أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الإنتربول السعودي يعيد مصرياً هارباً من تنفيذ أحكام

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الإنتربول السعودي يعيد مصرياً هارباً من تنفيذ أحكام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلب المجاهد

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : صبر جميل والله المستعان
التسجيل : 02/09/2009
عدد المساهمات : 1908
معدل النشاط : 1918
التقييم : 125
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الإنتربول السعودي يعيد مصرياً هارباً من تنفيذ أحكام   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 10:43

محكوم عليه بالسجن 5 سنوات في قضية عاهة مستديمة

الإنتربول السعودي يعيد مصرياً هارباً من تنفيذ أحكام


سبق - متابعة:
استقبل مطار القاهرة الدولي صباح اليوم، الأربعاء، مصرياً كان هارباً إلى
الأراضي السعودية من حكم بالسجن خمس سنوات في قضية عاهة مستديمة في محافظة
قنا "جنوب مصر"، في إطار التعاون بين مصر والسعودية لتبادل المجرمين.

وقال
مصدر أمني: إن الإنتربول السعودي سلم الإنتربول المصري المتهم الهارب
ويدعى "ن. م 26 عاماً"، على الطائرة السعودية القادمة من الرياض بحراسة رجل
أمن، حيث تم تسليمه إلى الإنتربول المصري لتنفيذ الحكم الصادر ضده في
القضية رقم 10266 لسنة 2008 جنايات نجع حمادي, حسب جريدة اليوم السابع.

المصدر صحيفة سبق الالكترونيه
http://sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=33296

لاتنسو التقييم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الإنتربول السعودي يعيد مصرياً هارباً من تنفيذ أحكام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين