أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في البحرين

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في البحرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 2181
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في البحرين    الخميس 20 أكتوبر 2011 - 4:41

اختتام اجتماع اللجنة العسكرية العليا لرؤساء الأركان

توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في البحرين

آخر تحديث:الخميس ,20/10/2011

اختتم رؤساء أركان القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعهم التاسع للجنة العسكرية العليا الذي بدأ صباح أمس بفندق قصر الإمارات في أبوظبي برئاسة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة . وشارك في الاجتماع اللواء الركن الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس هيئة الأركان لقوة دفاع البحرين والفريق أول الركن حسين بن عبدالله القبيل رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية والفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بسلطنة عمان واللواء الركن حمد بن علي العطية رئيس أركان القوات المسلحة بدولة قطر والفريق الركن أحمد الخالد الصباح رئيس الأركان العامة للجيش بدولة الكويت . كما شارك في الاجتماع اللواء الركن عيسى سيف محمد المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة واللواء الركن خليفة حميد ساعد الكعبي الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واللواء الركن مطلق بن سالم الأزيمع قائد قوات درع الجزيرة المشتركة .




استعرض رؤساء الاركان سير التعاون العسكري والدفاع المشترك بين دول المجلس في مختلف المجالات والخطوات والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الجهات المعنية بالقوات المسلحة بدول مجلس التعاون حيال قرارات التعاون العسكري والدفاع المشترك ومدى التقدم في تنفيذها .

كما استعرض رؤساء الاركان مشاركة قوات درع الجزيرة المشتركة مع قوة دفاع البحرين في تأمين بعض المنشآت الحيوية في مملكة البحرين خلال الأحداث التي تعرضت لها مؤخراً وأعربوا عن تقديرهم لمستوى أداء هذه القوات خلال تلك الأحداث خاصة الوحدات المخصصة لقوات درع الجزيرة المشتركة من قوة دفاع البحرين وأحيطوا علما بسير العمل في تنفيذ مشروع منشآت قيادة قوات درع الجزيرة المشتركة .

وأطلع أعضاء اللجنة على مشاركة القوات البحرية بدول المجلس في قوة الواجب البحرية المشتركة وأشادوا بالمستوى التي ظهرت به القوات من خلال تأديتها لمهامها وواجباتها .

كما رفعت اللجنة توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في مملكة البحرين واكدت اهمية الاستفادة المتبادلة من خبرات المتقاعدين العسكريين في العمل بالمؤسسات والجهات ذات العلاقة .

ووافق أعضاء اللجنة على عدد من النماذج والكراسات الخاصة بالسلامة الجوية للقوات الجوية بدول المجلس لاستخدامها بالتمارين والعمليات المشتركة وأطلعوا على سير العمل في المشاريع العسكرية والتمارين العسكرية المشتركة ووسائل تطويرها والاستفادة المثلى منها .

كما ناقشت اللجنة موضوع مواجهة تهديدات أسلحة الدمار الشامل ووافقت على الإجراءات الموحدة للتعامل مع الأخطار الكيميائية واستعرضت موضوعات الرياضة العسكرية وأقرت كتيب التعليمات الخاصة باختبار اللياقة البدنية على مستوى القوات المسلحة بدول المجلس .

ورفع أعضاء اللجنة العسكرية العليا في ختام أعمالهم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ووزير الدفاع، رعاه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الدعم الكبير الذي حظيت به مجالات التعاون العسكري والدفاع المشترك من قبل دولة الامارات طوال فترة رئاستها للدورة الحالية لمجلس التعاون .

كما تقدموا بالشكر والتقدير إلى الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وإلى كافة الجهات المعنية في القوات المسلحة بالدولة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والإعداد والتنظيم المتميز لأعمال هذه الدورة التي كان لها كبير الأثر في إنجاح مهامها وأعمالها .

كما وجهوا الشكر إلى الشؤون العسكرية بالأمانة العامة لمتابعتهم وإشرافهم على تنظيم كافة اجتماعات التعاون العسكري والدفاع المشترك .

ووجه الفريق أول الركن حسين بن عبدالله بن حسين القبيل رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية الدعوة للمشاركة في أعمال الدورة العاشرة للجنة العسكرية العليا المقرر عقدها في مدينة الرياض العام المقبل .

هذا وقد غادر البلاد مساء أمس رؤساء أركان القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والوفود المرافقة بعد أن شاركوا في الاجتماع التاسع للجنة العسكرية العليا وكان في وداعهم لدى مغادرتهم الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة واللواء الركن خليفة حميد ساعد الكعبي الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واللواء الركن مطلق بن سالم الأزيمع قائد قوات درع الجزيرة المشتركة وسفراء دول مجلس التعاون المعتمدين لدى الدولة وعدد من قادة وكبار ضباط القوات المسلحة .

وكان الاجتماع بدأ أمس، ورحب الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي في كلمته الافتتاحية برؤساء الأركان، في بلدهم الثاني دولة الإمارات، معرباً عن أمله بأن يسهم الاجتماع في تحقيق مزيد من التقدم وتقوية أسس ومرتكزات التعاون والتكامل الدفاعي المشترك بين دول مجلس التعاون .

ونقل الرميثي ترحيب وتحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهما لهم بالتوفيق والنجاح في أعمال اجتماعهم .

وقال الرميثي “نلتقي اليوم ونحن نعيش ذكرى عزيزة علينا، وهي ذكرى مرور ثلاثين عاماً على إنشاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ونرى بفضل الله أن المجلس يزداد قوة ومنعة عاماً بعد عام، بالرغم من عدم الاستقرار في البيئة الأمنية لجواره الجغرافي في بعض الأحيان، مشيراً إلى أن قادة دول مجلس التعاون أولوا أهمية قصوى للعديد من المجالات، خاصة العسكرية والأمنية منها، حيث تضمنت القرارات والتوجيهات الصادرة كل ما من شانه تعزيز أوجه ومجالاتها التعاون العسكري والدفاع المشترك التي لاشك أنها تحتاج إلى بذل المزيد من الجهود والطاقات اللازمة لتحقيقها” .

وأضاف رئيس الأركان أن الحفاظ على ثروات ومقدرات وأمن الوطن والمواطن في دول المجلس غاية في الأهمية، ومسؤولة عظمى مشتركة، ولا تتحقق إلا بالعمل الجماعي المشترك وتوحيد القدرات وتسخير مختلف الإمكانات المتوفرة ومواصلة العمل المنسق الجماعي، ولقد لمس الجميع على مدى الثلاثين عاماً من عمر المجلس أن هناك جملة من الأهداف الاستراتيجية والانجازات تم الوصول إليها وتحقيقها .

وأوضح أن الاجتماع التاسع للجنة العسكرية العليا، يضعنا في مواجهة تحد دائم وخيارات استراتيجية غاية في الأهمية تؤثر بصورة مباشرة في مسيرة العمل الجماعي على تحقيق الغايات والأهداف السامية لدول المجلس، خاصة في الشأن العسكري .

وأكد ضرورة أن نولي أهمية خاصة لعمل اللجان التخصصية والفرعية المختلفة وتبني الدراسات والتحليلات المرفوعة للجنة، خاصة في ما يتعلق بموضوعات كثيرة منها كالعمل الجماعي لفرض الأمن البحري وتطوير القدرات والإمكانات العسكرية لتحقيق تعاون طويل الأمد بين دول المجلس خاصة في مجال التصنيع العسكري بجانب توحيد أو دمج القدرات العسكرية للوصول إلى التكامل بينها بما يكفل تحقيق الردع والتكافؤ في موازين القوى في المنطقة .

ووجه الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي في ختام كلمته الشكر والتقدير إلى كل من أسهم في إنجاح مشروع توصيات وقرارات الدورة والتوصل إلى نتائج مثمرة حول الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، وخص بالذكر اللواء الركن خليفة حميد ساعد الكعبي الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية، واللواء الركن مطلق بن سالم الأزيمع قائد قوات درع الجزيرة المشتركة ورؤساء وأعضاء اللجان وفرق العمل المتخصصة، سائلاً الله تعالى أن يوفق الجميع ويبارك لهم في أعمالهم للتوصل إلى ما فيه خدمة أوطاننا وأن يتم علينا نعمتي الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة لقادة مسيرتنا، حفظهم الله ورعاهم .

من جانبه رفع اللواء الركن خليفة حميد ساعد الكعبي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على الدعم الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك في شتى المجالات، وعلى ما تحظى به مجالات التعاون العسكري والدفاع المشترك من دعم ومساندة مستمرة من سموهما .

وتوجه بالشكر والتقدير إلى الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي على رعايته الكريمة وتوجيهاته السديدة ومتابعته المستمرة ودعمه لمجالات العمل العسكري المشتركة وعلى الجهود الكبيرة التي بذلتها القوات المسلحة في دولة الامارات لاستضافة أعمال الدورة التاسعة للجنة العسكرية العليا ومختلف الاجتماعات العسكرية خلال عام كامل وتهيئة مختلف السبل والإمكانات لإنجاحها وعلى ما حظيت به الوفود أثناء الاجتماعات كافة من حفاوة استقبال وكرم الضيافة وحسن وفادة .

وأشاد الكعبي بالجهود الحثيثة والمشاركة البناءة والتفاعل الإيجابي والتعاون الأخوي التي تجلت خلال اللقاءات التي تمت مع قادة أفرع القوات المسلحة في دول المجلس واللجان العسكرية وقائد قوات درع الجزيرة وفرق مجموعات العمل، موجهاً الشكر لهم على جهودهم الصادقة واجتهاداتهم الفكرية في إنجاز المهام المكلفين بدراستها وبحثها خلال اجتماعات عام 2011 . (وام)

مسؤولية اللجنة دعم وتطوير ما تحقق من مكتسبات وانجازات

أشار اللواء الركن خليفة حميد ساعد الكعبي الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية إلى أن مسيرة المجلس انطلقت منذ 30 عاماً حين اجتمع القادة المؤسسون لمجلس التعاون، فتلاقت القلوب، وتوحدت المشاعر وتصافحت الأيادي وانطلقت الخطى لتحقيق الأهداف والتطلعات لبناء هذا الكيان الشامخ، تقوية للعلاقات الأخوية وتعزيزاً للروابط التاريخية والأهداف المشتركة والمصير الواحد، وبما يؤصل أسس الأمن الجماعي ويحمي المصالح المشتركة ويهيىء لدول المجلس أسباب المنعة والقوة والعزة ويعطي لهذا الكيان دوره الفاعل والمؤثر في مختلف المحافل الإقليمية والدولية بما يتناسب مع قدراته الاقتصادية وأهميته الاستراتيجية .

وأكد الكعبي أن اللجنة العسكرية العليا لرؤساء الأركان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تقع على عاتقها مسؤولية مهمة في دعم وتطوير ما تحقق من مكتسبات وانجازات في مجالات العمل العسكري المشترك، والسعي لتحقيق المزيد من الخطوات المهمة والانتقال إلى مرحلة جديدة تبني وتعزز التكامل العسكري ليكون أساساً ومرتكزاً لأمن جماعي يحمي ويصون أمن وسيادة دول المجلس ويحفظ مكتسباتها وسيادتها .

وأشار إلى أن اللجنة أمامها العديد من التوصيات التي رفعها قادة أفرع القوات المسلحة واللجان العسكرية خلال اجتماعات التعاون العسكري والدفاع المشترك لعام ،2011 معرباً عن أمله في أن تضيف آفاقاً جديدة للعمل العسكري المشترك من خلال ترجمة تلك التوصيات إلى خطوات وإنجازات على طريق بناء وتعزيز مسيرة العمل المشترك لاستكمال متطلبات التكامل الدفاعي المنشود بين القوات المسلحة في دول المجلس .


المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 2181
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في البحرين    الخميس 20 أكتوبر 2011 - 4:45


إجراءات موحدة بدول مجلس التعاون للتعامل مع الأخطار الكيميائية

واس - أبو ظبي: وافق رؤساء أركان القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على الإجراءات الموحدة للتعامل مع الأخطار الكيميائية، وناقشوا موضوع مواجهة تهديدات أسلحة الدمار الشامل فيما وافق أعضاء اللجنة على عدد من النماذج والكراسات الخاصة بالسلامة الجوية للقوات الجوية بدول المجلس لاستخدامها بالتمارين والعمليات المشتركة، وأطلعوا على سير العمل في المشاريع العسكرية والتمارين العسكرية المشتركة ووسائل تطويرها والاستفادة المثلى منها.

وكان رؤساء أركان القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية استعرضوا سير التعاون العسكري والدفاع المشترك بين دول المجلس في مختلف المجالات والخطوات والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الجهات المعنية بالقوات المسلحة بدول مجلس التعاون حيال قرارات التعاون العسكري والدفاع المشترك ومدى التقدم في تنفيذها.

كما استعرضوا في اجتماعهم التاسع للجنة العسكرية العليا اليوم بأبوظبي مشاركة قوات درع الجزيرة المشتركة مع قوة دفاع البحرين في تأمين بعض المنشآت الحيوية في مملكة البحرين، خلال الأحداث التي تعرضت لها مؤخراً، وأعربوا عن تقديرهم لمستوى أداء هذه القوات خلال تلك الأحداث خاصة الوحدات المخصصة لقوات درع الجزيرة المشتركة من قوة دفاع البحرين وأطلعوا على سير العمل في تنفيذ مشروع منشآت قيادة قوات درع الجزيرة المشتركة.

وأطلع أعضاء اللجنة على مشاركة القوات البحرية بدول المجلس في قوة الواجب البحرية المشتركة وأشادوا بالمستوى التي ظهرت به القوات من خلال تأديتها لمهامها وواجباتها .

ورفعت اللجنة توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في مملكة البحرين، وأكدت أهمية الاستفادة المتبادلة من خبرات المتقاعدين العسكريين في العمل بالمؤسسات والجهات ذات العلاقة.

كما شارك في الاجتماع الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اللواء الركن خليفة حميد ساعد الكعبي وقائد قوات درع الجزيرة المشتركة اللواء الركن مطلق بن سالم الأزيمع .

ووجه رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية معالي الفريق أول الركن حسين بن عبدالله بن حسين، القبيل الدعوة للمشاركة في أعمال الدورة العاشرة للجنة العسكرية العليا المقرر عقدها في مدينة الرياض العام القادم.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

توصية بالموافقة على إنشاء مركز تنسيق للأمن البحري في البحرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين