أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaybar

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2007
عدد المساهمات : 947
معدل النشاط : 38
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...   السبت 24 مايو 2008 - 1:18

التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...


تتجه العلاقات المصرية ـ الامريكية نحو مرحلة جديدة من التأزم، بدأت مؤشراتها خلال زيارة الرئيس جورج بوش الاخيرة لشرم الشيخ، ومقاطعة الرئيس مبارك لخطابه الذي القاه في الاجتماع السنوي الشرق اوسطي للمنتدي الاقتصادي الدولي في المنتجع المصري المذكور.
الرئيس مبارك قاطع خطاب الرئيس الامريكي لسببين، الاول لان الاخير لم يحضر خطاب الرئيس المصري في المنتدي نفسه، والثاني، وهو الاهم، توجيه الرئيس بوش اهانات قوية للنظام المصري، عندما انتقد سجله لحقوق الانسان، وقال تلميحا ان هناك رئيسا يحكم، ومعارضة في السجون، في اشارة الي المعتقلين السياسيين المصريين، وعلي رأسهم السيد ايمن نور زعيم حزب الغد والمنافس علي الرئاسة في الانتخابات الاخيرة.
ولقيت هذه المواقف ارتياحا كبيرا في الشارع المصري الذي لا يكن غير الكراهية للولايات المتحدة ورئيسها، وسياساتها الخارجية المنحازة بالكامل لاسرائيل والناشرة للفوضي الدموية في المنطقة خاصة في العراق. ولكن هذا لا يعني ان هذا الشارع لا يريد الديمقراطية والاصلاحات السياسية والغاء حالة الطواريء.
ولم يكن من قبيل الصدفة ان يفتح الاعلام الرسمي المصري نيران مدفعيته الثقيلة ضد الرئيس بوش وادارته، مستندا الي خطابه الذي القاه في الكنيست الاسرائيلي، وامتدح فيه الدولة العبرية وانجازاتها، دون ان يتطرق بكلمة نقد واحدة الي مجازرها وحصاراتها التي تفرضها علي الشعب الفلسطيني، او يطالب بوقف العمليات الاستيطانية.
هذه المواقف المنحازة بالكامل لاسرائيل، والامتناع عن ممارسة اي ضغوط عليها لدفع العملية التفاوضية مع الفلسطينيين الي الامام ربما تكون هي السبب وراء رفض الرئيس مبارك المشاركة في قمة خماسية تعقد بحضور الرئيس الامريكي في شرم الشيخ، وبمشاركة العاهلين السعودي والاردني، علاوة علي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت.
ومن المؤكد ان الرئيس مبارك يدرك جيدا المخاطر التي يمكن ان تترتب علي تدهور علاقاته مع الادارة الامريكية الحالية، وخاصة علي صعيد مشروع التوريث الذي يتطلب موافقة واشنطن ودعمها، وكذلك علي مسألة المساعدات السنوية الامريكية لمصر التي تبلغ ملياري دولار. ويبدو ان كيله طفح، ولم يعد قادرا علي الصبر تجاه السياسات الامريكية المحرجة لحلفائها في المنطقة بحروبها الدموية في العراق والمساعدة العلنية لاسرائيل فقرر التمرد، والخروج عن فضيلة الصمت التي تحلي بها لسنوات عديدة.
وهناك من يري ان الرئيس مبارك ادرك ان واشنطن تخطط مع اسرائيل لشن حرب جديدة في المنطقة ضد ايران وسورية، فقرر ان ينأي بنفسه مبكرا عنها، بسبب تبعاتها الخطيرة والكارثية علي المنطقة وامنها واستقرارها، ومصر علي وجه الخصوص.
هذا التحدي المصري للادارة الامريكية، وسياساتها، هو صرخة احتجاج تأخرت كثيرا، ولكن ان تأتي متأخرة افضل كثيرا من ان لا تأتي مطلقا، ولعلها تعطي ثمارها في فتح اعين هذه الادارة ورئيسها علي المخاطر الجمة علي المصالح الامريكية الناجمة عن الاستخفاف بالحلفاء العرب، لمصلحة تدعيم التفوق العسكري الاسرائيلي الاقليمي، وتبني جميع اطروحاته السياسية والامنية، حتي لو جاءت معرقلة لعملية سلام استثمرت فيها دول عربية، وعلي رأسها مصر، الكثير من الوقت والجهد طوال السنوات العشرين الماضية.
مصر ربما تتضرر من هذه الازمة في علاقاتها مع واشنطن، ولكن الضرر الذي يمكن ان يلحق بالمصالح والمشاريع الامريكية في المنطقة قد يكون اكبر بكثير، لان مصر اذا تمردت، فان هذا يعني حشد المنطقة بأسرها في مواجهة امريكا وحليفتها اسرائيل والعودة الي الحرب الباردة، وهي حرب من المرجح ان تتحول الي ساخنة.
ندرك جيدا ان الحكومة المصرية لن تذهب بعيدا في موقفها هذا، وستعمل علي اعادة ترميم الجسور مع واشنطن سريعا لعدم استفزاز هذه الادارة المجروحة في الاشهر القليلة المتبقية من فترة وجودها في السلطة، والمأمول ان تدرك واشنطن في المقابل انها تدفع بحلفائها الي الحائط ولا تسمح لهم حتي بالصراخ احتجاجا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karem

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : اركان حرب
المزاج : عصبي
التسجيل : 02/11/2007
عدد المساهمات : 2463
معدل النشاط : 1339
التقييم : 33
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...   السبت 24 مايو 2008 - 10:47

@khaybar كتب:
التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...


.
ندرك جيدا ان الحكومة المصرية لن تذهب بعيدا في موقفها هذا، وستعمل علي اعادة ترميم الجسور مع واشنطن سريعا لعدم استفزاز هذه الادارة المجروحة في الاشهر القليلة المتبقية من فترة وجودها في السلطة، والمأمول ان تدرك واشنطن في المقابل انها تدفع بحلفائها الي الحائط ولا تسمح لهم حتي بالصراخ احتجاجا.

من وجهة نظري الشخصية ان مصر لن تعمل على ترميم العلاقات مع امريكا لاكن امريكا هي التي سوف تعمل على ذلك لانها تعلم ما معنى ان تفقد تحالفها مع مصر و تعرف ان هذا خطر على اسرائيل و امنها
اقل شئ نسمح لحماس بادخال اسلحة من سيناء بس المرادي هتكون بجد مش تخاريف زي ما اسرائيل بتقول
و غير كدا لن تسمح لحاملات الطائرات الامريكية من العبور من قناة السويس بحجة انها تعمل بالوقود النووي و دي حجة مناسبة جدا و يحق لمصر استخدامها و خلي امريكا تعدي من طريق راس الرجاء بقى و خاصة النفط وصل الي 133 $
و دي حجتين لو حصلوا امريكا هتكون في مازق حقيقي
لاكن امريكا لو زعلت مع مصر اية الي ممكن تعملة يعني
مش هتدينا المعونة نقدر نتغلب عليها بسهولة و القمح الي بناخدة منها محلول و الحمد لله
مش هتدينا سلاح طيب ما دا بيحصل من زمان اساسا بحجة الامن الاسرائيلي
فامريكا هي التي سوف تعمل على تصحيح العلاقات مرة اخرى و ليست مصر لان مصر لا تقدم على خطوة الا لما تكون مدروسة جيدا
و اخيرا شكرا يا خيبر
_________________________
اذا رأيت الاسود تركت الصحراء رعبا و خوفا
من المجهول فاعلم ان رجال الصاعقة يصيحون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميج 21

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 17/03/2008
عدد المساهمات : 245
معدل النشاط : 11
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...   الأحد 25 مايو 2008 - 6:54


من جريدة الأسبوع نقرأ ليوسف القعيد الذي كتب معلقا على التراشق بين مبارك وبوش في شرم الشيخ:
- (عندما كانوا يتكلمون عن أزمة صامتة في العلاقات المصرية – الأمريكية .. كنت أميل لعدم التصديق .. فالعلاقات الحكومية مع أمريكا .. مثل الزواج الكاثوليكي .. لكن ما جري في شرم الشيخ –مؤخراً- يبدو شديد الاختلاف، وأنا لما أحضر المؤتمر .. ولكنني شاهدت ما عرضته الفضائيات .. وركزت عليه.
-
- لاحظت عند استقبال مبارك لبوش .. تعمد بوش المشي بسرعة .. ثم التوقف والعودة .. ليشعر من يشاهدون المنظر ببطء حركة الرئيس .. كذلك رأيت مقاعد الوفد الأمريكي خالية طوال كلمة الرئيس مبارك .. ومن المفترض أم الخطاب الافتتاحي .. باعتبار مصر الدول المضيفة .. وتعمد بوش الدخول للقاعة وحوله رجاله، لحظة انتهاء خطاب مبارك ثم خروج مبارك من القاعة عندما بدأ بوش يلقي خطابه .. وأكدت الصحف المستقلة ما رأيته اليوم التالي من خلال مندوبيها هناك.
-
- خطاب بوش في شرم الشيخ فضيحة أخري، ينسب لنفسه ودولته خروج المرأة للحياة العامة .. ربما لا يعرف نهضة المرأة المصرية عبر التاريخ .. ولم يسمع عن فصول كفاحها منذ فجر التاريخ وحتى الآن .. ولأنه يعيش حالة الواعظ الديني والمعلم، فقد بدأ يحدد للحاضرين أعداءهم: القاعدة، حماس، حزب الله، إيران .. وهو لا يعرف مدي إعجاب رجل الشارع بهذا الرباعي لمجرد أنه يقف ضد أمريكا، ويحدد الأماكن التي يمكن الاستثمار فيها لرجال الأعمال: فلسطين، العراق، وأفغانستان، وليت أدري لماذا نسي الصومال ودار فور، انه يتكلم عن آخر الأماكن في العالم تصلح للاستثمار فيها بسبب رعونة سياساته .. وحجم الدمار والخراب الذي حمله لكل مكان وصلت إليه القوات الأمريكية.
-
- بالنسبة لفلسطين حرص الرئيس على تكرار ما سبق أن قاله في الكنيست .. حيث اعتبر أن سبعة ملايين إسرائيلي جزء من ثلاثمائة مليون أمريكي، لماذا لم يرح نفسه، ويعلن عن إسرائيل باعتبارها الولاية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط؟! .. وأن تكون هناك ولايات أمريكية خارج أمريكا .. لكنه تكلم عن ساكن القصر وساكن السجن، وشرحت الصحف اللغز.
-
- لكن عقدة الموضوع .. أو لحظة الذروة من القصة المصرية الأمريكية هي ما لا نعرفه .. هل ما جري في لقاء مبارك وبوش؟ هل ما جري في زيارة بوش للكيان الصهيوني؟ هل لأن بوش جاء إلي مصر من أجل المنتدى، ولم يبدأ زيارته من القاهرة في إشارة لأن هدفه دافوس وليس القاهرة .. ما يخص الداخل المصري من خطاب بوش .. الجديد فيه .. أن الكلام يقال علناً، وليس في لقاءات مغلقة .. أما ما قاله جمال مبارك وأحمد أبو الغيط للإعلام عن خطاب بوش وأمريكا وإسرائيل .. فيشكل صفحة جديدة في العلاقات المصرية الأمريكية .. لا يعرف أحد إلي أين يمكن أن تصل الأمور بين الحكومتين .. عن نفسي أرفض السياسات الأمريكية البوشية من الألف إلي الياء .. ومع تحفظ أعلن استفادتي كثيراً من الثقافة - ولا أقول الحضارة - الأمريكية.)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sas

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 09/04/2008
عدد المساهمات : 513
معدل النشاط : 10
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...   الأحد 25 مايو 2008 - 7:18

يا جماعه المشكلة ان بوش لايعرف اى شىء فى اى شىء اعنى انه فاشل كرئيس لا يستطيع ان يلقى خطابا بدون سقطات شنيعه ويكفى عندما كان فى استراليا كان يقول النمسا بدلا من استراليا وحينما كان فى الهند معرفش ينطق كلمه وكان شكله مسخره ده غير انه فى السياسه الخارجيه ماشى تبع مستشاريه وطبعا ابوه لانه مبيعرفش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميج 21

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 17/03/2008
عدد المساهمات : 245
معدل النشاط : 11
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...   الأحد 25 مايو 2008 - 7:25


سؤال يا أخ ساس هل بعد انتهاء ولاية بوش سنجد العلاقات التسليحية بين مصر وأمريكا كما كانت من قبل؟ الإجابة لا لأن أمريكا دولة مؤسسات وتسيطر عليها لوبيات يعني مفيش صورايخ إمرام مفيش تحديث طائرات أو أعداد إضافية إلا أنني أعتقد أن المعونة ستظل كما هي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sas

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 09/04/2008
عدد المساهمات : 513
معدل النشاط : 10
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...   الأحد 25 مايو 2008 - 7:30

@ميج 21 كتب:

سؤال يا أخ ساس هل بعد انتهاء ولاية بوش سنجد العلاقات التسليحية بين مصر وأمريكا كما كانت من قبل؟ الإجابة لا لأن أمريكا دولة مؤسسات وتسيطر عليها لوبيات يعني مفيش صورايخ إمرام مفيش تحديث طائرات أو أعداد إضافية إلا أنني أعتقد أن المعونة ستظل كما هي



انا لم اقل ان العلاقات ستعود كما كانت ولا استطيع ان اجزم بما يحدث فعلاقتنا بامريكا كالبحر كل يوم بحال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

التأزم في العلاقات المصرية الامريكية ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين