أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الحرب الجاسوسيه بين المانيا الشرقيه والمانيا الغربيه .

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الحرب الجاسوسيه بين المانيا الشرقيه والمانيا الغربيه .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
egyption sniper

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : مبرمج ومحلل نظام
المزاج : كاى رجل مخابرات
التسجيل : 22/08/2007
عدد المساهمات : 850
معدل النشاط : 3
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الحرب الجاسوسيه بين المانيا الشرقيه والمانيا الغربيه .   الخميس 5 يونيو 2008 - 13:42


الجاسوس الذي اودي بالمستشار


لقد أدت أعمال هذا الجاوس لفرض الاستقالة علي رجل دولة علي مستوي عالمي في عام 1974 0 فقد استقال مستشار ألمانيا الغربية ويلي براندت في السادس من أيار بعد أسبوعين من اكتشاف أن غنتر غويلوم مساعدة الذي وثق بة لاكثر من ثلاث سنوات كان يعمل لحساب مخابرات ألمانيا الشرقية 0

وصل غويلوم وزوجتة كريستيل الي المانيا الغربية عام 1956 طالبين اللجوء السياسي من برلين الشرقية 0 واستقرا في فرانكفورت وأصبحا أعضاء في الحزب الاجتماعي الديموقراطي وقد تأثر الحزبيون في المنطقة بنشاطهما فتم ضمهما الي طاقم الحزب حيث أدت قدرتهما علي التنظيم الي ترقيتهما في سلم المسؤولية وأكسبتهما أصدقاء متنفذين 0 واستمرا نفسيهما بصبر حتي عام 1969 حيث انتقلا الي العاصمة الالمانية بون ليعملا مساعدين لممثلي الولاية , ثم انضما الي طاقم الهر براندت في المستشارية الاتحادية 0

وقد تأثر براندت بغنتر كموظف كفؤ وكصديق شخصي وسرعان ما أصبح مساعدة الشخصي ومحل ثقتة 0 وفي صيف عام 1973 كان غويلوم الموظف الوحيد في المستشارية الذي رافقة الزعيم الالماني الغربي وعائلتة لقضاء عطلة الصيف علي شاطيء بحيرة في النرويج 0 واستطاع هناك أن يراقب كل البرقيات الهامة التي كانت ترد من بون 0 واحداها كانت رسالة من الرئيس الامريكي ريتشارد نيكسون يصف فيها المحادثات التي جرت بينة وبين وزير الخارجية الفرنسي , ويذكر الخلافات العميقة داخل حلف الاطلسي والتي تشكل خطورة اذا اطلع عليها العدو 0 وهذا ما فعلة غويلوم بالضبط اذ أعطي المعلومات لنروجية وهي تعمل سكرتيرة في حكومة الولاية وسلمتها بدورها لمراسل الالمان الشرقيين 0

كان غويلوم يعمل مصورا في المانيا الشرقية حتي وقع علية الاختيار ليكون جاسوسا 0 لذلك فقد كان خبيرا في نسخ كل وثيقة سرية تقع بين يدية

وكانت زوجتة تسلمها مرة في الشهر ولمدة خمسة عشرة سنة الي شبكة من عملاء الاتصال 0 وكانت تلفها وتغلفها لتبدو كهدية 0

وفي أواخر 1973 كان ضباط مكافحة الجاسوسية من جهاز الخدمة السرية الالماني الغربي في أثر الجاسوسين وقد احتاجوا لتسعة أشهر حتي أوقعوا بهما وتم اعتقالهما في 24 نيسان 1974 في باد غودسبرغ 0

وأغرقت الفضيحة ألمانيا الغربية وأذهلت حلف الاطلسي 0 وحامت الشكوك حول سياسة براندت في الحوار مع موسكو , واضطر المستشار الذي تحطم رصيدة السياسي بسبب الرجل الذي منحة ثقتة 0 للاستقالة ,

ودامت المحاكمة ستة أشهر وتمت في حجرة ذات جدران عازلة للصوت تحت المحكمة العليا في ولاية دوسلدورف 0 والكثير من الافادات كانت سرية وخاصة عندما تقدم الهير براندت للشهادة 0

وصدر الحكم في كانون الثاني 1975 علي غنتر المذنب بالعمالة وتسريب أسرار رسمية بالسجن 13 عاما , وكان قد رفض أن يدلي بافادة في المحكمة وكان يمضغ السكاكر بينما كان القضاة الخمسة يحكمون علية 0

أما زوجتة كريستيل فقد تثاءبت عندما صدر الحكم بسجنها ثمانية سنوات
للتجسس والمساعدة علي تسريب الاسرار الرسمية , وكان القضاة قد أنقصوا مدة السجن سنتين لكل منهما عن المدة التي طالب بها المدعي العام بسبب أن عمالة الزوجين خف ضررها بسبب عمل رجال مكافحة الجاسوسية الالمان الغربيين ولو أنه كان ناقصا ومتاخرا 0 وقد سمعت اقتراحات خارج المحكمة عن امكانية اتهام الهير براندت بالاهمال ولكن يكفية تدمير مستقبلة المهني كعقوبة 0

لم يأت الالمان الشرقيون علي ذكر الزوجين خلال فترة 20 شهرا من اعتقالهما , ثم طلبوا زيارة السجينين وبدأت مباحثات دقيقة لاطلاق سراحهما , وتم تبادل كريستيل أولا بتسعة ألمان غربيين معتقلين في برلين الشرقية في اذار 1981 , ولحق بها غنتر بعد خمسة أشهر ولكن ظروف اطلاق سراحة وشروط المبادلة توضح مدي أهميتة عند السوفييت 0 وقد قام بالتفاوض وولنغانغ فوجيل وهو الذي قايض علي جيرالد بروك بجواسيس الروس بيتر وهيلن كروجر , كما قايض بالجاسوس الروسي الهام رودولف ايل علي طيار طائرة التجسس يو , غاري بورز , وبعد أشهر المباحثات تم الاتفاق هلي مبادلة غير عادية 0

كان غويلوم حينئذ في الرابعة والخمسين يعاني من أمراض الكلية وقد نقل الي الحدود في كارافان مغلق النوافذ , كذلك أطلق سراح أربعة من العملاء الهامين للروس هم جورج مايد العميل لالمانيا الشرقية الذي اعتقلة الدانيماركيون عام 1979 , وهينريخ- بيرنهارد زورن وهو عميل لالمانيا الشرقية اعتقل في فرنسا ( 1980 ) وطلبت المخابرات الروسية

الرائد أليكس كوسلوف السجين في جنوب افريقيا بعد أن هرب من ألمانيا الغربية , ولكن الافارقة الجنوبيين رفضوا الاشتراك في المبادلة 0

وبالمقابل حصلت ألمانيا الغربية علي 35 من مواطنيها احتجزوا في المانيا الشرقية بتهمة التجسس أو مساعدة اخرين علي الهرب الي الغرب , كذلك سمح ل 3000 ألماني شرقي سبق لاقربائهم أن هربوا الي الغرب سمح لهم أن ينضموا اليهم , واضطرت حكومة بون لدفع مبلغا يوازي 25 جنية استرليني ثمنا لحريتهم 0

وبعودتة الي الوطن تختي غويلوم عن تقاعدة في المانيا الغربية ما يعادل 125 جنية استرليني أسبوعيا والذي استحقة بعد أن دفع حصتة لصندوق التقاعد 20 عاما , ولكنة عوض عن ذلك عندما قبض وزوجتة ما يوازي 40000 جنية استرليني من رؤسائة الممتنين 0
ولم يكن ويلي براندت هو السياسي أو الدبلوماسي الوحيد في الغرب الذي حطمتة الفعاليات التجسسية للعملاء السوفييت , ولكن الاسلوب عادة يختلف


اللاجئون السياسيون : هدايا غير متوقعة

ان لقراء المجلات الغربية عذرهم اذا اعتقدوا أن الروس وحلفائهم يربحون حرب الجاسوسية دائما , اذ أن فضائح التجسس ومحاكمات الجواسيس المتلاحقة منذ عام 1945 زعزعت الثقة لدي الشعوب داخل الاطلسي , ولكن في الحقيقة فانة يقابل كل عمبل يكشف في الغرب علي الاقل لاجئين سياسيين من روسيا أو دول حلف وارسو يهربون الي الغرب بما يحملونة من معلومات , وكثيرا ما يعتم اعلاميا علي الجواسيس الذين يجندهم الغرب من خلف الستار الحديدي , او العملاء المزدوجين المزروعين بصبر وحذر ويبقون في الظل لسنوات لان أهمية المعلومات التي يقدمونها قد تزول اذا علم الروس بتسربها وتزداد حيطتهم لحماية عملياتهم , كما أن اللاجئين السياسيين يعيشون برعب دائم اذ أن العدالة الموسكوفية لا ينفذها القضاة والمحلفون بل القتلة المغتالون 0

ومعظم اللاجئين السياسيين عملاء صغار قيمتهم المباشرة محدودة لاسياد التجسس في الغرب , ولكن معلوماتهم عن رموز وطريقة عمل المخابرات الروسية تشكل جزءا اذا انضم لغيرة وللحقائق التي تجمع من مصادر اخري أمكن أن تتشكل صورة واضحة مفيدة , وقد يكون لدي لاجئين اخرين أسرار هامة لا تقدر بثمن , وفي ظروف نادرة يخون أحد كبار ضباط المخابرات السوفييتية أسيادة ويهرب للغرب مبدلا توازن قوي التجسس 0
في عام 1953 تمكنت وكالة المخابرات المركزية الامريكية من تجنيد العقيد يوري بوبوف وكان يعمل في منظمة المخابرات العسكرية السوفييتة في موسكو 0 وقد عمل لحسابهم خمس سنوات حتي أعدم بعد أن وشي بة اللروس العميل البريطاني جورج بليك , وقد اعطي الغرب الاسماء الرمزية لحوالي 400 عميل روسي زرعوافي الغرب 0 وامكن تحديد هوية الكثير منهم واعتقلوا 0

وفي عام 1960 اتصل رجل هام اخر بالغرب وهو العقيد اوليغ بنكوفسكي وفسر تعاونة مع أعداء وطنة بأنة يخشي أن يورط الزعيم الروسي نيكيتاخروتشوف العلم في حرب ذرية , وقد وشي بمئات العملاء الروس في الخارج 0 ومنهم يوجين ايفانوف جاسوس قضية بروفوميو , وسلم أكثر من 5000 وثيقة عن خطط الروس وتفاصيل تسليمهم وخاصة الصواريخ , وقد أعطي انذار مسبقا لعملية بناء جدار برلين 0 والاهم من ذلك كلة أعطي الرئيس جون كيندي ورقتة الرابحة في أزمنة الصواريخ الكوبية , فقد أمسك العلم أنفاسة في تشرين الاول والثاني عام 1962 عندما كان زعماء أمريكا وروسيا يلعبون بمصير البشرية 0 ركب خروتشوف صواريخ نووية في كوبا الشيوعية علي بعد 322 كم من الساحل الامريكي ووجهها علي كل المدن الرئيسية 0 وحاصركيندي الجزيرة وطلب أن تفكك الصواريخ وتسحب ولعدة أيام استمرت حرب الاعصاب وكان من الممكن أن تتطور الي حرب عالمية ثالثة أو جتي كارثة نووية , ثم تراجعت روسيا فسحبت الصواريخ مقابل وعد أمريكي بأن لا تتكرر عملية خليج الخنازير التي قام بها متمردون كوبيون تدعمهم المخابرات الامريكية كمحاولة لقلب نظام كاسترو الشيوعي وقد باءت بالاخفاق , ولكن ما لم يعرفة أحد في ذلك الوقت هو أن أوليغ بنكوفسكي أخبرالامريكيين عن خطة نصب الصواريخ منذ أيار 1961 , ونقل المعلومات الي واشنطن عن القرارات التي يتخذها الروس في كل مرحلة من مراحل المجابهه مما سمح للرئيس الامريكي بأن يتصلب بموقفة بثقة 0

وبعد أسابيع تم اعتقال بنكوفسكي , وعمبل الاتصال البريطاني غريفيل واين وفي محاكمة صورية في موسكو في أوائل 1963 حكم علي الروسي بالاعدام وعلي البريطاني بالسجن ثمانية سنوات خدم منها 18 شهرا ثم تمت مقايضتة علي غوردون لوندال زعيم حلقة بورتلاند , وقد ادعي واين أثناء محاكمتة أنة رجل أعمال بريء ولكن عندما أصبح بأمان في الغرب ألف كتابين عن مغامراتة الجاسوسية 0

وفي أحد الكتابين ادعي واين أن بنكوفسكي عندما قدم الي انجلترا يرافقة
وفد تجاري أصر علي مقابلة الملكة وقد تم تقديمة للورد مونتباتن , كما أراد أن يتجول في لندن في زي بريطاني رسمي وطلب 1000 جنية استرليني نقدا ليشتري هدايا لاصدقائة في موسكو , وهذة القصص عن سلوكة الغريب أثارت الشكوك ليس فقط علي وابن ولكن علي بينكوفسكي ايضا 0 فاذا كانت هذة القصص صحيحة فكيف استطاع أن يتجسس لحساب الغرب مدة سنتين دون أن يكشفة الروس 0

وقد وصف مؤرخ الجاسوسية تشايمان بنيشر بنكوفسكي في كتابة

( القصة الحقيقية ) الذي نشر عام 1978 بقولة : ( لقد كان أكثر فائدة للغرب مما كان كيم فيلبي للروس ) ولكن في عام 1981 عندما نشر كتابة ( تجارتهم الخيانة ) قال عنة ( لقد كان في ذهن العديد من رجال الادارة المضادة للجاسوسية خدعة روسية لعب فيها بنكوفسكي دورا هاما لايصال معلومات مضللة للغرب كان لها نتائج سياسية علي أعلي مستوي ) 0

ويعتقد الان أن بنكوفسكي لم يعدم ولم ينتحر في زنزانتة كما يدعي واين , بل يعيش براحة كمتقاعد , ويقترح أنة أوهم الامريكيين أن صواريخ كوبا كانت هامة لخروتشوف , وفي الحقيقة فان المنطق الجديد يفترض أن الهدف من العملية الروسية كان حماية نظام فيدل كاسترو في كوبا كمركز لتصدير الشيوعية الي أمريكا الجنوبية 0 وقد تحقق هذا الهدف تماما عندما وعد الامريكيون بعدم التدخل في شؤون كوبا 0

ان اعادة تقويم الامور ليس غريبا عن قصص الجاسوسية 0 فمرور الزمن يضفي جوانب جديدة مختلفة علي الحوادث 0 حيث تكون الحدود بين البطولة والخسة مبهمة أحيانا وحيث تكون العقول المتشككة دائما هي الخط الاول للدفاع 0

لقد سبق أن خدع الغرب بلاجئين سياسيين يخفون نواياهم 0 ولكن في حالة بنكوفسكي أوحت تصرفات موسكو بعد توقيفة بأنة صربة موفقة للغرب اذ أقصي الجنرال ايفال سيروف مدير المخابرات العسكرية الروسية الذي عين بعد مشكلة بوبوف , كذلك أقصي عدد من كبار مساعدية 0 كما شددت المخابرات الروسية العمة قبضتها علي المخابرات العسكرية الروسية وزادت الرقابة علي نشاطاتها 0 واستدعي الكثير من العملاء للوطن او تركوا بدون تعليمات لاشهر عدة 0 بينما كانت ادارة الجاسوسية المضادة تقوم الضرر الذي سببة بنكوفسكي 0
يعد تسعة سنوات قطع الزعيم السوفييتي ليوند بريجينيف زيارة لاوروبا الشرقية ليعود وسحضر اجتماع طواريء في مطار موسكو مع مدير المخابرات الروسية هو يوري أندروبوف وعدد من كبار موظفي الحزب الشيوعي , وكنتيجة للاجتماع تم استدعاء مدراء شبكات التجسس في المكسيك وكندا وفنلندا واليونان وألمانيا وفرنسا ونيجيريا والشرق الاقصي

وكان سبب هذا الاجراء هو الطرد الفجائي ل 105 من الدبلوماسيين والموظفين التجاريين الروس من بريطانيا عام 1971 في 24 ايلول ,
وكانت ادارة الجاسوسية الهجومية ووكالة المخابرات المركزية تعرف سابقا أن معظمهم جواسيس ولكن لجوء أوليغ أدولفوفيتش ليالين الي الغرب فضح المدي الكامل لفعاليتهم التجسسية , كان ليالين ضابطا في الادارة ف (V) في المخابرات الروسية العامة وهي مسؤولة عن التخريب والاغتيالات 0 وقد أغضبت افادة رئيس الوزراء ادوارد هيث ووزير خارجيتة السير أليك دوغلاس هيوم لدرجة انهما أنذرا موسكو انها اذا
قامت بازعاج ممثلي الغرب بعد طرد الروس من بريطانيا فسيقومون بطرد المزيد منهم 0
لقد وصل ليالين الي لندن عام 1969 تحت تغطية عملة في البعثة التجاريةالسوفييتية ومركزها هايفيت وقد اكتشفت الاجهزة الامنية بسرعة أنةعلي الرغم من كونة متزوجا ولة عائلة في روسيا فقد كانت لة علاقة غرامية مع سكرتيرتة 0 كذلك أظهر شغفا برفاهية العيش الغربية وخاصة تعاطي المشروبات 0 وفي أب 1971 اوقفة شرطيان بسبب قيادة السيارة برعونة وأثبت فحص الدم الكحولي أنة كان سكرانا , ولم يكن لة تغطية دبلوماسية فوضح لة ماستيلو المحاكمة وعودتة الي روسيا من اذلال فوافقة علي التعاون مع السلطات مشترطا اجراء جراحة تجميلية تخفي ملامحة اذا حاول الروس اغتيالة 0
وقد كشف تفاصيل مذهلة لما وصفة المدعي العام السير بيتر راولينسون أمام البرلمان ب ( منظمة للتخريب في المملكة المتحدة واغتيال الاشخاص الذين يعتبرون أعداء الاتحاد السوفييتي ) 0
لقد دربت مجموعات المخربين لالحاق أكبر أذي ممكن بمحطات الرادار البريطانية 0 ومراكز الاتصالات وأجهزة دفاعية حساسة أخري في ال 24 ساعة التي تسبق أي هجوم مفاجيء يقوم بة الروس وكان هدف ليالين الشخصي هو تفجير محطة الانذار المبكر فايلينفديلز في يوركشاير وهي تراقب باستمرار للانذار باقتراب صواريخ معادية , وكانت معة خرائط لاماكن الاجتماع من الكوماندوس الروس علي الساحل البريطاني 0
كذلك وضح ليالين خططا تتضمن قيام طائرات من شركة الطيران الروسية

( ايروفلوت ) معدلة خصيصا لالقاء ألغام في مدخل هولي لوخ ( البحيرة المقدسة ) لسجن الغواصات الذرية الموجودة في قاعدتها , كذلك عمليات لاغراق أنفاق المترو في لندن ولمهاجمة القواعد الجوية الامريكية والبريطانية بمجموعات من البريطانيين مستخدمين أسلحة ومعدات من مخابيء سرية تم تأسيسها في الريف 0

وحيث أن خطط طواريء حلف الاطلسي تعتبر بريطانيا حاملة طائرات ضخمة جدا لدعم العمليات الحربية التقليدية في اوروبا فان فكرة وجود مجموعات تخريب قوية تطعن الدفاعات من الخلف كانت مريعة 0 ومن المحزن أن ليالين كان يعرف القليل فقط من أسماء عناصر الخطة , وقد حذرت أن المخابرات العسكرية الروسية لها شبكة تجسس أخري تعمل بشكل مستقل عن شبكة المخابرات العامة الروسية 0

تقدمت بريطانيا باجتماع رسمي لوزير الخارجية الروسي أندرية غروميكو وارسلت قائمة كاملة بأسماء العملاء الروس المطرودين لكل الدول الصديقة 0 وتابعت خيوط معلومات ليالين الي أقصي حد ممكن في الوطن وخارجة ولم يسمح بنشر تفاصيل خاصة عن تحضيرات الروس لمهاجمة دولا أخري في وقت السلم ربما خوفا من اثارة الذعر , ولكن القوي المضادة للجاسوسية في الغرب لم يعد لديها شك في أن خطط الروس أخذت أبعادا أكثر خطرا وقذارة 0

في الخمسينات وبداية الستينات كان الامريكيون يتولون أمر معظم الهاربين من وراء الستار الحديدي فكانت وكالة المخابرات الامريكية أكثر تحملا من ادارة الحاسوسية الهجومية والدفاعية البريطانية للنفقات وللوقت اللازم لعملية اقناع أحد عملاء الروس بالالتجاء للغرب 0 كذلك اشترط كثير من العملاء الروس للتعامل مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية أن لا يعلم عنهم البريطانيون شيئا رن موسكو تمكنت من اختراق أجهزة الجاسوسية الهجومية والدفاعية بعملائها , وقد تعلم العملاء درسا ثمينا من قضية فولكوف عام 1945 0 وكان المرتدون الشيوعيون مثل افور غوزينكو وأناتولي غوليتسين والبولوني ميشيل غولينيوسكي مذعورين من أن يخونهم أحد رؤساء الجاسوسية البريطانية ولكن هروب أوليغ ليالين والتجائة للبريطانين اعتبر اثبات علي نظافة دوائر التجسس عندهم من الخونة , وقدر لهم أن يصطادوا سمكة أكبر بعد 11 عاما 0

لقد وصف أحد مصادر التجسس فلاديمير أندرسفيتش كوزيشكين بأنة أهم صيد للغرب خلال ثلاثين سنة – فقد وصل لندن مع اخبارة المليئة بوثائق الاسرار الروسية في أب 1982 وقد أخذ الي مخبأ في سسكس ليجتمع بالمحققين الامريكيين وكان عملة الظاهري مساعد القنصل في العاصمة الايرانية طهران 0 وفي الحقيقة كان مدير فرع المخابرات العامة الروسية في الشرق الاوسط وأحضر معة كل وثائقة عن شبكة الجاسوسية الروسيى في الشرق الاوسط وأوروبا الغربية مع الاسماء الرمزية ونظام الشيفرة وشخصيات العملاء وأسماء اعوانهم 0

وتوفرت الاشاعات عن كوزيشكين أكثر من أي لاجيء اخر فالغرب كان بحاجة لرفع المعنويات وقد جاء الروسي في الوقت المناسب , فصدرت تلميحات بأنة كان عميلا مزدوجا للغرب منذ خمسة سنوات وأنة انقلب علي رؤسائة بسبب حبة لعميلة فاتنة مصرية المولد كانت تعمل في طهران لحساب البريطانيين , وأن فائدتة لبريطانيا وأمريكا تعادل فائدة فيلبي لروسيا في اوج قوتة 0

كانت مهمة كوزيشكين الرئيسية في طهران أن يسرب عملاءة الي الحزب الشيوعي الايراني ( تودة ) وأن ينشط المعارضة لنظام حكم أية اللة الخميني الذي تبين أنة أقل تعاطفا مع ارادة الروس , وكان يطلع علي معلومات حساسة تتعلق بالجاسوسية في الشرق الاوسط ودول حلف الاطلسي , وفي حزيران عام 1982 علم البريطانيون أن الروس علي وشك اكتشاف خيانتة ولما كانوا عاجزين عن تهريبة من ايران فقد عقدوا اتفاقا مع شرطة الخميني السرية التي سلمتة للبريطانيين مقابل تقديمة أدلة تكفي لاعتقال زعيم حزب تودة الشيوعي حسين زادة ومئات من اتباعة ,

وسحق النفوذ الروسي في ايران , أما كوزيشكين فوصل لندن مرورا بباريس ولم تقبل زوجتة أن تنضم الية في خيانتة لوطنة 0

وحسب البروتوكول الدبلوماسي سمح للسفير الروسي في لندن بمقابلة الجاسوس , ولكن الاخير لم يكن مهتما بة فقد عرف أن المعلومات التي قدمها للغرب ستحبر المخابرات الروسية علي اعادة تنظيم عملياتها كليا في عشرة دول علي الاقل 0 وهم بالتأكيد لن يشكروة علي ذلك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطراد كريستا

أدميرال
أدميرال



الـبلد :
العمر : 39
المهنة : محاسب
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/04/2008
عدد المساهمات : 997
معدل النشاط : 144
التقييم : 26
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب الجاسوسيه بين المانيا الشرقيه والمانيا الغربيه .   الخميس 5 يونيو 2008 - 14:03

موضوع ممتاز يؤكد مدي تغلغل السوفيت في الغرب اثناء الحرب البارده

لقد استطاعوا تجنيد جيل باكمله في فتره الثلاثينيات ممن درسوا في كامبردج واكسفورد وتولي منهم بعد ذلك مناصب هامه وحساسه منهم في الاستخبارات البريطانيه ذاتها مثل كيم فيليبي وروجر هولس ومنهم دبلوماسيون علي مستوي عالي مثل برجس وماكلين ومنهم من كان يعمل في خدمه الملكه مثل سير انطوني بلنت واستطاعوا اختراق الاستخبارات البريطانيه بفرعيها الداخلي والخارجي
ولكن في النهايه ربح الغرب الحرب البارده مع السوفيت

وشكرا لكاتب الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hitler892003

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 22/05/2010
عدد المساهمات : 248
معدل النشاط : 323
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب الجاسوسيه بين المانيا الشرقيه والمانيا الغربيه .   الإثنين 9 أغسطس 2010 - 1:55

انت المخابرات الالمانية من اقوى المخابرات في العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحرب الجاسوسيه بين المانيا الشرقيه والمانيا الغربيه .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين