أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

البطل الجندي المصري أيمن محمد حسن

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 البطل الجندي المصري أيمن محمد حسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ossamuss

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 02/03/2011
عدد المساهمات : 50
معدل النشاط : 108
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: البطل الجندي المصري أيمن محمد حسن   الثلاثاء 23 أغسطس 2011 - 3:06

المصدر: الحقيقة الدولية - الرصد الاخباري 28-4-2011











































كشف
الجندي المصري السابق أيمن محمد حسن محمد الذي قتل 21 ضابطاً وجنديا
اسرائيليا وجرح 20 اخرين تفاصيل لم تنشر من قبل عن عمليته الفدائية داخل
الدولة العبرية وما بعدها من محاكمته وسجنه في مصر.




وقال
ايمن حسن الذي يلقب بـ«بطل سيناء» ان الدافع الرئيس لعميلته كانت مذبحة
ارتكبها الصهاينة في المسجد الاقصى وقيام جندي صهيوني بإهانة العلم المصري
على الحدود بين مصر و(اسرائيل) حيث كان يقضي خدمته العسكرية.




و
يكرر الجندي المصري الذي يعمل حاليا «سباكاً صحياً» بعد ان رفض وظيفة عامل
قمامة عرضت عليه بعد خروجه من السجن في اللقاء اكثر من مرة انه سعيد لان
القدر ساق امامه ضباطا كبارا احدهم قائد رفيع المستوى في جهاز الاستخبارات
الاسرائيلي «الموساد» عرف فيما بعد بانه متورط في عمليات اغتيال في عواصم
عربية عدة .




واكد
حسن انه ليس عضوا في تنظيم ديني جهادي او حزبي من اي جهة مشددا على انه لم
ينسق هجومه مع اي جهة امنية او عسكرية مصرية رسمية مكتفيا بالقول انه
«مواطن مصري معاد لاسرائيل».وانه تأثر بزميله الجندي سليمان خاطر الذي قتل
عددا من الجنود الاسرائيليين ومن قبله الزعيم التاريخي المصري احمد عرابي
وفي ما يلي نص الحوار:




مَنْ هو أيمن حسن؟



أنا
المواطن المصري والعربي المسلم أيمن حسن ولدت في 18 نوفمبر1967 عام النكسة
وعقب حدوثها في 5 يونيو من العام ذاته وبالتحديد بعد مضي خمسة شهور ونصف
تقريبا، وأنا شرقاوي وولدت ونشأت في مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية
التي ولد فيها أيضا الزعيم التاريخي أحمد عرابي المقاوم للاحتلال الإنجليزي
في مصر ونفي بالخارج ولقد استلهمت من سيرته روح المقاومة الشعبية ضد
الأعداء والاحتلال، وكان رجلا عسكريا وضابطا كبيرا بالجيش المصري الذي كنت
انتمي إليه أثناء حادثتي ولقد استلهمت من سيرته ونضاله وزيارتي لمتحفه
بقريته هرية رزنة التابعة لمدينتي الزقازيق روح الكفاح والمقاومة والعزة
والكبرياء وكذلك من صور الأطفال بمدرسة بحر البقر في محافظتي الشرقية من
جراء مذبحة الإسرائيليين في 18 أبريل 1968 أثناء حرب الاستنزاف مع مصر وقبل
حرب أكتوبر 1973.




تزوجت
عقب انتهاء فترة سجني عشر سنوات بتهمة قتل الصهاينة عمدا ولقد قضي علي
بالسجن لمدة 12 عاما أشغالاً شاقة وأفرج عني لحسن السير والسلوك بالإفراج
الشرطي بقضاء ثلاثة أرباع المدة ولقد تزوجت من ابنة خالي وأنجبت محمداً (6
سنوات) وندا (5 سنوات) وأعمل سباكاً صحياً ولم أستطع الحصول على وظيفة
حكومية لأتعيش منها أنا وأسرتي لوفاة والدي ولذلك أشقائي ووالدتي وهم أسرة
كبيرة ولم تساندني الدولة أو رجال الأعمال بتوفير وظيفة دائمة بدخل ثابت،
ورفضت وظيفة زبَّال بالصرف الصحي بمجلس مدينة الزقازيق وأبحث الآن عن عمل
ثابت ولقد نشأت في أسرة متوسطة الحال حيث كان والدي -رحمه الله- موظفا
بسيطا بشركة أتوبيس شرق الدلتا.




جندت
بالقوات المسلحة المصرية في 14 يونيو 1988 لمدة ثلاث سنوات لعدم حصولي على
مؤهل تعليمي آنذاك ولقد حصلت على شهادة الثانوية الأزهرية عام 1990 أثناء
قضاء الحكم بسجني وإدانتي بقتل الصهاينة في سيناء.وفور تجنيدي تم ترحيلي
وإلحاقي برئاسة قوات الأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية بقطاع أمن وسط
سيناء وذلك وفقا للترتيبات الأمنية لمعاهدة كامب ديفيد للسلام الموقعة بين
مصر وإسرائيل وكان من المقرر أن تنتهي خدمتي العسكرية بعد أربعة شهور من
قتلي الصهاينة في 26 نوفمبر1990، وقضيت فترة تجنيدي كاملة في سيناء لحراسة
وحماية ومراقبة الحدود المصرية مع العدو ، في منطقة رأس النقب.




قمت
بعمليتي الفدائية فجر يوم 26 نوفمبر 1990 وانطلقت داخل حدود العدو من
موقعي العسكري على التبة الصفراء بمنطقة رأس النقب في جنوب سيناء ولقد فكرت
وخططت للهجوم العسكري بالأسلحة والذخيرة لقتل أكبر عدد من الضباط والجنود
وعلماء مفاعل ديمونة النووي من العسكريين وجيش العدو وذلك قبل يوم التنفيذ
الفعلي وساعة الصفر في السادسة صباح ذات اليوم، بحوالي 45 يوما.وعندما
شاهدت من موقعي العسكري على الحدود أثناء نوبة خدمتي جنديا إسرائيليا يقوم
بمسح حذائه بالعلم المصري الذي طار من فوق سارية على النقطة 80 الحدودية
المجاورة لموقعي وأبلغت قائدي الضابط المصري بذلك، وعندما شاهدني الجندي
الصهيوني أشكو لقائدي وأتألم لما يحدث، وبدلا من اعتذاره فوجئت به يطرح
زميلته المجندة الصهيونية المناوبة معه في خدمته بجيش الدفاع على العلم
المصري ويمارسان الجنس معا عليه علانية. ولقد بدأ الغليان يدب في عروقي
المنتفضة آنذاك وقلت نفسي طلبت موتك يا عجل، وقررت فورا أن أطلق عليه
الرصاص وقتلهما معا وخاصة أنني في وضع استراتيجي جيد وأتمكن منهما تماما
لارتفاع التبة التي عليها موقعي حوالي 1600 متر ولكنني تراجعت لإعادة
التخطيط لتنفيذ عملية عسكرية استشهادية كبرى وتوسيعها لتشمل بعض كبار
القادة العسكريين الإسرائيليين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
double maron

جــندي



الـبلد :
المهنة : طالب جامعي
المزاج : مسلم
التسجيل : 02/01/2010
عدد المساهمات : 16
معدل النشاط : 29
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البطل الجندي المصري أيمن محمد حسن   الثلاثاء 23 أغسطس 2011 - 8:58

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البطل الجندي المصري أيمن محمد حسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين