أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجيش الإسرائيلي يحذر من صعوبة الحفاظ على مستوى جهوزية قواته بسبب تقليص ميزانيته

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجيش الإسرائيلي يحذر من صعوبة الحفاظ على مستوى جهوزية قواته بسبب تقليص ميزانيته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kioo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مهندس
التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 2363
معدل النشاط : 2175
التقييم : 91
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: الجيش الإسرائيلي يحذر من صعوبة الحفاظ على مستوى جهوزية قواته بسبب تقليص ميزانيته    الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 20:38

يخوض
الجيش الإسرائيلي حملة إعلامية داخلية واسعة ضد قرار الحكومة بتقليص
ميزانية الأمن، يحذر فيها من أنه سيواجه صعوبة في الحفاظ على جهوزية قواته،
وسيوقف شراء منظومة "القبة الحديدية"، ويجمد تطوير منظومة "حيتس-3"
لاعتراض الصواريخ الطويلة المدى.

وقالت صحيفة "هآرتس"، في عددها الصادر في 11
تشرين الأول/ أكتوبر، إن الاستنتاج الأولي الآخذ بالتبلور في هيئة الأركان
العامة للجيش الإسرائيلي، في أعقاب قرار الحكومة بتقليص ميزانية الأمن
بمبلغ 3 مليارات شيكل (حوالي 820 مليون دولار)، هو أن الجيش سيواجه صعوبة
بالحفاظ على مستوى استعداد قواته وجهوزيتها لمدة تزيد عن السنة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية صدقت على توصيات
تقرير "اللجنة من أجل التغيير الاجتماعي والاقتصادي"، برئاسة البروفيسور
مانويل تراختنبرغ، والتي شكلها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في أعقاب
الاحتجاجات الاجتماعية في إسرائيل خلال الصيف الماضي.

وأوصى تقرير "لجنة تراختنبرغ" بإجراء تقليص
في بنود الموازنة العامة، وامتنع -بناء على تعليمات نتنياهو- عن زيادة حجم
الموازنة ولذلك فإن القرار قضى بتقليص ميزانيات وزارات عدة، بينها ميزانية
وزارة الدفاع.

ونقلت "هآرتس" عن ضباط في الجيش قولهم إن
حجم ميزانية الأمن بعد التقليص سيتطلب من الحكومة اتخاذ قرار آخر حول تقليص
حجم قوات الجيش الإسرائيلي، إبتداء من العام 2013.

وقال وزير الدفاع إيهود باراك للإذاعة
العامة الإسرائيلية إنه سيطرح في الحكومة زيادة حجم الموازنة العامة بمبلغ 7
مليارات شيكل، بهدف منع تقليص ميزانية الأمن، ورصد ميزانيات تنسجم مع
مطالب الاحتجاجات الاجتماعية.

يُشار إلى أن حجم ميزانية الأمن الإسرائيلية
تصل في الموازنة للعام 2012، إلى 50 مليون شيكل (حوالي 13.5 مليار دولار)،
تشمل المساعدات الأميركية بقيمة 3 مليارات دولار، بينما تبلغ ميزانية
التدريبات العسكرية 2.2 مليار شيكل.

وقرر الجيش الإسرائيلي تجميد الميزانية
لتمويل تطوير الحرب الالكترونية، وميزانية تحصين مقرات قيادة الجبهات
وقواعد عسكرية لحمايتها من هجمات صاروخية، كما سيتم تجميد استمرار بناء
الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية، باستثناء مقاطع تعهد
جهاز الأمن أمام المحكمة العليا بتغيير مسارها.

ووفقا لقيادة الجيش الإسرائيلي، فإن تقليص
ميزانية الأمن سيمس بشراء أسلحة جديدة، وبينها منظومات "القبة الحديدية"
لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى، والإبقاء على أربع منظومات اشتراها الجيش
حتى الآن بفضل تمويل خاص من الولايات المتحدة.

وقرر الجيش تجميد تمويل منظومة "العصا
السحرية" لاعتراض الصواريخ المتوسطة المدى، وتجميد تطوير منظومة "حيتس-3"
لاعتراض الصواريخ الطويلة المدى.

ويخطط الجيش أيضا لتجميد شراء مئات ناقلات
الجند المدرعة، وتقليص صنع دبابات من طراز "ميركافا-4"، وتجميد شراء منظومة
"معطف الريح" لحماية الدبابات من القذائف المضادة للمدرعات، إضافة إلى
تجميد شراء أسلحة لسلاحي الجو وسلاح البر.

وقبل قرار الحكومة، قرر رئيس أركان الجيش
الإسرائيلي، بيني غانتس، إجراء تقليص بنسبة 5% في تكلفة الأجور في الجيش
خلال العامين المقبلين وتجميد 3000 وظيفة.

المصدر
http://www.sdarabia.com/preview_news.php?id=24078&cat=1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجيش الإسرائيلي يحذر من صعوبة الحفاظ على مستوى جهوزية قواته بسبب تقليص ميزانيته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين