أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الدلفين...للحرب ...والسلم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الدلفين...للحرب ...والسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kaderamir

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : .....ننتصر او نموت
المزاج : ثائر طبعا
التسجيل : 21/06/2011
عدد المساهمات : 1171
معدل النشاط : 1108
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الدلفين...للحرب ...والسلم   الأحد 14 أغسطس 2011 - 19:31

تقع الدلافين ضمن عائلة الحيتان وهي صنف من الحيتان الصغيرة (الدلفين وخنزير البحر)

لهذا الحيوان الأليف جسم رشيق وفك يشبه منقار الطيور وزعنفة كبيرة على ظهره وتصل سرعته في الماء الى ( 32 كم في الساعة ) ويمكنه أن يقفز فوق سطح الماء والقيام بحركات بهلوانية مختلفة ويعتبر من الحيوانات الذكية ذات القابلية الكبيرة للتعلم والتدريب .. وقد أجريت دراسات كثيرة على الدلافين فهي حيوانات شديدة الذكاء تستطيع ان تتعلم ألعابا وحيلا وتتسلى مع المسؤول عن العناية بها وهي شبيهة بالخفاش بأنها تستعمل الصدى لتحديد مسيرتها وتعيش في جميع بحار العالم في المياه العميقة وبالقرب من الشواطئ الضحلة .. وللبشر علاقة قوية بهذه المخلوقات الجميلة التي تظهر هي الأخرى إعجاباً واضحاً بالإنسان حيث ترافق هذه الأسماك على شكل مجموعات السفن العابرة وتسبح بمحاذاتها وقد ترافقها لعدة أيام أحياناً .

تتمتع الدلافين بحسب أحدث الدراسات العلمية بأفضل نظام للإتصالات في عالم الأحياء وتعتبر من الحيوانات الأذكى وكغيرها من الأحياء على الدلافين أن تتكاثر لتستمر في الوجود و كبقية الثدييات تتكاثر الدلافين بالولادة وتنجب صغاراً متطورة كلياً منذ الولادة التي تبدأ بخروج الذيل أولاً وانتهاءً بالرأس .. وتقوم الأم وقد توجد معها مرافقة أخرى تدعى القابلة (midwife ) برعاية وتربية وتنشئة الصغير منذ الولادة الى أن يصبح الصغير قادراً على السباحة الى السطح ليقوم بأول عملية استنشاق للهواء وحتى هذه اللحظة تبقى الأم بجوار صغيرها لتحميه وتحرسه من الحيوانات المفترسة وخاصة أسماك القرش و يبقى الصغير معتمداً على أمه لأكثر من (6 أشهر ) من تاريخ الولادة .

تتمتع الدلافين بحاسة سمع قوية ودقيقة جداً وتعتبر الحاسة الرئيسية لديها وخصوصاً عندما تصطاد طعامها المفضل والذي غالباً هو السمك مع بعض القريدس ( الروبيان ) بالإضافة الى الحبّار والفقـمة .. ويعتبر الجهاز السمعي الراداري لديها من أعقد الأجهزة الرادارية بين الأحياء عامة . وتعتمد الدلافين على هذه الحاسة في تبادل المعلومات مع أقرانها حيث تقوم بإصدار أصوات مختلفة ويتعلق تردد هذه الأصوات على نوع المعلومات المتبادلة يبث موجات صوتية عالية الذبذبة تصطدم بأية عقبة تكون في سبيله وترتد إليه بشكل صدى وهذا النظام شبيه بالرادار إلا أنه أقصر بكثير .

تعيش الدلافين مع بعضها في مجموعات وليس لديها قائد لكن الأفراد تراقب بعضها البعض وما إن يتعرض أحد أفراد المجموعة الى الأذى حتى تشاهد أفراد المجموعة بكاملها تهب للمساعدة.

أشهر الأنواع المعروفة من الدلافين يدعى دلفين (البوتلنوز Bottlenos) الذي يعيش بالقرب من شواطئ المحيط الأطلسي في أميريكا الشمالية وأوروبا يتجاوز طوله (4) أمتار والذي يعد من أشهر نجوم الألعاب البهلوانية في حدائق الحيوان في العالم .
في بداية السبعينات كونت الولايات المتحدة من الدلافين المسالمة والمحبة للانسان فصائل قتالية أشرس من الفك المفترس بعد إحداث تغييرات جذرية في سلوكها وطباعها لاستخدامها في الحرب ضد فيتنام .
وفي أواخر الثمانينات.استخدمت البحرية الأمريكية 6 دلافين مدربة في منطقة الخليج، كي تقوم بمهمة حراسة السفن الأمريكية واعطائها انذارات مبكرة ضد الالغام البحرية والغواصين الأعداء، وفي الوقت نفسه كانت تلك الدلافين المدربة ترافق ناقلات النفط الكويتية لحمايتها ضد الأخطار الكامنة في بعض الممرات المائية.
وأكد جوشن فراي أحد ضباط البحرية الأمريكية إنها تلقت تدريبات مكثفة على كيفية رصد السباحين أو الغواصين والمساعدة في القاء القبض عليهم عن طريق شل حركتهم بواسطة مكابح خاصة وهناك عدد منها ضمن وحدة بحرية تابعة للأسطول الخامس الموجود في الخليج، وتحديدا قبالة السواحل البحرينية. وشاركت الدلافين مع كتائب من كلاب البحر في الحرب الأخيرة على العراق وتتولى تطهير ميناء أم قصر من الألغام البحرية . من أشهر المهام التي قامت بها الدلافين الروسية حراسة خليج كازاتشاي الاستراتيجي، كما كانت تغوص في المياه الباردة للبحث عن الالغام ومنع تسلل الضفادع البشرية من القوات المعادية في البحر الاسود. ومنذ سنوات عدة يتزايد الاهتمام العالمى بتوظيف الدلافين في أنشطة سلمية وترفيهية خاصة مع تراكم الأبحاث التي تستكشف هذا الكائن وأسرار علاقته بالانسان وذكاءه الذي يكاد يضارع الذكاء البشرى، وأكدت التقارير الصادرة عن مركز ميامي للدلافين على التأثير الايجابي للدلفين على الإنسان، حيث تشيرالدراسات العديدة التي قام باجرائها مجموعة من الباحثين في المركز إلى ان الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب وبعض الاضطرابات المتعلقة بالتعلم يمكن ان تتحسن حالتهم عن طريق المعالجة بالدلفين.
وذكر الأطباء العاملون في المركز ان السباحة مع الدلفين تساعد الشخص على التخلص من التوتر والضغوط النفسية التي يعاني منها، وتعزز لديه المشاعرالايجابية، ولهذا سرعان ما يتخلص من الاكتئاب. والمشاعر السلبية التي كانت تنتابه والتي كانت تعكر صفو حياته. فالسباحة مع الدلفين والتعامل مع هذا الكائن الحي تؤدي إلى اثارة الدماغ وافراز الاندروفين «هرمون السعادة» وهي مادة كيماوية مسئولة عن المشاعر الايجابية. اضافة الى قدرة الدلافين على التعامل مع الصغار المنطوين على أنفسهم وتشجيعهم على اللعب .
يقول الدكتور هوراك دوبس مؤسس مجموعة اكسفورد للابحاث المتعلقة بالكائنات البحرية وتأثيرها على الإنسان ان الكائنات البحرية اللطيفة كالدلفين مثلا تعمل على تعزيز المشاعر الايجابية لدى الإنسان وتحقق له الاسترخاء التام والتوازن المطلوب لصحة الجسم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الدلفين...للحرب ...والسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين