أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

نهم احفاد الفراعنة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 نهم احفاد الفراعنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفرعون تحتمس

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 25/11/2011
عدد المساهمات : 316
معدل النشاط : 220
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: نهم احفاد الفراعنة    الأحد 11 ديسمبر 2011 - 12:33

عام / طحالب احادية الخلية لعلاج فيروس سى

القاهرة 17 جمادى الاولى 1427ه الموافق 13 يونيو 2006م واس
نجح فريق طبى مصرى فى تصميم وتنفيذ مفاعل حيوى يستخدم فى انتاج سلالة نقية
من الطحالب احادية الخلية واستخلاص ملايين الخلايا من المادة الفعالة التى
تستخدم فى انتاج عقار جديد للفيروس الكبدى / سى / بعد ان استغرق تصميم
المفاعل وتنفيذه 13 عاما وجار تنفيذ باقى وحداته ليصبح الاول من نوعه فى
العالم0
وأكد الدكتور يوسف جرس احد اعضاء الفريق العلمى الذى اكتشف العقار الجديد
ان مصر نجحت فى تصميم وتنفيذ مفاعل حيوى لانتاج الطحالب احادية الخلية
واستخلاص المادة الفعالة منها وهى عبارة عن ملايين الخلايا من الكلوروفيل
التى تستخدم فى انتاج العقار الجديد لفيروس / سى / وجارى الان تطويره
وتنفيذ باقى الوحدات ليصبح الاول من نوعه على مستوى العالم0
ولفت الدكتور جرس فى تصريح صحفى نشر هنا اليوم الى ان المفاعل المصرى تم
تصميمه لانتاج كميات كبيرة من اللترات علاوة على انه يعمل بالنظام المغلق0
13/06/2006
http://www.spa.gov.sa/details.php?id=368400

المراكز البحثية العالمية تشيد بنتائج التجارب وتطبيقاتها

مهندس زراعي يتابع مراحل تكوين الفطر
داخل الصوبه

تحقيق : هويدا فتحي
رحلة كفاح استمرت 15 عاما بين الدراسات والتطبيقات بمصر وبالخارج توجت
بسبق علمي عالمي توصل إليه باحث مصري باكتشافه علاجا لمرض السرطان مشتقا
من سلالة معينة من فطر 'عش الغراب' يقضي علي الأورام الخبيثة نهائيا ويمنع
تكونها دون وجود أعراض جانبية.. الجهات البحثية العالمية باليابان
والدانمارك وإيطاليا وفرنسا وأمريكا.. أشادت بالاكتشاف وتم منح المخترع
المصري العضوية الدائمة بالاتحاد الدولي للسرطان.. الأبحاث والتجارب اجريت
داخل مدينة مبارك للأبحاث العلمية ببرج العرب بتكلفة مايقرب من مليون
جنيه.. معهد الأورام بالقاهرة يجري حاليا تطبيقاته 'الاكلينيكية'. كيف
توصل الباحث إلي اكتشافه؟ وما المراكز العلمية التي اجازته؟ وماذا عن
محاولات استقطاب الباحث للخارج؟
متي سيظهر العقار إلي النور ويباع في الأسواق خاصة بعد أن تولت شركة أدوية
مصرية كبري مسئولية انتاجه وتسجيله دوليا لتشرق السماء بأمل يبدد ظلمات
يعيشها مئات الآلاف من ضحايا المرض الخبيث.. وهل ستتوج مجهودات دكتور أيمن
سامي ضابا بترشيحه لنيل جائزة 'نوبل'.. استفسارات وأسئلة تحاول 'الأخبار'
القاء الضوء والاجابة عنها في هذا التحقيق بعد أن انفردت بنشر خبر عن توصل
الباحث لاكتشافه الفريد.
التقت 'الأخبار' مع الدكتور أيمن سامي ضابا الباحث بقسم تكنولوجيا الحيوية
الطبية بمدينة مبارك للأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب
الذي قال انه حصل علي الماجستير والدكتوراة من المركز القومي للبحوث
بالقاهرة، وكان موضوع الماجستير عن علاج الأورام السرطانية باستخدام فطر
'عش الغراب' والدكتوراة عن استخدام عش الغراب كعلاج لتصلب الشرايين وأكد
الباحث انه يدين بالفضل لاساتذته بالمركز القومي للبحوث خاصة دكتورة
اعتدال ويصا التي اشرفت علي أبحاثه وتجاربه خطوة بخطوة.. وبسؤاله عن الذي
لفت نظره كباحث إلي 'عش الغراب' قال* أثارني اهتمام اليابانيين بشكل كبير
بعش الغراب وحرصهم علي استخدامه في المستشفيات كوجبات للمرضي وقيام العالم
الياباني GORO CHIHALA)) جورو شيهارا باستخلاص مواد فعالة منه لتحفيز
وتنشيط الجهاز المناعي لدي الانسان وقيام بعض شركات الأدوية اليابانية
بإنتاج 3 عقارات من ثمار وميسليوم عش الغراب لعلاج الأورام المختلفة وقد
تم تجربة تلك الأدوية في 400 مستشفي للسرطان باليابان وكانت النتيجة
جيدة.. والمثير للدهشة ان اهتمام اليابانيين بعش الغراب جاء من قراءتهم عن
قدماء المصريين أول من زرعوا عش الغراب واطلقوا عليه اسم غذاء الملوك
وبالفعل هناك صور لهذا الفطر علي جدران المعابد الفرعونية وكذلك في أشكال
المسلات ورموز دينية أخري مثل مفتاح الحياة http://www.elakhbar.org.eg/issues/16594/0301.html


وباحث آخر يستخلص مضادا حيويا من سمك المبروك
العريش (مصر): «الشرق الأوسط»
نجح فريق بحثي بالمعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية بوزارة الزراعة المصرية في استخلاص مضاد حيوي من سمك المبروك.
وقال الدكتور طلعت نصر الدين مدير المعمل بأن هذا المضاد الحيوي يتم
استخدامه في العمليات الجراحية الكبرى والمهمة مثل جراحات القلب المفتوح
وقرحتي الاثنى عشر والمعدة وهو مضاد للهيبارين السام ويتم استيراده من
الخارج بالعملة الصعبة. واعلن ان المضاد الحيوي من اصل مركب بيروتيني يسمى
بالبروتامين ويتم استخلاصه من الخلايا التناسلية لسمك المبروك (البطارخ)
وقد تم التركيز على سمك المبروك بالذات لانه كبير الحجم ويصل وزن الخلايا
التناسلية به الى نحو 25% من اجمالي وزن السمكة.
واضاف ان الفريق البحثي بالمعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية قام باجراء
عدة دراسات وبحوث على سمك المبروك وامكن الحصول على البرزوتامين واستخلاصة
من الخلايا التناسلية لسمك المبروك باستخدام بعض المذيبات العضوية وبطرق
معملية على نطاق كبير واكد انه نظرا لتوافر سمك المبروك وبكميات كبيرة في
مصر مما يشجع على التوسع في انتاج البروتامين على نطاق تجاري والتنسيق جار
مع بعض المستثمرين ورجال الاعمال على تمويل مشروعات لانتاج هذا المضاد
الحيوي البروتامين على نطاق واسع لامكان تسويق المنتج على نطاق تجاري لسد
احتياجات مصر والدول الاخرى من هذا المنتج بدلا من استيراده من الخارج.
http://www.aawsat.com/details.asp?se...article=182617


فحم مصري من حطب القطن لتكرير السكر
10/18/2004
شهود : تمكن فريق بحثي مصري من الحصول على فحم منشط من حطب القطن أحد
المخلفات الزراعية في مصر، أمكن استخدامه بديلا للفحم الحيواني في تنقية
وتكرير وتبييض السكر.
ويقول استاذ الكيمياء الفيزيائية بالمركز القومي للبحوث، التابع لوزارة
البحث العلمي في مصر، الدكتور بديع سلامة جرجس لصحيفة "الشرق الأوسط" ان
تكرير السكر يستهدف التخلص من المواد غير السكرية التي تؤثر على حصيلة
وجودة السكر في نفس الوقت، وإنه من المواد التقليدية الشهيرة المستخدمة في
التنقية اللونية النهائية، وقد بدأت محاولات انتاج الفحم من النباتات التي
تنافسه، وتتميز بامكان استخدامها أكثر من مرة، ثم أن هذا الفحم النباتي
المنشط المحبب يعتبر مادة غالية الثمن الآن يصل سعر الطن منه الى أكثر من
15 ألف جنيه مصري، الأمر الذي دفع الفريق البحثي الى دراسة المخلفات
الزراعية المصرية بحثاً عن نوع منها يصلح لإنتاج هذا الفحم النباتي المنشط
المحبب. ويذكر العالم المصري أن التجارب أجريت بمعامل شركة السكر بدشنا في
محافظة قنا في قلب صعيد مصر الجنوبي، بغرض استكشاف صلاحية حطب القطن الذي
يتخلف منه سنوياً في مصر أكثر من مليوني طن، وقد أثبتت التجارب أن
الكاربون المحضر من حطب القطن صالح في معالجة الشراب السكري الملون الذي
يتم انتاج السكر منه، ولا يقل إلا حوالي 5 في المائة تقريباً عن أداء
الفحم الحيواني أثناء دورة المعالجة على أربعة أيام مستمرة، إذ استمر 4
أيام يعطي نتائج تتكافأ تماماً مع الفحم الحيواني، ثم يعاد التجديد
بالتنشيط الحراري، مؤكدا ان التجارب الخاصة بخلط الفحم النباتي والحيواني
معاً أثبتت أيضاً صلاحيتها للعمل معاً والحصول على نفس النتائج، مما يمكن
معه الاستبدال بجزء من الفحم الحيواني جزءاً من النباتي، ولو جزئياً على
مدار الوقت.
ويوضح أن حطب القطن يعد المخلف الزراعي المحلي الأول الذي أمكن تحويله الى
مادة عالية الفائدة، وهي هذا الكربون المنشط الذي أعطى صلاحية عالية في
صناعة السكر التي تستهلك كميات كبيرة منه علاوة على امكان استخدام هذا
الفحم أيضاً في عمليات أخرى في مجالات متعددة مثل تنقية مياه الشرب،
ومعالجة مياه الصرف الصناعي، وتنقية المواد الغذائية وغيرها، بخلاف أن
المادة الخام، أي حطب القطن، متوافر في مصر وبسعر زهيد، وأن محتواه من
الرماد قليل، ويمكن انقاذ البيئة من ملوثاته مع المخلفات الزراعية الأخرى
كقش الأرز وعيدان الذرة.
وقد شاركت في هذه الدراسة أيضاً كلية العلوم في جامعة أسيوط ومحافظة قنا الى جانب شركة السكر والمركز القومي للبحوث.

http://www.shohood.net/show.asp?NewI...tID=8&TypeID=1


علماء مصريون يكتشفون عقاراً لعلاج البهاق والمستفيدون مليون مواطن



القاهرة - توصل فريق من علماء المركز القومي للبحوث إلي عقار جديد فعال
لعلاج مرض البهاق الجلدي الذي يصيب نحو مليون مواطن مصري بتشوهات في بشرة
الوجه ومناطق متفرقة من الجسم.
وقال الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز: إن الفريق العلمي نجح بعد تجارب
أجريت علي 60 مريضاً، في التوصل إلي عقار يوقف النشاط الزائد لجهاز
المناعة.
وأضاف أن الدراسات علي العقار الجديد استمرت عامين كاملين، وتم تقسيم
المرض إلي ثلاث فئات، حسب درجة إصابتها، وكانت نسبة نجاح العقار 75% في
حالات الإصابة الخفيفة و65% في الإصابة المتوسطة و30% في الحالات الشديدة.
ويضيف الناظر: إن البهاق يصيب الإنسان نتيجة حدوث خلل في نشاط جهاز
المناعة، إذ يفرز أجساماً مضادة بشكل عشوائي، مما يتسبب في تدمير خلايا
الميلانين المسؤولة عن لون الجلد، وتظهر البقع البيضاء في المواضع
المتماثلة من الجسم مثل اليدين والكتفين والكوعين، حسبما ذكرت جريدة
المصري اليوم.
وتقول الدكتورة وفاء علم الدين، إن العامل الوراثي في الإصابة بالبهاق
يمثل 15% من نسبة المصابين، لكن النسبة الأكبر تأتي من التعرض لأشعة الشمس
لفترات طويلة، وأيضاً التعرض لضغوط نفسية عنيفة كالحزن والاكتئاب، وأضافت
أن المرض ليس معدياً، كما يظن البعض، ويمكن شفاء المصاب منه تماماً بعد
تناول العقار
واشارت إلى وجود طرق أخري للعلاج، مثل استخراج الخلايا الصبغية من منطقة سليمة في الجسم وزرعها في المنطقة المصابة.
وأوضحت أن هناك فارقاً بين البهاق والجذام اللذين يخلط العامة بينهما، إذ
يظهر كلاهما علي هيئة نقط بيضاء، غير أن الجذام مرض معد وخطير، ويؤدي إلي
تشوهات بالغة في الجسم والعين

http://www.masrawy.com/News/2007/Egy.../medicine.aspx

ذرة محورة وراثيا تعالج الالتهاب الكبدي
تمكن فريق من العلماء المصريين من إنتاج نبات ذرة محور وراثيا يحتوي على
أحد البروتينات اللازمة لتخليق المصل المضاد لفيروس الالتهاب الكبدي B
Hepatitis.

ويعاني أكثر من ملياري شخص حول العالم مرض الالتهاب الكبدي B ويتعرض أكثر
من 350 مليونا منهم للمضاعفات الخطيرة للمرض، والتي تتراوح بين الإعياء
الشديد والموت، نتيجة تلف الكبد أو إصابته بالسرطان على أثر الالتهاب
الكبدي.
وقد طور فريق الباحثين بقيادة الدكتورة هانية الإتربي -رئيسة مركز بحوث
الهندسة الوراثية الزراعية في القاهرة- نوعا من الذرة المحورة وراثيا،
التي تحتوي على بروتين يُعرف اختصارا بـ HbsAg. ويستحث هذا البروتين
الجهاز المناعي لإنتاج أجسام مضادة وقائية، ضد فيروس الالتهاب الكبدي،
وبهذا يمكن استعمال ذلك البروتين في إنتاج مصل مضاد للمرض.
ويعكف الباحثون الآن على محاولة زيادة مقدار البروتين المستخلص من النبات
المُحور وراثيا. كما أنهم سيبدؤون في اختبار فاعلية مثل ذلك المصل -الذي
سيتم تناوله عن طريق الفم- على الحيوانات ومن ثم البشر خلال العام القادم.

وتأتي هذه المبادرات البحثية في مجال إنتاج مصل لمرض الالتهاب الكبدي B
برغم توافر مصل مضاد للمرض بالفعل ومتاح بصورة تجارية، ولكن الباحثين
يريدون إنتاجه بتكلفة أقل، كما أن تخزينه لن يحتاج للتبريد.
جدير بالذكر أن نبات الذرة ليس هو الوحيد الذي تجرى الأبحاث لتحويره
وراثيا لأغراض طبية وعلاجية، فهناك أيضا التبغ الذي تمكن علماء من جامعة
كيب تاون في جنوب أفريقيا من تحويره وراثيا لإنتاج مصل مضاد لسرطان عنق
الرحم، وهو السبب الأكثر شيوعا لموت النساء في جنوب أفريقيا نتيجة التشخيص
المتأخر.
(الجزيرة نت)
http://arabic.peopledaily.com.cn/200...420_79064.html

دواء مصرى يقضى على تخلف الأطفال

20 يناير/gn4health
توصل باحثون مصريون فى مركز البحوث إلى إنتاج علاج جديد يمكنه القضاء على التخلف العقلى عند الأطفال.
وصرحت الدكتور منى عبد الرازق مدرس الوراثة بالمركز القومى للبحوث أنه قد
تم التوصل من خلال دراسة بحثية جديدة إلى إنتاج علاج مصرى جديد بديل
للمستورد وبتكلفة أقل.
وأضافت الدكتورة منى أن فريق البحث قد توصل إلى منتج يستخدم فى عمل الخبز
والعجائن المختلفة والبسكويت والكيك، مكون من نشا الذرة وبعض العناصر
المساعدة لإعطائه القوام والرائحة والطعم المقبول.
وصرحت الدكتورة ليلى عفت، رئيس فريق البحث أنه قد تم التوصل إلى نتائج مبشرة بعد تجربة هذا المنتج بالتعاون مع أمهات المرضى.
وأضافت أن المركز سيقوم بتوفير هذه المنتجات المصنعة وعرضها فى منافذ البيع الخاصة بالمركز.
يذكر أن مرض التخلف العقلى هو أحد أمراض التمثيل الغذائى المنتشرة إلى حد ما بين الأطفال المصريين نظراً لزيادة نسبة زواج الأقارب.
http://www.gn4me.com/health/woman/in...42&L3=58&L4=91


لقاح مصري فريد ضد الملاريا




10/31/2004
شهود : يتأهب خبراء هيئة المصل واللقاح للدخول في المرحلة الثالثة
والأخيرة لإنتاج لقاح مصري فعال ضد طفيل الملاريا المسئول عن موت الملايين
سنويا من إفريقيا‏,‏ وأمريكا الجنوبية‏,‏ وجنوب شرق آسيا‏.‏
اللقاح الجديد ـ كما يقول الدكتور محمد العبادي رئيس الهيئة ـ يعد الأول
من نوعه في العالم‏,‏ حيث يتم إنتاجه بتقنية حيوية فريدة‏,‏ جعلته يتفوق
علي كل اللقاحات الأخري في العالم‏.‏ وقد أكد العبادي أن اللقاح الجديد
أظهر نتائج باهرة علي حيوانات التجارب خلال السنوات الثلاث الماضية‏.‏

http://www.shohood.net/show.asp?NewI...eID=3&PartID=8



طبيب مصري يكتشف علاجاً لحمى الضنك
خالد صفوت (القاهرة)
كشف د. سعيد شلبي «أستاذ الطب التكميلي بالمركز القومي للبحوث»، بالقاهرة
عن علاج جديد لمرض حمى الضنك والدواء عبارة عن مضادات حيوية مخفضات
للحرارة بالاضافة الى أنها تكون مضادات للهستامين.
وحذر من استخدام مركبات الاسبرين وذلك خوفا من النزيف الذي قد يحدث نتيجة
للاستعداد الوارد له في هذا المرض. وعن سبب ذلك المرض قال د. شلبي لـ
«عكاظ» انه عبارة عن فيروس تنقله بعوضة الاييدس الى الانسان وتترواح فترة
الحضانة الخاصة بالمرض ما بين 4 إلى 15 يوم وغالبا ما تكون من 5 الى 9
أيام. واشار الى أن اعراض المرض تمر بثلاث مراحل أساسية: الاولى وهي مرحلة
دخول المرض الى جسم الانسان وفيها تحدث آلام شديدة بالرأس والعينين والظهر
والساقين مع رعشة متكررة وتكون درجة حرارة الجسم 40 درجة مئوية أو أكثر
يزداد فيها النبض في البداية ثم يتباطأ ليصل الى 50 نبضة وذلك في اليوم
الرابع او الخامس من المرض ويكون الوجه شديد الاحمرار وملتحمة العين تكون
محمرة مع حدوث اكتئاب وعند تحليل لكرات الدم البيضاء نجد انخفاضا في العدد
الكلي لها مع زيادة خلايا الليمفوسيت.
اما الثانية فمدتها من يوم الى ثلاثة أيام وفي اليوم الثالث للمرض يحدث
فيه انخفاض شديد في درجة الحرارة بالاضافة الى العرق الشديد ونزيف من
الانف والاسهال.
وتسمى المرحلة الثالثة والنهائية مرحلة الحمى النهائية وهي تستمر من يومين
الى ثلاثة ايام وترتفع فيها درجة الحرارة مرة أخرى وتعود اعراض المرض من
جديد وهنا يظهر طفح جلدي على الجهة الظهرية لليدين والقدمين ويشبه طفح
الحصبة او طفح الحمى القرمزية الذي يمتد بعد ذلك الى الذراعين والساقين ثم
باقي الاطراف وجذع الجسم والوجه ثم يحدث تقشر لهذا الطفح خلال يومين او
ثلاثة أيام ليختفي بعد ذلك ويكون هناك حكة جلدية.
وخلص د. شلبي الى انه يجب التفرقة بين حمى الضنك والحمى الروماتيزمية والانفلونزا والحصبة القرمزية والجديري والحمى الصفراء.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
___kajo___

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 07/09/2011
عدد المساهمات : 12
معدل النشاط : 13
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهم احفاد الفراعنة    الأحد 11 ديسمبر 2011 - 14:01

الله اكبر على علماء مصر حقا نحن احفاد الفراعنة مصر قادمة لا محالة قادمة وبقوة بابنائها المخلصين بعلمائها فى جميع المجالات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نهم احفاد الفراعنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين