أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مفاعل ايران الخطير

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مفاعل ايران الخطير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 11:36

[img]http://209.62.60.162/images_upload/1321510934.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الكلاشنكوف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : لسة
المزاج : كلش زين الحمد الله
التسجيل : 28/06/2011
عدد المساهمات : 3473
معدل النشاط : 3046
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 11:43

اخي ماذا تقصد ان الي ينضر بالمنضار لابس عربي و خلفه مفاعل ديمونة ثم هذه ليست صورة عسكرية مكانه تواصل الاعضاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 12:23

@محب الكلاشنكوف كتب:
اخي ماذا تقصد ان الي ينضر بالمنضار لابس عربي و خلفه مفاعل ديمونة ثم هذه ليست صورة عسكرية مكانه تواصل الاعضاء

شكرا مشرف المستقبل
بعت تنبيه للمشرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 2181
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 12:29


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 12:30

تسلم جزر المحيط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 2181
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 12:33

المسافة بين مفاعل بوشهر والجبيل الصناعية اقل من 220 كيلومتر

اقتباس :
إشعاعات بوشهر وإشاعات إجلاء سكان الكويت

تصغير الخط
الخط الاساسي
تكبير الخط
15/11/2011 د.ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج 11:38:12 PM

إشعاعات بوشهر وإشاعات إجلاء سكان الكويت
إخلاء الكويت هربا من الخطر النووي

لا زال التكسب السياسي علة القلة من سياسيينا،لكن علة الاكثرية منهم هي الصمت عن المتكسبين،ولم يكن القول بوضع خطط لاجلاء سكان الكويت تحسبا لتبعات الهجوم الغربي على مفاعل بوشهر،إلا تكسب سياسي فج وهي مفردة مهذبة نستخدمها بديل لما هو أكثر تعاسة،لآن البديل هو عدم الاحساس بالمسؤولية ولإعلاء أسماء تبحث عن أجندة على مستويات مؤسسية أو فردية، دون أخذ إعتبار لتبعات نشر الذعر والهلع بين المواطنين ورفع الاسعارأو إنهيار البورصة، وتدمير الاقتصاد وتقويض خطط الدولة لإدارة الازمات، كمراسيم التعبئة العامة وتسخير مقدرات الدولة لحالات الكوارث والتي تدرب عليها مئآت العسكريين لسنوات طويلة. بل إنني أربأ بمن صدرت منه هذه التحاليل ان يكون كمن يتداول عملة مزيفة تكون تبعات اكتشافها وضبط مروجها خسارة تضاهي أضعاف ما نوى كسبه سياسيا، ونقول بأنه إجتهاد جانبه الصواب لقصور النظرة الاستراتيجي. وفي نفس السياق لانلزم أحد بشراء بضاعتنا التي نروج لها تحت شعار الطمأنينة،وتأكيد صعوبة أن تتعرض مفاعلات إيران لهجوم غربي أو إسرائيلي في المدى القصير أو المتوسط . فالظروف الاقليمية والدولية ليست في صالح متخذ قرار الهجوم،وزمن الضربات الاستباقية الخاطفة ولى مع زوال الشخصيات الكارزمية التي كانت تفرض وجة نظرها على برلمان بأكمله في أوروبا تاتشر وأمريكا كينيدي و حتى في إسرائيل غولدا مائير.كما أن تعدد القطبية في الساحة الدولية يجعل من العسير على قطب واحد تنفيذ هجوم عسكري كنزهة قصيرة دون تبعات .

إن إثارة البلبلة فيها رعب للمواطنين الكويتيين حتى يجبروا حكومتهم على التخلي عن دعم أي تحالف دولي محتمل للضغط على حكومة طهران ولو بالطرق السلمية . فالمسافة بين بوشهر والكويت وبين بوشهر وبقية دول الخليج لاتختلف إلا بأميال قليلة ،فلماذا نشر الرعب في الكويت فقط إلا إن كان جزء من تسويق الفوبيا الايرانية لدينا أكثر من سوانا ؟
كما إن من أثمن الاسرار العسكرية لدى ضابط تحديد الاهداف في مركز عمليات القوة الجوية، الهدف المراد مهاجمته،وعدد الطلعات الجوية،وتوقيتاتها ونوع السلاح المستخدم في الهجوم، فكيف أفتضح سر ان الهدف هو بوشهر ؟ حيث إن من يقول بالهجوم على بوشهر يساعد ايران بالتركيز على سلمية بوشهر والعمل بوتيرة عالية لأنتاج السلاح النووي في مفاعلات أخرى، وهي المفاعلات التي ستهاجم -إن كان هناك هجوم أصلا- وليس مفاعل بوشهر البرئ .

كما ان من المعروف إن مصالح الغرب في الخليج تتكئ على دعامتين هما إستمرار تدفق النفط سهلا ورخيصا،وحماية إسرائيل. فكيف يقوم تحالف دولي له مصالح إستراتيجية في الخليج بضرب بو شهر، وإفناء سكان الساحل الغربي للخليج وتعريض اسرائيل للانتقام من ايران والعراق وحزب الله وغزة في وقت واحد،ثم أليست عقيدة اسرائيل الحرب السريعة على جبهة واحدة .
في شهر يوليو الماضي وبعد مقال تهكمي أقترحت فيه أن نقيم مفاعلنا النووي في وربة وقاعدة لغواصاتنا النووية في أم قصر شنت علينا (بسوس العراق )النائبة عالية نصيف من القائمة البيضاء هجوما من باب التكسب السياسي أكدت فيه أن 'دولة الكويت تسعى إلى إنشاء مفاعل نووي في منطقة قريبة جدا لا تتعدى (500) متر عن ميناء أم قصر'. و أن إنشاء هذا المفاعل في هذه المنطقة من جانب الكويت سيؤدي إلى 'إخلاء نصف مليون عراقي من مدينة أم قصر وليس من الميناء فقط وإجلاء سكان خور الزبير حفاظا على سلامتهم'، مبينة انه 'لن يكون بمقدورنا ممارسة أي نشاط زراعي في هذه المنطقة التي سيتم إعلانها منطقة محظورة بسبب تلوثها بالإشعاعات الذرية . فهل كان لنا مفاعل نووي وغواصات أصلا ، أم هو التكسب السياسي غير المدروس فاستعرنا منه التهويل بأخلاء المدن!

إن التكسب السياسي في بعده الخارجي أوالداخلي هو العملة المزيفة نفسها ،تتم الاستفادة منها في أول الامر لكن تبعات استخدامها مرة المذاق لاحقا. وخطر الاشاعات أشد من خطر الاشعاعات.

المصدر

اقتباس :
طبيب: إشعاع ديمونا وصل تبوك وليبيا
الإثنين، 13 حزيران 2011 10:49
أرسل لصديقكطباعة

alt

السبيل - صفا - كشف نائب رئيس جمعية الأطباء العالمية لدرء الحرب النووية الطبيب الباطني محمود سعادة عن العديد من المضاعفات المرضية الخطيرة التي تسببها الأنشطة النووية للاحتلال في المنطقة الجنوبية للضفة الغربية المحتلة، والتي تعدّ السبب الأساسي لارتفاع نسبة مرض السرطان عن النسبة العالمية.

وأوضح سعادة في حوار مع وكالة "صفا" إلى أن هذه الأنشطة تتنوع ما بين تسريبات مفاعل ديمونا، إضافة إلى المدافن للفضلات النووية في المستوطنات والمناطق القريبة من الخط الأخضر غرب الخليل بجوار التجمعات الفلسطينية.

وأكد انتشار العديد من الأمراض السرطانية النادرة بين سكان المنطقة الجنوبية للخليل، بينما تتضاعف نسبة الإشعاع يومًا بعد يوم نتيجة انتهاء العمر الزمني لمفاعل ديمونا وعدم مبالاة الاحتلال بخطورة الحالات الموجودة عدم السماح للخبراء الأجانب بالقدوم للمنطقة لتقييم الأخطار.

وأشار الطبيب سعادة إلى وصول الضرر النووي والإشعاعي لمفاعل ديمونا عبر المياه الجوفية إلى مناطق بعيدة من الدول العربية منها ليبيا وتبوك بالسعودية.

وحذر من تفاقم الأوضاع في منطقة جنوب الخليل وسائر مناطق الضفة مع تزايد حمى الإشعاعات هناك، متوقعًا أن يكون الاحتلال افتتح مواقع نووية أخرى داخل الكيان الإسرائيلي لكنه لم يكشف عنها.

ونبه سعادة إلى أن كافة أرجاء الضفة شمالاً وجنوبًا وقطاع غزة عرضة للتلوث النووي الإشعاعي الذي يفوق المستوى الدولي أضعافا عدّة، لكنه يزيد عنها بجنوب الخليل.

أما فيما يتعلق بالإحصائيات حول حجم المصابين بأمراض السرطان، أشار سعادة إلى أنها غير متوفرة وأنه طلبها مرارًا من وزارة الصحة لكنه لم يلق ردًا.

وأكد أهمية هذه الإحصائيات لتحديد نسبة الإشعاع، ولطرحها في المؤتمرات الدولية، في الوقت

وفيما يلي نص الحوار الذي أجرته وكالة "صفا" مع الطبيب سعادة:

بداية، كيف بدأتم البحث والكشف عن الإشعاعات النووية في فلسطين؟

حاولنا فهم الأمراض الموجودة في المنطقة أواثر الثمانينات من القرن الماضي من خلال دراسة محافظة الخليل في 52 موقعا طبيًا فيها، ورصدنا أمراضا عادية، إلا أنه بعد عام 1984، بدأت تأتينا
الطبيب الباطني محمود سعادة (صفا)
وفود أجنبية للاستفسار عن طبيعة الأمراض، وبعدها بدأنا بتدوين ملاحظات وتسجيل أمراض نعجز عن تشخيصها لقلة المعدات.

وهذا استدعى أن نفكر بطريقة أخرى، لكنّ الأمر تغيّر بعدما فجّر الخبير النووي الإسرائيلي مردخاي فعنونو قضية التسريبات النووية من مفاعل ديمونا، وأن هذا المفاعل بدأ يفقد عمره الزمني نهاية الثمانينيات، فبدأنا بعدها إعداد أبحاث للوصول للهدف المطلوب لتشخيص دقيق للحالات المرضية، ولاحظنا زيارة بنسب الأمراض.

ولكن بعد العام 2000 أصبح لدينا إمكانية للتشخيص والكشف، وتبين لدينا الكثير من حالات الإصابة بمرض السرطان، ومنها حالات سرطان دماغ، عيون، غدة درقية، رئة، معدة، بنكرياس، أمعاء غليظة، مثانة، رحم، مبايض، وسرطان الدم إضافة لأنواع مختلفة أخرى من الأورام السرطانية وهذا في الخليل.

كيف تصفون نسبة الخطر الإشعاعي بالمنطقة عمّا هو عالميا؟

أثبتت الفحوصات التي أجريتها بمجهوداتي عامي ما بين عامي 2002-2007 في عدد من المواقع جنوب الخليل أن نسبة الاشعاع تضاهي النسبة الواقعة على بعد30 كيلو مترا من مفاعل تشيرنوبل، أي بما يعني ثلاثة أضعاف النسب المسموح بها دوليًا.

لكن ما لفت الانتباه في هذه المنطقة وجود إشعاع السيزيوم، الذي لا يمكن أن يكون بالطبيعة إلا في حالة صفر، وهذا يعني أنه من الممكن أن يكون هذا الشيء مسبب للأمراض التي برزت عندنا، ولم نجد لها تشخيصًا في السابق.

وتمكنت حينها، من الحصول على جهاز من بروفيسور في الفيزياء النووية وحددت عددًا من المواقع جنوب وغرب الخليل أجريت بها تلك التجارب على العينات الإشعاعية النووية.

ما أخطر الأمراض المنتشرة بمنطقة الخليل؟

ثبت أن الاشعاعات لم تنحصر جنوب الخليل، بل وصلت حلحول وبيت أمر شمالاً والكثير من مناطق جنوب فلسطين، أما الأضرار فبرزت العديد من التشوهات وأمراض السرطان وحالات الإجهاض خصوصًا بقرية كرمة جنوب دورا، لدرجة ساورتنا شكوك بوجود مكب للنفايات النووية في مستوطنة "عتنئيل" المجاورة.

وظهر عندنا بالمنطقة سرطان القلب، ونسبته العالمية حالة واحدة من بين 100 مليون نسمة، في حين أصيب 11 طفلاً من الخليل بهذا النوع من المرض في، إضافة لسرطان الدماغ وقاع الجمجمة النادران جدًا.

وهناك أيضا أمراض سرطان أخرى لدى أطفال في المنطقة ما بين الأذن والأنف والعين، إضافة إلى أن كل امرأة من ثماني نساء في "إسرائيل" تصاب بسرطان الثدي، وترتفع النسب في الوسط العربي، وهناك حالات إجهاض لنساء ثماني مرات متتالية.

ما تأثير الإشعاع على المياه ؟

أجرى البروفيسور الأمريكي آفني منقوش فحوصًا للمياه الجوفية وتوصل إلى أن التسرب وصل منطقة تبوك (بالسعودية) وليبيا ودولاً أخرى مصدرها مفاعل (ديمونا)، حيث انتبهت "إسرائيل" للعملية فمنعت تربية الأسماك جنوب بئر السبع.

وفي مصر أجريت قبل الثورة اختبارات للمياه الجوفية في حدود سيناء و"إسرائيل" والبحر المتوسط ومفاعلات حول القاهرة، ووجدوا أعلى نسب تسرب على حدود سيناء.

أين تقع المدافن النووية الإسرائيلية؟

هناك الكثير من المدافن النووية في الكثير من مناطق الضفة، وأول مدفن نووي جرى اكتشافه قرب بلدة السموع جنوب الخليل، وآخر قرب قرية البرج جنوب غرب الخليل، وأخرى قريبة من الخط الأخضر والقرى المحاذية له، إضافة إلى شكوك بمدافن داخل المستوطنات.

ما هي أبرز مجهوداتكم لفضح الاحتلال، وما أنشطتكم لحل الأزمة؟

طرحنا على عدة جهات عمل فحوصات لكن "إسرائيل" رفضت وضع أي جهاز فحص للإشعاعات بالمنطقة، وطلبنا جهة محايدة، وعملت مجموعة هولندية فحوصات بالنقب ووجدت أن نسبة التلوث 95% من أيام السنة يكون الهواء ملوثًا بهذه المنطقة.

كما طالبنا محمد البرادعي (المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية) آنذاك بالقدوم إلى المنطقة، وأثرنا القضية في الصحافة العبرية، ما استدعى يوسي سريد حينما كان وزيرًا للبيئة على التأكيد أن هناك شيئًا يبعث على القلق.

كما عملنا خارطة فضائية، وقسمنا المناطق إلى دوائر كل دائرة 5 كيلو متر لدراسة مدى الإشعاع ونسبه وتغيّره، خصوصا وأن بلدة الظاهرية جنوب الخليل لا تبعد سوى 20 كيلو متر هوائي عن مفاعل ديمونا.
أضف تعليق

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 2181
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 12:37

اقتباس :
دراسة إسرائيلية تحذر مصر من كارثة جراء انهيار محتمل لمفاعل ديمونة

[مفاعل ديمونة]
مفاعل ديمونة

محيط: توقع تقرير لمعهد "رؤوت" الإسرائيلي، حدوث هزة أرضية بقوة ست درجات على مقياس "ريختر" في صحراء النقب، التي يقع بها مفاعل ديمونة النووي، وذلك خلال الفترة ما بين يونيو/حزيران ، ويوليو/تموز من السنة الجارية.

وذكرت شبكة "فلسطين اليوم" ان المفاعل يقع على الفالق الزلزالي السوري ـ الأفريقي، واستنادا إلى دراسات لخبراء الجيولوجيا الإسرائيليين، فإن الزلزال المحتمل سيتسبب في حدوث شرخ كبير وضخم بالمفاعل ينجم عنه تسرب إشعاعي وحدوث سحابة نووية قاتلة فوق إسرائيل ودول الجوار: الأردن ومصر وفلسطين وسوريا.

وحذر التقرير من أن خطر مفاعل "ديمونة" على إسرائيل وجيرانها لا يقتصر فقط في حال نشوب حرب نووية فقط، وإنما عند حدوث أية هزة أرضية محتملة متوقع حدوثها في هذه المنطقة دائما، نظرا لأن المفاعل في العقد الخامس من عمره متهالك ويسرب الإشعاعات القاتلة، وأنه بالمقاييس العالمية يعد خطرا ويجب إغلاقه.

وأشار إلى أن الحوادث السابقة التي وقعت في ديمونة تؤكد ذلك، والمشكلة أن المواطن الإسرائيلي لا يستطيع الاعتراض على هذا الخطر، بسبب سياسة الغموض النووي التي تتبعها الحكومات الإسرائيلية من الخمسينيات.

وأكد التقرير إن إسرائيل تحتل المرتبة الثانية عالميا بعد بريطانيا في نسبة وجود البلوتنيوم العالي على أراضيها قياسا إلى مساحتها، والمركز السادس عالميا في تخزين البلوتنيوم المخصب على الإطلاق، بالإضافة إلى كمية النفايات النووية التي تم جمعها على مدار السنوات العشر الأخيرة وتم دفنها على فترات بالضفة الغربية وصحراء النقب، بما يؤثر على سيناء والأردن، ويسبب كارثة واسعة المدى تتجاوز إسرائيل والنقب.

من جهة أخرى، تناول التقرير أزمة البرنامج النووي الإيراني، مشيرا إلى أن عدم تنفيذ عملية عسكرية ضد إيران يشكل خطرا على إسرائيل، لافتا إلى تضاؤل فرص تنفيذ عملية عسكرية أمريكية ضد طهران، في ظل تصاعد تأييد إجراء حوار معها.

وطرح التقرير سيناريوهين لتعامل الولايات المتحدة مع البرنامج الإيراني؛ أحدهما يناقش إمكانية الهجوم على إيران، والاحتمال الثاني يتمثل في إجراء مفاوضات أمريكية ـ إيرانية مباشرة، وهذا التوجه يمكن أن يقود إسرائيل إلى مفاجآت استراتيجية مثلما حدث بشأن البرنامج النووي الليبي.

لكن السيناريو الأسوأ هو أن تؤدي المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران إلى احتفاظ إيران بقدرتها على تخصيب اليورانيوم، في إطار برنامجها النووي العسكري، وبذلك تحافظ عمليا على قدراتها في المجال النووي.

وانشئ معهد "رؤوت" معد التقرير عام 2004، حيث تركز عمله أساسًا في مسألة الأمن القومي، وبشكل خاص على المفاوضات مع الفلسطينيين. ويعمل هذا المعهد، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والعناصر الحكومية، وقد بدأ منذ عام 2007 الاهتمام مسألة البرنامج النووي الإيراني.

يذكر أن مفاعل "ديمونة" الإسرائيلي شيّد عام 1958 باتفاقية دعم فرنسية أمريكية للدولة العبرية، وبدأ العمل والإنتاج في شهر ديسمبر 1963، ويتكوّن المفاعل من 9 مباني تنتج منشآتها النووية الليثيوم والبلوتونيم "الذي يُعد تخصيبه من أخطر العمليات في العالم فكل 1 كيلوجرام ينتج 11 لترًا سائلاً مشعًا وسامًا"، واليورانيوم المشع "وقد استهلك المفاعل منذ تأسيسه 1400 طن من اليورانيوم الخام"، والبريليوم بالإضافة إلى الترينيوم.

ومن جهة اخرى أكدت اللجنة الطبية الدولية للحماية من أضرار الحروب النووية أنه في السنوات العشر الأخيرة لوحظ ازدياد الإصابات بأمراض السرطان والتشوه والعقم في بلدة الظاهرية جنوب الضفة الغربية التي تبعد عن مفاعل ديمونة مسافة عشرين كيلو متراً مربعاً تقريباً ويقطنها أكثر من 135 ألف نسمة بينهم أكثر من 200 فلسطيني مصاب بأمراض السرطان والتشوه والعقم.

ويقول أحد الأطباء الفلسطينيين في اللجنة:" إن حالات السرطان أصبحت شبه يومية في هذه المنطقة, فهناك أطفال يولدون دون أيد ولديهم تشوهات في وجوههم وأجسادهم كما تنتشر الأورام الجلدية بين سكان البلدة بسبب شدة الإشعاعات الناتجة عن دفن إسرائيل للنفايات النووية في جبال الخليل إضافة إلى وجود ما يعتقد أنه مدفن نووي في منطقة عسكرية مغلقة تقع على بعد عشرين كيلومتراً مربعاً جنوب بلدة الظاهرية ومدفن آخر قرب ضواحي البلدة وكذلك وجود نفايات نووية جنوب مدينتي نابلس وجنين في الضفة الغربية".

وقبل عام 1986 لم تسجل أي حالة مرضية مشابهة لهذه الحالات ولكن بعد 1986 وهو العام الذي كشف فيه الخبير النووي الإسرائيلي موردخاي فعنونو عن بعض أسرار البرنامج النووي الإسرائيلي واعتقاده بأن إسرائيل تصنع رؤوساً نووية بدأت المستشفيات الفلسطينية تستقبل مرضى يعانون من أمراض غريبة وتشوهات خلقية وعقم وإجهاض متكرر والاحتمال الأكبر الذي رجحته اللجنة وجود تسريبات من مفاعل ديمونة نتيجة لتصدع جدرانه بسبب الهزات الأرضية المتكررة التي أصابت المنطقة خلال الثلاثين عاماً الماضية.

ومن جهة اخرى أشار تقرير صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات في السلطة الفلسطينية الى دفن إسرائيل لآلاف الأطنان من نفايات المدن والمستوطنات بما فيها النفايات الصادرة عن المفاعلات النووية داخل أراضي الضفة الغربية منذ سنوات ما سبب زيادة حالات الإصابة بمرض السرطان وخاصة في القرى الواقعة جنوب جبال الخليل التي شهدت ارتفاعاًً في الإصابة بأمراض السرطان والتشوهات لم يسبق لها مثيل.

وهذا ما يؤكد مصداقية التقارير التي ذكرت أن دفن إسرائيل للنفايات النووية أدى إلى إصابة العديد من السكان في صحراء النقب والقبائل الرحل المصرية المتنقلة في تلك المنطقة بأمراض تنفسية حادة وبأمراض السرطان المختلفة.. وبالطبع فقد استبق هذه التقارير بسنوات معلومات عن شروخ في مفاعل ديمونة وتم توزيع حبوب اليود على سكان النقب.

وقبلها في عام 1996 حذر المدير الإقليمي من خطورة الإشعاعات النووية الصادرة عن مفاعل ديمونة الإسرائيلي في صحراء النقب.

وجاء في المذكرة أن هذه الإشعاعات تؤثر بصورة سلبية ومباشرة على جميع الكائنات الحية سواء الإنسان أم الحيوان أم النبات أو حتى المناطق القريبة من المفاعل.. وأوضحت المذكرة أن العديد من الدراسات والأبحاث التي أجرتها مراكز الرصد المتخصصة أكدت وجود تسرب إشعاعي نووي في مفاعل ديمونة أو تعرض المفاعل لمشكلات وأعطال فنية بسبب انتهاء فترة العمر الافتراضي للمفاعل وأشارت إلى ضرورة قيام الدول العربية المجاورة لفلسطين باتخاذ إجراءات فاعلة لدرء الأخطار الناجمة عن المفاعل النووي بعد أن أصبحت هذه الدول عرضة للتأثر بتلك الإشعاعات.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tarek ali

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : عادى
التسجيل : 06/08/2011
عدد المساهمات : 148
معدل النشاط : 148
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفاعل ايران الخطير   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 14:52

واللة العظيم ايران عدواخطر من اسرائيل وايران معندهاش نووى دة حوار عملاة مع اليهود عشان نفضل محتجين للغرب خوف من ايران دة بالنسبة لاخواتنا فى دول الخليج لازم نقف ضد ايران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مفاعل ايران الخطير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الصور والأفلام العسكرية - Photos & Videos-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين