أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
prog_ahmed

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : عبد الله
التسجيل : 24/09/2011
عدد المساهمات : 492
معدل النشاط : 538
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 17:21

السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية










]

]











قال تقرير رسمي أمريكي
أن المملكة العربية السعودية تأتي على قمة الدول المستوردة للأسلحة
الأمريكية في المنطقة العربية خلال آخر ثلاث سنوات تعقبها مصر في المرتبة
الثانية ثم إسرائيل في المرتبة الثالثة؛ في حين كانت أمريكا أكبر مصدر
للمنطقة تعقبها دول أوروبية هذا فيما كانت إسرائيل المورد الوحيد للأسلحة
في المنطقة.

وقال التقرير الصادر عن "خدمة أبحاث الكونجرس" التي تقدم معوماتها لأعضاء
الكونجرس الأمريكي أن أكثر الدول تعاقدا على شراء الأسلحة الأمريكية الفترة
ما بين 2003 و 2006 - وهي آخر فترة متاح عنها معلومات - كانت المملكة
العربية السعودية، بقيمة إجمالية 4.5 بليون دولار.

في حين جاءت مصر في المرتبة الثانية بقيمة 4.3 بليون دولار من الأسلحة
الأمريكية خلال نفس الفترة أما إسرائيل فقد احتلت المركز الثالث في المنطقة
بقيمة أسلحة أمريكية بلغت 3 بليون دولار.

وقال التقرير المسمى "مبيعات الأسلحة التقليدية للدول النامية ما بين 1999
إلى 2006" أن مصر وإيران جاءتا كأكبر مستوردي الأسلحة الصينية في المنطقة
خلال نفس الفترة بقيمة إجمالية بلغت لكليهما 400 مليون دولار ثم السعودية
في المرتبة الثانية بقيمة 200 مليون دولار فقط.

وقال التقرير الواقع في 98 صفحة أن الجزائر وقعت عقود لتكون أكبر مستورد
للأسلحة الروسية في المنطقة العربية بقيمة 2.3 بليون دولار في حين أن إيران
جاءت في المرتبة الثانية في شراء الأسلحة الروسية بقيمة 1.5 بليون دولار
ثم سوريا بقيمة 700 مليون دولار وأخيرا احتلت المركز الرابع مشاركة مع مصر
دولة اليمن بقيمة عقود مشتراوات من الأسلحة الروسية بلغت 500 مليون دولار
فقط لكليهما.

و كانت دول الخليج اكبر موقع لعقود استيراد للأسلحة من الدول الأوربية
المصدرة للأسلحة في نفس الفترة مع احتفاظ السعودية بالمركز الأول. إذ اشترت
الرياض خلال الثلاث سنوات ما بين 2003 و 2006 ما قيمته 7.6 بليون دولار من
الأسلحة الأوربية ثم جاءت الإمارات العربية المتحدة بقيمة عقود شراء أسلحة
أوربية بلغت 2 بليون دولار ثم سلطنة عمان بقيمة واحد بليون دولار فقط من
الأسلحة الأوروبية.

وبهذا تحتل أربع دول عربية مراكز في قائمة الدول النامية الأكثر استيرادا
للأسلحة في العالم وذا دخلت إسرائيل في حسابات المنطقة فان الشرق الأوسط
يكون أكبر مناطق العالم استيرادا للأسلحة.

وبهذا تكون السعودية أول مستورد للأسلحة في المنطقة من جميع المصادر بقيمة
أجمالية بلغت 12.4 بليون دولار تعقبها مصر بقيمة إجمالية 5.7 ثم إسرائيل في
المرتبة الثالثة بقيمة إجمالية 4.2 بليون دولار.

وقال التقرير:"منذ سقوط صدام حسين قل التهديد التقليدي الأرضي من العراق في
حين ازداد الإحساس بالتهديد من إيران وهو ما أدى إلى قيام دول مجلس
التعاون الخليجي بالتأكيد على شراء قدرات دفاعية جوية وبحرية اكبر من شراء
أنظمة المواجهة الأرضية".

ووجد التقرير أن واشنطن كانت مصدر ما يقرب من ثلثي الأسلحة في العالم العربي.

غير أنه وبحسب التقرير الذي كتبه، ريتشارد إي جريميت، المتخصص في شئون
الدفاع القومي والعلاقات الخارجية "بخدمة أبحاث الكونجرس"، فإن إسرائيل
كانت هي المصدر الوحيد للأسلحة في المنطقة العربية لدول العالم النامي بقيم
مختلفة.

حيث قال التقرير عنها أن إسرائيل قامت بتصدير 1.6 بليون دولار في نفس فترة
ثلاث سنوات الأخيرة لتحتل إسرائيل بذلك المركز السابع على قائمة أكبر موردي
وبائعي الأسلحة في العالم. وذكر التقرير صفقة توريد أجهزة فالكون للإنذار
المبكر من إسرائيل للهند بقيمة 1.1 بليون دولار في عام 2004.

يذكر أن أمريكا تتربع على قمة قائمة بائعي الأسلحة في العالم تعقبها روسيا
في المرتبة الثانية ثم بريطانيا ثم فرنسا ثم الصين في المرتبة الخامسة ثم
ألمانيا في السادسة ثم إسرائيل وذلكل في الفترة ما بين 2003 إلى 2006.

أما عن الترتيب العالمي للاتفاقات والعقود لشراء الأسلحة التي وقعت في نفس
الفترة – ما بين 2003 و 2006- فجاء أكبر المستوردين للأسلحة في العالم
كالتالي:

الهند وقعت اكبر قيمة لعقود شراء الأسلحة بإجمالي 14.9 بليون دولار؛
السعودية في المرتبة الثانية بقيمة 12.4 بليون دولار ثم باكستان في المرتبة
الثالثة بقيمة 8.1 بليون دولار ثم الصين بقيمة 6.4 بليون دولار ثم مصر
بقيمة 5.7 بليون دولار ثم فنزويلا بقيمة 4.4 بليون دولار ثم في المرتبة
السابعة إسرائيل بقيمة 4.2 بليون دولار أما المرتبة الثامنة كأكبر مستورد
للأسلحة فاحتلتها دولة عربية أخرى هي الإمارات العربية المتحدة بقيمة 3.7
بليون دولار ثم الجزائر بقيمة 2.4 بليون دولار ثم أخيرا في المرتبة العاشرة
جاءت ماليزيا بقيمة 2.4 بليون تقريبا أيضا.

وقال تقرير الكونجرس الذي استقى بياناته من بيانات الحكومة الأمريكية انه
في معظم تلك الحالات كانت أمريكا هي المورد الأكبر للأسلحة في العالم
لقيمتها التكنولوجية.

وكان التقرير قد عرض على الكونجرس أخر شهر سبتمبر/أيلول لكنه أفصح عنه أول
هذا الشهر. ويعد هذا التقرير السنوي واحد من أكثر المصادر مصداقية عن
مبيعات الأسلحة في العالم لنجاحه على مدى عقدين من الزمان علاوة على
اعتماده على مصادر سرية بالإضافة للمصادر المعلنة.







المصدر :- جريده المصرى اليوم الورقيه


عدل سابقا من قبل prog_ahmed في الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 17:31 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prog_ahmed

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : عبد الله
التسجيل : 24/09/2011
عدد المساهمات : 492
معدل النشاط : 538
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 17:26

عارفين ليه أمريكا دايما مع أسرائيل عشان عارفه أنها هتبيع قطعه حتى لو ببلاش لأسرائيل العرب هيشترو100 يعنى أنا لازم أخلق توتر فى منطقه ما كلو يبقى خايف يجرى على ماما أمريكا يشترى سلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prog_ahmed

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : عبد الله
التسجيل : 24/09/2011
عدد المساهمات : 492
معدل النشاط : 538
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 17:41

اميكيات صفقة الأسلحة السعودية‏-‏ الأمريكية

بقلم: د. محمد قدري سعيد
10/11/2010














1606











بمجرد
إذاعة أنباء صفقة الأسلحة الأكبر في تاريخ العلاقات بين الولايات المتحدة
الأمريكية والمملكة العربية السعودية والتي بموجبها سوف تشتري الثانية من
الأولي طائرات حربية متطورة بما قيمته‏60‏ بليون دولار‏,






حتي انهمرت الأسئلة عن مغزي هذه الصفقة, وقدرة السعودية علي استيعابها من
جهة, وردود الفعل الإقليمية من دول مثل إسرائيل وإيران من جهة أخري. وقد
عكست الأسئلة المطروحة حول الصفقة, نقصا واضحا في المعلومات, وقصورا في فهم
الأوضاع الجيوبوليتيكية المحيطة بالمملكة, وتجاهلا لجهود الحكومة السعودية
السابقة في إبرام صفقات مماثلة اتسمت بتنوع الأسلحة والمصادر, وسط ظروف
عالمية متغيرة جعلت من منطقة الخليج مسرحا ساخنا للمواجهات الدولية
والإقليمية لم يستقر منذ انتهاء الحرب الباردة حتي وقتنا الحالي. وكثيرا ما
ينسي المحللون كنز النفط العالمي الموجود في السعودية, والذي يعتمد علي
وجوده أمن كثير من الدول الصناعية الكبري واقتصادياتها, واحتمالات انهيارها
لو وقع هذا الكنز تحت سيطرة قوي متطرفة أو معادية.
وليست هي المرة الأولي التي تفاجئ فيها السعودية العالم بصفقات سلاح كبري
كان بعضها مع دول غير غربية, ومثال ذلك مفاجأتها العالم في إبرام صفقة
الصواريخ الباليستية متوسطة المدي مع الصين في مارس1988, ويصل مدي هذه
الصواريخ إلي2000 كيلومتر, وتحمل رأسا تقليديا وزنها2000 كيلو جرام. وقد
عقدت المملكة من قبل صفقات سلاح إستراتيجية مع المملكة المتحدة وغيرها من
الدول الغربية كان من أهمها بناء شبكة دفاع جوي لحماية المملكة بمساحتها
الشاسعة; حيث تمتلك السعودية شبكة رادار من أكثر الشبكات تقدما في العالم.
وبرغم نفي السعودية ما قيل عن تعاونها مع باكستان في بناء القنبلة الذرية
الباكستانية, إلا أنها علي الأقل كانت علي علم كاف بقدرات باكستان النووية
والصاروخية الأمر الذي يعكس انتباه المملكة لما يجري حولها من قدرات
إقليمية ودولية.
نعود مرة أخري إلي صفقة الأسلحة الأمريكية الجديدة والمتوقع أن تشتمل في
المستقبل بجانب الطائرات المقاتلة الحديثة معدات بحرية متطورة ونظم دفاع
صاروخية. وتنظر الولايات المتحدة لهذه الصفقة الضخمة غير المسبوقة في حجمها
وتكلفتها ليس فقط من منظور تسليح دولة محورية مثل السعودية, ولكن أيضا من
زاوية ايجاد مزيد من فرص العمل للأمريكيين بعد فترة الأزمة الاقتصادية
العالمية, وانكماش الاقتصاد الأمريكي. ومن المتوقع أن تطرح الصفقة في سوق
التوظيف نحو75000 فرصة عمل. وقد حان الوقت لدخول الصفقة إلي مراحلها
التفصيلية حيث يتحمل مسئوليتها طرفا الصفقة; مثل وضع الخصائص الفنية
والتكتيكية لنظم الدفاع المزمع شراؤها, وتأمين جوانب التمويل المالية
والقانونية, والضمانات المتعلقة بأمان الصفقة واستقرارها, وتجنب أية مخاطر
مستقبلية طبقا لبرامج زمنية متفق عليها.
والإدارة الأمريكية في طريقها الآن إلي تقديم طلب إلي الكونجرس تطلب فيه
الموافقة علي بيع84 طائرة مقاتلة من طراز إف-15 بعيدة المدي للمملكة
العربية السعودية, وتطوير70 طائرة من نفس النوع تخدم بالفعل في السلاح
الجوي السعودي, فضلا عن شراء178 طائرة هليكوبتر مقسمة إلي ثلاثة طرازات
مختلفة تشمل70 طائرة أباتشيApache, و72 طائرة بلاك هوكBlackHawks, و36
طائرة لتل بيردLittleBird. وبمجرد عرض الطلب علي الكونجرس يبدأ فحصه بواسطة
لجان الكونجرس المتخصصة حيث تبدأ مراجعة الشروط, وقد تنتهي هذه المراجعة
إلي الموافقة علي الطلب أو رفضه, وهو شئ غير متوقع إلا إذا تدخلت قوي أخري
وعلي رأسها المؤيدون لإسرائيل من أجل فرض شروط علي مكونات الصفقة من ناحية
العدد, أو تغيير بعض الخصائص الفنية والتكتيكية للأسلحة المطلوب شراؤها.
وبالإضافة إلي صفقة الطائرات المقاتلة, والطائرات الهليكوبتر, تبحث الإدارة
الأمريكية رغبة سعودية في تطوير أسلحتها البحرية في حدود30 بليون دولار,
وقد يشمل ذلك أسلحة ساحلية, وسفنا حربية, وصواريخ دفاعية باليستية مضادة
للصواريخ مثل نظام ثادTHAAD, وأيضا تجديد نظام الباتريوتPatriot المضاد
للصواريخ والموجود حاليا في القوات المسلحة السعودية. وكل ذلك يمثل انعكاسا
مباشرا للتهديد الصاروخي الإيراني القريب جدا من الأراضي السعودية. وقد تم
تصميم نظام ثاد علي أساس اعتراض الصواريخ الهجومية علي مسافات قصيرة
ومتوسطة وداخل وخارج الغلاف الجوي, علي العكس من النظام باتريوت الذي يعترض
الصواريخ المهاجمة علي مسافة لا تزيد علي15 كيلومترا من موقع الإطلاق.
وتعتبر شركات السلاح من العناصر الرئيسية في مثل هذه الصفقات التاريخية
الكبري, وتتفوق الولايات المتحدة علي دول العالم في حجم وقدرة شركاتها علي
المستويين التكنولوجي والتجاري, حيث يولد في حضن هذه المؤسسات العملاقة
تكنولوجيات بازغة وأفكار تخرج لأول مرة لدعم مفاهيم عملياتية جديدة تطبق
لأول مرة. ومثال ذلك شركات بوينج ونورثروب ولوكهيد وجنرال إلكتريك وغيرها
من الشركات التي أسهمت عبر التاريخ في بناء نظم دفاع مبتكرة لم تكن معروفة
من قبل, مثل الطائرات الخفية الطائرة الشبح التي لا يمكن كشفها بالرادار,
وكذلك الصواريخ الكروزCruiseMissiles التي تطير قريبة من سطح الأرض, وغير
ذلك من نظم التحكم والسيطرة الآلية القادرة علي إنتاج الفعل ورد الفعل في
زمن قصير جدا بعد أن كان من قبل يتحقق في زمن طويل. وتنوي المملكة السعودية
شراء السلاح وما استجد معه من تكنولوجيات جديدة وأساليب عملياتية حديثة.
وتمتلك المملكة بالفعل طائرات مقاتلة طراز إف-15, لكن ما سوف تشتريه من
خلال الصفقة الجديدة يتميز بقدرات متطورة, وإمكانيات فنية, تمكن العسكريين
من تحقيق التفوق علي الآخرين.
وفي الواقع يجب ألا ننظر إلي الصفقة السعودية بوصفها' سعودية', لأن خبرة
الماضي من عمليات عسكرية في منطقة الخليج قد أثبتت أن دولة كبيرة مثل
السعودية لن تعمل وحدها في أية مواجهة عسكرية في المستقبل. ولذلك أصبح
واجبا علي المملكة أن تنسق وتتكامل مع الآخرين بما في ذلك جيرانها
المباشرون في المنطقة, مثل دول الخليج, ومصر, والأردن; وكذلك حلفاؤها من
خارج المنطقة مثل الولايات المتحدة, وبريطانيا, وفرنسا, وباقي الدول
الأوروبية المهتمة بأمن واستقرار منطقة الخليج والشرق الأوسط. وحاليا نري
أن هذه الحزمة من الدول تتدرب معا بشكل دوري مثل تدريبات النجم الساطع
الشهيرة, وغير ذلك من التدريبات الثنائية والثلاثية. بمعني أن تحقيق
التجانس والتكامل التسليحي في منطقة الخليج أصبح أمرا ضروريا, ولن يتحقق
ذلك إلا إذا حرص الجميع علي فهم واحترام الخصائص الفنية والعملياتية لأسلحة
الدول الأخري, عندما يقررون شراء نظم سلاح جديدة.
ومنذ سنوات التسعينيات, وبالتحديد منذ حرب الخليج الثانية1991 وما جاء
بعدها من حروب, نتج عن ذلك نشاط عسكري غربي توسع في المنطقة, تعاونه قوي
إقليمية من أجل تحقيق الاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط بشكل عام.
وقد طرحت الولايات المتحدة أكثر من فكرة تعاونية بين دول المنطقة, من بينها
بناء شبكة مضادة للصواريخ استجابة للتهديد الصاروخي المتكرر الذي برز في
حروب الخليج المتتالية, واحتمالات تجدد هذا التهديد من دول أخري مثل إيران,
أو من جماعات عسكرية أخري منتشرة في فلسطين المحتلة وفي لبنان. ونتيجة
للشكوك المتبادلة بين دول المنطقة نفسها, وبينها وبين الولايات المتحدة, لم
يتحقق بشكل ملموس إقامة شبكة من الصواريخ الدفاعية التي اقتصرت حتي الآن
علي الولايات المتحدة وإسرائيل, حيث تشترك الدولتان في مناورات عسكرية في
مجال الصواريخ الدفاعية الصواريخ المضادة للصواريخوهي مناورات فريدة من
نوعها حيث تعمل معا الصواريخ الإسرائيلية الأرو والأمريكية الباتريوت وقد
يضاف إليها الثاد في المستقبل مع نظم التحكم والسيطرة في الدولتين بما في
ذلك الأقمار الصناعية الأمريكية والإسرائيلية, ونظم الرادار الأمريكية
العملاقة التي انتقلت بشكل دائم إلي إسرائيل بأطقمها العسكرية والفنية حتي
إشعار آخر. وهناك مؤشرات كثيرة علي أن صفقة الأسلحة السعودية سوف تأخذ في
الاعتبار هذه المؤشرات الإقليمية وتوجهاتها خاصة مع تزايد التهديدات
الإيرانية العسكرية.
وبرغم العلاقة الإستراتيجية بين السعودية والولايات المتحدة, إلا أن
المملكة تحرص علي تنويع مصادر السلاح وشرائه من مصادر مختلفة. لذلك اتجهت
إلي شراء نظم تسليح من دول الاتحاد الأوروبي وعلي وجه الخصوص من المملكة
المتحدة وفرنسا. واتجهت إلي أبعد من ذلك في تنويع مصادر أسلحتها عندما عقدت
صفقة مع الصين لشراء صواريخ باليستية بعيدة المدي بعد أن امتنعت الدول
الغربية عن تزويدها بمثل هذه النوعية من الأسلحة المثيرة للقلق والجدل. وقد
احتجت إسرائيل وقتها علي الصفقة الصينية, لكنها رضخت في النهاية إيمانا
منها بأن السعودية لن تستخدم مثل هذه الأسلحة لأغراض هجومية, وأن امتلاكها
لهذه الصواريخ هو لأغراض الردع ضد إسرائيل وغير إسرائيل. ولاشك أن إسرائيل
سوف تكرر ضغطها لتقليص القدرات الفنية والعملياتية للصفقة الأمريكية مع
السعودية, وخاصة الصواريخ المحمولة بواسطة الطائرات, وسوف تطالب بتقليل مدي
هذه الصواريخ حتي لا تهدد أمن إسرائيل من وجهة نظرها. وسوف تنتهز إسرائيل
الفرصة كما هو معتاد في كل مرة تحصل فيها دولة عربية علي أسلحة متقدمة من
الولايات المتحدة للضغط عليها, والمطالبة بتزويدها بطائرات إف-35 المقاتلة,
وهي أحدث ما أنتجته الولايات المتحدة من طائرات حتي الآن. وليس من المتوقع
أن توافق إسرائيل علي بيع هذه الطائرة إلي أية دولة عربية أخري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
big_mr_AMR

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 13/09/2011
عدد المساهمات : 50
معدل النشاط : 56
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 18:02

الفلوس دي لو كانت اتوجهت لصناعة الاسلحة في مصر و السعودية كان افضل 100 مره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 2181
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 18:05

@big_mr_AMR كتب:
الفلوس دي لو كانت اتوجهت لصناعة الاسلحة في مصر و السعودية كان افضل 100 مره


للاسف هذا هو الواقع معك حق فقط %50 كانت جيده لدعم تصنيع السلاح في مصر والسعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cloudxstrif

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 10/09/2011
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 175
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 18:05

بخصوص الطائرة f-35 بالفعل أسرائيل تقدمت بطلب شراء 20 طائرة لاكن ميعاد تسليم الطائرات هو 2018 فلا داعي للقلق سيكون هناك حينها دفاعات جوية قادرة على اسقاطها المهم بخصوص صفقة السعودية 60 مليار فاالاخبار مؤكدة بخصوص تاجيل الصفقة بسبب محاولة السعودية الضغط على أمريكا لمنعها من استخدام الفيتو ويبدوا أنة من المؤكد استخدام امريكا للفيتو مما سيؤدي الى أيقاف الصفقة هذة المعلومات مؤكد وهي من مجلة الدفاع العربي أصدار شهر سبتمبر


عدل سابقا من قبل cloudxstrif في الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 18:53 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
semsem55

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 21
المزاج : متشائم من المستقبل
التسجيل : 09/04/2011
عدد المساهمات : 1115
معدل النشاط : 1165
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 18:48

لا حول ولا قوة ألا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Why Not

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 31/08/2011
عدد المساهمات : 1486
معدل النشاط : 1130
التقييم : 93
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 19:17

اقتباس :
ومن المتوقع أن تطرح الصفقة في سوق
التوظيف نحو75000 فرصة عمل

اعتقد ان السعوديه فيها شباب عاطل اولي بهذه الاموال ...!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prog_ahmed

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : عبد الله
التسجيل : 24/09/2011
عدد المساهمات : 492
معدل النشاط : 538
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 10:46

@Why Not كتب:
اقتباس :
ومن المتوقع أن تطرح الصفقة في سوق
التوظيف نحو75000 فرصة عمل

اعتقد ان السعوديه فيها شباب عاطل اولي بهذه الاموال ...!




بس تقول أه بقا ماما أمريكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prog_ahmed

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : عبد الله
التسجيل : 24/09/2011
عدد المساهمات : 492
معدل النشاط : 538
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية   الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 11:38

@big_mr_AMR كتب:
الفلوس دي لو كانت اتوجهت لصناعة الاسلحة في مصر و السعودية كان افضل 100 مره


لو لو لو لو كان الأمر أمرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السعودية ومصر وإسرائيل أكبر مستوردي الأسلحة الأمريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين