أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تكنولوجيا تحديد الموقع بأجهزة متفوقة الأداء وبالغة الصغر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تكنولوجيا تحديد الموقع بأجهزة متفوقة الأداء وبالغة الصغر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ميدو

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : طالب
التسجيل : 16/08/2011
عدد المساهمات : 72
معدل النشاط : 152
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تكنولوجيا تحديد الموقع بأجهزة متفوقة الأداء وبالغة الصغر    الأربعاء 31 أغسطس 2011 - 22:28

بلغ
اعتماد المقاتلين على تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية لتحديد المواقع جي بي
أس الآن عقوداً من الزمن، وقد جرى دمج هذه التكنولوجيا داخل الذخائر
الموجهة والعديد من المنصات الأخرى بغية تحقيق المتطلبات الضرورية للتوجيه
الدقيق والملاحة. وهذا ما يخلق احتمالات كبيرة للتحدي في الحالات التي يكون
فيها الهدف المراد تدميره مثلاً مزوداً بمعدات تشويش فائقة القوة، أو في
الحالات التي تكون فيها مجموعة الأقمار الاصطناعية المعتمدة عرضة للإنتهاك.

ويهدف برنامج وكالة دارپا (DARPA)
للتكنولوجيا الصغرية لتحديد المواقع والملاحة والتوقيت Micro-PNT إلى
التغلب على هذه التحديات المحتملة عبر تطوير تقنيات دقة التوجيه والملاحة
بالقصور الذاتي بواسطة وسائل مكتفية ذاتياً بمقياس الشريحة الإلكترونية.
فالحجم والوزن والطاقة تعتبر من الاهتمامات الرئيسية في تصميم النظام ككل.

وتسمح الاختراقات الحديثة في مجال تقنيات
التصنيع الصغري بتطوير حزمة واحدة تتضمن كافة الأجهزة مدمجة في وحدة صغيرة
للتوقيت وقياس القصور الذاتي تتمتع باستهلاك منخفض للطاقة . وتسمح عملية
المعايرة على مستوى الشريحة، بتصحيح كافة الأخطاء الداخلية التي تطرأ
باستمرار، لخفض الانحرافات وبالتالي الحصول على معدات أكثر دقة. هذه النزعة
تبتعد عن المستشعرات القليلة الانحراف للوصول إلى أسلوب المعايرة الذاتية
للشريحة، مما يتيح تحقيق اختراقات ثورية في تكنولوجيا تحديد الموقع
والملاحة والتوقيت.

هذا وقد وصف أندري شكيل، مدير برنامج
Micro-PNT في دارپا هذه التطورات الأخيرة بالطريقة التالية:" إن الجيروسكوب
العامل بالرنين المغناطيسي النووي الصغري يستعمل دوران الجزيئات النووية
في الحقل المغناطيسي لتحديد الوجهة. وهذا الجيروسكوب لا يحتوي على قطع
متحركة ولا يتأثر بالتسارع أو بالارتجاج. أما المعدات الأخرى مثل
جيروسكوبات النظم الكهروميكانيكية الصغرية التي تعتمد على السيلكون فهي
أكثر تأثراً بالارتجاج، الأمر الذي يحول دون بلوغ دقة الأداء المطلوب.

وقد قام برنامج Micro-PNT مؤخراً بتطوير
جيروسكوب يعمل بالرنين المغناطيسي يعتمد دوران النوى الذرية لقياس الدوران.
وهذا يمنح القدرة على تحقيق نوعية ملاحة بأداء رفيع مع انخفاض الحجم
والوزن واستهلاك الطاقة بنسبة الضعق، نسبة إلى أحدث ما تم ابتكاره من نوعية
أجهزة الجيروسكوب المستعملة حالياً في وحدات القياس العاملة بالقصور
الذاتي.

وسوف يسمح هذا الجيروسكوب العامل بالرنين
المغناطيسي النووي بأن يستعمل في أنظمة الملاحة الشخصية، والملاحة في
المناطق التي لا يتاح استخدام أجهزة الجي بي أس فيها وعلى الطائرات دون
طيار الصغرية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تكنولوجيا تحديد الموقع بأجهزة متفوقة الأداء وبالغة الصغر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين