أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.   الثلاثاء 13 سبتمبر 2011 - 6:05

قوم رئيس الوزراء الاثيوبى مليس زيناوى بزيارة لمصر يومي 17 و18 سبتمبر الجارى .. ويسبق زيارة زيناوى لمصر انعقاد اللجنة المشتركة المصرية الإثيوبية يومى 14 و 15 من الشهر نفسه .

وتأتى الزيارة ترسيخا بهدف تعزيز علاقات ثنائية تاريخية تميزت بالقوة في معظم العصور،وفى وقت تؤمن مصر فيه بأهمية دعم العلاقات فى مختلف المجالات مع أثيوبيا لما ينطوي على ذلك من منافع متبادلة تسمح للجانبين بإقامة شبكة من المصالح المتبادلة تكون بمثابة قاطرة للعلاقات السياسية وبالتالي تنعكس إيجابيا على مستوى الثقة والتعاون بين الجانبين في جميع المجالات الأخرى.

ويرأس اجتماعات الدورة الرابعة للجنة المشتركة المصرية الأثيوبية يومى 14 و15 سبتمبر وزيرا الخارجية فى البلدين، حيث تتناول دعم العلاقات بينهما واستشراف فرص التعاون فى مختلف المجالات بما فى ذلك مجالات تجنب الازدواج الضريبى، الشباب، التعليم العالى، إنشاء مزرعة نموذجية مشتركة، المزارع السمكية، التعدين، الجمارك.. كما تتناول الدورة الرابعة للجنة المشتركة دعم تنفيذ ما هو قائم من اتفاقيات بالفعل.. كما يتم خلالها بحث سبل تفعيل أوجه التعاون فى مجالات البنية التحتية/ الربط الكهربائى/ المجالات العلمية والثقافية/ الزراعة فى المناطق الجافة/ الرى/ التعليم العالى/ السياحة/ الاتصالات/ الاستثمار/ المزارع السمكية/ استيراد اللحوم/ وإقامة مناطق صناعية، فضلاً عن مجالات التعاون المصرفى والإسكان والتعدين والتنمية الإدارية والطيران المدنى والشئون الاجتماعية..

ويشير المحرر الدبلوماسى لوكالة أنباء الشرق الأوسيط استنادا لمصادر دبلوماسية رفيعة المستوى الى أنه سيتم خلال خلال انعقاد اللجنة وعلى هامشها تناول الموضوعات السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفى مقدمتها السودان والصومال ومنطقة القرن الأفريقى ومنطقة البحيرات العظمى وملف مياه النيل.

وأِشار المصدر الى أن الدورة الثالثة من اللجنة الوزارية المشتركة كانت قد عقدت فى مارس 2010 برئاسة وزيرى خارجية البلدين .. كما شاركت فى أعمالها السيدة فايزةأبوالنجا وزيرة التعاون الدولى .. وناقشت اللجنة عددا من الملفات تضمنت الموضوعات السياسية والأمنية (الصومال/السودان/موضوعات الاتحاد الأفريقى والتكامل الاقتصادى)، وموضوعات الهجرة (إصدار التأشيرات/ رعايا البلدين/ تبادل المعلومات/ التعاون فى بناء القدرات) ، الموضوعات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية (التعاون التجارى والصناعى/ استمرار العمل على زيادة معدلات التبادل التجارى)/ ..

كما تم خلال اجتماعات الدورة تحديد نقاط اتصال لتبادل المعلومات والفرص التجارية/ المعاملات التجارية والترتيبات البنكية/ بناء القدرات/ التعاون فى مجال الصناعة/ الاستثمار وتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين عام 2009/ التأمين وإعادة التأمين/ التعاون الجمركى/ التعاون بين مجالس الأعمال) ، الموضوعات الزراعية (إنتاج المحاصيل والميكنة الزراعية/ صحةالحيوان والصحة النباتية/ إنشاء مزرعة نموذجية/ المصايد السمكية) ، الطيران المدنى، منع الازدواج الضريبى، التعدين والبترول، بناء القدرات فى مجال الموارد المائية، الكهرباء، التعاون فى المجالات الاجتماعية (الشئون الاجتماعية/ الصحة/ التعليم/ الإعلام/ العلوم والتكنولوجيا/ الثقافة/ السياحة/ البيئة/ الشباب والرياضة).

وفيما يخص العلاقات التجارية بين البلدين فقد أظهرت البيانات الإحصائية

للتبادل التجاري بين البلدين تطورا ملحوظا على مدار السنوات الثلاث السابقة حيث زاد حجم التجارة عام 2008 مقارنة بالعام السابق له بنسبة 3.12\% فيما ارتفع حجم التجارة عام 2009 مقارنة بالعام السابق له بنسبة 37\% وارتفع حجم التجارة عام 2009 مقارنة بعام 2007 بنسبة 54\% .

وفيما يخص الاستثمارات المصرية القائمة في أثيوبيا فقد بلغ عدد المشروعات الاستثمارية للمصريين في أثيوبيا 72 مشروع استثماري برأسمال حوالى 2 بليون دولار.. وتتنوع مجالات الاستثمارات في أثيوبيا للمصريين في المجالات الزراعية والإنتاج الحيواني والصناعية والسياحية والعقارية وأهمها مواسير الـ ذضأ والمواد العازلة لمشروعات المياه والكابلات الكهربائية وعدادات الكهرباء سابقة الدفع باستخدام الكروت الذكية .

وفيما يخص آخر التطورات فى العلاقات الثنائية بين البلدين وفي مجال الزراعة والإنتاج الحيواني تقوم مصر باستيراد اللحوم الحية والمجمدة من أثيوبيا، وجاري اتخاذ خطوات من الجانبين المصري والأثيوبي لتذليل أية عقبات تواجه هذا النشاط ضماناً لاستمرار يته .

واتخذت عدة جهات مصرية إجراءات للاستثمار الزراعي في أثيوبيا، مثل البنك الأهلي المصري حيث افتتحت شركة المقاولون العرب مكتبا لها في أثيوبيا وقد اتفقت مع الحكومة الأثيوبية لإعادة تأهيل أحد أكبر الشوارع في العاصمة أديس أبابا على أن يبدأ التنفيذ بعد أشهر قليلة .. وفي مجال الصحة والدواء تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لإرسال قوافل طبية مصرية لإثيوبيا بشكل منتظم.

ويتم الإعداد لتنفيذ برنامج مصري لمكافحة الملاريا باستخدام وسائل حديثة ومبتكرة للقضاء على ناموس الملاريا في المستنقعات .. .



وفى مجال الكهرباء قامت وزارة الكهرباء والطاقة بإيفاد عدد من الخبراء على مدار العام لبحث سبل التعاون بين البلدين، كما قامت بتدريب 54 متدرب أثيوبى من خلال 17 برنامجا تدريبيا منذ 2007 وحتى الآن .

وبالنسبة للبنوك قام البنك الأهلي المصري بافتتاح مكتب تمثيل له في أثيوبيا، وذلك لتسهيل التعاملات المالية ولاستيعاب الزيادة المتوقعة في العلاقات التجارية بين البلدين.

وفى مجال التعليم ورفع القدرات تقدم مصر عن طريق الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا 25 دورة تدريبية في مجالات مختلفة مثل الطب، والهندسة، والتمريض، ومكافحة الجريمة، والقضاء وغيرها على مدار العام، فضلا عن بعض الدورات التدريبية التي تقدمها جهات مصرية بشكل مستقل مثل وزارة الكهرباء والطاقة المصرية في مجالات الطاقة المتجددة والكهرباء وغيرها، ووزارة الإعلام لتدريب الإذاعيين الأفارقة، فضلا عن الدورات التدريبية المنبثقة عن اتفاقيات تعاون بين جامعة أديس أبابا

ومركز سوزان مبارك والذي درب في دورته الأخيرة 25 متدرباً اثيوبياً في مجال الصحة.. ويتواجد حاليا 8 خبراء مصريين يعملون في 3 جامعات أثيوبية، وعدد 5 خبراء في جامعة جيما، ويتم إيفادهم عن طريق الصندوق.

ويوضح المحرر الدبلوماسى لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن اثيوبيا على الصعيد الاقتصادى تعد واحدة من الدول النامية التى تحقق معدلات نمو مطردة.. ويعتبر الاقتصاد الاثيوبى زراعياً بدرجة أساسية حيث تصدر إثيوبيا البن واللحوم والقطن، ويمثل محصول البن نسبة كبيرة من صادرات إثيوبيا والتى بلغت حوالى 2.1 مليار دولار عام 2007، كما حقق الاقتصاد الاثيوبى خلال الأعوام السابقة للأزمة المالية الدولية (2004 2007) معدلات نمو عالية تجاوزت 10\% سنوياً إضافة الى تحسن البيئة الاستثمارية، وزيادة الإنتاج الصناعى.



ويذكر أن جمهورية إثيوبيا الاتحادية الديمقراطية يبلغ تعدادها حوالى 2.85 مليون نسمة ولغتها الرسمية هى الأمهرية .. وتبلغ مساحتها نحو 183 ألف كم مربع وديانتها الرسمية علمانية وفقا للدستور وينتمى 6.60\% من السكان إلي الديانة المسيحية و32.

8\% إلى الديانة الإسلامية وفقاً للتقديرات الرسمية.

ويما يخص النظام السياسى فى اثيوبيا فهى جمهورية ذات نظام برلمانى ودستور فيدرالى صادر عام 1994 قائم على التعددية الحزبية.. ورئيس الدولة: السيد جيرما ولد جيورجيس اةزحء طدجؤإ اةدزاةس والذى يعد منصبه شرفياً (2001 حتى الآن).

ويمثل رئيس الحكومة السيد ميليس زيناوى حإجإس غإخءطة السلطة الحقيقية فى الدولة (1995 وحتى الآن) حيث فاز فى الانتخابات التشريعية الأخيرة عام 2010 ويتزعم رئيس الوزراء الحزب الحاكم (المكون من جبهة حزبية) باسم "الجبهة الديمقراطية الثورية لشعب اثيوبيا".

وظلت القومية الأمهرية طوال تاريخها الحديث هى المسيطرة على السلطة والثروة فى اثيوبيا وذات المستوى التعليمى والثقافى المتميز، وقد أدت هذه السيطرة الطويلة الى ثورة باقي القوميات الإثيوبية، حيث تم تأسيس جبهة تحرير شعوب التيجراى عام 1975 لتخليص هذه القومية من هيمنة الأمهرة والسعى بكل قوة للحصول على حقهم فى تقرير المصير بكافة الوسائل، وخلال الفترة من 1975 1991 انتهجت الجبهة سياسة الكفاح المسلح بزعامة رئيس الوزراء الحالى " ميليس زيناوى" وبالتحالف مع الرئيس الاريترى الحالى "أفورقى" بهدف اسقاط نظام الرئيس الاثيوبى السابق "منجستو هيلاميريام" ، وفى مايو 1991 تمكنت الجبهة من السيطرة على السلطة وإقامة نظام سياسى جديد يقوم على دعائم

التعددية والديمقراطية والفيدرالية، والمساواة بين كافة القوميات الاثيوبية حيث نص الدستور الإثيوبى على هذه المبادئ بالفعل.

وتعيش فى اثيوبيا نحو 80 عرقية منها ثلاث عرقيات رئيسية : الأورومو (حوالى 40\%) والأمهرة (نحو 25\%) والتيجراى (حوالى 8\% منهم رئيس الوزراء ووزير الخارجية).

وخلال الفترة من 1975 1991 انتهجت الجبهة سياسة الكفاح المسلح بزعامة رئيس الوزراء الحالى " ميليس زيناوى" وبالتحالف مع الرئيس الاريترى الحالى "أفورقى" بهدف اسقاط نظام الرئيس الاثيوبى السابق "منجستو هيلاميريام" ، وفى مايو 1991 تمكنت الجبهة من السيطرة على السلطة وإقامة نظام سياسى جديد يقوم على دعائم التعددية الديمقراطية والفيدرالية، والمساواة بين كافة القوميات الاثيوبية حيث

نص الدستور الإثيوبى على هذه المبادئ بالفعل.


http://www.africaalyom.com/web/Details/3647-1/news.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2609
معدل النشاط : 2521
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.   الثلاثاء 13 سبتمبر 2011 - 12:46

كده مصر عملت كل اللى عليها من أجل إثبات حسن النوايا ويبقى على إثيوبيا أن تقوم بالمثل
وإلا فالبادىء أظلم
وما خفى كان أعظم .. ههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.   الثلاثاء 13 سبتمبر 2011 - 13:00

فعلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MoHaMeD SaaD

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : مهندس بترول
التسجيل : 05/07/2011
عدد المساهمات : 1377
معدل النشاط : 909
التقييم : 17
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.   الثلاثاء 13 سبتمبر 2011 - 13:04

ازاى هيبقى فى تطلع لعلاقات افضل ومصر رافضة قرار السدود واثيوبيا بتبى بدل السد اتنين وتلاته ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

زيارة زيناوي للقاهرة .. تطلعات لانطلاقة جديدة في العلاقات بين مصر وأثيوبيا.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين