أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تيمو1975

جــندي



الـبلد :
المهنة : احتياطي استراتيجي
المزاج : مظلات
التسجيل : 08/11/2011
عدد المساهمات : 20
معدل النشاط : 31
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان   السبت 10 ديسمبر 2011 - 8:43

تاثير الغازات السامة والوقاية منها...............
أنواع الأسلحة الكيماوية:
المجموعة القاتلة: (Leathal )
المجموعة الحارقة: (Dameging)
المجموعة المعيقة: (Incopacitating)
وجميع هذه المجموعات الثلاثة تأتي على شكل غازات او سوائل كيميائية.

المجموعة القاتلة:
تنقسم هذه المجموعة الى عدة أنواع منها:
- غاز الاعصاب (وهو سام سريع التأثير يؤدي الى فقدان التحكم والاصابة بالارتعاش وغشاوة على البصر، وليس له طعم ولا ذوق ولا رائحة وغير مرئي)، غازات خانقة (وهي غازات تسبب صعوبة مرور الهواء من خلال القصبة الهوائية)، غاز مسمم الدم (وهو غاز يتسبب في تخثر الدم ويمنع وصول الأكسجين الى الدم).

المجموعة الحارقة:
ومن أهم أنواعها مادة الخردل التي تأتي على شكل سائل يتحول الى غاز او بخار وله لون يميل الى البني الفاتح او الاصفر الغامق، وله رائحة خفيفة ومميزة تشبه رائحة السمك او الثوم ويعتمد على نسبة تركيزه، ويحدث دمامل والتهابات في الجلد ويدمي الرئتين ويذوب في الماء.

المجموعة المعيقة:
هناك أنواع كثيرة من هذا النوع ومن أهمها غاز (بي - زد) (B.z)
ويسبب اللامبالاة ونوع من الهلوسة، وكذلك هناك نوع يسمى (دمست) (ADMSITE) ويسبب هذا الغاز الغثيان والتطريش.
أما عن الاسلحة النووية فلو تطرقنا لها بصورة مبسطة نحتاج الى أن نعرف ان السلاح النووي ينتج عنه.
الوميض (Flash)
وهو ضوء شديد ينتج عن الانفجار قد يسبب فقدان البصر عن بعد 20كم اذا ما كان الشخص ينظر في اتجاه الانفجار.
- الحرارة (Heat)
تكون درجة الحرارة داخل السلاح النووي عالية جدا تصل الى 2بليون وكلما ابتعدنا عن موقع الانفجار تقل الحرارة، وعلى سبيل المثال عندما يكون السلاح النووي 10كيلو طن قد يتفحم الشخص الواقع على بعد 5كم من مصدر الانفجار.
- موجات الضغط الغالية (Blast wave)
وتكون عالية جدا وتتزايد كلما زاد حجم السلاح.
- الاشعاع (Rediation)
ينتج عن الانفجار جميع أنواع الاشعة وهي:
- الفا + بيتا ويكون انتقاؤها الى مسافات ليست بالطويلة حيث تتفحم في مجال انتقالها.
- جاما وهي اخطر الأنواع حيث نصف عمرها الاستهلاكي الى سنوات عديدة وللحماية منها يتطلب بناء مخابئ (NPC)
طرق الوقاية من غازات الحروب الكيماوية:
- عند سماعك للانذار المحلي..
- عند مشاهدتك لطيران منخفض او صواريخ متجهة للمنطقة.
- عند سماعك انفجارات ناتجة عنها أبخرة ذات روائح غريبة او ملاحظتك لرذاذ سوائل غريبة.
- عند الاحساس بظهور الاعراض التالية:
(تقلص بؤرة العين وعتمة في النظر، ضيق في النفس سوائل من الأنف والفم او صداع مفاجئ) او مشاهدتها على شخص ما اتبع الآتي:
- اذا كنت خارج المنزل: محاولة منع وصول الغازات او رذاذ السوائل الكيماوية لجسمك وذلك بالطرق التالية:
تغطية الرأس بأي شيء في متناول اليد (مثل الجريدة الغترة.. الخ).
وضع الايدي في الجيوب، الاتجاه الى اقرب مكان آمن ومغلق (منزل - دكان الخ)، غلق الأبواب والنوافذ وجميع الفتحات ومراوح شفط الهواء بإحكام، إطفاء مكيفات الهواء لأنها تساعد على انتشار الغاز، فتح المذياع او التلفاز للاستماع وتلقي تعليمات الدفاع المدني.

اذا كنت داخل المنزل:
وينصح الدفاع المدني بتخصيص غرفة في المنزل للحماية من اخطار غازات الحرب الكيماوية على أن تكون هذه الغرفة اقل نوافذ او فتحات غير مطلة على الشوارع مع ضرورة تجهيزها كمخبأ لافراد العائلة، وذلك باحكام اغلاق منافذ الهواء بها بواسطة الأشرطة اللاصقة وتوفير مستلزمات الحياة الضرورية (ماء محكم الاغلاق - اطعمة معلبة راديو، تلفاز، كشاف، شنطة اسعافات اولية).
اغلاق كافة الأبواب والنوافذ وفتحات التهوية ومراوح الشفط والتهوية، توجيه كافة افراد العائلة الى داخل الغرفة المحمية، فتح المذياع او التلفاز لاتباع تعليمات الدفاع المدني، عدم الخروج من المنزل الا بعد صدور تعليمات بذلك من الجهات المختصة بالدفاع المدني عبر المذياع او التلفاز او صافرات الانذار.

اذا كنت داخل السيارة (ورأيت الطيور تتساقط او حيوانات ميتة).
اتبع التالي:
اغلاق كافة النوافذ.
اطفاء جهاز التكييف.
توقف على جانب الطريق.
اطفاء المحرك. ألبس القناع الواقي في حالة توفره او ضع أي مادة مصفية على الجهاز التنفسي، استمع الى جهاز راديو السيارة.
اعراض الاصابة بغاز الاعصاب.
صداع شديد مفاجئ.
تقلص في بؤرة العينين مع احداث غشاوة وعتمة في الرؤيا.
خروج سوائل من الأنف والفم.
ضيق وصعوبة في التنفس.
الشعور بمغص شديد في المعدة.
ارتعاش بالاطراف بدءا في الايدي ثم الاقدام.

ويلاحظ ظهور جميع الاعراض المذكورة اعلاه عند التعرض لغاز الاعصاب او ربما ظهور احدهما او اكثر بناء على نسبة التركيز للغاز.
أعراض الاصابة بسائل او بخار الخردل:
احمرار حول العينين والفم والانف، تزايد الاحمرار الى ان يظهر على شكل قروح، في حالة كون مادة الخردل على شكل غاز تكون التقرحات الجلدية اقل مما لو كان مادة الخردل على شكل سائل.

http://www.zaidal.com/229/showthread.php?t=4382


مظلي قديم الدفعه 96 سنة98 5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قناص الظلام

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
المزاج : سبحان الله عدد ما كان وعدد ما سيكون
التسجيل : 23/04/2011
عدد المساهمات : 739
معدل النشاط : 653
التقييم : 31
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان   السبت 10 ديسمبر 2011 - 13:55

اي انواع من هذه الغازات موجود في مصر والدول العربية والكيان الصهيوني؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تيمو1975

جــندي



الـبلد :
المهنة : احتياطي استراتيجي
المزاج : مظلات
التسجيل : 08/11/2011
عدد المساهمات : 20
معدل النشاط : 31
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان   السبت 10 ديسمبر 2011 - 20:13

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اول دولة شرق اوسطية حصلت على تلك الاسلحة كانت مصر حيث حصلت علي التدري والمواد الاولية ولقد بدا وله مصر بالاسلحة الكميائية مع تدشين مفاعل ديمونة فى اسرائيل فى عام 1958 وتعتبر من الاسلحة الاستراتيجية فى الجيش المصرى وهذا كلة مع عدم ماهى كمية الترسانة المصرية من هذا السلاح غير معروفة البعض يقدرة بما لدى العراق قبل حرب الخليج

فى حرب اليمن عام 1967 اثبت الدلائل استخدام مصر لغاز الخردل فى ضرب المتمريدين فى شمال اليمن وكانت مغامرة عبد الناصر فى اليمن جاءت بعد انقلاب فى مصر وقد اجه الجيش الملكى السعودى فى اليمن وكانت اول مواجهها عربية منذ عهد ابراهيم باشا عام 1820 وكان اول استخدام للاسلحة الكميائية فى الشرق الاوسط كان اليمن وكن غازى الفوسيجين والخردل ادوا الى مقتل 1400 شخص وبعض التقارير يشير لاستخدام فوسفاتات عضوية من غاز الاعصاب فى حرب اليمن

وفى حرب 1967 كان الجيش المصرى مسلح بالاسلحة الكميائية وظهر التقارير الى ان اسرائيل اعدت مقابر جماعية لاحتمال استخدام مصر هذا السلاح واشارت التقارير الى ارسال مصر الاسلحة الكميائية الى سوريا فى عام 1973

كشفت الوثائق بان شركة ابوزعبل للكيماويات قد مدت العراق ب 1300 طن غاز اعصاب خلا عام 1980 وايضا امدتهم ب200 طن من غاز سيانيد الهيدروجين خلال عام 1984

وفى سبتمبر عم 1993 كشفت صحيفة النيويورك تايمز النقاب عن شراء مصر كميات كبيرة من 90 طن من فوسفات ثلاثى الايثيل الذى يستخدم فى بناء غاز الخردل

من المرجح كثير ان يشمل مخزون المصرى من هذه الاسلحة عاز الخردل و الفوسوجين منذ حرب اليمن وتشير التقارير الى ان مصر تنتج غاز الاعصاب و تقول التقارير الى ان طريق مصر فى ايصال هذه الاسلحة هى الألغام ، وقذائف المدفعية ، والصاروخ والقنابل والصواريخ جو أرض ورؤوس صواريخ كوندر والذى يعتر صاروخ سكود س معدل وهو تحت الخدمة الان

وعام 2004 زعمت جوراليسم بوست ان مخزونات مصر من الاسلحة الكميائة والبيولوجية تمثل اكبر خطر على اسرائيل وطبا لمعاهد الدراسات الاسرائيلية فان مخزون مصر يتمثل فى غاز العصاب و السارين وغاز الخردل وغاز اللويزيت وكان هذا طبقا لدراسات فى جامعة بار ايلان

فى 7 يونيو 2004 رصدت المملكة المتحدة تصدير مواد كميائية سامة محظورة ومواد اولية تستخدم فى الاسلحة الكميائية لم تحدد نوعها الى مصر

وفى يناير 2005 رصدت لاالمملكة المتحدة تصدير ملابس واقية و معدات للكشف عن المواد الكميائية الى مصر

القاعدة الصناعية المصرية فى هذا المجال نظرة عامة :

رغم نفى مصر تورطها فى برنامج كيماوى الا انه يشار الى ان هناك مصنع مصرى يتورط فى بناء مثل تلك المشاريع الا وهو المصنع 18 ويعرف ايضا بمصنع ابو زعبل للكيماويات والمبيدات وكون مصر دولة نامية فان لها قدرات زراعية كبيرة وتم بناء ابو زعبل لانتاج المبيدات الحشرية والكماويات الاخرى ويشير الغرب باصبع الاتهام لهذا المصنع كغطاء لبنامج كيماوى ابحاثا وانتاج

المعامل الكميائية الحربية المركزية وهذه معامل متصلة بالجيش المصرى وتعتبر مصدر مفتوح ومتعلق بابحاث هذه الاسلحة والمعلومات بخصوص هذه المعامل نادرة جدااااا

التعامل الكميائى بين مصر والدول الاخرى بالمواد الاولية لانتاج هذه الاسلحة ولكن اخر ماوصلوا اليه غير غير معروف حتى الان

واذا كان تم ادراك مصر تحت قائمة الدول المنتجة لهذه الاسلحة فانها تعمل ذلك تحت غطاء من الشرعية ومعاهد البحوث وجدير بالذكر مرة أخرى أن الجيش المصري هو مدربين تدريبا كاملا على الأسلحة الكيميائية والدفاعات أجرت تدريبات عسكرية محاكاة لهجوم بالأسلحة الكيميائية.

واوضحت حرب اليمن مدى جهوزية مصر لاستخدام تلك الاسلحة ومدى توافقها مع احتياجات الجيش المصرى و تحديد مدى قدرته على انتاج المواد الكيميائية الهجومية على نحو لم يتحدد بعد.



مصنع 18 ابو زعبل :





تم بناءة عام 1950 والوظيفة الاولى له هو انتاج الداسر وإنتاج المتفجراتوكانت اولى مهامة هو بناء السد العالى فى اسوان والذى احتاج 12 الف طن ديناميت وتشير التقارير انه تم فتحة لبناء الاسلحة الكميائية عام 1963 ويقع على بعد 10 كم من القاهرة


وفى عام 1970يبدو انه بدا انتاج عاز السارين غاز الاعصاب VX و سيانيد هاليدات الجليكولات glycolate hallucinogen و فى عام 1980 خضع هذا المصنع للعديد من التطويرات بمساعدات بعض الدول الاوربية فى غرب اوربا التطويرات تشمل زيادة قدرتة على زيادة انتاج المواد الاولية فى انتاج غاز الاعصاب مثل الفوسفاتات ثلاثية الكلوريد
وللتخفيف من اى شبهات قاموا بتجديد ايضا فى شركات ناصر لانتاج الادوية المجاورة لها حتى تلفت الانتباة عن شركة ابوزعبل

وفى عام 1987 قامت الشركة السوسرية the Swiss chemical company Krebs A.G. بمساعدة فى بناء مصنع اخر قادر على انتاج pcl3 ورد المسؤلين المصرين بانذلك المصنع يهدف لانتاج المبيدات الحشرية>البشرية< وبدات الحكومة السوسيرية الشكوك حول هذا التعاون ولكن عدم وجود دليل دامغ و قانون تصدير حاسم حال دون منع الشركة


ويعتبر PCL3 غاز ذو استخدام مذدوج فاما يستخدم لانتاج المبيدات الحشرية او غاز الاعصاب ايضا من المبيدات والتصميم العام للمنشاة امد بواسطة الشركة السوسيرية وهو مبنى على تصميم الشركة الامريكية Stauffer Chemicals وبعد سنتين من التعاون قامت الولايات المتحدة بالضغط على الحكومة السويسرية لانهاء المشروع بعدما رفضت مصر الكشف عن طبيعة المنشاءة

وتشير التقارير الى ان شركة ابوزعبل ساعدت العراق العراق فى بناء المنشاءة" تاج المعارك" التى ساهمت فى بناء مشروع بدر 2000 على الرغم انها ليس لها علاقة بانتاج الاسلحة الكميائية الا انها تبرهن القدرة العلمية الكبيرة لهذا المصنع

المعامل المركزية للقوات المسلحة :

وهى تنتج المنتجات المتعلقة بغاز الاعصاب والسارين والخردل وفوسفاتات غاز الاعصاب






المنتجات التى تنتجها مصر :
كبريتات الخردل :
مواد حارقة
نيترات الخردل :
مادة حارقة
فو سو جين
مادة خانقة
سيانيد الهيدروجين :
تسمم دموى
سارين :
شلل عصبى
غاز الاعصاب :
شلل عصبى
سيكوتوميتك جليكوليت:
مادة تسبب العجز

ملحوظة كل المواد السابقة مكتوب جنبها للامانة SUSPECTED يعنى مشكوك فى تصنيعها وشئ طبيعى ان يكون هناك سرية فى سلاح الردع الاستراتيجى المصرى على غرار السلاح الاسرائيلى النووى والكيماوى والبيولوجى

http://www.naabd.com/vb/t17199.html
مظلي قديم الدفعه96 سنة 98

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تيمو1975

جــندي



الـبلد :
المهنة : احتياطي استراتيجي
المزاج : مظلات
التسجيل : 08/11/2011
عدد المساهمات : 20
معدل النشاط : 31
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان   السبت 10 ديسمبر 2011 - 20:17

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الترسانة الاسرائيلية من الاسلحة الكيميائية والبيولوجية


قامت إسرائيل، في السنوات الأخيرة بتطوير ترسانتها من الأسلحة الكيميائية والبيولوجية حتى أصبحت كما يأتي(1):


\ السلاح الكيميائي الثنائي (المزدوج): وقد اهتمت به إسرائيل منذ اكتشافه، وهو يتكون من عاملين منفصلين، يكوِّن اتحادهما معاً ـ عند الاستخدام فقط ـ خليطاً له صفات مهلكة. وقد أمدت أمريكا إسرائيل أخيراً بهذا السلاح.
\ غاز الكلور (CI): وهو يسبب تهيجاً في الجلد، وتدهوراً في وظائف الشُّعب الهوائية، ويؤدي إلى الموت.
\ غاز البروم.
\ غاز التابون (GA): وقد تم تهريب 1600 طن منه لإسرائيل من ألمانيا.
\ أكسيد الإثيليين: استخدمته إسرائيل في غاراتها على لبنان.
\ غاز الفوسيجين (CG): يؤدي لإيقاف الدورة الدموية، وتخثير الدم، وحدوث الجلطات والموت.
\ غاز الخردل (HD): يسبب التهاب العيون، وزيغان البصر، والعمى، والتقرحات، وتسمم الجلد، والحروق.
\ غاز السومان (GD): ورائحته تشبه الكافور، ويؤدي لارتخاء العضلات وصعوبة التنفس ثم الموت.
\ غاز في إكس (VX): وهو غاز شديد السمية، وتماسه مع الجلد يؤدي إلى الموت.
\ الجمرة الخبيثة (الإنثراكس).
\ حامض الهيدروسيانيد (AC): ويسبب ضيق التنفس والاختناق والغيبوبة ثم الموت.
\ غازات الشرطة، وغازات العقل مثل الـ (L.S.D) (عقار الهلوسة) وغيرها.
\ هناك مصنعان يزودان الجيش الإسرائيلي بغاز (CS) وهما مصنع «يشيرا» و «المعمل الفيدرالي»، وغاز (CS) هو تركيب كيميائي له رائحة الفلفل، وهو يحدث إحساساً حارقاً وقارصاً في الجلد، وسعالاً، وسيلان دموع، وضيقاً في الصدر، ودواراً مع غثيان يصحبه قيء(2).
\ قنابل النابالم: وهو من أقدم العوامل الكيميائية التي تستخدمها إسرائيل، والنابالم هو خليط من مادة بترولية وبعض أملاح الأمنيوم، مثل حمض الأوليك، وحامض البالمتيك، وحامض النفثاليك، ويؤدي خلط هذه المواد إلى إنتاج تركيبة شديدة الاحتراق تعبأ في قنابل، وعند انفجارها تتناثر مكوناتها الحارقة لتلتصق بجسم الضحية مسببة حروقاً بالغة وتشويهاً شديداً للشكل ولوظيفة الأعضاء المصابة(3).
\ الترميذ أو الترميت: وهو مركب معدني يتكون من الألمنيوم وأكسيد الحديد ومشتقات معدنية أخرى، وهو شديد الاحتراق حتى بمعزل عن الهواء.
\ الإلكترون: وهو خليط من الماغنيسوم والألمينيوم مع معادن أخرى، وهو شديد التأثير؛ إذ تصل درجة احتراقه إلى 2800 درجة مئوية.
\ الفوسفور الأبيض: وهو شديد الحساسية للأكسجين؛ حيث يشتعل فور ملامسته له في الجو منتجاً درجة حرارة تبلغ 250 درجة مئوية، وينتج عن احتراقه غاز شديد السمية، وسقوطه على الجلد يؤدي إلى تلفه وإحداث تقرحات وفقاعات قشرية سوداء.
\ أكسيد الإثيلين: وهو عامل حارق استخدمته إسرائيل ضد المنشآت في لبنان قبل الاجتياح وخلاله في عام 1982م(4).
وتخطط إسرائيل لتحقيق مجموعة من التحديثات لتطور الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، وهي تغطي المجالات التالية:
- تطوير الاستخدام المشترك للسموم الفطرية والغازات الحربية المستمرة لإضعاف القدرة الوقائية لوسائل الوقاية المباشرة للقوات المسلحة للعدو.
- تغليظ بعض الغازات شبه المستمرة ـ مثل الزومان والزارين ـ لزيادة مدة استمرارها.
- إنتاج جيل جديد من الذخائر الثنائية لغازات الأعصاب المستمرة في إطار خفض تكلفة الإنتاج وأمان التداول.
- خلط أكثر من نـوع من الغاز الحربي في الدانات، أو الاستخدام الميداني، كحالة خلط غاز اللويزيت مع غاز الـزارين؛ حتـى لا تصلح حقن الأترومين للإسعاف الأولي من غازات الأعصاب.
- تطوير مضادات الثروة النباتية بالاستفادة من بحوث الهندسة الوراثية.
- الاهتمام ببحوث الكشف والإنذار الآلي عن الغازات الحربية، وأيروسولات غازات الأعصاب المستمرة بوجه خاص، والإسعاف الأولي منها.
- إجراء التجارب على استخدام الحوامات المسلحة في تحميل مولدات الغاز الحربي، وإطلاق سحب الغازات الحربية في إطار التكتيكات ضد القوات المسلحة للعدو، إلى جانب استخدام الصواريخ (جو ـ أرض) الكيميائية الموجهة بالأشعة تحت الحمراء.
- استمرار بحوث اللايزر الكيميائي على المستوى العملي، ودراسة التأثيرات التدميرية لأشعة اللايزر (ثاني أكسيد الكربون، أشعة أكس).
- إدخال الهجمات والضربات الكيميائية في نظام لتحليل واختبار الأهداف المعادية والسيطرة عليها، واستخدام الذخائر الذكية والصواريخ ذات التوجيه الذاتي ضد الأهداف التكتيكية المعادية(1).
هذا وتخزن إسرائيل أسلحتها الكيميائية والبيولوجية في مصانع للغازات الحربية والسموم قرب الناصرة، وبتاح تكفا، ومصنع «مختيتيم» قرب تل أبيب، كما تخزن الذخائر الكيميائية في بئر السبع، وتجهز المصانع التي تنتج المبيدات الكيميائية والحشرية ومصانع الأدوية؛ لكي تتحول ـ عند الحاجة ـ إلى مراكز لإنتاج الأسلحة الحربية الكيميائية والبيولوجية.ة الأسلحة الكيميائية والبيولوجية

http://de****b/showthread.php?t=937

مظلي قديم الدفعه96سنة98
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الغازات السامة وانواعها وتأثيرها علي الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين