أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

طائرات العصر الجميل التي في المتاحف للمملكة العربية السعودية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 طائرات العصر الجميل التي في المتاحف للمملكة العربية السعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الجزيرة

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2011
عدد المساهمات : 135
معدل النشاط : 166
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: طائرات العصر الجميل التي في المتاحف للمملكة العربية السعودية   الأربعاء 27 يوليو 2011 - 7:33

1




بدايات القوات المسلحة السعودية:

قام جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه في عام 1344هـ بتنظيم وإعداد فرق المحاربين وجهزها على شكل قوة نظامية لتكون نواة للجيش العربي السعودي تحت إمرة وقيادة إدارة الأمور العسكرية ، وفي عام 1349هـ تم أول استعراض عسكري لنواة الجيش في مدينة جدة ، وبعد أن توحدت جميع قطاعات الدولة التي أقامها الملك عبدالعزيز ، وبويع ملكاً للمملكة العربية السعودية عام 1351هـ/ 1932م ، بدأ بإعداد الجيش النظامي وتسليحه بأحسن السلاح ، وأمر بتكوين إدارة للأمور العسكرية، فكان ذلك إيذاناً بغرس النواة الأولى للجيش النظامي ، وأخذ يرعى – رحمه الله – نمو وتطور الجيش النظامي إلى جـانب جيش الجهــاد وجيش الإخوان .

في عام 1354هـ/ 1935م تطورت القوات النظامية ، مما اقتضى تشكيل وكالة الدفاع ومديرية للأمور العسكرية ، وأدخل سلاح المشاة والمدفعية والفرسان ، ونظم الجيش إلى كتائب وأفواج وألويــة ، وقسم المملكة إلى مناطق عسكرية ، وأنشأ المدرسة العسكرية بالطائف عام 1354هـ/1935م لإعداد الضباط وقادة المستقبل ، ثم بدأ باستقطاب الطاقات البشرية العربية والأجنبية، وأرسل البعثات العسكرية السعودية المختلفة إلى خارج المملكة العربية السعودية ، وتم إنشاء وزارة الدفاع والطيران في عام 1363هـ وعين عليها الأمير منصور بن عبدالعزيز كأول وزير لهذه الوزارة ، وأصبحت تضم (11) قسماً ، وبعد أن رعى الملك عبدالعزيز القوات البرية بدأ يفكر بإنشاء القوات الجوية ، فأنشأ مدرسة الطيران في جدة ، وأرسل بعض خريجيها إلى بريطانيا ، وإيطاليا ، وأمريكا ، كما اهتم بإنشاء المطارات ومدارج الطائرات .

وكان الملك عبدالعزيز يسعى لامتلاك التقنية العالية في الصناعات العسكرية فأنشأ "المصانع الحربية" في مدينة الخرج .

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 700x525.




عهد دخول الطائرات إلى السعودية



تحول كبير هو ذلك التحول الذي قامت به المملكة العربية السعودية في تطوير قدرات قواتها المسلحة في مختلف القطاعات العسكرية وإعداد المنتمين للقوات المسلحة أفظل إعداد وذلك ليتماشى مع ما تقدمه الحكومة من دعم كبير للقطاع العسكري وتنميه أفراد القوات المسلحة للحصول على اعلي مراحل التدريب الميداني والنظري .
نظام القيادة والسيطرة ومركز الدفاع الوطني هو أحداهم الإنجازات العسكرية التي صنعها الأمير سلطان
ابن عبدا لعزيز وزير الدفاع . وهذا النظام الشامل الذي يقوم بربط القوات السعودية الجوية منها والبرية والدفاع
الجوي والقوات البرية في شبكة اتصال معلوماتي واحد مايعتبر احد أهم التقنيات في الحروب الحديثة .
وكان أخر الوحدات ارتباطا بهذا النظام هو وحده الصواريخ الإستراتيجية .وهنا سألقي الضوء على الأفرع
الرئيسية للقوات المسلحة السعودية مختتما بالقواعد والمدن العسكرية السعودية .


مسيرة أفرع القوات المسلحة السعودية خلال مائة عام:

أ – مسيرة القوات البرية الملكية السعودية خلال مائة عام :

1 – عـــام :


بعد توحيــد المملكة واستقرارهــا على يــد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – ، بدأ تنظيم الأجهزة الإدارية والتنفيذية للدولة ، فقامت الحكومة آنذاك بتنظيم فرق المقاتلين وصهرها في بوتقة عسكرية نظامية ، لإخراجها كجيش نظامي يليق بالإطار المشرق للمملكة العربية السعودية الناهضة في كافة المجالات والميادين ؛ فتشكلت نواة الجيش العربي السعودي النظامي في عام 1344هـ/ 1925م . ثم تشكلت رئاسة أركان حرب الجيش عام 1358هـ/ 1939م ، وتوالت مسيرة التطور في القوات المسلحة السعودية، التي كان يمثل عمودها الفقري الجيش العربي السعودي سابقاً ، والقوات البرية الملكية السعودية لاحقاً ، وتكونت من عدة قيادات أسلحة وكليات ، ومعاهد ،ومدارس ،ومراكز ،وتشكيلات ،وإدارات ،وأفرع ،ومجموعات مختلفة ، في الفقرات التالية نوضح وباختصار تطور البنية الفكرية والثقافية والتنظيمية والقتالية للقوات البرية الملكية السعودية من خلال تطور قيادات أسلحتها الرئيسة .

2 – سلاح المشاة :

يعتبر جندي المشاة على مر التاريخ الدعامة الأساسية لمسيرة النصر في شتى المعارك فبعد تشكيل الأجهزة النظامية للجيش عام 1344هـ أخذ سلاح المشاة يتطور يوماً بعد يوم من جنود للهجانة إلى الجنود النظاميين في وحدات عسكرية منظمة ، وقد كان وجود معظم القوات في مدينة الطائف حيث بدأت الخطوات التدريبية الأولى ، وأخذ سلاح المشاة يتطور من تشكيلات شبه نظامية إلى تشكيلات نظامية ، وتم تأطيرها في وحدات عسكرية مزودة بأحدث الأسلحة والعتاد ومسلحة بالإيمـان بالله ، واستمرت عملية البناء والتطوير حتى استحدث مشروع الألوية الآلية ، ومَكْنِنَتْ وحدات المشاة الراجلة ، وتحولت إلى مشاة آلية تتمتع بخفــة الحركة وكثافة النيران وحمايــة الدرع ، كما اهتمت قيادة سلاح المشاة منذ نشأته بتشكيل وحدات المظليين والقوات الخاصة ، حيث بدأ تشكيل أول وحدة مظلات في عام 1374هـ/1955م مع إنشاء مدرسة للمظلات في مدينة جدة في نفس العام لتأهيل ضباط وأفـراد القوات المظلية ، ثم شُكلت كتائـــب المظليين والقـــوات الخاصة وانتقلت التشكيلات إلى مستوى اللواء في عام 1402هـ/1981م ، ولهذه القوات كما لغيرها مشاركات فاعلة ومشرفة بجانب وحدات المشاة الأخرى ووحدات القوات البرية الملكية السعودية في العمليات العسكريـة التي خاضتهـا ، وبذلك أصبح سلاح المشاة بقيادته ووحداته ومراكزه ومدارسه ركيزة رئيسة للقوات البرية الملكية السعودية ، وسعى إلى تأهيل كوادره البشرية من خلال المؤسسات التعليمية والتدريبية العسكرية التي أُنشئت لهـذا الغــرض .

3 – سلاح المدرعات :

بدأ الاهتمام بسلاح المدرعات منذ عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – ، ومنذ المراحل الأولى أثناء تشكيل نواة الجيش النظامي في المملكة العربية السعوديـة ، حيث تم تشكيل وحدات الفرسان كوحدات مستقلة ، ثم بدأ تزويد الجيش العربي السعودي بمدرعات جديدة ، مما تطلب إحداث وحدات استطلاع جديــــدة، في عام 1377هـ/ 1958م تم تشكــيل قيادة سلاح الفرسان ، وفي عام 1392هـ/ 1973م تم تحويل المسمى إلى قيادة سلاح المدرعات . ولا يزال سلاح المدرعات كغيره من أسلحة القوات البرية الملكية السعودية يتابع ما يستجد على الساحة الدولية ، لاستيفاء متطلبات واحتياجات القوات البرية في مجال التشكيلات المدرعة .

4 – سلاح المدفعية :

عندما تم توحيد الجزيرة العربية على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – ، كانت المدفعية آنذاك تتكون من عدد من المدافع التركية المصنوعة من البرونز ، وعلى شكل أطقم وليس على شكل وحدات ، وأُنشىء سلاح المدفعية في عـام 1354هـ/ 1935م على شكل أرهـاط(1) ، وكان تسليحه عبارة عن مدافع (2.5) رطل ، ثم توسعت تشكيلاته إلى سرايا من مدافع (6) أرطال و (20) رطلاً و (25) رطلاً . واستمر هذا التطور متناغماً مع تطوير الكوادر البشرية والمعدات والتسليح . وانتقل سلاح المدفعية بمنظومته إلى المدافع ذاتية الحركة وراجمات الصواريخ ووحدات تحديد الأهداف وغيرها لتواكب تطور وحدات المناورة في قواتنا البرية

5 – سلاح المهندسين :

بدأ تأسيس سلاح المهندسين عام1362هـ/ 1943م في مدينة الطائف باسم إدارة شعبة الإنشاءات ، وفي عام 1366هـ/ 1947م أصبح مسماه سلاح المهندسين ، وفي عــام 1374هـ/ 1955م نقل إلى مدينة الرياض ، وأصبح من الأسلحة الرئيسة المساندة، وفي عام 1375هـ/ 1956م شُكل أول فوج للمهندسين في مدينة الطائف ، وتبعه تشكيل وحدات المهندسين وأفرع ومجموعات المهندسين في مختلف المناطق والقطاعات العسكرية .

6 – سلاح الإشارة :

شُكلت نواة سلاح الإشـارة في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – في عام 1369هـ/ 1950م ، وتمثلت في مدرسة الإشارة بمدينة الطائف ، وتبعها مراحل تطوير السلاح ، حيث شُكلت أول وحدة إشـــارة ميدانيـــة في عام 1375هـ/ 1956م ، وشُكلت قيــادة السلاح في عام 1376هـ/ 1957م ، ثم انتقلت قيادة السلاح من مدينة الطائف إلى العاصمة الرياض ، تبع ذلك تشكيل بقية وحدات الإشارة سواء التشكيلات الميدانية أو إشارات المناطق ، ولا يزال ركب التطور مستمراً ومتوافقاً مع تطور علم الاتصالات وتقنياته .

7 – سلاح الصيانة :

تأسس سلاح الصيانة بنواة تعليمية وهي مدرسة سلاح الصيانة التي أُنشئت في عام 1373هـ / 1954م في مدينة الطائف ، بهدف إعداد وتأهيل كوادر فنية ومهنية ، وتطور في ظل برنامج آليات الجيش العـربي السعــودي ، الذي وفر المساندة الفنية لصيانة الأسلحة والمعدات للجيش العربي السعودي آنذاك ، وتوسعت قاعدة السلاح وأنشطته وأعماله ومجالاته حتى غطى كافة فروع القوات البرية .

8 – سلاح التموين :

تم تشكيل قيادة سلاح التموين في عام 1377هـ/ 1958م ، ومارس مهامه في إمداد وتموين تشكيلات القوات البرية بكافة احتياجاتها من أصناف التموين المختلفة سلماً وحرباً .

9 – سلاح النقل :

تأسس في عام 1364هـ/ 1945م على شكل وحدات تسمى الوحدات الآلية ، وتشمل جميع العربات والمدرعات ، وفي عام 1379هـ/ 1960م فُصل سلاح النقل عن هيئة الصيانة والنقل في هيئة إمدادات وتموين الجيش ، وأصبح سلاحاً مستقلاً ، حيث مر بمراحل عدة تطور من خلالها ، واستطاع أن يوفر أسطولاً برياً مسانداً لكافة المناطق العسكرية .

10– قيادة الشرطة العسكرية الخاصة للقوات البرية :

في عام 1368هـ/ 1949م شُكلت ثلاث حظائر بوليس حربي ، الأولى في مكة المكرمة ، والثانية في مدينة جدة ، والثالثة في مقر وزارة الدفاع بالطائف . ثم شُكلت سرايا البوليس الحربي في بعض مناطق المملكة العسكرية ، ونتيجة لتوسع تشكيلات القوات البرية الملكية السعودية تحولت السرايا إلى كتائب ، وفي عام1402هـ/ 1983م تم تغيير مسمى تشكيلات البوليس الحربي إلى الشرطة العسكرية ، ثم تلاه تشكيل إدارة الشرطة العسكرية للقوات البرية ، وفي عام1417هـ/ 1996م تغير مسماها إلى قيادة الشرطة العسكرية الخاصة للقوات البرية .

11 – قيادة طيران القوات البرية :

وهو السلاح الفني والفـاعل والقيادة الجديدة في المنظومة البرية ، أنشىء هذا السلاح في ضوء استراتيجية التطوير المتلاحقة للقوات البرية وذلك بتأسيس مكتب مشروع طيران في هيئة عمليات القوات البرية في عام 1400هـ/ 1979م .، وفي عام 1417هـ/ 1996م أطلق عليه مسمى قيادة طيران القوات البرية ، ووجود هذه القوة الجديدة ضمن تشكيلات القوات البرية زاد من كفاءتها وقدرتها القتالية ، وواكب ميكنة القوات البرية وتفعيلها سواء في دور القوة نفسها ، أو في دور العمليات المشتركة مع أفرع القوات المسلحة السعودية الأخرى .[/size]




[SIZE=×3]ـــــــــــــــــــــــــــــ
[/size]


[SIZE=×3]يمكن تقسيم مراحل تطوير القوات الجوية إلى عدة مراحل هي :




( أ ) مرحلة البداية من عــام 1342هـ إلى 1365هـ : أبــــدى الملك عبدالعزيز – رحمه اللـه – اهتمامــه بإنشاء قوة جوية تساعده في حروبه من أجل توحيد هذا الكيان الشامخ ، وقد تم له ذلك عندما غنم عدداً من طائرات (دي إتش – 9) أثناء ضم مدينة جدة قام بعدها جلالته بشراء المزيد من طائرات (دي إتش– 9) ، وهي طائرات بريطانية ذات محرك واحد ، كما قام جلالته بالتعاقد مع طيارين وفنيين للقيام بمهام الطيران والصيانة ريثما يتم تأهيل كوادر وطنية لهذه المهام ، تبعه شراء المزيد من الطائرات ومن ضمنها طائرات (وست لاند وبتي) البريطانية الصنع ، ولم يقتصر اهتمام جلالته على شراء المعدات بل كان اهتمامه الأكبر منصب على تدريب وتأهيل مواطنين سعوديين على قيادة مثل هذه الطائرات ، ولإدراك جلالته أنه لن يحمي الوطن سوى أبنائه ، لذلك فقد تم إرسال البعثة الأولى من الطيارين والمكونة من (10) أشخاص إلى إيطاليا في عام1354هـ/ 1934م ، تبعهم بعد عام (10) طيارين آخرين للتدريب على طائرات (كابروني) ، والتي تم شراء بعضٍ منها وأهدي بعض منها للمملكة ، وقد حلقت أول طائرة يقودها طيار سعودي فوق سماء مكة المكرمة في (5 جمادى الآخرة 1355هـ ، كما قام جلالته بالتعاقد مع الحكومة الإيطالية حيال إنشاء مطار جدة المعروف باسم مطار عباس بـن فرنـاس ، كما تم فيما بعد الحصول على بعض الطائرات الفرنسية لمهام النقل والتي تم إهداؤهــــا للمملكة، ومن ضمنها طائرات (كادرون سايمون) ، وتم شراء المزيد من الطائرات المختلفة المهام شملت طائرات(كابروني – 101) الإيطالية (وأفرو أنسون) و (تايقر مـــاوث) البريطانيتين ، وخلال هـــذه الفترة كان الملك فيصل – رحمه الله – رئيساً لجمعية الطيران ، وكان – رحمه الله – يعشق الطيران ويشجع عليه ، وكثيراً ما كان يرافق الطيارين في رحلاتهم الداخلية .




(ب) مرحلة النمو من عام 1365هـ إلى 1380هـ : في هذه الفترة تم شراء المزيد من الطائرات القتالية وطائرات النقل شملت طائرات (شبمنك) ، وطائرات (تي – 6 تكسن) ، وطائرات (تي – 34) ، وطائرات (سي – 47) ، وطائرات (تي – 35) ، و (تي – 28) ، وطائرات ( فامباير ) ، وتم في هـــذه الفترة –وبالتحديـــد في عام 1366هـ– افتتاح مدرسة أعمال المطارات بجدة ، والتي تم نقلها في عام 1370هـ إلى الظهران ، كما تم في هذه الفترة ابتعاث مجموعة من الطيارين إلى بريطانيا ومصر للتدريب على الطيران ، وعندما رجعوا كانوا نواة لمدارس سلاح الطيران بجدة التي تم افتتاحها عام 1372هـ/1952م، وتم تخريج أول دفعة منها في (26 شعبان 1374هـ) ، وخرَّجت هذه المدارس العديد من الطيارين وكان آخر دورة في عام 1383هـ/1964م، ومن ثم تغير المسمى والموقع إلى وحدة تدريب القتال بمطار الظهران .



(جـ) مرحلة التطور من عام 1380هـ إلى 1395هـ : في بداية هذه المرحلة تم إنشاء مديرية سلاح الطيران بجدة ، والمكونة من المكتب العام والعمليات وسرب الصيانــــة ومحافظــة الطيران والإمـداد والتمويــن ، وفي عام 1383هـ/ 1964م انتقلت مديرية سلاح الطيران من جدة إلى الرياض ، وأصبح المسمى سلاح الطيران الملكي السعودي ، وفي هذه المرحلة أيضاً اهتم الملك فيصل – رحمه الله – بالتركيز على حماية أجواء أراضي المملكة ومقدساتهــا ، ورسم جلالته خطة للنهوض بهذا السلاح لكي يواكب ركب التقدم ويوائم العصر ومتطلباته ، فتم التعاقد مع الحكومة البريطانية لشراء طائرات (اللايتننق) الأسرع من الصوت ، وطائرات (الهوكر هنتر) والعديد من الرادارات وصواريخ أرض/جو ، إضافة إلى شراء طائرات النقل من طراز (سي – 130) من الولايات المتحدة الأمريكية ، ولم يغفل – رحمه الله – الحاجة إلى إيجاد رجال قادرين على استخدام هذه الأسلحة والأجهزة المتطورة فتم الإعلان عن إنشاء كلية الملك فيصل الجوية ، وكان هذا الحدث إيذاناً بعهد جديد وتطور عام في مسيرة القوات الجوية الملكية السعودية ، وفي نهاية هذه المرحلة وبالتحديد في عام 1393هـ/ 1974م تحول مسمى هذه القوة إلى القوات الجوية الملكية السعودية .




Lightning F.53 of the RSAF; Big Bird Aviation Collection


DH-91

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 706x376.



(د) مرحلة التحديث من عام 1396هـ حتى الوقت الحاضر : تعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل التي مرت بها القوات الجوية الملكية السعودية وتتمثل هذه المرحلة في الحصول على أحدث الطائرات والنظم والمعدات في العالم عن طريق المشاريع التي تم إبرامها مع العديد من الدول الغربية ، وقد ضمت هذه المرحلة العديد من الطائرات منها المقاتلة كطائرات (إف – 5) وطائرات (إف – 15) وطائرات (التورنيدو) بنوعيها الدفاعية والهجومية وأخيراً طائرات (إف – 15 إس) الهجومية ، كذلك ضمت هذه المرحلة طائرات تدريب كان من ضمنها طائرات (الهوك) ، وطائرات (بي سي – 9)، وكذلك بعض طائرات الإسناد الأخرى كطائرات الإنذار المبكر وطائرات التزود بالوقود وطائرات نقل لكبار الشخصيات ، كما تم في هذه المرحلة تحديث مراكز القيادة والسيطرة والاتصالات والتي ضاهت في تقنياتها ما لدى الدول المتقدمة في هذا المجال وخاصة في مجال التقنية واستخدام أحدث المعدات والحاسبات الآلية .





This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x585.



قاعدة الأمير سلطان بالخرج – في اللحظات الأولى لأنشائها – صورة بالأقمار الصناعية

3 – القواعد الجوية :

دأبت القوات الجوية خلال مسيرتها على بناء العديد من القواعد الجوية ، وتم تجهيزها بما تحتاجه من المعدات والأنظمة الجوية والتي تخدم سير العمل بها ، وكونت هذه القواعد مع بعضها البعض قوة دفاعية تنطلق منها طائرات القوات الجوية لتأدية مهامها القتالية والتدريبية للدفاع عن هذا الوطن ومقدساته ، إضافة إلى ذلك قامت القوات الجوية بتجهيز العديد من المطارات المدنية لكي تصبح هذه المطارات جاهزة لاستقبال الطائرات المقاتلة أثناء الأزمات أو أثناء التمارين المشتركة ، وساهمت هذه المطارات بدور بارز أثناء حرب تحرير الكويت ، حيث كانت منطلقاً لطائرات القوات المتحالفة ، وتم اختيار مواقع القواعد الجوية والمطارات المتقدمة بحيث تغطي كامل جغرافية الوطن ، وبحيث لا يكون هناك ثغرات يستطيع منها الأعداء الوصول إلى الأهداف الحيوية دون اعتراضهم والتصدي لهم قبل وصولهم إلى أهدافهم بمسافة بعيدة، ولقد كان استحداث هذه القواعد والمطارات تباعاً ، بدءاً بإنشاء مطار الظهران وكذلك مطار عباس بن فرناس في مدينة جدة ، وللقواعد الجوية مهام عديدة ، منها مساندة القطاعات الجوية في تنفيذ المهام القتالية وتقديم المساندة الفنية والإدارية لهذه القطاعات ، ومساندة القوات البرية والبحرية وقوات الدفاع الجوي بمهام الإسناد الجوي التكتيكي اللازم ، والقيام بمهام التدريبات اللازمة من تدريب طيارين وفنيين على مختلف الأعمال الفنية اللازمة ، وأخيراً مساندة الجهات الحكومية الأخرى في مهام البحث
والإنقاذ والإخلاء

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 750x331.



ومن أهم القواعد الجوية ما يلي :


(أ) قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية : طلبت الحكومة الأمريكية من الملك عبدالعزيز – رحمه الله – منحها تسهيلات لإنشاء مطار في المنطقة الشرقية يستخدم لتقديم الخدمات للطائرات العابرة والتزود بالوقود ، وقد وافق الملك عبدالعزيز على ذلك وتم توقيع الاتفاقية في عام 1360هـ/ 1941م ، حيث سمح بإنشاء مطار مساحته (25) ميلاً مربعاً في منطقة الظهران ، وكان ضمن شروط العقد أن تعود ملكية جميع المنشآت والمباني التي تقيمها الحكومة الأمريكية بعد انتهاء مدة الاتفاقية والمحددة بخمس سنوات إلى المملكة ، كما تضمنت الاتفاقية تدريب الكوادر السعودية وتشغيلهم بالمطـار، وقد تطورت القاعدة منذ ذلك الوقت بحيث أصبحت من أهم وأكبر القواعد الجوية والتي أنيط بها حماية أجواء شرق وشمال المملكة من أي اعتداء .

(ب) قاعدة الملك فيصل الجوية : تقع هذه القاعدة في منطقة تبوك ، وقد تم إنشاؤها في فترة الثمانينات الهجرية ، وبدأت باستقبال طائرات(اللايتننق) في التسعينات، ومناط بها حماية أجواء الجزء الشمالي الغربي من المملكة ، وتشهد هذه القاعدة حالياً المزيد من المنشآت لاستقبال المزيد من أسراب الطيران المختلفة .

(جـ) قاعدة الملك خالد الجوية : انطلاقاً من الإستراتيجية العسكرية السعودية بالدفاع عن جميع حدود المملكة ، فقد رأت القيادة الحكيمة الإسراع بتجهيز مطار خميس مشيط وجعله قــادراً على استقبال الطائرات المقاتلة النفاثة، والتي قامت المملكة بشرائها كطائرات(اللايتننق) و (الهوكرهنتر) لحماية أجــواء جنـوب المملكة ، ولمواجهة التحديات والأخطار الجسيمة التي كانت تواجهها المملكة ، وقد بدأت طائرات (اللايتننق) عملها من هذا المطار اعتباراً من عام 1385هـ/ 1966م ، وتعتبر هذه القاعدة من أكبر وأهم القواعد الجوية .

(د) قاعدة الملك فهد الجوية : يعتبر مطار الحوية من أقدم المطارات التي تم إنشاؤها في المملكة ، ويقع في الحوية على بعد (27) كم من مدينة الطائف عبارة عن مطار صحراوي عادي ، وتم بناء جدار طوبي لحظائر الطائرات لوقايتها من العواصف والرمال ، وتم اختيار هذا المطار للتدريب المبدئي على طائرات (تايقر ماوث) نظراً لوجود المدرسة العسكرية في ذلك الوقت بمدينة الطائف والتي كان يدرس فيها الطيارون بعض المواد الأكاديمية .

(هـ) قاعدة الأمير عبدالله الجوية : يعتبر مطار جدة من أقدم المطارات التي تم إنشاؤها في المملكة ، وقبل إنشائه كانت الطائرات تقلع من مدرجات ترابية ، وكان عبارة عن مهبط غير معبد ، ويوجد بجانب المهبط موقعاً لوقوف الطائرات وغرفة صغيرة لإيواء أفراد الطاقم الجوي وأفراد الحراسة ، وقد وقع عقد مع الحكومة الإيطالية لإنشاء مطار جدة في مطلع عقد الخمسينات وتم الانتهاء منه في عام 1354هـ/ 1935م ، وقد كان من أكثر المطارات تقدماً نظراً لكونه يقع في مدينة جدة التي تعتبر مقراً للبعثات الدبلوماسية في ذلك الوقت ، ولكونه قريباً من مكة المكرمة .

(و) قاعدة الرياض الجوية : تعتبر هذه القاعدة من أهم القواعد الجوية التي تم إنشاؤها منذ زمن بعيد ، وذلك نظراً لكونها تقع في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية ، وقد استقبلت هذه القاعدة أول دفعة من طائرات (اللايتننق) التي وصلت في عام 1385هـ/ 1966م نظراً لعدم اكتمال وجاهزية مطار خميس مشيط في ذلك الوقت ، وتعتبر هذه القاعدة قاعدة إسناد رئيسة تساند كافة القطاعات الجوية في الوقت الحاضر .

(ز) قاعدة الأمير سلطان الجوية : نظراً للتوسع الهائل الذي تشهده القوات الجوية باستقبالها العديد من منظومات الطيران المتعددة ، وللتوسع في استيعاب المزيد من أسراب الطيران ، فقد ارتأت قيادتنا الرشيدة افتتاح قاعدة جوية جديدة قريبة من العاصمة السعودية ، حيث تم عمل منشآت هذه القاعدة في مدينة الخرج ، وتعتبر آخر القواعد الجوية التي تم إنشاؤها ، والقاعدة حالياً يزاول فيها الكثير من الأنشطة العملياتية أسوة ببقية قواعد المملكة .


[/color]





منقول للأثراء
[color=green]طائرات اللايتننق والهنتر في المتاحف الأن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

طائرات العصر الجميل التي في المتاحف للمملكة العربية السعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين