهلاً أو مالاً، فلبثت والقدح على يدي
    انتظر استيقاظهما حتى برق الفجر، والصبية يتضاغون عند قدمي (أي يصيحون من
    الجوع)، فاستيقظا فشربا غبوقهما.
    اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة،
    فانفرجت شيئاً لا يستطيعون الخروج منه ......... إلى باقى الحديث"

    و متهيألى موضوع الماء ده واضح فى الإتنين لإن الشراب (الماء) أهم شىء فى
    الحياة و بالتالى هو أهم شىء تحرص على توافره لدى أمك و أبيك إحسانا بهما
    حيث يقول القرأن "و جعلنا من الماء كل شىء حى"

    تحريم الخمر

    لا تلزمن نفسك من باب الفخر بانك تستطيع ان تشرب ابريقا من الجعه . فانك بعد ذلك تتكلم ويخرج
    من فيك قول لا معني له . واذا سقطت وكسرت ساقك فلن تجد احدا يمد اليك ليساعدك . اما اخوانك في
    الشراب فيقفون قائلين < ابعدوا هذا الاحمق ) واذا حضر انسان ليبحث عنك ويستجوبك وجدك طريح الثري
    ومثلك في هذا كالطفل الصغير )

    معامله الزوجه

    ( لا تمثل دور الرئيس مع زوجك في بيتها اذا كنت تعرف انها ماهره في عملها
    . ولا تقولن لها اين هي احضريها لنا اذا كانت قد وضعتها في مكانها
    الاالملائم واجعل عينك تلاحظ في صمت حتي يمكنك ان تعرف اعمالها الحسنه
    وانها لسعيده اذا كانت يدك معها وبذلك يتجنب الرجل تحريك الشجار في بيته )

    معامله الرئيس

    ( لا تجيبن الرئيس في حال غضبه بل ابتعد من امامه و اذكر حلو الكلام حينما
    ينطق بمره لاي انسان واعمل علي تهدئه قلبه فان الاجوبه الشديده تؤدي الي
    غضبا عظيما عليك و بذلك تنهار قواك وان الغضب صوب نفسه نحو اعمالك فلا
    تنغصن نفسك علي ان الرئيس سيلتفت و يثني عليك بسرعه بعد فوات ساعته
    المخيفه )

    يقول الحكيم ( اني ) ايضا

    (كلام الفراعنة : من اتهم زورا فليرفع مظلمته الي الله .. فان الله كفيل باظهار الحق و ازهاق الباطل )

    و يواقق هذا من القرأن "قل جاء الحق و زهق الباطل إن الباطل كان زهوقا"

    لاحظوا نفس الألفاظ

    الشفقة على الإنسان:-

    في هذا الموضوع يخبرنا الحكيم اني

    (كلام الفراعنة : لا تاكلن الخبز اذا كان هناك اخر يتالم من عدمه دون ان تمد يدك اليه بالخبز . فواحد غني وواحد فقير
    ومن كان غنيا في السنين الخوالي قد اصبح هذا العام فقيرا ولا تكن شرها فيما يختص بملأ بطنك .
    وان مجري الماء الذي كان يجري فيه الماء في السنه الماضيه قد يتحول هذا العام الي مكان اخر )

    كل ماسبق بعتبر امثلة لبعض اقوال الحكيم ( اني ) الذي عاش في عهد الاسره الثامنه اي منذ مايقرب من 4200 عام.

    فمن الذي علمه هذا الكلام ؟

    ومن اين له بكل هذه المعاني التي وردت بعده بازمان طويلة في القران الكريم؟؟؟

    فهل يمكننا اعتباره مجرد مصلح اجتماعي او حكيم ؟؟

    ولكن عندما نقرا نصائحه في الناحيه الدينيه فاننا نتوقف هنا

    وستصيبنا الدهشه عما كتبه هذا الحكيم من الاف السنين ومن قبل الاديان السماويه

    وسنتسائل عن ماهي حقيقه هذا الرجل


    وتعاليم الحكيم ( اني ) الدينيه

    لا تسال عن صوره ربك


    لان الرب عند الفراعنه لا احد يعرف صورته

    كلام الفراعنة : ( فهو ليس شمس في السماء او طائر او تمثال )

    ففي القران الكريم ( ليس كمثله شيء ) الشوري 11

    وعن الصلاه يقول

    (كلام الفراعنة : إذا صليت للله فلا تجهر بصلاتك )

    يطابقه من القرأن: (ولا تجهر بصلاتك ) سورة الاسراء الأية رقم 110

    ويذكر ايضا :

    ( اني مخبرك بكل فاضل وبما يجب ان تعيه في لبك . فاعمل به وبذلك تكون محمودا

    ويبتعد عنك كل شر وسيقال عنك انه علي خلق عظيم ولن يقال انه قد اتلف وبليد واذا

    تقبلت كلماتي فان كل شر سيبتعد عنك )


    ياريت ناخد بالنا من جمله ( انه علي خلق عظيم )

    امعني ان يجتمع الكثير مما ذكره الحكيم ( اني ) في الكتب السماويه

    من شرب الخمر و طاعه الوالدين و اجتناب الزنا والغض من البصر

    مامعني هذا كله :

    لا تفسير هناك سوي احتمال واحد

    هو انه كان لقدماء المصريين كتب سماويه خرجت من نفس اللوح المحفوظ الذي خرجت منه ايات القران الكريم
    وسائر الكتب السماويه

    بل ويؤكد الحكيم اني وجود تلك الكتب السماويه لديهم

    اذ يقول في احدي وصاياه

    ( اذا استشارك احد.. فاشر عليه بما تقتضيه الكتب المنزلة )


    القضيه لم تعد توحيد فقط

    ولكنها اكبر واخطر

    قضيه تراث ديني قد نزل من عند الله وحيا .. في كتب سماويه منزلة

    قضيه شعب فوق توحيده ولا شك في توحيده كان قمه من قمم الايمان والتقوي

    من مدونتى : فرعونية و أفتخر









    </blockquote>




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الفراعنة مؤمنون ولو كره الكافرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين