أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

روسيا تنجز مداورة عسكرييها في السودان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 روسيا تنجز مداورة عسكرييها في السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pioneersb

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : دكتور سياسي واعي
التسجيل : 26/08/2011
عدد المساهمات : 2280
معدل النشاط : 3044
التقييم : 271
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: روسيا تنجز مداورة عسكرييها في السودان   الخميس 15 ديسمبر 2011 - 19:42




تنجز روسيا اليوم 9 ديمسبر/كانون الاول مداورة عسكريي وحدته الجوية المشاركة في العملية الاممية للمحافظة على السلام في السودان.
افاد بذلك العقيد فلاديمير دريك الناطق الرسمي باسم القوات الجوية الروسية.
وقال
ان "هذه المداورة تشمل 120 فردا من عسكريينا الذين سيصلون من السودان
الى روسيا صباح يوم السبت برحلة جوية "جوبا ـ الخرطوم ـ القاهرة ـ مطار
ميغالوفو في مقاطة تفير الروسية".
ويذكر ان ان العسكريين الروس في
السودان يقومون منذ ابريل/نيسان عام 2006 بنقل المراقبين العسكريين
الدوليين والشحنات وتنفيذ عمليات التحري والانقاذ. وتمتلك الوحدة الروسية 4
مروحيات نقل من طراز "مي ـ 8 م ت ف" المكيفة لمعاييرهيئة الامم المتحدة
والمزودة برادارات واجهزة الملاحة ووسائل الانقاذ وفقا للمقاييس الدولية.


http://arabic.rt.com/news_all_news/news/573690/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

روسيا تنجز مداورة عسكرييها في السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين