أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مفهوم وأهمية بحوث العمليات

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مفهوم وأهمية بحوث العمليات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مفهوم وأهمية بحوث العمليات    الأحد 23 أكتوبر 2011 - 11:40


مفهوم وأهمية بحوث العمليات :


تتعدد
أساليب
اتخاذ القرارات من الأسهل إلى الأصعب من حيث الجهد، الوقت والتكلفة، حيث يأتي في
مقدمة هذه الأساليب من حيث قلة الجهد، والسرعة في الوقت، وقلة التكلفة؛ أسلوب
الحدس والتخمين والرأي الشخصي لحل مشكلة معينة.



بعدها
تندرج مجموعة من الأساليب من حيث الصعوبة لتصل إلى استخدام الطرق العلمية
والرياضية، ويتوقف استخدام هذه الأساليب دون الأخرى على طبيعة المشكلة ، أي أن
الموقف هو الذي يملي نوع الأسلوب الذي يمكن تطبيقه، حيث يمكن تقسيم أساليب اتخاذ
القرار إلى قسمين:



* أساليب
نظرية (تقليدية): قائمة على أساس البديهة والحكم الشخصي إلى جانب الخبرة.



* أساليب علمية (كمية ): والتي تزداد أهميتها
مع تعقد البيئة التنظيمية وطبيعة المشكلات التي يمكن أن يواجهها متخذ القرار، ومن بين
الأساليب العلمية (الكمية) نجد بحوث العمليات.



يعتبر علم
بحوث العمليات من العلوم التطبيقية التي أحرزت انتشارا واسعا خاصة بعد الحرب
العالمية الثانية وذلك في مجال العلوم الإدارية، حيث يعتبر هذا العلم من الوسائل
العلمية المساعدة في اتخاذ القرارات بأسلوب أكثر دقة وبعيد عن العشوائية الناتجة
عن تطبيق أسلوب المحاولة والخطأ، لاعتماده على المعلومات الملائمة في اختيار
البديل الأمثل لحل المشاكل التي يمكن أن تواجه متخذ القرار،وحتى يكون القرار جيدا
يجب أن تتوفر هذه المعلومات على جملة من الخصائص وهي:



·
الشمول: يجب أن تتصف
المعلومات بالكمال الذي يفيد متخذ القرار.



·
الدقـة: توفير
المعلومات حسب طلب المستخدم والموضوع محل البحث.



·
التوقيت: ورود
المعلومات في الوقت المناسب لاستخدامها في اتخاذ القرارات.



·
الوضوح: الدرجة التي
تكون فيها المعلومات خالية من الغموض ومفهومة بشكل كبير لمستخدمها.



·
المرونـة: مدى قابلية
المعلومات للتكيف بحيث يمكن استخدامها أكثر من مرة.



·
الموضوعية: أي أنها
خالية من قصد التحريف أو التغيير لغرض التأثير على مستخدم المعلومات



ونظرا لاستعمالات بحوث
العمليات في مجالات مختلفة فقد تعددت التعريفات المقدمة حولها،



فهناك من يعرفها على أنها: " إحدى
الأدوات الكمية التي تساعد الإدارة في عملية اتخاذ القرارات".



وهناك من يرى بأنها: "عبارة عن استخدام
الطرق والأساليب والأدوات العلمية لحل المشاكل التي تتعلق بالعمليات الخاصة بأي
نظام بغرض تقديم الحل الأمثل لهذه المشاكل للقائمين على إدارة هذا النظام".



كما عرفت بأنها:
"مجموعة من الأدوات القياسية التي تمكن الإدارة من الوصول إلى قرارات أكثر دقة
وموضوعية، وذلك بتقديم الأساس الكمي لتحليل البيانات والمعلومات".



وهناك من يعرف بحوث
العمليات على أنها: " مدخل كمي أو رياضي لاتخاذ القرارات، يعتمد على بعض
المعالجات الرياضية في حل مشاكل متعددة تواجه الإدارة"



من خلال
هذه التعريفات يمكن القول أن بحوث العمليات تلعب دورا مهما لدراسة أنواع المشاكل،
ومنها المتعلقة بإدارة الأعمال من خلال النظر إلى المشكلة من زاوية كمية، ومن تم
صياغتها حسب الوظائف المتاحة، وتتضح أهمية بحوث العمليات والأساليب الكمية لدراسة
الأمور الكمية في إدارة الأعمال من خلال :







·
المساهمة في تقريب
المشكلة الإدارية إلى الواقع.



·
صياغة نماذج رياضية
معينة تعكس مكونات المشكلة.



·
عرض النموذج في مجموعة
من العلاقات الرياضية وإعطاء فرص مختلفة ( بدائل) لعملية اتخاذ القرارات وبما
يساهم في تفسير عناصر المشكلة والعوامل المؤثرة فيها.



·
تطبيق هذه النماذج
الرياضية في المستقبل عندما تواجهنا مشكلة مماثلة




ولهذا يوفر هذا العلم
فوائد كبيرة لصانعي ومتخذي القرارات ومن بين هذه الفوائد نجد :



·
طرح البدائل لحل مشكلة
معينة لاتخاذ القرار المناسب، اعتمادا على العوامل والظروف المتوفرة.



·
إعطاء صورة تأثير
العالم الخارجي على الاستراتيجيات التي تتخذها الإدارة، فمثلا تغير العرض والطلب
من الظروف الخارجية التي تؤثر على إنتاج السلعة وتحقيق الأرباح من خلال إنتاجها.



·
صياغة الأهداف
والنتائج ومدى تأثر هذه الأهداف بكافة العوامل والمتغيرات رياضيا للوصول إلى كميات
رقمية يسهل تحليلها.



ثانيا: التطور
التاريخي لبحوث العمليات ومجالات استخداماتها:



يعتبر علم بحوث العمليات
من العلوم الحديثة، حيث كان أول ظهور لهذا العلم سنة 1936 في بريطانيا ، إلا أن
البداية الحقيقية لاستخدام هذا العلم كان أثناء الحرب العالمية الثانية، ويرجع
تسميتها بهذا الاسم إلى العمليات الحربية التي كانت أولى مجالات استعمالاتها،
بعدها تعدى استخدام هذا العلم المجالات العسكرية وأصبح يستخدم في المجالات المدنية
، وعرف عدة تسميات منها علم الإدارة، الطرق الكمية في الإدارة، وتحليل النظم، ومن
أهم المجالات التي يمكن استخدام بحوث العمليات فيها هي:



·
المجالات الإدارية:
حيث يوفر هذا العلم المعلومات اللازمة لاتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.



·
مجال الإنتاج والتصنيع
والبيع وبأقل تكلفة ممكنة وأقل فاقد ممكن وأعلى ربح.



·
مجالات التعيين وذلك
باختيار الشخص المناسب للوظيفة الملائمة.



·
مجالات التخطيط من
خلال متابعة المشاريع وإعداد الخطط الزمنية لتنفيذ المشاريع المختلفة.



ويمكن تصنيف أهم التطورات التي عرفها
علم بحوت العمليات على النحو التالي :



















1. استخدام
بحوث العمليات أثناء الحرب العالمية :




أ‌.
استخدامه في بريطانيا:
كان أول استخدام لهذا العلم في بداية الحرب العالمية الثانية، عندما دعت إدارة الحرب
البريطانية فريقا من العلماء برئاسة البروفيسور " بلاكيت" Blackett p.m.s" من جامعة "مانشيسثر" " Manchester " لدراسة المشاكل الإستراتيجية والتكتيكية المتعلقة
بالدفاعين الجوي والأرضي لبريطانيا.



إلا أن هذه
الدراسات لم تقتصر على الدفاع الجوي والأرضي فقط، بل امتدت الدراسات إلى البحرية البريطانية،
حيث كان هذا الفريق يسعى إلى الاستخدام الأمثل للموارد الحربية المحدودة في تلك الفترة، وقد كانت
النتائج التي حققها هذا الفريق باهرة ، كان من ضمنها تحسين منظومة الرادار وتحسين
الدفاع المدني وغيرها.



هذه
النتائج الجيدة التي حققتها إدارة الحرب البريطانية شجعت إدارة الحرب الأمريكية
على إجراء دراسات مماثلة.



ب‌.
استخدامه في أمريكا : قامت الإدارة
الأمريكية بتكوين فريق خاص لمعالجة بعض المشاكل المعقدة كمشكلة نقل المعدات
والمواد المختلفة، وتوزيعها على الوحدات العسكرية المنتشرة في مناطق مختلفة من
العالم، ولقد كان كل من " James.B " ( جيمس) رئيس
لجنة استخدام بحوث الدفاع القومي، و "فانيفار" "Vannevare" رئيس لجنة الأسلحة والمعدات الجديدة وراء استخدام بحوث العمليات في
المجالات العسكرية في أمريكا، حيث شاهدا استخدام هذا الأسلوب أثناء إقامتهما في
بريطانيا أثناء فترة الحرب.



ونظرا
للنجاح الذي تحقق في الولايات المتحدة الأمريكية بفضل استخدام علم بحوث العمليات، حيث
مست التطبيقات مجالات أوسع من تلك التي تمت في بريطانيا، حيث واصل العسكريون اهتمامهم
بهذا العلم من خلال وكالة بحوث العمليات، والتي تحولت فيما بعد إلى مؤسسة بحوث
العمليات.







2- استخدام بحوث العمليات في المجالات
المدنية بعد الحرب العالمية الثانية :




لقد
كان لتطبيق علم بحوث العمليات أثناء الحرب العالمية الثانية في المجالات العسكرية
أثرا إيجابيا كبيرا، مما شجع علماء الإدارة ورجال الأعمال الذين كانوا يبحثون عن
حلول لمشاكلهم المتعلقة بالعمل، على إدخال هذا العلم على إدارة المشاريع
الاقتصادية.



أ‌.
في بريطانيا:
قام فريق
من المهتمين بهذا المجال بتكوين نادي بحوث العمليات سنة 1948، والذي أصبح اسمه
فيما بعد جمعية بحوث العمليات للمملكة المتحدة، والتي بدأت في إصدار مجلة علمية
ربع سنوية ابتداءا من سنة 1950 والتي تعد أول مجلة في هذا المجال .



ب‌.
في أمريكا:
تم تكوين
جمعية بحوث العمليات الأمريكية، ومعهد الإدارة العلمية سنة 1950، وقد أصدرت هذه
الجمعية مجلة بحوث العمليات سنة 1952، بعدها أصدر معهد الإدارة العلمية مجلة
تخصصية في بحوث العمليات اسمها مجلة الإدارة العلمية وذلك سنة 1953.



















3- استخدام بحوث
العمليات في الوقت الراهن




نظرا
لزيادة حجم النشاط الذي تقوم به المنظمات الإدارية المختلفة في الوقت الراهن،
وتزايد التعقيدات التي تتسم بها الإجراءات الإدارية، وإدراك الإدارة لمدى أهمية
القرار الإداري السليم، فقد تعدى اليوم استخدام بحوث العمليات مواطن نشأته، وأصبح
يستخدم في كثير من دول العالم، كما تعدى أيضا مجالات استخداماته الأولى.



ويرجع هذا
الانتشار الواسع لاستخدام الأساليب الكمية في المجالات الإدارية إلى انتشار الحاسب
الآلي، حيث أثبتت إحدى الدراسات التي نفذت عل مجموعة كبيرة من الشركات الأمريكية
عام 1991، أن تسع (09) شركات من أصل عشرة(10) تمثل تكنولوجيا المعلومات جزءا حيويا
في عملهم.



هذا
بالإضافة إلى ظهور البرامج العلمية المتطورة للحساب، والتي لها الأثر الواضح في
دفع استخدام بحوث العمليات إلى آفاق واسعة بلغت مستوى التخطيط الاستراتيجي الذي
يعتبر من أهم النشاطات التي تقوم بها الإدارة العليا؛ والذي يستعمل للتعرف على
الأسباب الكامنة وراء المشاكل المستعصية والتي يمكن أن تمس عملية
الإنتاج والتخزين والتمويل والنقل وغيرها من المشاكل التي يمكن أن تواجه المنظمة،
كما تمكن الإدارة أيضا من تقييم السياسات البديلة للتشغيل والاستثمار، وتساعدها في
تحديد احتياجات المؤسسة على المدى الطويل.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GOLD_FIGHTER

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : محامي & صيانه الكمبيوتر
التسجيل : 17/09/2011
عدد المساهمات : 4581
معدل النشاط : 4060
التقييم : 265
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفهوم وأهمية بحوث العمليات    الأربعاء 26 أكتوبر 2011 - 0:42

تسلم ايدك لكن معندكش حاجه عن الخطط العسكريه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفهوم وأهمية بحوث العمليات    الأربعاء 26 أكتوبر 2011 - 0:47

@GOLD_FIGHTER كتب:
تسلم ايدك لكن معندكش حاجه عن الخطط العسكريه

اكيد عندي عندك في هذا الموضوع http://www.arabic-military.com/t34702-topic وعدد من المواضيع الي في قسم الدراسات الاستارتيجيه والتاريخ العسكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفهوم وأهمية بحوث العمليات    الأربعاء 26 أكتوبر 2011 - 18:09

موضوع رائع ومجهود أروع

بارك الله فيك يازعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مفهوم وأهمية بحوث العمليات    الخميس 27 أكتوبر 2011 - 9:25

@ثوار طرابلس كتب:
موضوع رائع ومجهود أروع

بارك الله فيك يازعيم

فيك بارك الله اتحفنا دائماً بمشاركاتك يازعيم ولك تقييم ++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مفهوم وأهمية بحوث العمليات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين