أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

عبد الجليل يشكر السودان على الاسلحة التي قدمها لمقاتلي ليبيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 عبد الجليل يشكر السودان على الاسلحة التي قدمها لمقاتلي ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: عبد الجليل يشكر السودان على الاسلحة التي قدمها لمقاتلي ليبيا   السبت 26 نوفمبر 2011 - 6:36

26/11/2011م
اعلن مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يوم الجمعة
ان الاسلحة والذخيرة السودانية التي ارسلت عبر مصر ساعدت مقاتلي ليبيا على
الاطاحة بمعمر القذافي والسيطرة على البلاد.


وتوترت العلاقات بين الخرطوم وطرابلس خلال حكم القذافي بسبب دعمه
للمتمردين في اقليم درافور بغرب السودان وفي جنوب السودان الذي انفصل في
يوليو تموز بموجب اتفاقية سلام ابرمت عام 2005.



وقال عبد الجليل الذي وصل الى الخرطوم يوم الجمعة في اول زيارة
رسمية يقوم بها له ان المسؤولين السودانيين يأملون الان بتحسن العلاقات مع
ليبيا التي تتقاسم حدود صحراوية مع السودان.



واضاف في مؤتمر لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان في الخرطوم
ان الاسلحة والذخائر التي قدمها السودان الى الثوار الليبيين "وصلت حتى
منطقة الجبل الغربي عن طريق الشقيقة مصر ولولا مساعدات السودان لما امكن
تحرير الكفرة" وذلك في اشارة الى بلدة تقع في الصحراء الواقعة في اقصى جنوب
شرق ليبيا.



ويحارب الجيش السوداني تمردين مسلحين في ولايتين قرب حدوده مع جنوب
السودان وفي دارفور حيث حمل المتمردون السلاح في 2003.



وساعد سقوط القذافي الحكومة السودانية من خلال حرمان متمردي دارفور
من ملاذ امن. واعلنت حركة العدل والمساواة وهي اكبر حركات التمرد في دارفور
في سبتمبر ايلول ان زعيمها عاد بعد لجوئه الى طرابلس.



والرئيس السوداني عمر حسن البشير مطلوب لدى المحكمة الجنائية
الدولية بتهمة تنسيق حرب ابادة في دارفور وهي اتهامات تنفيها الخرطوم.



وقال البشير في المؤتمر ان "الشعب الليبي قدم للشعب السوداني اعظم
هدية بتحرير ليبيا من القذافي ونظامه لانه ما أذية حدثت للسودان حتى من دول
الاستعمار مثل الاذية التي احدثها القذافي وجماعته" بالسودان.



وقال ان "الشعب السوداني اكبر المتضررين من النظام السابق وقد ذاق
منه الامرين".



وتقول الامم المتحدة ان نحو 300 الف شخص قتلوا في الصراع في دارفور

http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE7AP00420111126
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: عبد الجليل يشكر السودان على الاسلحة التي قدمها لمقاتلي ليبيا   السبت 26 نوفمبر 2011 - 6:39


في تمام الساعة الثالثة والنصف من عصر أمس الجمعة ولأول مرة منذ عقود يهبط أرفع مسؤول ليبي مطار الخرطوم دون أن تكون خلفة حسناوات بل وبطائرة عادية اضطرت معها سلطات الطيران وبمعاونة مراسم القصر إبعاد السلم الضخم الذي خُصِّص والإتيان بسلم متواضع،




ولعل التواضع هو سمة الرجل ذي التسعة وخمسين عامًا الذي هبط منها.. وقد كان الرئيس البشير لحظتها في انتظار نزول رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل والذي هو بالنسبة لأهل الإنقاذ «من عندهم».. وواقع الحال يقول كذلك على الأقل ليس من خلال تتبع مسيرته منذ توليه منصبه عقب اندلاع ثورة بلاده أو من خلال الوقوف على التقدير والاحترام الكبيرين اللذين يكنهما للسودان وهو أمر أكده أول سوداني التقاه واجتمع إليه رسمياً المجاهد د. أسامة علي توفيق الذي قاد أول بعثة إغاثة سودانية إلى ليبيا في وقت كانت احتمالات أن يسترد نظام القذافي عافيته واردة.
لكن جزْم البشير شخصياً أن عبد الجليل من عندهم بان أكثر في الخطاب التاريخي الذي ألقاه الأخير عقب رحيل القذافي بثلاثة أيام في مدينة بنغازي والتي كانت أول مدينة تعلن تحررها من أغلال القذافي في احتفال ضخم أطلقوا عليه «يوم تحرير ليبيا بالكامل»، .. استهل كلمته بالسجود على الأرض «شكرًا لله على الإطاحة بالقذافي» وقد أعلن تطبيق الشريعة وإيقاف أي قانون مخالف لها فورًا وهي ذات ملامح الإنقاذ فضلاً عن إعلانه الاهتمام بالشهداء، والرجل يدرك أهمية السودان بالنسبة لبلاده والعكس كذلك، وقد كشف عبد الجليل في 27 أغسطس الماضي عقب اجتماع جمعة بوزير الخارجية علي كرتي عن دعم الخرطوم لهم وهو الأمر الذي كان طي الكتمان حينذاك وتحدث لأول مرة عن دعم عسكري قدمته الخرطوم لهم إلى جانب الدعم السياسي وقد قال: «آن الأوان أن نعلن أن السودان قدم للثوار دعماً عسكرياً ساعدنا في تحرير بعض المدن مثل مدينة الكفرة». وتحرير الأخيرة تحديدًا لعب فيه جهاز الأمن والمخابرات السوداني دورًا كبيرًا إذ نظف المدينة من كتائب القذافي وصلّت قواتُه صلاة شكر ثم سلموا المدينة للثوار الذين ارتفعت روحهم القتالية بعد أن رأوا بسالة وجسارة الجندي السوداني.. ولاحقاً كشفت الحكومة على لسان البشير وبشكل صريح عن مساندتها لثوار ليبيا بعد أن تأذّت من نظام القذافي مثلما تأذّى الشعب الليبي كما قال كرتي ببنغازي فبعد أسبوع من مقتل القذافي لدى زيارته لكسلا وبحضور الداعم الأكبر لثوار ليبيا أمير قطر حمد بن خليفة قال البشير إن طرابلس حررت بأسلحة سودانية، للتخلص من القذافي، وأردف «تمكنا من رد الصاع صاعين» في إشارة لدعم القذافي للعدل والمساواة لدى مهاجمتها أم درمان.
عبد الجليل
وفي أول زيارة له للخرطوم تلبية لدعوة من الرئيس البشير طابعها حزبي أكثر من حكومي وذلك لحضور ختام المؤتمر التنشيطي للوطني يأتي في وقت تحاول فيه بلاده تلمس الخطى ورسم مسار جديد لها بعد القذافي والسودان أنسب مرشد لذلك الطريق وقد دشن مشروع تقديم النصائح سرًا
وعلانية للثوار
قبل وبعد قيام ثورتهم منها
مقترح د. أسامة توفيق لمصطفى بتغيير
مقر إقامتة غير الآمن الذي
كان مجاورًا لطريق رئيس
وقد كتب عبد الجليل
خطابًا رسمياً
لمساعد رئيس
الجمهورية د. نافع علي نافع شاكرًا فيه وقوف السودان بجانبهم خص أسامة بالاسم في ثنايا خطابه ومن ثم تواصلت النصائح والمعلن منها تقديم كرتي للمجلس الانتقالي،
مسودة قوانين الانتخابات والتعداد السكاني والأحزاب، ورد مصطفى التحية بأحسن منها بقوله «السودان دولة عربية
ومسلمة وجارة لنا، وبالتالي فإن تجربتها في القوانين هي الأقرب وسنأخذ بها بكل تأكيد»
وهذا تأكيد أن
الزيارة الآنية لنيل المزيد من
النصائح، ومهما يكن من
أمر فإن طرابلس
توقن أهمية السودان لها وهي
ممتنّة لوقفته وسيمر يوم الأحد على الخرطوم بعد أن قدمت السبت بعد تأكيدات المجلس الانتقالي مراعاة السودان بصورة
واضحة في المجالات
الاقتصادية والتنموية
والمشاريع كافة، التي سيقوم بها المجلس في المستقبل بليبيا.. ولكن قبل كل شيء ليت لو حظيت الجالية السودانية بليبيا بمزيد من الاهتمام رغم ما تردد عن وقوف حركات دارفور إلى جانب القذافي وهو أمرٌ يتوقع المراقبون أن يهمس به البشير في أذن ضيفه الثائر.
ويبدو أن الرسالة وصلته وقد خاطب مساء أمس المؤتمر التنشيطي وقال لأهل السودان: «نشكركم على وقفتكم معنا، أنتم نصرتم مظلومين وأصحاب حق ولا تفرقة بين ليبي وسوداني في هذه المرحلة» ورسم عبدالجليل مستقبل علاقات البلدين على أساس اربع مسائل: الإسلام والعروبة والجوار والمواقف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عبد الجليل يشكر السودان على الاسلحة التي قدمها لمقاتلي ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين