أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الإعداد للحرب التقليدية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الإعداد للحرب التقليدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الإعداد للحرب التقليدية   السبت 22 أكتوبر 2011 - 11:10






الإعداد
للحرب التقليدية




التمهيد



يعتبر الإعداد للحرب التقليدية
أمرا معقدا بالمقارنة للإعداد لحرب العصابات مثلا، صحيح أن الإعداد لحرب العصابات
يعتبر أمرا شاقا وخطرا إلا أن هناك فرقا كبيرا بين التعقيد والخطورة.




ويرجع التعقيد الذي يصاحب الإعداد
للحرب التقليدية إلى تعدد الجوانب التي لابد من تهيئة إيقاعها لينضبط مع إيقاع
الحرب التي نخطط لها. فهناك الجبهة الداخلية، والجبهة السياسية، والجبهة
الإعلامية، والجبهة الاقتصادية، ولابد من إعداد كل هذه الجبهات باعتبار أنها في
مجموعها تشكل الجبهة العامة للحرب التقليدية.



وسنتناول فيما يلي إعداد كل جبهة
من هذه الجبهات في مبحث


المبحث الأولإعداد الجبهة الداخلية



والجبهة الداخلية هي ذلك الشق
المدني من الدولة وينتظم في هذا الشق كافة الأفراد المدنيين الذين يعملون في
الأعمال غير العسكرية. وقديما لم يكن لإعداد هؤلاء الأفراد أهمية تذكر، إذ لم يكن
لهم في الحرب ناقة ولا جمل رغم أن الملوك في ذلك الوقت كانوا يمثلون السلطتين
المدنية والعسكرية معا.



وقد تطور الأمر إلى النقيض من ذلك
بعد انفصال السلطتين المدنية والعسكرية، خصوصا وأن السيطرة في أغلب الأحوال كانت
للأولى ( المدنية ) لا للثانية (العسكرية ).



فحينما كان الملك يتولى وحده
السلطتين معا، وكانت الحرب لا تقوم - في حقيقة أمرها- إلا من أجل المليك المفدى،
لم يكن مهما إلا إعداد النبلاء المقربين وأتباعهم المحاربين الذين كان حشدهم يتم
على أسس شخصية. وعوامل محلية قلما تجاوزتها أهداف الحرب نفسها.



وأما حين انفصلت السلطتان، وبدأت
الأماني الشعبية تفرض نفسها على أهداف الحرب، فلم يعد من الممكن خوض الحروب إلا
بعد إعداد الشعب لها إعدادا يؤهله لأن يكون أمينا على ظهر الطلائع العسكرية
المحاربة في الميدان لتكون هذه الطلائع بدورها أمينة على أمانيه الشعبية المستهدفة
من الحرب. ولهذا صار من الواجب إعداد الجبهة الداخلية وهو الأمر الذي يتحقق بثلاثة
أمور هي:



1 - بلورة الأماني الشعبية.


2 - إعداد الغرف اللازمة لإدارة
العمليات المدنية.



3 - تكوين فصائل المقاومة الشعبية
والدفاع المدني.



ونشير فيما يلي إلى معنى كل أمر من
هذه الأمور.

أولا : بلورة الأماني الشعبية

ويقصد بذلك، تحديد هذه الأماني،
وتبويبها تبويبا زمنيا يتناسب والإمكانيات القائمة والمنتظرة ثم ضبط انفراج هذه
الأماني ليتوازى انفراجها مع الإمكانيات المتاحة بالفعل وذلك تجنبا لإضاعة الممكن
في طلب المستحيل.



فالملاحظ دوما أن الأماني الشعبية
تتجاوز في حدودها العليا القدرات الواقعية للخطة التي تستلهم فيها الأماني
الشعبية، ولا غرو فالأماني الشعبية تتغذى من العوامل العاطفية أكثر مما تتغذى من
العوامل الواقعية، ولا ضير، فهذا أساس الأمل واستمراره لدى الشعوب. إلا أن الضير
كل الضير أن نخلط بين الواقع والمأمول إذ يؤدي بنا ذلك لا إلى أن نفقد واقعنا فقط
بل وإلى أن نفقد آمالنا كذلك. ولهذا يعمد القادة الملهمون إلى المكافأة بين
الأماني الشعبية والقدرات الواقعية لدولتهم تجنبا للخلط بين الواقع والمأمول، أو
الحقيقة وأشباه الخيال.

ثانيا: إعداد غرف العمليات المدنية

وتنقسم هذه الغرف نوعيا إلى قسمين:
غرفة رئيسية ترتبط ارتباطا مباشرا بكل من قيادة القوات المسلحة والقيادة السياسية
العليا. ومجموعة أخرى من الغرف بكل وزارة ومرفق، ومحافظة ومدينة، وتخضع هذه الغرف
جميعا للغرفة الرئيسية الأولى بالأسلوب التدريجي المعروف.



وبالطبع يوجد لكل غرفة من هذه
الغرف غرفة أخرى تبادلية تستخدم عند اللزوم.



وتقوم هذه الغرف كل في مكانها
بالسيطرة على فصائل المقاومة الشعبية، وتوجيه الدفاع المدني ليستطيع حماية المنشآت
الحيوية، مثل منشآت الري والصرف والمياه والمجاري والكهرباء والسكك الحديدية، فضلا
عن المعاونة على استمرار هذه المنشآت فيما لو تعطلت بفعل فاعل.

ثالثا: تكوين فصائل
المقاومة الشعبية والدفاع المدني


وتتكون فصائل المقاومة الشعبية ممن
فاتهم أو لم يصبهم الدور الالتحاق بالقوات النظامية، حيث يلحق هؤلاء الأفراد
بتنظيمات شبه عسكرية تتولى تدريبهم على أعمال المقاومة الشعبية مثل: مقاومة
الهابطين بالمظلات، والكشف عن الجواسيس والعملاء، وتقدم المعاونة للقوات النظامية
.

وأما فصائل الدفاع المدني فتتكون
من كل القادرين على أعمال الدفاع المدني المتعلقة بإنشاء المخابئ، وإطفاء الحرائق،
وإسعاف الجرحى، وقيادة المواطنين عند الغارات، بل وحتى حياكة الملابس العسكرية
المطلوبة للمحاربين.

المبحث الثاني إعداد
الجبهة السياسية


فالحرب الناجحة محصلة أمرين: إعداد
سياسي جيد، وخطة عسكرية متقنة. ويعتمد الإعداد السياسي أول ما يعتمد على تهذيب
أهداف الحرب لتكون متوافقة مع القانون الدولي العام، فهذا التوافق بين أهداف الحرب
وبين القانون الدولي العام هو الأساس الذي تستند إليه الدول المحاربة حين تنادي
بحقها في الحرب، كما أنه طريقها الواسع للحصول على تأييد الغالبية العظمى من دول
العالم، فكما أنه لا قيمة لحق لا تحميه القوة، فإنه لا قيمة لقوة تتجه إلى غير حق،
ولا يغرنا في هذا تقلب بعض الغاشمين في بعض البلاد فمثل هذا مصيره إلى زوال، إذ لا
يصح إلا الصحيح ولو بعد حين.



وبعد أن تثق الدول في مشروعية
أهدافها، فإنها تتجه إلى المحافل الدولية حيث تقوم بعرض قضيتها هناك، قاصدة بذلك
إظهار مالها من حق، وما عليه عدوها من باطل، إذ بذلك تزداد قوتها بازدياد
المؤيدين، وتنقص قوة عدوها بانصراف المشايعين.



وتعتبر هذه المرحلة من أهم مراحل
الإعداد السياسي للحرب، فيها تحفز الدولة المحاربة كل الهمم الدولية حتى تمارس
الضغط المطلوب على العدو قبل وبعد المعركة معه. وبقدر ما تنجح الدولة في عرض
قضيتها، وفي كسب المؤيدين لها، بقدر ما ستجني - فيما بعد - ثمارا طيبة للحرب التي
ستخوضها.



ولا تكتفي- الدول في مجال الإعداد
السياسي للحرب -بتلقي البركات من غالبية الدول، بل إنها تقوم بعد ذلك بتصنيف هذه
الدول لتخرج من بينها الدول التي تتعدى مرحلة التأييد الرسمي إلى مرحلة التحالف.
فلكل دولة حلفاؤها، سواء تدنى هؤلاء الحلفاء إلى مرحلة التأييد الشعبي والرسمي، أم
ارتفعوا إلى مرحلة الاشتراك في العمليات العسكرية.



والدول الماهرة هي التي تعد هؤلاء
الحلفاء بأسلوب مدروس ليكونوا سندها وعمقها حين يبدأ القتال.





وليست هناك وسيلة واحدة لإعداد كل
هؤلاء المتحالفين فدول التأييد الرسمي والشعبي لابد لها من عدد كاف من الديبلوماسيين
والإعلاميين المهرة الذين يعرفون طريقهم لتنمية واستثمار هذا التأييد، وأما دول
العمق المكاني والتسليحي والاقتصادي، فلابد لها من لجان متخصصة تعرف كيف تسيل
الماء في القنوات الجافة، وأما الحلفاء المقاتلون فيتم التنسيق معهم على أعلى
مستويات التنسيق حتى نضمن لأنفسنا إيقاعا موافقا في العمليات العسكرية يخدم في
نهاية الأمر هدفنا الاستراتيجي العام .

المبحث الثالث إعداد
الجبهة الاقتصادية


وقد تعاظمت أهمية هذه الجبهة بظهور
الدول التدخلية واضطرار - حتى الدول اللاتدخلية - إلى التدخل في كافة المجالات
الاقتصادية والاجتماعية، وذلك لضمان حل المشكلة الاقتصادية (نسبة الكثافة السكانية
إلى نسبة الموارد الاستراتيجية) والمشكلة الاجتماعية (نسبة التكافل الاجتماعي
المطلوب إلى نسبة العمالة المنتجة).



ويعبر عن إعداد الجبهة الاقتصادية بتحويل
الاقتصاد من مدني إلى حربي، ويتم ذلك بوسائل عدة منها توجيه معظم الموارد للمجهود
الحربي بما يعينه ذلك من تعطيل جزئي لبعض الخطط الاقتصادية المدنية. وكذلك توجيه
السياسات المالية والسعرية والنقدية والادخارية لتخدم من الإنتاج إلى الإنتاج
الحربي المباشر، وكذا الحد من الاستهلاك وبناء المخزون الاستراتيجي اللازم.



وبالإضافة إلى هذا يتم وضع الوسائل الاقتصادية
اللازمة لتجاوز أثر الحرب على الميزان التجاري نظرا لما سيصاحب الحرب من انخفاض في
الصادرات وزيادة في الواردات. وأثرها على النفوس العاملة، نظرا لما سيصاحب الحرب
من امتصاص جانب كبير من العمالة والخبرات والمهارات لصالح الأغراض العسكرية،
وأثرها على الدخل العام، لما سيصاحب الحرب من تأثير عل قطاع الخدمات من نقل
ومواصلات وسياحة.. إلخ




المبحث الرابعإعداد
الجبهة الإعلامية

والتأكيد على أهمية هذه الجبهة وأنها أحد ركائز
الحرب الناجحة، قد صار من نافلة القول الآن.



وأول الطريق لإعداد هذه الجبهة هو
إعداد الكوادر الإعلامية الحرفية، فهذه الكوادر المؤهلة والواعية هي العنصر الحي
الذي يحيل الأجهزة والسياسات الإعلامية إلى واقع حي مثر.



ثم يأتي بعد ذلك دور الأجهزة الإعلامية، وهي على
نوعين رئيسيين: أجهزة الكلمة المقروءة، وأجهزة الكلمة المسموعة.



ويتم التعبير عن الكلمة المقروءة بوسائل عدة
تنقلب من البسيط إلى المركب حين ننتقل من حيز النشرات والكتيبات إلى حيز الكتب
والصحف والمجلات المحلية والعالمية.



وأما التعبير عن الكلمة المسموعة
فيتم بطرق عدة من مثل: الإذاعة، مرئية وغير مرئية، والأفلام التسجيلية التي تبثها
قوافل الاستعلامات مصحوبة بشرح سياسي واف، والندوات والمحاضرات واللقاءات السياسية
التي تنظمها وسائل الثقافة الجماهيرية والتثقيف السياسي، وأخيرا فهناك المسرح
السياسي أو الوطني الذي يتعاظم دوره في زمن الحرب خصوصا إذا كان مرتكزا على أصول
دينية كالمسرح الإسلامي في مصر وبعض البلاد الإسلامية.



وتعتبر هذه الأجهزة المختلفة وسيلة مماثلة
للأجهزة الديبلوماسية ولكن في المجال الإعلامي، فإنه إذا كان مجال الديبلوماسية هو
الأشخاص الرسميون وأصحاب القرار فإن مجال الأجهزة الإعلامية هو قطاعات الرأي العام
والمراكز المؤثرة على صناع القرار، فالمعنى واحد وإن اختلف المجال.



ولا قيمة لهذه الأجهزة ما لم تتبع
سياسة إعلامية ناجحة، لا تلتزم، إن التزمت، إلا بالواقعية، وعرض الحقائق، فلم يعد
ممكنا إخفاء الحقيقة الآن كما أن الناس لم يعودوا يقبلون التلون بأذواق النفعيين
الذين يجيدون فن الإعلان لا الإعلام.



وحين تقوم الدولة على استكفاء الكوادر
الإعلامية، والأجهزة التعبيرية، والسياسات السليمة، فإنها تضمن لمقاتليها، إذ
يحاربون، ظهرا محميا من الإشاعات الفتاكة والآراء الهدامة التي تبثها أجهزة الحرب
النفسية المعادية طوال فترة الحرب.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجزائري الحررر

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 30/10/2011
عدد المساهمات : 41
معدل النشاط : 36
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 12:24

موضوع رائع واصل التميز والتالق وان شاء الله عما قريب نراك ضمن مجموعة المميزين

فيما يتعلق بالموضوع اهم فكرة تتمحور حول ان الحرب التقليدية لها تاثير على كافة قطاعات الدولة التي تخوضها بعكس حرب العصابات وهذه قاعدة عامة لكن هناك استثنائات

- الولايات المتحدة الامريكية لما تحارب لا ترفع درجة التاهب او على الاقل استعداداتها غير ظاهرة للعيان
- دول حلف الناتو في الحرب الاخيرة مع القذافي لم تتاثر كثيرا

ولعل السبب في ذلك هو الاختلال الكبير في موازين القوى لصالح تلك الدول وعدم امتلاك الخصم لقدرات حقيقية على المبادرة والتأثير على تلك الدول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 12:29

@الجزائري الحررر كتب:
موضوع رائع واصل التميز والتالق وان شاء الله عما قريب نراك ضمن مجموعة المميزين

فيما يتعلق بالموضوع اهم فكرة تتمحور حول ان الحرب التقليدية لها تاثير على كافة قطاعات الدولة التي تخوضها بعكس حرب العصابات وهذه قاعدة عامة لكن هناك استثنائات

- الولايات المتحدة الامريكية لما تحارب لا ترفع درجة التاهب او على الاقل استعداداتها غير ظاهرة للعيان
- دول حلف الناتو في الحرب الاخيرة مع القذافي لم تتاثر كثيرا

ولعل السبب في ذلك هو الاختلال الكبير في موازين القوى لصالح تلك الدول وعدم امتلاك الخصم لقدرات حقيقية على المبادرة والتأثير على تلك الدول

11 تستحق التقييم اخي الكريم ++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2116
معدل النشاط : 1843
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 13:42

مشكور أخي
وتقييم +
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الكلاشنكوف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : لسة
المزاج : كلش زين الحمد الله
التسجيل : 28/06/2011
عدد المساهمات : 3473
معدل النشاط : 3046
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 13:53

تقييم يا كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Why Not

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 31/08/2011
عدد المساهمات : 1486
معدل النشاط : 1130
التقييم : 93
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 14:17

مواضيعك كلها هامه

يارب ننفذها عملي قريبا لتحرير فلسطين

وتقييم ++


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطير الحر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 17:11

زمان الحروب التقليدية ولى , لان ميزان القوى تغير وصرنا نسير في موكب واحد اما ان تكون فيه او تكون خارجه
وحتى الوقوف خارجه بشكل محايد لن يجلب لك الا المشاكل
بخصوص الإعداد للمقاومة الشعبية هناك نقطتان مهمة

الدعم اللوجيستكي الداخلي: وهو ان يكون هناك ايمان حقيقي بالقضية و بما تفعله المقاومة
لان ايت شكوك حولها قد تجعل قضية استمرار المقاومة قضية مآلها الفشل وتتحول من مقاومة شعبية الى حرب عصابات


الدعم اللوجيستيكي الخارجي: وهو ان تكون هناك قوى خارجية تدعم هاته المقاومة الشعبية معنويا وماديا
وخاصة اعلاميا لان الحروب المستقبلية تبدأ بالاعلام فان ربحت معركتها ربحت الحرب وان طالت


وتقييم ++ على مجهودك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسر قرطاج

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/09/2010
عدد المساهمات : 3458
معدل النشاط : 4456
التقييم : 349
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 17:21

شكرا لك أخي ونتمنى مزيد من الاضافات و الاثراءات لمنتدانا الغالي ولك تقييم إيجابي ++.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
waledkooo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/07/2010
عدد المساهمات : 3159
معدل النشاط : 3032
التقييم : 141
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 1 نوفمبر 2011 - 23:00

بارك الله فيك اخي على الطرح...

في اعتقادي ان اهم نقطه يجب الاعداد لها هي حشد الدعم الداخلي والخارجي ويقع العبء الاكبر على مديريات التوجيه المعنوي ويجب اعطائها كل الامكانيات المتاحه لهذا الجهاز ليعمل على اقناع الشعب بعدالة القضيه التي هم مقبلون عليها من دون غلو بالطبع لكي لا تكون نتائجه عكسيه في فشل المهمه في احدى المراحل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الجمعة 4 نوفمبر 2011 - 10:27

@waledkooo كتب:
بارك الله فيك اخي على الطرح...

في اعتقادي ان اهم نقطه يجب الاعداد لها هي حشد الدعم الداخلي والخارجي ويقع العبء الاكبر على مديريات التوجيه المعنوي ويجب اعطائها كل الامكانيات المتاحه لهذا الجهاز ليعمل على اقناع الشعب بعدالة القضيه التي هم مقبلون عليها من دون غلو بالطبع لكي لا تكون نتائجه عكسيه في فشل المهمه في احدى المراحل.

36 تسحق ++ تقييم ع المشاركه الفعااله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الجمعة 4 نوفمبر 2011 - 10:30

@الطير الحر كتب:
زمان الحروب التقليدية ولى , لان ميزان القوى تغير وصرنا نسير في موكب واحد اما ان تكون فيه او تكون خارجه
وحتى الوقوف خارجه بشكل محايد لن يجلب لك الا المشاكل
بخصوص الإعداد للمقاومة الشعبية هناك نقطتان مهمة

الدعم اللوجيستكي الداخلي: وهو ان يكون هناك ايمان حقيقي بالقضية و بما تفعله المقاومة
لان ايت شكوك حولها قد تجعل قضية استمرار المقاومة قضية مآلها الفشل وتتحول من مقاومة شعبية الى حرب عصابات


الدعم اللوجيستيكي الخارجي: وهو ان تكون هناك قوى خارجية تدعم هاته المقاومة الشعبية معنويا وماديا
وخاصة اعلاميا لان الحروب المستقبلية تبدأ بالاعلام فان ربحت معركتها ربحت الحرب وان طالت


وتقييم ++ على مجهودك



تسحق ++ تقييم ع المشاركه الفعااله يا طيري الحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم المنافقين

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 04/11/2011
عدد المساهمات : 14
معدل النشاط : 18
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الجمعة 4 نوفمبر 2011 - 14:40

من الصعب في وقتنا هذا نشوب صراع مسلح تقليدي تكون فيه القوى متوازنة لان العالم يسير بقطبية احادية
ولكن هذا لا يعني ان اي صراع نتيجته محسومة قبل بدايته وحرب لبنان الفين وستة اكبر دليل على ذلك

صارت الجيوش الغربية تتفادى الاحتكاك بقوات العدو قدر الامكان وتفضل الحرب البعدية وخلق ما يشبه الحرب الاهلية في البلد المستهدف وتدعيم احد الاطراف من الجو لتحقيق نصر بدون خسائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2116
معدل النشاط : 1843
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الجمعة 4 نوفمبر 2011 - 22:03

@زعيم المنافقين كتب:
من الصعب في وقتنا هذا نشوب صراع مسلح تقليدي تكون فيه القوى متوازنة لان العالم يسير بقطبية احادية
ولكن هذا لا يعني ان اي صراع نتيجته محسومة قبل بدايته وحرب لبنان الفين وستة اكبر دليل على ذلك

صارت الجيوش الغربية تتفادى الاحتكاك بقوات العدو قدر الامكان وتفضل الحرب البعدية وخلق ما يشبه الحرب الاهلية في البلد المستهدف وتدعيم احد الاطراف من الجو لتحقيق نصر بدون خسائر

هل أنت العضو العقيد معمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الجمعة 4 نوفمبر 2011 - 23:54

@زعيم المنافقين كتب:
من الصعب في وقتنا هذا نشوب صراع مسلح تقليدي تكون فيه القوى متوازنة لان العالم يسير بقطبية احادية
ولكن هذا لا يعني ان اي صراع نتيجته محسومة قبل بدايته وحرب لبنان الفين وستة اكبر دليل على ذلك

صارت الجيوش الغربية تتفادى الاحتكاك بقوات العدو قدر الامكان وتفضل الحرب البعدية وخلق ما يشبه الحرب الاهلية في البلد المستهدف وتدعيم احد الاطراف من الجو لتحقيق نصر بدون خسائر

كلام سليم 100% ولاكن هل يعني هذا ان درسي غير مهم ا لم يعد يجدي نفعاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطير الحر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   السبت 5 نوفمبر 2011 - 0:17

@co71libya كتب:
@زعيم المنافقين كتب:
من الصعب في وقتنا هذا نشوب صراع مسلح تقليدي تكون فيه القوى متوازنة لان العالم يسير بقطبية احادية
ولكن هذا لا يعني ان اي صراع نتيجته محسومة قبل بدايته وحرب لبنان الفين وستة اكبر دليل على ذلك

صارت الجيوش الغربية تتفادى الاحتكاك بقوات العدو قدر الامكان وتفضل الحرب البعدية وخلق ما يشبه الحرب الاهلية في البلد المستهدف وتدعيم احد الاطراف من الجو لتحقيق نصر بدون خسائر

كلام سليم 100% ولاكن هل يعني هذا ان درسي غير مهم ا لم يعد يجدي نفعاً

الدرس مهم اخي صاعقة 35 لكن لم يكن ذا نفع بالنسبة للقذافي امام الناتو وامريكا وهذا ليس معناه ان الغرب سيجد من يحارب باسمه دائما لان الحالة الليبية شاذة حيث التقى الخير و الشر في خندق واحد ضد احمق مجنون وسط تخاذل عربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr Isa

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : طبيب
المزاج : متقلب
التسجيل : 26/12/2010
عدد المساهمات : 15051
معدل النشاط : 11019
التقييم : 573
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 20:25

موضوع رائع و كل ما أقرأ مواضيعك انتظر الموضوع القادم , تقييم +++++ 35


و بالنسبة للحرب التقليدية فهية اصبحت مثل الحرب المكشوفة و كل جهة تعرف قدرات الأخر و لا تتنظر إلا معرفة النتيجة و و يجب الإعتماد على الحرب الغير تقليدية و حرب العصابات خاصة كما المقاومة الشعبية


و كل جبهات الداخلية معنية بالحرب و خاصة الإقتصادية التي ببعض الحروب تحسم الحرب و تجعل الدولة تستسلم بسرعة بسبب إنهيار إقتصادها و عدم توفر المال لإكمال الحرب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1629
التقييم : 218
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الأربعاء 9 نوفمبر 2011 - 1:35

مشكور دتكور ع المشاركه الفعاله ولك تقييم +++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
black.wolf

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 30/07/2011
عدد المساهمات : 350
معدل النشاط : 319
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإعداد للحرب التقليدية   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 5:16

موضوع ممتاز وتقييم علي هذه المعلومات +++ هذا اولا
اما بالنسبة لامكانية حدوث حرب تقليديه في المستقبل فهذا لا شك منه فالحرب التقليديه هي بداية فقط وياتي بعد ذلك حرب العصابات للمقاومة لاي دولة ولكم في التاريخ العسكري ما يؤكد هذا الكلام
اما بخصوص الجبهة الداخلية لنشوب الحرب في اي دولة فهي تختلف من دولة لاخرى فاننا نجد ان الدول الكبري تختلق بعض الاسباب لقيام حرب علي دولة ما وتتخذ بعض مع العملاء في داخل البلاد من اجل العمل علي مساندتهم
اما بخصوص نشوب حرب اقليمية فان الجبهة الداخلية يعتبر ان هذه الحرب عبارة عن حرب مصيرية من اجل بعض الاسباب الخاصة بالراي العام والمواطن في هذه البلاد مثل اشياء كثيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الإعداد للحرب التقليدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين