أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شهداء قاعدة بنينة الجوية في الثورة اليبية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شهداء قاعدة بنينة الجوية في الثورة اليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
drsidrsi

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 02/10/2011
عدد المساهمات : 1195
معدل النشاط : 1038
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: شهداء قاعدة بنينة الجوية في الثورة اليبية    الأحد 4 ديسمبر 2011 - 17:54



بسم الله الرحمن
الرحيم


حولت ان اجمع بعض
المعلومات من هنا وحناك وهو امر صعب في مجتمع لم يتعود على البربقندا وذكر أبطاله
حيث تعود خلال 42 عام ان يكون البطل الوحيد القائد المفكر الرياضي الخ..... دورهم
لا يتعدا ان يكون كبش فداء في تشاد و أوغندا وجزيرة لمبدوزة والمواجهات في خليج
سرت مع الأسطول الأمريكي وفي نهايت كل مواجة يضهر البطل يتحدا ويرتدي بدلة عسكرية
مع التشريفات و عصات الشرف ويتحدا ويعربد ويسرق الأضواء يا إخوتي أبطال ليبيا كثر
وثبتوا شجاعة في كثير من المواجهات بشهادة أعدائهم ويكفي ان اقول أن في الامن
الداخلي ( امن الدولة في مصر ) قصم أسمة مكافحة المواهب من الاسم اضن واضح المطلوب
من اليبين لا اطيل عليك


العميد الطيار :حســين محمـد الورفلـي




بعد سقوط قاعدة بنينا الجوية في أيدي الثوار في الليل قام أحد أفراد
قاعدة بنينا الجوية بحماية الطائرات من التخريب والحرق ، ولكن في الصباح وجدت بعض
الأضرار في الطائرات ، وقام أفراد صيانة العمودية باستلام طائرتين من نوع (مي 35)
التي غنمتها القاعدة من كتائب الطاغية وقاموا بإصلاحها رغم أن تخصصهم هو الطائرة
العمودية (مي 14 ) ، وشاركت هذه الطائرات في كثير من العمليات من أهمها عملية ضرب
البوارج التي كانت تقصف مدينة راس لانوف ، وشاركت أيضاً في عمليات في البريقة
والزويتينة واجدابيا ، وفي هذه العمليات أصيبت الطائرة بطلاقات نارية مما أدى إلى
عطل منظومة تشفيل المحركات وكان ذللك يوم 18 مارس وقام أفراد صيانة العمودية
بإصلاح هذا العطل يوم
19-3-2011 الساعة التاسعة صباحاً وأنطلقت الطائرة فوراً في مهمة عاجلة للدفاع عن
مدينة بنغازي ونجحت مهمته في مهمة تُذكر في التاريخ لأنها قسمت الأرتال ومنعتها من
دخول مدينة بنغازي ، وكل هذه الطلعات للمروحيات قام بتجهيزهاأفراد صيانة العمودية
حتى يوم 9-4-2011 حيث استشهد العميد الطيار
:حســين محمـد الورفلـي دفاعاً عن مدينة اجدابيا وكانت هذه أخر عملية
للمروحية (مي 35








أبطال مجهولين لايعرفهم احد وهم الجنود المجهولين العقيد الطيار مؤمن
الدرسى الذى خارج على قوات القذافى بالعمودية الثانية وعندما سقطت طائرته قاما
بتبادل مع العميد الشهيد حسين فى نفس الطائرة وكان البطل والشهيد الوحيدين فى
القاعدة يطيرون على هذه الطائرة مؤمن الدرسى الرجل الذى هضمه حقة فى اعلامنا
ولاننسى البطل المساعد الطيار اسماعيل قطب الذى يجلس مع العقيد مؤمن فى الصورة هذا
البطل المجهول فى اعلامنا واطلق عليه اسم الشهيد الحى حين طربة طائرتهم هو والعقيد
مؤمن ووصلو بسلامة الله وبعدها فى طلعة جوية مع الشهيد حسين عندما تفجرت الطائرة
بصاروخ حرارى كان هو الناجى الوحيد من شهداء الطائرة المنكوبة وهذا البطل لهو
الشرف فى اول قصف على كتائب القذافى فى اول طلعة مع الشهيد البطل حسين الورفلى
وكانت لهو اخر طلعة فى الطيران الليبي مع الشهيد حسين الورفلى نعم عندما اقول
ابطال الطائرة العمودية التى قضة على جيش معزز يدخل فلسطين يحررها تحية لكم
ياابطال العمودية ويرحمك الله ياامرهم ومدربهم واخيهم الشهداء العميد حسين محمد الورفلى








ميج 23
هي طائرة حربية نفاثة ذات أجنحة متحركة من تصميم وتصنيع مكتب ميكويان جيروفيتش في
الاتحاد السوفييتى السابق. ويعقتد أنها تنتمي إلى الجيل الثالث من الطائرات
النفاثة مثلها مثل الطائرات السوفييتية من نفس العمر مثل الميج 25. كانت الميج 23
أول طائرة سوفييتية بها قابلية إطلاق الصواريخ خارج المدى المنظور وأول طائرة
سوفييتية يتم وضع مداخل الهواء للمحرك على جانبي جسم الطائرة وليس في مقدمتها. بدأ
الإنتاج عام 1970 وتم بناء أكثر من 5000 طائرة. ما تزال الميج 23 حاليا في الخدمة
على نطاق المحدود في بعض الدول التي صدرت إليها
.
كانت الميج 21-الطائرة السابقة للميج 23- طائرة سريعة وخفيفة ولكن كان
رادارها البدائي وقصر مداها وقلة ما تستطيع حمله من أسلحة (وصلت في بعض الأحيان
إلى صاروخين جو-جو فقط في بعض الطائرات)، سببا في عدم فاعليتها القتالية بالشكل
الكافي. صممت الميج 23 لتكون طائرة أثقل وأكثر قوة ولتلافي العيوب التي وجدت في
الميج 21 ولمنافسة الطائرات الغربية كالإف-4 فانتوم. صممت الطائرة الجديدة لتشمل
كشافا جديدا كليا إس-23
(S-23) وأنظمة أسلحة حديثة
تشمل القدرة على إطلاق الصواريخ خارج المدى المنظور
.
جانب أخر أخذ في الاعتبار هو أداء الطائرة أثناء الهبوط والإقلاع.
فالطائرات السوفييتية التي كانت موجودة في ذلك الوقت حتى وإن كانت سريعة فإنها
كانت تحتاج إلى مدرج طويل لتقلع فإذا أضيف هذا إلى مداها القصير أصلا، قلت قدراتها
أكثر فأكثر. طلب سلاح الجو السوفييتي أن يكون في استطاعة الطائرة الجديدة الإقلاع
من مدرج أكثر قصرا بكثير. أيضا تم طلب تحسين قدرات والتحكم في الطائرة عند السرعات
المنخفضة أكثر من الميج
21. هذا دفع ميكويان إلى
اختيار حلين: محرك نفاث رافع وأجنحة متحركة
.
النسخة الأولية الأولى سميت "23-01" ولكنها عرفت أيضا باسم
ميج 23 پي.دي
(MiG-23PD)، كان لها جناح على شكل حرف دلتا (Δ) (جناح دلتا) مثل الميج 21 بالإضافة إلى محركين نفاثين رافعين في جسمها.
ظهر مبكرا أن هذا التصميم لن يكون ناجحا حيث لم يكن للمحركات الرافعة أى فائدة
وشكلت وزنا زائدا بمجرد إقلاع الطائرة. النسخة الأولية الثانية سميت
"23-11"، تضمنت وجود أجنحة متحركة من الممكن وضعها على زوايا 16، 45، 72
درجة وظهر بوضوح أن هذا التصميم مبشر أكثر. أقلعت ال"23-11" لأول مرة في
يوم 10 يونيو 1967 وتم تجهيز ثلاث نسخ أولية أخرى حملت كلها محرك تومانسكي
أر-27-300 يعطي قوة دفع
7850 كجم. أعطي الأمر ببدء
إنتاج الميج 23 في ديسمبر 1967
.
أدعت المصادر الغربية أن الإف 111 والإف 4 فانتوم 2 كان تأثيرهم قويا
على الميج
23 وتصميمها. أراد
المصممون الروس طائرة أقل وزنا وذات محرك واحد لتكون الطائرة أخف. صمم كلا من
الميج 23 والإف 111 يتكونا مقاتلتين ولكن وزن الإف
111 الثقيل جعلها موجهة للهجوم الأرضي بشكل أكبر وأخرجها من دائرة القتال
الجوي. في حين حرص مصممين الميج 23 على جعلها خفيفة بما يكفي لعراك ال***
.










الشهيد عقيد طيار
محمد امبارك العقيلي .. مواليد 1960 .. من اكفأ الطيارين في قاعدة بنينا الجوية
حفيد لاحد قادة الجهاد الليبي ابان الغزو الفاشيتي لليبيا .. اول طلعه كانت يوم
12/3/2011 عندما اقتربت الكتائب الامنية التابعة للعقيد القذافي وهي متجها الي
بنغازي .. طلع الشهيد حوالي 17 طلعة جوية منذ ذلك اليوم .. قصف خلالها البوارج
الحربية التي كانت تقع قبالة شواطئ راس لانوف خلال الايام الاولى للثورة .. سقطت
طائرته الميغ 23 يوم
19/3/2011 بالقرب من منطقة قاريونس عندما قسم الرتل الي جزئين فأضطر الرتل الي
التراجع الي الوراء .. لينقض الثوار على البقية التي دخلت الي جامعه قاريونس ..
تفاجا الشهيد بصاروخ حراري ضرب طائرته من قبل اللجان الكفريه المندسه في بنغازي
فأشتعلت فيها النيران .. قفز بمظلته ولكن لم تسعفه المظلة على الهبوط واستشهد
..






البطل فخري الصلابي هو الذي اغرق
السفن التي كانت تقصف مدينة اجدابيا وخفف عنها نيران قوات القذافي الغاشمة وعندما
اقتربت قوات القذافي من بنغازي طار بطلنا وسطر ملحمة سيذكرها التاريخ حيث انه قصف
بارجتين كانتا تتجهان الى بنغازي ليلة الهجوم عليها واسقط باقي اسلحته على الارتال
التي كانت متجهة الى بنغازي مما اضطرها للتراجع واثناء عودته تعرضت طائرته للاصابة
بصاروخ حراري اطلقته قوات القذافي فطلب منه برج المراقبة ان يقفز من الطائرة لكنه
اخبرهم انها ستسقط على المدنيين وحاول ان يبتعد بها قدر المستطاع ليتجنب السكان
لكنه سقط شهيدا ليسطر بدمه الطاهر مل حمة جهادية خالدة تسير على درب جده المختار
وليسجل اسمه بطلا من ابطال ليبيا الاحرار






البطل المهدي رشيد السمين اكتفي
برسالة من صديقة في السرب تعزية فيه ورفاقه






بسم الله الرحمن الرحيم


أعتذر منك أيها الرجل .. كما أعتذر
منك أيها البطل


أعتذر منك لأن صدمتي كانت أكبر من كل
شيئ .. سبقتك أنا إلى الوغى ولكنك أنت ترجلت نحو الوغى بشموخ


الأبطال ..أعرف أنك أنشغلت لغيابي
ويوم القبض علي .. أتصلت بمن عرفوا خبري ولكني


أعتذر منك يا مهدي .. أعتذر منك يا
(مهدي رشيد السمين) لأني لم أكن معك حينما الأزفة


أعرف أن (منيه ) أبنتك
الغالية كانت تقول لك يا طويل .. وأناديك أنا ياسمين ..


ولكنهم كبلوني يا مهدي بالأصفاد
وساقوني إلى المجهول..ولكن أعذرني يا مهدي رشيد السمين


رفيقك الغالي كان هذه المرة ( فخري
عاشور الصلابي) والآخر (محمد أبريك العقيلي ) ..لأشعر بالقهر الغليل ينساب نحو
قلبي


هل أبكي أم أعزي أطفالك يا (مهدي) أم
أقدم عزائي لأطفال (فخري ) و(العقيلي) واطفال صديقي الآخر


(جمال العجيلي)


أنتم أبطال الحدث لتقودوا طائرتنا
المقانلة الميغ 23


نحو الزواحف التي كانت تريد الغدر
ببنغازي


لففتم ببطولة مطلقة لتحموا عائلتي
وأطفالي .. لتحموا بنغازي الرجال .. كانت بنغازي وليبيا لكم


وكنتم أنتم رجال لها ..دوران يليه دوران
..لمسه بالجناح الأيمن لسحابه بيضاء ,اخرى ممتلئة بالمطر


فكم كانت سرعة القتال يا مهدي .. وكم
كانت سرعة رمي صواريخكم نحو زواحف الشر


يا فخري .. يا عقيلي .. يا جمال
..ولأعتذر منكم أيها الأصدقاء الابطال لأسأل .. لأني كنت مكبل اليدين والروح


بسجون الطاغية حينما الأزفة


لقد عصرني الزمن وحال لأن اقود طائرتي
كما انتم


فأعتذر منكم كل يوم وكل لحظة وكل برهة
زمن


فلقد سمعت بالفاجعة فقط حينما وصولي
لمصراته


فارحاً وقادماً من طرابلس .. فارحاً
بسقوط بيت العنكبوت بطرابلس


ولأجالس كتيبة الثوار الأبطال بمدخل
مصراته الغربي ..وليكون الإفطار الرمضاني مبارك بينهم


ولينقلوا لي الخبر وليزيدوا بطل آخر
للقائمة


مدربي ( علي حدوث) و البطل الآخر (
حسين الورفلي ) الذي سارع بالـ
ME 35


وليستشهد هو وأيضاً


فلماذا كنتم وجميعكم من الأعزاء..
أيها الإعزاء ؟
عادل عبدالله الجهاني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





في سبيل الله نمضي
نبتغي رفع اللواء
فليعد للدين مجده
وليعد للدين عزه
ولترق منّا الدماء
عزمنا عزم الأباه
لا نبالي بالطغاة
نكره الظلم ونأبى
أن نكون جبناء
نحن للإسلام حصن
نحن جند أوفياء








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
drsidrsi

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 02/10/2011
عدد المساهمات : 1195
معدل النشاط : 1038
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: شهداء قاعدة بنينة الجوية في الثورة اليبية    الأحد 4 ديسمبر 2011 - 19:32

لولا الناتو لكان وكان، هذا ما يردده الناس
حين يذكر أهل الفضل ، متجاهلين دور نسور الجو الليبية التابعين للسلاح الجوي
لقاعدة بنينة الجوية، فهم الذين عصوا أوامر النظام وخالفوا تعليماته بقصف
المتظاهرين، ثم أصلحوا الطائرات وحلقوا في السماء وقصفوا الأرتال والبارجات، ثم
استشهد بعضهم، وراء كل ذلك كتيبة كاملة من الشرفاء والوطنيين، كل تلك الخفايا
وغيرها تعرضها صحيفة برنيق في استطلاعها هذا من خلال محاورتها.
يقول العقيد المهندس سالم الطيرة، “بالنسبة لسلاح الطائرات خلال الفترة السابقة كنا نملك في
القاعدة قبل قيام ثورة 17 فبراير 4 طائرات عاملة ولكن النظام طلب
إقلاعهن إلى مدينة سرت وبالتحديد لقاعدة القرضابية وذلك يوم 16 فبراير قبل
الثورة بيوم واحد فأصبحت القاعدة دون طائرات لخوف القذافي من أن تستعمل هذه
الطائرات ضد نظامه، والطيارون الذين نقلوا هذه الطائرات إلى سرت قد قاموا بفك قطع
غيار من الطائرات لتخريبها وهربوا من سرت وعادوا إلى بنغازي، وكان على رأسهم الشهيد
المهدي رشيد السمين والعقيد ونيس بوشناف والعقيد حسين الشيخي ومنصف شعبان.
تجميع الخردة
وعندما رجعوا وجدوا طائراتنا جاهزة
لأنه كانت هناك طائرات في مجمع الخردة لدينا في القاعدة من نوع ميغ 23 الزوجية والفردية
كانت صلاحيتهن منتهية وعمرهن الافتراضي قد انتهى، وقد قمنا بمجهودات شخصية
وتم تشغيل الطائرات المنتهية الصلاحية وفك تخزينها، وتمت الاستعانة بقطع غيار كانت
موجودة لدى قسم الإمداد الفني، كما تم تزويد الطائرات بأسلحة وذخيرة كانت
موجودة لدينا وجلبنا بعض القنابل من قاعدة طبرق كانت مخزنة في بشر في المنطقة
الشرقية وبعضها من الرجمة وفي خلال أسبوع أو عشرة أيام أصبحت الطائرات جاهزة
للعمل، ومن ضباط الشؤون الفنية الذين ساهموا في هذا العمل العقيد علي بوشعالة
والعقيد عبد الجيد الحسوني والعقيد عثمان البدري والعقيد فرج الماجري والعقيد
السنوسي أمنينه والعقيد جلال الفاضلي والعقيد إدريس الحاسي والعقيد سالم بوهادي
وضباط الصف جملة وآمر الشؤون الفنية العميد مبروك الوليد الذي بذل جهدا كبيرا في
ضم شمل الشؤون الفنية وإنجاز الأعمال بالإضافة إلى مجموعة قسم التسليح وعلى رأسهم العقيد
غيث عمران البرعصي والمقدم سليم الفيتوري والمقدم إبراهيم بشير ومجهودات
هؤلاء الضباط مازالت مستمرة وننتظر في بعض قطع الغيار والبطاريات الخاصة بهذه
الطائرات لمواصلة العمل .
وواصلنا حديثنا مع العقيد مهندس عبد
الله الدجاوي فقال ” نحن بدأنا باستعمال الطائرات وقصف كتائب القذافي تحديدا يوم
12/3 قبل محاولة دخول بنغازي كانت هناك أرتال متقدمة من جالو وجهة البريقة في
محاولة لدخول مدينة إجدابيا ثم الاتجاه إلى بنغازي وتم قصف هذه الأرتال بمعدل
ثماني طلعات كل يوم وكنا نملك وقتها طائرتين عموديتين هما ” الم 35 و
الميغ 23 ” بالإضافة إلى مشاركة الميغ 21 من قاعدة طبرق وكانت هناك طائرتان
ميغ 21 عمودية كانت متمركزة داخل قاعدة بنينا وأرسلت من قاعدة سرت وتمركزت في مطار
بنينا لغرض ضرب الثوار ولكن بقدرة الله بقيت لدينا هذه الطائرات ولم يكن يوجد
لدينا طيارون متدربون ومتخصصون في الطيران على هذا النوع من الطائرات، ولكن
بمجهودات الشهيد العميد حسين الورفلي والعقيد مؤمن الدرسي الذين كانا متخصصين في
ميغ 25 فأخرجا الكتب الخاصة بهذه الطائرات وتم إجراء بعض الدراسات ثم التدريب
عليها بعد أن تم تأمين المنطقة لهم من احتمال استخدام أي شخص للمضادات
الأرضية وقاموا بطلعات تجريبية لكي يتمكنوا من الإقلاع، وبالفعل تم استخدم هذه
الطائرات لضرب كتائب القذافي والتي كانت لهم في الأصل، وكانوا يريدون استخدامهم
ضدنا فانقلب الأمر عليهم واستخدمت ضدهم وعلى الرغم من أن الطيارين لم يجربوا الطيران
عليها من قبل إلا أنهم قاموا بواجبهم وتم استخدامهن بكل مهارة كما أن أمرا
مهما حدث في تلك الأحيان وهو أن الطائرات التي تذهب لقصف الأرتال تهبط دون أي عطل وهذا
أمر غريب لم يحدث من قبل أثناء التدريبات أو المناورات العسكرية وهذه دليل على
نصرة الله لنا.
ردع رتل العقيد عن التقدم
وعن دور القاعدة في ردع الرتل القادم
إلى بنغازي يوم 19 مارس قال لنا العقيد طيار خالد حسين ” ظهور طائراتنا التي ضربت
أول الرتل وآخره هي من أخرت تقدمه إلى بنغازي، أما طائرات حلف الناتو فلم تقصف إلا
الساعة السابعة إلا ربع وما يجب أن يعرفه الناس أن للسلاح الجوي دورا فعالا وكبيرا
جدا في ردع بارجات القذافي البحرية وكذلك أرتاله التي حاولت دخول المدن الشرقية
وكان لأبطال الجو في قاعدة بنين ا الدور الأكبر في ردع الرتل الذي حاول دخول مدينة
بنغازي ولكن للأسف فمعظم الناس لا يعلمون هذه الدور ويعتقدون أن حلف الناتو الذي
كانت طائراته تحلق من الساعة الواحدة ظهرا ولم تقصف إلا الساعة السابعة هي صاحبة
الفضل، لأن طائرات حلف شمال الأطلسي ضربت الكتائب الساعة السابعة إلا ربع أما
طائرات القاعدة الجوية الليبية فبدأت قصف الكتائب من الساعة الخامسة صباحا، فمجهودات
هؤلاء الطيارين قائمة من الصباح الباكر وقبل وصولهم إلى بنغازي، بالإضافة
إلى الثوار المتمركزين عند بوابة القوارشة الذين ساعدوا الطيارين وعطلوا
الأرتال القادمة.
وأضاف العقيد أن الطيار رشيد السمين
كان قد قال لنا إن بداية الارتال كانت من “تيكة” ونهايتها في منطقة “قمينس” فبدأ الطيار رشيد السمين والطيار فخري الصلابي بالقصف على
نهاية الرتل في منطقة قمينس ثم أقلع الطيار محمد العقيلي و قصف نفس المنطقة ثم قصف
أيضا عقيد الطيار رافع الفراوي ثم في الطلعة الثانية قصف الشهيدان فخري الصلابي ورشيد
السمين ثم رجعا وابلغا البرج بأنهما سيقومان بجولة استطلاعية في جهة منطقة
النواقية وفي هذه الإثناء قصف المهدي والصلابي و أسقطت طائرتهم في منطقة بودرسية
أما محمد العقيلي فقد سقطت طائرته في بنغازي بعد الطلعة الثانية أما طائرات الناتو
فأكملت مهمة الطيارين اللبيبين وقصفوا في المساء وأنا أقول لكل من يقول أن الفضل
لقوات الناتو إن الفضل لله سبحانه وتعالى أولاً ثم لقاعدة بنينا الجوية التي منعت
دخول الرتل .
إسقاط الطائرات


وعن مصير تلك الطائرات التي استعملت
في قصف الكتائب قال العقيد مهندس صالح حواساد ” أما عن الطائرات الميغ 21 أصيبت في
اجدابيا وحاول الطيار الوصول بها إلى مطار بنينة ولكنه لم يتمكن من ذلك وقفز منها
وتعرض لعدة إصابات وسقطت الطائرة في منطقة الكويفية ، أما عن باقي الطائرات فقد تم
إسقاطهن من قبل الكتائب عند دخول مدينة بنغازي، لأن الكتائب كانت مدججة بصواريخ
حرارية والطيارون كانت تظهر لديهم مؤشر القبض عند خروجهم لضرب الكتائب وكانوا
متعودين على ذلك لأن مؤشر القبض كان يأتي دائما من طائرات التحالف قبل ذلك وحين
ظهور علامة القبض في مؤشر الطائرات يوم دخول الرتل إلى بنغازي لم يكترث الطيارون
للمؤشر اعتقادا منهم أن القبض من قبل طائرات التحالف ولم يتوقعوا أنه من كتائب
القذافي التي كانت تحمل معها صواريخ ” أيقلا” الحرارية التي لم تكن لدينا وتستخدم
في كتائب خميس و الساعدي فقط والتي فاجأت طائراتنا وأسقطته
أما عن دور السلاح الجوي لقاعدة بنينة
الجوية في مناصرة ثورة 17 من فبراير قال العقيد عبد الله الحاسي ” قبل سقوط كتيبة
الفضيل بوعمر وتحديدا يوم 20 فبراير وقبل سقوط الكتيبة كانت متمركز المي 35 وكان
آمر القاعدة اللواء فتحي الكيلاني متواجدا وكانت موجودة كتيبة من كتائب القذافي
داخل قاعدة بنية أصدر إلى اللواء أوامر مفادها أن تقلع الطائرات العمودية وتقصف
المتظاهرين الموجودين أمام كتيبة الفضيل وقد ألح الطاغية معمر القذافي في هذا
الأمر من خلال ثلاث مكالمات متتالية مع اللواء الكيلاني في حوالي 40 دقيقه فأجاب
اللواء أنه سينفذ الأمر ولكنه لم يأمر أن تقلع الطائرات لضرب المدنيين، ثم جاءت
مكالمة من خميس ابن القذافي ليقول للكيلاني أنت كاذب فالطائرات لم تقلع وتضرب
المظاهرة كما قلت ثم جاءت مكالمة من عبد الله السنوسي فرد عليه آمر القاعدة إنه لا
يقع تحت إمرته ولن يأخذ أي أمر منه وكان جميع الضباط ملتحمون مع بعضهم ومع آمر
الكتيبة وكانوا متخوفين من الكتيبة الموجودة في مطار بنينة والتابعة لنظام القذافي
أن تقوم بتصفية هؤلاء الضباط.


[right]وبعد ذلك صدرت أوامر للكيلاني بإرسال الطائرات
العمودية إلى مخازن معسكر الرجمة لجلب الذخيرة لكتيبة الفضيل بو عمر وبرجاحة
العقل طلب الكيلاني من الضباط الإقلاع إلى معسكر الرجمة لمحاولة تمويه
الكتائب أنه سينفذ الأوامر وعند وصول الطائرات وتحميلها بالذخيرة قام الطيارون
بخبرتهم بإطفاء الطائرات المحملة بالذخيرة والطائرات العمودية عند إطفاءها لا
تشتغل إلا بعربات البور الخاصة فتم طلب هذه العربات من قاعدة بنينة، قام
الضباط الموجودون هنا في القاعدة بإرسال عربات الباور التي تحمل كيبلا واحدا فقط و
الطائرات العمودية تشتغل بعربات “بور زوجية”
وليست فردية، وكل ذلك في محاوله لكسب الوقت وعندما وصول العربة التي تجلب الباور
للرجمة انسحب الطيارون وهربوا وعند وصول الثوار إلى الرجمة قاموا بحرق هذه
الطائرات.


هكذا كانت مشاركة قاعدة بنينا في
الدفاع عن الثوار والمتظاهرين وثورة 17 فبراير وكانت عدم استجابة القاعدة لأوامر الطاغية
من أهم الأسباب التي أسقطت الكتيبة بسبب عدم توفير الذخيرة لهم .


وقال العقيد طيار صالح بوحجر وهو أحد الطيارين
المشاركين في قصف الكتائب بقوله: “نحن نعتبر أن قاعدة بنينا خلية نحل كاملة من
الحرس الذي على البوابة إلى طياري القاعدة وأحب أن أقول للجميع إن كل ضباط القاعدة
شاركوا في هذه الثورة وكانت مشاركة الجميع فعاله فعلا وقد أدينا عملنها كطيارين
مقاتلين على أحسن وجه وأكرمنا الله بشهداء شرفوا قاعدة بنينا الجوية وهم عميد طيار
حسين محمد عوض الورفلي ،وعميد طيار فخر الدين الصلابي و،عميد طيار محمد أمبارك
العقيلي ،وعميد طيار المهدي رشيد السمين و،عميد طيار جمال عبد الكريم العجيلي
و،عميد طيار سليمان الكاديكي و،ملازم أول فني جوي محمد فتحي السلامي و،ملازم ثان
فني جوي إبراهيم بدر دخيل ،ملازم ثان فني جوي أسامه العقوري ونحن فخورون بهم جميعا
كما
أن ضباط القاعدة أيضا هم من أول الضباط الذين ألقوا بيان انضمام لثورة 17
فبراير ، كما أن لقاعدة جمال عبد الناصر دور كبير في مساندة
قاعدة بنينا بكل ما يملكون من قوة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قناص ليبي

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
التسجيل : 18/09/2011
عدد المساهمات : 782
معدل النشاط : 674
التقييم : 12
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: شهداء قاعدة بنينة الجوية في الثورة اليبية    الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 7:37

اللهم ارحم كل شهداء ليبيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شهداء قاعدة بنينة الجوية في الثورة اليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين