أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجزائر رابع مستورد للسلاح من روسيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجزائر رابع مستورد للسلاح من روسيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
su-41

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 29/04/2008
عدد المساهمات : 1481
معدل النشاط : 247
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجزائر رابع مستورد للسلاح من روسيا   الثلاثاء 10 يونيو 2008 - 19:06

تقرير المؤسسة الدولية لأبحاث السلام في ستوكهولم
الجزائر رابع مستورد للسلاح من روسيا

ما تزال الجزائر من أكبر زبائن روسيا في توريد السلاح، حسب التقرير السنوي للمؤسسة الدولية لأبحاث السلام في ستوكهولم، حيث بلغت واردات الجزائر من روسيا ما مجموعه 4 بالمائة من مجمل مبيعاتها، وكانت بالتالي رابع أكبر مستورد للسلاح من الفدرالية الروسية بعد الصين والهند وفنزويلا.
ارتفع الإنفاق العسكري العالمي بنسبة 6% عام 2007 وبنسبة 45% في عشرة أعوام، بحسب التقرير السنوي للمؤسسة الدولية لأبحاث السلام في ستوكهولم، نشر أمس على واجهة الموقع الإلكتروني للمؤسسة. ولم تكن الجزائر ضمن الدول الـ15 الأكثـر إنفاقا عالميا على صفقات السلاح خلال 2007 حيث كانت السعودية الدولة العربية الوحيدة في ترتيب الـ15 الأكثـر إنفاقا، واحتلت المرتبة الثامنة. لكن الجزائر، حسب التقرير، تظل من أكبر مستوردي السلاح من الفدرالية الروسية، ما يعني عدم تأثـر قيمة صفقات التسليح الموقعة بين البلدين بأزمة طائرات ''ميغ ''29 التي تردد بأن الجزائر ألغت طلبية بقيمة 1 ,3 مليار دولار تتعلق بـ34 طائرة مقاتلة من هذا الطراز، والتي عوضت في آخر لحظة بصفقة شراء ''سوخوي ''28، ما أظهر بأن الجزائر لا تنوي التخلي عن الطائرات الروسية، ولا التوجه لاستيراد طائرات قتالية من فرنسا.
وبلغ الإنفاق على السلاح العام الماضي 1339 مليار دولار، حيث ساهمت الولايات المتحدة بـ45% منها، ما يشكل 2, 5% من إجمالي الناتج الداخلي العالمي. وعلق تقرير المؤسسة ''أن أهم العوامل التي تفسر ارتفاع الإنفاق العسكري العالمي، هي أهداف السياسات الخارجية للدول، التهديدات الحقيقية أو المفترضة، النزاعات المسلحة، والسياسات المساهمة في عمليات حفظ السلام المتعددة الأطراف مصحوبة بتوافر الموارد الاقتصادية''، حيث وفي الفترة 1998 إلى غاية 2007، سجلت أوروبا الشرقية أعلى ارتفاع في الإنفاق العسكري، كما شهدت نفس المنطقة أعلى ارتفاع في الإنفاق خلال العام الماضي (+ 15%) بحسب التقرير.
وتساهم روسيا بـ86% في ارتفاع الإنفاق في تلك المنطقة، مع ازدياد إنفاقها على التسلح 13% عام .2007 وأضافت المؤسسة أن الإنفاق العسكري في أمريكا الشمالية ارتفع في عشر سنوات بنحو 65%، وفي الشرق الأوسط 62% وفي جنوب آسيا 57% فيما بلغ في إفريقيا وشرق آسيا 51%.
ولفت التقرير الانتباه إلى أن ارتفاع الإنفاق العسكري في الولايات المتحدة عام 2007 فاق الحد الذي بلغه إبان الحرب العالمية الثانية. وأوضح ''منذ العام 2001، ارتفع الإنفاق العسكري الأمريكي بنسبة 59%، لا سيما بسبب العمليات العسكرية في أفغانستان والعراق، وكذلك بسبب رفع موازنة الدفاع الأساسية''.
وشهدت أوروبا الغربية وأمريكا الوسطى أقل قدر من ازدياد الإنفاق العسكري، حيث وصلت نسبته على التوالي إلى 6 و14%. والنتيجة المباشرة لذلك، يقول التقرير، هي ارتفاع مبيعات الأسلحة لدى الشركات المصنعة المائة الكبرى في العالم (باستثناء الصين) بحوالي 9% عام 2006، لتصل قيمتها إلى 315 مليار دولار.
وسيطرت الشركات الأمريكية والأوروبية الغربية (على التوالي 41 و34%) على هذه السوق، حيث حققت وحدها 92% من المبيعات عام ,2006 وهو العام الأخير الذي تملـك المؤسسة الدولية لأبحاث السلام في ستوكهولم بيانات عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجزائر رابع مستورد للسلاح من روسيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين