أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رئيس الأركان الإسرائيلى يهدد الفلسطينيين بضربة مؤلمة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 رئيس الأركان الإسرائيلى يهدد الفلسطينيين بضربة مؤلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ميدو

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : طالب
التسجيل : 16/08/2011
عدد المساهمات : 72
معدل النشاط : 152
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رئيس الأركان الإسرائيلى يهدد الفلسطينيين بضربة مؤلمة    الخميس 1 سبتمبر 2011 - 23:34

رئيس الأركان الإسرائيلى يهدد الفلسطينيين بضربة مؤلمة
هدد رئيس أركان الجيش الإسرائيلى "بنى جانتس" الفلسطينيين بضربة مؤلمة، قائلا، إنه يتعين على حركة حماس وسائر المنظمات الفلسطينية أن تدرك تماماً أنها ستتعرض لضربة مؤلمة إذا سولت لها نفسها المساس بأى إسرائيلى.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن جانتس تهديده للمنظمات الفلسطينية بعدم اختبار مدى قوة إسرائيل، مضيفا أن الاعتداءات الصاروخية الفلسطينية المتكررة المنطلقة من قطاع غزة والاعتداء بالدهس فى تل أبيب والاعتداءات الأخيرة عند الحدود الجنوبية تثبت مرة أخرى أنه يجب على إسرائيل عدم الاكتفاء بصيانة الهدوء بل الاستعداد لمواجهة أى تهديد.

وأكد رئيس الأركان الإسرائيلى، خلال مراسم أجريت مساء أمس فى مدينة أشدود لإحياء ذكرى قتلى سلاح البحرية الإسرائيلية، أن الجيش ملزم بالإفراج عن جميع الأسرى بينهم الجندى الأسير "جلعاد شاليط".

وفى السياق نفسه، لا تزال حالة التأهب القصوى بين صفوف الجيش الإسرائيلى مستمرة فى منطقة الجنوب وعلى الحدود المصرية - الإسرائيلية.

وقد انتشرت قوات معززة من الشرطة فى مختلف أنحاء المناطق الجنوبية قبل افتتاح السنة الدراسية الجديدة.




صحيفة يديعوت أحرونوت
السفينتان الحربيتان الإسرائيليتان بدأتا التحرك تجاه الحدود البحرية المصرية
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن البارجتين الحربتين الإسرائيليتين التى أرسلهما الجيش الإسرائيلى أمس، الثلاثاء، إلى منطقة الحدود البحرية المصرية مع قطاع غزة قد بدأتا بالتحرك نحو مواقعهما.

وأضافت الصحيفة العبرية أن الجيش الإسرائيلى نشر تلك السفينتين ونشر قوات برية إضافية على الحدود مع مصر بعد تلقيه تحذيرات من أن مسلحين يخططون لهجوم على الجنوب الإسرائيلى.

وأشارت يديعوت إلى أن الجيش الإسرائيلى كان قد أمر منذ بداية الأسبوع الجارى بإرسال المزيد من القوات إلى منطقة الحدود الجنوبية، بعد ورود تقارير مخابراتية له عن وقوع هجوم وشيك.

وزعمت الصحيفة أن هناك مجهودا إسرائيليا مصريا مشتركا لإحباط عملية إرهابية ستنطلق من شبه جزيرة سيناء، موضحة أن القاهرة أرسلت 1500 جندى لهذا الغرض ولتمشيط بؤر الإرهاب فى سيناء.

وأكدت يديعوت أن تل أبيب رفعت حالة التأهب بين صفوف الجيش الإسرائيلى فى المنطقة الجنوبية ووجهت تحذيرا إلى منظمة الجهاد الإسلامى مفادها أن إسرائيل سوق تقضى عليها.





صحيفة معاريف
معظم الإسرائيليين يرفضون نشر قوات مصرية إضافية بسيناء
ذكرت الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح اليوم، الأربعاء، أن غالبية الإسرائيليين يرفضون انتشار قوات مسلحة مصرية إضافية فى شبه جزيرة سيناء، مضيفة أن هذا الرفض يأتى بجانب الرفض الرسمى ورفض الكنيست لهذا الأمر.

وقامت صحيفة "معاريف" وصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيليتيان بنشر مجموعة كبيرة من الرسائل الموجهة من إسرائيليين طالبوا فيها مجلس الوزراء والكنيست بالتمهل قبل الموافقة على أى زيادة إضافية لقوات مصرية فى سيناء.

وقالت معارف إن كل الآراء أجمعت على أن رفض الإسرائيليين لزيادة قوات مصرية فى سيناء يرجع لعدة أسباب على رأسها أن هذه الزيادة تمثل خرقًا لاتفاقية "كامب ديفيد" للسلام بين مصر وإسرائيل، وأنها سوف تشكل سابقة خطيرة، وأن زيادة القوات فى وقت يتسم بالسيولة والتغيير الشديد للأوضاع فى مصر سوف يمثل تهديدًا حقيقيًا لأمن إسرائيل، على حد قولهم.

وقالت الصحف العبرية، إن الكثير من الإسرائيليين اعتبروا أنه من حيث المبدأ فإن زيادة القوات المصرية يعتبر خطأ استراتيجيًا خطيرًا، رافضين الاعتماد على قوات أجنبية لضمان أمن الحدود الإسرائيلية، مضيفين أن من يحمى أمن إسرائيل يجب أن يكون الإسرائيليون أنفسهم ولا أحد غيرهم.

مصدر إسرائيلى يعلن رفض تل أبيب إدخال قوات إضافية مصرية لسيناء بعد تصريحات "عتمان" لـ"اليوم السابع"
فى أول رد فعل لتصريحات اللواء أركان حرب "إسماعيل عتمان"، مدير إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية وعضو المجلس العسكرى لـ"اليوم السابع"، حول قيام مصر بالفعل بزيادة أعداد الجنود المصريين بسيناء وعلى الحدود المصرية، قال مصدر سياسى إسرائيلى رفيع بالحكومة الإسرائيلية لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إن تل أبيب تدرس أبعاد ورفض أى طلب تقدمه مصر بالسماح لها بإدخال قوات عسكرية إضافية أخرى إلى سيناء بما يتجاوز التفاهمات السابقة.

ونقلت "معاريف" عن المصدر السياسى تأكيده بأن صيانة الهدوء فى سيناء تتماشى مع مصلحة كلا البلدين.

وكان قد أكد اللواء أركان حرب "إسماعيل عتمان" أنه ستتم زيادة هذه الأعداد أكثر فى الفترة القادمة، لافتا إلى أن اتفاقية "كامب ديفيد" لن يتم تغييرها أو التعديل فى بنودها سوى الاتفاق الفعلى بين الطرفين ووضع الحلول والبدائل للتعديل.

ونقلت معاريف التصريحات الخاصة التى أدلى بها عتمان لصحيفة "اليوم السابع" أن مهمتهم التى يسعون إليها لطمأنة الشعب المصرى هى تأمين الحدود المصرية والتصدى لأى هجوم خارجى يقع على البلاد.

وأشار عتمان إلى أنه ستتم زيادة عناصر جديدة من القوات المسلحة، والمدرعات العسكرية، وحرس الحدود، وأخرى لتأمين النقاط الفاصلة على الحدود المصرية الإسرائيلية.

وأكد عتمان أن الجانب الإسرائيلى لم يرفض هذه الزيادات، أو أى طلب من قبل الجانب المصرى فى الوقت الحالى.

وشدد اللواء عثمان على أن أى تغيير فى بنود اتفاقية كامب ديفيد يأتى من خلال الجهات السيادية فى الدولتين، ومن خلال اتفاق يقينى من قبل الطرفين الممثلين فى إسرائيل، ومصر من خلال مائدة للمفاوضات.


صحيفة هاآرتس
تل أبيب تستعد بـ"بذور الصيف" لمواجهة الفلسطينيين قبل استحقاق سبتمبر
كشفت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن عمليات تدريب يجريها الجيش الإسرائيلى للمستوطنين، حيث سيتيح لهم إطلاق الرصاص على مسيرات فلسطينية نحو المستوطنات عقب توجه السلطة الفلسطينية للأمم المتحدة للحصول على اعتراف دولة بدولتهم المستقلة.

وأوضح التقرير، الذى نشرته هاآرتس، أن الجيش الإسرائيلى بدأ بتدريب مسئولى الأمن وفرق التأهب فى المستوطنات المقامة على أراضى الضفة الغربية لمواجهة الفلسطينيين فى الشهر المقبل، فى حال خروجهم فى مسيرات سلمية نحو المستوطنات فى فترة استحقاق سبتمبر.

وأضافت هاآرتس، أنه فى إطار هذه التدريبات تم تحديد خطوط حمراء يعتبر تجاوزها من طرف الفلسطينيين يستدعى ردا حازما، فعند تجاوز الخط الأول يطلق الغاز المسيل للدموع، وعند تجاوز الخط الثانى يتم إطلاق النار على الأقدام.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن الجيش الإسرائيلى أنهى خلال الأيام الجارية الاستعدادات لحملة مواجهة مظاهرات الفلسطينيين فى الشهر المقبل، والتى أطلق عليها اسم "بذور الصيف".

وقالت الصحيفة، إن وثيقة وصلتها جاء فيها أن أجهزة الأمن الإسرائيلية تعتبر أن إعلان دولة فلسطينية سوف يؤدى إلى انتفاضة شعبية تتضمن مظاهرات عارمة ومسيرات باتجاه المحاور الرئيسية والمستوطنات ونقاط التماس، وإنه من الممكن أن تقع حوادث يتم فيها إطلاق نار أو تنفيذ عمليات فدائية، بالإضافة لاستعدادات لمواجهة أحداث بالقرب من المناطق الحدودية.

ويبذل الجيش الإسرائيلى جهودا كبيرة فى إعداد المستوطنين لاحتمالات وقوع مواجهات مع الفلسطينيين، كما يجرى تدريب "فرق تأهب" فى القاعدة العسكرية "لخيش" التى تعتبر المركز القيادى لهذه التدريبات.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رئيس الأركان الإسرائيلى يهدد الفلسطينيين بضربة مؤلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين