أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

عملية جبل بوما التى تغزل فيها الرئيس الأمريكي ريغان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 عملية جبل بوما التى تغزل فيها الرئيس الأمريكي ريغان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: عملية جبل بوما التى تغزل فيها الرئيس الأمريكي ريغان   السبت 10 سبتمبر 2011 - 6:59

لايعقل ان يخوض قائد وضباطه وجنوده عملية دفاعية أو هجومية دون دراسة كاملة وطويلة معقدة لظروف تلك العملية ولكي يضمن لها النجاح فعلى القائمين بها أن يدرسوا كيف عليهم خوض تلك العملية. والعمليات الحربية كثيرة جداً ولكل عملية ظروفها وطقسها ومناخها وأرضها وجوها وعدتها وعتادها وإمدادها وإدارتها وأكلها وشربها وعلاجها ولبسها. لذلك توضع برامج التدريس في الكلية الحربية ومدارس المشاة والمدارس والمعاهد التخصصية والكليات العليا من كلية القيادة والاركان إلى الاكاديمية، توضع مناهج وبرامج التدريب والتدريس للطلبة الحربيين وضباط الصف والضباط المترقين من الصفوف والجنود وبعد ذلك الضباط في تدرجهم من رتبة الى أخرى إلى ان تصقل التجارب والحروب الضباط وضباط الصف والجنود للوصول إلى درجة من الكفاءة والاقتدار مع غرس جذور الشجاعة والاقدام والتقدم تحت ظروف معقدة الموت فيها أقرب من الحياة، ثم التشبع بصفات الاخلاق الفاضلة والأدب والصبر ومعاونة الناس والتعاضد والتكافل والبر والإحسان يشمل كل ذلك في الوطنية من حب للوطن والأرض وعدم التهاون في العرض والذود بالروح فداءً للوطن ودفاعاً عن الأرض والعرض.
العمليات الحربية تشمل الدفاع والهجوم والتقدم، أما التولي فيكون مدروساً وبمراحل أقرب الى التحرك ثم الارتكاز ثم الرجوع ثم تكرار ذلك وفي ذلك تشمل العمليات الصحراوية منها والجبلية وفي الأراضي الزراعية وداخل المدن والعمليات الخاصة كالهجوم على معسكرات العدو وخوض الحروب في المستنقعات وتحرير الرهائن وغيرها كثير، ولاجادة هذه العمليات وزيادة نسبة نجاحها وتقليل نسبة الخسائر تقوم الكليات وعلى مدى سنوات بتدريس إجراءات خوض مثل هذه العمليات وعمل تقدير موقف سليم شفوي ومكتوب بكل ظروف كل عملية على حدة والعمليات الجبلية تعتبر الأصعب والأعقد في كل العمليات الحربية ونحن اليوم بصدد حروب الجبال فقد خاضت القوات المسلحة على مر تاريخها القديم والحديث عمليات جبلية كثيرة لم تفشل في واحدة منها بل كانت نسبة النجاح فيها تفوق التصور والتوقعات ونذكر منها عملية جبل ديتو في الاستوائية في العام 1971م التي هاجمت فيها القوات المسلحة قوات التمرد الأول في معقل قيادتها بقيادة جوزيف لاقو بترتيبات وتجهيزات وتخطيط وتنفيذ كان أكبر ما حشدت له القوات المسلحة من عدة وعتاد تقوده حوالي (10) طائرات هيلوكوبتر (سمتية أو عمودية) وكانت النتيجة نجاح (100%) وخسائر صفر ثم معاهدة السلام الأولى في اديس ابابا في العام 1972م.
أما عملية جبل بوما فقد تغزل فيها الرئيس الأمريكي ريغان والرئيس الكندي بيتر ترودو والرئيس السوداني جعفر نميري والفريق أول عبد الماجد حامد خليل والمشير سوار الدهب واللواء عمر محمد الطيب وعون الشريف وإسماعيل الحاج موسى وعلي شمو ورؤساء ألمانيا وهولندا.
جبل بوما على ارتفاع (6000) قدم يستمر سفحه حتى الحدود الاثيوبية، به وحدة عسكرية بشرق الاستوائية أقرب حامية لها هي كبويتا في محافظة جونقلي شرقه اثيوبيا وجنوبه كينيا، سُحبت القوة العسكرية منه بعد اتفاقية أديس (72) وسلمت للشرطة وحرس الصيد وأصبح منطقة سياحية يزورها السواح وهنالك خطط لعمل منتجع وحظيرة حيوانات طبيعية سياحية فيه، وفي يوم 1983/6/23م احتلته مجموعة من الخوارج بعد ان جردت قوات الشرطة وحرس الصيد من سلاحهم واتخذت المستر جون هاسبل امريكي وزوجته و(3) من ابنائه وآخرين هولندي وكندي وألماني وبريطاني رهائن وهم يتبعون لمنظمات اوروبية تعمل في جنوب السودان بكثافة بعد الاتفاقية ومنها منظمة أكروس الخيرية.
كانت المهمة من ضمن المسؤوليات القتالية للفرقة الأولى جوبا وقائدها آنذاك اللواء الركن صديق أحمد حسين البنا الدفعة (9) وقد شارك في التخطيط والتنفيذ كثير من الضباط ذوي الكفاءات القتالية المعروفة عنهم وسط اخوانهم الضباط كالاخ ابراهيم نايل والمقدمين الركن عصام الدين ميرغني طه والسر أحمد سعيد وعبد الماجد محجوب وخالد فرح والعميد طيار عثمان الضو والرائد آنذاك محمد فائز والعقيد طيار جباي والعقيد محمد عثمان كرار وعدد من الضباط والطيارين نسورنا الاشاوس وتقرر القيام بهجوم رأسي (vertical assault) بواسطة الطائرات الهيلوكوبتر والقوات الخاصة حسب تقدير موقف القيادة الجنوبية وإصرارها ضد قرار القيادة العامة بشن هجوم عادي مع تكليف العقيد أمن هاشم أبا سعيد ببداية إجراء مفاوضات وهمية مع الخوارج تعطي القوات المسلحة الوقت للتحضير السليم للعملية. هنالك تفاصيل دقيقة وفي غاية التشويق كوجود طائرة حربية بسفح الجبل هبطت إضرارياً واغراض واهداف ودواعي الخطف بواسطة الخوارج والدول التي تآمرت على احداث مثل هذا الخطف الذي لم يحدث من قبل. ولكن ما يهمنا هنا كيفية إجراء التخطيط والتحضير والتشوين والتنفيذ وتجميع المعلومات الاستخبارية التي شاركت فيها بعض القبائل الجنوبية والذي تم بطريقة تفوقت فيها القيادة الجنوبية باحترافية فاقت التصور ولو اطلعتم على تقدير موقف العملية وصرف الأوامر لما وجدتم مثيلاً له حتى من الدول العظمى، سمح الخوارج لطيار بقيادة الطائرة الموجودة في مدرج الجبل وترحيل زوجة الأمريكي وأبنائه ودكتور بريطاني مريض بالملاريا الى نيروبي وضرورة العودة للانضمام للرهائن فاصبحوا خمسة (2) أمريكان وكندي وهولندي وألماني.
تم تنفيذ العملية في الساعة السابعة صباحاً يوم 1983/7/8م الموافق 27 رمضان المعظم تيمناً بموقعة بدر الكبرى اشترك في العملية سبعة عشر طياراً بعدد (9) طائرات هيلوكوبتر وطائرة بفلو وسرية مظلية وسرية مشاة يقودهم (10) ضباط يملأهم الايمان والصبر والشجاعة والاقدام والكفاءة والمقدرة والاحترافية التامة لتنفيذ العملية وهم صائمون في يوم 27 رمضان المعظم العام 1403هجرية تمت العملية التي استغرقت حوالي نصف ساعة فقط في مرحلتها الأولى التي تمت السيطرة فيها على مواقع الخوارج ومنزل الرهائن بواسطة نيران الطائرات العمودية وإنزال قوات الاقتحام الرأسي على الأهداف مباشرة، كما تمت المرحلة الثانية في حوالي (الساعة) وتمت السيطرة فيها كاملة على الهضبة ومعسكر الشرطة ومعسكر حرس الصيد بعد انزال القوات الأخرى في مدرج الهضبة بعد تأمين من قوات المرحلة الأولى وتم تحرير الرهائن الخمسة دون أية إصابة وقد احتسبت القوات المسلحة في كل العملية شهيداً واحداً هو و.ع أحمد خليل من المظلات استشهد وهو نازل من الطائرة صائماً ومكبراً ومهللاً انزله العلى القدير منازل الصديقين والأنبياء.
عملية عسكرية هدفها إعادة منطقة عسكرية مرة أخرى تحت سيطرة القوات المسلحة من قوات خوارج ضربوا في موقعين آخرين بعد بداية التمرد الثاني في العام 1983م وهاموا على وجوهم مهزومين في طريقهم الى اثيوبيا ملاذهم في ذلك الوقت فلم يجدوا غير اتخاذ بعض من ضيوف هذا البلد من الأجانب يعملون في منظمات خيرية كرهائن في نقطة تخلت عنها القوات المسلحة واعتبرتها آمنة لقوات صغيرة من الشرطة وحرس الصيد لزوم عمل مشاريع سياحية ومحميات، خطط للعملية في خمسة عشر يوماً بين جوبا وكبويتا ونفذت في ساعة زمان من منطقة الوثوب الى هضبة بوما وكانت نتيجتها تنفيذ المهمة بنسبة كاملة تغزل فيها الرؤساء: الأمريكي والكندي والألماني والهولندي، كما ذاع صيتها بين المحطات الإذاعية الأمريكية والانجليزية والأوروبية كأنجح عملية عسكرية لتحرير رهائن تحدث في العالم وقد نفذتها القوات المسلحة السودانية الباسلة ذات الكفاءة القتالية العالية صاحبة التاريخ التليد والماضي العريق والمستقبل المجيد إن شاء الله.
مروراً بكم هائل من العمليات الحربية والخاصة التي تم فيها ترويض جبل مرة على مدى أربع سنوات كاملة تحدث عملية جبل مون التي قامت بها القوات المسلحة ضد قوات العدل والمساواة المتخندقة في حصون وجيوب وسفوح ومرتفعات ومنخفضات وأودية جبل مون على مساحة أكثر من خمسين كيلو متراً مربعاً استطاعت فيه القوات المسلحة الباسلة ترويض الجبل ومن فيه من قوات العدل والمساواة بهجوم مباشر بواسطة الطائرات والقوات المحمولة وقوات القطع والقفل من جميع الجهات فلم يخرج منه سليم إلاّ ودان لسيطرة القوات المسلحة في وقت وجيز.
إنها قواتنا المسلحة قديماً وحاضراً ومستقبلاً لا تتهاون في سمعة الوطن ولا تتحاور في عز الوطن ولا تتقاعس في نجدة الوطن ولا تعرف غير انها مسؤولة مسؤولية مباشرة عن أمن وسلامة الوطن واراضيه وبواديه ومواطنيه تدافع عنه وتذود عنه بالدماء والأرواح.. ضباطه وجنوده عاملون ومتقاعدون لا هم لهم غير رفعة وعزة وطنهم السودان.
الله أكبر والعزة للوطن

روابط
http://forums.alsororab.com/archive/index.php/t-5386.html
رابط
http://www.mod.gov.sd/portal/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: عملية جبل بوما التى تغزل فيها الرئيس الأمريكي ريغان   السبت 10 سبتمبر 2011 - 8:40

اسف على تكرار
ونسبة للعمليات التى يقوم بها الجيش السودانى هذه الايام
ترقب معى قريبا عملية «أبرار» التى شاركة فيها القوات الخاصة والطيران وقوات الفرقة الرابعه مشاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عملية جبل بوما التى تغزل فيها الرئيس الأمريكي ريغان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين