أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جزء من تاريخ الصاعقة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 جزء من تاريخ الصاعقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Drake bell

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : طالب ثانوى
المزاج : ملكش دعوه
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 136
معدل النشاط : 152
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: جزء من تاريخ الصاعقة    الجمعة 19 أغسطس 2011 - 10:05


قصة كفاح الصاعقة

حد عنده فكره ان الصاعقه المصريه فى حرب 1973 قام 10 افراد من الصاعقه المصريه منهم 4 ضباط برتبة نقيب وباقى الافراد من الصف والجنود بالتصدى ل 10 دبابات للعدو الاسرائيلى داخل سيناء وقاتلوها بكل بساله واحتراف واجبرو طاقم 6 دبابات على الاستسلام بينما دمرا 4 دبابات تدمير كلى واستطاعو الوصول الى داخل ال 6 دبابات وارغام طاقمها على الاستسلام وهذه القصه معروفه بالقوات المسلحه وطبعا دى قصه من ضمن الف قصه حصلت وكمان فضلت ال 10 افراد مسيطرين على الوضع فى هذه المنطقه لحين وصول الشرطه العسكريه المصريه لتولى مهام الاسر للجنود الاسرائيلين وقال احد الضباط الاسرائيلين فى ذلك اليوم انه اصعب يوم فى حياته وان قادة الجيش الاسرائيلى خدعوهم بان الصاعقه المصريه المتواجده ليست على مستوى المواجه وانها تهاب وتهرع من المدرعات الاسرائيليه التى فى ذلك الوقت كانت موديل 73 بينما مدرعاتنا موديل 34 وكانت الصاعقه المصريه فى منظور العدو الاسرائيلى مجرد افراد معدودين على الاصابع هم اللذين يفخر بيهم المصريين لكن ما واجههم من الصاعقه المصريه فى سيناء هو مثال حقيقى على ان جندى الصاعقه المصريه ليس خيال بل حقيقه تستحق الفخر للعرب اجمع ولو اتاحت له القوات المسلحه الفرصه لكان انجز الكثير والكثير فى هذه الحرب








لما نتكلم عن الصاعقه لازم نذكر دور السريه التي قامت باغلاق محور رمانه القنطرة
(( تم ابرار السريه ليله 6 اكتوبر - والهدف تعطيل الاحتياطي الاسرائيلي لمده لا تزيد عن 6 ساعات حيث تكون دباباتنا قد اكملت العبور - السريه التي تم ابرارها عددها 150 فرد - تم الابرار وعمل الكمائن اللازمه - صباح يوم 7 اكتوبر بدأت الدبابات الاسرائيليه في الوصول قادمه من العريش علي عرباتها النقل - وتم التعامل مع الرتل وتدمير عشر دبابات في اول ساعه من الاشتباك وانسحاب دبابات العدو - عاود العدو الهجوم علي منطقه الكمين ليقع في كمين اخر يحمي منطقه الكمين الرئيسي ويتكبد العدو خسائر كبيرة ، ويظل الموقف هكذا هجوم وكمين لمده 15 ساعه علما بأن افراد السريه محدد لهم غلق المحور 6 ساعات فقط - ويقوم اللواء 190 مدرع بقياده عساف ياجوري بهجوم من اتجاه القنطرة ليهاجم الكمين من الخلف - وتصل ذروة المعركه عند بدء نفاذ ذخيرة رجال الصاعقه فيبدأ الرجال ببطوله تامه في الخروج من الحفر والقفز فوق الدبابات والقاء القنابل اليدويه وتشتعل معركه اخري بالسلاح الابيض ، وبعد 18 ساعه ينسحب ما تبقي من الكمين وعددهم ضابط واحد واربعه عشر جندي تجاه خطوط قواتنا بعد ان اغلقوا المحور ثلاث اضعاف المده المطلوبه ضاربين المثل في الفداء والتضحيه )) انهم افراد السريه 73 من المجموعه 129 صاعقه





مجموعة (طلائع النور) عمليات خاصه 1969 قامت المجموعه والمكونه من 22 جندى وضابط وصف من التسلل الى سيناء فى ليل يوم 12/9/1969 وقامت بتدمير الاتى ... مخبا للجيش الاسرائيلى كان به 12 ضابط اقل رتبه نقيب وكان هؤلاء الضباط الاسرائيلين يخططون ويستعدون لضرب فرقه من فنيين القوات المسلحه المصريه المتواجده على قناة السويس وكانت القوات المصريه لديها اخبار اكيده انهم يخططون لضرب هذه الفرقه الفنيه المصريه وقامت مجموعة طلائع النور بتفجير المخبا وتدمير دبابه وقتل 4 جنود حراسه وتدمير برج للمراقبه ولما اشتد القتال واستشهد 7 جنود مصريين من طلائع النور قرر اثنين من رجال العمليات الخاصه ومنهم ملازم اول احمد فاروق نجا وجندى مجند رفيق ابو الحسن عاصى بمواجة مجموعة من المشاه الاسرائيلى لكى يهرب رفاقهم ويعودو الى قناة السويس وفعلا قامو باشغال ولهو الجنود الاسرائيلين عن طريق القاء القنابل اليدويه من خلف السواتر الرمليه وحطام الدبابه المدمره التى دمرت وخطط الملازم اول احمد فاورق هو والجندى رفيق باشغال المجموعه لحين هروب رفاقه وكان الثمن انه استشهد هو وصديقه على اطراف سيناء وعاد باقى المجموعه الى قاعدتهم حكو ما حدث فى المعركه الشرسه التى كان فيها خسائر للجيش الاسرائيلى فادحه بالنسبه ل 22 فرد وامر بعدها الجيش الاسرائيلى بدوريات حراسه متحركه مدرعه وضرب اى جسم غريب يدخل المنطقه المحزوره حيث اقيل عدد من الضباط فى الجيش الاسرائيلى بعد هذه العمليه



يقول محمد عبد الغنى الجمسى فى مذكراته ( فى اليوم الأول الذى تولى فيه اللواء أحمد إسماعيل قيادة الجبهة فى أول يوليو 1967 تقدمت قوة إسرائيلية شمالا من مدينة القنطرة شرق ـ شرق القناة ـ فى اتجاه بور فؤاد ـ شرق بورسعيد ـ لاحتلالها ، وهى المنطقة الوحيدة فى سيناء التى لم تحتلها إسرائيل أثناء حرب يونيو . تصدت لها قواتنا ، ودارت معركة رأس العش
كان يدافع فى منطقة رأس العش ـ جنوب بور فؤاد ـ قوة مصرية محدودة من قوات الصاعقة عددها ثلاثون مقاتلا . تقدمت القوة الإسرائيلية ، تشمل سرية دبابات ( عشر دبابات ) مدعمة بقوة مشاة ميكانيكة فى عربات نصف جنزير ، وقامت بالهجوم على قوة الصاعقة التى تشبثت بمواقعها بصلابة وأمكنها تدمير ثلاث دبابات معادية . عاود العدو الهجوم مرة أخرى ، إلا انه فشل فى اقتحام الموقع بالمواجهة أو الالتفاف من الجنب ، وكانت النتيجة تدمير بعض العربات نصف جنزير وزيادة خسائر الأفراد
اضطرت القوة الإسرائيلية للانسحاب ، وظل قطاع بور فؤاد هو الجزء الوحيد من سيناء الذى ظل تحت السيطرة المصرية حتى نشوب حرب أكتوبر 1973
كانت هذه المعركة هى الأولى فى مرحلة الصمود ، التى أثبت فيها المقاتل المصرى ـ برغم الهزيمة والمرارة ـ أنه لم يفقد إرادة القتال ، وكان مثلا للصمود والقتال بمهارة والتشبث بالأرض ) ـ بقلم لواء محمد عبد الغنى الجمسى رئيس هيئة العمليات بحرب اكتوبر 1973






قوات وصار صوتهم
على الملا مسموح
دول صاعقة تدريبهم
قوة مافيها خضوع
عارفين قضيتهم
حد البلاد .. ممنوع
وعدو لاوطانهم
دماره صار مشروع
كل بطل منهم
شال روحه على كفه
واللى يدوس ارضهم
فيها يكون حتفه
يوم العبور شغلهم
مااقدر على وصفه
فاق المحال وصفهم
فى شدته وعنفه
فى كل وقت
وفى حرب اكتوبر
كانوا رجال من نار
ولو تختفى .. اشباح
وظهورها كان اعصار
ضرباتها جت خاطفة
على العدو الغدار
تنزل كما الصاعقة
ماتخلى فيه الا دمار
كانوا لطلايع العبور
على امتداد القناة
فى قوارب المطاط
سيوف تشق المياه
طوفان غضب هادر
نار من العدو جواه
اتسلقوا الساتر
بحبال وضوافر
مستعجلين للقاه
نزلوا عليه صاعقة
والرعب على طول ملاه
ورفعوا اول علم
على ربوة شرق القناة
من البحر الابيض والاحمر
من الجو هجوم فى كل اتجاه
دا اللى يشوف زحفهم
يقول : ماشاء الله
حرقوا فى سينا البترول
ولا ان عجله يدور
سدوا الطرق على العدو
ويمنعوه من المرور
ويسيطروا على المضايق
ويرجعوه مقهور
وينصبوا له الكماين
ويوقعوه فى المحظور
وصار مجرد فريسة
مابين مخالب نمور
وتزيد خسارة العدو
وميزانه صار يختل
وهجومنا خاطف عليهم
ورجالنا مابتكل
صرخ العدو لقيادته
دى شراسة مالها حل
فرد يطارد دبابات
ابدا ماتدخل عقل ؟
ينادى : انت محاصر
سلم يامصرى افضل
فى لمحة كانوا يختفوا
فى السهل او فى التل
مانشوفش قدامنا
غير بس صخر ورمل
ونيجى نتقدم مانشوفش
غير جذوع النخل
فى لحظة صارت وحوش
نازلة فى جنودنا قتل
وجنودنا تصرخ : يامصرى
خدنى اسير افضل
دا مصر فيها رجال
وانا مهما اقول واعيد
او حتى فيهم اغنى
فى يوم مليون نشيد
ابدا مااوفى حقوف
اللى جابولنا العيد
كلمة بطل مش كفاية
لرجال تفوت فى الحديد
دول صاعقة فعلا وسحقت
عدانا فى يوم وعيد.
__________


[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جزء من تاريخ الصاعقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين