أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

"مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 "مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدول العربية المتحدة

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : مهندس شبكات اتصال وتقني كمبيوتر
المزاج : اكره الديكتاتورية العربية
التسجيل : 21/05/2011
عدد المساهمات : 2324
معدل النشاط : 2652
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: "مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"   2011-11-23, 11:37

"مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"عــ48ـرب تاريخ النشر: 23/11/2011 - آخر تحديث: 10:50


عنونت صحيفة "معاريف" الصادرة صباح اليوم، الأربعاء، صفحتها الأولى بالحديث عن قيام رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بعرض سيناريو إلغاء اتفاقية السلام مع مصر، مشيرة إلى تصاعد مخاوف الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من سيطرة الأخوان المسلمين.

وفي التفاصيل كتبت أن هناك مخاوف في إسرائيل من أن تؤدي المواجهات الحالية في مصر إلى التأثير على قوة الجيش المصري وصعود حركة الإخوان المسلمين إلى السلطة. وأشارت إلى أن التقديرات الإستخبارية الإسرائيلية التي عرضت على الحكومة الإسرائيلية يوم أمس، الثلاثاء، تتناول إمكانية إلغاء اتفاقية السلام مع مصر.

وأضافت أن رئيس أركان الجيش بني غنتس ورئيس الاستخبارات العسكرية أفيف كوخافي قد شاركا في جلسة مع المجلس الوزاري استغرقت ساعات طويلة، ومن المقرر أن تستمر الجلسة اليوم.

وتضمنت الجلسة عرضا للتقديرات الاستخبارية السنوية، والتي تتناول كافة الجبهات ذات الصلة بإسرائيل، بضمنها إيران وسورية والأردن ومصر والضفة الغربية وقطاع غزة.

وجاء في التقديرات أن الأجهزة الأمنية تستعد لسيناريوهات وصفت بـ"المتطرفة" من الممكن أن تحصل في مصر مستقبلا. وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى تحفظات المستوى السياسي من التقديرات الاستخبارية، باعتبار أن حركة الإخوان المسلمين ليست معنية بالمواجهة مع إسرائيل.

إلى ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تناقش مؤخرا إمكانية تغيير تعامل إسرائيل مع حركة حماس. وكتبت أن مناقشة هذه الإمكانية تأتي في أعقاب تعزز قوة حركة الإخوان المسلمين في مصر والتي تشكل تهديدا أكبر من حركة حماس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية قولها إنه تجري دراسة الشروط التي يمكن لإسرائيل من خلالها التعاون مع حكومة فلسطينية موحدة ومع حركة حماس التي تشارك فيها.

وأضافت الصحيفة أن هذه المناقشات تأتي في أعقاب التغيير في تعامل المجتمع الدولي مع حركة حماس، وأن أجهزة الأمن الإسرائيلية ووزارة الخارجية تدرسان إمكانية الاعتراف بحكومة الوحدة الفلسطينية. وأشارت إلى أن المجتمع الدولي يميل إلى إعطاء شرعية لحركة حماس بسبب المخاوف من تعزز قوة منظمات "أكثر تطرفا".

ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية قولها إنه لا يجري الحديث عن الرفض المطلق لاتفاق المصالحة الفلسطينية أو الطلب من السلطة الفلسطينية التنصل من حركة حماس. وأضافت أنه تجري الآن مناقشة الشروط التي تستطيع إسرائيل بموجبها التعاون مع الحكومة الفلسطينية الموحدة ومع حركة حماس التي تشارك فيها.

ولفتت "معاريف" إلى أن المناقشات التي تجري مؤخرا في الأجهزة الأمنية ووزارة الخارجية تشير إلى أن حركة حماس تراكم شرعية دولية لعدة أسباب بينها نشاط منظمات إسلامية متطرفة في مصر وقطاع غزة، وخلافا لحركة حماس فإن هذه التنظيمات تواصل الكفاح المسلح ضد إسرائيل وتطلق الصواريخ وتخطط لعمليات ضد أهداف إسرائيلية، في حين أن حماس تحاول فرض النظام في قطاع غزة ولا تقوم بإطلاق الصواريخ إلا فيما ندر.

كما كتبت الصحيفة أن تعزز قوة الإخوان المسلمين في مصر تخلق واقعا أسوأ من حركة حماس. وتابعت أن المجتمع الدولي يفضل رؤية المجلس العسكري برئاسة طنطاوي قابضا على زمام السلطة.

وجاء أيضا أنه خلال المناقشات الإسرائيلية جرى تناول ما إذا كان يجب على إسرائيل والولايات المتحدة مواصلة مطالبة حكومة الوحدة الفلسطينية بالالتزام بشروط الرباعية الدولية، والتي تتضمن "التخلي عن العنف، والاعتراف بإسرائيل، والالتزام بالاتفاقيات السابقة التي تم التوقيع عليها".

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية غربية قولها إن الحديث عن مواقف أولية إسرائيلية وأمريكية ومن الممكن أن تكون أكثر مرونة خلال المفاوضات، بحيث يمكن في نهاية المطاف الاعتراف بالحكومة الفلسطينية الموحدة.

المصدر:- http://www.arabs48.com/?mod=articles&ID=86941
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صـريـح

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 18/10/2011
عدد المساهمات : 201
معدل النشاط : 202
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"   2011-11-23, 14:51

جميعنا يعلم ان مهما طال زمن السلم الحرب قادمه مهما كان وان لم يكن في الجيل هذا سوف يكون في الجيل القادم وان لم يكن في الجيل القادم الذي بعده
وقد ورد ذالك في حديث النبي صلى الله عليه وسلم من علامات الساعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
~MustanG~

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 29/08/2011
عدد المساهمات : 127
معدل النشاط : 118
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"   2011-11-24, 18:21

بص يا باشا أنا أجيبلك المفيد
إسرائيل أخرها تتكلم كدة و تبرطم من بعيد لبعيد "حرب نفسية" فاكرين كدة إحنا مش حنرشح الإخوان
إسرائيل لا تستطيع إلغائها بالعكس دول أجبن خلق الله و إنت شوفت الغضب الشعبي المصري و الكره و العدائية المصرية ليهم

عدو مصر الأول هو إسرائيل و فكاك بئا من الناس الفاضية أم فلوس كتيرة اللي شايفين عدوهم حد تاني...

أخيراً و ليس أخراً نحن كمصريين أكثر شعب نحبه الفلسطيني و شايفيين إن إحنا كلنا في دوامة واحدة و الحرب قادمة قادمة هي مسئلة وقت .. مصر إتحررت و فاضل الشام و للأسف الحجاز...

بالمناسبة أنا حبعتلك إيميلي علي رسالة خاصة عايز أكلمك في شويت حاجات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

"مخاوف من إلغاء اتفاقية السلام مع مصر ودراسة مجددة للعلاقة مع حركة حماس"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين