أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.
التسجيل
القوانين
قائمة الأعضاء
أفضل 20 عضو
الدخول

ويكليكس:زوال الكويت عام 2020

حفظ البيانات؟
الرئيسية
لوحة التحكم
الرسائل الخاصة
القوانين
الدردشة
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 
ويكليكس:زوال الكويت عام 2020 5 1.7 6
شاطر | .
 

 ويكليكس:زوال الكويت عام 2020

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل: 17/04/2011
عدد المساهمات: 2065
معدل النشاط: 2188
التقييم: 35
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 0:54





أضيف بتاريخ: 2011/09/13









كشفت وثيقة مسربة نشرها موقع ويكيليكس عن رأي خطير ويحمل معاني أخطر
أدلت به السفيرة الامريكية في الكويت قالت فيه : " ان الكويت لن تبقي لسنة
2020 حيث ان القائمين عليها واعيان البلد مشغولين بنهب ثرواتها كأنها دولة
مؤقته " .

واكدت السفيرة في تعليقها ان الكويت لن تدوم الى سنة 2020 لانها تقع بين
اقوى دول المنطقة العراق وإيران والسعودية مشيرة إلى أن هذه الدول لها
مطامع في الكويت .

جاء ذلك في تعليق للسفيرة الامريكية بعد لقائها مجموعة من الشباب وطرح رؤيتهم للكويت عام 2020 .
نص الوثيقة !!!
Viewing cable 10KUWAIT134, AMBASSADOR PULSES YOUNG KUWAITIS ON THEIR VISIONS
If you are new to these pages, please read an introduction on the
structure of a cable as well as how to discuss them with others. See
also the FAQs
Reference ID Created Released Classification Origin
10KUWAIT134 2010-02-15 13:10 2011-08-30 01:44 CONFIDENTIAL Embassy Kuwait

VZCZCXYZ0001
PP RUEHWEB

DE RUEHKU #0134/01 0461310
ZNY CCCCC ZZH
P 151310Z FEB 10
FM AMEMBASSY KUWAIT
TO RUEHC/SECSTATE WASHDC PRIORITY 4612
INFO RUEHZM/GULF COOPERATION COUNCIL COLLECTIVE PRIORITY
RHEHNSC/NSC WASHDC PRIORITY

C O N F I D E N T I A L KUWAIT 000134

SIPDIS

NEA/ARP

E.O. 12958: DECL: 02/08/2020
TAGS: PGOV SOCI PHUM KWMN KU
SUBJECT: AMBASSADOR PULSES YOUNG KUWAITIS ON THEIR VISIONS
FOR THE FUTURE

Classified By: PolCouns Pete O'Donohue for reasons 1.4 b and d

¶1. (C) Summary. At a February 2 luncheon at the CMR organized
around the theme "Youth Vision for Kuwait in 2020,"
Ambassador pulsed fifteen Kuwaiti youth leaders, ranging from
liberal to conservative, on what sort of Kuwait they will
seek to create a decade from now. In response to her
overture, the ten young women and five young men shared with
Ambassador, DCM, and Emboffs their views on subjects
including instituting a personal income tax, ceasing
government-guaranteed employment, promoting adherence to the
law, developing a national work ethic, and increasing
staffing for the parliament so that it can play a more
effective legislative and oversight role. Despite the many
challenges facing this wealthy -- but increasingly divided --
society, most of the youth expressed optimism that a
combination of youth activism and re-energized senior Kuwaiti
leadership could effect meaningful change -- but there was no
consensus on what that change should look like. Although by
no means the consensus view, it is worth noting that one very
articulate young man (a blogger) outlined a far darker
vision, arguing that when surrounded by far larger and more
powerful countries like Iran, Iraq and Saudi Arabia, the
question should not be what future for Kuwait in 2020, but
whether there is a future for Kuwait as an independent state.
End summary.

===============
Illiberal liberals
===============

2 (C) Immediately reflecting one of Kuwait's more important
societal divides, self-identified "liberals" at the table
argued that many of Kuwait's ills could be cured if the
"real" Kuwaitis (read: descendants of long-time settled
"inside the walls" urbanites) reasserted themselves and
returned the society to its glory days of the 60s and 70s.
Conservatives politely demurred, instead suggesting a need
for greater democracy and transparency (read: empowering the
increasingly numerous conservatives and giving them better
access to and oversight over state resources). (Note: While
many Kuwaiti conservatives are tribal and many Kuwaiti
liberals are urban, these are broad generalizations since
there are urban conservatives from merchant families and
liberal tribesmen. End note.)

¶3. (C) Although conversation throughout was exceedingly
polite by American standards, some of the self-identified
liberals insinuated rather clearly that they view rural,
tribal Kuwaitis -- whose demographic majority in Kuwait
continues to grow -- as part of the problem, not the
solution, as they are net takers rather than contributors to
the collective weal -- poorly educated, interested only in
securing patronage, and seeking to Islamicize Kuwait in ways
that will vitiate the nation's long tradition of tolerance
and open debate. The conservative youths present responded to
this approach cleverly but obliquely, affirming a desire for
greater adherence to the law, to improve education, and to
strengthen democracy and promote transparency. (Note: Left
unsaid but not unrealized was the fact that Kuwait's
electoral districts are gerrymandered so that the 200,000
tribal voters in the fourth and fifth constituencies elect
only twenty MPs total whereas the 180,000 largely urban
voters in the first, second, and third constituencies elect
thirty. Similarly, wealthy and connected liberal merchant
families have benefited disproportionately from government
projects and contracting, reaping huge rewards where more
marginalized tribals cannot compete. End note.)

===============
Is our children learning?
===============

¶4. (C) The youth leaders agreed that Kuwait's present
education system was in disarray, having declined from its
1970s and 1980s heyday when it was dominated by well-educated
Palestinian teachers who were expelled after the 1990 Gulf
War and replaced by less-capable Egyptian and Kuwaiti
instructors. (Note: The Education Ministry is an arena for
significant liberal vs. conservative conflict because the GOK
usually appoints a liberal to head the ministry, while its
rank and file is largely comprised of conservatives.
Conservative MPs have several times attempted to remove the
minister through no-confidence votes, most recently in 2008
when tribal Islamist MP Saad Al-Shareea grilled
then-Education Minister Nouriya Al-Sabih, who survived the
grilling. End note.) Many wealthy liberal families have fled
the public school system in favor of private schools -- in
contrast, a generation ago almost all Kuwaitis attended

public schools. Here all the youth agreed more focus and
leadership from the government was necessary to improve
standards -- although one conservative was visibly taken
aback when it was suggested by a liberal woman that the move
to segregate public education by gender was a manifestation
of the growing backwardness and decay in the system.

===============
Economic proposals
================

¶5. (C) Proposals for instituting a personal income tax and
ceasing government-guaranteed employment were notions that
found favor among the young business professionals (albeit
with the full recognition that such unpopular options would
be all but impossible to achieve), most of whom expressed
frustration with a Kuwaiti business climate that discouraged
entrepreneurship and fostered a reliance on government
largesse. A personal income tax might force the GOK to be
more accountable to the citizenry, suggested Hessa Al-Hmaidi,
a recent AUB graduate who helped found the Sout Al-Kuwait
("Voice of Kuwait") NGO in 2008 in an effort to educate
Kuwaitis about their constitution and its protections for
personal freedoms. Najla Al-Ghanim, chairwoman of the Gulf
Consult company, agreed that such a tax would motivate the
GOK to improve the country's poor electricity infrastructure,
a shortcoming which greatly inhibits private sector growth.
Ceasing government-guaranteed employment would generate a
larger, more motivated pool of Kuwaiti labor available to
private sector companies, argued Ahmad Al-Hamad, the managing
director of the Kuwait China Investment Company, who also
suggested that all Kuwaiti college graduates be required to
work for one year in a Kuwaiti ministry as a means of putting
their free education to work for bettering the country.

===============
Political proposals
===============

¶6. (C) Several of the young political activists supported
increasing staffing for the parliament -- so that it can play
a more effective legislative and oversight role -- and
developing a national work ethic. Abdullah Al-Awadhi, chief
of staff for female MP Aseel Al-Awadhi, advocated reform of
the system under which parliamentary staffers are selected
and paid. Abdullah explained that, currently, MPs must select
their dozen-odd staff members from among the GOK ministries
and that these staff members then continue receiving their
salary from their home ministry while adding a small bonus
from the funds allotted to each MP by the GOK for staffing.
He complained that his MP drafted a bill to reform the system
so that each MP gets a larger staff allowance and pays each
staff member's full salary, but that Speaker Jassem
Al-Khorafi squelched it. Abdullah argued that parliamentary
staffs would be more effective if MPs could hire
professionals with legislative skills from outside the
ministries and pay their full salaries.

¶7. (C) Several of the luncheon guests also called for more
Secularism (this proved controversial), while there was
broader consensus on the need for a better national work
ethic, and strengthening of the rule of law. Rana Kamshad,
secular head of the Junior Achievement-type NGO Injaz
("Achievement"), called for keeping religion out of political
debate while offering one of the more optimistic assessments
of the potential of non-Hadhar, tribal youth from Jahra.
Recent architecture graduate Aseel Al-Yacoub called for a
stronger national work ethic and harsher penalties for
Kuwaiti citizens and police who violate or fail to uphold the
law. This final recommendation was echoed by Al-Hmaidi, who
recounted a recent experience at Kuwait International Airport
when a Kuwaiti security officer ordered three Indian men to
move so that Al-Hmaidi -- a Kuwaiti -- could skip to the
front of the line. When Al-Hmaidi -- in her account --
angrily criticized the officer for denying the Indians their
rightful place in line and treating them as non-persons, the
officer dismissed her complaint and insisted that he was
acting appropriately to favor a Kuwaiti over foreigners. At
the luncheon, Al-Hmaidi also criticized Kuwait's aging
liberal leaders -- specifically Kuwait Democratic Forum
Secretary General Abdullah Al-Naibari -- for neither training
the next generation of liberal leadership nor effectively
supporting young liberal candidates in their campaigns for
parliament.


===============
Irrational exuberance and rearranging deckchairs on the
Titanic?

===============

¶8. (C) Although conservatives often found it difficult to
get a word in edgewise, Ahmed Al-Safi received strong support
when he asserted that what was important was that the youth
of Kuwait today feel empowered to change their future, to
make it better, and simply need the older generation to have
confidence in them. Mohammed Al-Yousifi a prominent liberal
blogger, was the sole exception to this. He noted mordantly
that Kuwait was a tiny country surrounded by far larger and
more powerful neighbors (he laid out three pieces of pita
bread and a grain of rice on the table as a rough map to
demonstrate his point). Clearly frustrated with the direction
he sees the country headed in, Al-Yousifi opined that the
question isn't what kind of future Kuwait will have, but
whether it will have a future at all. Looking at the regional
and domestic trends, he shocked the table by suggesting
openly that as a reasonable, rational individual and
potential future husband and father, he was not sure he could
discharge his duties to a putative future family except by
making contingency plans so as to be able to pursue a life
elsewhere in the West. Not to contemplate the possibility of
a post-Kuwait future, he argued, was simply irresponsible.

===============
Comment
===============

¶9. (C) The luncheon guests' collective aspirations for a 2020
Kuwait characterized by a more responsible, more merit-based
society may represent the triumph of hope over experience.
Kuwait's present tightly-knit society, based on a comfortable
revenue stream and long traditions of respect for family
position and personal connections over merit has long tended
to favor "who you are" over "what you do." Changing these
mores will be difficult and take time. Moreover, the Kuwaiti
youths' focus on consolidating their own demographic's
position and hold on power -- rather than on reaching across
the aisle -- may foreshadow that this generation -- like
previous ones -- may become so engaged in
liberal-conservative infighting and self-serving squabbles
over access to Kuwait's wealth that they too fail to provide
Kuwait with a strategic vision for reform. A sad pattern here
is that young Kuwaitis return from their overseas education
filled with enthusiasm and ideas which are quickly depleted
in this essentially self-satisfied, wealthy, and remarkably
parochial society, which is perhaps the closest thing to a
bourgeois society in the Gulf. End comment.



المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل: 17/04/2011
عدد المساهمات: 2065
معدل النشاط: 2188
التقييم: 35
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 1:11

ويكليكس يكشف المسكوت عنه: سلطنة عمان تخاف من إيران وتتقي شرها!


ويكليكس يكشف المسكوت عنه: سلطنة عمان تخاف من إيران وتتقي شرها!
فييناير - 5 - 2011

كشفت وثيقة أمريكية من تسريبات ويكيليكس، احتوت على محضر لقاء بين الأدميرال وليم غورتني قائد القيادة المركزية للبحرية الأمريكية والفريق أول علي بن ماجد المعمري رئيس المكتب السلطاني (أعلى سلطة استخبارية في سلطنة عمان) عن المخاوف العمانية الحقيقية من إيران، على عكس التصريحات العلنية المبالغة في تطميناتها من إيران والتي تبدو معسولة بصورة فجة، وقد وصفتها أمريكا بالتصريحات الإذعانية للوزير العماني للشؤون الخارجية.

لكن لذلك أسبابه فعُمان تتقي الشر الإيراني وهي الواقعة بين مخالبه التي إذا ماحركها بأقل حركة فإنها تدمي الجسد العماني، وبين الحليف والحامي الأمريكي الذي يستخدم الأراضي والأجواء والبحار العمانية عسكرياً وينطلق منها في أهم مهامه إلى المناطق المجاورة.

فمنذ عملية تحرير رهائن السفارة الأمريكية في طهران عام 1979 أصبحت القواعد العسكرية الأمريكية في عُمان حيوية ولاغنى عنها، فمنها انطلقت المقاتلات إلى أفغانستان، وبها أصبحت قاعدة دعم لوجستي للحرب ضد العراق، ومركزاً للاتصالات ومراقبتها- وربما انطلقت منها المقاتلات أيضاً.

كما أن السفن والغواصات الأمريكية آمنة في البحار العمانية وعلى مقربة منها تستخدمها كملاجيء ومحطات للتزود بالوقود، واستخدمتها كمراكز لاحتجاز معتقليها الأفغان قبل البت في مصائرهم.

كما استقبلت عمان بعض الأسرى للتحقيق أو العلاج قبل تصديرهم إلى غوانتانامو.

وترتبط عُمان مع الولايات المتحدة الأمريكية باتفاقية للقواعد العسكرية منذ عام 1980 ويتم تجديدها كل عشر سنوات.

ومع أن عُمان لا تستطيع أن تعارض العقوبات الاقتصادية ضد إيران، إلا أنه كان لها أساليبها في مساعدة إيران فمن التغاضي عن الزوراق الإيرانية التي تزور يومياً منطقة مسندم، التي تبعد أقل من 40 ميلاً عن الساحل الإيراني، وتعود محملة بالبضائع المختلفة. إلى الاتفاقات والمشاريع الاقتصادية المشتركة.

وهناك حقل ضخم للغاز يتهيأ لمباشرة الإنتاج يقع في الحدود البحرية المشتركة بين البلدين تم السيطرة الإيرانية عليه في العامين الماضيين مقابل اتفاق بخس رضيت به عُمان.

إن العلاقة المتشابكة مع إيران ستزداد إثارة إذا ما ثبتت المعلومات القائلة بأن خلية التجسس الإماراتية التي اكتشفتها سلطنة عمان مؤخراً هي هدية معلوماتية استخبارية قدمتها لها إيران مكافأة على مواقفها الإيجابية وتعاونها. وتهدف إيران بهذه الهدية الى غرس شعور أقوى لدى السلطان قابوس بإن إيران معنية بحكمه وأحرص عليه من جيرانه الأشقاء ومن الولايات المتحدة نفسها.

تكشف البرقية عن المخاوف العمانية من القوة النووية الإيرانية، ومن رغباتها التوسعية وتعتقد أنها تطمح إلى ضم العراق ولبنان وسوريا والخليج ضمن حدود “الجمهورية الإسلامية”. لكنها لا تؤيد العمل العسكري ضد إيران لإنها أول من سيحترق به، وإذا ما أصبحت حرباً واسعة وطالت، فإنها قد تؤدي إلى تفككها وانهيارها وهو المخاوف التي لا يتم التصريح بها.

وفي ذات الوقت هي الدولة الصغيرة معدومة القدرات العسكرية لا تخشى من الاستفراد الإيراني بها فالسلطان قابوس يقول في برقية أخرى للمشير ويليام فالون “نعرف أن إيران بلد كبير ويمتلك القوة وعلينا التعايش مع ذلك” ويضيف ” إلا أنه علي القول أنه طالما توجد في الأفق الولايات المتحدة الأمريكية فإننا لا نخشى شيئاً”.

من جهة أخرى تكشف البرقية عن تشكيك عُماني في النوايا والدوافع الحقيقية لدول مجلس التعاون الخليجي في مطالبتها أمريكا بالحرب على إيران، ونظرة دول الخليج إلى عُمان باعتبارها غريبة عن روح مجلس التعاون.

كما تكشف البرقية عن تصورها للإيديولوجية الشيعية وإشارتها غير المباشرة إلى أن الروح الاستشهادية عند الشيعة ستجعل الحرب ممكنة ومدمرة.

يذكر أن هذه البرقية قد تجاهلتها وسائل الإعلام الخليجية والعربية التي أبدت اهتماماً ببرقيات ويكيليكس الخاصة بالشؤون الخليجية.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جزر المحيط

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل: 17/04/2011
عدد المساهمات: 2065
معدل النشاط: 2188
التقييم: 35
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 1:43



إيران وعُمان تطوران حقل كيش الغازي في الخليج
بقلم محرر من آرابيان بيزنس في يوم الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

تخطط كل من إيران وسلطنة عمان لإنجاز مشروع تطوير حقل كيش الغازي في الخليج بحلول عام 2012 على أن تتحمل مسقط التكاليف التي تقدر بـ12 مليار دولار. وقال مسئول عن المشروع بوزارة النفط والغاز العمانية إن «السلطنة ستمول بالكامل حقل كيش الغازي ونتوقع أن نوقع اتفاقا بنهاية 2008 بما يمكن المحطة من البدء في إنتاج الغاز لعمان بحلول 2012».

وأضاف المسئول أن المشروع سيشمل خط أنابيب طوله 200 كيلومتر معظمها تحت الماء إلى مدينتي مسندم وصحار العمانيتين حيث ستنقل المرحلة الأولى من هذا المشروع الغاز بمعدل مليار قدم مكعب يوميا ثم يرتفع إلى 3 مليارات في مراحل لاحقة. وتوجه وزير النفط الإيراني إلى مسقط في وقت سابق من الشهر الجاري لبحث خطط تصدير الغاز الإيراني إلى عمان حيث يمكن تصديره باستخدام محطة عمانية للغاز الطبيعي المسال.

ورغم امتلاك إيران لثاني أكبر احتياطيات للغاز في العالم بعد روسيا فإنها بطيئة في تطوير صادراتها له، حيث إنها ليست لديها منشآت للغاز الطبيعي المسال التي تتولى التبريد الفائق للغاز بما يمكن من تصديره بالسفن. وتحولت طهران على نحو متزايد تجاه آسيا وأماكن أخرى لتطوير قطاع النفط والغاز لمواجهة العقوبات والضغط الأمريكي عليها.

وتقدر احتياطيات الجمهورية الإسلامية من الغاز بنحو 72.8 تريليون متر مكعب في نهاية 2007 مقارنة باحتياطيات عمان المتواضعة التي تبلغ 690 مليار متر مكعب. وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إن الغاز المتجه إلى منشأة الغاز الطبيعي المسال العمانية ستستخدمه شركة النفط الوطنية الإيرانية وهي شركة حكومية تشرف على صناعة المحروقات الإيرانية في أسواقها ومبيعاتها الدولية. من ناحية أخرى تطور الدولتان حقلا غازيا آخر في الخليج يسمى هنجام في إيران وغرب بوخا في عمان. وهنجام حقل مشترك يوجد به زهاء تريليوني قدم مكعب من الغاز في مضيق هرمز.

المصدر



طهران - - وقعت
شركة النفط الوطنية الإيرانية مع كونسرتيوم من الشركات المحلية يقوده مصرف
ملت الإيراني اليوم السبت على عقد بقيمة 10 مليارات دولار لتطوير حقل كيش
الغازي.


وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مدير شركة النفط الوطنية
الإيرانية سيف الله جشن ساز اعتبر التوقيع على هذا العقد بأنه يوم خالد في
تاريخ صناعة النفط الإيرانية
.

وأوضح "إن العقد تبلغ قيمته نحو عشرة
مليارات دولار ويعد فريدا من نوعه في تاريخ صناعة النفط بحيث يتم إبرام مثل
هذا العقد مع كونسرتيوم من الشركات المحلية بقيادة بنك ملت.

وأشار
جشن ساز إلى أن التوقيع على هذا العقد يحمل رسالتين رئيسيتين ، الأولى
موجهة إلى القوى الغربية التي تعتقد أن بإمكانها محاصرة صناعة النفط
الإيرانية من خلال فرض الحظر، والرسالة الثانية هي ألا يجب على الشعب
والمسؤولين الشعور بالقلق من فرض حظر على صناعة

النفط الإيرانية.

ولفت
جشن ساز إلى أن مشروع تطوير حقل كيش الغازي يهدف إلى إنتاج 85 مليون متر
مكعب من الغاز و30 ألف برميل من السوائل الغازية ، مشيرا إلى أن العقد
يتضمن بناء محطة لتوليد 200 ميغاواط ومصنع لتصفية المياه وباقي الصناعات
المرتبطة بالمشروع.

وأكد أن احتياطي حقل كيش يبلغ نحو 66 تريليون
قدم مكعب ، وأن إنتاجه سيبلغ بعد إنجاز المشروع، خمسة مليارات قدم مكعب
يوميا كحد أدنى وهو ما يعادل إنتاج 5 مراحل من حقل بارس الجنوبي للغاز.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فـآرسَ

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
العمر: 29
المهنة: محامى
المزاج: احمد الله
التسجيل: 10/05/2011
عدد المساهمات: 753
معدل النشاط: 836
التقييم: 18
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 3:24

ويكلكس يكشف المستور ... ان انا بسوى بيبى دخان الحين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة: جندي في خدمة الوطن
المزاج: ننتصر أو نستشهد
التسجيل: 08/09/2011
عدد المساهمات: 3192
معدل النشاط: 2791
التقييم: 87
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 3:24

حلمي أني نشوف وثيقة من وثائق ويكيليكس. .عن أسرار عسكرية امريكية أو أسرار من الداخل الامريكي أو أسرار عن اسرائيل.. او اسرار عن حلفاء امريكا في اوروبا ...



وتانيا.. كيف استطاع المسرب تسريب هذا الكم الهائل من الوثائق ؟؟ بالعقل والمنطق ؟؟



وأن كان سربها فهي تجسس وخيانة عظمي.. لماذا لايتم اعدام المتجسس ؟؟؟؟





لعبة CIA ففكرة ان تسرب وتائق هي مستحيلة .... مابالك بصحفي من استراليا يخترق هذا الشيء



لعبة مفضوحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salih sam

رئيس الاستخبارات العسكرية
رئيس الاستخبارات العسكرية



الـبلد :
المهنة: College student
المزاج: اللهم سلم السودان و اهل السودان
التسجيل: 09/05/2011
عدد المساهمات: 7347
معدل النشاط: 5826
التقييم: 239
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 4:57

يارب تحصل و تزول دوله الكويت و قطر و البحرين و السعوديه و لبنان و سوريا و تونس و الجزائر .. ديل كلهم يبقو مجرد ولايات في الدوله العربيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدول العربية المتحدة

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: مهندس شبكات اتصال وتقني كمبيوتر
المزاج: اكره الديكتاتورية العربية
التسجيل: 21/05/2011
عدد المساهمات: 2324
معدل النشاط: 2651
التقييم: 23
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 6:41

salih sam كتب:
يارب تحصل و تزول دوله الكويت و قطر و البحرين و السعوديه و لبنان و سوريا و تونس و الجزائر .. ديل كلهم يبقو مجرد ولايات في الدوله العربيه


هي اكيد الارض مش راح تروح .. بس النظام ....

اذا انا معك فلتزول

نريد دولة واحده وليست مماليك ودويلات قسمها الاستعمار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اماراتي

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المهنة: ضاعت احلامي في المنتدي
المزاج: مهدد بالطرد
التسجيل: 02/09/2011
عدد المساهمات: 294
معدل النشاط: 346
التقييم: 0
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 7:01

خريط ميمع تعال واتسمع

ويكليكس كل يوم تيب خبر واول الخبر وثائق مسربه تكشفها ويكليكس

العبه واضحه ومعروفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كوموندوس بسكرة

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل: 23/07/2011
عدد المساهمات: 333
معدل النشاط: 307
التقييم: 1
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 10:57

هذا تمهيد لاحتلالها في المستقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب المجاهد

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج: صبر جميل والله المستعان
التسجيل: 02/09/2009
عدد المساهمات: 1909
معدل النشاط: 1921
التقييم: 125
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: ويكليكس:زوال الكويت عام 2020   الخميس 15 سبتمبر - 11:02

salih sam كتب:
يارب تحصل و تزول دوله الكويت و قطر و البحرين و السعوديه و لبنان و سوريا و تونس و الجزائر .. ديل كلهم يبقو مجرد ولايات في الدوله العربيه

السعوديه ليست بهذا الضعف لتتفكك وتزول كالسودان
الشعب السعودي هو من سيقرر مصير شعبه ليس انت
الشعب السعودي عايش بكرامه وامن وامان والرزق كثير يأتيه لباب بيته
انسى امر انقلاب الحكم في السعوديه
صحيح انه حلم حياتك لكن انسى انسى انسى


عدل سابقا من قبل قلب المجاهد في الخميس 15 سبتمبر - 12:41 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ويكليكس:زوال الكويت عام 2020

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-

جميع ما يكتب في هذا المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي الادارة و إنما يعبر عن رأي صاحبه
جميع الحقوق محفوظة منتديات الجيش العربي
Powered by Dr Nad ® www.arabic-military.com
حقوق الطبع والنشر © 2013 - 2014
شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين