أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

خطير جداَ ،، القذافي كانت له يد في عمليات التخريب في بريطانيا اوغسطس الماضي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 خطير جداَ ،، القذافي كانت له يد في عمليات التخريب في بريطانيا اوغسطس الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: خطير جداَ ،، القذافي كانت له يد في عمليات التخريب في بريطانيا اوغسطس الماضي   الإثنين 31 أكتوبر 2011 - 17:47















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: خطير جداَ ،، القذافي كانت له يد في عمليات التخريب في بريطانيا اوغسطس الماضي   الإثنين 31 أكتوبر 2011 - 17:50

للعلم التلفزيون الجماهيرية التابع للقذافي عبر برنامج شاكير كان يتنبيء بهذه الاحتجاجات قبل حدوثها بأيام قليلة







وكانت هناك تغطية خاصةَ لهذه الاحتجاجات صور من تلفزيون الجماهيرية اثناء تلك عمليات الشغب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

خطير جداَ ،، القذافي كانت له يد في عمليات التخريب في بريطانيا اوغسطس الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين