أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 8:42



خلال ملحمة الأمطار الغزيرة من عام 1995 وفي تعليقها على قوافل الدعم الشعبي لقوات الدفاع الشعبي قالت إذاعة (البي بي سي) البريطانية إن محافظة أم بدة قدَّمت قافلة لدعم المجاهدين حين وصل أولها لمقر الدفاع الشعبي بالخرطوم لم يتحرك آخرها من أم بدة تحمل على ظهور الشاحنات زادًا للمجاهدين يكفي لإطعام دولة إفريقية لمدة عام كامل.


وفي مشاهد تقشعر منها الأبدان.. تسابقت جميع ولايات السودان ومؤسساته ومنظماته وواجهاته ورجاله ونسائه لدعم الدفاع الشعبي بالذهب العيني والمال النقدي والمواد الغذائية والطبية والإيوائية فضلاً عن اصطفاف الملايين من الشيوخ والشباب والشابات والطلاب والطالبات متطوعين بأنفسهم للتدريب والقتال، إضافة للدستوريين والقياديين والموظفين والفنيين بمختلف درجاتهم وتخصصاتهم الشيء الذي حسم كبريات الملاحم والمعارك التي خلدها التاريخ بمداد الدماء وأشلاء الشهداء..




الدفاع الشعبي الذي أحيا في الأنفس عزة المسلم وأيقظ فيها كوامن الدين الجهادي عبر استدعاء آيات القتال أُذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير ... يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض.. أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة.. فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل ... الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم.. فزادهم إيمانًا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل.. فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء.. واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم.. إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين ... ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل أحياء عند ربهم يرزقون.. فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون


وأحاديث الرسول الأعظم (ص) (من قاتل في سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة).. (رباط يوم وليلة في سبيل الله خير من الدنيا وما فيها).. وسؤاله (ص) عقب صلاة الجمعة لذلك الصحابي الذي تخلف عن السرية التي ودعها (ص) بعد صبح تلك الجمعة ورد الصحابي للرسول (ص) بقوله (قلت أصلي الجمعة خلفك يا رسول الله ثم ألحق بهم .. ورد الرسول (صلى عليه وسلم).. والله لقد سبقوك بمسيرة خمسمائة عام).
الخطباء والمنشدون والشعراء الذين شرخوا الحناجر بالتكبير والتهليل وأدمعوا الأعين وأدموا القلوب وهيجوا المشاعر وألهبوا الأحاسيس وفجَّروا شلالات الكرامة وبراكين الغضب لله والدين والوطن بكلماتهم القوية وألحانهم الشجية استصغارًا لجبال المآسي ووديان المحن وتوقًا للمعالي في الدنيا والآخرة وتخليدهم للرجال والمواقف والملاحم بقولهم.. (وكت نجمع... يمين الدنيا كل الدنيا.. ترخى أضانا عشان تسمع..) (قسمًا لن نبرحها إلا بعز النصر أو نصر الشهادة..) (هبي هبي رياح الجنة.. نحنا الدنيا دي ما مسكنا..) )لن نُذل ولن نُهان.. ولن نطيع الأمريكان..) (لسنا بطير مهيض الجناح.. ولن نُستذل ولن نُستباح).




مشاهد التدريب في الميادين للرجال والنساء.. وصور التسابق للشاحنات للحاق بالمتحركات ووداع الأمهات للبنين بالجرتق والزغاريد.. والأداء البطولي والرجولي بمسارح العمليات وتوثيق ثباتهم ووصاياهم عبر إعلام الدفاع الشعبي وبرنامج ساحات الفداء(محبوب الملايين من المستضعفين من كل ملة ودين) وبثه للعالمين بقدر ما مكن للدين وثبت القلوب وحقق البهجة والطمأنينة للمسلمين والمستضعفين بقدر ما بث الرعب والهلع في قلوب المستكبرين والمأجورين والمنافقين فضلاً عن تدمير معنويات المتمردين ما جعل قيادتهم تحقنهم بعقاقير الهلوسة وتطعمهم الحبوب المنشطة لدرجة أن بعضهم تصليه نارا حتى تندلق مصارينه تحت رجليه ولا يزال يندفع نحوك حتى يسقط تحت رجليك جثة هامدة بلا حراك.. ولقد وجدنا كثيرًا من تلك الحبوب والمنشطات في جيوبهم.
أعراس الشهداء والتفاف الشعب السوداني حولهم وثبات أهليهم وابتهاجهم بهم واستعراض سيرتهم المختلفة كلياً ما بين شهيد وشهيد والمتفقة جميعها على صدق التدين والإقدام وارتباطهم الوثيق بكل من حولهم تنبئك أنهم ذرية بعضها من بعض.. وكل شهيد هو مشروع كتيبة تحمل اسمه وتواصل مسيرته مما يجعل بحر المجاهدين «فوار موار» متلاطم الأمواج لا ساحل له ولا نهاية له إلا الكوثر.. من ركبه لن ينزل إلا هنالك ومن اعتصم بغيره غرق ولو بلغ عنان السماء يا (خليل إبراهيم وعبد العزيز عشر وأحمد آدم بخيت.. والآخرين).



التحية لشهداء الميل 73 شرق الاستوائية (الشهيد المعز عبادي والشهيد حسين دبشك وإخوانهم) والذين رفعوا التمام لسيد الأنام في 16/11/1995 فكان خير احتفال بعيد الدفاع الشعبي.




التحية لشهداء الدفاع الشعبي (محمود شريف.. أحمد عبد الله الكلس.. محمد أبكر صبيرة.. محمد أحمد عمر.. أحمد البشير الحسن.. عوض عمر السماني.. ماجد كامل.. علي الشفيع سعد.. علي عبد الفتاح.. هشام عبد الله.. زين العابدين إبراهيم.. الصادق أبو عسيلة..عمر اوهاج)...



والشهداء المثاني (دهب وسفيان فيصل.. أنس وأمين الدولب.. الشيخ وأبو عبيدة الفادني.. معاوية والطيب بانقا.. منصور وإبراهيم شمس الدين.. علاء الدين وسيف الدين شرفي.. حاج نور وابنه عبد الله.. محمد قمع وابنه بكري)... وسبعة عشر ألف شهيد.




التحية للدفاع الشعبي الذي ساند القوات المسلحة بمئات الألوية والكتائب والسرايا بعدما قام بتدريب أكثر ثلاثة ملايين من الشعب السوداني شارك منهم في مسارح العمليات الحربية أكثر من مائتي ألف مجاهد بعضهم شارك عشرات المرات في مختلف الجبهات والمتحركات.. وقدم أكثر من سبعة عشر ألف شهيد وعشرات الآلاف من الجرحى والمصابين والمعاقين ولا يزال ممسكًا بالبندقية وحارسًا للقضية ضد كل عميل وخائن مأجور داخل دواوين الدولة أو خلف الحدود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salih sam

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : College student
المزاج : اللهم سلم السودان و اهل السودان
التسجيل : 09/05/2011
عدد المساهمات : 7924
معدل النشاط : 6293
التقييم : 268
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 10:14

{إِنّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُواْ بِرَبّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البحرية عز وحرية

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : محامي
المزاج : مصدع
التسجيل : 22/06/2011
عدد المساهمات : 1126
معدل النشاط : 1060
التقييم : 43
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 10:29

الله يحفظ السودان وشعبها وجيشها باذن الله وبالتوفيق لكم ونبارك لكم العيد ال 22 والى الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salih sam

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : College student
المزاج : اللهم سلم السودان و اهل السودان
التسجيل : 09/05/2011
عدد المساهمات : 7924
معدل النشاط : 6293
التقييم : 268
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 10:35


اموت واعرف من اعطاك التقيم السالب يا علي .. رغم انني اعرفه و متأكد منه 100 %
و للأسف هذا الطفل نسي اننا في تواصل الاعضاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 11:14

@salih sam كتب:

اموت واعرف من اعطاك التقيم السالب يا علي .. رغم انني اعرفه و متأكد منه 100 %
و للأسف هذا الطفل نسي اننا في تواصل الاعضاء

لايهمنى تقيمه كل ما اتمنى ان اكون قد اوفية لاخوتى اعلاه حقهم اللهم تقبلهم اللهم تقبلهم
اخى صالح اخى المحجوب نفتخر اليوم بشهدائنا الذين ضحو من اجل هذه الامة
اخوتى الله أكـــــــــــبر إخوتى الله أكــــــــــــــــــبر
أبطالنا جــــــــــاءت تجــــــــــــــدد فتح خيبر
أجناد زحــــــــف كالأســــــــــــود الشم تثأر
يتواثبون إلى الفداء من المعسكر للمعسكر
غضـــــــــب تفجر جمعهم غضـــــــــــب تفجر
نار توقد زحفهــــم حمــــــــــــــــم تســـــــعر

ارمى قدام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 11:33

@البحرية عز وحرية كتب:
الله يحفظ السودان وشعبها وجيشها باذن الله وبالتوفيق لكم ونبارك لكم العيد ال 22 والى الامام

بارك الله فيك ودعواتك يا اهل الحرمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 12:05

في منتصف نوفمبر 1995 الزمان الساعة العاشرة صباحاً عند الميل 62 جنوب مدينة جوبا في الولاية الإستوائية والشهيد علي عبد الفتاح أمير لواء القعقاع يستقبل فوجاً جديداً من المجاهدين والموقف عصيب فقد تحولت المعارك المعتادة للمجاهدين إلى حرب دول تستخدم فيها الدبابات والأسلحة الثقيلة كان الشهيد وهو يجمع كل قواه العقلية ليخاطب المجاهدين يستصحب في ذهنه أن التحريض نفسه يحتاج إلى لغة جديدة لغة تكسر حاجز الرهبة والخوف أمام دبابات الأعداء فأجرى الله على لسانه"دبابات العدو جاءت وجاء الدبابين" في محاولة تحريضية جادة لتحويل الإنسان إلى عنصر صلب وقوي المراس يواجه الآلة الصلبة الصماء ومن يمتلك قوة الإرادة والعزيمة يفعل ذلك بإذن الله...


الشهيد : على عبد الفتاح


الشهيد: طبيب د. ماجد كامل


الشهيد : المعز عبادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الإستخبارات السعودية

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : في مجال الطبي
المزاج : معارك
التسجيل : 20/10/2011
عدد المساهمات : 1360
معدل النشاط : 1115
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 16:19

الله يحفظ اهل السودان و يجعل الدين قدوتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر السوداني

جــندي



الـبلد :
العمر : 27
المهنة : أعمال حره
المزاج : اخاوي من يخاويني واقطع من يعاديني
التسجيل : 14/12/2011
عدد المساهمات : 21
معدل النشاط : 21
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 16:40

جزاك الله خيرا اخ علي

مبنخاف من زول انحنا قوه صلابه انحنا في السودان حقاره مابنرضابا

مبنخاف الموت انحنا قوه صلابه عندنا الدباب بفجر الدبابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 17:38

الاخ علي احيك على هذا الجهد

ويجب ان نمسك على القضيه علي الجمر لمواصله دور الشهداء

يجب على تطبيق الدين كل الدين وان نريق الدماء الدماء له

يجب ان نطبق الشريعه التي تغنى بها الشهداء وتركوا قاعه الجامعات



لقد كانوا بيننا في المدينه يضحكون وكنا معهم في ميدان القتال يبتسمون وهم يموتون يبتسمون

احي اليوم اصحاب بلال رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الخميس 15 ديسمبر 2011 - 5:26

@الصقر السوداني كتب:
جزاك الله خيرا اخ علي

مبنخاف من زول انحنا قوه صلابه انحنا في السودان حقاره مابنرضابا

مبنخاف الموت انحنا قوه صلابه عندنا الدباب بفجر الدبابه

مرحبا بك بيننا اخ عزيز
الزول بفتخر وبباهى بالعندو نحن اسياد شهامة والكرم جندو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطير الحر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الخميس 15 ديسمبر 2011 - 6:06

الله برحم الشهداء و السودان بلاد الرجال وتقييم ++ في موضوع عسكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الخميس 15 ديسمبر 2011 - 8:18

الشهيد علي عبد الفتاح

بزغ فجر جمعة مباركة على أهل قرية المكنية محافظة المتمة بشمال السودان وكان التاريخ حينها 8/3/1968م وهو يوافق التاسع من ذي الحجة 1388 هـ .. تناقلت الناس في القرى المجاورة خبر الحاجة(كريمة) التي وضعت مولوداً سماه أبوه(عليً) وكناه بالكرار، وكعادة السودانين يسبشرون بالحدث الذي يوافق الأيام المعظمة كالجمعة والعيد والحج والصوم.

التحق بجامعة الخرطوم كلية الهندسة عام 1987م متزامناً مع ثورة المصاحف والاحداث الكبيرة التي تصدى لها الإتجاه الإسلامي ومالبث ان رشحته الحركة الاسلامية ضمن مرشحيها لمقاعد اتحاد طلاب جامعة الخرطوم فكان علي عبد الفتاح أميناً ثقافياً للإتحاد دورة88-1989 وتأسست على يديه جمعية أنصار الجهاد الأفغاني.

حين زار السودان الشيخ/ علي السويف من اليمن وهز وجدان الناس على منبر مسجد جامعة الخرطوم وهو يحدثهم عن جهاد الأفغان ضد الغزو الشيوعي ذهب إليه شهيدنا(علي) بعدها مبدياً رغبته في الذهاب إلى هناك فتبسم الشيخ وأجابه أن جهاداً عريضاً ينتظركم هنا في السودان فلماذا أفغانستان..؟ ومنذ ذلك الحين بدأ (علي) ينتظر الجهاد القادم في السودان. رشحه مجلس شورى حركة الاتجاه الاسلامي بالجامعة ليتولى عبء العمل الثقافي واستطاع أن يطور العمل الثقافي للحركة بالجامعة ثم كلف ليكون أميناً إعلامياً للتنظيم بالجامعة ثم أميناً سياسياً بارعاً ملم بكل خطوة يخطوها وتشهد له الجامعة بدور بارز وكبير في إدارة الحوار السياسي مع بعض التنظيمات.

مثلما كان الشهيد علي سياسياً بارعاً كان له باع كبير في مسائل الفقه وشؤون الدعوة فكان مرجعاً أصيلاً للحركة بالجامعة ساهم مع اخوة له في تكوين ما يعرف بالمنتدى الفقهي ليتناول القضايا الفقهية والشرعية وكان دائماً يتحدث حديث الواثق من نفسه المتشبع بالمعرفة والعلم .... وكذلك تشهد له الجامعة بروح المصادمة مع الباطل فكانت له صولات وجولات مع مجموعات من اليسار والعلمانين بالجامعة مما سبب له كثير من الاذى والذي ما زاده إلا صموداً وعزيمة.

في مساء الجمعة 21/3/1997م جاء الخبر داوياً من مناطق العمليات باستشهاد البطل علي عبدالفتاح حدث صمت مهيب في أروقة الجامعات التي طالما صدح فيها علي بكلماته القوية الصادقة لم يكن هذا الصمت الا إنه السكون الذي سبق عواصف الاستنفار وزئير الاسود فكان لواء الشهيد علي عبد الفتاح.

ارمى قدام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hossam

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : طالب IG سابقا..طالب هندسة و العيشة مرة ح
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 06/08/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 2850
التقييم : 64
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الجمعة 16 ديسمبر 2011 - 20:04

مبروك يا شباب العيد القومي ال22 و يوفق الله السودان و يحفظه ان شاء الرحمن .

و مبروك الشهادة لكل قتلي حروب السودان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   السبت 17 ديسمبر 2011 - 11:52

الإخوة الكرام

قبل صيف العام 1995م كانت حركة التمرد في جنوب السوان مجرد حركة تقاتل بأسلوب حرب العصابات ( هجوم وإنسحاب سريع لمواقع الإرتكاز في مدنهم التى يسيطرون عليها ومع إستمرار وقوة المجاهدين في عمليات صيف العبور وسقوط كل المدن التى كانت تحت سيطرتهم وبعد الهزائم المتلاحقة التى لحقت بحركة التمرد سارعت دول الإستكبار والصلف في دعم حركة التمرد( حركة قرنق )



مباشرة بالسلاح المتطور والدبابات الحديثة وتحركت حينها قوات يوغندية تقدر ب 5000 جندى و25 دبابة وقوات أرترية مرتزقه يساندون قوات التمرد في عمليات أطلق عليها إسم الأمطار الغزيرة ( والهدف إحتلال جوبا وإعلان دولة جنوب السودان)



في ذلك الوقت وقبل دخول القوات الخارجية ودعم التمرد سقطت أخر حاميات التمرد في يد القوات المسلحة وهي حامية ( وينجبول ) وكانت القيادة العامة تبشر الشعب السوداني بتقديم أخر معاقل التمرد ( مدينة نمولي ) كهدية للشعب السوداني في العيد القادم عيد الاضحى من العام 1995.

ولكن كيف لقوي الإستكبار أن ترضي بهذا الواقع فحركت قواتها العميلة ( يوغندا , أريترية ) نحو حامية وينجبول وسقطت الحامية مرة أخري في يد التمرد وذلك من هول المفأجاة لاننا لم نكن نتوقع أن تكون قوة التمرد بهذا المقدرة الكاسحة
ومن أين لهم بهذه الاليات الحديثة من دبابات الليزر والغاذفات الحديثة والتكتيك الحربي المنظم فتراجعت قواتنا المسلحة أمام قوة المتمردين الكاسحة حتى الميل 73 جنوب مدينة جوبا ومنها إلى الميل 69 وعند خور كيت الشهير كانت القرارات الصعبة المواقف البطوليه تتسطر وارتكز المجاهدين فى الجهة الجنوبية وإرتكزت القوات المسلحة فى الجهة الشمالية للخور وقامت القوات المسلحة بتدمير كبري كيت لإيقاف زحف التمرد .

وهنالك تم إعادة ترتيب قوات المجاهدين وتنظيمها مرة أخري بقيادة البطل قائد الدبابين الشهيد على عبد الفتاح فأطلق على القوة إسم القعقاع ليكون بذلك قوة تسنزف المتمردين وتحطم لهم أمال الوصول لمدينة جوبا الأمنة .

وكانت الخطة هى خطة الهجوم بدلا من إنتظارهم لرد الهجوم , فكان القصف شديدا ومكثفا لدرجة غير عادية وتمت مهاجمة المجاهدين عدة مرات تحت القصف ظناً منهم أن القصف قد أدي دوره في ضرب قوة المجاهدين ولكن هيهات و كان الشهيد على يقف خارج خندقه مردداً قصيدته الشهيرة :

ثم ماذا بعد هذا ؟؟

أيها الرعديد زد في القصف
دون وتمادي ...
أنت قد دونتنا حتى مغيب الشمس
هل من زيادة؟؟
قسماً نغلظه إن زدت
زدناك عنادا
قسما أغلظ لا نبرحها
إلا لعز النصر أو نصر الشهادة ..
ثم ماذا بعد هذا
ثم ماذا


ارمى قدام... نكمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأحد 18 ديسمبر 2011 - 8:33



يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين فقد هيا الله
من شباب الامة السودانية و اودع فى نفوسهم من السكينة و الثبات و الشجاعة مما مكنهم من دحر الاعداء فى ملحمة بطولية غير متكافاة بمقايسنا نحن البشر فكانت معركة الميل 40 وذلك عندما فاجأهم شباب (الدبابين) بقيادة الشهيد على عبد الفتاح وهم يشنون هجوماً مفاجئاً مضاداً على أرتال دبابات ومدرعات القوات اليوغندية بأجساده الملغمة بالمتفجرات .. وكانت تلك الدبابات اليوغندية التى هبت لإسناد المتمردين والقيام بمهمة القصف التمهيدى التدميرى لمواقع ومعسكرات القوات المسلحة والدفاع الشعبى فى جوبا .. تمهيداً لشن المتمردين هجومهم الشامل لإحتلالها .. ولكن خاب فألهم وفأل أصدقائهم عندما اندفع الدبابون لتدمير طوابير الدبابات والمدرعات المهاجمة الواحدة تلو الأخرى .. فى ملحمة ٍتأريخيةٍ فدائيةٍ فريدةٍ غير مسبوقة ..فتقهقر المتمردون وانسحب وتراجع من تبقى.. وبُهت المتمردون وهم ينسحبون بين مصدق ومكذب .. وقد زاغت أبصارهم وبلغت قلوبهم الحناجر خوفاً ورعباً وهم يشاهدون ويرون بأُم أعينهم القنابل البشرية المضادة للدروع فولوا هاربين مذعورين دون أن يحققوا هدفهم المحدد وهو احتلال مدينة جوبا .. ولم يحاولوا الكرة مرة أخرى بعد أن
استوعبوا ميدانياً درس ورسالة القوات المسلحة والدفاع الشعبى فى الميل / 40 ..


http://www.youtube.com/watch?v=AwJ0v14XUAE&ctbm=vid&ei=VKDtTtGPBYPV8gP_gumGDQ&usg=AFQjCNEjhORWjnoIZqGdqzs2vHdNsaoqJw&cad=rja

http://www.youtube.com/watch?v=nR8SghNhBhM&ctbm=vid&ei=VKDtTtGPBYPV8gP_gumGDQ&usg=AFQjCNEmxMgGh_4Ij4WDkoDG9UUB_k3uOQ&cad=rja
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأحد 18 ديسمبر 2011 - 12:00

نقف اليوم تحية لكم وأنتم تقدمون أنفسكم فداءً للوطن العزيز هكذا قالها الشعب السوداني البطل بتاريخ 14/12/2011م هذا الشعب الأبي الذي لم تبدله الظروف ولم تغيره رياح السنيين قالها لقواته المسلحة الصامدة كصمود جبال هذا البلد والشامخة شموخ نخيل بلادي قالوها لجنود لم يهزهم كيد الكائدين ولا تربص المتربصين جنوداً اتخذوا العزة شعاراً لهم,جنوداً لا يهابون إلا من خلقهم ,جنود لا يعرفون الركوع إلا لله . هكذا هم الشعب وقواته المسلحة, هم في العز سواء فاليتبادلوا حباً بحب ووفاءً بوفاء
اللواء حقوقي /منير علي إبراهيم حمد

يقول أن إحساس الشارع بقواته المسلحة يمثل لنا دفعة كبيرة وقيمة كبيرة ويؤكد لنا أن أفراد الشعب ليسوا ببعيدين عن هموم القوات المسلحة والكل في الهم سواءً, ونقدر لهم هذه الوقفة وهذا التكريم ويذيدنا رغبة في حماية الأرض والمواطنين بكل ما أؤتينا من قوة ,وهذه الوقفة تعكس صورة طيبة للعالم الآخر أن في السودن لو لم يكن دور القوات المسلحة محسوس لما وقف الشارع. ومثل هذه الأشياء لا تقاس بالمدة وإنما بالشعور والروح الوطنية المتجذرة في نفوس المواطنيين وشكراً على هذه الوقفة ونعدهم بأننا سنكون على قدرها وسنكون عند حسن ظنهم ولن ننساها لهم أبداً . وقد جاءت هذه الوقفة في وقت حققت فيه القوات المسلحة إنتصارات في كادوقلي والنيل الأزرق وهذه مسألة مقدرة ولن ننساها وإنا على درب الحفاظ على الأرض سائرون.

اللواء مهندس مستشار/عبد الرحمن عثمان حسين


قال ان هذه لفتة جميلة وانا كجندي عندما أحس ان الذي أدافع عنه واحميه واضحي من أجله بأغلى ما لدي يقدر ويقيم ما أقوم به بالتاكيد سيكون له وقع في نفسي عكس الذي لا يقدر ولا يقيم ما تفعله من أجله . وأتمنى ان يتكرر في مواقف اكبر خاصة وأن هذه الوقفة تذكر بأن هناك جندي هناك في الثغور والأدغال يقدم نفسه رخيصة من أجل تراب وشعب هذا الوطن ونقدر للشعب ما قام به ,وهذا أبسط شي يقدم لأفراد القوات المسلحة تقديراً للدور الذي يقومون به فهم يقدمون أغلى ما لديهم من أجل الحفاظ على كرامة هذا الشعب.

اما العميد الركن /حسن محمد حسن طه (إدارة إمداد القوى الجوية)

فيقول:افتخر بأن المؤسسة العسكرية جزءً من هذا الشعب الأبي وهذه الوقفة تعبر عن تفاعل الشعب وتضامنه مع القوات المسلحة وهي لحظات معبرة جداً وتمثل لنا مزيداً من الدعم والإصرار والوقوف بجانب الشعب.
المقدم عماد الدين جعفر قال نشكر الشعب السوداني على هذه الوقفة والتلاحم الذي يحقق مقولة جيش واحد شعب واحد وهم دائماً خلف القوات المسلحة مؤازريين في شتى المواقع والبقاع.

مساعد محاسب /نور الدين كوة
قال أن هذا يؤكد لنا أن الشعب يقف معنا في خندق واحد ويحس بما نحس به ويعطينا دفعة معنوية كبيرة ويدفعنا نحو مضاعفة مجهوداتنا في الحفاظ على تراب هذا الوطن وحراسة شعبنا . واتمني أن تتواصل هذه الدفعات كي نؤدي واجبنا لنرضي الله ورسوله . ونحن قبل أن نكون قوات مسلحة مواطنون , ونشكر كل من وقف هذه الوقفة التي تعني لنا الكثير ونعاهد الشعب بأننا سنكون عند حسن ظنه.
المساعد كاتب سليمان احمد ابكر (الإدار ةالعامة للإحتياجات )
قال لا استغرب ولا استبعد هذه الوقفة من الشعب السوداني لأنه شعب عظيم نكن له كل التقدير والإحترام وجزاءه الله عنا كل خير .
مساعد فني /محمد سر الختم عبد الرحمن
راى ان هذه الوقفة رسالة لأوكامبو ومن يقف وراءه , وقال ندين بشدة المذكرات التي أخرجتها ما تسمي بمحكمة الجنايات الدولية في حق الرئيس القائد والوزير الثائر لا لشئ فقط لانه قهر التمرد والمتمردين والله اكبر والعزة للقوات المسلحة.
مساعد كاتب /ماريا حماد عمر
قالت ما فغله الشعب يعبر عن نفيس معدنه وهو حقيقة رائع وسيزيد القوات المسلحة إصرار وعزيمة.
الرقيب أول عمر محمد إبراهيم قال

اننا نشعر بالفخر والإعزاز لوقوف الشعب السوداني جنباً بجنب مع القوات المسلحة وتمثل هذه الوقفة دعماً معنوياً وسنداً متيناً للقوات المسلحة وشحذاً للهمم لبذل مزيد من التضحية والفداء لهذا الوطن الأبي وهذا الشعب العظيم الذي أكد أصالته ونفيس معدنه وأنه شعب معلم شكل دائماً نموذجاً لكل شعوب العالم في وطنيته وإحتفائه بقواته المسلحة لذلك سوف تبادلهم القوات المسلحة وفاءً بوفاء .لحراسة هذا الوطن ومقدراته وشعبه.
رقيب أول كاتب /عبد العزيز هارون خاطر
قال هذه تعد وقفة صلبة مع القوات المسلحة نسبة لأدائه الوطني ونعتز باننا من هذا الشعب لوقفتهم البارعة مع الشعب ونشكر كل من وقف ومن حدث نفسه بالوقوف. وقال أنها وقفة تعطينا دفعة معنوية كبيرة ,(رغم أن معنويات الجندي السوداني أصلاً مرتفعة)
الرقيب أول كاتب/الهادي حامد أغبش
قال أحي الشعب السوداني كأفة و القوات المسلحة وأخص بالتحية أخواننا المرابطين في الثغورفي النيل الأزرق جنوب كردفان ودارفور وكل المناطق واٍسأل الله أن يتقبل الشهداء وعاجل الشفاء للجرحى. وأسأل الله التمكين لهذا البلد الأبي .

اما العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي بالقوات المسلحة

قال أن الوقفة التي وقفها الوطنيون لها دلالات عظيمة من شأنها أن تشحذ همم أبناء القوات المسلحة وتحفزهم للعب دور أكبر وأداء المهام الموكلة إليهم بأكمل وجه ,وأضاف لقد شعرنا فعلاً بقيمتنا العسكرية ونحن ننظر إلى الشارع تتوقف حركة المرور فيه ويقف المواطنون في صورة إنتباه تحية وإجلالا
لما تقوم به القوات المسلحة من مهام هي من صميم واجباتها ولكن المواطن السوداني بثقافته ومكتسباته القيمة والاخلاقية يقدر ويعرف ان من يقوم بواجبه هو قيم بأن يقام له .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأحد 18 ديسمبر 2011 - 12:54

من شهداء الميل اربعين الشهيد الذي قال وهو على منبر مسجد جامعة الخرطوم

- قال- ماخلقنا كي نعيش واننا والله ماخلقنا لكي نتبع آخرين

الشهيد الطالب علي عبد الفتاح
امير الدبابين
استشهد عام 1997 في العركه الشهيره المعروفه (الميل اربعين) التي كان العدو فيها القوات اليوغنديه المدعومه باحدث الدبابات




الشهيد عبد المنم الطاهر رجل والرجال قليل من ابناء كسلا اسد والله أسأل الله له القبول
قال - خلينا وليداتنا لي الله وجينا قاصدين الله واستشهد بقول الله تعالى وعجلت اليك ربي لترضى
-

-فنحن الموكول الينا تسطير التاريخ الناصع القديم وقال نحن الجماجم التي سيبنى بها السودان القادم الجديد
الشهيد الشاب ابو دجانة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الأحد 18 ديسمبر 2011 - 12:56

قسماً بالله ولن نركع فدم الإيمان بنا يجري
فلتخسأ كل عقائدهم من حمر تخدع أو صفري *** فهدير الحق سيمحقهم وترفرف رايات النصر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله
الشهيد أبو القاسم العيدروس وما ادراك ما ابو القاسم الذي اصيب في عينه ثم عاود الكرة مرة اخرى حتى استشهد
وهذا نموذج من شباب الصحوة الذين خلدو اروع مشاهد البطولة والفداء
وبإذن الله الجنة معادهم باءذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الإثنين 19 ديسمبر 2011 - 12:16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : STUDENT
المزاج : HIGH TILL I DIE
التسجيل : 22/01/2011
عدد المساهمات : 1888
معدل النشاط : 1564
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الإثنين 19 ديسمبر 2011 - 12:59



أرمي قدام - مبروك - وألي مزيدا من التقدم - أرمي قدام

أرمي قدام أخي ملازم :- علي - من جد وجد ومن نام ندم ورغم الكبوات و الألام يضل الفارس فارسا

والعبره فيمن يضحك أخرا

الله أكبر

أرمي قدام

وشكرا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الإثنين 19 ديسمبر 2011 - 17:14

تحياتي ياغالي

وليك احلي تقييم علي الموضوع المميز +++++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الثلاثاء 20 ديسمبر 2011 - 11:35

الزول في أرض الجهاد يستشعر مجموعة كبيرة من النعم المفروض يحمد عليها الله سبحانه وتعالى وتبقى قيمة الحمد هي قيمة كبيرة جدًا جدًا قيمة واسعة.. الزول قدر ما يحاول يحمد الله سبحانه وتعالى يجد أن هذا لا يكفيه.. حياتك كلها ويومك كله تشعر أنه مجموعة من النعم المتواصلة والمربوطة مع بعضها.

الشهيد / مصطفى ميرغني المزمل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى   الخميس 5 يناير 2012 - 5:58

طوبى للبائعين شخوصهم لله ونعم المشتري طوبى للجالسين على منابر النور الإلهي البهي ونعم جليسهم.
طوبى لهم شيخ كبير ولد صغير شاب غرير تسابقوا لله بالأشواق بالإخلاص بالحب الكبير الصادق.
في يوم عرسهم الكبير نجدد العهد والميثاق رغم تساقط البعض وتنكر آخرين لكننا وعزة الذي رفع السماء بلا عمد لن ننساكم أو نخون عهدكم وميثاقكم ولو مزقنا إربًا إربا يا من يدين لكم الجميع من بعد الله بنعمة الأمن الذي يعيشونه والتنمية التي يجنون ثمارها والعزة التي يتفيئون ظلالها وإن نسوكم أوجحدوكم يا معشر الشهداء الكرام.
خمسون ألف شهيد وزيادة في عهد الإنقاذ والإنجاز والإعجاز فوالله وبالله وتالله لو لا ثباتهم الذي تكسرت عنده أطماع الغزاة وعملاؤهم وأدهش العالمين وشل تفكيرهم وقهر المخططين وأربك المنافقين لتشظى السودان إلى دويلات يأخذ بعضها برقاب بعض ولغرقت المدن في الخمور ولتحولت المساجد إلى مراقص ولخرج الدين من السودان كما خرج من زنجبار والأندلس وفق ما كان يحلم ويرتجي الهالك جون قرنق أيام الغفلة والأحزاب لا ردها الله ولا أعادها أما الحرائر دونهن بنات فجعل بعضهن في جوف البحر والأخريات في جوف المقابر بعدما هلك الرجال.
الحمد لله الذي هيأ لنا من القوة ما تجعلنا نزلزل الأعداء في كل موقع من مواقع السودان في هذا اليوم الجميل نتشرف بأن نصابح هذه الوجوه السامقة بعزة الجندية والشرف السوداني والبطولة الممتزجة بالإيمان.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فى ساحات الدفاع الشعبى السودانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين